انزعوا فتيل الفتنة بين السنة والشيعة a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

انزعوا فتيل الفتنة بين السنة والشيعة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 27-01-2010, 11:43 PM
أم العنود أم العنود is offline
عضو مثالي
 





أم العنود is on a distinguished road
 
Ham انزعوا فتيل الفتنة بين السنة والشيعة

 

د. عائض القرني

لا تحتاج الأمة الإسلامية إلى مزيد من الشقاق والفرقة والعداوات والمعارك، ففيها مايكفيها، وليس من العقل ولا من الحكمة ولا من المنطق أن يستعدي السنة الشيعة، وأن يستعدي الشيعة السنة، فلن يزيدنا هذا العداء إلا تمزقا وهزيمة وإحباطا وقلة وذلة، وما دام أن الله عز وجل نهانا عن أن نسب أعداءه لئلا تكون العواقب أكثر سوءا فقال: ( وَلاَ تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّوا اللّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ )، فما المصلحة إذن في أن يتراشق الرموز في السنة والشيعة أو غيرها من الطوائف بالسباب والشتائم؟ ولماذا نوقد نار الفتنة في دائرة أهل الإسلام وأمتنا الإسلامية تتعرض لحملة عدوان من الصهاينة ومن أعداء الله في كل مكان، بل رسولنا صلى الله عليه وسلم يُساء إليه جهارا نهارا برسوم مسيئة وتهم باطلة، فديناه بالآباء والأمهات والدماء والأرواح، فنترك هؤلاء الأعداء والرد عليهم ونصرة الدين والرسالة والرسول صلى الله عليه وسلم ونأتي إلى طوائف أهل الإسلام فنستثير رموزهم ونقلل من شأنهم وننشر معايبهم دون تذكر للنتائج المؤلمة.
لماذا لا يكون الحوار والتواصل والجدل بالتي هي أحسن والتعارف مكان التكفير والتبديع والتضليل والتفسيق، لقد شكونا وبكينا وتظلّمنا واعترضنا على سب أصحاب الرسول عليه الصلاة والسلام؛ لأن الله رضي عنهم وزكاهم وأثنى عليهم، فهل نأتي لنأخذ السب سلما والشتم طريقا والقذف منهجا لنصلح ما أفسده الدهر، والله إن مَنْ أراد الانتقام بالسب والشتم من إحدى الطائفتين أو غيرهما من طوائف الإسلام لا حقا نصروا، ولا باطلا كسروا، ولمصلحة من يُنشر الخلاف والسب والشتم والتجريح في الفضائيات ومواقع الإنترنت؟ وكل مَنْ كتب سطرا واحدا أو قال كلمة واحدة فيها تكفير وتبديع وتضليل إنما صب الزيت على النار وأضاف عود حطب إلى فرن العداوة، وعجبي من أتباع الطائفتين كيف يتحمّسون للخصومة والعداوة ويزرعون الكراهية في القلوب ويغرسون البغضاء في النفوس، لقد مرت بنا مئات الأعوام من السب والشتائم، فهل أصلحنا بذلك فساد ذات البين؟ وهل أنهينا بهذا المسلك الخلاف؟ وهل داوينا الجراح ؟ بل والله زادنا وهنا على وهن، وخلافا على خلاف، إن الخطاب الجميل والكلمة اللينة والذوق العالي منهج الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، وقد أرشدنا الله عز وجل إلى الحكمة والرفق واللين حتى مع فرعون ومع عبّاد الأصنام ومع اليهود والنصارى؛ لأن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا يُنـزع من شيء إلا شانه، كما في الحديث الصحيح، أما قال الله عز وجل: ( ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ )، فأين نحن من هذا المنهج القويم والصراط المستقيم؟ لماذا نُخرج الحيات من جحورها والثعابين من بيوتها؟ لماذا نحوّل منابر الدعوة والحكمة والحوار والتربية والإقناع إلى منابر للسب والشتم والتكفير والتضليل والتجريح؟ ماذا ينتظر ممن أغضبناه وجرحنا مشاعره وآذيناه في عرضه ومعتقده أن يقابلنا به؟ سوف يحاربنا بالسلاح نفسه والطريقة بعينها، مثلا بمثل سواء بسواء، فلا نحن أقنعناه وأرشدناه، ولا نحن تركناه وحيّدناه وإنما عاديناه وحاربناه واستثرناه وأيقظناه، أيها الناس من السنة والشيعة وغيرهم من الطوائف أمسكوا ألسنتكم وأغمدوا أقلامكم والسكينة السكينة والهدوء الهدوء فأمتنا الإسلامية بها من الجراح والمآسي والصدمات واللكمات ما يعجز عن علاجه أطباء العالم وحكماء الدنيا حتى صرنا كما قال المتنبي:
فَصِرتُ إِذا أَصابَتني سِهامٌ *** تَكَسَّرَتِ النِصالُ عَلى النِصالِ
إن هذه المعارك المفتعلة هي نتيجة لإعراضنا عن اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم وأهل بيته وأصحابه، وقد حذرنا الله من التفرق والاختلاف وذم من وقع في ذلك من أعدائه فقال: ( وَلاَ تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ).





انزعوا فتيل الفتنة بين السنة والشيعة, آفــاق أسـلامـيـة


في هذا المقال أتفق مع الشيخ في الجملة وأتحفظ على نقطتين او ثلاثة فيه ولا يمنع التحفظ من الاستفادة منه والله أعلم

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 28-01-2010, 01:06 AM
الصورة الرمزية لـ جدلاء
جدلاء جدلاء is offline
تراتيل النقاء
 





جدلاء will become famous soon enough
 

 

الله يكفينا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن

الله يجزاك خير ولا يحرمك الاجر

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 29-01-2010, 01:11 AM
الصورة الرمزية لـ غريبة الدار
غريبة الدار غريبة الدار is offline
عضو مثالي
 





غريبة الدار is on a distinguished road
 

 

بارك الله في نقلك وكلام صحيح

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 29-01-2010, 01:22 AM
حشر بن حرقوص حشر بن حرقوص is offline
عضو جديد
 





حشر بن حرقوص is an unknown quantity at this point
 

 

قرون وهم يسبون ويلعنون ويكفرون في الصحابة ومن تبعهم

وأقل من دقيقة بكلمتين من شيخ زار الجبهة على الجنوب وأطلع على ما يحدث عن قرب وصارت تراشق ين علماء ...

وجهة نظر... قد أكون مخطأ

والله المستعان.

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 29-01-2010, 07:16 PM
نسيب ال زيد نسيب ال زيد is offline
عضو نشيط
 





نسيب ال زيد is an unknown quantity at this point
 

 

اللهم اكفينا شر اعداء الدين

الروافض اعداء واليهود النصارى اعداء فلا تنسوهم

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 03-02-2010, 01:13 AM
الصورة الرمزية لـ أبو سرحان
أبو سرحان أبو سرحان is offline
عضو مثالي
 





أبو سرحان is on a distinguished road
 

 

والله ما عرفنا لهالمشايخ
شيخ يخطب على المنبر يسب رموز الشيعة ويقول عن كبيرهم إنه زنديق وفاجر
وفيه وما لا فيه
وشيخ يقول: إنهم من طوائف الإسلام ويصنفهم في دائرة الإسلام

وضاعوا الناس في الطوشة

من فضل الله علي لا ضيعة ولا طوشة فالصحيح آراه لا مع هذا الشيخ ولا مع ذاك الشيخ
ومن بغى الحق يا اخوان تراه بينهما ساطعا
{كذلك جعلناكم أمة وسطا}
فالسب والشتايم والعنترة على المنابر مرفوضة ويجب ان يحل محلها القول بالعلم والبرهان وابطال ما معهم من فساد عقدي وسياسي بالدليل
و التمييع والتطبيع معهم وكأن بينا وبينهم خلاف فقهي بسيط مقبول هذا بعد مرفوض وفيه فتنة لا تقل عن الفتنة الأولى



نعم أنا مؤيد جدا جدا لهذه العبارة:
وليس من العقل ولا من الحكمة ولا من المنطق أن يستعدي السنة الشيعة، وأن يستعدي الشيعة السنة، فلن يزيدنا هذا العداء إلا تمزقا وهزيمة وإحباطا وقلة وذلة، وما دام أن الله عز وجل نهانا عن أن نسب أعداءه لئلا تكون العواقب أكثر سوءا فقال: ( وَلاَ تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّوا اللّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ )، فما المصلحة إذن في أن يتراشق الرموز في السنة والشيعة أو غيرها من الطوائف بالسباب والشتائم؟[/quote]
كلام ما عليه زود[/size]

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 03-02-2010, 01:29 PM
أم العنود أم العنود is offline
عضو مثالي
 





أم العنود is on a distinguished road
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة أبو سرحان
والله ما عرفنا لهالمشايخ
شيخ يخطب على المنبر يسب رموز الشيعة ويقول عن كبيرهم إنه زنديق وفاجر
وفيه وما لا فيه
وشيخ يقول: إنهم من طوائف الإسلام ويصنفهم في دائرة الإسلام

وضاعوا الناس في الطوشة

من فضل الله علي لا ضيعة ولا طوشة فالصحيح آراه لا مع هذا الشيخ ولا مع ذاك الشيخ
ومن بغى الحق يا اخوان تراه بينهما ساطعا
{كذلك جعلناكم أمة وسطا}
فالسب والشتايم والعنترة على المنابر مرفوضة ويجب ان يحل محلها القول بالعلم والبرهان وابطال ما معهم من فساد عقدي وسياسي بالدليل
و التمييع والتطبيع معهم وكأن بينا وبينهم خلاف فقهي بسيط مقبول هذا بعد مرفوض وفيه فتنة لا تقل عن الفتنة الأولى



نعم أنا مؤيد جدا جدا لهذه العبارة:
وليس من العقل ولا من الحكمة ولا من المنطق أن يستعدي السنة الشيعة، وأن يستعدي الشيعة السنة، فلن يزيدنا هذا العداء إلا تمزقا وهزيمة وإحباطا وقلة وذلة، وما دام أن الله عز وجل نهانا عن أن نسب أعداءه لئلا تكون العواقب أكثر سوءا فقال: ( وَلاَ تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّوا اللّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ )، فما المصلحة إذن في أن يتراشق الرموز في السنة والشيعة أو غيرها من الطوائف بالسباب والشتائم؟

كلام ما عليه زود


أحسنت با أأخي أبو سرحان وكلامك ما عليه زود.. وأنا نقلت من أحد الطرفين الطرف المرن كما يسميه البعض لأن الشائع عندنا هو الطرف المتعصب كما يسميه البعض فنقلت عكسه أملا بتوازن الرؤى وإلا فلست متفقة مع الشيخ في نقطة احتوائه للشيعة وتصنيفهم بأنهم من أهل الإسلام وهم قد هدموا فيه أكثر ما هدم غيرهم..

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 07-02-2010, 06:10 PM
سارة الزامل سارة الزامل is offline
عضو نشيط
 





سارة الزامل is on a distinguished road
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة أبو سرحان
ومن بغى الحق يا اخوان تراه بينهما ساطعا
{كذلك جعلناكم أمة وسطا}
فالسب والشتايم والعنترة على المنابر مرفوضة ويجب ان يحل محلها القول بالعلم والبرهان وابطال ما معهم من فساد عقدي وسياسي بالدليل
و التمييع والتطبيع معهم وكأن بينا وبينهم خلاف فقهي بسيط مقبول هذا بعد مرفوض وفيه فتنة لا تقل عن الفتنة الأولى



كلام ما عليه زود[/size]

جزاك الله خير وهذا والله ما ندين الله به {وكذلك جعلناكم أمة وسطا}

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 10-02-2010, 09:44 PM
أم العنود أم العنود is offline
عضو مثالي
 





أم العنود is on a distinguished road
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة جدلاء
الله يكفينا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن

الله يجزاك خير ولا يحرمك الاجر


آمين يا رب

شكرا جزيلا على المرور

 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 16-02-2010, 02:33 AM
أم العنود أم العنود is offline
عضو مثالي
 





أم العنود is on a distinguished road
 
موضوع ذا صلة:

 

بين التشيع السياسي والتشيع الديني


الكتاب: التشيع السياسي والتشيع الديني
المؤلف: أحمد الكاتب
الناشر: مؤسسة الانتشار العربي – بيروت – لبنان
الطبعة الأولى 2009 -عدد الصفحات: 468 صفحة قطع متوسط
عرض وتقديم: د. محمد مورو

***

هذا الكتاب يثير الجدل ويدعو إلى الحوار، وهو أمر لا شك مفيد، قد نختلف مع المؤلف قليلاً أو كثيراً، وقد يكون لبعضنا موقف ديني أو مذهبي معين لكن هذا لا يمنع من الاعتراف بشجاعة المؤلف الأستاذ أحمد الكاتب الذي يدعو في هذا الكتاب مباشرة إلى إلغاء المذهب الشيعي الإمامي الاثني عشري الذي ينتمي إليه الآن كثير من سكان إيران وجزء من سكان العراق وجزء من سكان عدد من دول الخليج أو في مناطق في آسيا أو هنا أو هناك.



وتكمن شجاعة المؤلف في أنه شخصياً ينتمي بحكم الولادة إلى المذهب الاثني عشري ومن المعروف أن المؤلف الذي لم يتم تقديم نبذة عنه في الكتاب يتمتع بدراية واسعة في تاريخ وعقائد المذاهب الشيعية عموماً، والمذهب الاثني عشري خصوصاً، يقول المؤلف عن نفسه " كنت أنا شخصياً قد ولدت ونشأت على الإيمان بتلك العقيدة وأصبحت من الدعاة إليها، ولكني قمت بعد حين بمراجعة تلك العقيدة عام 1990، وذلك أثناء بحثي عن نظرية " ولاية الفقيه " وأصولها التاريخية، فعثرت على نصوص قديمة من مشايخ الطائفة الاثني عشرية، تصرح بعدم وجود أدلة تاريخية قاطعة على ولادة الإمام الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري، وأن الإيمان بولادته ووجوده يقوم على افتراضات كلامية عقلية، فدفعني ذلك إلى دراسة نظرية الإمامة الآلهية من جديد، لأكتشف أنها لم تكن نظرية أهل البيت السياسية، وإنما كانت من صنع المتكلمين والغلاة الذين يلتفون حول الأئمة".



أهم مباحث الكتاب

الكتاب يقع في 468 صفحة من القطع المتوسط، ويناقش عدداً كبيراً من القضايا المرتبطة بتاريخ التشيع عموماً، والتشيع الاثني عشري خصوصاً، ويقدم نقداً لاذعاً للمذهب الاثني عشري، بل إنه يكاد ينسفه نسفاً ويدعو مباشرة إلى إلغائه، ولعل تلك شجاعة محمودة للمؤلف تستحق البناء عليها ولكنها لا تعني بالضرورة الموافقة على كل ما يقوله، ولعل من أهم القضايا التي ناقشها المؤلف التشيع السياسي، التشيع الديني، بيئة التشيع الديني، تطور التشيع من حزب سياسي إلى مذهب ديني، أثر الفكر الإمامي في الفقه الشيعي، المقاطعة والانطواء الطائفي، الإعلام الإمامي والتعبئة النفسية، تنزيه كل من الباقر والصادق عن القول بنظرية الإمامة، وصول التشيع الديني إلى طريق مسدود، خطوات ضرورية للتحرر من بقايا التشيع الديني.



تاريخ ظهور المذهب الاثني عشري

يرى المؤلف أنه لم يثبت عن أحد من آل البيت الدعوة إلى فكرة الإمام المعصوم، وأن تلك الفكرة افتراها عدد من أتباع التشيع ووصلوا بها أحياناً إلى حد تأليه الأئمة أو رفعهم فوق مصاف الأنبياء على الأقل، وأن هناك الكثير من الفرق الشيعية التي فعلت ذلك، ويركز المؤلف على تتبع نشأة المذهب الاثني عشري، وقد بذل جهداً هائلاً في دراسة جذور نشأة هذا المذهب، مبيناً أن عدداً من أتباع التشيع قاموا بوضع عدد من الأحاديث والأقوال ونسبوها إلى كل من الإمام الباقر، والإمام جعفر الصادق وهما منها براء وتقوم فكرة هذا المذهب على أن هناك 12 إماماً نزل بشأنهم نص من الله تعالى إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأن هؤلاء الأئمة محددون بالاسم والشكل في صحف معروفة لدى آل البيت وهم الإمام علي، الحسن، الحسين، علي بن الحسين، محمد بن علي، جعفر بن محمد، موسى بن جعفر، علي بن موسى، محمد بن علي، علي بن محمد، الحسن بن علي، محمد بن الحسن العسكري.



يقول المؤلف: إن هناك عددأً هائلاً من الأقول والأحاديث المنسوبة إلى كل من الرسول صلى الله عليه وسلم، وفاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، والإمام عليه رضي الله عنه، وكل من الباقر والصادق بالتحديد يستند إليها الشيعة الاثنا عشرية تدور حول عصمة الأئمة، وحق الأئمة في التشريع، وفضل هؤلاء الأئمة، وأنهم اثنا عشر إماماً فقط.



وقد قام الكاتب بعملية نقد واسعة ودقيقة لتلك النصوص واحداً بعد الآخر، ونفى أن يكون الصادق والباقر قد قالا بهذه الأمور، وأن مسألة التقية لعبت دوراً مهماً في هذا الصدد، لأن الشيعة الاثني عشرية الإمامية ينسبون قيام المذهب أساساً بشكله المعروف إلى كل من الباقر والصادق، فإذا ثبتت نصوص منهما تقول بعكس ذلك، قالوا أن الإمامين الباقر والصادق كانا يقولان أحياناً بعض الأحاديث كنوع من التقية وللمحافظة على سرية المذهب، وبالطبع فإن المناقشة بهذه الطريقة ستصل إلى طريق مسدود، بل إن كل شيء في الدين أو المذهب إذا ثبت يمكن أن يقال إنه نوع من التقية، وبالتالي نصل إلى حالة من الشوشرة الكاملة لا يعرف الباحث بعدها رأسه من رجليه. على أن المؤلف استخدم طريقة أخرى غير طريقة النصوص لإثبات فساد المذهب الاثني عشري، وهي أن الإمام علي بن أبي طالب شخصياً قد صاهر أبا بكر وعمر، وعمل في جهاز الدولة مع كل من أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم، وأنه أصبح خليفة رابعاً بعد هؤلاء، وحسب المذهب فإن ذلك غير متاح، فإما أنه كتم الحق، وإما أن المسألة ليست مسألة دينية بل مسألة سياسية كما أن عدداً كبيراً من آل البيت أنفسهم، رفضوا مبايعة الأئمة المنصوص عليهم كما يزعم الشيعة الاثنا عشرية، فهل هؤلاء لم تصل إليهم مثلاً الصحف المنسوبة إلى السيدة فاطمة، أم أن هؤلاء قد كفروا بالأئمة وهم يعلمون أنهم على الحق، بل إن معظم آل البيت قد كانوا في الطرف المغاير للاثني عشرية وفجروا ثورات بدءاً من الإمام زيد وعلى طول التاريخ وعرضه، وكان الجمهور ينضم إليهم، وكذلك فإن عدداً من الأحداث أفسدت منطق الشيعة الاثني عشرية، فهم مثلاً يفترضون أن الأئمة من نسل الحسين عمودياً ولكن حدث أن مات أحدهم قبل أبيه مثل إسماعيل قبل جعفر فانقسموا بعدها بين من يرى الإمامة في موسى شقيق إسماعيل أو في ابن إسماعيل، وكذلك في عدم إنجاب الإمام قبل الأخير لأي ولد مما جعلهم يفترضون ولادة الإمام الغائب وغيبته التي طالت حتى الآن أكثر من 12 قرناً، ويرى المؤلف أن الإمام المهدي المزعوم، لم يولد أصلاً، وأنهم لجؤوا إلى هذه الحيلة حتى لا يسقط المذهب.



التشيع السياسي والتشيع الديني

يرى المؤلف أن ما قام به الإمام علي والحسن والحسين كان نوعاً من التشيع السياسي، ولم يكن ذا طبيعة دينية، وأن ما حدث من تحول هذا التشيع السياسي إلى نظرية الإمامة الإلهية لآل البيت شكل مادة خصبة للتفرقة بين المسلمين، فمن جهة يعتقد الإمامية أن تلك النظرية من صلب الإسلام والتشيع، وضرورة من ضرورات الدين ويصعب عليهم بالتالي التخلي عنها، ومن جهة أخرى يستنكر المسلمون السنة تلك النظرية وتوابعها كالموقف السلبي من الصحابة ولا سيما الشيخين أبي بكر وعمر، وهذا يؤدي إلى استمرار الخلاف. وأنه لا بد من العودة إلى التشيع السياسي، وذلك بإلغاء فكرة الإمامية، وفكرة عصمة الأئمة من آل البيت، ووقف سب الصحابة، والتخلي عن الخرافات مثل وجود مصحف فاطمة، أو نصوص مزعومة حول الأئمة الاثني عشر، واعتبار المسلمين سنة وشيعة مسلمون وضرورة التفاعل الاجتماعي بينهم، والتزاوج، والتعارف، والانخراط في هموم الأمة.



ويرى أحمد الكاتب أن مشروع النهضة الإسلامية يقوم على عدة أركان هي الوحدة والعدالة والحرية والمشاركة السياسية، ويصارع المسلمون منذ عقود على طريق التقدم نحو تلك الأهداف وقد نجحوا مؤخراً في تحقيق ما طمحوا إليه ولكنهم لا يزالون يعانون كثيراً من الإخفاق في تحقيق مشروعهم الحضاري وإقامة وحدة إسلامية متينة واسعة، وربما يعود جزء من الإخفاق في ذلك إلى تراثهم الفكري السياسي المشحون بعوامل الاستبداد والصراع الداخلي والأحقاد والبغضاء والتصورات السلبية بعضهم عن بعض، وأن من المفروض أن يعمل المسلمون جميعاً على تحقيق العدل والحرية وأن ثورة الحسين بن علي ذاتها لم تكن إلا ثورة من أجل الحرية والعدل وأنه عندما دعا أهل العراق إلى نصرته لم يقل لهم:إن ذلك أمر من الله أو أنه إمام منصوص عليه من الله والرسول بل قال إن ذلك من أجل إصلاح أمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

***

فهل هذه دعوة واقعية أم مجرد أحلام خيالية، وهل يمكن أن يتخلى الشيعة عن عقيدتهم الدينية كما يدعو المؤلف لأن دعوته إلى ترك تلك العقيدة تنسف المذهب الشيعي نسفاً، لكنها على كل حال تظل دعوة شجاعة من شخص شيعي للتخلي عن الخرافات الشيعية.
ط¨ظٹظ† ط§ظ„طھط´ظٹط¹ ط§ظ„ط³ظٹط§ط³ظٹ ظˆط§ظ„طھط´ظٹط¹ ط§ظ„ط¯ظٹظ†ظٹ | ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ظ…ط³ظ„ظ…

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 10-03-2011, 11:59 AM
أم العنود أم العنود is offline
عضو مثالي
 





أم العنود is on a distinguished road
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة نسيب ال زيد
اللهم اكفينا شر اعداء الدين

الروافض اعداء واليهود النصارى اعداء فلا تنسوهم

لا شك في هذا. واعد قراءة الموضوع مرة اخرى أخي الفاضل.

 

الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 10-03-2011, 12:11 PM
أم العنود أم العنود is offline
عضو مثالي
 





أم العنود is on a distinguished road
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة حشر بن حرقوص
قرون وهم يسبون ويلعنون ويكفرون في الصحابة ومن تبعهم

وأقل من دقيقة بكلمتين من شيخ زار الجبهة على الجنوب وأطلع على ما يحدث عن قرب وصارت تراشق ين علماء ...

وجهة نظر... قد أكون مخطأ

والله المستعان.

لست مخطئا أخي الكريم في تساؤلك.. وحقيقة نحن الضحايا في التناقض الكبير هذا ؟ وعلى قولة (أبو سرحان الله يرده لنا عاجلا غير آجلا)
إقتباس
والله ما عرفنا لهالمشايخ
شيخ يخطب على المنبر يسب رموز الشيعة ويقول عن كبيرهم إنه زنديق وفاجر
وفيه وما لا فيه
وشيخ يقول: إنهم من طوائف الإسلام ويصنفهم في دائرة الإسلام

وضاعوا الناس في الطوشة

هذا لسان الكثير من الناس .فاللهم هيء لأمتنا أمرا صالحا وهاديا ودليلا. وأرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 10-03-2011, 12:37 PM
الصورة الرمزية لـ بدرالبلوي
بدرالبلوي بدرالبلوي is offline
كاتب يحتفى به
 






بدرالبلوي is on a distinguished road
 

 


هدوووء وسكينة سبحان الله
سنين تتلوها سنين ونحن أهل السنة والجماعة في هدوووء وسكينه ولكن ماذا حدث بعد هذا الهدوووء ؟؟
مازادهم الا تطاول وتجسر حتى أصبحوا يسبون ويطعنون في أعراضنا ليلآ ونهارا سرآ وجهارا ونحن كلآ يرتب على كتف الاخر ونقول هدوووء وسكينة!!
والحمدلله مشائخنا ملتزمووون بالسكينه والصبر ولكن طفح الكيل نعم
والعجيب الممتزج بمر علقمآ هو حينما تكلم شيخنا الفاضل على السيستاني قام ولم يقعد بعض الكتاب اللذين لاينتسبون للمذهب الرافضي وهاجموا اليشخ وهاؤلاء حينما تكلم في عرض رسولنا لم تكلموا على الروافض .

عجبي لمن يُخيل له عقله بأنا قد نجتمع مع الروافض على قلب رجل واحـد.
والله واني مُحاسب عليها أنهم يبغضوووننا أشد بغضآ للنصارى فأنا عايشتهم وحفظتهم.
والله أنهم يضهرووون مايبطنون هم شر موقوت فعسى الله أن يكفينا شرهم وأن يحفظ الله لنا ملكنا ودولتنا وشعبنا.

انظرواا ماذا فعل الهدوووء والسكينة في البحرين؟؟ كانوا يعيشووون بهدوووء وسكينة ولكن الروافض حينما تأتيهم الفرصة ينقلبووون على أعقابهم وتتساقط الاقنعه
نحن لم نستعديهم أبدآ بل هم لايريدوون سواء تطبيق ماتمليهم عليهم مراجعهم الأعجميه
هل نسيتم ماذا فعل الهدوووء في حدودنا الجنوبية من الحوثيون الروافض؟؟
ولكن والله الحمد استطاعت دولتنا الرشيده بردعهم.
والله لوفعلنا مافعلنا من تقارب وتحاور فلن ترضى عنا الروافض.

 

الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 10-03-2011, 01:40 PM
أم العنود أم العنود is offline
عضو مثالي
 





أم العنود is on a distinguished road
 

 

إقتباس
والعجيب الممتزج بمر علقمآ هو حينما تكلم شيخنا الفاضل على السيستاني قام ولم يقعد بعض الكتاب اللذين لاينتسبون للمذهب الرافضي وهاجموا اليشخ وهاؤلاء حينما تكلم في عرض رسولنا لم تكلموا على الروافض .

جزاك الله خير من هو هذا الشيخ الفاضل؟

 

الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 10-03-2011, 02:44 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .......

أم العنود

تحياتي وتقديري للطرح الجميل والرائع ، بأنتظار المزيد من التألق

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 02:24 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www