ايهما تختار امك ام زوجتك a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أجهزة المحمول الصينيه وصحة الانسان ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    توقف رسمي لخدمة فايبر في السعودية ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أجمل وأروع مشروع بريال واحد فقط (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية ( آخر مشاركة : الطايل    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص وأجر خمس أوقاف بما فيها بئر للسقيا وجامع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

ايهما تختار امك ام زوجتك

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 19-08-2008, 01:15 PM
القناص911 القناص911 is offline
عضو دائم
 





القناص911 is on a distinguished road
 
B9 ايهما تختار امك ام زوجتك

 

بسم الله الرحمن الرحيم

--------------------------------------------------------------------------------

وصلنى بالإميل وهو موجه لك شخص مازال أمه أو أبوه على قيد الحياه



أيهما تختار : أمك أم زوجتك



رجاءا: إقرأها إلى الأخير




بسم الله الرحمن الرحيـــم



حكى أنه كان في زمن النبي صلى الله عليه آله وسلم شاب يسمى علقمة ،


كان كثير الاجتهاد في طاعة الله، في الصلاة والصوم والصدقة،


فمرض واشتد مرضه، فأرسلت امرأته إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:


إن زوجي علقمة في النزاع فأردت أن أعلمك يارسول الله بحاله .


فأرسل النبي صلى الله عليه وآله وسلم : عماراً وصهيباً وبلالاً


وقال امضوا إليه ولقنوه الشهادة، فمضوا إليه ودخلوا عليه فوجدوه في النزع الأخير،


فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله ، ولسانه لاينطق بها ،


فأرسلوا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يخبرونه أن لسانه لا ينطق بالشهادة


فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : هل من أبويه من أحد حيّ ؟


قيل : يارسول الله له أم كبيرة السن فأرسل إليها رسول الله صلى الله عليه واله وسلم


وقال للمرسول : قل لها إن قدرت على المسير إلى رسول الله


صلى الله عليه وآله وسلم وإلاّ فقري في المنزل حتى يأتيك .


قال : فجاء إليها المرسول فأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم


فقالت : نفسي لنفسه فداء أنا أحق بإتيانه . فتوكأت ، وقامت على عصا ،


وأتت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فسلَّمت فردَّ عليها السلام


وقال: يا أم علقمة أصدقيني وإن كذبتيني جاء الوحي من الله تعالى :


كيف كان حال ولدك علقمة ؟


قالت : يارسول الله كثير الصلاة كثير الصيام كثير الصدقة .


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: فما حالك ؟


قالت : يارسول الله أنا عليه ساخطة ، قال ولما ؟


قالت : يارسول الله كان يؤثر علىَّ زوجته ، ويعصيني ،


فقال: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة عن الشهادة


ثم قال:يابلال إنطلق واجمع لي حطباً كثيراً ،


قالت: يارسول الله وماتصنع؟ قال : أحرقه بالنار بين يديك .


قالت : يارسول الله لايحتمل قلبي أن تحرقولدي بالنار بين يدي .


قال ياأم علقمة عذاب الله أشد وأبقى ، فإن سرك أن يغفر الله له فارضي عنه ،


فوالذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلا ته ولا بصيامه ولا بصدقته ماد مت عليه ساخطة ،


فقالت : يارسول الله إني أشهد الله تعالى وملا ئكته ومن حضرني من المسلمين


أني قد رضيت عن ولدي علقمة .


فقال : رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :


إنطلق يابلال إليه انظر هل يستطيع أن يقول لا إله إلا الله أم لا ؟


فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياءاً مني ،


فانطلق بلا ل فسمع علقمة من داخل الدار يقول لا إله إلا الله .


فدخل بلال وقال : ياهؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة وإن رضاها أطلق لسانه ،


ثم مات علقمة من يومه ، فحضره رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم


فأمر بغسله وكفنه ثم صلى عليه ، وحضر دفنه . ثم قال (صلى الله عليه وسلم) : على شفير قبره


(( يامعشر المهاجرين والأنصار من فضَّل زوجتـه على أمُّه


فعليه لعنـة الله والملا ئكة والناس أجمعين، لايقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً


إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها ويطلب رضاها .


فرضى الله في رضاها وسخط الله في سخطها)).



لو أمكنكم: أرجو إرسالها بالبريد


ليعلم الناس مدى أهمية رضى الوالدين عن الأبناء


............



ياابن آدم ... امك ثم امك ثم امك




حمدان يا حمدان .......... أمك توصيك

قصيدة كتبتها عجوز بعد أن اودعها أبنها في دار المسنين
وطالت المدة لثلاث سنوات بدون أن يزورها
ورغم كل هذا كانت القصيدة مليئه برحمه وعطف الأم
الله يخلي لنا امهاتنا يارب
ويارب تكون هالقصيدة درس للكثير من الأبناء
ودرس لزوجات الأبناء اللي يحرضون الأولاد على عقوق أمهاتهم
والدنيا دوارة



اترككم مع القصيده

وين انت يا حمدان امـك تناديـك .. وراك مـا تسمـع شكايـا وندايـا



يا مسندي قلبي على الدوم يطريـك .. ما غبت عن عيني وطيفك سمايـا


هذي ثلاث سنين والعيـن تبكيـك .. ما شفت زولك زايـر يـا ضنايـا


تذكر حياتي يـوم اشيلـك واداريك .. والاعبـك دايـم وتمشـي ورايـا


ترقد على صوتي وحضني يدفيـك .. ما غيرك احدٍ ساكن فـي حشايـا


واليا مرضت اسهر بقربك واداريك .. ما ذوق طعم النوم صبـح ومسايـا


ياما عطيتك من حنانـي وبعطيـك .. تكبـر وتكبـر بالأمـل يـا منايـا


لكن خساره بعتني اليـوم وشفيـك .. واخلصت للزوجه وانا لي شقايـا


انا ادري انها قاسيـه مـا تخليـك .. قالت عجـوزك مـا ابيهـا معايـا


خليتني وسط المصحه وانا ارجيك .. هذا جزا المعروف وهـذا جزايـا


يـا ليتنـي خدامـة بيـن اياديـك .. من شان اشوفك كل يوم برضايـا


مشكور يا ولدي وتشكر مساعيـك .. وادعـي لـك الله دايـم بالهدايـا


حمدان يا حمـدان امـك توصيـك .. اخاف ما تلحق تشـوف الوصايـا


اوصيت دكتور المصحه بيعطيـك .. رسالتـي واحروفهـا مـن بكايـا


وان مت لا تبخل علـي بدعاويـك .. واطلب لي الغفران وهـذا رجايـا


وامطر تراب القبر بدموع عينيـك .. ما عـاد ينفعـك النـدم والنعايـا

منقول

 

  #2  
قديم 19-08-2008, 02:02 PM
الصورة الرمزية لـ العاقل المتزن
العاقل المتزن العاقل المتزن is offline
عضو دائم
 





العاقل المتزن is on a distinguished road
 

 

الزوجه مكانها زوجه


اما الام فلا


موضوع يحرك الاحاسيس ويجعل الواحد يعيد حساباته ويتفقد حاله مع والديه


اللهم اجعلنا من البارين بهم




الله يعطيك العافية

 

  #3  
قديم 20-08-2008, 01:01 AM
الصورة الرمزية لـ المصباح المنير
المصباح المنير المصباح المنير is offline
مشرف القسم الشرعي
 





المصباح المنير will become famous soon enough
 

 

القناص 911

شكر الله لك الحديث ضعيف والأبيات رائعة

السؤال أرجو أن تجيبوا علي سؤالي هذه المرة: ما مدي صحة سند هذا الحديث حكي أنه كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم شاب يسمى علقمة، كان كثير الاجتهاد في طاعة الله، في الصلاة والصوم والصدقة، فمرض واشتد مرضه، فأرسلت امرأته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن زوجي علقمة في النزاع فأردت أن أعلمك يا رسول الله بحاله.. فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم عماراً وصهيباً وبلالاً وقال: امضوا إليه ولقنوه الشهادة، فمضوا إليه ودخلوا عليه فوجدوه في النزع الأخير، فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله، ولسانه لا ينطق بها، فأرسلوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يخبرونه أنه لا ينطق لسانه بالشهادة فقال النبي صلى الله عليه وسلم: هل من أبويه من أحد حيّ؟ قيل: يا رسول الله أم كبيرة السن فأرسل إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال للرسول: قل لها إن قدرت على المسير إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وإلاّ فقري في المنزل حتى يأتيك. قال: فجاء إليها الرسول فأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: نفسي لنفسه فداء أنا أحق بإتيانه فتوكأت، وقامت على عصا، وأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسلَّمت فردَّ عليها السلام وقال: يا أم علقمة اصدقيني وإن كذبتني جاء الوحي من الله تعالى: كيف كان حال ولدك علقمة؟ قالت: يا رسول الله كثير الصلاة كثير الصيام كثير الصدقة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فما حالك؟ قالت: يا رسول الله أنا عليه ساخطة، قال ولم؟ قالت: يا رسول الله كان يؤثر علىَّ زوجته، ويعصيني، فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة عن الشهادة ثم قال: يا بلال انطلق واجمع لي حطباً كثيراً، قالت: يا رسول الله وما تصنع؟ قال : أحرقه بالنار بين يديك!! قالت: يا رسول الله ولدي لا يحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي. قال يا أم علقمة عذاب الله أشد وأبقى، فإن سرك أن يغفر الله له فارضي عنه، فوالذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلاته ولا بصيامه ولا بصدقته ما دمت عليه ساخطة، فقالت: يا رسول الله إني أشهد الله تعالى وملائكته ومن حضرني من المسلمين أني قد رضيت عن ولدي علقمة.. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: انطلق يا بلال إليه انظر هل يستطيع أن يقول لا إله إلا الله أم لا؟ فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياءً مني، فانطلق بلا ل فسمع علقمة من داخل الدار يقول لا إله إلا الله. فدخل بلال وقال: يا هؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة وإن رضاها أطلق لسانه، ثم مات علقمة من يومه، فحضره رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر بغسله وكفنه ثم صلى عليه، وحضر دفنه ثم قال صلى الله عليه وسلم: على شفير قبره {يا معشر المهاجرين والأنصار من فضَّل زوجتـه على أمُّه فعليه لعنـة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عزوجل ويحسن إليها ويطلب رضاها فرضا الله في رضاها وسخط الله في سخطها.

الإجابة الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.

فهذا الحديث أورده الإمام الذهبي رحمه الله في كتاب الكبائر، وكذلك ابن حجر الهيتمي في الزواجر، ونسبه إلى الطبراني وأحمد دون أن يعلقا على سنده أو يحكما عليه، لكن الشيخ الألباني رحمه الله في تحقيقه لكتاب الحافظ المنذري (الترغيب والترهيب) قال: ضعيف جداً، ورقم الحديث في الكتاب المشار إليه هو: 1487، والله تعالى أعلم.

 

موضوع مغلق


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 10:52 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www