علامـــــــات حب الله للعبد <<رائــ ـ ـ ع>> a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

علامـــــــات حب الله للعبد <<رائــ ـ ـ ع>>

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 09-02-2010, 07:08 PM
الصورة الرمزية لـ Miss.RoSe
Miss.RoSe Miss.RoSe is offline
عضو دائم
 






Miss.RoSe is on a distinguished road
 
New1 علامـــــــات حب الله للعبد <<رائــ ـ ـ ع>>

 

ما هي علامات حب الله للعبد ؟ الشيخ الألباني

سؤال:
ما هي علامات حب الله للعبد ؟ . وكيف يكون العبد على يقين تام بأن الله جل وعلا يحبه وعلى رضا تام لهذاالعبد ؟.


الجواب:

الحمد لله


لقد سألت عن عظيم .. وأمرٍ جسيم .. لا يبلغه إلا القلائل من عباد الله الصالحين ..

فمحبة الله " هي المنزلةالتي فيها تنافس المتنافسون .. وإليها شخص العاملون .. إلى عَلَمها شمر السابقون .. وعليها تفانى المحبون .. وبِرَوحِ نسيمها تروَّح العابدون .. فهي قوت القلوب وغذاءالأرواح .. وقرة العيون ..

وهي الحياة التي من حُرِمها فهو من جملة الأموات .. والنور الذي من فقده فهو في بحار الظلمات .. والشفاء الذي من عدمه حلت بقلبهالأسقام .. واللذة التي من لم يظفر بها فعيشه كله هموم وآلام ..

وهي روحالإيمان والأعمال .. والمقامات والأحوال .. التي متى خَلَت منها فهي كالجسد الذي لاروح فيه"

فاللهـــــم اجعلنا من أحبابــــــك

ومحبة الله لهاعلامات وأسباب كالمفتاح للباب ، ومن تلك الأسباب :

- اتباع هدي النبي صلىالله عليه وسلم ؛ قال تعالى في كتابه الكريم { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعونييحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم } .
- الذل للمؤمنين ،والعزة على الكافرين ، والجهاد في سبيل الله ، وعدم الخوف إلا منه سبحانه .

وقد ذكر الله تعالى هذه الصفات في آية واحدة ، قال تعالى : { يا أيها الذينآمنوا من يرتد منكم عندينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنينأعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم } .

ففي هذهالآية ذكر الله تعالى صفات القوم الذين يحبهم ، وكانت أولى هذه الصفات : التواضعوعدم التكبر على المسلمين ، وأنهم أعزة على الكافرين : فلا يذل لهم ولا يخضع ،وأنهم يجاهدون في سبيل الله : جهاد الشيطان ، والكفار ، والمنافقين والفساق ، وجهادالنفس ، وأنهم لا يخافون لومة لائم : فإذا ما قام باتباع أوامر دينه فلا يهمه بعدهامن يسخر منه أو يلومه .

- القيام بالنوافل : قال الله عز وجل – في الحديثالقدسي - : " وما زال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبَّه " ، ومن النوافل : نوافل الصلاة والصدقات والعمرة والحج والصيام .

- الحبّ ، والتزاور، والتباذل ، والتناصح في الله .

وقد جاءت هذه الصفات في حديث واحد عنالرسول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل قال : " حقَّت محبتي للمتحابينفيَّ ، وحقت محبتي للمتزاورين فيَّ ، وحقت محبتي للمتباذلين فيَّ ، وحقت محبتيللمتواصلين فيَّ " . رواه أحمد ( 4 / 386 ) و ( 5 / 236 ) و " التناصح " عند ابنحبان ( 3 / 338 ) وصحح الحديثين الشيخ الألباني في " صحيح الترغيب والترهيب " ( 3019 و 3020 و 3021 ) .

ومعنى " َالْمُتَزَاوِرِينَ فِيَّ " أي أَنْيَكُونَ زِيَارَةُ بَعْضِهِمْ لِبَعْضٍ مِنْ أَجْلِهِ وَفِي ذَاتِهِ وَابْتِغَاءِمَرْضَاتِهِ مِنْ مَحَبَّةٍ لِوَجْهِهِ أَوْ تَعَاوُنٍ عَلَى طَاعَتِهِ .

وَقَوْلُهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى " وَالْمُتَبَاذِلِينَ فِيَّ " أييَبْذُلُونَ أَنْفُسَهُمْ فِي مَرْضَاتِهِ مِنْ الِاتِّفَاقِ عَلَى جِهَادِعَدُوِّهِ وَغَيْرِ ذَلِكَ مِمَّا أُمِرُوا بِهِ ." انتهى من المنتقى شرح الموطأحديث 1779

- الابتلاء ، فالمصائب والبلاء امتحانٌ للعبد ، وهي علامة علىحب الله له ؛ إذ هي كالدواء ، فإنَّه وإن كان مُرّاً إلا أنَّـك تقدمه على مرارتهلمن تحب - ولله المثل الأعلى - ففي الحديث الصحيح : " إنَّ عِظم الجزاء من عظمالبلاء ، وإنَّ الله عز وجل إذا أحب قوماً ابتلاهم ، فمن رضي فله الرضا ، ومن سخطفله السخط " رواه الترمذي ( 2396 ) وابن ماجه ( 4031 ) ، وصححه الشيخ الألباني .

ونزول البلاء خيرٌ للمؤمن من أن يُدَّخر له العقاب في الآخرة ، كيف لا وفيهتُرفع درجاته وتكفر سيئاته ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا أراد الله بعبدهالخير عجَّل له العقوبة في الدنيا ، وإذا أراد بعبده الشر أمسك عنه بذنبـــه حتىيوافيه به يوم القيامة " رواه الترمذي ( 2396 ) ، وصححه الشيخ الألباني .

وبيَّن أهل العلم أن الذي يُمسَك عنه هو المنافق ، فإن الله يُمسِك عنه فيالدنيا ليوافيه بكامل ذنبه يوم القيامة .

فاللـــهم اجعلنا من أحبابـــــك

فإذا أحبك الله فلا تسل عن الخير الذي سيصيبك .. والفضل الذي سينالك .. فيكفي أن تعلم بأنك " حبيب الله " .. فمن الثمرات العظيمة لمحبة الله لعبده ما يلي :

أولاً : حبُّ الناسِ له والقبول في الأرض ، كما في حديث البخاري (3209) : " إذا أحبَّ الله العبد نادى جبريل إن الله يحب فلاناً فأحببه فيحبه جبريل فيناديجبريل في أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبولفي الأرض " .

ثانياً : ما ذكره الله سبحانه في الحديث القدسي من فضائل عظيمة تلحق أحبابه فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّىاللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ اللَّهَ قَالَ : مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّافَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّإِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّبِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِييَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَاوَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا وَإِنْ سَأَلَنِي لأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنْاسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُمَسَاءَتَهُ " رواه البخاري 6502


فقد اشتمل هذا الحديث القدسي على عدةفوائد لمحبة الله لعبده :

1- " كنت سمعه الذي يسمع به " أي أنه لا يسمع إلاما يُحبه الله ..

2- " وبصره الذي يبصر به " فلا يرى إلا ما يُحبه الله ..

3- " ويده التي يبطش بها " فلا يعمل بيده إلا ما يرضاه الله ..

4- " ورجله التي يمشي بها " فلا يذهب إلا إلى ما يحبه الله ..

5- " وإن سألنيلأعطينه " فدعاءه مسموع وسؤاله مجاب ..

6- " وإن استعاذني لأعيذنه " فهومحفوظٌ بحفظ الله له من كل سوء ..

نسأل الله أن يوفقنا لمرضاته .......

والله أعلم

م/ن

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 09-02-2010, 07:19 PM
الصورة الرمزية لـ ام لمى
ام لمى ام لمى is offline
عضو متميز
 





ام لمى will become famous soon enough
 

 

اللهـــــم اجعلنا من أحبابــــــك اميــــــــــن,,


جزاك الله خير

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 09-02-2010, 07:33 PM
الصورة الرمزية لـ سعد الحامد
سعد الحامد سعد الحامد is offline
ابو عبدالرحمن
 






سعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the rough
 

 

الله يجزاك خير اختي

بالفعل هناك علامات لتوفيق الله للعبد

ونشاهدها كثيراً في حياتنا ومع اناس كثير

بارك الله فيك اختي

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 09-02-2010, 08:32 PM
الصورة الرمزية لـ مَرّسَمُ الآمَآل
مَرّسَمُ الآمَآل مَرّسَمُ الآمَآل is offline
عضو مثالي
 





مَرّسَمُ الآمَآل is on a distinguished road
 

 

اللهم أجعلنا ممن يجبهم الله

جزاك المولى كل خير

:::::

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 10-02-2010, 07:29 PM
الصورة الرمزية لـ فهده
فهده فهده is offline
عضو دائم
 





فهده is on a distinguished road
 

 

جزاك الله خير

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 11-02-2010, 09:19 PM
الصورة الرمزية لـ ج ــــــووووووري
ج ــــــووووووري ج ــــــووووووري is offline
عضو ذهبي
 





ج ــــــووووووري will become famous soon enoughج ــــــووووووري will become famous soon enough
 

 

الله يجعلنا من أحبابهـ "

جزاك الله خير

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 12-02-2010, 04:45 PM
الصورة الرمزية لـ ريح المطر
ريح المطر ريح المطر is offline
عضو ذهبي
 





ريح المطر will become famous soon enoughريح المطر will become famous soon enough
 

 

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 12-02-2010, 10:03 PM
الصورة الرمزية لـ Miss.RoSe
Miss.RoSe Miss.RoSe is offline
عضو دائم
 






Miss.RoSe is on a distinguished road
 

 

أثابـــــــــــكم الله ع المرور

جزيتم خيرا

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 12-02-2010, 10:48 PM
قرناس آل زيد قرناس آل زيد is offline
عضو مشارك
 





قرناس آل زيد is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خير

 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 13-02-2010, 04:27 PM
الحلم المستحيل الحلم المستحيل is offline
عضو مثالي
 





الحلم المستحيل is on a distinguished road
 

 

جزيت خيرااااااااا

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 14-02-2010, 11:23 AM
الصورة الرمزية لـ المسافر
المسافر المسافر is offline
أبـو كـادي
 





المسافر has a spectacular aura aboutالمسافر has a spectacular aura about
 

 

الله يجزاك خير اختي

 

الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 14-02-2010, 01:30 PM
الصورة الرمزية لـ روح انسان
روح انسان روح انسان is offline
عضو v.i.p
 





روح انسان is on a distinguished road
 

 

(((- الابتلاء ، فالمصائب والبلاء امتحانٌ للعبد ، وهي علامة علىحب الله له ؛ إذ هي كالدواء ، فإنَّه وإن كان مُرّاً إلا أنَّـك تقدمه على مرارتهلمن تحب - ولله المثل الأعلى - ففي الحديث الصحيح : " إنَّ عِظم الجزاء من عظمالبلاء ، وإنَّ الله عز وجل إذا أحب قوماً ابتلاهم ، فمن رضي فله الرضا ، ومن سخطفله السخط " رواه الترمذي ( 2396 ) وابن ماجه ( 4031 ) ، وصححه الشيخ الألباني .)))

هنا مربط الفرس ..

فعلا ان الحمكه من الابتلاء هي رفع درجات العبد بشكل لايتخيله الانسان .. والتي تعادل في بعض الاحيان عشرات او مئات السنين من الصلاة والصوم والعباده .. تزيد او تنقص على حسب الابتلاء ومدته .

والله أعلم


يعطيك العافيه

 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 14-02-2010, 11:46 PM
الصورة الرمزية لـ Miss.RoSe
Miss.RoSe Miss.RoSe is offline
عضو دائم
 






Miss.RoSe is on a distinguished road
 

 

جزااااااااااكم ربي كل خير
على المرور

أخي أمير الفررسان
بارك ربي في جهوودك

لا حرمتم الأجر

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 09:00 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www