مـن طــرائـــف الأعـــــــراب a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  حقيقة مقتل بنيدر الدويش ومن هم الرماة واهل البنادق ( آخر مشاركة : أمل الخير    |    أضِـف بصّـمَـتُـك اليَـوّمِـيّـة ( آخر مشاركة : همس    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : عبدالعزيز عبدالله الجبرين    |    قصة مقتل بندر الدويش. ( آخر مشاركة : محمد بن صقيران    |    من معارك بني زيد (3) معركة عرجا ( آخر مشاركة : محمد بن صقيران    |    جدتي في ذمة الله ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    اعراض كورونا ( آخر مشاركة : مطول الغيبات    |    هل تريد صدقة جارية وحسنات لاتنقضي في الحياة وبعد الممات في مكة المكرمة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد صدقة جارية وحسنات لاتنقضي في الحياة وبعد الممات في مكة المكرمة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان بمكة المكرمة داخل حدود الحرم(صورة) ( آخر مشاركة : حاص    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > الــفصــيح والـفـرائـد الأدبـيـة
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

مـن طــرائـــف الأعـــــــراب

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 06-07-2010, 04:23 AM
مملوح القصيم مملوح القصيم is offline
عضو مثالي
 





مملوح القصيم is on a distinguished road
 
مـن طــرائـــف الأعـــــــراب

 

سمع أعرابيٌّ قارئًا يقرأ القرآن حتى أتى على قوله :{ الأعرابُ أشدُ كفرًا ونفاقًا } فقال : لقد هَجَانا، ثمَّ بعد ذلك سمعه يقرأ من نفس السورة ( التوبة ) { ومن الأعراب من يؤمن بالله واليوم الآخر } فقال: لابأس هجا ومدحَ وهذا كما قال الشاعر :



هجـوتُ زهيـرًا ثُمَّ أنّـي مدحتُهُ

وما زالتِ الأشرافُ تُهجَى وتُمدَحُ.



****




يروى أن رجلاً جاء إلى الإمام أبى حنيفة ذات ليلة، وقال له: يا إمام! منذ مدة طويلة دفنت مالاً في مكان ما، ولكني نسيت هذا المكان، فهل تساعدني في حل هذه المشكلة؟




فقال له الإمام: ليس هذا من عمل الفقيه؛ حتى أجد لك حلاً. ثم فكر لحظة وقال له: اذهب، فصل حتى يطلع الصبح، فإنك ستذكر مكان المال إن شاء الله تعالى.




فذهب الرجل، وأخذ يصلي. وفجأة، وبعد وقت قصير، وأثناء الصلاة، تذكر المكان الذي دفن المال فيه، فأسرع وذهب إليه وأحضره.




وفي الصباح جاء الرجل إلى الإمام أبى حنيفة ، وأخبره أنه عثر على المال، وشكره ، ثم سأله: كيف عرفت أني سأتذكر مكان المال ؟! فقال الإمام: لأني علمت أن الشيطان لن يتركك تصلي ، وسيشغلك بتذكر المال عن صلاتك.






****


حكى الأصمعي : ضلّت إبلي فخرجت في طلبها في يومِ بردٍ قارسٍ. فالتجأتُ إلى حيٍّ وإذا بجماعةٍ يصلون، وبقربهم شيخ ملتفٍّ بكساء، يقول وهو يرتعد من البرد:




أيـا ربُّ إنّ البردَ أصبحَ كالحًا


وأنتَ بحالي يا إلـهي أعلـمُ



فإنْ كنت يومًا في جهنّمَ مُدخِلي

ففي مثلِ هذا اليومِ طابتْ جهنّمُ





****

سأل الحجاج جمع في مجلسه فقال : كيف ترون قبتي هذه وبناؤها ؟


فقالوا : ايها الامير انها حصينة مباركة منيعة نضرة بهجة قليل عيبها كثير خيرها ، قال لم لا تخبروني بنصح ؟ قالو لا يصفها لك الا الغضبان بن الاشعث وهو في سجنك

فبعث الى الغصبان فأحضره وقال له : كيف ترى قبتي هذه وبناءها ؟

قال : اصلح الله الامير بنيتها في غير بلدك ، لا لك ولا لولدك ، لا تدوم لك ، ولا يسكنها وارثك ، ولا تبقى لك ، وما انت لها بباق
فقال الحجاج : قد قد صدق الغضبان ، ردوه الى السجن
فلما حملوه قال " سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين "
فقال : انزلوه ، فلما انزلوه قال " رب انزلني منزلا مباركا وانت خير المنزلين "
فقال : اضربوا به الارض فلما ضربو به الارض قال :
" منها خلقنا وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة اخرى "
فقال جروه فأقبلو يجرونه وهو يقول " بسم الله مجراها ومرساها ان ربي لغفور رحيم "
فقال الحجاج : ويلكم اتركوه فقد غلني دهاء وخبثا .ثم عفا عنه وانعم عليه وخلى سبيله .





****



صلى أعرابي خلفَ إمامٍ فقرأ الإمام : ﴿ألم نهلك الأولين ﴾. و كان في الصفّ الأوّل فتأخّرَ إلى الصفِّ الآخَر ، فقرأ : ﴿ثم نُتبِعُهم الآخرين ﴾. فتأخّر . فقرأ : ﴿كذلك نفعلُ بالمجرمين ﴾. و كانَ اسمُ البدويّ مجرماً ، فتركَ الصلاةَ و خرجَ هارباً و هو يقول : و اللهِ ما المطلوب غيري ، فوجده بعضُ الأعراب ، فقال له : ما لكَ يا مجرم ؟ فقال : إنّ الإمام أهلكَ الأولين ، و الآخرين ، و أرادَ أن يهلكَني في الجملةِ و اللهِ لا رأيته بعد اليوم " .


****



ألحَّ سائلٌ على أعرابيّ أن يعطيه حاجةً لوجه الله ، فقال الأعرابيّ : والله ليس عندي ما أعطيه للغير .. فالذي عندي أنا أولى الناس به وأحقّ ! فقال السائل : أين الذين كانوا يؤثرون الفقير على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ؟ فقال الأعرابيّ : ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافا .


****

يحكى أن امرأة جاءت إلى أحد الفقهاء، فقالت له: لقد مات أخي، وترك ستمائة درهم، ولما قسموا المال لم يعطوني إلا درهما واحدا!

فكر الفقيه لحظات، ثم قال لها: ربما كان لأخيك زوجة وأم وابنتان واثنا عشر أخا. فتعجبت المرأة، وقالت: نعم، هو كذلك.

فقال: إن هذا الدرهم حقك، وهم لم يظلموك: فلزوجته ثمن ما ترك، وهو يساوي (75 درهما)، ولابنتيه الثلثين، وهو يساوى (400 درهم)، ولأمه سدس المبلغ، وهو يساوي (100 درهم)، ويتبقى (25 درهما) توزع على إخوته الإثنى عشر وعلى أخته، ويأخذ الرجل ضعف ما تأخذه المرأة، فلكل أخ درهمان، ويتبقى للأخت- التي هي أنت- درهم واحد

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 09-07-2010, 06:12 PM
الصورة الرمزية لـ ذكريات الطفوله
ذكريات الطفوله ذكريات الطفوله is offline
 





ذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of light
 

 

إقتباس
حكى الأصمعي : ضلّت إبلي فخرجت في طلبها في يومِ بردٍ قارسٍ. فالتجأتُ إلى حيٍّ وإذا بجماعةٍ يصلون، وبقربهم شيخ ملتفٍّ بكساء، يقول وهو يرتعد من البرد:




أيـا ربُّ إنّ البردَ أصبحَ كالحًا


وأنتَ بحالي يا إلـهي أعلـمُ



فإنْ كنت يومًا في جهنّمَ مُدخِلي

ففي مثلِ هذا اليومِ طابتْ جهنّمُ


لا حول ولا قوة إلا بالله .. الله يعيذنا من جهنم
مشكور اخوي طريفه مشاركتك اخوي تسلم

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 17-07-2010, 01:30 AM
الصورة الرمزية لـ 7zaam
7zaam 7zaam is offline
عضو نشيط
 





7zaam is an unknown quantity at this point
 

 

تسلم هههههههههههه


 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 05-08-2010, 01:10 AM
الصورة الرمزية لـ زهرة الحبق
زهرة الحبق زهرة الحبق is offline
عضو نشيط جداً
 





زهرة الحبق is an unknown quantity at this point
 

 

مختارات جميلة جداً

 


::: التوقيع :::

ومن يتهيب صعود الجبال ***يعش ابد الدهر بين الحفر
http://www.islamway.net/?iw_s=Scholar


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 01:10 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www