أبيات جميلة a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    موبايلي ايقاف مبيعات باقة الانترنت اللامحدود ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : ربيع الحق    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > الــفصــيح والـفـرائـد الأدبـيـة
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

أبيات جميلة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 01-06-2010, 12:45 AM
الصورة الرمزية لـ الصحابي 2
الصحابي 2 الصحابي 2 is offline
عضو نشيط جداً
 





الصحابي 2 is an unknown quantity at this point
 
أبيات جميلة

 

أبيات من القصيدة :

ألا ليت شعري هل أبيتن ليلــــة **** بجنب الغضا أزجي القلاص النواجيا

فليت الغضا لم يقطع الركبُ عرضه *** وليت الغضا ماشى الركاب ليالـيـا

لقدكان في أهل الغضا لودنا الغضا *** مزار ولـكـن الغضا ليس دانـيــا

ألم ترني بعت الضلالة بالــهـــدى *** وأصبحت في جيش ابن عفان غازيـا

و أصبحت في أرض الأعادي بعدما ** أراني عن أرض الأعادي قاصيا

دعاني الهوى من أهل ودّي وصحبنتي *** بذي الطبسين، فالتفت ورائـيــا

أجبت الهوى لما دعاني بزفـــرة *** تقنعت، منها أن ألام، ردائـيــا

أقول وقد حالت قرى الكرد بينـنا *** جزى الله عمرا خير ما كان جازيـا

إنْ الله يرجعني من الغزو لا أرى *** وإن قلّ مـالي طالبا ما ورائــيــــا

تقول ابنتي لما رأت طول رحلتي *** سفارك هذا تاركي لا أبا ليا

لعمري لئن غالت خراسان هامتي *** لقد كنت عن بابي خراسان نائـيـا

فإن أنج من بابي خراسان لا أعد *** إليها وإن منيتموني الأمانيا

فلله دري يوم أتـرك طائـعـا *** بنـيَّ بأعلـى الرقمتين، ومـالـيـا

ودرٌ الظباء السانحات عشـيــة *** يخبّرن أنــي هالك من ورائيـا

ودر كبـيريَّ الذين كلاهـمــا *** عليَّ شفيق ناصح لـو نـهانـيـا

و در الرجال الشاهدين تفتكي *** بأمري ألا يقصروا من وثاقيا

ودر الهـوى من حيث يدعو صحابه *** ودر لجاجاتي ودر اتنـهائـيـا

تذكرت من يبكي علي فلم أجـــد *** سوى السيف والرمح الرديني باكيا

وأشـقرَ خــنـديــداً يـجــرُّ عِـنـانـه *** إلى الماء لم يترك له الموت ساقيا

ولكنْ بأطـرف (السُّمَيْنَـةِ) نســوةٌ *** عزيـزٌ عليهـنَّ العشيـةَ مـا بيــا

صريعٌ على أيـدي الرجـال بقفـزة *** يُسّوُّون لحـدي حيـث حُـمَّ قضائيـا

ولما تراءت عند مروٌ منيّتي *** وحلّ بها جسمي وحانت وفاتيا

أقولُ لأصحابي ارفعوني فإنني *** يقرُّ بعيني أن سهيل بداليا

فيا صاحبي رحلي دنا الموت فانزلا *** برابية إني مقيم لياليا

أقيما علي اليوم أو بعض ليلةٍ *** ولا تعُجلاني قد تبيّن مابيا

وقوما إذا ما استُل روحي فهيّئا *** لي القبر والأكفان ثم ابكيا ليا

وخطا بأطراف الأسنة مضجعي *** وردّا على عيني فضل ردائيا

ولا تحسُداني بارك الله فيكُما *** من الأرض ذات العرض ان توسعا ليا

خُذاني فجُرّاني ببردي إليكما *** فقد كنت قبل اليوم صعبا قياديا

وقد كنت عطّافاً إذا الخيل أدبَـرتْ *** سريعاً لدي الهيجا إلى من دعانيا

وقد كنت محموداً لدى الزاد والقرى وعن شتم بن العم والجار وانياً

وقد كنت صبارا على القرن في الوغى *** ثقيلاً على الأعداء عضبا لسانيا

فطورا تراني في ظلال ونعمة *** وطورا تراني والعتاق ركابيا

وطورا تراني في رحى مستديرة *** تخرق أطراف الرماح ثيابيا

وقوما على بئر الشبيكي فأسمعا *** بها الوحش والبيض الحسان الروانيا

بأنكما خلفتماني بقـفـرة *** تهيل عليّ الريح فيها السوافيا

ولا تنسيا عهدي خليلاي إنني ***تقطع أوصالي وتبلى عظاميا

فلن يعدم الولدان بثا يصيبهم *** ولن يعدم الميراث مني المواليا

يقولون لا تبعد وهم يدفنوني *** وأين مكان البعد إلا مكانيا

غداة غدٍ يا لهف نفسي على غد *** إذا أدلجوا عني وخلفت ثاويا

و أصبح مالي من طريف وتالد *** لغيري وكان المال بالأمس ماليا

فياليت شعري هل تغيرت الرحى *** رحى الحرب أو أضحت بفلج كما هيا

إذا الحـيُّ حَلوها جميعاً وأنزلوا*** بهـا بَقـراً حُـمّ العيـون سواجيـا

رَعَيـنَ وقـد كـادَ الظـلام يُجِنُّهـا *** يَسُفْـنَ الخُزامـى مَـرةً والأقاحيـا

وهل أترُكُ العِيسَ العَوالـيَ بالضُّحـى *** بِرُكبانِهـا تعلـو المِتـان الفيافـيـا

إذا عُصَبُ الرُكبانِ بيـنَ (عُنَيْـزَةٍ) *** و(بَوَلانَ) عاجوا المُبقيـاتِ النَّواجِيـا

فياليت شعري هل بكت أم مالك *** كما كنت لو عالوا نَعِيَّـكِ باكيا

إذا مُتُّ فاعتادي القبور وسلمي *** على الرمس أسقيتي السحاب الغواديا

تري جَدَثٍ قد جرت الريح فوقه *** غبارا كلون القسطلان هابيا

رهينة أحجار وترب تضمنت *** قرارتها مني العظام البواليا

فياراكبا إما عرضت فبلغن *** بني مالك والريب ألا تلاقيا

وبلغ أخي عمران بردي ومئزري وبلغ عجوزي اليوم أن لا تدانيا

وسلم على شيخيّ مني كليهما ***وبلغ كثيرا وابن عمي وخاليا

و عطل قلوصي في الركاب فإنها *** سَتَفلِـقُ أكبـاداً وتبكي بواكيا

بعيد غريب الدار ثاو بقفرة *** يد الدهر معروفا بأن لا تدانيا

أقلب طرفي حول رحلي فلا أرى *** به من عيون المؤنسات مراعيا

وبالرّمل مني نسوةًّ لو شهد نني *** بكين وفدّين الطبيب المداويا

فمنهن أمّي وابنتاها وخالتي *** وباكية أخرى تهيج البوا كيا

وما كان عهد الرّمل مني وأهلهِ *** ذميماً ولا بالرّملِ ودّعت ُ قاليا.
الشاعر/مالك بن الريب التميمي (إسلامي مجيد مقل، لم يشتهر من شعره إلا هذه القصيدة)
أرجو من الأخوه والأخوات وضع أجمل الشعر والأبيات التي مرة عليهم
ولكم أحترامي

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 01-06-2010, 12:59 AM
الصورة الرمزية لـ شاعر سلمى
شاعر سلمى شاعر سلمى is offline
عضو نشيط
 






شاعر سلمى is on a distinguished road
 

 



أما والذي أبكى وأضحك والذي ... أمات وأحيا والذي أمره الأمرُ
لقد تركتني أحسد الوحش أن أرى ... أليفين منها لا يروعهما زجرُ

وصلتك حتى قلت لا يعرف القلى ... وزرتك حتى قلت ليس له صبرُ
صدقت أنا الصبّ المصاب الذي به ... تباريح حبٍّ خامر القلب أو سحرُ

إذا ذكرت يرتااااح قلبي لذكرها ... كما انتفض العصفور بلله القطرُ
تكااد يدي تندى إذا ما لمستها ... وينبت في أطرافها الورق الخضْرُ

فيا هجر ليلى قد بلغت بي المدى ... وزدت على ما لم يكن بلغ الهجْرُ
ويا حبها زدني جوىً كل ليلةٍ ... ويا سلوة الأيام موعدك الحشْرُ




يا قوم هذا الرجل مجنون مجنون مجنون

أشعر أنه كان يقلب كفه وهو يهذي بهذه الأبيات .. !


تنسب للأبي صخر الهذلي
وللمجنون العامري

وأيهما كان قائلها فهو

مجنون





شكراً أيها الأديب على هذه الصفحة الكريمة ...




ولك مني أحرّ تقديرٍ على حبك تراث آبائك الأقدمين



أخوك


شاعر سلمى

 


::: التوقيع :::

ولما تنكّرتُ كل بلاد ... جلعت قضاعة لي موطنا
هم أولي وهم آخري ... فأكرم بمعدننا معدنا


 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 03-06-2010, 12:28 AM
الصورة الرمزية لـ الصحابي 2
الصحابي 2 الصحابي 2 is offline
عضو نشيط جداً
 





الصحابي 2 is an unknown quantity at this point
 
الخنساء

 

تماضر بنت عمرو بن الحرث بن الشريد السُلمية المعروفة باسم الخنساء بنت عمرو

من أجمل قصائدها...

قَذىً بِعَينِكِ أَم بِالعَينِ عُوّارُ أَم ذَرَفَت إِذ خَلَت مِن أَهلِها الدارُ

كَأَنَّ عَيني لِذِكراهُ إِذا خَطَرَت فَيضٌ يَسيلُ عَلى الخَدَّينِ مِدرارُ

تَبكي لِصَخرٍ هِيَ العَبرى وَقَد وَلَهَت وَدونَهُ مِن جَديدِ التُربِ أَستارُ

تَبكي خُناسٌ فَما تَنفَكُّ ما عَمَرَت لَها عَلَيهِ رَنينٌ وَهيَ مِفتارُ

تَبكي خُناسٌ عَلى صَخرٍ وَحُقَّ لَها إِذ رابَها الدَهرُ إِنَّ الدَهرَ ضَرّارُ

لا بُدَّ مِن ميتَةٍ في صَرفِها عِبَرٌ وَالدَهرُ في صَرفِهِ حَولٌ وَأَطوارُ

قَد كانَ فيكُم أَبو عَمروٍ يَسودُكُمُ نِعمَ المُعَمَّمُ لِلداعينَ نَصّارُ

صُلبُ النَحيزَةِ وَهّابٌ إِذا مَنَعوا وَفي الحُروبِ جَريءُ الصَدرِ مِهصارُ

يا صَخرُ وَرّادَ ماءٍ قَد تَناذَرَهُ أَهلُ المَوارِدِ ما في وِردِهِ عارُ

مَشى السَبَنتى إِلى هَيجاءَ مُعضِلَةٍ لَهُ سِلاحانِ أَنيابٌ وَأَظفارُ

وَما عَجولٌ عَلى بَوٍّ تُطيفُ بِهِ لَها حَنينانِ إِعلانٌ وَإِسرارُ

تَرتَعُ ما رَتَعَت حَتّى إِذا اِدَّكَرَت فَإِنَّما هِيَ إِقبالٌ وَإِدبارُ

لا تَسمَنُ الدَهرَ في أَرضٍ وَإِن رَتَعَت فَإِنَّما هِيَ تَحنانٌ وَتَسجارُ

يَوماً بِأَوجَدَ مِنّي يَومَ فارَقَني صَخرٌ وَلِلدَهرِ إِحلاءٌ وَإِمرارُ

وَإِنَّ صَخراً لَوالِينا وَسَيِّدُنا وَإِنَّ صَخراً إِذا نَشتو لَنَحّارُ

وَإِنَّ صَخراً لَمِقدامٌ إِذا رَكِبوا وَإِنَّ صَخراً إِذا جاعوا لَعَقّارُ

وَإِنَّ صَخراً لَتَأتَمَّ الهُداةُ بِهِ كَأَنَّهُ عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ

جَلدٌ جَميلُ المُحَيّا كامِلٌ وَرِعٌ وَلِلحُروبِ غَداةَ الرَوعِ مِسعارُ

حَمّالُ أَلوِيَةٍ هَبّاطُ أَودِيَةٍ شَهّادُ أَندِيَةٍ لِلجَيشِ جَرّارُ

نَحّارُ راغِيَةٍ مِلجاءُ طاغِيَةٍ فَكّاكُ عانِيَةٍ لِلعَظمِ جَبّارُ

فَقُلتُ لَمّا رَأَيتُ الدَهرَ لَيسَ لَهُ مُعاتِبٌ وَحدَهُ يُسدي وَنَيّارُ

لَقَد نَعى اِبنُ نَهيكٍ لي أَخا ثِقَةٍ كانَت تُرَجَّمُ عَنهُ قَبلُ أَخبارُ

فَبِتُّ ساهِرَةً لِلنَجمِ أَرقُبُهُ حَتّى أَتى دونَ غَورِ النَجمِ أَستارُ

لَم تَرَهُ جارَةٌ يَمشي بِساحَتِها لِريبَةٍ حينَ يُخلي بَيتَهُ الجارُ

وَلا تَراهُ وَما في البَيتِ يَأكُلُهُ لَكِنَّهُ بارِزٌ بِالصَحنِ مِهمارُ

وَمُطعِمُ القَومِ شَحماً عِندَ مَسغَبِهِم وَفي الجُدوبِ كَريمُ الجَدِّ ميسارُ

قَد كانَ خالِصَتي مِن كُلِّ ذي نَسَبٍ فَقَد أُصيبَ فَما لِلعَيشِ أَوطارُ

مِثلَ الرُدَينِيِّ لَم تَنفَذ شَبيبَتُهُ كَأَنَّهُ تَحتَ طَيِّ البُردِ أُسوارُ

جَهمُ المُحَيّا تُضيءُ اللَيلَ صورَتُهُ آباؤُهُ مِن طِوالِ السَمكِ أَحرارُ

مُوَرَّثُ المَجدِ مَيمونٌ نَقيبَتُهُ ضَخمُ الدَسيعَةِ في العَزّاءِ مِغوارُ

فَرعٌ لِفَرعٍ كَريمٍ غَيرِ مُؤتَشَبٍ جَلدُ المَريرَةِ عِندَ الجَمعِ فَخّارُ

في جَوفِ لَحدٍ مُقيمٌ قَد تَضَمَّنَهُ في رَمسِهِ مُقمَطِرّاتٌ وَأَحجارُ

طَلقُ اليَدَينِ لِفِعلِ الخَيرِ ذو فَجرٍ ضَخمُ الدَسيعَةِ بِالخَيراتِ أَمّارُ

لَيَبكِهِ مُقتِرٌ أَفنى حَريبَتَهُ دَهرٌ وَحالَفَهُ بُؤسٌ وَإِقتارُ

وَرِفقَةٌ حارَ حاديهِم بِمُهلِكَةٍ كَأَنَّ ظُلمَتَها في الطِخيَةِ القارُ

أَلا يَمنَعُ القَومَ إِن سالوهُ خُلعَتَهُ وَلا يُجاوِزُهُ بِاللَيلِ مُرّارُ

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 03-06-2010, 12:30 AM
الصورة الرمزية لـ الصحابي 2
الصحابي 2 الصحابي 2 is offline
عضو نشيط جداً
 





الصحابي 2 is an unknown quantity at this point
 

 

شكرا أخي شاعر سلمى

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 03-06-2010, 12:58 AM
الصورة الرمزية لـ شاعر سلمى
شاعر سلمى شاعر سلمى is offline
عضو نشيط
 






شاعر سلمى is on a distinguished road
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة الصحابي 2
تماضر بنت عمرو بن الحرث بن الشريد السُلمية المعروفة باسم الخنساء بنت عمرو

من أجمل قصائدها...

قَذىً بِعَينِكِ أَم بِالعَينِ عُوّارُ أَم ذَرَفَت إِذ خَلَت مِن أَهلِها الدارُ

كَأَنَّ عَيني لِذِكراهُ إِذا خَطَرَت فَيضٌ يَسيلُ عَلى الخَدَّينِ مِدرارُ

تَبكي لِصَخرٍ هِيَ العَبرى وَقَد وَلَهَت وَدونَهُ مِن جَديدِ التُربِ أَستارُ

تَبكي خُناسٌ فَما تَنفَكُّ ما عَمَرَت لَها عَلَيهِ رَنينٌ وَهيَ مِفتارُ

تَبكي خُناسٌ عَلى صَخرٍ وَحُقَّ لَها إِذ رابَها الدَهرُ إِنَّ الدَهرَ ضَرّارُ

لا بُدَّ مِن ميتَةٍ في صَرفِها عِبَرٌ وَالدَهرُ في صَرفِهِ حَولٌ وَأَطوارُ

قَد كانَ فيكُم أَبو عَمروٍ يَسودُكُمُ نِعمَ المُعَمَّمُ لِلداعينَ نَصّارُ

صُلبُ النَحيزَةِ وَهّابٌ إِذا مَنَعوا وَفي الحُروبِ جَريءُ الصَدرِ مِهصارُ

يا صَخرُ وَرّادَ ماءٍ قَد تَناذَرَهُ أَهلُ المَوارِدِ ما في وِردِهِ عارُ

مَشى السَبَنتى إِلى هَيجاءَ مُعضِلَةٍ لَهُ سِلاحانِ أَنيابٌ وَأَظفارُ

وَما عَجولٌ عَلى بَوٍّ تُطيفُ بِهِ لَها حَنينانِ إِعلانٌ وَإِسرارُ

تَرتَعُ ما رَتَعَت حَتّى إِذا اِدَّكَرَت فَإِنَّما هِيَ إِقبالٌ وَإِدبارُ

لا تَسمَنُ الدَهرَ في أَرضٍ وَإِن رَتَعَت فَإِنَّما هِيَ تَحنانٌ وَتَسجارُ

يَوماً بِأَوجَدَ مِنّي يَومَ فارَقَني صَخرٌ وَلِلدَهرِ إِحلاءٌ وَإِمرارُ

وَإِنَّ صَخراً لَوالِينا وَسَيِّدُنا وَإِنَّ صَخراً إِذا نَشتو لَنَحّارُ

وَإِنَّ صَخراً لَمِقدامٌ إِذا رَكِبوا وَإِنَّ صَخراً إِذا جاعوا لَعَقّارُ

وَإِنَّ صَخراً لَتَأتَمَّ الهُداةُ بِهِ كَأَنَّهُ عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ

جَلدٌ جَميلُ المُحَيّا كامِلٌ وَرِعٌ وَلِلحُروبِ غَداةَ الرَوعِ مِسعارُ

حَمّالُ أَلوِيَةٍ هَبّاطُ أَودِيَةٍ شَهّادُ أَندِيَةٍ لِلجَيشِ جَرّارُ

نَحّارُ راغِيَةٍ مِلجاءُ طاغِيَةٍ فَكّاكُ عانِيَةٍ لِلعَظمِ جَبّارُ

فَقُلتُ لَمّا رَأَيتُ الدَهرَ لَيسَ لَهُ مُعاتِبٌ وَحدَهُ يُسدي وَنَيّارُ

لَقَد نَعى اِبنُ نَهيكٍ لي أَخا ثِقَةٍ كانَت تُرَجَّمُ عَنهُ قَبلُ أَخبارُ

فَبِتُّ ساهِرَةً لِلنَجمِ أَرقُبُهُ حَتّى أَتى دونَ غَورِ النَجمِ أَستارُ

لَم تَرَهُ جارَةٌ يَمشي بِساحَتِها لِريبَةٍ حينَ يُخلي بَيتَهُ الجارُ

وَلا تَراهُ وَما في البَيتِ يَأكُلُهُ لَكِنَّهُ بارِزٌ بِالصَحنِ مِهمارُ

وَمُطعِمُ القَومِ شَحماً عِندَ مَسغَبِهِم وَفي الجُدوبِ كَريمُ الجَدِّ ميسارُ

قَد كانَ خالِصَتي مِن كُلِّ ذي نَسَبٍ فَقَد أُصيبَ فَما لِلعَيشِ أَوطارُ

مِثلَ الرُدَينِيِّ لَم تَنفَذ شَبيبَتُهُ كَأَنَّهُ تَحتَ طَيِّ البُردِ أُسوارُ

جَهمُ المُحَيّا تُضيءُ اللَيلَ صورَتُهُ آباؤُهُ مِن طِوالِ السَمكِ أَحرارُ

مُوَرَّثُ المَجدِ مَيمونٌ نَقيبَتُهُ ضَخمُ الدَسيعَةِ في العَزّاءِ مِغوارُ

فَرعٌ لِفَرعٍ كَريمٍ غَيرِ مُؤتَشَبٍ جَلدُ المَريرَةِ عِندَ الجَمعِ فَخّارُ

في جَوفِ لَحدٍ مُقيمٌ قَد تَضَمَّنَهُ في رَمسِهِ مُقمَطِرّاتٌ وَأَحجارُ

طَلقُ اليَدَينِ لِفِعلِ الخَيرِ ذو فَجرٍ ضَخمُ الدَسيعَةِ بِالخَيراتِ أَمّارُ

لَيَبكِهِ مُقتِرٌ أَفنى حَريبَتَهُ دَهرٌ وَحالَفَهُ بُؤسٌ وَإِقتارُ

وَرِفقَةٌ حارَ حاديهِم بِمُهلِكَةٍ كَأَنَّ ظُلمَتَها في الطِخيَةِ القارُ

أَلا يَمنَعُ القَومَ إِن سالوهُ خُلعَتَهُ وَلا يُجاوِزُهُ بِاللَيلِ مُرّارُ



:"

لله درها

رضي الله عنها ..



جدة سلمى .. !




و لله درك على هذا النقل ..



متابعون ..



يا حبذا لو بيّنت لنا من كل قصيدة سر البيت الذي أعجبك

وسبب اختيارك للقصيدة ..


لتكون الصفحة أمتع وأنفع




أخوك /

 


::: التوقيع :::

ولما تنكّرتُ كل بلاد ... جلعت قضاعة لي موطنا
هم أولي وهم آخري ... فأكرم بمعدننا معدنا


 
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 05-06-2010, 11:29 PM
الصورة الرمزية لـ الصحابي 2
الصحابي 2 الصحابي 2 is offline
عضو نشيط جداً
 





الصحابي 2 is an unknown quantity at this point
 

 

جرير هو أبو حرزة جرير بن عطية بن حذيفة الخطفي بن بدر الكلبي اليربوعي التميمي
(كان على جرير أن يذود عن شرف وكرامة قبيلته فاضطر أن يفني عمره في مصارعة الشعراء وهجاءهم حتى قيل أنه هجى وهزم ثمانين شاعرًا في عصره)

رثاء جرير للفرزدق
لعمري لقد أشجى تميمـاً وهدها......... على نكبات الدهر موت الفرزدق

عشيـة راحـوا للفـراق بنعشه......... إلى جدثٍ في هوة الأرض معمـقِ

لقد غادروا في اللحد من كان ينتمي....... إلى كل نجم فـي السمـاء محلـقِ

ثوى حامل الأثقال عن كل مُغـرمٍ...... ودامغ شيطان الغشـوم السملـقِ

عمـاد تميـم كلهـا ولسانـهـا............ وناطقها البذاخ فـي كـل منطـقِ

فمن لذوي الأرحام بعد ابن غالبٍ.......... لجارٍ وعانٍ في السلاسـل موثـقِ

ومن ليتيم بعد موت ابـن غالـب............. وأم عـيـال ساغبـيـن ودردقِ

ومن يطلق الأسرى ومن يحقن الدما........... يداه ويشفي صدر حـران مُحنَـقِ

وكم من دمٍ غـالٍ تحمـل ثقلـه........ وكان حمولاً في وفـاءٍ ومصـدقِ

وكم حصن جبار هُمـامٍ وسوقـةٍ....... إذا مـا أتـى أبوابـه لـم تغلـق

تفتـح أبـواب الملـوك لوجهـه...... بغيـر حجـاب دونـه أو تملُـقِ

لتبكِ عليه الأنس والجن إذ ثـوى........ فتى مُضرٍ في كل غـربٍ ومشـرقِ

فتىً عاش يبني المجد تسعيـن حجـةً....... وكان إلى الخيرات والمجـد يرتقـي

فما مات حتى لـم يُخلـف وراءه....... بحيـة وادٍ صولـةً غيـر مصعـقِ


أجمل بيت عندي/
لتبكِ عليه الأنس والجن إذ ثـوى........ فتى مُضرٍ في كل غـربٍ ومشـرقِ


مع خالص أطيب تحياتي يا شاعر سلمى

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 06:40 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www