فضــــلت أمهـــا على أبنهــــا والنتيجـه>>>قصه راااائعة a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  موبايلي ايقاف مبيعات باقة الانترنت اللامحدود ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    حقيقة مقتل بنيدر الدويش ومن هم الرماة واهل البنادق ( آخر مشاركة : أمل الخير    |    أضِـف بصّـمَـتُـك اليَـوّمِـيّـة ( آخر مشاركة : همس    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : عبدالعزيز عبدالله الجبرين    |    قصة مقتل بندر الدويش. ( آخر مشاركة : محمد بن صقيران    |    من معارك بني زيد (3) معركة عرجا ( آخر مشاركة : محمد بن صقيران    |    جدتي في ذمة الله ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    اعراض كورونا ( آخر مشاركة : مطول الغيبات    |    هل تريد صدقة جارية وحسنات لاتنقضي في الحياة وبعد الممات في مكة المكرمة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

فضــــلت أمهـــا على أبنهــــا والنتيجـه>>>قصه راااائعة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 25-01-2010, 06:50 PM
الصورة الرمزية لـ Miss.RoSe
Miss.RoSe Miss.RoSe is offline
عضو دائم
 






Miss.RoSe is on a distinguished road
 
02 فضــــلت أمهـــا على أبنهــــا والنتيجـه>>>قصه راااائعة

 

~~


أمي أم ابنــي

---


أيهما أختار؟!




عمارة كان أسفلها مستودعات وفي أعلاها شقق سكنية


وفي إحدى الشقق ترقد في جوف الليل امرأة غاب عنها زوجها


في تلك الليلة








وهي تحضن بين يديها طفلها الرضيع


وقد نام بجوارها طفلتاها الصغيرتان


وأمـــــــها الطاعنة في السن
وفي جوف الليل تستيقظ تلك المرأة على صياح وضوضاء


أبصرت ..
وإذا بحريق شب في أسفل تلك العمارة













وإذا برجال الإطفاء يطلبون من الجميع إخلاء العمارة إلى السطح











قامت تلك المرأة وأيقظت صغيرتيها ،


وصعدت الصغيرتان إلى أعلى العمارة ،


ثم بقيت تلك الزوجة في موقف لا تحسد عليه ،


لقد بقيت تنظر إلى صغيرها الرضيع الذي لا يستطيع حِراكا ،


والى أمها الطاعنة في السن العاجزة عن الحركة


والنيران تضطرب في العمارة ....
وقفت متحيرة ،،،،




وبسرعة قررت بأن تبدأ بأمها قبل كل شيء وتترك صغيرها ،











حملت أمها العجوز وصعدت بها الى سطح العمارة


وما أن سارت في درج تلك العمارة


إلا وبالنيران تداهم شقتها وتدخل على صغيرها


وتلتهم تلك الشقة بما فيها .....
تفطر قلبها وسالت مدامعها وصعدت إلى سطح العمارة لتضع أمها ،


وتتجرع غصص ذلك الابن الذي داهــمته النيران على صغره .


أصبح الصباح وأخمد الحريق وفرح الجميع إلا تلك الأم المكلومة ،


لكن مع بزوغ الفجر


إذا برجال الإنقاذ يعلنون عن طفل حي تحت الانقاض بفضل الله .











إنه البرُّ وإنه عاقبة البـارين ،


فأين نحن من بر الآباء والأمهات ؟؟؟


أين نحن من ذلك الباب من أبواب الجنة ؟؟


-----------------------------------------------------------


لأمك حـــق لو علمت كثيـــــــر ** كثيــــرك يا هذا لديه يسـيرُ
فكم ليلة باتت بثقلك تشتـــكي ** لها من جوفها أنة وزفــــــيرُ
وكم غسلت عنك الأذى بيمينها ** وما حجرها إلا لديك سريـرُ
وكم مرة جاعت وأعطتك قوتها ** حناناً وإشفاقاً وأنت صغـيرُ
فدونك فأرغب في عميم دعائــها ** فأنت لما تدعــوا إليه فقـيرُ





لأنــ ـ ـ ي في الله أحبـــــــ ـ ـ ـكمـ نقلـتـــ ـ ـه لكمــ
من إيميلي

روووز

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 28-01-2010, 01:36 AM
الصورة الرمزية لـ جدلاء
جدلاء جدلاء is offline
تراتيل النقاء
 





جدلاء will become famous soon enough
 

 

سبحان الله قصه مؤثره الله يرزقنا بر والديناا

وجزاك الله خير الله لا يحرمك الاجر

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 28-01-2010, 01:53 PM
الصورة الرمزية لـ ريح المطر
ريح المطر ريح المطر is offline
عضو ذهبي
 





ريح المطر will become famous soon enoughريح المطر will become famous soon enough
 

 

قصه مؤثره

{اللهم اجعلنا من البارين بأبأهم}

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 07:45 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www