رَّوحٌ زائِـرةٌ! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  جدتي في ذمة الله ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    اعراض كورونا ( آخر مشاركة : مطول الغيبات    |    هل تريد صدقة جارية وحسنات لاتنقضي في الحياة وبعد الممات في مكة المكرمة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد صدقة جارية وحسنات لاتنقضي في الحياة وبعد الممات في مكة المكرمة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان بمكة المكرمة داخل حدود الحرم(صورة) ( آخر مشاركة : حاص    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : حاص    |    سقيا مدى الحياة في مكة المكرمة داخل حدود الحرم (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

رَّوحٌ زائِـرةٌ!

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 22-04-2008, 04:58 PM
خواطر فتاه خواطر فتاه is offline
عضو متميز
 





خواطر فتاه is on a distinguished road
 
رَّوحٌ زائِـرةٌ!

 



السلآمُ عليكُمْ و رحمة اللهُ و بركآتِه


قآل إبنْ القيمْ فِي كِتآبُه الرائِع | الأرواحُ | أنَّ أرواحُ المَوتِي تُصرف مِنْ قبورهآ فِي ليلةُ الجَمعةٌ و فِي يومِهآ

لِدرجةُ أنهُ يقـُول :

- إنَّ الأرواحُ تأتِي لِلبيتُ و تَسألُ عَنْ كُل شيءٌ عَنْ الأولآدُ و الزوجَةٌ و حَتي عَنْ قِطةُ البيتْ!

و يقـُول :

- إنَّ رَّوحُ المَيتُ تُنآدِي عَلي الأهلُ و الأولآدُ و الأصحآبْ بصَوتٌ يَسمعهُ كُل شيءٌ مآ عَدآ الإنسآنْ

و لو سمِعهُ ... لصُعِق كَمآ أخبرَّ النبيُ صَلي اللهُ عليهِ و سَلمْ فِي الحَديثُ الصَحيح.

تَقـُول الرَّوحُ :

- يآ أهلِي .. يآ أصحآبـِي .. يآ أحبآبـِي لآ تَلعبنَّ بكُمْ الدُنيآ كَمآ لعِبت بـِي ، لقدْ جَمعتُ المآل مِنْ الحَلآلُ تآرةٌ

و مِنْ الحَرامْ تآرةٌ أخري ، و تَركتُه لكُمْ تَتمتَعونْ بهِ و هآ أنآ ذآ أعآقـَبْ عَلي جَمعِه و كَنزه.

و الرَّوحُ مِنْ أمرُّ اللهُ بمَعنِي أنهُ لآ يَعرِّف حَقيقتُهآ إلآ اللهُ عَز و جَل القآئِلُ :

(( وَ يَسْألـُونـَّكَ عَنْ الرَّوحُ قـُلْ الرَّوحُ مِنْ أمْرُّ رَّبـِي وَ مَـآ أوُتِـيـتُمْ مِنَّ العِلمْ إلآ قـَـلِـيلآ ))

صَدق اللهُ

و لقد زارَّ النبيُ رَّجُلآ مَريضآ فوجَد مَلـَكُ المَوتُ عِند رأسِه ، فقآلَ لهُ النبـِيُ :

- أرفِق بصآحِبي ، فإنهُ مؤمِنْ.

فقآل مَلـَكُ المَوت :

- يآ رسُول اللهُ .. و اللهِ إننِي بكُل مؤمِنْ و مؤمِنةٌ ، رَّفِـيقٌ بكُل مُسلِمْ و مُسلِمَةٌ ، و اللهِ لو أردتُ أنْ أقبـِضَ رَّوحُ

بعُوضةٌ مآ قدِرتُ عَلي ذلِك حَتيّ يأذنُّ اللهُ عَز و جَل لِي.

و الرَّوحُ لهآ تَعلـُقآتٌ بآلجَسدُ ، فهُنآكَ تُعلق الرَّوحُ بآلجَسدُ و الإنسآنْ جَنينْ فِي بطِنْ أمِه ، حَيثُ يُنفـَخ فِيهِ الرَّوحُ

بَعد 120 يَومآ ، و لِذلكَ نجـِدُ أنَّ الحَق عَز و جَل يَـقـُول فِي مُعرض إمتِنآنِه عَلي الإنسآنْ :

(( و جَعلتُ لكَ فِي بطنْ أمِكَ مُتكأينْ أحدِهِمآ عَنْ يمِـينِك و الآخرٌّ عَنْ شِمآلِك ، أمآ الذِي عَنْ شِمآلـُكَ فهُوَّ الكَبـِد ،

و أمآ الذِي عَنْ يَمِـينـُكَ فهُوَّ الطـُحآل ... فهَل يقدِرٌّ عَلي ذلِك أحَدٌ غيري ، و عَلمتُك القِـيآمْ و القـُعود فِي بطِنْ

أمِكَ ... فهل يقدِرٌّ عَلي ذلِك أحدٌ غيري ، فلمآ حآنَّ مَوعِدُ خروجـِكَ مِنْ بطِنْ أمِكَ أمَرتُ المَلـَكُ المُوكَل بذلِك

فأخرجَك عَلي رِّيشةٌ مِنْ جـِنآحَيهِ لآ لكَ سِنْ تَقطعُ بهِ و لآ يدٌ تُبطِشَ بهآ .. فهَل يقدِرٌّ عَلي ذلِك أحَدٌ غيري ،

و أنبَتُ لكَ فِي صَدرُّ أمِكَ عِرقينْ يُخرِّجآنْ لكَ لبنآ حآرآ فِي الشِتآءُ بآرِّدآ فِي الصَيْفُ .. فهَل يقدِرٌّ عَلي ذلِكَ أحدٌ

غيري ، فلمآ كَبُرَّ سِنُكَ و إشتَدَ عُودِكَ و قـُوِّيَ عَظمُكَ بآرزتَنِي بآلمَعآصِي و مَع ذلِك فإنْ عُدتَ إليَّ فأنآ حَبيبُكَ ،

و إنْ رَّجَعتَ إليَّ فأنآ طـَبيبُكَ لأننِي أنآ اللهُ لآ إلهَ إلآ أنآ الرحمَنْ الرحِـيمْ )).

و هُنآكَ تُعلق الرَّوحُ بآلجَسدُ و الإنسآنْ فِي الدُنيآ و هُنآكَ تُعلق الرَّوحُ بآلجَسدُ النومْ

و النومْ أخـُو المَوتْ كَمآ قآل النبيُ صَلي اللهُ عليهِ و سَلمْ :

- النومْ أخـُو المَوتْ و أهلُ الجَنةٌ لآ يَنآمُونْ.

و هُنآكَ تُعلق الرَّوحُ بآلجَسدُ فِي القبرٌّ ، و كَذلِك تُعلق الرَّوحُ بآلجَسدُ يَومْ القِـيآمَةٌ.

و يَبقي لِي أنْ أقـُول :

- إنْ الإنسآنْ مَهمآ عآشَ فِي هَذهِ الدُنيآ و مَهمآ مَلـَكَ مِنْ مَتآعُهآ الفآنِي فإنهُ فِي النهآيَةٌ سَوف يَلقي اللهُ

و صَدق مُحَمَّدٌ رَّسُول اللهُ ( عليهِ الصلآةُ و السلآمْ ) عِندمآ قآل :

- إنَّ اللهُ إمْتَنَّ عَلي إبنْ آدَمْ بثلآثٌ بَعد ثلآثٌ ، إمْتَنَّ اللهُ عَلي إبنْ آدَمْ بآلرِّيحُ بَعد الرَّوحُ ، و إمْتَنَّ اللهُ عَلي إبنْ آدَمْ

بآلدُود فِي الجُثةٌ ، إمْتَنَّ اللهُ عَلي إبنْ آدَمْ بآلمَوتُ فِي الكِبرٌّ ، و ذلِك أنْ الإنسآنْ عِندمآ يَكبُر فِي السِنْ يمِلهُ أهلِه

و يمِلهُ أولآدِه و يمِل هُوَّ نفسِه فيكُونْ المَوتُ أستَرٌّ لهُ.

نسألُ اللهُ رَّب العآلمينْ أنْ يُعلِمنآ ، و أنْ يَنفعُنآ بمآ يُعلِمنآ ، و أنْ يَهدينآ إلي طـَريقُ الخيْرٌّ

إنهُ نِعم المَولي و نِعم النصِـيرٌّ و بآلإجآبَـةُ جَديرٌّ

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 22-04-2008, 09:34 PM
الصورة الرمزية لـ المصباح المنير
المصباح المنير المصباح المنير is offline
مشرف القسم الشرعي
 





المصباح المنير will become famous soon enough
 

 

عالية الهمة


من المسلم به عندنا كمسلمين أنا لانأخذ من أمور الغيبيات إلا ماثبت به الدليل

ولعل ابن القيم رحمه الله وخاصة أول كتابه الروح نقل نقولات هي من البقايا العالقة

من التصوف .. ولا يوافق عليها رحمه الله ..

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 01:31 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www