الواسطة.. ظاهرة لا تقهر!! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أجهزة المحمول الصينيه وصحة الانسان ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    توقف رسمي لخدمة فايبر في السعودية ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أجمل وأروع مشروع بريال واحد فقط (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية ( آخر مشاركة : الطايل    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص وأجر خمس أوقاف بما فيها بئر للسقيا وجامع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

الواسطة.. ظاهرة لا تقهر!!

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 30-06-2004, 01:57 PM
ابن القويعية ابن القويعية is offline
عضو مثالي
 





ابن القويعية is an unknown quantity at this point
 
الواسطة.. ظاهرة لا تقهر!!

 

الواسطة والمحسوبية.. لم تتوقف عند حد الظاهرة فقط، بل تخطت ذلك بكثير حتى اصبحت طريقة حياة فالحصول على وظيفة الآن ايا كان حجمها وموقعها لا يحصل صاحبها عليها الا بطريق الواسطة.. وهو ما ادى الى ضياع حقوق الموهوبين واصحاب الحقوق الذين لا يعرفون وزيرا او مديرا، بينما المحظوظون يستولون على الوظائف الهامة. فهل هي مرض اجتماعي ام وسيلة من وسائل ظلم الاخرين؟ هل هي مقبولة ام منبوذة اجتماعيا؟ وما هو مصير الغالبية العظمى في ظل احتكار ذوي الوجاهة والمال لكليات النخبة سواء عسكرية او طب، هندسة، حاسب، لغات، لماذا يكثر الحديث عن الواسطة في هذه الايام؟

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 30-06-2004, 02:56 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

ابن القويعية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير على هذا الموضوع
وعلى ذكر الواسطة أذكر كلام عن الملك فيصل رحمه الله عندما قال تمكنت من القضاء على المشاكل إلا الواسطة
فهي مشكلة مزمنة في كل الأوقات وإذا كان لك واسطة وإلا أقعد ، كيف يمكن حلها!!!!!
بارك الله فيك

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 30-06-2004, 06:26 PM
ابوبدر ابوبدر is offline
مشرف سابق
 





ابوبدر is an unknown quantity at this point
 

 

اهلين اخوي ابن القويعية

شكرا على هذاالموضوع المميز

بالفعل الواسطة ( الظلم ) تشكل لنا عائق كبير في انجاز اي معاملة لنا وحتى على حساب صاحب الحق

اخوي داورد

حلها سهل لبعض الناس

يكون قوي حجة

مكلماني (( يعني لسانه )) طوله خمسطعش متر

مايخاف من العواقب ( مطنش )

واثق من نفسه


يكفي بس انه يكون صاحب حق


تحياتي للجميع

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 15-07-2004, 09:33 AM
ابن القويعية ابن القويعية is offline
عضو مثالي
 





ابن القويعية is an unknown quantity at this point
 

 

اخواني الاعزاء

dawerd

ابوبدر

مشكورين على الرد والمشاركة في الموضوع

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 15-07-2004, 09:33 AM
ابن القويعية ابن القويعية is offline
عضو مثالي
 





ابن القويعية is an unknown quantity at this point
 

 

أعترف بأن الحديث عن الواسطة يتحول الى حديث مجتر وغير ذي معنى عدا كونه اسطوانة قديمة لا يقدم ولا يؤخر.
وبقدر ما كانت الواسطة داء يشتكي الكثير منه, أصبحت مع الزمن دواء يبحث عنه الجميع بلا استثناء.
لم تعد الواسطة تمثل إشكالية وطنية في السنوات الاخيرة قدر ما كانت كذلك قبل بضعة عقود لانها وبفعل عوامل الزمن والتقادم اندمجت في النسيج الاجتماعي واصبحت جزءا لا يتجزأ من المسلمات الاجتماعية والانماط السلوكية السائدة. فالقيام بهذا الدور لم يعد عملا نشازا بل صار واحدا من المظاهر السلوكية الطبيعية على المشهد الرسمي والشعبي. اما من يتطوع للقيام بهذه المهمة فلم يعد شخصا خارجا عن القانون بقدر ما هو رجل موقف وفزعة, فيما تحول من يلتزم بالنظام الى رجل (معقد) و (مافيه خير) و (ماعنده سالفة) إيذاناً بهضم آخر فصول الواسطة في نظامنا الاجتماعي والقيمي.
كلنا نلعن الواسطة ونتبرأ من اوزارها لكننا اصبحنا جميعا نشارك فيها بشكل او بآخر حسب العرض والطلب, وكلنا لا يتورع في وصف بعض مظاهرها باقذع الاوصاف لكننا لا ننبس ببنت شفة عندما تكون من نصيبنا, وهنا تبدو ازدواجية المعايير في ابلغ صورها واشكالها.
هذه ليست ظاهرة مرضية كما يحلو للبعض وصفها بل عرض واحد لمرض (الرعاش الاجتماعي) فهناك خلل واضح في منظومة قيم العدالة الاجتماعية وخلل في شرعنة الانظمة وخلل في النظام الاجتماعي وهي كلها دوائر متداخلة خلقت هذه البيئة الخصبة لانتشار هذه الظاهرة وغيرها.
ومع احترامي لكل الذين يرون بأن هذه الظاهرة اخترقت النظام الاداري فان هذا النظام هو الذي ولدت من رحمه هذه الظاهرة اساسا لانه مصمم على النحو الذي كان يسمح بتفشي كل اشكال البيوقراطية واخواتها.
(الواسطوقراية) احد علوم الادارة الجديدة الذي ينبغي ان يؤسس له في معاهدنا وكلياتنا المعنية بالادارة باعتباره اصبح يشكل نمطا اداريا غير مسبوق, فعلومنا الادارية لاتزال مستوردة بل ومعلبة لا علاقة لها بالبيئة الادارية المحلية وتقاطعاتها الاجتماعية وبالتالي لا تتعاطى مع الواقع المعاش بل مازالت تنظر في المطلق.
كم يا ترى تأثير الواسطة افقيا ورأسيا وكم هي تكاليفها الاقتصادية ورغم ذلك هل سمعتم بأي جامعة أو مؤسسة قدمت بحثا وطنيا يتتبع هذه الظاهرة ويمسح آثارها وتكاليفها واسبابها والى اين تقودنا?
بطبيعة الحال فالواسطة لون من الوان الفساد الاداري موجودة في كل المجتمعات مع اختلاف النسبة والفارق وبالتالي يتصل الحديث عنها في اي مجتمع بخصوصية النظام السياسي والاجتماعي الذي يمكن ان تصبح من خلاله الواسطة ظاهرة موضوعية تجد مرجعيتها في ذلك النظام او ذاك.
من هنا فان مواجهتها ينبغي ان تكون في هرمها وليس في قاعدتها فقط وهو مالن يتحقق الا من خلال عقد اجتماعي جديد يعيد -فيما يعيد- انتاج الآليات والادوات التي قامت عليها في الاساس.

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 10:49 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www