(أخيرا قطع إصبع ابنه وارتاح .......!!!! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

(أخيرا قطع إصبع ابنه وارتاح .......!!!!

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 08-03-2009, 11:48 AM
الصورة الرمزية لـ ذكريات الطفوله
ذكريات الطفوله ذكريات الطفوله is offline
 





ذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of light
 
(أخيرا قطع إصبع ابنه وارتاح .......!!!!

 



في ذلك اليوم الجميل كان الأب يستعد للخروج بأسرته للاحتفال بالسيارة الجديدة التي اشترها ، وبينما هو مشغول في تفحص السيارة وبيده مفتاح معدني ، كان ابنه ذو الست سنوات يتبع خطواته ، قام الابن بالتقاط حجر من الأرض ، وبدأ بالخط على طلاء السيارة الجديدة ، انفجر الأب غضبا من فعلت الصغير ، وبدون شعور إذ به يضرب الصغير على يده بالمفتاح الحديدي مما ادئ إلى كسر إصبعه ، تعال صوت الصغير بالبكاء من شدة الألم ، أسرع الأب حمله إلى اقرب مستشفى في محاولة لإيقاف هذا النزيف الشديد من إصبع الصغير ، الذي تهشم من شدة الضربة ، قام الأطباء بالتدخل السريع ، ولكن كانت الصدمة الشديدة للأب ، حيث اخبره الأطباء ...... بضرورة بتر إصبع ابنه الصغير خوفا من تعفنه ، بدأ الأب في رجاء الأطباء بعدم قطع إصبع الصغير ، ولكنهم أوضحوا له ضرورة هذه العملية ، خرج الأب بعد أن ترك فلذة كبده بين أيديهم ليبتروا إصبعه الصغير ، خرج غاضبا إلى السيارة وبدأ في ركل المنطقة التي خط عليها الصغير المسكين برجله ، ولكن المفاجأة كانت كبيره ، دقق الأب النظر في خدوش صغيره على طلاء السيارة ، مرات ومرات ، ويالهول الواقعة ، لم يكن الصغير يخربش الطلاء بل يكتب كلمة علمها له معلمه في المدرسة ( أحب أبي ) ، اعادة الأب قراءة الكلمة التي حفرها الصغير على السيارة ، والألم يمزق قلبه ، هل هذا ما كافأت به صغيري ، لأنه يحبني بترت إصبعه لارتاح من غضبي ، تمنى الأب انه لم يشتري هذه السيارة ، تمنى أن يدفع قيمة عشرات السيارات ليعيد إصبع ابنه إلى يده مره أخرى ، عاد مره أخرى إلى المستشفى للاطمئنان على صغيره الذي خرج من غرفة العمليات ، جلس الأب بجوار ذلك الصغير ، أفاق الصغير من العملية ، بدأ في النظر إلى يده ، وكانت الصدمة كبيره للصغير ، لقد فقد احد أصابعه ، سأل أبيه في براءة متى سينمو إصبعي مره أخرى يا أبي ؟؟؟ ، انفجر الأب باكيا ، تمنى أن تنشق الأرض وتبتلعه في تلك اللحظة التي ضرب فيها فلذة كبده ، ولكن الندم لايعيد إصبع صغيره .
عرف الأب أن ماقام به كان نتيجة لشدة غضبه ، وان الشيطان تمكن منه ليؤذي أحب الناس إلى نفسه ، استرجع في ذاكرته ذلك الحديث النبوي فعن سليمان بن صرد ـ رضي الله عنه ـ قال : كنت جالساً مع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ورجلان يستبان ، فأحدهما احمرَّ وجهه ، وانتفخت أوداجه ، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم :" إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد ، لو قال : أعوذ بالله من الشيطان . ذهب عنه ما يجد " . فقالوا : إن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : " تعوذ بالله من الشيطان " فقال : وهل بي جنون ؟
وتذكر قول الله تعالي : ( وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم)
تذكر قول المصطفى صلى الله عليه وسلم :( ليس الشديدُ بالصرعة ، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب (
نعم هذه هي القوه تمالك شدة الغضب ، وكم نحن أيضا نعمل ماعمل هذا الأب كل يوم ولكن بأقل اثر ، وأتمنى ألا يأتي يوم ونسبب لأبنائنا عاهة مستديمة بسب الغضب ، تذكر أخي القارئ هذه النصائح في حاله الغضب ، أن تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ، أن تخرج من المكان الذي أنت به أو تغير وضعك بالجلوس أو الوقوف ، أن لاتتصرف ولا تتكلم في حاله غضبك حتى لاتندم على ذلك ، أن تتجنب أسباب الغضب النفسية والعضوية والاجتماعية ، الوضوء له مفعول كبير في إطفاء الغضب ، اعاننا الله وإياكم على السيطرة على الغضب ، وحفظ أبنائنا من كل مكروه




عاجل

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 08-03-2009, 12:15 PM
الصورة الرمزية لـ اميره من السند
اميره من السند اميره من السند is offline
عضو نشيط جداً
 





اميره من السند is an unknown quantity at this point
 

 

لاحولا ولاقوة الا بالله
نتمنى يكون فيه جهه مختصه بحما ية الا طفال من العنف الاسري
والعنف المدرسي وان شاء الله يتحقق ذلك

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 08-03-2009, 01:06 PM
الطائر الأبيض الطائر الأبيض is offline
عضو مشارك
 





الطائر الأبيض is an unknown quantity at this point
 

 

هناك أناس غضبهم لا يطاق الله يكافينا شرهم
الشيطان لا يكتفي من الإنسان إلا بشر ما يقدر عليه فتنبهوا
يا قلبي على هالصغير
ويا قلبي على هاالأب المكلوم من نفسه
سيكره السيارة والساعة اللي شافها فيها

 


::: التوقيع :::

اللهم اغفر لوالدي وارحمهما كما ربياني صغيرا


 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 08-03-2009, 01:26 PM
الوكيل الوكيل is offline
عضو نشيط
 





الوكيل is an unknown quantity at this point
 

 

لاحولا ولاقوة الا بالله

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 03:51 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www