الصلاة وما ادراك مالصلاة a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

الصلاة وما ادراك مالصلاة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 19-03-2008, 03:04 AM
الصورة الرمزية لـ New Moon
New Moon New Moon is offline
عضو متميز
 





New Moon is on a distinguished road
 
الصلاة وما ادراك مالصلاة

 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات اعمالنا.
من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلاهادي له واشهد ان لااله الا الله وحده لاشريك له واشهد ان محمدا عبده ورسوله
اما بعد

تعريف الصلاة

تُطلق الصلاة ويراد بها الدعاءُ والاستغفارُ، كما في قوله تعالى: {... وَصَلِّ عَلَيْهِم إنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ.. } (التوبة

103). وتُطلق وُيراد بها بيُوت العِبادة، كما في قوله تعالى: { وَلَوْلا دَفع اللّه الناسَ بَعضَهم بِبعض لَهُدِّمَتْ صَوَامعُ وَبِيَعٌ وَصَلَواتٌ وَمَساجِد يُذْكَرُ فِيْها أسْمَ الله كَثِيْراً.. } (الحج. 4
وَتُطْلَقُ الصَّلاةُ وُيرادُ بها المغْفِرةُ والرَّحمةُ، كما قال تعالى: {إنَّ اللّه وَمَلائكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلى النَّبِيِّ يَأَيُّها الذِيْنَ أمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وسَلِّمُوا تَسْلِيماً} (ا لأحزاب 56).

).
إلى غير ذلك من الإطْلاقات في القرآن وفي الحديث.
أمَّا الصلاة في اصطلاح الفُقَهاءِ فَهِيَ: عِبَادةٌ تتضمَّنُ أقْوالاً وأفْعَالا مَخْصُوصَةً، مُفْتَتَحَةٌ بِالتَّكْبِيْرِ مُخْتَتَمَةٌ بِالتَّسْلِيْمِ.



الفوائد العلميه في الصلاة


من الفوائد التي أظهرتها البحوث العلمية الحديثة أن مواقيت صلاة المسلمين تتوافق تماما مع أوقات النشاط الفسيولوجي للجسم، مما يجعلها وكأنها هي القائد الذي يضبط إيقاع عمل الجسم كله

ومن فوائد الصلاة أنها تقوي عضلات البطن لأنها تمنع تراكم الدهون التي تؤدي إلى البدانة و الترهل، فتمنع تشوهات الجسم وتزيد من رشاقته. والصلاة بحركاتها المتعددة تزيد من حركة الأمعاء فتقلل من حالات الإمساك وتقي منه، وتقوي كذلك من إفراز المرارة.

وضع الركوع والسجود وما يحدث فيه من ضغط على أطراف أصابع القدمين يؤدي إلى تقليل الضغط على الدماغ، وذلك كأثر تدليك أصابع الأقدام تماما، مما يشعر بالاسترخاء والهدوء. والسجود يؤدي إلى عودة ضغط الدم إلى معدلاته الطبيعية في الجسم كله، ويعمل على تدفق الدم إلى كل أجهزة الجسم.

كما كثرت الدراسات العلميه و الطبيه التي تؤكد فوائد الصلاة و أداء العبادات على
صحة الانسان.. وأخر هذه الدراسات مصريه أثبتت أن الصلاة تلعب دورا مهما
و حيويا في المحافظه على صحة القلب وسلامته وثبات ضغط الدم و مرونة المفاصل.

فقد توصل فريق بحث مصري برئاسة الدكتور عادل عبدالحميد رئيس قسم العلاج
الطبيعي بجامعة القاهرة الى ان الصلاة تقوي عضلات جسم الانسان عموما و تحمي
من الاصابة بامراض الجهاز العظمي و التهاب المفاصل , كما تساعد في المحافظه
على حيوية الكليتين ووظيفتهما و الارتقاء بوظائف الكبد و الرئتين فضلا عن دورها في تثبيت مستويات السكر في الدم.

وأكد فريق البحث أن الصلاة تفيد في حفظ توازن الانسان و صحته النفسية و صفاء
ذهنه و عقله , اضافة الى كونها تحافظ على رشاقة القوام و تجنب الاصابه بأية تشوهات باعتبارها نوعا من الرياضه

السنن المهجوره في الصلاة


الضجعة بعدركعتين الفجر
وهذه من السنن المهجورة عند عامة المسلمين وربما لوفعلها أحد المصلين لانكروا عليه نومه بالمسجد
وخاصة قبل صلاة الفريضه.
وهي من السنن التي يقرها كثير من اهل العلم ولايشترط فيهافهم العله.
عن عائشه رضى الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا سكت الموذن بالاولى من صلاة الفجر
قام فركع ركعتين خفيفتين قبل صلاة الفجر بعد أن يستبين الفجر ثم اضطجه على شقه الايمن حتى ياتيه المؤذن للاقامة*
وعن ابي هريرة رضي الله عنه قال:قال رسول الله عليه الصلاة والسلام"اذا صلى احدكم ركعتي الفجر فليضطجع على يمينه"*


الصلاة في النعال
قدضاعت هذه السنه او كادت بسبب الجهل تارة وبسبب فرش المساجد بالسجاد احيانا وغيرها حتى تعود المصلي ان يخلع نعليه .

الوقوف عند اية الرحمة واية العذاب في الصلاة
عن ابي هريره رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:من قرا منكم (والتين والزيتون)فانتهى الى اخرها
(اليس الله باحكم الحاكمين)فليقل:بلى وانا على ذالك من الشاهدين ومن قرا(لااقسم بيوم القيامه)فانتهىالى (اليس الله
بقادر على ان يحي الموتى)فليقل بلى ومن قرا(والمرسلات)فبلغ( فباي حديث بعده يؤمنون)فليقل امنابالله..
عن مسروق عن عائشه :انها مرت بهذه الايه(فمن الله علينا عذاب السموم)فقالت: اللهم من علينا وقنا عذاب السموم
وانك انت البر الرحيم..فقيل للاعمش في الصلاة؟؟قال :في الصلاة.*
قال عبدالله بن مسعود:اذا مر احدكم في الصلاة بذكر النار فليستعذ بالله من النار واذا مربذكر الجنه فليسال الله الجنه*



إلزاق القدم بالقدم والمنكب بالمنكب في الصلاة.

بوّب البخاري في صحيحه (باب الزاق المنكب بالمنكب والقدم بالقدم في الصف) وذكر فيه:

- عن أنس رضي الله عنه قال: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (أقيموا صفوفكم، فإني أراكم من وراء

ظهري) وكان أحدنا يلزق منكبه بمنكب صاحبه، وقدمه بقدمه.
- قال النعمان بن بشير رضي الله عنه: (رأيت الرجل منا يلزق كعبه بكعب صاحبه).

لاتصلى النافله بعد الفريضه حتى يفصل بينهما بكلام او تغير المكان

وهي من السنن المهجوره بين غالب الناس ترى احدهم ماان يسلم من صلاة الفريضه حتى يقوم لصلة النافله في المكان نفسه
وقدكان السلف بعد رسول الله عليه السلام ينكرون على من يفعل ذالك وكذا في زمنه عليه السلام
عن ابي هريره عن النبي عليه الصلاة والسلام قال:ايعجز احدكم اذا صلى ان يتقدم اويتاخر عن يمينهاوعن شماله..
زاد في حديث حماد"في الصلاة"يعني السبحة
عن علي بن ابي طالب قال:لايصلح للامام ان يصلي في المكان الذي ام فيه القوم حتى يتحول اويفصل بكلام

السكوت بعدركعتي الفجر حتى تطلع الشمس
عن عطاء قال:خرج ابن مسعود علىقوم يتحدثون بعد ركعتي الفجر فنهاهم عن الحيث وقال انما جئتم للصلاة اما ان تصلوا واما
ان تسكتوا*
عن خصيف قال:سالت سعيد بن جبير عن اية بعد الركعتين فلم يجبني قال:فلما صلى قال:انه ليكره الكلام بعد الركعتين قلت:يقول الرجل
لاهلة الصلاة قال لاباس*

صح عن النبي عليه السلام انه كان اذا صلى ركعتي الفجر دخل على عائشه فان كانت مستيقضه حدثها والافاضطجع *
ويمكن الجمع بين الحديث والاثار السابقه بانه اذا كان في البيت تكلم واذا كان في المسجد لايتكلم والله اعلم

الاتتخذ المساجد طرقا
عن عبدالله ابن مسعود قال قال قال عليه الصلاة والسلام"ان من اشراط الساعه ان يمر الرجل في المسجد لايصلي ركعتين"
قيل للحسن:اما تكره ان يمر الرجل في المسجد فلاسصلي فيه؟قال :بلى*


سجود الشكر
وهذه ايضا من السنن المهجورة بسبب الجهل بها:
عن عبدالرحمن بن كعب بن مالكعن ابيه قال: لما تاب الله عليه فنزلت توبته خرساجدا *
عن ابي عون قال:سجد ابوبكرحين جاءه فتح اليمامه *
عن ابي بكرةقال: كان صلى الله عليه وسلم اذا جاءه امر يسر به خر ساجدا شكرا لله *



الجلوس في المسجد للذكر بعد صلاة الغداة حتى تطلع الشمس
عن جابر بن سمرة قال : كان رسول الله عليه الصلاة اولسلام اذا صلى الصبح لم يبرح من مجلسه حتى تطلع الشمس حسناء *
عن مدرك بن عوف قال مررت على بلال وهو بالشام جالس غدوة فقلت : مايحسبك ياابا عبدالله قال :انتظر طلوع الشمس *


صلاة التوبه
وهذه من السنن المهجورة التي قل ماتفعل وفيها الخير الكثير
عن ابي بكر رضي الله عنه قال قال رسول الله عله الصلاة والسلام:مامن رجل يذنب ذنيا ثم يقوم فيتطهر ثم يصلي ثم يستغفر الله
الا غفر الله له ذنبه "*

الذهاب لمسجد قباء كل سبت راكبا وماشيا والصلاة فيه
وهذه من السن المهجورة لساكني المدينة المنوره
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ياتي مسجد قباء وفي رواية
كل سبت راكبا وماشيا فيصلي فيه ركعتين *


الرخص في الصلاة

الشريعة جاءت برفع الحرج عند الشدائد والتخفيف على العباد في كل أمر فيه كلفة ومشقة ظاهرة. قال تعالى: ( يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ). وقال تعالى: (وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ). وفي صحيح البخاري من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الدين يسر، ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه، فسددوا وقاربوا وأبشروا، واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة).
والله يحب أن تؤتى رخصه. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه) رواه أحمد.
وقد ثبت في السنة الرخصة في العبادة في الحضر والسفر في أحوال خاصة.

و مما ورد فيه التخفيف والترخص في الصلاة وقت نزول البرد الشديد على الناس.


الرخصه في صَلاَةُ اْلْمُسَافِرِ
قال الشافعي: أربع كفرض المقيم إلا أن للمسافر أن يقصر رخصة. ثم قال ك من مشايخنا من لقب المسألة بأن القصر عندنا عزيمة, والإكمال رخصة. وهذا التلقيب على أصلنا خطأ ’ لأن الركعتين من ذوات الأربع في حق المسافر ليستا قصراً حقيقة عندنا بل هما تمام فرض المسافر، والإكمال ليس رخصة في حقه بل هو إساءة ومخالفة للسنة. هكذا روى عن أبي حنيفة أنه قال: "من أتم الصلاة في السفر فقد أساء وخالف السنة" .

الرخصة في الصلاة جالسا

(1)حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن { أم سلمة أم المؤمنين قالت : والذي ذهب بنفسه ما مات حتى كان أكثر صلاته وهو جالس

}( 2 ) حدثنا أبو أسامة عن كهمس عن عبد الله بن شقيق قال { سألت عائشة أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي قاعدا قالت : بعدما حطمته السن } .

( 3 ) حدثنا عبد الله عن حسن بن صالح عن السماك عن جابر بن سمرة قال { ما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى صلى قاعدا

مكروهات الصلاة
يكره للمصلي أن يترك سنة من سنن الصلاة ، ويكره له أيضا ما يأتي :

( 1 ) العبث
بثوبه أو ببدنه إلا إذا دعت إليه الحاجة فإنه حينئذ لا يكره : فعن معيقب قال : سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن مسح الحصى في الصلاة فقال : ( لا تمسح الحصى وأنت تصلي فإن كنت لابد فاعلا فواحدة : تسوية الحصى ) رواه الجماعة . وعن أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا قام أحدكم إلى الصلاة فإن الرحمة تواجهه فلا يمسح الحصى ) أخرجه أحمد وأصحاب السنن ، وعن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لغلام له يقال له يسار ، وكان قد نفخ في الصلاة : ( ترب وجهك لله ) رواه أحمد بإسناد جيد .

( 2 ) التخصر في الصلاة : فعن أبي هريرة قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الاختصار في الصلاة . رواه أبو داود وقال : يعني يضع يده على خاصرته .

( 3 ) رفع البصر إلى السماء : فعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم : ( لينتهين أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في الصلاة أون لتخطفن أبصارهم ) رواه أحمد ومسلم والنسائي .

( 4 ) النظر إلى ما يلهي : فعن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في حميصة لها أعلام ( 1 ) فقال : ( شغلتني أعلام هذه ، اذهبوا بها إلى أبي جهم ( 2 ) واتوني بأنبجانيته ) ( 3 ) رواه البخاري ومسلم . وروى البخاري عن أنس قال : كان قرام لعائشة ( 4 ) سترت به جانب بيتها فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : ( أميطي قرامك ، فإنه لا تزال تصاويره تعرض لي في صلاتي ) . وفي هذا الحديث دليل على أن استثبات الخط المكتوب في الصلاة لا يفسدها .

( 1 ) الحميصة : هي كساء من خز أو صوف معلم . ( 2 ) أبو جهم : هو عامر بن حذيفة . ( 3 ) الانبجانية : كساء غليظ له وبر ولا علم له . وأبو جهم كان قد أهدى النبي صلى الله عليه وسلم الحميصة وطلب أنبحانيته بدلها جبرا لخاطره . ( 4 ) كان قرام لعائشة : أي ستر رقيق . ( . )

( 5 ) تغميض العينين : كرهه البعض وجوزه البعض بلا كراهة ، والحديث المروي في الكراهة لم يصح . قال ابن القيم : والصواب أن يقال : إن كان تفتيح العين لا يخل بالخشوع فهو أفضل وإن كان يحول بينه وبين الخشوع لما في قبلته من الزخرفة والتزويق أو غيره مما يشوش عليه قلبه فهناك لا يكره التغميض قطعا والقول باستحبابه في هذا الحال أقرب إلى أصول الشرع ومقاصده من القول بالكراهة .

( 6 ) الاشارة باليدين عند السلام : فعن جابر بن سمرة قال : كنا نصلي خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( ما بال هؤلاء يسلمون بأيديهم كأنها أذناب خيل شمس ( 5 ) إنما يكفي أحدكم أن يضع يده على فخذه ثم يقول : السلام عليكم السلام عليكم ) رواه النسائي وغيره وهذا لفظه .

( 5 ) الشمس : جمع شموس ، النفور من الدواب .

( 7 ) تغطية الفم والسدل : فعن أبي هريرة قال : ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن السدل في الصلاة ، وأن يغطي الرجل فاه ) . رواه الخمسة والحاكم وقال : صحيح على شرط مسلم . قال الخطابي : السدل إرسال الثوب حتى يصيب الارض ، وقال الكمال بن الهمام : ويصدق أيضا على لبس القباء من غير إدخال اليدين في كمه .

( 8 ) الصلاة بحضرة الطعام : فعن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا وضع العشاء وأقيمت الصلاة فابدءوا بالعشاء ) ( 1 ) رواه أحمد ومسلم . وعن نافع أن ابن عمر كان يوضع له الطعام وتقام الصلاة فلا يأتيها حتى يفرغ وإنه يسمع قراءة الامام . رواه البخاري . قال الخطابي : إنما أمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يبدأ بالطعام لتأخذ النفس حاجتها منه فيدخل المصلي في صلاته وهو ساكن الجأش لا تنازعه نفسه شهوة الطعام فيعجله ذلك عن إتمام ركوعها وسجودها وإيفاء حقوقها .

( 1 ) قال الجمهور : يندب تقديم تناول الطعام على الصلاة إن كان الوقت متسعا وإلا لزم تقديم الصلاة . وقال ابن حزم وبعض الشافعية : يطلب تقديم الطعام وإن ضاق الوقت . ( . )

( 9 ) الصلاة مع مدافعة الاخبثين ونحوهما مما يشغل القلب : لما رواه أحمد وأبو داود والترمذي وحسنه عن ثوبان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ثلاث لا تحل لاحد أن يفعلهن : لا يؤم رجل قوما فيخص نفسه بالدعاء دونهم فإن فعل فقد خانهم ( 2 ) ولا ينظر في قعر بيت قبل أن يستأذن ، فإن فعل فقد دخل ( 3 ) ولا يصلي وهو حاقن ( 4 ) حتى يتخفف ) . وعند أحمد ومسلم وأبي داود عن عائشة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا يصلي أحد بحضرة الطعام ، ولا هو يدافعه الاخبثان ) . ( 2 ) هذا في الدعاء الذي يجهر فيه الامام ويشارك فيه المؤتمون ، بخلاف دعاء السر الذي يخص به الامام نفسه فإنه لا يكره . ( 3 ) فقد دخل ، أي حكمه حكم الداخل بلا إذن . ( 4 ) وهو حاقن : أي حابس للبول . ( .

( 10 ) الصلاة عند مغالبة النوم : عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا نعس أحدكم فليرقد حتى يذهب عنه النوم ، فإنه إذا صلى وهو ناعس لعله يذهب يستغفر فيسب نفسه ) رواه الجماعة . وعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا قام أحدكم من الليل فاستعجم القرآن على لسانه ( 1 ) فلم يدر ما يقول فليضطجع ) رواه أحمد ومسلم .

( 1 ) فاستعجم القرآن على لسانه : أي اشتد عليه النطق لغلبة النوم .

( 11 ) التزام مكان خاص من المسجد للصلاة فيه غير الامام :

فعن عبد الرحمن بن شبل قال : ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نقرة الغراب ، وافتراش السبع ، وأن يوطن الرجل الماكن في المسجد كما يوطن البعير ) ( 2 ) رواه أحمد وابن خزيمة وابن حبان والحاكم وصححه .

( 2 ) يجعل له مكانا خاصا كالبعير لا يبرك إلا في مكان خاص اعتاده . ( .


السنن المهجوره بعد الصلاة -
الجلوس في المصلّى بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس
عن جابر بن سمرة -رضي الله عنه- قال «كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلّى الفجرجلس في مَُصَلاه حتى تطلع الشمس حسناً» رواه مسلم .

قوله: «تطلع الشمس حسناً» أي: طلوعا ً حسناً ، فيكون نعتا لمصدر محذوف

عن أبي أمامة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( من صلّى صلاة الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم قام صلى كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة».
قال شيخنا عبد العزيز بن باز -رحمه الله- «إذا صلت المرأة صلاة الفجر في بيتها، وجلست في مُصَلاها
تذكر الله، أو تقرأ القرآن حتى ترتفع الشمس، ثم تصلِي ركعتين، فإنه يحصل لها ذلك الأجر

وهو إن الله يكتب عدم صلاة النافلة بعد الفريضة حتى يفصل بينهما بكلام أو تغيير المكان.

- عن معاوية رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرهم أن تصِل صلاة بصلاة حتى تخرج أو تتكلم.

- عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أيعجز أحدكم إذا صلى أن يتقدم

أو يتأخر عن يمينه أو عن شماله).

- عن عطاء: أن ابن عباس وابن الزبير وأبا سعيد وابن عمر رضي الله عنهم كانوا يقولون: (لا يتطوع

حتى يتحول من مكانه الذي صلى فيه الفريضة).

- يقول ابن عباس رضي الله عنهما: (إني لأقول لجاريتي: انظري كم ذهب من الليل؟ وما بي إلا أن

أفصل بينهما).

السنة السادسة: الذهاب لصلاة العيدين ماشياً والعودة ماشياً ومخالفة الطريق حال العودة.

- عن ابن عمر رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج إلى العيد ماشياً ويرجع ماشياً).

- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (كان الني صلى الله عليه وسلم إذا خرج إلى العيدين رجع من غير

الطريق الذي خرج فيه). لها أجر حجة وعمرة تامّتيَن».

رفع الصوت بعد الصلاة بالذكر.

- عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (كنت أعرف انقضاء صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتكبير).

- عن ابن الزبير رضي الله عنهما قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم من صلاته يقول

بصوته الأعلى: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ولا حول ولا

قوة إلا بالله، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين

له الدين ولو كره الكافرون).

- عن مالك بن زياد قال: (صلّى لنا عمر بن عبد العزيز، فلما سلّم أعلن فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك

له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ثلاث مرات، وفعل ذلك أياماً ثم التفت إلينا فقال: إنما

أعلنت التهليل لتعلموه وتفعلوه، فإنها من تمام الصلاة أن لا يقوم أحدكم إذا صلى وسلّم حتى يقولها ثلاث

مرات(



أسأل الله عزّ وجلّ أن ينفع بهذا الجهد القليل ، وصلى الله وسلم على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


الباحثة / بنت الطيب

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 12:56 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www