مكاشفة حوارية مع الكاتب سعد البواردي a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > قسم قبيلة بني زيد > تـاريـخ وأنسـاب الـقـبيلة
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

مكاشفة حوارية مع الكاتب سعد البواردي

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 23-06-2004, 01:30 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
مكاشفة حوارية مع الكاتب سعد البواردي

 


نشر هذا اللقاء في المجلة العربية في العدد327 السنة29 ربيع الأخر1425ه يونيو2004م واليكم نصه:
كل إنسان وصل إلى ذرى القمة، وترك بصمة في أي مجال من مجالات العطاء والمسؤولية والإبداع، لابد وأن هناك لحظات ما في سنيه الأولى، قد يكون لها الكثير من التأثير في مسار حياته، وربما هي لحظات التوجه الذاتي ليبدأ الخطوات الأولى نحو "الألف ميل" وحينما نستضيف إنسانًا بحجم الأستاذ سعد بن عبدالرحمن البواردي فإننا نقف مشدودين لبساطة قلمه، وروعة فكره وقدرته على اختصار العبارات في "كلمات". الشاعر سعد البواردي غني عن التعريف فقد خدم الشعر أكثر من خمسة عقود وظل وفيًا للكلمة، وسأكتفي في الأسطر الآتية بعرض الرسالة التي سطرها بعد فراغه من الإجابة عن الأسئلة التي بعثتها إليه: الأخت الفاضلة فاطمة العنقري من خلال ركام أسئلتها ومن خلال زاويتها "الخطوات الأولى ومشوار الألف ميل" لم تُبق ولم تذر أسئلة بمساحة الألف ميل سوف تجهد الإجابات أيًا كانت موجزة وما على الإجابات إلا أن تستجيب للأسئلة ولكن في حدودها الدنيا.

وتفضلوا بالولوج إلى عالم ضيفنا في خطواته الأولى:

ما الذي تحمله البطاقة التعريفية للأستاذ سعد البواردي؟
- اسمي سعد بن عبدالرحمن بن محمد البواردي، ولدت بمحافظة شقراء، وذلك في 10/8/1348هـ. ولم أحصل إلا على الصف الثاني متوسط وأنا الآن متقـاعــد عــن العمــل منــذ 17 عامًا بعد أن ناهزت الستين، وعنواني الدائم هو مدينة الرياض ص.ب231185، الرمز البريدي: 11321، ناسوخ 2053338. ومجالات الكتابة وليس الإبداع، الشعر، والنثر، والقصة والنقد، وهي الهواية نفسها إذا ما أضيفت إليها القراءة.

لو طلبنا الوقوف مع السيرة العملية للأستاذ سعد البواردي فكيف ستكون هذه الوقفة؟
- بداية في حقل الوظيفة التجارية فالوظيفة الحكومية في وزارة المعـــارف -سابقًا- وزارة التربية والتعليم حاليًا فملحق ثقافي في بيروت ثم القاهرة وهي بالتفصيل الممل مدير العلاقات العامة، مدير إدارة مجلة المعرفة، سكرتارية المجلس الأعلى للتعليم والمجلس الأعلى للعلوم والفنون والآداب داخل المملكة، ثم أصدرت مجلة الإشعاع الشهرية بمدينة الخبر عام 1375هـ وأشرفت على مجلة المعرفة التي تصدر عن (وزارة المعارف) ثم النشرة العلمية في بيروت.

أما بالنسبة للحقل التجاري فقد عملت موظفًا متواضعًا لدى المرحوم محمد السيف بالأحساء والمرحوم الشيخ عبدالرحمن القصيبي بالخبر وأخيرًا لدى الشيخ عبداللطيف العيسى في المدينة نفسها.

من هم المعلمون الذين تختزنهم في الذاكرة؟
- المعلمون في الذاكرة كثر أبرزهم المرحوم الشيخ عبدالمجيد حسن مدير أول مدرسة أنشئت بشقراء في الستينيات، والأساتذة عبدالله الخربوش، وإبراهيم الجهيمان، وسويلم نافع، وإسحاق كردي، ومن دار التوحيد بهجت البيطار -رحمه الله- وابناه يسار وعاصم، ومحمد المجداوي، والشيخ الخليفي -رحمه الله- وعبدالله المسعري، ومعذرة لمن لم أذكره.

شخصيات اجتماعية لاتزال تتذكرها؟
- الشخصيات الاجتماعية التي احتفظ بذكرياتها كثيرة من أبرزها الشيخ حمد الجاسر -رحمه الله- وعبدالكريم الجهيمان وناصر المنقور وعبدالمحسن المنقور وأحمد المانع ومحسن باروم وحامد دمنهوري وعبدالوهاب عبدالواسع وعبدالله الوهيبي ود.غازي القصيبي وعبدالله الماجد وإبراهيم التركي وعبدالمقصود خوجة وعبدالله النعيم وإبراهيم الحجي وسعد أبومعطي وفهد المارك والشيخ محمد الجبير، والشيخ عبدالله بن محمد آل الشيخ، وأكثر من هؤلاء استميحهم العذر فكلهم في مخزون الذاكرة الجميلة موجودون.

ما الأسماء التي كانت تتردد في وسائل الإعلام ولازال صداها معك؟
- أحمد السباعي، محمد حسن فقي، ضياء الدين رجب، حمزة شحاته، حسين سرحان، محمد حسن عواد، عبدالله بن بخيت، عبدالله العثيمين، مسافر، عبدالله الحامد، عبدالله شباط، خليل الفزيع، يوسف الشيخ يعقوب، محمد العلي، إبراهيم الناصر، إبراهيم العواجي إلى جانب آخرين عشت معهم وعايشتهم قراءة واستقراء لمعطياتهم الفكرية.

من الكتَّاب الذين كنت تقرأ لهم في بداياتك؟
- قرأت لهؤلاء أبي العلاء المعري، المتنبي، إيليا أبي ماضي، أبي القاسم الشابي، توفيق الحكيم، نزار قباني، ميخائيل نعيمة، عمر أبوريشة، طه حسين.

إذن ما أول كتاب قرأته، وماذا أضاف لك؟
- أول كتاب قرأته القرآن الكريم في الكتاتيب وأول كتاب استقرأته دعاء الكروان لطه حسين. لكن في القرآن روحانية وفي الثاني نفحة إنسانية.

>> في أكثر الأحيان يأخذنا الحنين نحو أماكن عشنا فيها وخطونا أولى خطواتنا بها فما الأماكن التي ارتبطت بالخطوات الأولى بالنسبة لك؟

- المواقع المكانية المرتبطة بخطواتي الأولى كانت أزقة شقراء وشوارعها الضيقة، وكثبان رمالها، ونخيلها وسواقيها وأسواقها المتواضعة كانت مسارح للطفولة ومرتعًا للصبا وموقعًا للهو الطفولي الجميل النبيل رغم شقاوته وقسوة أيامه.

مواقف عشتها في سنيك الأولى، ترى أنها تشير إلى جانب من النسيج الاجتماعي والحضاري للمجتمع آنذاك؟
- هذه الأماكن بأناسها الطيبين بنسيجها الاجتماعي، بترابطها الأسري، بتكافلها الفطري رسمت أجمل لوحة للتعايش بين الناس، عجزت الحضارة المادية التي نعيشها اليوم أن تستعيد مكانتها وخصائصها ومفردات لغتها.

إذن ما الخطوة الرئيسة التي حددت مسار حياتك؟
- في حياة كل واحد منا صدف ومفاجآت تحول مسار حياته دون أن يخطر ذلك على باله وعلى توقعاته كنت أشغل وظيفة تجارية تتولى بيع قطع غيار السيارات توظفت عليها وتوطدت علاقتي بها وتجذرت ثقافتي بمسمياتها، كانت هي الهدف الأول والأخير لكسب العيش وحصل ما ليس في الحسبان ظروف طارئة مرت بحياتي قسرًا أعادتني إلى مسقط رأسي كي أقضي فيه عامًا دون أن أبرحه على أن لا أعود من حيث أتيت من جراء مكيدة دفعت ثمنها غاليًا ولدعواتي فتحت أبواب الرحمة. وجدت مستقبلي يحط بي أمام بوابة ثقافة المعارف عوضًا عن ثقافة قطع الغيار من يومها تحدد خط سير حياتي كما كنت أتمنى هذه النقلة التي تمت في مطلع عام 1378هـ.

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 23-06-2004, 01:30 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

عرفت ككاتب وشاعر وناثر وناقد، فمتى كانت أولى كتاباتك؟
- الكتابة الأولى كانت عام 1364هـ أي منذ خمسين عامًا، حيث طرحت صحيفة البلاد السعودية مسابقة للقصة القصيرة على مستوى الشباب، أسهمت بقصة تحت عنوان "على قارعة الطريق" تتحدث عن إنسانة لفظها المجتمع ورفضها ظلمًا وتجنيًا وتركها تفترش الرصيف دون مأوى هذه القصة البدائية كانت البداية الأولى والمحاولة الأولى على جادة الكلمة.

متى اطلعت لأول مرة على اسمك مذيلاً لمقالة.. وأين؟
- أول مقالة نشرت لي مذيلة باسمي هي قصة "على قارعة الطريق" في صحيفة البلاد السعودية عام 1364هـ.

أبرز ثلاث ظواهر في البيئة التي نشأت فيها، وأثرت فيك؟
- في الحياة ظواهر كثيرة طبعت صورتها على نسيج حياتي وأثرت فيها الأولى: يوم أن مات أبي وتركني أعول أسرة كبيرة دون استعداد لتحمل مسؤولية فوق قدراتي المادية وطاقتي العمرية، وثانيها: يوم أن تغربت عن أسرتي بحثًا عن الرزق، وثالثها: حينما تعرضت لصدمات لا أقدر دفعها.

برامج إذاعية أو تلفازية كانت تشدك، وتتابعها؟
- كل برنامج إذاعي أو تلفازي يخاطب العقل ويثري التجربة الحياتية ويعمق روح الحب والألفة يشدني إليه أيًا كان مقدمه.

موهبة دون غيرها كنت تتمنى أنك تملكها.. ولماذا؟
- تمنيت لو كنت أمتلك موهبة الإصلاح والإفصاح عن كل ما يجيش في النفس من خواطر ومشاعر إنسانية كي أعبر عنها بشجاعة.

برنامج إذاعي أو تلفازي تتذكره؟
- من أهم البرامج المتلفزة التي أحرص على مشاهدتها الشريعة والحياة للشيخ يوسف القرضاوي.

أول رحلة لك خارج المدينة التي عشت فيها طفولتك وكذلك خارج أرض الوطن وكيف تتذكر لحظاتها؟
- أول رحلة في حياتي قمت بها من مسقط رأسي شقراء كانت إلى مدينة عنيزة للالتحاق بالمدرسة الابتدائية فيها عام 1357هـ أتذكرها جيدًا وكيف كان زملائي الأعزاء يطلقون عليَّ اسم (الشقراوي) فيتصبب العرق من جبيني دون أعرف لماذا؟

أنت شاهد على تحولات أساسية للمجتمع السعودي، والعربي؟
- أنا واحد من آلاف الشهود الذين تابعوا تحولات مجتمعنا السعودي من مجتمع شبه مغلق إلى مجتمع شرع نوافذه وأبوابه للانفتاح بداية من الستينيات يوم أن اتسعت دائرة المعرفة والتعلم ويوم أن عاش عالمنا العربي عصر التحولات السياسية والانعتاق من وثائق الاستعمار كانت نقلة من تاريخنا الوطني والعربي لا تنسى بوهجها واستشعارها للحرية.

ما التحولات التي لم تحدث حتى الآن؟ وترى أنه من المتأخر عدم حدوثها؟
- من الصعب التكهن بما سيأتي من تحولات منتظرة على مجتمعنا السعودي فنحن نعيش عصر المتغيرات، وزمن العولمة الذي يطرق الأبواب وقد يلج من داخلها دون استئذان، وما اتمناه لصالح مجتمعنا أن يمتلك الحيطة من نفسه، وإن يملك حرية اختيار ما يناسبه علميًا وثقافيًا واجتماعيًا واقتصاديًا شـــــريطة أن يحتفظ لنا بثوابت أصالتنا وتاريخنا ومعتقدنا، ألاّ نذوب في مجرى الآخرين ونفتقد شخصيتنا ونتحول إلى مجرد تابع قابع تحت مظلة الظل.

ما أهـــم ثـــلاثة تحـــولات تــرى -أيضًا- أنها أحدثت نقلة في مجتمعنا؟
- أهم ثلاثة تحولات أحدثت نقلة في مجتمعنا على ما أحسب الأول: زيادة رقعة التعليم على مستوى الرجل والمرأة، أما الثاني: الطفرة المادية التي حققت بنية أساسية ضرورية بدونها لا يمكن لعجلة الحياة أن تتحرك، وثالثها: بداية المشروع الصناعي الذي يمثل نواة للاحتياجات المستقبلية.

ما القيمة التي افتقدناها في خضم هذه التحولات؟
- هذه التحولات الثلاثة ذات القيمة والإمكانات المادية استلبت من المجتمع بعض خصائصه الأسرية، وعلاقاته المجتمعية، وأفرزت مساحة بين الواجد والمعدم لم تكن مألوفة من قبل، وشكلت جيلاً جديدًا بمذاق جديد وذوق جديد يختلف جذريًا عن سابقه إلى درجة التباعد المقلق.

ما الثوابت التي افتقدها المجتمع العربي؟
- عالمنا العربي جزء من عالمنا الكبير يتغير سلبًا أو إيجابًا بما يدور حوله ولأن حركة التغيير لا تعرف الحدود ولا السدود فإنها تلج إليه حاملة معها كل المؤثرات الخارجية وهنا يبدأ الصراع بين مصطلح قديم وآخر جديد أيهما الأكثر صمودًا هو الأقوى ولأن عالمنا العربي لايملك الحصانة من نفسه فقد اهتزت جوانب من صور حياته الثقافية والاجتماعية والسياسية وأصبح رهينة لما يدور حوله من أحداث وحوادث، أمكن لها اختراقه وجعله في موقف رد الفعــل لا الفعل وهنا تكمن الخطورة.

ما أهم ثلاثة مآخذ في الوطن العربي؟
- يمكن إجمال ذلك في: انقسامه على نفسه واتفاقه على أن لا يتفق في قضاياه المصيرية المشتركة وانتظاره لما سيأتي دون إعداد واستعداد من أجل مواجهته، إنها التحولات السلبية نفسها التي استلبت منه قوته، ووحدته ومواجهته.

إذًا ما التحول الذي لم يحدث حتى الآن في العالم العربي؟
- بالنظرة نفسها لا يملك أحد استطراق الغيب وكشف خباياه كي يتحدث عن التحولات التي لم تأت بعد على مستوى عالمنا العربي، المستقبل مليء بالمفاجآت، إلا أن الاستقراء للحاضر ورعوده وغيومه، وما تنذر به من طوفان جارف يجعلنا نتوجس الخطر، ونحسب له ألف حساب؛ فالصراع من حولنا وفي دواخلنا محتدم، لأننا مستهدفون، يكفينا أن نتطلع إلى ما جرى على أرض الرافدين، وداخل فلسطين المحتلة، والتلويح بالعصا الغليظة بين فينة وأخرى من جراء اختلاق اتهامات جائرة ما أنزل الله بها من سلطان، أشياء تسلمنا إلى الخيفة، وتحتم علينا معشر العرب أن نذيب خلافاتنا، وأن نتوحد في مواجهة أخطار الغد حتى لانؤكل يوم أكل الثور الأسود أو الأبيض لا فرق.

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 23-06-2004, 07:09 PM
الصورة الرمزية لـ زكي بن سعد أبومعطي
زكي بن سعد أبومعطي زكي بن سعد أبومعطي is offline
فتى بني زيد
:: الإدارة ::
 






زكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura aboutزكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura about
 

 

لاحرمنا الله من جهودك يا عميدنا الفاضل


وأكثر الله من أمثالك

 


::: التوقيع :::

منقــطع مــؤقــــتاً عــن الدخــول للمنتـــدى


 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 25-06-2004, 02:10 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

الله يجزاك خير أخوي الغالي فتى بني زيد

ومشكور على مرورك وردك على الموضوع

تحياتي لك

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 25-06-2004, 02:56 PM
الصورة الرمزية لـ ظمـــ ثهلان ــأ
ظمـــ ثهلان ــأ ظمـــ ثهلان ــأ is offline
راعية محل
 





ظمـــ ثهلان ــأ is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خيراً أخي عميد بني زيد بصراحه تغيب وتعود لنا بمواضيع رائعه..
بارك الله فيك وجزاك الله الجنه ونتمنى لا لايغيب قلمك كثيراً عن هنا..

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 25-06-2004, 03:12 PM
الصورة الرمزية لـ فتـ شمالات ـى
فتـ شمالات ـى فتـ شمالات ـى is offline
:: ابو سعد ::
 





فتـ شمالات ـى is an unknown quantity at this point
 

 

مشكور عميد

جهود تشكر عليها

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 25-06-2004, 06:46 PM
الصورة الرمزية لـ بنت المنقاش
بنت المنقاش بنت المنقاش is offline
عضو مستمر
 





بنت المنقاش is an unknown quantity at this point
 

 

تسلم اخوي عميد بني زيد
على هالمجهود..

تحياااااتي..

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 27-06-2004, 02:26 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

الأخت العزيزة والغالية / ظمـــ ثهلان ــأ
جزاك الله خير على ردك الطيب الذي يدل على طيب أصلك
وأسعدني مرورك وتعليقك وأتمنى دوام تواصلك

الأخ العزيز والفاضل /فتـ شمالات ـى
أشكر لك مرورك وتعليقك على اللقاء وكم أنا سعيد بمرورك هذا
كما هي سعادتي بتواصلك



الأخت العزيزة والمصون / بنت المنقاش
الشكر يتواصل أليك لمرورك وتعليقك على هذا اللقاء
وهذا الجهد هو بعض مما عندكم
سرني مرورك وتواصلك الطيب

تحياتي للجميع

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 16-07-2004, 03:07 PM
الصورة الرمزية لـ DrAmAt!C L!Fe
DrAmAt!C L!Fe DrAmAt!C L!Fe is offline
عضو نشيط
 





DrAmAt!C L!Fe is an unknown quantity at this point
 

 

أشكرك ياعميد بني زيد على نقلك لهذا الموضوع لسيرة رمز القبيلة في الأدب الأديب الشاعر الروائي سعد العبدرحمن البواردي نسأل الله له الصحة والعافية وطولة العمر

 


::: التوقيع :::

دع المقادير تجري في أعنتها #*# ولاتبيتن إلا خالي البالِ


 
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 31-07-2004, 09:26 AM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

الشكر موصول لك أخي العزيز أبو مساعد لردك ومشاركتك في الموضوع

والله يعطيك العافية

ونتمنى دوام تواصلك

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 31-07-2004, 09:37 AM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
الجزء الثاني من المكاشفة

 

الحظ.. الصدفة.. الظروف.. هل خدمك واحد من هذه العوامل بتغيير إيجابي في حياتك؟
- الحظ.. الصدفة.. الظروف عوامل ثلاثة تجسد هرمًا ثلاثيًا تلعب زواياه لعبتها الفجائية فتغير من مسار الحركة الحياتية لا أملك القدرة على التحديد، فالحظ وارد، والصدفة أيضًا لها دورها، والظروف أيضًا مساعدة، كل ما أملك قوله أن هذه العوامل مجتمعة كان لها الدور في رسم حياتي من جديد فبعد أن كانت ثقافتي تستغرق قطع غيار السيارات لأنها مسؤوليتي الوظيفية المتواضعة، إذا بها تتحول بفعل فاعل إلى ثقافة أقرب إلى النفس هي ثقافة المعرفة والتربية والتعليم حيث ألفيت نفسي طالبًا في صفها الوظيفي لدى (وزارة المعارف) آخذ وأعطي وأستزيد حتى جاءت النقلة المفاجئة التي لم أحسب لها حسابًا لتكن ضربة حظ أو لعبة ظروف أو عامل صدفة لا أدري أما تاريخ هذا التحول فعام 1378هـ.

هل هناك أفكار كنت تتحمس لها وأثبت الزمن فشلها؟
- لا أذكر أفكارًا تحمست لها وأثبت الزمن فشلها، أنا عربي أشرف بعروبتي التي هي أصلي.. ومسلم أعتز بعقيدتي التي هي الروح، ومازلت رغم الضبابية، ورغم السهام التي توجه هنا أو هناك لهذا أوذاك أرى في أصلي وجودًا، وفي عقيدتي توحدًا وتوحيدًا، بالاثنين على إيقاعهما أتحرك دون إحساس بالفشل.

لو ملكت الأمر في العالم لساعة واحدة فما أهم ثلاثة قرارات أساسية سوف تتخذها؟
- لو أني تملكت أمر العالم لساعة واحدة لحسمت أمره دون تلكؤ:

أولاً: لما أبقيت على ظهر البسيطة من أدوات حرب ابتداء من أكبر دولة إلى أصغر دولة، ثانيًا: لفرضت على المتخمين حق المعدمين حيث ينتفي الجوع وحيث أدوات الحب، وثالثًا: لجعلت من سلام العالم دستورًا لا يتجاوزه طامع ولا تخترقه مطامع.

ثلاث شخصيات تود مقابلتهم من التاريخ والعصر الحاضر والمستقبل فمن ستختار؟
- شخصيات ثلاث سوف أختارها من التاريخ صلاح الدين الأيوبي، سأقول له: "لماذا فعل الغزاة بنا ونحن كثرة في عددنا، أقلة في إعدادنا واستعدادنا"، ومن العصر الحاضر بوش الابن، سأقول له مقولة الشاعر: "ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع، سأقول له: إذا كان الإسلام تهمة وغدا الدفاع عن حرية الأوطان إرهابًا فإنني أشرف بهذه التهمة، سأقول له: تحرير العراق ليس حرية، لقد ذهب صدام حسين وستبقى العراق لشعبها حرة عربية مستقلة طال الزمن أو قصر"، وفي المستقبل سأختار أحفاد أحفادي وسأسألهم لو كنت حيًا هل حياتكم أسعد؟ وهل يومكم أسعد من أيام ماضيكم؟ خذوا من دروس التاريخ تجربة وعظة لحياتكم وحياة أبنائكم بالعلم وحده تصنعون الحياة.

في رأيك ما أهم ثلاثة أوصاف تصف بها القرن العشرين؟
- القرن العشرون يمكن توصيفه بأنه قرن الحروب، والكوارث الطبيعية والمآسي البشرية، هكذا عشناه وعايشناه.

لو طلب منك إرسال رسالة لشخص مسؤول أو مثقف فمن ستختار وما الرسالة؟
- رسالتي أخص بها أعز أصدقائي وأنبلهم وأعلمهم وأعقلهم؛ أخي الغالي صالح الحصين "شرف لك أن يتهمك أعداء الحياة والحرية بأنك وصل خير لمن يستحقون الخير، أنت الأبقى والأنقى".

رسالة لابنك ماذا تقول فيها؟
- أما رسالتي لولدي يابني: "أنت حيث تصنع نفسك".

بطاقة تبعثها لصديق باعد الزمان بينك وبينه فماذا تقول فيها؟
- بطاقتي أبعثها لأخي السفير محمد بن سعد البراهيم في القاهرة: أبدًا الزمن لم يباعد بيني وبينك، مسافات الود تطويها روح الحب لمن يستحق الحب.

صديق استمر معك من زمن الطفولة حتى الآن؟
- كثر هم الذين استمروا معي من زمن الطفولة، إلى مرحلة الكهولة، لعل أقربهم وأحقهم بالذكر هو أخي وشقيقي الدكتور محمد البواردي.

ما المشروع الذي تفكر فيه منذ الصغر وهل سيرى النور؟
- في صغري لم يكن للمشروعات نصيب في تفكيري، اللهم إلا أن امتلك مائة ألف ريال في حياتي واستريح وأريح، تحقق هذا المشروع وزادت بزيادته هموم الحياة وفشل مادتها، ومازال الحلم في الذاكرة يداعبني ويسخر مني ويضحك عليَّ.

موقف استفزك لدرجة الحزن وتملكتك رغبة الانتقام؟
- حياتي مليئة بالمواقف الضاحكة والمضحكة -وشر البلية ما يضحك- من الصعب استطراقها لأنها كثيرة ومثيرة لاتتسع لها صفحة أو صفحتان، قاسمها المشترك الأعظم أنني طيب القلب إلى درجة البلاهة. والسذاجة، كانت أرضية خصبة للمحتالين في استثمار هذا التغفيل للحصول على ما يريدون دون استرجاع ما حصلوا عليه حتى هذه اللحظة وكانت أيضًا أرضية خصبة لاستغفالي وإيقاعي في شرك أوراق العملة المزورة دون أن أدري، ولكن الله سلم، كل هذه المواقف استفزت مشاعري وثقتي في نفسي إلا أنها لم تصل إلى درجة الجنون ولا المحاكم ولا الانتقام.

موقف أبكاك وترك أثرًا فيك حتى الآن؟
- كثيرًا ما أبكي أمام مشهد حزين يستفز دمع العيون، الأطفال الذين يقتلون. الأبرياء الذين يشردون الأناس الذين يطاردون مشاهد مأساوية تستجلب الدموع من مآقيها لعل في مقدمتها مشهد الشهيد محمد الدرة الذي اغتاله الصلف الصهيوني وهو يحاول الاحتماء في أحضان والده دون أن يقدر إنه مشهد أبكى الكثيرين.

موقف أفرحك وغير من حياتك؟
- الموقف الذي فرحت له لأنه رسم خطاً جديدًا سعيدًا لحياتي كان زواجي الأخير الذي أنجبت منه أولادي واستقرت به حياتي بعد أن فشلت مرتين.

ما السر الذي في حياتك ولم يخرج حتى الآن؟
- سر في حياتي لن أبوح به، وإلا فقد سريته.

ما رأيك في المرأة؟
- المرأة أم وزوجة وبنت وأخت شريكة حياة، هي النصف الحلو ومصدر السعادة والحضن الدافئ، المرأة بدونها لا رجـــــل، والرجـــــل بـدونـها لا امرأة، شريكا حياة لهما استمرارية الحياة.

والثقافة والإعلام ماذا تقول عنهما؟
- الثقافة والإعلام جناحا طائر بدونهما لا يملك التحليق بعيدًا، لابد من ثقافة إعلام، وإعلام ثقافة، كلاهما مكمل للآخر متى أحسن استثمارهما.

وماذا تقول عن السياسة؟
- السياسة مقلب خداع، ومحور مناورة ظاهرها خادع، وباطنها غامض أفضل من السياسة الكياسة.

ما الفشل الذي تعرضت له في حياتك ولم يعلم عنه أحد؟
- فشل في حياتي لم يعلم عنه أحد جاء على شكل سرقة طفولية لجمل رومانسية انتزعتها من كتابات آخرين وأوظفها في مادة الإنشاء يعجب بها أستاذ المادة ويعطيني عليها درجات غير مستحقة.

صفقة ربحتها؟
- لا يوجد في حياتي صفقــات بقـــدر ما فيها من صفعات، أنا أجـهــل الأرقـــام أو لا أهتم بها، مرت بي تجارب تجارية كانت في مجملها فاشلة، طلقت المادة، وتزوجـت الحــرف الــذي لا يحتاج إلى اقتراض أو فوائد، أو رهن.. وارتحت..

صفعة تلقيتها ولم تستطع أن تردها؟
- الصفعة التي تلقيتها دون أن أرد عليها، يوم أن وشى بي صديق أمام مسؤول كبير كان السبب في إغلاق مجلة الإشعاع التي كنت أصدرها في مدينة الخبر، واستضافتي لبضعة شهور، ثم إقامتي في مسقط رأسي مدة عام، هذه هي الصفعة التي لم أرد عليها، وإنما احتسبتها لثوابها.

وصدمة تلقيتها من شخص لم تتوقعها منه؟
- هي نفسها الصدمة من شخص لم أتوقعها منه، سامحه الله.

ورحلة سرية لم يعلم عنها أحد؟
- جميع رحلاتي وتطوافي حول العالم معلنة، بل وبصحبة أسرتي تشاركني متعة السفر والمشاهدة.

إذًا ما أبرز أخطائك؟
- أبرز أخطائي أنني أتجاوز أخطاء غيري في حقي لأنني أكره أن أخطئ، بقدر كرهي لأن يحملني آخر خطأه، عيبي أنني سريع الغضب حين أستفز، سريع الرضى لحظة اعتذار، أميل إلى المجادلة، وإلى الاستفزاز متى كان موصلاً إلى محصلة ذات جدوى.

ومتى يفترس اليأس نفسك؟
- يفترس اليأس نفسي حين أشهد ظلمًا لا أقوى على دفعه، وظالماً لا أقوى على صفعه، ومتجاوزًا لا أقدر على منعه.

لو توقفنا قليلاً مع برنامجك اليومي فماذا سيكون؟
- حيث سكون الليل وهدوء الطبيعة تحلو القراءة والكتابة، وحيث الصخب والحر والقر يطيب السبات، صباحًا أفطر، وظهرًا أتناول وجبة الغداء، ومساء وجبة خفيفة تمنحني حـريــة الســهر إلى ما بعد صلاة الفجر، ساعات النهار مشحونة بمشاغل الحياة إلا ما يمكن اقتطاعه للسبات.

ما مؤلفاتك المنشورة وما أقربها إلى نفسك؟
- مؤلفاتي المنشورة هي على النحو التالي عشرة دواوين شعرية: "قصائد تتوكأ على عكاز، وقصائد تخاطب الإنسان وصفارة الإنذار وأغنيات لبلادي ورباعيات وإبحار ولا بحر وذرات في الأفق ولقطات ملونة وأغنية العودة وحلم طفولي"، كذلك كتاب قصة قصيرة بعنوان شبح من فلسطين إلى جانب سبعة كتب نثرية هي: "حتى لا نفقد الذاكرة، رسائل إلى نازك، فلسفة المجانين، أجراس المجتمع، وللسلام كلام، حروف تبحث عن هوية وثرثرة الصباح"، إضافة إلى سبعة وعشرين مؤلفًا لم تطبع تتناول الشعر والنثر والقصة والدراسة الأدبية، وبالنسبة لأقرب أعمالي الأدبية فلا أميز بين كتاب وآخر، كل واحد منها يعبر عن مرحلته وفق مقدوره واجتهاده، حتى المصاب منها بالزكام والإنفلونزا، أو بما هو أكثر ألماً أشفق عليه أكثر لأنه جزء من حياتي ومحصلة تجربتي في الحياة.

الجميع ركب في سفينة الحياة وواجه متاعبها فماذا تحفظ منها في أرشيفك الخاص؟
- رحلتي مع الحياة تجربة عمر فيها الكثير من الفشل وبعض النجاح، إنها أشبه بشريط الذكريات لمرحلة زمنية تعثرت فيها أقدام وتدثرت فيها أقلام أرشيفي اختزلته في سيرتي الذاتية المختصرة بكل إسقاطاتها ومحطاتها تم نشرها من خلال حلقات ثمان في مجلة الحرس الوطني.

ما أفضل شيء تصطحبه معك في ساعات الخلوة؟
- أفضل شيء اصطحبه معي في ساعات خلوتي قلمي، وكتابي، وما أمكن للذاكرة تجميعه.

لو قدر لعقارب الساعة أن تعود للوراء هل كنت ستختار الطريق ذاتها التي سلكتها؟
- ولماذا العودة إلى الوراء؛ وقد سلكت الطريق الذي هيء لي أن أسلكه بقناعة ورضى؟!

ما السؤال الذي كنت تتمنى أن نطرحه عليك، وآخر توقعت أن نسألك عنه؟
- وددت لو أن هذا السؤال تم طرحه: هل أنت راض عن نفسك؟! الإجابة بالقطع لا وتوقعت أن يطرح عليَّ هذا السؤال: ماذا بعد كل هذه الأسئلة؟! الإجابة لا شيء، مجرد ملء بياض أوراق يمثل ظاهرة صوتية لا مردود لها على أرضية الجدل الفكري الإبداعي الذي يضيف ويستضيف، هكذا وبهذه الصورة وعلى هذا النسق يتم الحوار مثل الحوار دون أن تخرج من إطار الدائرة المفرغة التي تتجه إلى الذات، لا إلى الحوارات، وجدلية الطرح لقضايا أهم من خصوصية الكاتب أو الشاعر، ومع هذا يبقى بعض الشـــيء ولا شيء.

 

الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 29-11-2004, 04:18 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
ملف متكامل عن الشاعر والكاتب وابن العم الأستاذ / سعد البواردي

 

هذا ملف متكامل عن الشاعر والكاتب وابن العم الأستاذ / سعد البواردي وقد نشر في المجلة الثقافية الصادرة عن مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر في العدد 85 ليوم الأثنين 17 ,شوال 1425
وهو عباره عن تعريف بالشاعر وبعض المقالات عنه واليكم نص مانشر في الصحيفة:

سيرة الشاعر البواردي بقلمه

الاسم: سعد بن عبدالرحمن بن محمد البواردي.
من مواليد شقراء حافظة محافظة الوشم عام 1348هـ.
أحمل ثلاث شهادات.
شهادة ميلادي .. شهادة ان لا إله إلا الله وان محمداً رسول الله.. والشهادة الابتدائية، لا أكثر ولا أقل.
أصدرت مجلة الإشعاع الشهرية بمدينة الخبر في المنطقة الشرقية بداية عام 1375هـ. صدر منها ثلاثة وعشرون عدداً.. ثم توقفت عن الصدور لأسباب خاصة بها.
أشرفت على إصدار مجلة المعرفة الفصلية التابعة لوزارة المعارف.. وللنشرة الإعلامية الشهرية في بيروت.
ساهمت بجهد متواضع في مجموعة من الصحف والمجلات منها:
صحيفة اليمامة، الجزيرة، اليوم، المسائية، قريش، الأضواء، الرائد، الفيصل، المعرفة الجديدة، المجلة العربية، الحرس الوطني، المنهل، أهلاً وسهلاً.
صدر لي عشرة دواوين شعرية، وسبعة مؤلفات نثرية، وكُتيب قصة قصيرة وهي:
1 أغنية العودة.. دار الإشعاع 1378هـ الرياض.. نثر.
2 أجراس المجتمع.. دار الإشعاع 1383هـ الرياض.. نثر.
3 فلسفة المجانين.. دار الإشعاع 1377هـ القاهرة.. نثر.
4 شبح من فلسطين.. دار الإشعاع 1377هـ القاهرة.. نثر.
5 ذرات في الأفق.. دار الإشعاع 1382هـ بيروت.. شعر.
6 لقطات ملونة.. دار الإشعاع 1383هـ بيروت.. شعر.
7 إبحار ولا بحر.. دار الإشعاع 1384هـ بيروت.. شعر.
8 وللسلام كلام.. الجمعية السعودية للثقافة والفنون 1401هـ الرياض.. نثر.
9 رسائل إلى نازك.. نادي الطائف الأدبي 1406هـ الطائف.. نثر.
10 قصائد تتوكأ على عكاز.. نادي الطائف الأدبي 1408هـ.. شعر.
11 قصائد تخاطب الإنسان.. دار الصافي 1409هـ الرياض.. شعر.
12 حروف تبحث عن هوية.. نادي المنطقة الشرقية 1419هـ الدمام.. نثر.
13 رباعياتي.. دار الإشعاع 1385هـ بيروت.. شعر.
14 حتى لا نفقد الذاكرة.. تهامة 1385هـ جدة.. نثر.
15 ثرثرة الصباح.. دار الإشعاع 1384 هـ الرياض.. نثر.
16 صفارة الإنذار.. دار الإشعاع 1384هـ بيروت.. شعر.
17 قصائد تخاطب الإنسان.. دار الإشعاع 1418هـ الرياض.. شعر.
18 حلم طفولي.. عبدالمقصود خوجة 1421هـ جدة.. شعر
ما لم يصدر من الكتب تسعة وعشرون مؤلفاً بعضها نثري أو شعري، أو قصصي.
شغلت في حياتي الوظائف التالية:
مدير إدارة العلاقات العامة، إضافة إلى إدارة مجلة المعرفة، وسكرتارية المجلس الأعلى للتعليم، و سكرتارية المجلس الأعلى للعلوم والفنون والآداب.. في وزارة المعارف.
الملحق الثقافي للشؤون الإعلامية في كل من بيروت والقاهرة، وزارة التعليم العالي.
لدي ولدان، وابنتان هما أهم رصيد أحتفظ به وأعتز به.
هذا هو كل ما في الأمر.. حصاد حياة فيها فشل وفي بعض جوانبها ما يدعو إلى الأمل.. والتوفيق بيد الله.

 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 29-11-2004, 04:19 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

البواردي..ريادة«الإشعاع».. ولغة «المعرفة»..!
البواردي صاحب الكلمة الحرة
د. إبراهيم العواجي

سعد البواردي هذا العلم الثقافي الكبير، القلم الذي لم يعرف الهدوء او الاستكانة او التوقف خلال عقود من الزمن شهدت مخاضات مؤلمة وانكسارات كثيرة اختفت من هول صدمتها أقلام وتلونت بسببها مداد وأوراق أقلام أخرى وتعرضت القضايا والهموم والشجون العامة الى عمليات تشويه. عقود عرفت كل أصناف الانتهازية والنفاق كما عرفت بعض المواقف النزيهة الملتزمة بالشأن الوطني بعيداً عن الالتزامات المؤدلجة.. هكذا ظل سعد البواردي الشاعر الأصيل الملتزم بقضايا الخير والحب والقيم الجميلة، والكاتب المتصدي بصلابة لكل ما هو خلاف ذلك.
إذا أردتم ان تعرفوا وتقوموا سعد البواردي الشاعر والكاتب فابحثوا عن أرشيف مجلة الإشعاع التي كانت إشعاعاً أدبياً من جنس مميز في زمن لم يعرف المجلات والمطبوعات المحلية ثم رافقوا كلمته خلال العقود اللاحقة وحاولوا ان تعثروا على أي نتوءات او خروج على الأسس والنهج الذي كانت الإشعام ممثلاً له.. لن تجدوا إلا سعداً واحداً ملتزماً منافحاً دون ضجيج ودون مظاهر وبغزارة واستمرارية قل مثلها.
سعد البواردي رائد من رواد الكلمة الصادقة في هذا الوطن شعراً ونثراً ونشراً منذ البدايات ويوم كان أمثاله قلة، وإذا كان لم يتلق التكريم الذي ليق به ممن يملك ذلك فإن في هذه الصفحات من الثقافة ما يطمئنني بإمكانية جدد ذلك، وهو تكريم لي وللشعراء والكتاب والصحفيين وأهلاً بك أيها الصديق الوفي للوطن وللكلمة الحرة

 

الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 29-11-2004, 04:20 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

سيظلُّ شاعراً
إبراهيم بن عبدالرحمن التركي


** في آخر عمر إبداعه المدهش أخلص (نزار قباني) للكتابة المقالية والوجدانية النثرية.. ولم يتخلص رغم ذلك من لقب الشاعر..!
** و(أدونيس) عرف شاعراً رغم أنه تفوق في نثره ودراساته..!
** وهكذا غازي القصيبي فربما تعادلت كفتا دواوينه مع رواياته.. لكنه ظلّ (الشاعر)..!
** هؤلاء الثلاثة نماذج تشير إلى تفوقٍ شعري نثري يندر وجودُه. دون تلازم بين جودتهما.. إذ يعلو أحدهما ويهبط الآخر.. ويغلب فن.. وينزوي سواه..!
** و(أبو عبدالرحمن) واحد من هؤلاء القلائل.. فهو يكتب القصيدة والمقالة، وربما عرفه الجيل الحالي بنثره أكثر من شعره غير أنه سيبقى في نظر متابعيه شاعر (الأغنية) (الملونة)..!
** سعد البواردي رائدٌ في (الإشعاع) و(الإبداع) و(الإمتاع).. وهذا الملف تحيةُ وفاء..
* العطاء لغة..!

 

الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 29-11-2004, 04:21 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

سعد البواردي في صومعته
عبدالله بن عبدالرحمن الزيد


برغم أن هذه المناسبة او هذا الملحق، أو هذا (الاستكتاب) يخص الأستاذ سعد البواردي، أعتقد جازماً أن كثيراً مما سوف اسجله في هذه المشاركة لا يتحمل الأستاذ سعد وحده أسبابه ولا تجربته ولا تبعاته، وإنما هناك جيل كامل يشترك معه في مسؤولية الإجابة عن اسئلة سترد لاحقاً..
وآمل المعذرة إزاء افتتاح كهذا، فالمسألة لا تتعلق، ولا تتحدد، ولا تقف، ولا تنتهي في ثنايا ملحق يأخذ طابع التبجيل والإشادة، يعده الزملاء في أدبيات هذه الجريدة، وانما تتعدى كل ذلك إلى استقراء تحليلي أدبي ثقافي من حق الأجيال المتعاقبة أن تقوم به، بل من واجبها المعرفي والإبداعي أن تقوم به.. ندلف تلقائياً إلى عين الإشكالية ونطرح هذا السؤال:
لماذا لم يكن سعد البواردي وجيله في مستوى السياق الذي وجدوا فيه؟!
ثم.. لماذا لم تكبر المسألة الفكرية والثقافية والإبداعية لديهم على مر السنين بعد ذلك؟!
اشير هنا إلى جزئية بدهية، جزئية واحدة لئلا ندخل هذا التناول في تفريعات معقدة ليس هنا مجال طرحها وشرحها وتفسيرها.. هذه الجزئية تقول: إن جيل الاستاذ سعد البواردي هو ذلك الجيل الذي تتلمذ مباشرة وبدون أي واسطة لا زمانية ولا بيئية ولا بشرية على العباقرة الكبار: العقاد طه حسين عبدالرحمن شكري محمد حسن عواد حمزة شحاته
وكانت (بيروت) بخاصة منارة ثقافية استثنائية، وجامعة
إبداعية عالمية، إضافة إلى أن المناخ الثقافي والأدبي كان صحياً أكثر من ذي بعد.
إذاً لماذا اتكأ هذا الجيل في عطائه على محفوظاته القديمة؟ ولماذا اكتفى بأن يتشابه مع العادي والمألوف والسكوني؟
لا أريد هنا أن اقدم ايحاءً بأن جيل الاستاذ سعد البواردي كان جيلاً بارداً مسطحاً، او أنه لم يقم بأي دور ولم يقدم شيئاً، لا.. فهو ليس إلى هذه الدرجة الفادحة، ولكن المتلقي عندما يقرأ كثيراً من قصائد ذلك الجيل، وكثيراًَ من المقالات والكتابات لا يجد ما يبعث على الاحتفال والتجلي، ولكيلا أذهب بعيداً أشير إلى اني عندما اراجع أشعار الاستاذ (سعد) أجد منظومات عادية تخلو في كثير منها من جمرة التجلي والتفوق، وعندما اقرأ (صومعة الفكر) التي من المفترض أن تقدم أعلى درجات التفوق في التناول والأسلوب، وفي الاختيار اجد كتابةً وتناولاً وتعليقات لا تتناسب، ولا تليق بإنسان في حجم تجربة الأستاذ (سعد البواردي)، وخاصة عندما يقدم (مجموعة او كتاباً) متخلفاً متردياً ليس في مستوى التنويه والإشارة.
والشعور المرعب الذي يخامرني كلما اطلعت على (صومعة الفكر) يمنحني محصلة تفيد بأن كل ما في الأمر إنما هو اثبات حضور لا أكثر.
أقول ذلك مع احتفاظي شخصياً بكامل التقدير والاحترام والإجلال لشخص الأستاذ (سعد) وتجربته وكفاحه الثقافي، والشيء الذي لا أستطيع الفكاك منه هو أني عندما أشد على يده أحتفل معه بشقراء وما حولها حيث الإشعاع الأول الذي لا يمكن أن ينساه أحد.

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 09:46 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www