نماذج من الرعيل الأول لقبيلة بني زيد a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    موبايلي ايقاف مبيعات باقة الانترنت اللامحدود ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : ربيع الحق    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > قسم قبيلة بني زيد > تـاريـخ وأنسـاب الـقـبيلة
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

نماذج من الرعيل الأول لقبيلة بني زيد

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 12-10-2004, 04:50 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
نماذج من الرعيل الأول لقبيلة بني زيد

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه مقاله للأخ الكريم عبدالله الجبرين نشرت في المجلة العربية في العدد331 لشهر شعبان1425هـ تحت عنوان نماذج من الرعيل الأول وهي تتحدث عن قصص لشخصيات من بني زيد اترككم معها وهذا نص المقال:

المتتبع للحياة في حاضرة نجد في بداية القرن الرابع عشر الهجري، يجد البساطة والسماحة والإيثار في أجلى صوره. على الرغم من قسوة الحياة وشظف العيش، وقلة ما في اليد، إلا أن صفاء العقيدة وإشعاع الإيمان يملأ الجوانح، ويزرع المحبة والتآلف والتآخي.

إن القصتين اللتين سوف أوردهما، تترجمان بوضوح جميع المعاني السابقة ولعل المتلقي يجول معي في فصول هاتين القصتين لينهل من نبل مقاصدهما وفيض معانيهما.

القصة الأولى رواها لي الأخ العزيز محمد بن عبدالرحمن الجبرين وهو رجل على درجة كبيرة من الثقافة، والصدق فيما ينقل، القصة واقعية وقد دارت أحداثها في قرية محيرقة التابعة لمحافظة القويعية حاليًا، منذ ما يقارب تسعين عامًا خلت، وبطلاها فهد بن قميش الهويمل وأحد الفلاحين بالقرية وكلاهما من بني زيد أهل القويعية.

كان فهد يعمل بالفلاحه ويعيش حياة البساطة، يبدأ يومه بعد صلاة الفجر حتى غياب الشمس في عمل دؤوب ليؤمن لقمة عيش كريمة له ولأبنائه، وذات يوم عاد إلى منزله متعبًا منهك القوى صلى المغرب ثم احتسى فنجانًا من القهوة، ظل ينتظر حلول وقت صلاة العشاء ليؤدي صلاة الفريضة، ثم يتناول طعام العشاء ليخلد إلى النوم كعادته، فلديه في الغد يوم طويل وعمل شاق، إلا أن هذه الليلة تختلف عن سابقاتها، حيث البرد القارس وصفير الرياح ووميض البرق وصوت الرعد يمزق السكون الذي اعتاد عليه، المطر ينهمر مدرارًا وفيما لسانه يلهج بالدعاء والذكر ويحمدالله على هذا الغيث المبارك، فإذا بالباب يُطرق. نهض وأخذ الفانوس ثم توجه إلى الباب من الطارق؟ جاء الجواب ضيف يطلب القرى، فتح الباب رحب بالضيف وهو يتهلل فرحًا، أدخله إلى المجلس ثم أوقد النار وأعد القهوة، وأخذ يتجاذب أطراف الحديث مع ضيفه، يسأله عن أحواله وعن أخبار الغيث المبارك، وبعد احتساء القهوة انصرف إلى زوجته وأبنائه والطعام أمامهم ينتظرون قدومه لمشاركتهم العشاء، أخبرهم بشأن الطارق وقال في لهجة تعلوها حلاوة الإيمان، يا أبنائي ويا زوجتي استحضروا قول الله تعالى: {وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرًا وأعظم أجرا}.

لم ينبسوا ببنت شفه لكن علامات الرضى تشع من عيونهم، أخذ الطعام من أمامهم ثم اتجه به إلى حيث يجلس الضيف ووضعه أمامه. قال سم الله على الرحب والسعة، التعب والجوع باديان على وجه الضيف حيث أتى على كامل الطعام ولم يذر منه شيئاً، حمد الله على هذه النعمة وهذه الأريحية من هذا الرجل السمح الكريم، ذهب إلى حال سبيله بعد أن توقف المطر، شاكرًا لمضيفه هذا العمل الجليل.

عز على الزوجة أن يبيت أبناؤها وزوجها على الطوى ففتشت في المخزن علّها تجد شيئاً، وماخاب ظنها فقد وجدت قليلاً من الدقيق. قالت في نفسها إنه قليل لكن إيمانها القوي بالله جعلها تردد سوف يجعل الله فيه البركة، رمت الحطب في التنور أوقدت النار عجنت الدقيق وأخذت تخبز في التنور أثناء ذلك سمع الأب طرق الباب، ظن في بادئ الأمر أن ضيفه السابق قد عاد طلبًا للمأوى حيث المطر والبرد يلف القرية، أخذ الفانوس ثم اتجه إلى الباب، من الطارق؟ جاء الجواب: ضيف يطلب القرى والمأوى فتح الباب. رأى رجلاً رث الثياب، المطر يبلل كامل ملابسه، وترتعد فرائصه من البرد والجوع، رحب به وأدخله إلى المجلس، شب النار في الموقد، ليبعث الدفء في أنحاء الغرفة، وليتيح للضيف أن يجفف ملابسه على شعلة النار، تركه هنيهه ليعطيه فرصة، في إصلاح أمره، ثم عاد إليه، وأعد دلة من القهوة، وقدم قليلاً من التمر، وبعد احتساء القهوة، انصرف إلى زوجته علّه يجد لديها ما يكرم به ضيفه، وجدها تعد الطعام وأولادها حولها ينتظرون في لهف هذه الوجبة التي طال انتظارها، أخبرهم بأمر ضيفه وقال وهو يبتسم استحضروا قول المولى عز وجل: {وما تقدموا لأنفسكم..} الآية، أخذ الطعام من أمامهم وقدمه للضيف، سم الله هذا ماتيسر، أكل الضيف كامل الطعام ولم يُبْقِ منه شيئاً، حمد الله على ذلك ودعا لمضيفه بالخير والبركة، قام فهد وأحضر ما تيسر من الفرش واللحاف ورماها على ضيفه ونام ضيفه بأحسن وأهنأ بال.


***

الزوجة والأبناء لم يظهر عليهم علامات الامتعاض أو التأفف أوالاعتراض، على تصرف والدهم، بل ابتسامة الرضى تعلو وجوههم، لأنهم يدركون أن الله لن يضيعهم، وأنه سوف يعوضهم خيرًا، هذه هي ثمرة التربية المباركة.. باتوا على الطوى تحوطهم عناية الله ورعايته.

قبل عدة سنوات استأذن أحد المزارعين في القرى المجاورة من فهد لإقراضه عشرين صاعًا من القمح، ولم يلح في طلبه عندما حان الأجل، لعلمه بظروف صاحبه، وتناسى الأمر.

في هذه الليلة كلما وضع المدين رأسه للنوم، هتف به هاتف، فلان، فلان، لاتنس دين فهد بن هويمل، يرفع رأسه ويجول بنظره في عتمة الليل لا يرى شيئاً، ذكر الله كثيرًا وقال الصبح ربح إن شاء الله.. ثم خلد إلى النوم، لكن الهاتف عاوده مرة أخرى فلان، فلان، اقض دينك هل تضمن إدراك الصباح، فما كان منه إلا أن نهض، وتوضأ وصلى ركعتين ثم أيقظ زوجته، واتجه إلى المخزن وعبأ كيسين وزنهما عشرون صاعًا من القمح، حملهما على الحمار ثم التفت إلى زوجته وقال: إليَّ بأنفس ما عندك، قالت: والله ليس لدي بأنفس من (عكة السمن)، قال إليَّ بها، فغابت دقائق وأقبلت تحمل العكة، أخذها ثم وضعها في مكان آمن على ظهر الحمار، حتى يضمن سلامة وصولها، سار في جوف الليل البهيم المظلم إلى دائنه على الرغم من شدة البرد، وانهمار المطر. والأودية تجري بالسيول، وما يلف الطريق من هوام وقطاع طرق، وفي الهزيع الأخير من الليل طرق باب دائنه وكان فهد قائمًا يصلي يناجي ربه في هذه الساعة المتأخرة، أكمل صلاته وأشعل الفانوس واتجه إلى الباب من الطارق؟ جاء الجواب ينساب مع ثقوب الباب: صديق، فتح الباب وأخذته الدهشة عندما رأى الحمار بأحماله، وخلفه المدين، رحب به وقال ما حملك على هذا في هذا الليل المظلم والبرد القارس؟ لماذا لم تنتظر إلى الصباح؟ روى له ما ألم به هذه الليلة ثم تعاونا على إنزال الحمولة، وسلمه عكة السمن وقال هذه هدية من زوجتي فلانة إلى زوجتك فلانة فقبلها فهد ودعا له بأن يبارك الله في عياله وماله، حاول أن يبقيه عنده حتى الصباح، لكن المدين ألح عليه في الإنصراف فأمامه كثير من المشاغل تتطلب العودة حالاً شأنه في ذلك شأن الفلاحين الآخرين، سار معه فهد مودعًا إلى خارج حدود القرية.

ثم عاد أدراجه ودخل على زوجته مع آذان الفجر أيقظها وكذلك الأبناء للصلاة، وبعد أداء الصلاة أخبرها بوصول أكياس القمح وسلمها عكة السمن وقال هذه هدية من فلانة زوجة فلان، فرحت فرحًا شديدًا ثم اتجهت لتوها إلى أحد الأكياس وهي تتمتم بالحمد والثناء على الله، أخذت قليلاً من القمح، وطحنته ثم أوقدت التنور، وأخذت تخبز ثم وضعته في الإناء وصبت عليه قليلاً من السمن، ودعت الجميع إلى تناول تلك الوجبة الشهية، أكلوا وشبعوا وحمدوا الله على فضله ومنه وكرمه.

مع إشراق الشمس ذهبوا إلى النخل والزرع فوجدوا ما يسرهم السيل غمر النخل والزرع وزاد منسوب الماء في البئر.

في هذا الموسم جاد النخل والزرع بخير عميم لم يعهدوه في السنوات السابقة، أفاء الله عليهم بركة ما بعدها بركة أما المدين فقد جاءت أخباره بأنه ناله من الخير والبركة ما نال صاحبه.

القصة الثانية يحكيها الراوي نفسه في القصة السابقة: وقعت أحداثها في الربع الأول من القرن الرابع عشر الهجري في قرية محيرقة. كان إبراهيم ابن عبدالله بن جبرين يعمل فلاحًا، أما أخوه سعد بن عبدالله بن جبرين فقد كان إمامًا وخطيبًا لجامع القرية في ذلك الوقت، الأخوان من بيت فضل وعلم مشهود لهما بالتقى والصلاح، ولا نزكي على الله أحدا.. في إحدى السنوات تأخر نزول المطر، ولحق بالعباد عناء وشقاء، غار الماء وكاد يجف الزرع والضرع، فما كان من إبراهيم إلا أن شمر عن ساعديه، ونزل إلى أسفل البئر ليعمل على تعميقها، طلبًا للماء وليتدارك إنقاذ النخل والزرع الذي يهدده الجفاف، انقطع عن أخيه سعد، ثلاثة أيام، لم يكن أخوه متعودًا على مثل هذا الانقطاع، أخذته الهواجس ثم امتطى دابته، وذهب إلى مزرعة أخيه يستطلع الأمر، وعند وصوله سأل عن أخيه فقالوا في أسفل البئر، فألقى عليه نظرة من أعلى فرآه يحفر في قاع البئر، وقد وضع على رأسه (جاعدًا) وهو جلد الضأن، يتقي به ما يتساقط من ماء وحجارة، أثناء رفع (الزمبيل) إلى أعلى. فلما علم إبراهيم بوجود أخيه ركب على عرقات الزمبيل وأمسك بالحبل وأعطى إشارة لمن هو أعلى إيذانًا بالرفع، خرج من البئر، وهو في حالة من التعب والإعياء، يتصبب عرقًا، فلما رآه أخوه بهذه الحالة أشفق عليه وقال له: توضأ والحقني إلى أدنى مجرى الوادي لنناجي من لا يرد سائله، واستقبلا القبلة وأديا ركعتين، وألحا على الله بالدعاء الصادق أن يمنحهما الغيث ويرحم حالهما، وحال المؤمنين، وبعد انتهائهما من الصلاة عادا أدراجهما إلى المزرعة وفي حينها نشأت سحابة على أعلى الوادي والمزرعة، وبرقت وأردعت، وهطلت ماء مباركاً سقى الزرع والنخل، وفاضت البئر بالماء بعد ما كان غائرًا ولم تتعد السحابة حدود مزرعته وفي هذه السنة أحضر الله البركة في ثمر النخل والزرع ودر الضرع وعم الخير والرخاء رحمهما الله رحمة واسعة وأسكنهما فسيح جناته.

أمامنا نماذج من الرعيل الأول، ضربوا المثل الأعلى في حسن تصرفهم، وصدق تعاملهم، تصور لنا ملامح مجتمع متلاحم متماسك، يشع صفاء ونقاء، لم تلوثه أوضار المادة أو تطغى عليه ضبابية الرؤى والفكر المنحرف، مجتمع عماده الزهد والإيمان والوفاء بالعهد، عرفوا الله فعبدوه حق العبادة وتوكلوا عليه حق التوكل.

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 12-10-2004, 06:17 PM
الصورة الرمزية لـ محمد بن عبدالله بن جثلان
محمد بن عبدالله بن جثلان محمد بن عبدالله بن جثلان is offline
رميزان
باحث في الأنساب
 





محمد بن عبدالله بن جثلان is on a distinguished road
 

 

أخي عميد بني زيد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك على هذا الموضوع القيم الذي فيه من المعاني الطيبة وتشرف أبناء قبيلتنا 0
كم نحن بحاجة لمثل هذه المواضيع 0
وفقكم الله
احيك رميزان

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 12-10-2004, 07:53 PM
الصورة الرمزية لـ زكي بن سعد أبومعطي
زكي بن سعد أبومعطي زكي بن سعد أبومعطي is offline
فتى بني زيد
:: الإدارة ::
 






زكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura aboutزكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura about
 

 

بارك الله فيك ابن العم الفاضل عميد بني زيد


دائماً تغيب ثم تأتينا بالجديد والمفيد


فبارك الله في جهودك

 


::: التوقيع :::

منقــطع مــؤقــــتاً عــن الدخــول للمنتـــدى


 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 12-10-2004, 08:30 PM
أميرة بني زيد أميرة بني زيد is offline
مشرفة سابقة
 





أميرة بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ياحلوها من نماذج

ويازين حياتهم من أول مرره حلوه ورايقه .. بس عيبها مافيها نت

يعطيك العافيه ياعميدنا وننتظر منك شي جديد مثل كذا

والشكر موصول لولد العم الجبرين

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 12-10-2004, 11:33 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

عميد بني زيد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك على سرد هاتين القصتين الرائعتين
وهناك الكثير من القصص الرائعة لكن الرواة منهم من بدأ بالنسيان لكبر سنه وبعضهم توفي رحمهم الله

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 14-10-2004, 12:12 AM
الصورة الرمزية لـ سيف السيف
سيف السيف سيف السيف is offline
شاعر
 





سيف السيف is an unknown quantity at this point
 

 

الاخ / عميد بني زيد

لاهنت على ايراد القصتين

واللي فيهن من العبره الشيء الكثير ..


والله يرحم اموات المسلمين ويجزيهم الجنه.



قصتين لهم الاثر الكبير في النفس ورب السماء

 


::: التوقيع :::


حنا خلقنا الله كذا يابني زيد=مافيه شي إلا تطوله يدينا


 
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 14-10-2004, 08:25 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

أخواني وأخواتي الأفاضل:

رميزان

فتى بني زيد

أميرة بني زيد

dawerd

سيف السيف


أشكر لكم تواصلكم وتعقيبكم والذي ليس بغريب عليكم فأنتم من اضاء هذا الصرح بما خطته اناملكم المباركة

فلكم مني الشكر والتقدير وللمنتدى كل الوفاء والأخلاص

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 21-11-2004, 11:10 PM
الراحل الراحل is offline
عضو مستمر
 





الراحل is an unknown quantity at this point
 
موضوع جيد

 

موضوع ممتاز

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 03-10-2005, 03:02 AM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

أخي العزيز / الراحل

أشكرك على اطراءك الجميل

والله يعطيك العافية

وبارك الله فيك

 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 03-10-2005, 06:03 PM
جبرين بن سعد الجبرين جبرين بن سعد الجبرين is offline
عضو مثالي
 





جبرين بن سعد الجبرين is an unknown quantity at this point
 

 

الأخ العزيز عميد بني زيد

الله يعطيك العافيه ومشكور وماقصرت

والشكر موصول لابن جبرين وللراوي

 


::: التوقيع :::

لا اله الا الله .... محمد رسول الله


 
الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 15-10-2005, 12:14 AM
الصورة الرمزية لـ امين الزيدي
امين الزيدي امين الزيدي is offline
عضو نشيط
 






امين الزيدي is an unknown quantity at this point
 
الكريم حبيب الله

 

الاخ عميد بني زيد تسلم على ما كتبت ويسلم الراوي وأبغي اقولك
وبدون غرور ان بني زيد عندهم بخت كبير الله يديمه وعسى الله عز
وجل يرضى عنهم .





امين ال حويجم
الراجحي الزيدي

 

الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 23-04-2007, 09:29 PM
مسمار بهلول مسمار بهلول is offline
عضو مشارك
 





مسمار بهلول is an unknown quantity at this point
 
تصحيح اسم الكاتب

 

بسم الله الرحمن الرحيم

شكرا يا اخونا عميد بني زيد على هذه المقاله الرا ئعه وماهذا بغريب على بني زيد
فهم سباقون الى كل عمل خير نبيل اخي الكريم وضعت كاتب المقاله ( عبد الله الجبرين ) وعبد الله الجبرين بهذه الصيغه كثير وللا مانه فكاتب المقاله هوا الاستاذ
( عبد الله علي عبد العزيز الجبرين ) لذا لزم التنويه ارجوا من اخي عميد بني زيد ان يبادر الى اجراء التصحيح والله ولي التوفيق تحياتي لك وللا خوه القائمين على هذا المنتدى المبارك الذي يجمع ولا يفرق -

 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 24-04-2007, 12:49 AM
الصورة الرمزية لـ محمد بن صقيران
محمد بن صقيران محمد بن صقيران is offline
شاعر بني زيد
 





محمد بن صقيران is on a distinguished road
 

 

عشت مع القصتين بكل جوارحي
اعدتني لذلك العصر المنتج رجالا وافعالا

لله درك يا عميد بني زيد

لك التحايا

 


::: التوقيع :::

[img][/img]
قصر واسط


 
الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 24-04-2007, 02:36 AM
أبو زياد أبو زياد is offline
عضو مشارك
 





أبو زياد is an unknown quantity at this point
 

 

بني زيد يرفعون الرأس , شكراُ على القصص الرائعة

 

الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 24-04-2007, 07:45 PM
زورق زورق is offline
:: محل تقدير ::
 





زورق is an unknown quantity at this point
 
نماذج من الرعيل الاول

 

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد سبكها الكا تب باسلوب رائع ينم عن ذاقه ادبيه رفيعه وبني زيد لهم مكانه رفيعه ولهم قصص في الشجاعه والكرم والمروءه فهم اهل لذالك وقمينين به والم تخني الذاكره فقد قر ات للا ستاذ عبد الله الجبرين عده مقالات ا دبيه في المجله العربيه وكذا قصيده له في المئويه با لفصحى على ايت حال نشكر الاخوه القائمين على المنتدى الذين يتحفونا في كل وقت بما هوا جديد ومفيد سيروا الى الامام تحيطكم رعايت الله

 


آخر تعديل بواسطة زورق ، 24-04-2007 الساعة 07:55 PM. السبب: تقدم سطر على سطر
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 12:19 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www