رائع : >>> (( المبالاة بكلام الناس )) <<< a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

رائع : >>> (( المبالاة بكلام الناس )) <<<

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 15-06-2008, 01:20 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 
Mumayaz رائع : >>> (( المبالاة بكلام الناس )) <<<

 


مقالٌ رائع أعجبني :






المبالاة بكلام الناس





السلامة من كلام الناس عزيزة المنال، وإن شئت فقل: هي ضربٌ من المُحال خصوصاً إذا كان المرء ممن يتصدر ويقوم بجلائل الأعمال.

قال ابن حزم -رحمه الله- في كتابه الأخلاق والسير في مداواة النفوس: "من قدر أن يسلم من طعن الناس وعيبهم فهو مجنون".

والكلام في هذه الخاطرة يدور حول المبالاة بكلام الناس وعدمها، وهل ذلك محمود أوْ غير محمود؟

كما يدور حول التعامل الأمثل مع كلام الناس؛ إذ الأمر يحتاج إلى شيءٍ من التفصيل والبسط؛ فقد تكون المبالاة بكلام الناس ضرباً من الخور، وضعف الرأي، وضعة النفس، وذلك كحال من يدع الأعمال الجليلة، أو المشاريع النافعة بسبب نقد ظالم، أو كلمة ساخرة، أو جارحة، أو مخذلة.

وقد تكون المبالاة بكلام الناس دليلاً على القوة، وأصالة الرأي، والتجرد عن الهوى، كحال من يسمع نقداً هادفاً، أو تخطئة لعملٍ كان يقوم به، فجعل ذلك في حسبانه، وتقبله بقبول حسن، وتفادى خطأه، ولم يصرَّ على باطله.

وقل مثل ذلك في قلة المبالاة بكلام الناس؛ فقد تكون أثراً من آثار الصفاقة، والقِحة، والبلادة، وذلك كحال من لا يترفع عن المباذل، ولا يتحرج من وضع نفسه في مواضع الريب، ولا يأنف من المجاهرة بالفسوق، ولا يبالي بظلم الآخرين، والاستهانة بهم وما جرى مجرى ذلك، ثم إذا ولغ الناس في عرضه، ولاموه على سوء صنيعه، تمادى في غيه، ومشى في غلوائه غير مبالٍ بما يواجَه به، ولا عابئ بما يقال عنه - فذلك مذموم، ممقوت، معدود في جملة السِّفل.

وفي تفسير ابن عطية: "قيل للقمان: أي الناس شر؟ فقال: الذي لا يبالي أن يراه الناس محسناً أو مسيئاً".

وقد تكون قلة المبالاة بكلام الناس محمودةً، دالةً على عظمةٍ وألمعية.

وذلك كما إذا كان الإنسان يقوم بما تقتضيه الحكمة من استفراغ الجهد، وتحري الصواب، ومداراة الناس، ونحو ذلك ثم نال ما ناله من الطعن، والقدح، والنقد الظالم، فأعرض عن ذلك كله، ومضى فيما هو بصدده من الأعمال التي ترضي الله، وتنفع الناس، مستشعراً أن كلام الناس لا يضره إلا إذا اشتغل به، مستحضراً بأن النقد الظالم إنما هو اعتراف ضمني بقدرته، وعلوِّ كعبه - فذلك دليل كبر النفس، وسعة الصدر، وبعد الهمة، وحسن التدبر للعواقب.

وعلى ذلك يحمل كل ما جاء من الوصايا والحكم التي توصي باطراح المبالاة بكلام الناس، وبألا يجعل الإنسان مراقبتهم، والحذر من لمزهم حائلاً بينه وبين تحقيق مآربه النافعة له ولأمته ووطنه.

قال بشار بن برد:

من راقب الناس لم يظفر بحاجته .... وفاز بالطيباتِ الفاتكُ اللَّهِجُ

وقال سَلْم الخاسر:

من راقب الناس مات همَّاً .... وفاز باللذة الجسور

وقال ابن حزم -رحمه الله- في الأخلاق والسير: "العقل والراحة هو اطراح المبالاة بكلام الناس، واستعمال المبالاة بكلام الخالق -عز وجل- بل هذا هو باب العقل والراحة كلها".

ولا يعني اطراح المبالاة بكلام الناس أن يتقصد المرء مخالفة الناس أو أن يعمد إلى مخاشنتهم، والإغلاظ عليهم لأن الحكمة -كما مر- مداراة الناس، ومعرفة أحوالهم، وإنزالهم منازلهم، فالحكيم الحازم العاقل يزن عقول من يلاقونه، ويحس ما تكن صدورهم، وتنزع إليه نفوسهم، فيصاحبهم وهو على بصيرة مما وراء ألسنتهم من عقول، وسرائر، وعواطف، فيتيسر له أن يسايرهم إلاَّ أن ينحرفوا عن الرشد، ويتحامى ما يؤلمهم إلاَّ أن يتألموا من صوت الحق.

فإذا قام المرء بما تقتضيه الحكمة - فليقدم على ما قصد إليه دونما التفات أو مبالاة بكلام أحد؛ فلا لوم ولا تثريب عليه حينئذ.

ولا ريب أن توطين النفس على هذا الأمر يحتاج إلى دُربَة، وتمرين، وصبر، قال موسى بن عبدالله بن أبي طالب:

إذا أنا لم أْقبَلْ من الدهر كلَّ ما .... تكرَّهْتُ منه طال عَتْبي على الدَّهرِ

إلى اللهِ كلُّ الأمر في الخلق كلهم .... وليس إلى المخلوق شئٌ من الأمر

تعودْتُ مَسَّ الضر حتى أَلِفْتُهُ .... وأَسلمني طولُ البلاءِ إلى الصبرِ

ووسَّع صدري للأذى الأنسُ بالأَذى .... وإن كنت أحيانًا يضيقُ به صدري

وصيَّرني يَاْسي من الناس راجياً .... لسُرْعَةِ لطف الله من حيثُ لا أدري

ومن خير من أشار إلى هذا المعنى اللطيف الأستاذ محمد كرد علي 1293-1372هـ -رحمه الله- في مذكراته، حيث أبدى وأعاد فيه وذكر عدداً من الوصايا التي أوصاه بها شيخه الشيخ طاهر الجزائري 1268-1338هـ -رحمه الله- والتي تدور حول هذا المعنى، وإليك طرفاً من ذلك.

يقول الأستاذ محمد كرد علي: "النقد شيء, والطعن شيء آخر, وقلَّ أن رأيت أحداً من المنورين اتسع صدره لنقد الناقدين, ومن هنا جاء إمساك النقاد على النقد النافع؛ لئلا ينزعج المنتقد عليه, ويتخذ من ناقده عدواً له".

وقال: "وفي النقد حياة المجتمعات, والمنتقد يزيد قدره إذا ما تلقى الانتقاد بالقبول.

ولقد بلغت القحة ببعض أصحاب النفوس الصغيرة أن توهمت أن كل أعمالها سديدة لا تستحق إلا الإعجاب والتقريظ".

وقال: "كثيراً ما سمعت من أستاذي الشيخ طاهر الجزائري أنه في اليوم الذي يجمع الناس على حبه يعتقد نفسه ساقطاً؛ ذلك لأن معنى الإجماع أن الممدوح ينافق كل إنسان, لا ينكر منكراً, ولا يدعو إلى معروف.

وصاحب الإصلاح في العادة يمقته فريق, ويرضى عنه آخر, ومن أراد تطبيق ما يعلم يتأفف منه السواد الأعظم".

وقال: "ولقد نصحني أستاذي الشيخ طاهر الجزائري نصيحة وَقَتْ أوقاتي من الضياع, وفكري من البلبلة وكان ذلك لما بدأت بتحرير جريدة (الشام) قال: إذا أحببت النجاح في هذا البلد فلا تلق بأذنك لما يقال فيك من خير وشر, وارم ببصرك فقط إلى الهدف الذي يعنيك الوصول إليه, ولا تلتفت ذات اليمين ولا ذات الشمال وإذا وضع لك واضع حجراً في طريقك فتنحَّ عنه, وعد إلى سلوك محجتك.

تقبلت هذه النصيحة, وما عبأت بعدها بسماع أقوال المثبطين, ولا بمصانعة المداحين, وعرفت مع الزمن أن أصوات أهل هذه الفئة تضيع في الهواء كالهباء, وإنهم كسالى لا يعملون, ويشق عليهم أن يروا أحداً يعمل وما كنت أردّ على من يناقشني؛ لئلا أدخل في أخذ ورد؛ فان كان ما قاله مما ينفع أنقله وأنشره وأشكره عليه, وإن كان من الهُراء المعتاد أتحول عنه, ولا أشغل الوقت بما كتب.

وأكثر من جَرَوا على هذه الطريقة إنما يكتبون للشغْب, والكشف عن المساوي, والظهور على الأقران, وكل صعلوك مغمور يحاول في العادة أن يشتهر بالنيل ممن هم أفضل منه.

وما أفلح من ساروا على هذه الطريقة, ودخلوا في الاعتراض, وبعدوا عن الاشتغال بخوَيصة أنفسهم.

الثرثارون الطعانون يقضون أعمارهم في حسرة, ولا يأتون ما ينفعون به أنفسهم ولا غيرهم, ورأيت منهم جماعاتٍ ماتوا بغيظهم, وكان مَنْ نجحوا مِنَ الفريق الذي يقلل من الاعتراض".

وقال: "ونصح لي أستاذي لما أصدرت مجلة المقتبس في القاهرة ألا ألتفت إلى المشاغبين ولا أكترث بهم, وإن جَلَّوا؛ فان الحكيم من يسعى إلى تمام القصد, وأقل ما يستفيد المشاغبون إضاعة وقت من اكترث بهم, وإن قلَّ فالوقت ثمين, قال: أقبل على شأنك واعرف مقتضى زمانك, ولا يمنعك تنكيت المنكتين المكبتين من تنبيهك على غلط فرط منك فيما سلف, وكلما عثرت على شيء من ذلك في عدد فنبه عليه فيما يلي؛ فان ذلك أقرب إلى الاعتماد على ما تكتب، وأكثر العلماء الذين انتفع الناس بكتبهم كانوا على هذه الطريقة".

وقال الأستاذ محمد كرد علي: "وإذا لاحظ الهجَّاؤون أَن هجاءهم مما تنخلع له قلوب المهجوين زادوا وأفرطوا، وإذا أيقنوا أن صاحبَ النَّفْسِ العظيمةِ لا يأبه كثيراً لما يقال فيه يحاذرون صَرْفَ أوقاتِهم فيما لا يجدي عليهم.

وقد رأينا العلي المنزلة النزيه في ذاته لا يعبأ بثرثرة الثرثارين مدحاً كان أم قدحاً، ورأينا هذا الضربَ من الأقوال خفَّ الاهتمامُ به في عهدنا؛ لأن الناسَ تعلموا، والمتعلمُ يخجل أَن يصفِّق للباطل، وأن يهرب من الحق".



بقلم د. محمد بن إبراهيم الحمد

الأستاذ في جامعة القصيم من أهل الزلفي


 


::: التوقيع :::

[/size]


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 16-06-2008, 12:51 AM
الصورة الرمزية لـ بياض الروح
بياض الروح بياض الروح is offline
وَطَن . .
 






بياض الروح will become famous soon enough
 

 


الناس قد تلوك الشخص فلا تبقي على شيء

ولكن

الا يوجد مصطلح وسطي بين المبالاة والامبالاة !

أيمكن أن أبالي تارة لأرتقي بذاتي

ولا أبالي تارة أخرى كي لا أختنق !



مقال راقي



سلمت لإنتقائك

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 16-06-2008, 07:34 AM
الصورة الرمزية لـ جويرية
جويرية جويرية is offline
مــنّـــا وفينا
 





جويرية is on a distinguished road
 

 

المبالاة بكلام الناس من صفاتي
والتأثر أيضاً
لكن يمكن اللي مخفف علي إني ما أحب أشيل على أحد لأن سلامة الصدر تعنيني أولا قبل غيري
يعيطك العافية أبو الشيخ

 


::: التوقيع :::

اللهم إن بلغت أحدا من الصالحين درجة ببلاء فبلغها والديَّ بالعافية


 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 18-06-2008, 05:30 AM
الصورة الرمزية لـ sn3ah
sn3ah sn3ah is offline
:: عطاء بلاحدود ::
 





sn3ah will become famous soon enough
 

 

"

إقتباس
الثرثارون الطعانون يقضون أعمارهم في حسرة, ولا يأتون ما ينفعون به أنفسهم ولا غيرهم, ورأيت منهم جماعاتٍ ماتوا بغيظهم, وكان مَنْ نجحوا مِنَ الفريق الذي يقلل من الاعتراض

من يعطي نفسه فرصه لسماع مثل هذا الكلام سيعيش طيلة عمره والوساوس ملازمة له
-
صدق اللي قال
كلام الناس لا بيقدم ولا يأخر كلام النااس ملامة وغيره مش اكثر

شكرا لانتقائك


 


::: التوقيع :::


شكراََ لكم :$
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنتُ من الظالمين


 
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 18-06-2008, 09:22 AM
الصورة الرمزية لـ سعد الحامد
سعد الحامد سعد الحامد is offline
ابو عبدالرحمن
 






سعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the rough
 

 

إقتباس
ولقد بلغت القحة ببعض أصحاب النفوس الصغيرة أن توهمت أن كل أعمالها سديدة لا تستحق إلا الإعجاب والتقريظ".

أحسنت ابو الشيخ

مقال جميل جداً

ومن راقب الناس مات هماً

ولكن بنفس الحاله يجب ان نراعي من حولنا

حقيقة هناك خيط رفيع بين المسألتين

لك كل التقدير

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 18-06-2008, 11:41 AM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة بياض الروح

الناس قد تلوك الشخص فلا تبقي على شيء

ولكن

الا يوجد مصطلح وسطي بين المبالاة والامبالاة !

أيمكن أن أبالي تارة لأرتقي بذاتي

ولا أبالي تارة أخرى كي لا أختنق !



مقال راقي



سلمت لإنتقائك



أهلاً بالفاضلة الكريمة بياض الروح


أشكرك على جميل رقمك

وهذا الوسط مطبوع في عالم الواقع

من لايبالي تارة ويبالي تارة ...

فإن نفسيات الأشخاص تختلف



مع التحية



أخوك

 


::: التوقيع :::

[/size]


 
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 18-06-2008, 11:44 AM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة جويرية
المبالاة بكلام الناس من صفاتي
والتأثر أيضاً
لكن يمكن اللي مخفف علي إني ما أحب أشيل على أحد لأن سلامة الصدر تعنيني أولا قبل غيري
يعيطك العافية أبو الشيخ




أهلاً بالنبيلة أخيتي جويرية ...


قل من يسلم من الالتفات إلى كلام الناس

وسلامة الصدر تميز ليس لكل أحد



رفع الله قدرك



مع التحية



أخوك

 


::: التوقيع :::

[/size]


 
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 18-06-2008, 11:45 AM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة sn3ah
"



من يعطي نفسه فرصه لسماع مثل هذا الكلام سيعيش طيلة عمره والوساوس ملازمة له
-
صدق اللي قال
كلام الناس لا بيقدم ولا يأخر كلام النااس ملامة وغيره مش اكثر

شكرا لانتقائك






أهلاً بأخيتي سنعة



نعم :


من راقب الناس مات هماً


شكر الله لك



مع تحيتي



أخوك

 


::: التوقيع :::

[/size]


 
الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 18-06-2008, 11:48 AM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة سعد الحامد
أحسنت ابو الشيخ

مقال جميل جداً

ومن راقب الناس مات هماً

ولكن بنفس الحاله يجب ان نراعي من حولنا

حقيقة هناك خيط رفيع بين المسألتين

لك كل التقدير



أهلاً بأبي عبدالرحمن



صحيح من راقب الناس مات هما ...

وسلامة الصدر وحسن الظن مطلب أولي ...


والمرء مشاعر وأحاسيس ...


والأمر يعود إلى تربية النفس والمجاهدة




مع ودي


محبك

 


::: التوقيع :::

[/size]


 
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 20-06-2008, 12:11 AM
الصورة الرمزية لـ شجرة طيبة
شجرة طيبة شجرة طيبة is offline
عضو v.i.p
 





شجرة طيبة is on a distinguished road
 

 

المبالاة بكلام الناس ....

لعــــــلي ممن يتأملون كــــلام الناس بوجه عام وغالبا بعدما أنتهي من عـــملي الذي رتبت له ،،،

والحمدلله على نعمة العـــقل الذي يميز مابين النقد بنوعيه ،،،

وصراحة أتقبل النقاش والنقد حول عمل خاص متى ما كان الأسلوب راقي ،،،

لكن ما يؤرقني فعـــــــــــــلا ،،، أن يؤخذ كلام الناس كمقياس للتقييم من قبل المسؤولين ...

وكلام المسؤول نفسه .... خاصة إن لم يكن متخصصا في مجال العمــــل ...

إنه لشيء مقيت حقا ،،، ولكنك مجبر على سماعه ،،، بل وتدفع ثمنه أحيانا ،،،

***

صباح أمس كنت أناقش واحدة من زميلاتي حول مسألة ما (تربوية) في العمل ،،، وكنت أشد من عـــزمها

حتى أقنعتها أن رسالتنا أمانة ننظر لما عند الله قبل تقييم ذاك المسؤول<<غير متخصص ولا مؤهل للنقد...

***
ما قرأته كان رائعا ...
تقبل مروري أستاذي الفاضل ...

 


::: التوقيع :::

|[.. | اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ | زَوَالِ نِعْمَتِكَ | وَ| تَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ | وَ | فُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ | وَ | جَمِيعِ سَخَطِكَ ..]|


 
الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 01-07-2008, 12:49 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

أهلاً بك ومرحبا


تعليقٌ حسنٌ


نعم الإشكال إن كان المسؤول يبني قرارة في شخص بناء على مايقال فيه

بلا تثبت أو أن يخطو بقدمه نحو المُقَيم ليناقشه ويتفاهم معه حتى لايظلمه ...

فمن الناس من هو حاسد أو حاقد أو منافق أو نمام ....وهلم جرا



أما لما حدث بينك وبين الزميلة فتلك مسؤولية يحاسب عليها

المسؤول إن ظلم



أشكرك أخرى وأخرى



أبوالشيخ

 


::: التوقيع :::

[/size]


 
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 01-07-2008, 04:09 PM
بنت الجزيره بنت الجزيره is offline
عضو نشيط جداً
 





بنت الجزيره is on a distinguished road
 

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بسم الله الرحمن الرحيم


هناك قاعده جميلة في الحياة وهي انا لا اصدقعيني الا حينما اسمع باذني ني وارى بعيني

هناك اشخاص نفوسهم ضعيفة ينقدونك بطريقة تكسير مجاديفك
لدرجة انهم في النقد لا يذكرون ةلا حسنه من محاسنك
وعلاج هذ الحاله المرضية بان نبتسم في وجوههم ونكن مع الله ولا نبالي بكلام لا يقدم ولا يأخر مع ارادة قوية وثقة بالنفس

واكرر توقيعي
ارى كل نسان يرى عيب غيرة وعمى عن عيبه الذي هو فيه

 


::: التوقيع :::

التجارب تنمي المواهب، وتمحو المعايب،وتجعل العاقل حكيماً،والحكيم فيلسوفاً، وقد تشجع الجبان،وتسخي البخيل،وقد تقسي قلب الرحيم،وتلين قلب القاسي،ومن زادته عمى على عماه،فهو من الحمقى المختومي


 
الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 07-08-2008, 12:45 AM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

مرحبا بنت الجزبرة وأهلا


صحيح ما ذكرت وتكميم أفواه الناس من المحال



شكرا لك

 


::: التوقيع :::

[/size]


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 05:35 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www