عبادة القلة a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

عبادة القلة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 04-05-2008, 03:32 PM
فتى الاسلام فتى الاسلام is offline
عضو نشيط جداً
 





فتى الاسلام is on a distinguished road
 
عبادة القلة

 

عبادة القلة


أ.د. ناصر العمر

خلق الله تعالى الخلق لعبادته فقال: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) (الذاريات:56)، فالعبادة هي الغاية من الخلق، ومن الخطأ الفادح أن نحصر الغاية من خلقنا في بعض الأفعال التعبدية كالصلاة وصيام رمضان وحج البيت فقط، فالعبادة أوسع وأشمل من أن تحصر فيما ذكر، ومن العبادات التي يغفل كثير من الناس عنها عبادة الشكر بمعناها العام والذي بعضه تلك العبادات الجليلة المذكورة.

ولمحل الشكر في دين الله تعالى حرص الأنبياء عليهم السلام وهم أئمة الدعاة وقدواتهم على تذكير أقوامهم بشكر نعم الله عليهم وذكروا لهم بعض ثمار الشكر التي تصيبهم في الدنيا والآخرة إن هم قاموا بواجب الشكر، قال الله تعالى: (وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الْأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِنْ سُهُولِهَا قُصُوراً وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتاً فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ وَلا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ) (الأعراف:74).

قال الطبري رحمه الله: "قوله: (فاذكروا آلاء الله) يقول: فاذكروا نعمة الله التي أنعم بها عليكم"(1).
قال الألوسي رحمه الله: "فاذكروا آلاء الله أي نعمه التي أنعم بها عليكم"(2).
وقال القرطبي رحمه الله: "الذكر للنعمة سبب باعث على شكرها ومن شكر فقد أفلح"(3)، وفي هذه الآية الكريمة موعظة بليغة من صالح عليه السلام حيث أمر قومه بالشكر لما في الشكر من إرضاء لله تعالى فعبادة الشكر تدل على أن المتعبد بها راض عن المنعم رضا دفعه إلى مقابلة الإنعام بالشكر والعرفان، كما تدل على صحوة القلب فالغافل لا ينتبه لنعم الله تعالى فيشكرها.

وقال الله تعالى مخبراً عن نوح عليه السلام: (وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتاً ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجاً وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطاً لِتَسْلُكُوا مِنْهَا سُبُلاً فِجَاجاً) (نوح: 17-20)، وقال هود عليه السلام لقومه: (وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (الأعراف: من الآية69)، وقال شعيب عليه السلام: (وَاذْكُرُوا إِذْ كُنْتُمْ قَلِيلاً فَكَثَّرَكُمْ) (الأعراف: من الآية86)، وقال موسى عليه السلام: (وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنْجَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ) (إبراهيم: 6-7)، وغيرهم من الأنبياء كثير كلهم يذكر قومه بما أنعم الله عليهم من النعم وينبههم إلى أهمية شكرها.

وقد أمر الله تعالى أنبياءه الكرام بهذه العبادة الجليلة من ذلك أمره نبيه الكريم موسى عليه السلام بعبادة الشكر، مما يد على أن غيره بهذا الأمر أولى فقال الله تعالى لموسي عليه السلام : (فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ) (الأعراف: من الآية144).
وقال تعالى: (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلا تَكْفُرُونِ) (البقرة:152)، وقال تعالى عن سبأ: (كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ) (سبأ: من الآية15)، وقال تعالى لنبينا الكريم وأصحابه: (وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (الأنفال:26)، وقال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ) (البقرة:172)، وقال تعالى: (وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) (العنكبوت: من الآية17)، وقال: (وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ) (لقمان: من الآية12)، وقال تعالى: ) أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ)(لقمان: من الآية14).

والشكر صفة من صفات الله تعالى، وقد تضمنها اسم من أسمائه فقد سمي نفسه الشكور، وذلك لأن صفة الشكر صفة كمال وحسن، والله تعالى متصف بالأسماء الحسنى والصفات العلى، قال تعالى: (إِنْ تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ) (التغابن:17)، وأبان أنه يشكر للصالحين أفعالهم، ويجازيهم عليها بالحسنى، قال الله تعالى: (فَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ) (الأنبياء:94)، وأوضح أنه يعرف من تعبده بهذه العبادة العظيمة عبادة الشكر، فالشاكر معروف بهذه الصفة الفاضلة لدي ربه تعالى، ومن عرف الله منه ما يحب من الصفات أكرمه وقربه، قال الله تعالى مقرراً: (أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ) (الأنعام: من الآية53)، وبين أن عباده في مأمن من عذابه إن هم امنوا وشكروا، فقال تعالى: (مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَآمَنْتُمْ وَكَانَ اللَّهُ شَاكِراً عَلِيماً) (النساء:147).

فإن كانت عبادة الشكر بتلكم الأهمية التي دعت هؤلاء الأنبياء الكرام للتأكيد عليها والحث على التقرب إلى الله تعالى بها فهي إذا جديرة بالوقوف معها، والتأمل فيها، والتذكير بها, ولنعلم أن هذه العبادة الجليلة ليست ذكراً باللسان فقط بل تمام تحقيق هذه العبادة لا يكون إلاّ بلزوم شرع الله والتعبد له به قولاً وفعلاً واعتقاداً، فالموفق من أعانه الله على ذلك ويسر له أسبابه، اللهم إنا نسألك أن تعيننا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.

________________
(1) جامع البيان، 5/537.
(2) روح المعاني، 8/164.
(3) الجامع لأحكام القرآن، 2/317.

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 04-05-2008, 05:32 PM
الصورة الرمزية لـ المصباح المنير
المصباح المنير المصباح المنير is offline
مشرف القسم الشرعي
 





المصباح المنير will become famous soon enough
 

 

فتى الإسلام

نقل موفق


إقتباس
ولنعلم أن هذه العبادة الجليلة ليست ذكراً باللسان فقط بل تمام تحقيق هذه العبادة لا يكون إلاّ بلزوم شرع الله والتعبد له به قولاً وفعلاً واعتقاداً

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 04-05-2008, 05:38 PM
الصورة الرمزية لـ مستشارك
مستشارك مستشارك is offline
نبض المنتدى
 





مستشارك is on a distinguished road
 

 

( ولئن شكرتم لازيدنكم ولئن كفرتم ان عذابي لشديد) وبالشكر تدوم النعم 00وقيل النعم سيارة ان شكرت قرت وان كفرت فرت 00جزى الله الشيخ الدكتور ناصر العمر وجزاك خيرا

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 05-05-2008, 10:03 PM
الصورة الرمزية لـ فراشة ابوها
فراشة ابوها فراشة ابوها is offline
عضو مبدع
 





فراشة ابوها will become famous soon enough
 

 

جزاك الله خير

جعله في ميزان حسناتك

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 05-05-2008, 11:06 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالله الأصيقع
عبدالله الأصيقع عبدالله الأصيقع is offline
مشرف لجنة المقابلات
 





عبدالله الأصيقع will become famous soon enough
 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله خير

ننتظر جديدك

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 06-05-2008, 07:08 AM
فتى الاسلام فتى الاسلام is offline
عضو نشيط جداً
 





فتى الاسلام is on a distinguished road
 

 

أبوإبراهيم


شاكر


لك


مرورك

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 07-05-2008, 12:42 AM
الصورة الرمزية لـ الخود بنت سعود
الخود بنت سعود الخود بنت سعود is offline
عضو مستمر
 





الخود بنت سعود is an unknown quantity at this point
 

 

لئن شكرتم لازيدنكم ولئن كفرتم ان عذابي لشديد..
شكرااا شووووكررررن تشكراااات شكريييااااا ثاااانكيييوو ع الموضوع التذكيري وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين
مره قريت انو فالمااااضي في واحد راح لمكه وهناااااك سمع اعرابي متعلق باستار الكعبة ويقوول ..اللهم اجعلني من عبادك القليل..اللهم اجعلني من عبادك القليل ومايدعي غير هالدعاء وبس ساله صاحبنا منهم عباد الله القليل رد الاعرابي ..يقول الله عز وجل وقليل من عبادي الشكور................

اللهم اجعلنا من عبادك القليل

وفي قصة سليمان عليه السلام... فلما راه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ليبلوني ااشكر ام اكفر ومن شكر فانما يشكر لنفسه ومن كفر فان ربي غني كريم
اللهم اجعلنا من عبادك الشاكرين

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 08-05-2008, 12:02 PM
فتى الاسلام فتى الاسلام is offline
عضو نشيط جداً
 





فتى الاسلام is on a distinguished road
 

 

مستشارك


شاكر


لك


مرورك

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 11-05-2008, 07:14 AM
فتى الاسلام فتى الاسلام is offline
عضو نشيط جداً
 





فتى الاسلام is on a distinguished road
 

 

فراشة أبوها

مشكورة


على

المرور

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 02:59 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www