لماذا عاشوا بسعادة ؟ a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

لماذا عاشوا بسعادة ؟

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 10-12-2008, 10:48 PM
الصورة الرمزية لـ ذكريات الطفوله
ذكريات الطفوله ذكريات الطفوله is offline
 





ذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of light
 
لماذا عاشوا بسعادة ؟

 

لماذا عاشوا بسعادة ؟


هكذا هي الدنيا من حال إلى حال ، ولا يهدأ لها البال ، عندما نتكلم عن الجيل الذي سبقنا ، فأننا حتما نعلم أنهم عاشوا في ضنك من العيش ، فلم تكن موفره لهم السيارات الفارهه التي نركبها اليوم ، ولا يستطيعون الحصول على أخبار العالم في لحظتها ، إذ أن التكنولوجيا لم تتطور في زمنهم ،و لا يتصفحون الانترنت بشكل يومي كما نتصفح نحن ، لأنه لم يخترع آنذاك ، ومع كل هذا عندما ، تذكر احدهم بتلك الأيام الخوالي ، يتنفس بعمق ، ويتمنى أن تعود ولو لحظه ، مع قسوتها ، وصعوبة لقمة العيش فيها ، وعدم توفر سبل الراحة التي ننعم بها اليوم ، ولكنها تبقى في ذاكرتهم هي الأجمل وأحب أيامهم ، لماذا ؟ هل لأنها كنت أيام شبابهم فهي الأفضل والأحلى باعتبار أنهم الآن يعيشون في مرحلة الهرم والكبر وما يصاحبها من أمراض ، أم لبساطة الحياة آنذاك ، وقلة تكاليف العيش ، أم لأنهم لايقلق منامهم ومسامعهم أخبار العالم الكئيبة التي نشاهدها بشكل متواصل ويومي ، أم أنهم عرفوا حق الله وقاموا به على أكمل وجه وبإخلاص ومحبه ، أم انه الإخلاص في العمل والذي يولد لديهم حب لهذا العمل والذي نفتقده اليوم ، فلم يعد أي فرد منا اليوم راضا عن عمله ، بل الجميع أصبح متذمر ،ومتثاقل القيام به ، لذلك هذا الإخلاص الذي كسبوه ، جعل لقمة العيش آنذاك لذيذه وحلال خالصا ، أم بساطة المجتمع ومحبته وترابطه ببعضه ولد هذا الشعور لديهم ، أم .....أم ......أم ، ومهما تكن الأسباب ، فأنهم بلاشك يرونها فتره لذيذه من عمرهم ويتمنون الرجوع إليها ولو بذاكراتهم ، ليعيشوا اللحظات الحلوة مع الذكريات الجميلة ، إذن هل الحياة التي نعيشها اليوم ألذ من ماعاشه الجيل الذي سبقنا مع ملاحظة التقدم والتطور الذي نشهده اليوم ، لا أظن ولا اعتبر ذلك نظره سوداويه للدنيا ، ولكن هو شعور يخالج كل منا ، بأن الحياة أصبحت صعبه ، ومملة ومتطلباتها كثير ، فعشنا في دوامتها حتى نسينا بعضنا البعض ، وأصبحنا آلات في هذه الحياة لاتهدأ ليلا ولا نهار ، وأصبح اليوم كمثل أمس وحتما غدا لايتغير عنه إلا بالتاريخ ، حتى نجد أنفسنا قد حملنا راحلين عن الحياة ، وقد وضعنا تحت الأرض التي كنا نمشي فوقها يوما ما ، كما سبقونا أسلافنا ، وهكذا ، إذن أين السعادة في هذه الحياة ، الكل يسأل هذا السؤال كيف أعيش في هذه الحياة بسعادة ؟ ، أم انه لايجب أن نسأل هذا السؤال لأننا نعلم أن هذه الحياة ليس فيها سعادة ، فمهما بلغنا من مال وعلم وجاه سنرحل عنها ونتركها لمن خلفنا ، وهم بدورهم سيتمتعون بها قليلا ويتركونها لمن خلفهم ، وهكذا هي الحياة حتى يرث الله الأرض ومن عليها ، إذن السعادة الحقيقية هي الموازنة بين الدنيا والآخرة ، السعادة الحقيقية نحن نملكها المسلمون ، وليس أحدا غيرنا يملكها ، ومهم زعم أي شعب أنهم يملكون هذه السعادة ، فأننا نؤمن بأنها سعادة دنويه زائلة ، ولان تدوم لهم ، وسيخسرون السعادة الاخره ، ولكن هل نحن فعلا أدركنا ذلك ، لا أظن فنحن مازلنا نعيش بطريقتهم ، الدنيا فقط وليس غيرها ، وان السعادة الحقيقية لنا هي أن تكون أرصدتنا بالملايين في البنوك ، مهما كلفنا هذا الأمر ، وبأي طريقه، هذه هي السعادة التي نبحث عنها ، السعادة الزايفه ، التي جعلتنا جميعا ننسى الحلال والحرام ، وينسى بعضنا البعض ، بل أصبحنا كمن يعيش في الغابة يأكل قوينا ضعيفنا ، ليعيش برهة من الزمان ثم نرثه بدون أن نترحم عليه ، ولا نذكر حسناته ، ولا نعلم هل كسب الاخره أم لا ، نسأل الله أن لايجعل الدنيا اكبر همنا ، ولا الأسهم شغلنا ، وأن يبارك لنا في أموالنا وأولادنا ولا يفتننا بها ، ويجعل الجنة هي قرارنا .




مقال اعجبني

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 10-12-2008, 11:18 PM
عيون أهلها عيون أهلها is offline
عضو مثالي
 





عيون أهلها is on a distinguished road
 

 

l]البساطة وصفاء الفطرة وسلامة العقيدة عاشوها قديما وافتقدوهاالآن فهل يلامون يا ذكريات لا أعتقد اللهم متعهم بما بقي لهم واجمعنا بهم في الفردوس الأعلى آميييين

سلمت على نقلك الجميل

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 08:44 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www