ولايفلح الساحر(قصة لأخذ العظة والعبرة) a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

ولايفلح الساحر(قصة لأخذ العظة والعبرة)

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 16-02-2008, 10:00 PM
الصورة الرمزية لـ الزيدية
الزيدية الزيدية is offline
مَا زَالْتْ تَنْبُضُ ! عَطَاءً
 





الزيدية is on a distinguished road
 
ولايفلح الساحر(قصة لأخذ العظة والعبرة)

 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد


إنها قصة أسرة عاشت في هناء ، غمرتها السعادة ، الطمأنينة عنوانٌ لبيتها ، الحب والحنان رمزٌ لهم ، وكان أعظم سرِّ لسعادتهم هو إيمانهم وصلاحهم .



عاشت هذه الأسرة بُرهة من الزمن ، فالزوج في مَنصبٍ لا بأس به ، فدخله الشهري يقوم بعبء الأسرة على أكمل وجه .



والزوجة ماهرة في إدارة بيتها ، والمحافظة على البيت وترتيبه ، والعناية بأولادها وبشؤونهم ، وكذا الزوج له أوفر الحظ من الراحة والاعتناء ، بل حتى الخادمة !! كانت تنال شيئاً من حسن المعاملة وطيب الأخلاق ، فأجرها لا يتأخر عنها البتة ، وتأخذه كاملاً ومن غير طلبٍ منها .



لقد كان الناس إذا وصفوا السعادة ، أشاروا بأصابعهم ، نحو منزل ..... فالأعين مسلطة على ذلكم البيت ، كَثُر حُسَّادهم ، وزاد الحقْدُ عليهم ، وبالرغم من هذا كله حفظهم الله من مكر الناس ومن كيدهم .؟!



ولكن ثَمة أمرٍ لاحِيدة عنه ولا محيص .



ففي وسط الأسبوع وفي يوم الثلاثاء ووقت دخول الزوج مع أولاده إلى منزله ليشم الرائحة الفوّاحة ، والتي تعودها من زوجته الغالية لم يجدها ؟ الاستقبال عند الباب فقده !!

أحسّ بشيءٍ غريب في منزله ؛ لا غداء ..؛ لا اعتناء بالمنزل ؛ حاله كما خرج منه في الصباح إلى عمله !؟!



فُتِحَ باب غرفة الزوجة وخرجت زوجته ، ولكن هل هي الزوجة التي كانت بالأمس ؟

لقد ربطت على رأسها بعصابة كاد أن ينفجر رأسها من شدة الألم ، العينان محمرّتان ، يا الله ! ما الخطب وما الأمر ؟!



سارع الزوج إلى إدخال أولاده إلى غرفتهم ، ومن ثَم توجه نحو زوجته يسأل عن حالها ويطمئن عليها ، أقبل وأدبر ، ولم تجبه الزوجه !!



بل ردَّت عليه بكل قسوة ، ومن ثَم بسخرية بعدم السؤال ، وأن هذا أمر لا يعنيه ؟!! طار عقله ، أصبح لسان حاله يقول : إذا كان الأمر لا يُعنني ، فمن الذي يعنيه أمر زوجتي ؟



استغرب الزوج حالة زوجته . ، حاول بشتى الطرق أن يعرف ، ولكن دون جدوى ، اتصل بأهل زوجته ، جاءوا جميعاً للاطمئنان على ابنتهم ، الكلُّ استغرب حالتها ، حاولوا أن يتحدثوا معها وللأسف لم يخرجوا بكبير فائدة .



وفي نهاية المطاف قررَّوا عرضها على طبيبٍ نفسي ! نعم لقد عُرضت على الطبيب النفسي ، وأخَذَتْ عقاقير العلاج ، والغريب أنها زادت حالتها بدلاً من أن تهدأ ، أو على اقل الأحوال أن تستقر كما كانت .؟؟





رغبوا أن يأتي أحد الرقاة ويرقيها الرقية الشرعية ، وبالفعل جاءوا وطرقوا باب الرقية ، وكان كذلك ، استمرت الرقية عليها ثلاث سنوات ، كان يظهر عليها التعب والآلام الظاهرة غير أنها لا تقدر أن تفصح وتعبر ما بداخلها ، فأي سؤال يوجه لها يكون الجواب : لا ، لا شيء !!!!



بل حتى تشخيص الحالة غير معروف لدى أهلها ، جُنَّ جنون الزوج ، فالأطباء لم يجدوا شيئاً ، وكذا من رقاها لم يثبت ( !!! ) عليها شيئًا من مسٍ ، أو عين ، أو سحر ...



تعب الزوج من المعاناة ، فكر كثيرًا في الطلاق ، ولكن شيئًا واحدًا كان يرده ويدعوه إلى التريث : إنهم الأطفال . .

.

قرر الزوج أن يوقف العقاقير والرقية ، ويصبر مدة ثلاثة أشهر ، وبعدها يحدد المصير إما الوِفاق وإمّا الفِراق !! . .



رجعت الآلام تزيد على الزوجة شيئًا فشيئًا ، شحب لون الزوجة ، تغير ملامح وجهها ، يقول عنها زوجها :



" لم أعُد أتحمل تصرفاتها ، لا أطيق الجلوس معها بعد أن كنت أحبها ، أهْمَلَتْ حقوقي وحقوق فلذات كبدي ، أهْمَلَتْ منزلها ، أهْمَلَتْ كلّ ، لقد أصبحتْ طريحة الفراش دائمًا تشكو الآلام ! أصبحتْ جسدًا بلا رُوح . ولقد تمنيت كثيرًا موتها رحمة بحالها !! "





نعم إلى هذه الحالة وصلت تعاسة هذه الأسرة التي كانت تنعم بالسعادة والسرور ، توقفت الرقية عنها شهرين ، وفي مطلع شهر رمضان .... أقنع الزوج أحد الناصحين بالرجوع إلى الرقية ، لاسيّما في شهر رمضان شهر القرآن ، وافق الزوج واستجاب وكانت خيرة له ، عُرضت الحالة على أحد الرقاة ، فرحب بمستعدة هذه الأسرة لاسيّما لصلاحهم وتقواهم .



زارهم الراقي وأخذ يلم جوانب الحالة لدراستها ، وبالفعل بدأت الرقية على الزوجة ، وفي الأسبوع الأول وقعت أمورٌ غريبة في المنزل :





كالروائح الكريهة جدًا _ مع العلم أن المنزل كان معطرًا بالكامل _ وأصوات مزعجة ،

والعجيب إذا اتُجِه نحو الصوت لا يوجد أحد !!





استمرت الرقية في الأسبوع الثاني والآلام ظاهرة على الزوجة ، وهنا حصل أمرًا يكاد العقل أن يرفضه ، والعين أن تكذبه ، لو لا أنها رأته أمامها ،

إنها نارًا اشتعلتْ من وسط الجدار وسارتْ نحو الستارة فأحرقتها حتى سقطتْ محترقة !!



تكرر الفعل مرتين أو ثلاثة ، شاهد ذلك الراقي والزوج .



ومع كلُّ هذا كانت الزوجة على حالتها لم يتغير شيئًا تقريباً ..



وفي آخر الأسبوع الثالث وفي آخر ساعة من عصر يوم الجمعة ، وبعد الاستمرار بالرقية قرابة الساعتين ، ومع الإلحاح في الدعاء أذن الله تبارك تعالى لتنكشف حالة المرأة ، ولتنصرع وليتخبط الجان ، ولقد كانت محاولة الهروب أكثر من مرة ، استمر الراقي بالرقية بعد المغرب، وكذا بعد العشاء وحتى الساعة الحادية عشر ليلاً .



نعم لقد وجدها الراقي فرصة ثمينة للمسك بطرف الخيط الذي من ورائه يعرف بإذن الله سر حالة هذه المرأة المسكينة .



استمرت الرقية من الغد ، واستمرت آيات الوعظ وآيات الحرق والعذاب ، وآيات السحر وإبطاله ، ويالله لقد ظهرت إرهاصات توحي بأن الحالة سحر لا محالة !



ازدادت الحالة يومًا بعد يوم سوءًا ، حتى أن الزوج هَمَّ بأن يوقف الرقية من شدة ما تعاني منه الزوجة من الآلام والتعب ، ولكن الراقي أصرّ على المواصلة لاسيّما وقد بدت بوادر الفلاح تلوح ، ورأى رايات النصر قادمة ، طمأن الراقي الزوج وأخبره بأن المسألة بحاجة ماسة إلى صبر ، فالحالة لها سنوات ، والعلاج لن يكون بيوم وليلة ، ولكن شيئًا من الصبر ، " ومن يتصبّر يصبره الله " استمرت الرقية ، وزاد التعب ، وشيئًا فشيئًا حتى جاء ذلك اليوم الذي انتظره الراقي بلهفٍ شديد ؛ نعم لقد بدأت الحرب بين الراقي والشيطان _ خادم السحر _ وبدأت الصولات ودارت الجولات ، بدأت الموعظة ، ومن ثَم التهديد والوعيد تارة ، والضرب _ المنضبط الحذر _ تارة آخرى .



كانت المناقشات والحوارت شديدة ، حتى أتى ذلك اليوم ليحسم الأمر مع الجان علىأن يخرج السحر في اقل مدة وجيزة ، فاستجاب ، وبدأ يُخرج شيئًا فشيئًا من السحر ، وكان الراقي في كل جلسة يعرض عليه الحكمة من خلقة ، وما المصلحة العائدة عليه من جرّاء فعله مع السحرة ، إلى أن عُرِض َعليه الإسلام ، وبعد شبهات وأمنيات بُيِّنَ عَوَرُها لخادم السحر ، لان جانبه ودخل في الإسلام ، وأخرج السحر خلال بضعة أيام ، وطلب من الزوج أن يحلله ؛ لأنه كان جاهلاً ومخدوعًا ومهددًا في نفس الوقت من السحرة ومردتهم ، وطلب من الزوجة المسامحة والغفران ، بكى واستغفر واعتذر عما بدر منه .





أخذ الراقي عليه العهد وخرج ولله الحمد المنة أولاً وآخرًا .





بدأت حالة المرأة تتحسن شيئاً فشيئًا ، ولم يكد ينتهي شهر شوال إلا وانتهت حالتها ، ولقد استمر الراقي يرقيها شهرًا كاملاً ولله الحمد والمنة وما بها من قَلَبَة ، فرجعت إلى بيتها وإلى العناية به ، وإلى زوجها ولفلذات كبدها ، ودبَّت السعادة من جديد ، فقرت عين الزوج بزوجته ، وحمد الله _ عز وجل _ على ما منَّ به على زوجته بالشفاء .

فلله الحمد من قبل ومن بعد وله الفضل وحده .



لقد كان كل ذلك بسبب صفعة على وجه الخادمة ، بعد أن أفسدت ملابس أطفالها أثناء غسلها ؛ فكانت هذه الصفعة وكان هذا السحر
الفوائد :





1_يجب على المسلم والمسلمة البعد كل البعد عمَّا نهى عنه الشرع ، والحذر من الوقوع في المحذور ، كالضرب على الوجه لقوله صلى الله عليه وسلم : " ولا تقبح الوجه ولا تضرب " خشية من أن يقع ما لا يُحمد عقباه .



2- ليحذر المسلم والمسلمة من الظلم ، ولو كان على كافر مخافة أن يجر ظلمه إياه أمرًا لا صبر له عليه من الأذى ، أو الدعاء بالبلاء فإن الظلم ظلمات .



3- ينبغي على المسلم والمسلمة المحافظة على الأذكار والأوراد الشرعية الصحيحة لتقيه بإذن الله من كيدة السحرة والحسدة والعائنين ومن شر الشياطين ،وليتعلمها الصغار والكبار ، وليَعلم بأن هذه الأذكار ما هي إلا من جملة الأسباب .



4- على الزوج العاقل والزوجة العاقلة ، أن يقف كلاً منهما بجوار الآخر ، فلا يَحسنُ تخلِيَ أحدهما عن الآخر لاسيَّما في وقت الحاجة ، وإلا فأين التضحية والصبر ؟! أين عشرة سنين مضت ؟! أين المواقف الحسنة والإيجابية في حياتهما ، فليصبر كلاً منهما وليعلما بأن الخير هو ما اختاره الله لهما ، ولا يقدما على هدم بيت مسلم بسبب مرض أو أمرٍ طارئ إلا ما ندر ، فلتكن دعوة للتأمل .



5- ينبغي للرقاة أن يعرفوا أساليب الشياطين ومكرهم ، وأن لا يتعجلوا في تشخيص الحالة ويفصحوا بها ؛ فلربما خرجت كلمة منك أيها الراقي أهوت بتعاسة أسرة كانت تنعم برغد العيش سببها هذه الكلمة الخاطئة ، بل يلزمك أخي الراقي التأني والتريث ، فإن وفقت لذلك فالحمد لله وإلا فلاتفصح حتى لا تخوض في شيءٍ لا تعلمه


منقول

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 16-02-2008, 10:17 PM
الصورة الرمزية لـ الجنرال
الجنرال الجنرال is offline
 






الجنرال will become famous soon enough
 

 

لا حول ولا قوة الا بالله
الله يجزاك خير

والله وكثر السحر في بلادنا

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 16-02-2008, 10:24 PM
الصورة الرمزية لـ سعود الناصر
سعود الناصر سعود الناصر is offline
عضو متميز
 






سعود الناصر is on a distinguished road
 

 

اختي

الزيديه

جزاك الله خيرااا

اللهم احفظنا بحفظك الكريم

اعوذ بكلامات الله التامات كلها من شر ما خلق

 


::: التوقيع :::



الــــدرعــــــيــــــــــة قلـــــــــعــة الامـــــــجــــــــا د


 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 16-02-2008, 10:39 PM
سعود الجبرين سعود الجبرين is offline
عضو مبدع
 





سعود الجبرين is on a distinguished road
 

 

الزيديه مشكوره على الموضوع


ولاحول ولا قوه الابالله سبحانه وتعالى

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 16-02-2008, 10:39 PM
الصورة الرمزية لـ سيف شامان
سيف شامان سيف شامان is offline
 






سيف شامان is a jewel in the roughسيف شامان is a jewel in the roughسيف شامان is a jewel in the rough
 

 

الله يجزاك خير يالزيديه على القصه المؤثره ..

والله يكفينا شر من فيه الشر ..

بارك الله فيك ونفع بك ..

دمت بود

 


::: التوقيع :::

أنت الزائر رقم


لمواضيعي ومشاركاتي ..


 
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 17-02-2008, 01:45 AM
عنود بني زيد عنود بني زيد is offline
عضو دائم
 





عنود بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خير

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 17-02-2008, 04:43 PM
الصورة الرمزية لـ الزيدية
الزيدية الزيدية is offline
مَا زَالْتْ تَنْبُضُ ! عَطَاءً
 





الزيدية is on a distinguished road
 

 

ولد عبدالعزيز

الساهر1

سعود الجبرين

سيف شامان

عنود بني زيد


مشكورين على مروركم جميعاً

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 03:37 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www