بر الوالدين.. طريق للجنة! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  سقيا مدى الحياة في مكة المكرمة داخل حدود الحرم (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أجهزة المحمول الصينيه وصحة الانسان ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    توقف رسمي لخدمة فايبر في السعودية ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أجمل وأروع مشروع بريال واحد فقط (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية ( آخر مشاركة : الطايل    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

بر الوالدين.. طريق للجنة!

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 01-08-2008, 11:51 PM
الصورة الرمزية لـ ذكريات الطفوله
ذكريات الطفوله ذكريات الطفوله is offline
 





ذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of light
 
بر الوالدين.. طريق للجنة!

 




لقد تعددت الآيات القرآنية التي تحض على بر الوالدين وتنهى عن عقوقهما أو الإساءة إليهما حتى ولو بأقل الكلمات وهي "أف"، بل وقرن الله تعالى في كتابه بين عبادته سبحانه والإحسان إلى الوالدين وبرهما وهو ما له دلالة على عظم هذا الأمر في الإسلام حيث قال تعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا}.. فالوالدان نعمة من الله تعالى لا يعرف قيمتها إلا من ابتلي بفقدهما كليهما أو أحدهما.

والأسرة التي يتربع على رأسها الوالدان هي المحضن الرئيسي والطبيعي للأولاد؛ حيث يبدأ انطلاقهم للحياة من خلال هذه الأسرة، ولأهمية دورها وضع الإسلام القواعد الرئيسية للمحافظة عليها، كما أشرنا فيما سبق.

ولفظ البر لفظ فضفاض وعام ربما يحتار البعض هل يقوم به مع والديه أم لا، وربما يدعيه البعض كذبا فيظن أنه يبر والديه رغم تقصيره في الكثير من حقوقهما، ولمحاولة بلورة معنى للبر نعرض الأسئلة التالية ليقيس كل منا مقدار بره بوالديه:


1- هل تقدم حاجاتهم على حاجاتك؟

2- هل تسعى لاسترضائهما وإدخال السرور عليهما؟

3- هل تخاطبهما بلطف وأدب؟

4- هل تكرمهما وتعطيهما كل ما يطلبان؟

5- هل تكثر من الدعاء والاستغفار لهما؟

6- هل تحرص على عدم إزعاجهما إذا كانا نائمين؟

7- هل تحرص على عدم لومهما إذا عملا عملا لا يعجبك؟

8- هل تلبي نداءهما بسرعة في حال ندائهما؟

9- هل تكرم أصحابهما في حياتهما وبعد موتهما؟

10- هل تحرص على عدم مصاحبة إنسان غير بار بوالديه؟



البر قبل الجهاد


ولأهمية البر بالوالدين قُدِّم على الجهاد في سبيل الله؛ رغم ما للجهاد من فضل وقيمة في الإسلام، فيكفي أنه ذروة سنام الإسلام، كما أخبر المصطفى صلى الله عليه وسلم.

فقد جاء ‏رجل ‏إلى النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏فقال: "يا رسول الله أجاهد؟ قال: ألك أبوان؟ قال: نعم، قال: ففيهما فجاهد" (سنن أبي داود).

بر غير مشروط

وبر الوالدين لا يعرف التفريق بين والدين مسلمين أو غير ذلك فلهما البر المطلق دون معصية لله تعالى: {وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلاَ تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ}.
والإسلام الحنيف دين عطاء دون انتظار الأجر إلا من الله سبحانه وتعالى؛ فمهما كان ظلم الوالدين للولد أو ما شابه ذلك فإن برهما واجب على الأبناء، فلا يسقط باختلاف الدين أو ظلم الوالدين للأبناء.

فقد وصى الرسول صلى الله عليه وسلم المسلم كل صباح أن ينظر أي أبواب الجنة مفتوح له، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "من أصبح مطيعاً للّه في والديه أصبح له بابان مفتوحان من الجنة، فإن كان واحداً فواحد. ومن أمسى عاصياً للّه في والديه أصبح له بابان مفتوحان من النار، وإن كان واحداً فواحد، قال رجل: وإن ظلماه؟ قال: وإن ظلماه، وإن ظلماه، وإن ظلما".

من ثمرات البر

1ـ السعادة وإجابة الدعاء:

فهذا التابعي الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه: "إن خير التابعين رجل يقال له أويس وله والدة هو بها بر، لو أقسم على الله لأبر، وكان به بياض فبرئ، فمروه فليستغفر لكم" (أخرجه مسلم).

فما هو العمل العظيم الذي قام به أويس القرني الذي أستحق أن يذكره الرسول في حديث موجه للصحابة رضوان الله عليهم وفيهم أبو بكر وعمر رضي الله عنهما، وأمرهم أن يطلبوا منه أن يستغفر لهم؟ إنه البر بأمه حيث قدم حاجاتها على حاجاته وكان يرعاها حق الرعاية، وبهذا استحق أن يكون خير التابعين وأن يكون مستجاب الدعوة.

2- طول العمر وسعة الرزق:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "‏من سره أن يبسط له في رزقه وأن ‏‏ينسأ‏ له في أثره فليصل رحمه".

3 - البر يغفر الذنوب:

فقد أتى رسول الله‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏رجل فقال: "يا رسول الله أذنبت ذنبا كبيرا فهل لي توبة فقال له رسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم:‏ ‏ألك والدان؟ قال لا. قال فلك خالة؟ قال نعم. فقال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏فبرها إذاً" (مسند أحمد).

عقوق الوالدين


وإن كان البر مرتبطا برضا الله ومقدما على الجهاد في سبيل الله وسببا في استجابة الدعوة وسببا في سعادة الدنيا والآخرة كما ذكرنا فيما سبق؛ فإن العقوق هو خسران الدنيا والآخرة؛ فقد نهانا الله سبحانه وتعالى عن العقوق في أبسط صوره حتى لو كان بكلمة أو نظرة؛ فقد قال روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "ما بر أباه من سدد إليه الطرف بالغضب" (رواه الطبراني في الأوسط).

وللعقوق أضرار ونتائج سلبية لا يختلف عليها أصحاب العقول المستنيرة والقلوب المستبصرة بنور الله منها:


1ـ تحريم الجنة:

فقد ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم بعد الأصناف التي حرم الله عليهم دخول الجنة وعد منهم العاق؛ حيث قال صلى الله عليه وسلم: "‏ثلاثة قد حرم الله عليهم الجنة مدمن الخمر ‏والعاق ‏والديوث ‏الذي ‏يقر ‏في أهله ‏الخبث" (مسند أحمد).

2- العقوق من الكبائر

ولأن الدين الإسلامي يحرص على أن يكون المجتمع كله مرتبطا ومتماسكا بدءا من اللبنة الأولى فيه وهي الأسرة؛ فقد جعل من الكبائر عقوق الوالدين؛ حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم مخبرا أصحابه بأكبر الكبائر: "ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟" ثلاثا، قلنا: "بلى يا رسول الله"، قال: "الإشراك بالله وعقوق الوالدين"؛ فكما قرن الله تعالى في كتابه بين عبادته وبر الوالدين فإن الرسول صلى الله عليه وسلم هنا قرن بين الشرك بالله تعالى وعقوق الوالدين.

3- الإفساد في الأرض


فعندما تتقطع أوصال الأسر نتيجة العقوق فمن أين يأتي الانتماء؟ ومن أين يأتي النماء؟ ومن أين يأتي العطاء؟ ولهذا فقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ}.

4- الجزاء من جنس العمل:

فللعاق جزاء الخزي في الدنيا حيث ينتظر نتيجة العقوق وهو عقوق أبنائه أو أقرب الناس له؛ فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اعمل كما شئت، كما تدين تدان" (حسنه السيوطي)، وهل تستقيم حياة الفرد وهو غير محترم من أقرب الناس إليه؟ وكيف يشعر بلذة الدنيا إذا لم يُبر من أهله؟ ولتنتهي عقوبة العاق بما يلاقيه من جزاء المثل في الدنيا لكنه سيجد في الآخرة عذابا أليما.

فعلى كل ابن أن يستذكر فضائل بر الوالدين ليزداد منها ببذل كل جهده لنيل رضا والديه، قبل أن يفقدهما، وأن يستذكر مساوئ عقوقهما ليكون أحرص الناس على تجنبها والفرار منها ليكون من الفائزين في الدنيا والآخرة.


 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 02-08-2008, 07:59 PM
الصورة الرمزية لـ المصباح المنير
المصباح المنير المصباح المنير is offline
مشرف القسم الشرعي
 





المصباح المنير will become famous soon enough
 

 

ذكريات

نقل موفق

إقتباس
وله والدة هو بها بر، لو أقسم على الله لأبره،

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 02-08-2008, 11:12 PM
سيف الحايلى سيف الحايلى is offline
عضو مشارك
 





سيف الحايلى is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خير

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 02-08-2008, 11:35 PM
الصورة الرمزية لـ رادار
رادار رادار is offline
 





رادار has a spectacular aura aboutرادار has a spectacular aura about
 

 

الله يجزاك خير على التذكير , و بر الوالدين مفتاح كل خير , و الكثير من القصص في حياتنا خير شاهد ,

تسلمين ,

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 03-08-2008, 06:12 AM
الصورة الرمزية لـ راجية الجنان
راجية الجنان راجية الجنان is offline
 





راجية الجنان will become famous soon enough
 

 

جزيت كل خير

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 03-08-2008, 06:31 AM
الصورة الرمزية لـ زهـــــور
زهـــــور زهـــــور is offline
عضو ملكي
 





زهـــــور will become famous soon enough
 

 

الله يلحقني بر ابوي ويرحم اميمتي ويغفر لها ليتها عندي وابر فيها

بس سبحان الله الواحد مايتحسف الا بعد مايفقد الشي


مشكوره اختي ذكريات

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 03-08-2008, 11:58 AM
العيبان العيبان is offline
عضو جديد
 





العيبان is an unknown quantity at this point
 

 

بارك الله فيك

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 03-08-2008, 12:37 PM
art art is offline
عضو مستمر
 





art is an unknown quantity at this point
 

 

بارك الله فيك

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 08:47 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www