الإسلام كان أول الأديان لأنه دين إبراهيم أبو الأنبياء a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

الإسلام كان أول الأديان لأنه دين إبراهيم أبو الأنبياء

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 25-01-2010, 10:19 AM
الصورة الرمزية لـ محمد المظبوط
محمد المظبوط محمد المظبوط is offline
عضو دائم
 





محمد المظبوط is on a distinguished road
 
Mumayaz الإسلام كان أول الأديان لأنه دين إبراهيم أبو الأنبياء

 

الإسلام كان أول الأديان لأنه دين إبراهيم أبو الأنبياء
الإسلام كان أول الأديان لأنه دين إبراهيم أبو الأنبياء أى آمن به جميع الأنبياء أولاد إبراهيم من بعده كل من اسماعيل واسحق وأولادهم اسرائيل وعيسو
ويوسف وبنى اسرائيل وبنى اسماعيل وبنى عيسو كلهم كانوا مسلمين على دين إبيهم إبرهيم
)ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (النحل:123)
)وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَائي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ) (يوسف:38) )وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ) (البقرة:130) )وَقَالُوا كُونُوا هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (البقرة:135) )مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلا نَصْرَانِيّاً وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (آل عمران:67) )وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً) (النساء:125) إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْأِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ) (آل عمران:19) )وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (آل عمران:85)
لأن الرسول مرسل من الله الى كل الشعوب وهو خاتما للأنبياء والمرسلين:
)وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (سـبأ:28) )قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ) (لأعراف:158) )وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ) (الانبياء:107) )وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُنِيراً) (الأحزاب:46) )مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً) (الأحزاب:40) )إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) (الحجر:9) )يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ) (المائدة:67) لذلك فكل الأمم مكلفين من الله بالأيمان به وبرسالته
ورسول الله صلى الله عليه وسلم
قال الله عنه: )وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (القلم:4)
الحديث رقم:
3 - حديث "بعثت لأتمم مكارم الأخلاق: عن ابى هريرة لقد كان مشهورا منذ صغره عن العرب بأن الأمين فكانوا يأتمنونه على أموالهم والصدوق لأنه صادق فى شهادته وكان يصعد الجبل الى غار حراء حيث يعبد الله على دين ابراهيم

تنبأ أشعياء النبى عنه كما جاء فى متى:
12 : 17لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِإِشَعْيَاءَ النَّبِيِّ بأنه عبد الله وأنه حبيب الله:
12 : 18«هُوَذَا فَتَايَ"عبدى" الَّذِي اخْتَرْتُهُ حَبِيبِي الَّذِي سُرَّتْ بِهِ نَفْسِي. أَضَعُ رُوحِي عَلَيْهِ فَيُخْبِرُ الأُمَمَ بِالْحَقِّ.
12 : 19لاَ يُخَاصِمُ وَلاَ يَصِيحُ وَلاَ يَسْمَعُ أَحَدٌ فِي الشَّوَارِعِ صَوْتَهُ.
12 : 20قَصَبَةً مَرْضُوضَةً لاَ يَقْصِفُ وَفَتِيلَةً مُدَخِّنَةً لاَ يُطْفِئُ حَتَّى يُخْرِجَ الْحَقَّ إِلَى النُّصْرَةِ. 21وَعَلَى اسْمِهِ يَكُونُ رَجَاءُ الأُمَمِ».
وحتى الغير مسلمين جاء فى كتاب العظماء مائه تأليف مايكل هارت
بأن محمدا رسول الله على رأس العظماء المائة فى التاريخ
ولقد شاء الله تعالى بأن معجزة القرآن الكريم كلام الله تكون معجزة باقية لكى يتأكد الناس من أنه من عند الله ولذلك يمكن أن يقرأه الأنسان ليؤمن
باحث روسى: القرآن قلعة شامخة محكمة البناء - اللجنة العالمية لنصرة خاتم الأنبياء
وسابقا قد أرسل الله لكل أمة رسولا أو أكثر من رسول لكي يهديهم
ويوجد الكثير من الرسل الذين أرسلوا لشعوبهم مثل شعيب الى مديان وهود الى عاد وصالح الى ثمود ولوط الى قومه ونوح الى قومه

و أرسل الله موسى الى بنى إسرائيل باليهودية فلما ارتكبوا الخطية أرسل الله المسيح اليهم بدين النصرانية فقد نالوا ديانتين اليهودية ثم النصرنية ولكانت أولا اليهودية وما عصوا الله و ركبهم الغرور والتكبر أرسل الله المسيح اليهم بدين جديد به تعاليم سمحة لكى يتعايشوا مع الآخرين فعصوا الله ولم يقبلوا أن يغيروا دينهم
والسبب فى ارسال المسيح لهم هو إمتحان الطاعة من الله لهم وكان عليهم أن يتركوا اليهودية ويؤمنوا بالمسيح وبدين النصرانية فلم يطيعوا الله وبذلك انقضت النبوة من بنى إسرائيل ولم يصبح لهم أى شأن

وظل اليهود متمسكين بدينهم السابق بدون إكمال الناموس حسب تعاليم الله بحجة أن المسيح نبى كاذب وعندهم تأكيد بأنه قتل ولكن الله ذكر فى القرآن بأن المسيح لم يقتل كما أن كلام المسيح كان حقيقية بأن الله لن يرسل لليهود أنبياء من نسلهم بعد المسيح وفد مر 2000 عام وتحقق ذلك : 21: 43 لِذَلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَلَكُوتَ اللَّهِ يُنْزَعُ مِنْكُمْ وَيُعْطَى لِأُمَّةٍ تَعْمَلُ أَثْمَارَهُ.
وقد آمن بالمسيح بعضا من اليهود وهم النصارى آمنوا بالمسيح رسولا ونفذوا التعاليم الجديدة للمسيح وأطاعوا الله
وقد تنبأ المسيح بأنبياء كذبة بعده فقد قام يهودي بالادعاء بأنه رسول للأمم وقام بدعوة كاذبة لأن المسيح قال بأن الله لن يرسل رسل من اليهود بعد المسيح و الذين آمنوا جعلوا المسيح إلاها بناء على تعاليم كهنة الرومان الذي دعاهم بولس والذين كانوا يعبدون الأوثان فعبدوا المسيح
وقال عنهم المسيح: 15 :9 وَبَاطِلاً يَعْبُدُونَنِي وَهُمْ يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ هِيَ وَصَايَا النَّاسِ».

ثم أرسل الله رسوله للأمم أى لكافة الشعوب فى جميع أنحاء الأرض
)وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (سـبأ:28) والدين هو الإسلام ومعناه الأيمان بالله الواحد والأيمان بكافة الرسل
مع السماحة والتيسير والرحمة والسجود لله وعدم وجود أى وسيط
بين الله والناس : )وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (البقرة:186) )وَلا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ) (لأعراف:56)
والدين هو من الله الذى أرسل الرسل لليهود وللنصارى ويزيد عنه الأيمان بمحمد كآخر الرسل والأنبياء والكتاب هو القرآن الكريم الذى احتوى على كل الناموس الذي أنزل بالتوراة والإنجيل فلا شىء فيه خارج عن كتبهم الا أنهم لا يقبلون رسولا من خارج نسل اليهود
وهذا ينطبق على اليهود إذ رفضوا المسيح من أـجل هذا السبب

ولكن الموضوع الذى يتعلق بالأمين هو أن عليهم الأيمان لأن الرسالة كانت لهم فما الذى يجعلهم يرفضون رسولهم ؟
ويتمسكون بما لا يخصهم ولم يدعوهم الله سابقا وأن من دعاهم كان كاذبا؟ هل يتبعون الكاذب ويتركون من أرسله الله اليهم ؟

والعقبات التى تسد الطريق أمام إيمان الأمم هى :
الشيطان واساليبه التى تعيق الدين بعد أن جاءتهم البشرى بالرسالة
تعاليم الكهنة التى ينفذونها ويتمسكون بها والتى تعارض تعاليم المسيح
والإسلام الصحيح قد قدم للإنسانية الكثير من هذا الجيل الأول من علماء الإسلام الذين قدموا العلوم للإنسانية وكان لهم الفضل فى نهضة العالم الحضارية )كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ) (آل عمران:110)
الغرب الذى بدأ نهضته وواصل الحضارة بفضل علماء الإسلام
وكانت نتيجة لأخلاقيات الإسلام الذى سمح بنقل هذه العلوم للغرب لأخلاقياته وحضر اليه المستشرقين ليعرفون سر حضارة الإسلام قد تآمروا على الأسلام حسب أخلاقياتهم بأن حجبوا التطور فى العلوم وجعلوها قاصرتا عليهم كما تدخلوا فى شئون المسلمين بالاستعمار ليتحكموا فى قصور العلم وإغراء العلماء بالهجرة اليهم و ليفسدوا أخلاقيات الناس فنتج عن ذلك التأخر الحضارى المؤقت للمسلمين والفقر والظلم )إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ) (آل عمران:140) وهى فترة محدودة بتاريخ الأمم
)وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) (الانبياء:105)
وما فعله الغرب سبب الظلم ويتولد دافع الأنتقام من الظالمين وبذلك يصبح الأنسان تحت ضغوط نفسية تصل الى حد الهوس مما يخرجه عن رشده والدين يتبعه العاقلين أما إن كان الأنسان قد خرج عن حدود التعاليم فى الدين فهذا أمر لاعلاقة له بالدين
بل بسبب الظلم غير المفاهيم )وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ) (البقرة:190)
أنهم يعملون بما يسيء للإسلام وهو دين لكل الشعوب وتعاليمه معروفة وهو يحض على الأخلاقيات وحسن المعاملة مثل ما سبقه فى المسيحية الصحيحة ومن يخالفه ليس من الإسلام فى شىء ولو صدرت من البعض تصرفات مخالفة عن تعاليم الإسلام فهم مسئولون عن أنفسهم وليس للإسلام أى دخل فى سلوكياتهم ويمكن أن يكون بأن فئة حسبت على الإسلام وهى ليست تقيم تعاليمه فكل إنسان مسئول عن نفسه وأن يقيم تعاليم الدين الصحيحة لنفسه بعمله الذى يجزى عليه

أن الله يقبل أى شخص فى الإسلام بقوله لا إلاه الا الله وأن محمدا رسول الله و الله يحاسب الناس بما فى قلوبهم )وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ) (المائدة:116)
والإنسان له حاضره وهى أيام قليلة يستمتع فيها فى الحياة الدنيا أما مستقبله فهو إما حياة أبدية أو هلاك حسب إيمانه وعمله )وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ) (البقرة:204)
نتبجة عن إيمانه بالله الواحد وأنبيائه وعمله فى الخير حتى يكون له حياة أبدية: 3وَهَذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلَهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ.
أما ما يدور فى الحياة الدنيا فهو ما يقدره الله ليكون حسب المواعيد فإن إطلعنا على الكتب نجد بأن المقدر يعلمه الأنبياء ويتنبأن به
قال المسيح :
13وَقَالَ لَهُمْ: «مَكْتُوبٌ: بَيْتِي بَيْتَ الصَّلاَةِ يُدْعَى. وَأَنْتُمْ جَعَلْتُمُوهُ مَغَارَةَ لُصُوصٍ!» ثم قال إنقدوا الهيكل فلم يطيعوه
1ثُمَّ خَرَجَ يَسُوعُ وَمَضَى مِنَ الْهَيْكَلِ فَتَقَدَّمَ تَلاَمِيذُهُ لِكَيْ يُرُوهُ أَبْنِيَةَ الْهَيْكَلِ. 2فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَمَا تَنْظُرُونَ جَمِيعَ هَذِهِ؟ اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ إِنَّهُ لاَ يُتْرَكُ هَهُنَا حَجَرٌ عَلَى حَجَرٍ لاَ يُنْقَضُ!».
وقال القرآن : )إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لَأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيراً) (الاسراء:7) 21قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ صَدِّقِينِي أَنَّهُ تَأْتِي سَاعَةٌ لاَ فِي هَذَا الْجَبَلِ وَلاَ فِي أُورُشَلِيمَ تَسْجُدُونَ لِلآبِ.
22أَنْتُمْ تَسْجُدُونَ لِمَا لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَمَّا نَحْنُ فَنَسْجُدُ لِمَا نَعْلَمُ - لأَنَّ الْخلاَصَ هُوَ مِنَ الْيَهُودِ.
23وَلَكِنْ تَأْتِي سَاعَةٌ وَهِيَ الآنَ حِينَ السَّاجِدُونَ الْحَقِيقِيُّونَ يَسْجُدُونَ لِلآبِ بِالرُّوحِ وَالْحَقِّ لأَنَّ الآبَ طَالِبٌ مِثْلَ هَؤُلاَءِ السَّاجِدِينَ لَهُ.
والأنسان إما يكون مع الله أو مع الشيطان : )يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ) (لأعراف:27) )فَرِيقاً هَدَى وَفَرِيقاً حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ) (لأعراف:30) والله ينظر لقلوب الناس ويختار من يهديهم : )إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) (القصص:56) )وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْساً إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُوا وَهُمْ كَافِرُونَ) (التوبة:125) )الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) (الرعد:28) )إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ قُلُوبُهُمْ مُنْكِرَةٌ وَهُمْ مُسْتَكْبِرُونَ) (النحل:22) )أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ) (الزمر:22) والدين يتطلب الطهارة وقرآءة القرآن واداء الصلاة واتباع الناموس
وبذلك يحفظهم الله من الشيطان: )إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً) (الاسراء:65)
)إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ) (المائدة:91) )وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ) (لأنفال:48) )أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزّاً) (مريم:83) )لَهُمْ عَذَابٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَشَقُّ وَمَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَاقٍ) (الرعد:34)

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 25-01-2010, 11:26 AM
رايق رايق is offline
عضو مشارك
 





رايق is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله كل خير

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 25-01-2010, 06:31 PM
{{ abo-fissl}} {{ abo-fissl}} is offline
عضو جديد
 





{{ abo-fissl}} is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خير على الموضوع الجميل

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 09:45 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www