ما الذي ابكى العجوز! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أجهزة المحمول الصينيه وصحة الانسان ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    توقف رسمي لخدمة فايبر في السعودية ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أجمل وأروع مشروع بريال واحد فقط (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية ( آخر مشاركة : الطايل    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص وأجر خمس أوقاف بما فيها بئر للسقيا وجامع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

ما الذي ابكى العجوز!

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 28-07-2008, 02:04 PM
الصورة الرمزية لـ ذكريات الطفوله
ذكريات الطفوله ذكريات الطفوله is offline
 





ذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of light
 
ما الذي ابكى العجوز!

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أسبابٌ ودواعٍ كثيرة قد تدفعُ الإنسانَ إلى البكاء.. فهناك من يبكي على أطلال الحبيب، وهناك من يبكي من ألم الفراق وحرقة الأشواق، أو يبكي شباباً قد مضى وعهداً قد انقضى، ومن الناس من يبكي ندماً على تفريطٍ أو حسرةً على إفراطٍ، أو لفقدِ مرغوبٍ، أو لفوات مطلوبٍ

ولكن ما الذي دعا تلك العجوز لسكب العبراتِ؟

هل تبكي لفراق محبوبٍ أو لفوات مرغوب؟

هل بكت على عهدِ الصبا والشبابِ؟

لا: والذي أضحك وأبكى، لكنها بكت حين فهمت من كلام نبينا صلى الله عليه وسلم أن الجنة لا يدخلها عجوز! وذلك لفرطِ شوقها وشدة تعلقها بالجنةِ.

لقد جاءت تلتمسُ من نبينا صلى الله عليه وسلم أن يدعو لها، لا بكثرة المال والولد ولا بطول العمر وإنما جاءت طامعةً في رحمة الله ورضوانه، وطالبةً نعيم الجنان، وهكذا كانت الجنةُ محورا هاما في حياتهم، وهدفا لتنافسهم وسعيهم.

فما مكان الجنة في حياتنا؟ وما منزلتها في حديثنا؟ وما ترتيبها بين أمانينا وأهدافنا؟ وماذا قدمنا من تضحياتٍ على طريقِها؟ وكم بذلنا من نفيسٍ لهذه السلعةِ الغاليةِ؟

روى الترمذيُّ في الشمائلِ: عن الحسن قال: أتت عجوزٌ إلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم ، فقالت: يا رسولَ الله، ادعُ الله أن يدخلني الجنةَ، فقال: "يا أمَّ فلانٍ، إِنَّ الجنةَ لا تدخلُهُا عجوزٌ" قال: فولَّت تبكي فقال: "أخبروها أنها لا تدخلُها وهي عجوزٌ" إن الله تعالى يقول: "إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً * فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا * عُرُبًا أَتْرَابًا * لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ
" [سورة الواقعة 35: 38] [1].

لقد أراد النبي صلى الله عليه وسلم من مزاحه مع هذه العجوز أن يلفت نظرها وأنظارنا جميعا إلى هذا النعيم المقيم، وذلك العيش الصافي، عيش الآخرة، فلا منغصاتٍ ولا كدرٍ ولا همومٍ ولا حرمانٍ ولا نقصان، ولا خمول ولا ملل، كيف وهي دار النعيم المقيم؟!


ونساء الجنة من أهل الدنيا ومن الحور العين: يزددن جمالا وحسنا كما يزداد المؤمنون فالجنة دار المزيد.

وقوله تعالى {إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً (35) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (36) عُرُبًا أَتْرَابًا (37) لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ (38)}. أي: خلقناهنّ خلقاً جديداً في أجمل صورةٍ وأحسن هيئةٍ، {فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا} صيرهن الله على هذه الحالة وإن كنَّ ثيباتٍ في الدنيا لأن الله تعالى أنشاهن خلقا جديدا، {عُرُباً أَتْرَاباً} والعُرُبُ جمع عَرُوب، وهي المتحببة إلى زوجها. قال المبرد: هي العاشقة لزوجها، وقال زيد بن أسلم: هي الحسنة الكلام. وقيل: {أَتْرَاباً}: جمع تِرْب، أي: هُنَّ على سِنٍّ واحدة، وقال مجاهد: أتراباً أمثالاً وأشكالاً في جمالهن وحسنهن، فهم في درجةٍ واحدةٍ من الحسن الفئق والجمال الرائق، وقال السديّ: أتراباً في الأخلاق لا تباغض بينهن ولا تحاسد. وكل هذه المعاني صحيحة.

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 28-07-2008, 02:46 PM
الصورة الرمزية لـ صفاء
صفاء صفاء is offline
عضو v.i.p
 





صفاء is on a distinguished road
 

 

اللهم ارزقنا الجنه وما قرب اليها من قول اوعمل --جزيت خيرا اللهم انا نسالك حظ الاخره 0

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 28-07-2008, 05:13 PM
الصورة الرمزية لـ المصباح المنير
المصباح المنير المصباح المنير is offline
مشرف القسم الشرعي
 





المصباح المنير will become famous soon enough
 

 

ذكريات

رزقكِ الله جنان الخلد

إقتباس
فما مكان الجنة في حياتنا؟ وما منزلتها في حديثنا؟ وما ترتيبها بين أمانينا وأهدافنا؟ وماذا قدمنا من تضحياتٍ على طريقِها؟ وكم بذلنا من نفيسٍ لهذه السلعةِ الغاليةِ؟

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 29-07-2008, 12:44 AM
الصورة الرمزية لـ ذكريات الطفوله
ذكريات الطفوله ذكريات الطفوله is offline
 





ذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of light
 

 

جزاكم الله خير

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 29-07-2008, 04:46 PM
الصورة الرمزية لـ مستشارك
مستشارك مستشارك is offline
نبض المنتدى
 





مستشارك is on a distinguished road
 

 

تختلف هموم الناس00فمنهم من نظرته الى العلا حيث معالي الامور الموصلة باذن الله الى الجنة 00ومنهم من ينظر الى سفاسفها فنظرته دونية 00والنا س على قدر نظرتهم العالي منهم والمتدني 00جعلنا من هل الجنة0بل الفردوس الاعلى منها000امين00

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 30-07-2008, 11:09 AM
الصورة الرمزية لـ ذكريات الطفوله
ذكريات الطفوله ذكريات الطفوله is offline
 





ذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of light
 

 

مستشارك عافاك ربي وغفرلك ورزقنا واياك الفردوس الاعلى من الجنه ووالدينا والمسلمين

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 06:23 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www