فـتـنـة الابـتـعـاث لـلـشـيـخ عبـدالـرحمن بن صـالـح الـمـزيـنـي a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    موبايلي ايقاف مبيعات باقة الانترنت اللامحدود ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : ربيع الحق    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنتدى التعليمي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

فـتـنـة الابـتـعـاث لـلـشـيـخ عبـدالـرحمن بن صـالـح الـمـزيـنـي

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 15-08-2009, 02:20 AM
الصورة الرمزية لـ غريبة الدار
غريبة الدار غريبة الدار is offline
عضو مثالي
 





غريبة الدار is on a distinguished road
 
فـتـنـة الابـتـعـاث لـلـشـيـخ عبـدالـرحمن بن صـالـح الـمـزيـنـي

 

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده ، وبعد :

فلقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بوقوع الفتن في هذه الأمة خاصة في آخر عمرها ، فقد أخرج الإمام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( بادروا بالأعمال فتناً كقطع الليل المظلم يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً ، ويمسي مؤمناً ويصبح كافراً يبيع دينه بعرض من الدنيا ) .

وفي البخاري عن الزبير بن عدي قال : أتينا أنس بن مالك رضي الله عنه فشكونا إليه ما يلقون من الحجاج فقال : اصبروا فإنه لا يأتي عليكم زمان إلا والذي بعده أشر منه حتى تلقوا ربكم ، سمعته من نبيكم صلى الله عليه وسلم ) .

وعند مسلم عن ابن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً كما بدأ.. ) . الحديث

وأخبر صلى الله عليه وسلم أن هذه الأمة جعل عافيتها في أولها وسيصيب آخرها بلاء وأمور تنكرونها ..) الحديث رواه مسلم.

وإن من الفتن التي أطلت علينا بوجهها الكالح فتنة الابتعاث إلى خارج بلاد الحرمين المباركة بقصد الدراسة ، وإن مكمن الخطر في أمور أهمها:

1.كثرة الابتعاث هذه الأيام .

2.عدم الاقتصار على الكبار الناضجين بل تعدى الأمر إلى السفهاء والصغار بل حتى الفتيات .

3.قبول المجتمع لهذه الفتنة بلا نكير إلا من رحم الله .

4.أنها جاءت في زمن تنافس الناس على المال والحرص على جمعه فهم الكثير هو المال مع غفلة عن المفاسد الدينية . ولنتذكر ما صح من قوله صلى الله عليه وسلم: (أيها الناس ! إنه ليس من شيء يقربكم من الجنة ويبعدكم من النار إلا قد أمرتكم به ، وليس شيء يقربكم من النار ويبعدكم من الجنة إلا قد نهيتكم عنه ، وإن الروح الأمين نفث في روعي أنه ليس من نفس تموت حتى تستوفي رزقها ، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب ، ولا يحملكم استبطاء الرزق على أن تطلبوه بمعاصي الله فإنه لا ينال ما عنده إلا بطاعته).

وإنني إبراءً للذمة ونصحاً للأمة أقف مع هذه الفتنة هذه الوقفات راجياً من الله النفع بها والقبول عنده:

الأولى / أن الابتعاث ليس علامة تقدم ولا رقي كما يضن بل هو علامة حاجة وتبعية فلا يلجأ إليه إلا من قلت إمكاناته واحتاج لغيره .

الثانية / أن السفر إلى بلاد الكفار والفساد محرم إلا إذا كان هناك ضرورة أو حاجة وبشروط منها:

1.أن يكون عند المسافر علم يدفع به الشبهات.

2.أن يكون عند المسافر دين يدفع به الشهوات.

قال الإمام ابن باز رحمه الله: [ كما أنصح أولياء أمور الطلبة خاصة بالمحافظة على أبنائهم وعدم الاستجابة لطلبهم بالسفر إلى الخارج لما في ذلك من الأضرار والمفاسد على دينهم وأخلاقهم وبلادهم ] مجلة البحوث العدد العاشر.

وقال رحمه الله في مجموع الفتاوى: [ لاشك أن سفر الطلبة إلى الخارج فيه خطر عظيم... تجب العناية به والحذر من عاقبته الوخيمة وقد كتبنا وحذرنا غير مرة من السفر إلى الخارج وبينا أخطار ذلك ] أهـ. وقال رحمه الله : ( فلا يجوز السفر للخارج إلا بشروط مهمة؛ لأن السفر للخارج يعرضه للكفر بالله، ويعرضه للمعاصي من شرب الخمر وتعاطي الزنا وغير هذا من الشرور. ولهذا نص العلماء على تحريم السفر إلى بلاد الكفار عملاً بقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((أنا بريء من كل مسلم يقيم بين المشركين))، فالإقامة بينهم خطيرة جداً سواء كانت للسياحة أو للدراسة أو للتجارة أو غير ذلك. فهؤلاء المسافرون من الطلبة من الثانوي والمتوسط أو للدراسة الجامعية على خطر عظيم ، والواجب على الدولة - وفقها الله - أن تؤمِّن لهم الدراسة في الداخل، وليس لها أن تسمح لهم بالسفر إلى الخارج لما فيه من الخطر العظيم. وقد نشأ عن ذلك شر كثير من الردة والتساهل بالمعاصي من الزنا وشرب الخمور، وأعظم من ذلك ترك الصلوات، كما هو معلوم عند من سبر أحوال من يسافر للخارج، إلا من رحم الله منهم وهم القليل. فالواجب منعهم من ذلك وأن لا يسافر إلا الرجال المعروفون بالدين والإيمان والعلم والفضل إذا كان ذلك للدعوة إلى الله، أو التخصص لأمور تحتاجها الدولة الإسلامية...أهـ. من مجموع الفتاوى . وقال الشيخ عبد الله بن زيد بن محمود رئيس محاكم قطر : [ أما سفر البنات إلى الخارج لطلب الانتساب فإن هذا أكبر نكراً وأعظم خطراً وأشد ضرراً فيما يتعلق بدينهن وأخلاقهن ] مجلة البحوث العدد التاسع .

وقال شيخنا ابن عثيمين رحمه الله : ( وأما الإقامة في بلاد الكفار فإن خطرها عظيم على دين المسلم ، وأخلاقه ، وسلوكه ، وآدابه وقد شاهدنا وغيرنا انحراف كثير ممن أقاموا هناك فرجعوا بغير ما ذهبوا به ، رجعوا فساقا ، وبعضهم رجع مرتدا عن دينه وكافرا به وبسائر الأديان والعياذ بالله حتى صاروا إلى الجحود المطلق والاستهزاء بالدين وأهله السابقين منهم واللاحقين ، ولهذا كان ينبغي بل يتعين التحفظ من ذلك ووضع الشروط التي تمنع من الهوي في تلك المهالك) مجموع الفتاوى .

الثالثة / لا ننكر ضرورة الأخذ بالوسائل العلمية والتقنية الحديثة والتطوير والاستفادة مما عند غيرنا ولكن بحدود الشرع .

الرابعة / ليعلم أبناء المسلمين والمنخدعون بحضارة الغرب أن ما عند الكفار هو حصيلة حضارة الإسلام التي تخلينا عنها فلو حافظنا على ما من الله به علينا لذل لنا غيرنا ، ويقال أنه لما أهدى هارون الرشيد الساعة الدقاقة إلى ملك فرنسا ارتجف وقال أبعدوها عني ، فالله المستعان . ( إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ )

الخامسة / مما لا يشك فيه عاقل أن الطالب يتأثر سريعاً بمن يعلمه ولابد فسوف يعود المبتعث يحمل أفكار معلميه ، فما بالك إذا كان المعلم منحلاً من الأخلاق والقيم والدين ؟! بل ربما كان المعلم أو المعلمة يدعو إلى دينه الفاسد !! ، قال تعالى: ﴿ وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ ﴾ .

قال شيخنا ابن عثيمين رحمه الله في تقسيم الإقامة في بلاد الكفار... القسم الخامس : " أن يقيم للدراسة وهي من جنس ما قبلها إقامة لحاجة ، لكنها أخطر منها وأشد فتكا بدين المقيم وأخلاقه ، فإن الطالب يشعر بدنو مرتبته وعلو مرتبة معلميه ، فيحصل من ذلك تعظيمهم والاقتناع بآرائهم وأفكارهم وسلوكهم فيقلدهم إلا من شاء الله عصمته وهم قليل ، ثم إن الطالب يشعر بحاجته إلى معلمه فيؤدي ذلك إلى التودد إليه ومداهنته فيما هو عليه من الانحراف والضلال . والطالب في مقر تعلمه له زملاء يتخذ منهم أصدقاء يحبهم ويتولاهم ويكتسب منهم ، ومن أجل خطر هذا القسم وجب التحفظ فيه أكثر مما قبله " . شرح الأصول الثلاثة .ومجموع الفتاوى.

السادسة / إن من أعظم آثار السفر إلى بلاد الكفر الإعجاب بما هم عليه والزهد بما عندنا وعيب حالنا وازدراء تعاليم ديننا.

السابعة / إن من آثار هذه الفتنة تصدير بعض الأفكار المنحرفة والتصرفات الغوغائية كالإضرابات والمظاهرات والتحزبات والتمرد على الأنظمة لأتفه الأسباب مما هو معلوم ومشاهد في غير بلادنا حمانا الله .

الثامنة / إن في بعث أبناء المسلمين إلى تلك البلاد تقوية لاقتصاد تلك الدول واستنزاف أموال كثيرة في مصالح غيرنا .

التاسعة / إضعاف الروح الإسلامية والعزة الدينية لدى المبتعث لأن كثرة الإمساس تقلل الإحساس قال تعالى : ﴿ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لاَ يَعْلَمُونَ ﴾ .

العاشرة / إضعاف عقيدة الولاء للمؤمنين والبراءة من الكفار ، وهي من أعظم أسس العقيدة الإسلامية ، قال تعالى : ﴿ لاَ تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ.. ﴾ الآية .

وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم من يكون بأرض الكفار أن يأكل في آنيتهم وقال: ( فإن وجدتم غيرها فلا تأكلوا فيها، وإن لم تجدوا فاغسلوها وكلوا فيها ) الحديث متفق عليه.

قال العلماء: وهذا التوجيه لمن يخالط الكفار من أجل المفارقة خوفاً من موالاتهم. وإلا فإن الأصل جواز استعمال أواني الكفار إذا لم يعلم نجاستها. ولك أن تتأمل أحوال كثير من أولئك الذين درسوا في بلاد الكفر يتضح جليا خطر الابتعاث .

الحادية عشر / ليعلم المسلم أن أعداءنا لا يريدون لنا خيراً بل يتربصون بنا الدوائر قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآَيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ () هَا أَنْتُمْ أُولَاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلَا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آَمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ () إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ) .

قال علامة القصيم ابن سعدي رحمه الله : ينهى تعالى عباده المؤمنين أن يتخذوا بطانة من المنافقين من أهل الكتاب وغيرهم يظهرونهم على سرائرهم أو يولونهم بعض الأعمال الإسلامية وذلك أنهم هم الأعداء الذين امتلأت قلوبهم من العداوة والبغضاء فظهرت على أفواههم ** وما تخفي صدورهم أكبر } مما يسمع منهم فلهذا ** لا يألونكم خبالا } أي: لا يقصرون في حصول الضرر عليكم والمشقة وعمل الأسباب التي فيها ضرركم ومساعدة الأعداء عليكم ...أهـ

الثانية عشر / إن من آثار الابتعاث العودة بالأمة إلى الجاهلية الأولى بمسخ أبناء المسلمين من دينهم وأخلاقهم ، فالمشاهد على بعض من يذهبون إلى تلك البلاد أنهم يعاقرون المنكرات فيقاطعون الصلوات ويشربون المسكرات ويصادقون الكفار ويخالطون الماجنات .قال تعالى: ﴿ وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ﴾ قال ابن جرير وليست اليهود ، يا محمد ، ولا النصارى براضية عنك أبدا ، فدع طلب ما يرضيهم ويوافقهم ، وأقبل على طلب رضا الله في دعائهم إلى ما بعثك الله به من الحق، وقال تعالى ﴿ وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء﴾ .قال ابن كثير : هم يودون لكم الضلالة لتستووا أنتم وإياهم فيها، وما ذاك إلا لشدة عداوتهم وبغضهم لكم.

الثالثة عشر / إذا كان المقصود من فتح باب الابتعاث هو الاستفادة مما عند الغير والحرص على زيادة قدرات أبناء المسلمين ومسابقة العالم بالرقي والتقدم ـ فأقول تقليلاً للخطر وتخفيفاً من الشر إذا لم يكن منه بد يراعى ما يلي:-

1.ألا يكون الابتعاث إلا عند الحاجة والضرورة .

2.ألا يبتعث إلا من كان يوثق بدينه وعلمه .

3.أن يكون المبتعث متزوجاً معه زوجته .

4.أن يقتصر على الرجال دون النساء .

5.ألا يطول زمن الابتعاث قدر الإمكان .

6.متابعة الطلاب المبتعثين من قبل الملاحق الدينية والثقافية في تلك البلاد .

7.أن يختار البلاد التي تكون أقل خطراً وأكثر محافظة من غيرها.

8.عقد دورات للمبتعثين قبل سفرهم يتناول فيها ما يهمهم ، خصوصاً ما يتعلق بعقيدة الولاء والبراء وأحكام التعامل مع الكفار والتحذير من الانحراف وبيان نعمة الإسلام ونعمة تحكيم شرع الله في بلادنا التي هي مضرب المثل في الأمن والأمان والدين .

9.وهو أهمها السعي الجاد في فتح الجامعات التي تعنى بالتخصصات النادرة التي نحتاجها فبلادنا قادرة _ بحمد الله _ بما حباها الله من الخيرات والعناصر المؤهلة . قال الشيخ ابن باز في مجموع الفتاوى : ( أما الطريق إلى السلامة من هذا الخطر والبعد عن مساوئه وأضراره فيتلخص في إنشاء الجامعات والكليات والمعاهد المختلفة بكافة اختصاصاتها للحد من الابتعاث إلى الخارج ، وتدريس العلوم بكافة أنواعها مع العناية بالمواد الدينية والثقافة الإسلامية في جميع الجامعات والكليات والمعاهد حرصا على سلامة عقيدة الطلبة ، وصيانة أخلاقهم وخوفا على مستقبلهم ، وحتى يساهموا في بناء مجتمعهم على نور من تعاليم الشريعة الإسلامية وحسب حاجات ومتطلبات هذه الأمة المسلمة ، والواجب التضييق من نطاق الابتعاث إلى الخارج وحصره في علوم معينة لا تتوافر في الداخل )أهـ .

وأخيراً:

أذكر نفسي وإخواني بأن هذه الدنيا زائلة والآخرة هي الباقية (وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآَخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ) فاعمل ما ينفعك في دنياك وآخرتك وتذكر ساعة فراق الدنيا قال تعالى : ﴿ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ ﴾ ،وقال سبحانه: ﴿ وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ ﴾ .

وتذكر ذلك اليوم العظيم المهيل يوم الوقوف بين يدي الجبار ، الأقدام حافية والأبدان عارية والأكباد ضامئة والشمس فوق رؤوس الخلائق دانية قال تعالى: ﴿ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴾ وقال تعالى : ( فَإِذَا جَاءَتِ الصَّاخَّةُ () يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ () وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ () وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ () لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ () وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ () ضَاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ () وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ () تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌ () أُولَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ )

حمانا الله من الفتن وعصمنا من الزلل وحفظ علينا أمننا وإيماننا. وختم لنا بالسعادة وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .



كتبه /عبدالرحمن بن صالح بن عثمان المزيني

منقول
أسأل الله أن ينفع به ويجزي الشيخ خير الجزاء ويجعله في ميزان حسناته

 


::: التوقيع :::

قال عمر بن عبد العزيز: اللهم أصلح من كان في صلاحه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم, وأهلك من كان في هلاكه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 15-08-2009, 05:49 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

غريبة الدار

شاكر لك طرحك للموضوع بشكل رائع والله يستر على ابناؤنا المبتعثين ويجنبهم الفتن

وان يعودوا الى اهليهم سالمين غانمين الشهادات التي تعينهم على خدمة وطنهم

ومواطنيهم.


دمتي بخير اختي .

 


::: التوقيع :::

اللهم أسالك ان ترحم والدتي وشيخنا ابن جبرين و تغفر لهما ولجميع المسلمين انك سميع مجيب



 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 16-08-2009, 03:06 PM
المسلوع المسلوع is offline
عضو نشيط جداً
 





المسلوع is an unknown quantity at this point
 
غريبة الدار

 


الإبتعاث للدراسه ليس كله شر وكان معظم المبتعثين قبل 40 عاما خريجي الثانويه العامه
وعادوا إلى البلاد يحملون مؤهلات علميه إستفاد الوطن منهم في مجالات متعدده كالطب والهندسه وغيرها واليوم تقدم 47 ألف طالب للإبتعاث للمرحله الخامسه لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث
وسيعودون إلى البلاد إن شاء الله محملين بمؤهلات تخدم الوطن

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 16-08-2009, 03:10 PM
سارة الزامل سارة الزامل is offline
عضو نشيط
 





سارة الزامل is on a distinguished road
 

 

جزاك الله خير اختي الفاضلة..سفيرة النقل المبارك دائما..

تم حفظ الموضوع والتعليق عليه لاحقا إن شاءالله
.

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 17-08-2009, 09:26 AM
الصورة الرمزية لـ بحـــار
بحـــار بحـــار is offline
عضو دائم
 





بحـــار is an unknown quantity at this point
 

 



فعلا .. انتشر انتشــــــــــــــار ملحوظ

لدرجة ان كل بيت في واحد عالاقل مبتعث؟

لكن نسأل الله ان يعودوا سالمين غانمين


محافظين على امر دينهم

رافعين رؤؤس اهاليهم باالشهاده





موضوع طلقه

تشكرين عليه ..

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 17-08-2009, 09:36 AM
الصورة الرمزية لـ سعد الحامد
سعد الحامد سعد الحامد is offline
ابو عبدالرحمن
 






سعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the rough
 

 

ليس صحيحاُ أبداً

وعصر إنكسار التفكير على واجهة معينة إنتهى

يحق لنا الآن أن نقول لا ورفقاً بعقولنا ياساده


المسلم الصادق سيكون مسلماً في كل مكان ، بل هو سفير بالمرتبة الممتازة لدينه ووطنه

أما أن نكز عقولنا في التراب بحجةٍ من هنا وهناك فهذا ليس منطقاً والحمد لله أن الدولة لا تستمع لمثل هذه الاصوات ..

ربي خير حافظاً ان شاء الله ، ونعرف الكثير ممن سافر للابتعاث وعاد وهو اقوى على دينه ، واشد تمسكاً به قبل ذهابه

الله يحفظنا وكل مسلم من كل شر

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 17-08-2009, 02:57 PM
نسيب ال زيد نسيب ال زيد is offline
عضو نشيط
 





نسيب ال زيد is an unknown quantity at this point
 

 

بارك الله فيك

وجزى الله الشيخ خير الجزى

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 17-08-2009, 03:04 PM
نسيب ال زيد نسيب ال زيد is offline
عضو نشيط
 





نسيب ال زيد is an unknown quantity at this point
 
01

 

حقائق عن ابتعاث بنات بلاد الحرمين وصغار السن إلى بلاد الإباحية الفكرية والسلوكية

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

كل يدرك أن وضع صغار السن في بيئات اجتماعية معينة لفترات طويلة كفيل بتأثر هؤلاء الصغار بوضع هذه البيئات وأحوالها وأخلاقها وعاداتها ، بل وبدينها وعقيدتها ، وهذا الأمر ما سيحدث للطلاب والطالبات من صغار السن من السعوديين الذين ابتعثوا من البلاد السعودية لإلى البلاد الإباحية التي لا تدين بدين الإسلام ولا تحكم شرعه وقيمه وأخلاقه ، ابتعثوا من هذه البلاد حيث التمسك بالإسلام وإقامة شعائر الله التي يتربى عليها الأولاد والبنات منذ حداثة أسنانهم ، ثم وفجأة يجد هؤلاء الأولاد والبنات من حدثاء السن أنفسهم في بيئات غير مسلمة وإباحية ولا تقيم للدين اعتبارا ولا للأخلاق والفضيلة والاستقامة كيانا : المخدرات على قارعة الطريق و الزنا مباح – حيث هو الفاحشة العظمى وطريق الإيدز وتضييع الدين وهلاك الدنيا - والخمر مباحة وعلب الليل في كل مكان والعري هو سيد الموقف وكذا الاختلاط في الدراسة والعمل ووسيلة النقل وفي الملهى بل وحتى في البيت الذي سيسكن فيه الطالب السعودي والطالبة السعودية مع عائلة غير مسلمة لتقوية لغة البلاد التي يدرس فيها كما يزعمون ، وكذلك الكتب التي تزين الإلحاد والضياع والتيه ، والمدرسون الذين ينكرون وجود الله تعالى ، ناهيك بكونهم كفارا غير مسلمين ، وهذه وحدها طامة الطوام وعظيمة العظائم خاصة والطلاب من صغار السن الذين لم يحصنوا ضد الفلسفات والشبهات التي تلقى عليهم وهم في هذه السنة المبكرة من قبل رجال ونساء تمرسوا على العلمانية وأساليبها الخبيثة الخطيرة ،وتمرسوا على دحض كل صور الإيمان بالله تعالى ،وهؤلاء الصغار من أبناء بلاد الحرمين لم يحصنوا ضد الأفكار الإباحية والأخلاق الرذيلة والمبادئ الضالة وهذا ما لا يمكن تحقيقه في هذه السن ، بل بالكاد يمكن تحقيقه مع قلة قليلة من خريجي الجامعات ، وقد رأينا من عاد وهو خريج جامعة - وابتعث بعدها - من بعثات عاد وهو يحمل أفكار الغرب وأخلاقهم فكيف بهؤلاء الصغار من حدثاء الأسنان ؟ وأما البنات - وهن سيجدن كل هذا - ولكنهن سيجدن أنفسهن مع شباب تلك البلاد كتفا لكتف في قاعدة الدرس والمطعم والمكتبة ، فهل نأمن عليهن ؟ ولا حول ولا قوة إلا بالله .

إن ابتعاث الطلاب من صغار السن ، أي خريجو الثانوية والذين تجاوزت أعدادهم العشرين ألفا وأكثر من خمسة آلاف بنت سعودية محجبة طاهرة : إن ابتعاث هؤلاء جريمة والله بكل معنى الكلمة ، وهي ليست جريمة بحق فرد أو أفراد بل بحق دولة وشعب وأمة ، وبحق هؤلاء المساكين الأغرار الأغمار الذين هم أمانة لدى الجميع ، والله سائل كلا عن الأمانة والمسؤولية : الأب والأم والمسؤول والراعي والرعية ، وهؤلاء لم يبتعثوا هكذا دون دراسة أو هدف ، بل لقد ابتعثوا ليعودوا إلى بلادهم السعودية وقد تشربوا حياة الغرب وأفكاره وعقائده ، ليرجعوا بعد ذلك إلى هذه البلاد ليقوموا بدورهم المدروس والمعلوم سلفا وهو نقل عادات الغرب وأخلاقه وعقائده إلى هذه البلاد ، وغرس ذلك كله في عقول ونفوس أبناء هذه البلاد ، وهو الأمر الذي يراد من وراء هذه البعثات الواضح خطرها على هؤلاء المساكين من الصغار ومن البنات ، والذين ضحي بهم لهدف أكبر وهو التضحية بالبلاد والشعب بأسره والسير به إلى حتفه في دينه ودنياه ، فهل نعيد هؤلاء المساكين المغرر بهم إلى بلادهم ونقيم لهم دورات مكثفة لتنظيف نفوسهم وسلوكهم مما علق في نفوسهم وعقولهم وتعمق فيها من شرور المجتمعات الإباحية التي رموا فيها وذلك قبل فوات الأوان ؟ وهل نغلق هذا الباب بعد أن أغلق في أواسط التسعينات الهجرية الماضية بعد أدركت الدولة خطر الابتعاث في سن مبكرة على الطلاب أنفسهم ثم على على الدولة و البلاد والمجتمع على كل صعيد ؟.

نسأل الله تعالى أن يصلح مسؤولي هذه البلاد الذين هم مسؤولون أمام الله ثم التاريخ عن هذه البعثات التي لا يختلف اثنان على أنها تضحية بهؤلاء الصغار وبهؤلاء الفتيات ولا يختلف ، اثنان على أنها ستلحق أفدح الأضرار بهذه البلاد ، وهي والله في سعة من أمرها لو أنفقت نصف ما تنفقه على هذه البعثات لتوسيع الجامعات وبناء جامعات جديدة ، فليس المهم فخامة المباني وضخامتها ولكن المهم هم المضمون والرسالة ، والله المستعان .




كتبه على التمني
ابها
المجلس العلمي إشراف الدكتور سعد الحميد


حقائق عن ابتعاث بنات بلاد الحرمين وصغار السن إلى بلاد الإباحية الفكرية والسلوكية - المجلس العلمي

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 17-08-2009, 11:31 PM
الصورة الرمزية لـ غريبة الدار
غريبة الدار غريبة الدار is offline
عضو مثالي
 





غريبة الدار is on a distinguished road
 

 

بارك الله في مروركم وتعلقيكم جميعا


جزاك الله خير يانسيب ال زيد على اضافتك الرائعه والقيمه ونفع الله بها

 


::: التوقيع :::

قال عمر بن عبد العزيز: اللهم أصلح من كان في صلاحه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم, وأهلك من كان في هلاكه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم


 
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 19-08-2009, 02:20 AM
سلطان الرياض سلطان الرياض is offline
عضو جديد
 





سلطان الرياض is an unknown quantity at this point
 

 

عطني ستين الف وادرس هنا ماجستير ولايهمك هذي قيمة الماجستير هنا......

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 20-08-2009, 04:08 PM
سارة الزامل سارة الزامل is offline
عضو نشيط
 





سارة الزامل is on a distinguished road
 
مرة أخرى

 


هنا رابط لمقابلة أجراها موقع المسلم مع الدكتور/ خالد العجيمي حول قضية
الابتعاث للخارج وقد تناول الموضوع بشكل أفضل


http://almoslim.net/node/86789

 

الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 20-08-2009, 04:16 PM
ملبورن ملبورن is offline
عضو مستمر
 





ملبورن is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خير اختي ع الموضوع

وانا من وجهة نضري انو الابتعاث فيه فوائد كثيره وفيه اضرار برضه كثيره
بس مو شرط تتحقق الفوائد ومو شرط تتحقق الاضرار هذا يعتمد على الشخص...

بصراحه انا عايشت النوعين اللي انحرفو واللي تمسكو بدينهم واخلاقهم وتربيتهم
هذا يعتمد بعد الله على مدى ثقة الشخص بنفسه ومعتقداته واعتزازه بها..
انا قابلت والله شباب عندهم حماس للدعوه وتعليم المسلمين اللي يجهلون امور الدين وجالسين
يبدعون بالاشياء هذي ويناصحون شباب البلد المنحرف هداهم الله ويقيمون محاضرات وندوات واشياء كثيره اعجز عن حصرها.

صدقوني المبتعثين وخاصه اللي انا عايشتهم في مدينة ملبورن
كثير منهم ولله الحمد
يرفعون الراس نحسبهم والله حسيبهم وانا هينا بذكر مثال بسيط وليس مقتصر ع الطلاب السعوديين بل جميع المسلمين
في احد الجامعات في ملبورن استطاع الطلاب ان يفرضو ع الجامعه
ان تضع لهم مسجد في داخل الجامعه وان توضع
البريكات حسب اوقات الصلاة مع ان الجامعه فيها ديانات كثيره
فلم يخصص مكان للعباده الا للمسلمين حتى الكرستيان لايوجد
لهم مكان لممارسة اي طقوس دينيه لهم مع انهم بالمنطق اولى كونهم هم ابناء البلد.....

مجرد رأي يحتمل الصواب والخطأ
اسف ع الاطاله
شكرا اختي

 


::: التوقيع :::

اسمع رسول اشواق قلبي يناديك


 
الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 21-08-2009, 11:19 PM
الصورة الرمزية لـ الساكتون
الساكتون الساكتون is offline
قلم جاد متميز
 





الساكتون is on a distinguished road
 

 

ضرورة حفظ الدين هي أهم الضرورات الخمس

والوضع للأسف عدم اهتمام بهذه الضرورة بل تفريط و مغامرة بها

فترسل من ترسل بدون أي إعداد أو تحصين ليتعرض لفتن شهوات وشبهات كبيرة
فهل يثبت أم لا؟ . . . الله أعلم

أليست هذه مغامرة بدين هؤلاء الشباب أو الأطفال!!


أرأيتم لو كانت مغامرة بضرورة حفظ النفس
أكنتم تقبلون؟!

لو تم إرسال هؤلاء الطلاب للعراق أو الصومال (بفرض أن عندهم جامعات قوية)

يعيش الطالب بين السيارات والعبوات المفخخة و قذائف الهاون
أو فجأة وهو ماشي بالطريق يصير طلق ناري جنبه بين الشرطه و المقاومة

والطالب و حظه هل يكمل سنواته بدون ما يموت أو يسقط في أحد هذه المصائب..

أكنتم تقبلون!!!

أكنتم لو قلنا لكم غلط ... تتعذرون و تقولون بالعكس فيه ناس راحوا و جو و صحتهم صارت أحسن وصارو شجعان ما يخافون من الأسلحة!!

-----------------
المسألة من وجهت نظري فيها خلل كبير في الأولويات

من أجل نقل معرفة و علم تضيّع دين و تمسخ هوية

 


::: التوقيع :::

أحب الصالحين و لست منهم
و أرجوا أن أنال بهم شفاعه

و أكره من بضاعته المعاصي
و لو كنا سواء في البضاعة


 
الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 22-08-2009, 01:12 AM
ابن الدوادمي ابن الدوادمي is offline
عضو نشيط
 





ابن الدوادمي is an unknown quantity at this point
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة الساكتون
ضرورة حفظ الدين هي أهم الضرورات الخمس

والوضع للأسف عدم اهتمام بهذه الضرورة بل تفريط و مغامرة بها

فترسل من ترسل بدون أي إعداد أو تحصين ليتعرض لفتن شهوات وشبهات كبيرة
فهل يثبت أم لا؟ . . . الله أعلم

أليست هذه مغامرة بدين هؤلاء الشباب أو الأطفال!!


أرأيتم لو كانت مغامرة بضرورة حفظ النفس
أكنتم تقبلون؟!

لو تم إرسال هؤلاء الطلاب للعراق أو الصومال (بفرض أن عندهم جامعات قوية)

يعيش الطالب بين السيارات والعبوات المفخخة و قذائف الهاون
أو فجأة وهو ماشي بالطريق يصير طلق ناري جنبه بين الشرطه و المقاومة

والطالب و حظه هل يكمل سنواته بدون ما يموت أو يسقط في أحد هذه المصائب..

أكنتم تقبلون!!!

أكنتم لو قلنا لكم غلط ... تتعذرون و تقولون بالعكس فيه ناس راحوا و جو و صحتهم صارت أحسن وصارو شجعان ما يخافون من الأسلحة!!

-----------------
المسألة من وجهت نظري فيها خلل كبير في الأولويات

من أجل نقل معرفة و علم تضيّع دين و تمسخ هوية


والله انك صادق اخوي

عز الله انك عرفت تجيبها يا الساكتون

اشهد بالله انك اسم على مسمى

 

الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 22-08-2009, 01:20 AM
الصورة الرمزية لـ غريبة الدار
غريبة الدار غريبة الدار is offline
عضو مثالي
 





غريبة الدار is on a distinguished road
 

 

بارك الله في تعليقكم

ومروركم

 


::: التوقيع :::

قال عمر بن عبد العزيز: اللهم أصلح من كان في صلاحه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم, وأهلك من كان في هلاكه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 10:42 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www