الاختلاط في المستشفيات من الضرورات a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

الاختلاط في المستشفيات من الضرورات

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 21-12-2008, 01:36 PM
الصورة الرمزية لـ ولد الاكرام
ولد الاكرام ولد الاكرام is offline
عضو متميز
 





ولد الاكرام is on a distinguished road
 
الاختلاط في المستشفيات من الضرورات

 

ضمن فعاليات اليوم الثاني لملتقى (خير أمة):

د. الربيعة: الاختلاط في المستشفيات من الضرورات



الشثري يكرم الربيعة

تغطية - أحمد الحوتان:تصوير - ماجد الدليمي:

أكد المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني الدكتور عبدالله الربيعة ان النساء سيكونون أول

الضحايا في حالة الفصل الكامل مابين الرجال والنساء في المستشفيات كون هناك نقص كبير في عدد من

التخصصات الطبية التي لا يوجد بها عنصر نسائي كاف.


جاء ذلك أثناء استضافته مساء أمس في مركز الملك فهد الثقافي ضمن فعاليات ملتقى خير أمة الذي ينظمه
فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض هذه الايام.

واضاف الربيعة بأن الاختلاط في المستشفيات من الضرورات التي لا تخل بالأمور الشرعية فهو موجود في
عدد من الاماكن بالحرم والمراكز التجارية والطائرات.

كما اشار الربيعة الى وجود دراسة مع بعض العلماء والمشايخ لإمكانية إسقاط الجنين في الأسبوع العاشر من
الحمل إذا تأكد من وجود عيوب خلقية وقال ان هناك حالات طلاق سجلت بسبب ذلك.

كما نوه الدكتور الربيعة الى ما حققته المملكة من انجازات طبية في مجال التوائم السيامية والتي أبرزت الوجه
المشرق للكوادر السعودية الطبية وأكسبها انجازا إعلامياً دولياً ترتب عليه توقيع اتفاقيات طبية مع جامعات
أوروبية وعربية.
وبين المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني أن أول عملية ناجحة للفصل التوائم السيامية في
العالم كانت عام 1689باستخدام طريقة ذكية هي الحبل الضاغط، والذي أدى لفصل التوأمين خلال 3أيام. فيما
سجلت في فرنسا بعد ذلك أولى العمليات الناجحة الحديثة.

كما وقف الدكتور الربيعة على أبرز النقاط الهامة في تاريخ عمليات فصل التوائم في السعودية، والتي بوأت
المملكة مكانة عالمية مشهود لها، حيث أجرت الفرق الطبية في المملكة 51عملية حتى الآن.

ومنذ عام 1990ولغاية العام الحالي 2008م، تم إجراء 20عملية منها، من بينها 3حالات لتوائم طفيلية.
واستعرض الدكتور عبدالله بعد ذلك عدة عمليات ناجحة للفصل بين التوائم السيامية، من بينها حالة سماح
وهبة من السودان، خلال العام 1992، حيث كان التوأم يعاني من التصاقات كبيرة، وبعد توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله -، تم تشكيل فريق طبي متكامل،
وتم الاستفادة من الاستشارات من بينها سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمه الله - وتم اتخاذ القرار بإجراء العملية،
واستمرت مدة العملية 18.30ساعة، وتكللت بالنجاح. مؤكداً أن الفتاتين اليوم أنهيتا المرحلة الثانوية العام الماضي،
وهما من الطالبات المتفوقات، رغم انهما يعانيان من وجود طرف سفلي واحد، ولكنهما تصعدان الدرج، وتقومان بالأعمال اليومية بشكل طبيعي،

ثم قام باستعراض عدد من حالات فصل التوائم سواء من المملكة او مختلف انحاء العالم. كما بين الدكتور عبدالله بأن امريكا وعدد من دول اوروبا قد اعتذرت عن اجراء عملية الفصل للتوأم السيامي البولندي وعندما تبنتها المملكة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله شكك الفريق الطبي البولندي بإمكانية نجاح العملية، مشيرين الى امكانية شللهما بحال لم يتوفيا خلال العملية،

إلا أن الله تعالى كتب للعملية النجاح، وكان لها أثر كبير جداً في بولندا.
وعرض الدكتور الربيعة خلال اللقاء بعض الأسئلة الشرعية التي تحتاج الى اجابات من قبل العلماء، والتي قال العلماء كلمتهم في بعضها، فيما لا يزال البعض الآخر يحتاج الى رؤية شرعية، تحدد رأي الدين فيها. من بينها "هل التوأم السيامي شخص واحد أم شخصان؟" مشيراً الى ان الطب يرى بأن التوأم طالما امتلكا قلبين ورأسين فهما شخصان.

وحول كفاية طلب الوالدين لفصل التوأم أم لا. رأى الدكتور الربيعة، أن رأي الوالدين حاسم اذا لم يكن هناك خطر على حياة التوأم، والا فإن الرأي الطبي له دوره الهام. مشيراً الى وجود حالة في محاكم بريطانيا منذ أربع سنوات، لم تحسم بعد تدور حول هذا الأمر، وعن نسبة النجاح التي يمكن من خلالها إجراء عملية الفصل،

اشار الدكتور عبدالله الى ان النسبة الطبية الممكنة هي 50%. وإن كان يمكن التضحية بأحد التوأمين لحساب حياة الآخر،

اشار الدكتور الى رأي الشيخ عبدالعزيز بن باز (رحمه الله) حول أنه إذا وجدا جسدين بروحين، فلا يمكن تقديم حياة احدهما على الآخر، مشيراً الى أن الرأي الطبي يوافق ذلك،
فيما أكد أن "حكم الميراث" و"حكم القصاص" لا يزالان ينتظران رأياً شرعياً حولهما. وكانت فعاليات اليوم الثاني للملتقى قد بدأت بدورة في فن التسويق للمشاريع الخيرية قدمها المدرب محمد أحمد باكرمان حيث بدأت ا
لدورة بشرح المدرب لمفهوم التسويق بانه دراسة احتياجات العملاء ثم توجيه موارد المنشأة لتقديم المنتجات والخدمات التي تقابل هذه الاحتياجات بما يحقق اهداف المنشأة والعملاء. وكان الملتقى قد استضاف مساء أمس الاول عضو هيئة العلماء الدكتور عبدالله المطلق الذي قال:

"كل المسلمين دعاة الى الله وكل مسلم من أهل الحسبة لأن كل مسلم يحب الخير ويدعو اليه ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويحب الذين يدعون بالمعروف وينهون عن المنكر". مؤكدا بأن التعاون مع رجال الحسبة أمر أكده الدين.

ثم أشار فضيلته إلى قضايا خطيرة تظهر في مجتمعاتنا وهي السلبية في التعامل مع قضايا الفساد والإفساد حيث يتعاملون بالسلبية في عدم ابلاغ الجهات المختصة عن المنكرات والمخالفات منوها بعمل الهيئة في مكافحة بعض الأعمال المنافية للأخلاق من قبل بعض العمالة الوافدة التي تجمع الخادمات في بيوت الدعارة

على مرأى ومسمع الكثيرين من ثم أنحى فضيلته باللائمة على بعض من المتحمسين للعمل مع الهيئة حيث يعملون باسم الهيئة وهم ليسوا من الهيئة فيلحقون افدح الأضرار بعملها،

مشيرا الى ان الهيئة كانت قديما تعاني من نقص في التعليم لكنها الآن تملك كل وسائل المعرفة والكوادر المتعلمة والمثقفة في الشريعة بسبب دعم حكام هذا البلد حيث خصص لهم دورات متخصصة استفادوا منها.

 


::: التوقيع :::

الوقت هو أثمن شيء في العالم ~ وكل دقيقة تمر هي ثمن لشيء ما ..

كنت هنا يوماً ما فأذكروني بدعوة .

http://www.shbab1.com/2minutes.htm


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 21-12-2008, 01:38 PM
الصورة الرمزية لـ الفارابي
الفارابي الفارابي is offline
عضو مبدع
 





الفارابي is on a distinguished road
 

 

الله يوفق الدكتور


مشكور على الموضوع

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 31-12-2008, 12:30 AM
الممتنع الحربي الممتنع الحربي is offline
عضو مشارك
 





الممتنع الحربي is an unknown quantity at this point
 

 

عندما قرئت العنوان ، كنت أظن أنه مبالغة ، أو نوع من ألاثارة لكن للأسف كان صحيحا ، كيف يكون الأختلاط ضرورة ؟

وهل كون الربيعة متميزا في تخصصة الطبي يعطيه الحق أن يقول بما يخالف الشريعة؟

لاشك أن الاختلاط دمار ومدعاة لحصول العلاقات بين الرجال والنساء ، ومن أهم أسباب أنتشار الزنا ، وحصول الطلاق ،ومن أهم أسباب أنتشار الجرائم وأنحلال المجتمعات ، ويشهد على هذا واقع الدول التي أخرجت النساء من مكانها الذي أمرها الله أن تقًر به قَاْلَ اللهُ تَعَاْلَى :
{ وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى } [الأحزاب : 33] .


وكون الاختلاط يحصل في سوق أم في مستشفى لا فرق ، فالناس واحدة هنا وهناك ، وهذا التبًجح واٍلادعاء من هذا الشخص غير مقبول تماما ، وهو لن يرضاه ، لنساءه وإن رضيه لن نرضاه نحن لأعراضًنا ، وليته أوضح لماذا هو ضرورة ، فما نراه من إختلاط في مشتشفياتنا ، هو أختلاط بين الموظفات الإداريات والممرضات
والمراجعات مع الممرضين والمراجعين والموظفين الإداريين ، فنجد الموظف المسئول عن المواعيد قد أرتدى البالطو الابيض (ومزبط السكسوكة ومارط الشنب)
ولا يرد عليك الامن طرف لسانه وكأنه جراح قلب ، وبجانبة موظفة ، يضاحكها وتضاحكه طوال اليوم ، وكلما تحرك بكرسًيه الدوار قليلا لامس تنورتها مرة وركبتها مرة أخرى ! ...... (وما خفي كان أعظم)


فأين الضرورة التي تحتم مثل هذه المناظر المقززه يا سعادة الدكتور ؟؟؟
ثم يا أخوان أغلب المجتمع الطبي هم أناس متغربين فكرياً وثقافة الأمركة معششة في أذهانهم بحكم تخًصصهم ، وسفرهم لسنوات طويلة في بلادهم ، ومن هذا أرى ألا يعًول عليهم ، ألا في تخصصهم أما الأمور الإدارية والشرعية فيجب أن تسند الى من ، نأمنه عليها .


ثم إن الإختلاط ، في الطائرات والحرم ليس تبريرا كافيا ، فالطائرات غالبا لا تسافر المرأة الا مع وليها ولا يجلس بجانب المرأة ألا أمرأة مثلها ومن النادر حدوث غير هذا.

أما الحرم فلا شك أن هيبة المكان ، وكون كل من يأتي الى الحرم يكون قصده العبادة ، فلا يلتفت الى غير هذا الأمر حتى لوكان زنديقا ، من حثالة الناس وأفسدهم .

ومع هذا الأختلاط في الحرم لا مفًر منه و لا يمكن تفاديه أبدا .

ولوكان هناك حل لطالبنا به فورا ، ولا ننسى أن الاختلاط هناك لا يكون الا بالطواف أو السعي ، وهذان الامران يتًمان تحت مراقبة أُسود الهيئة وكميرات رجال الأمن
وأيضا تحت أنظار المسلمين الغيورين على أعراضهم .
والحقيقة أرى أن كل من يطالب بالاختلاط ويبرر طلبه بما يحدث عند الحرم أنه أنسان
غبي وداعية للضلاله والأنحلال ، قصد ذلك أم لم يقصد .


لكن أنظرو الى حال المستشفيات وما وصلنا إليه من الاختلاط والفساد !!
بسبب تبريرات هذا وأمثاله .

وليعلم سعادة الدكتور أن الاختلاط ظلم للمرأة ومخالفة لأمر الله .

ونحن نطالب بمستشفيات نسائية 100%100 لحفظ أعراض النساء ، ولحفظ الرجال من الفتن ، فلشيطان يجد له الكثير من المداخل في مثل هذه المواطن وكل من يدخل منكم مستشفى أو يعرف شخصا يعمل في مستشفى فله أن يسأله عن حال النساء والرجال ... ولا نعمم هنا وإن كان الأغلب ، حالهم لا يُسر .
وأذا كانت الضرورة القصوى تدعوا للاختلاط فيجب أن يكون ، على قدر الحاجة .


وكون أن هنالك من يتساهل في ثوابتنا وتمسكنا بديننا وحفظنا لأعراضنا ويقول أن هذه
القذارة أصبحت ضرورة يعد مؤشرا خطيرا وأنذار بالخطر .

ولا أحد يقول ..... أن كلام الدكتور مجرد رأي ، ويجب علينا قبول ، الرأي الاخر وعدم الإقصاء .................... فالثوابت لا مجال لإعمال الاراء فيها ، ويجب الوقوف عندها .
ومجرد سكوتنا على مثل هذا التًشدق ، سوف يجعل سقف ما يطالبون به يعلوا أكثر وأكثر فلابد من إيقافهم عند حدود معينة ، لا يتجرئون على تجاوزها أو حتى مجرد النقاش فيها.

ألان وأنا أكتب أقول في نفسي لمن تكتب هذا الكلام ، فهل سيقرأ هذا الطاؤؤؤس ما ستكتب ؟

الحقيقة لا أعلم ولكن ما يهم هو توضيح الصورة الصحيحة لهذا المنتدى المبارك
ولتوضيح الأمور التي تشدق بها سعادة الدكتور .

وأيضا أخشى مع كثرة مثل هذه المقالات والأكاذيب ، أن يظن المجتمع أن الإختلاط أمر
جائز وضرورة قصوى ، في المستشفيات ويبدأ الناس بالتسليم لهذا الأمر ، ولا ينكرونه حتى مجرد أنكار.
وهو في الحقيقة لم يصل الى هذا المستوى المخزي الأبسبب سكوتنا عنه منذ البداية .

وختاما أعتب على الاخ الذي نقل مثل هذا المقال المخزي ، والذي لم يرد كاتبه الًنحرير إلا أن يسوق للفجور في مجتمعنا المحافظ فأرجوا منه أن يتأنى عند نقله مرة أخرى وألا ينقل الا ما يكون فيه مصلحة ومنفعة لاخوانه المسلمين .

 


آخر تعديل بواسطة الممتنع الحربي ، 31-12-2008 الساعة 12:44 AM.
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 31-12-2008, 01:00 AM
الصورة الرمزية لـ الأمـــــــــل
الأمـــــــــل الأمـــــــــل is offline
عضو نشيط جداً
 





الأمـــــــــل is on a distinguished road
 

 

وفقهم الله لما يحب ويرضى

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 05-04-2009, 08:21 AM
الصورة الرمزية لـ سيف شامان
سيف شامان سيف شامان is offline
 






سيف شامان is a jewel in the roughسيف شامان is a jewel in the roughسيف شامان is a jewel in the rough
 

 

الله يجعل الدكتور عوين للخير ويبعده عن بعض الأفكار

يعطيك العافيه

 


::: التوقيع :::

أنت الزائر رقم


لمواضيعي ومشاركاتي ..


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 08:33 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www