همّ البنات .... للمَمَاتْ .. ! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

همّ البنات .... للمَمَاتْ .. !

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 22-01-2008, 10:17 PM
خواطر فتاه خواطر فتاه is offline
عضو متميز
 





خواطر فتاه is on a distinguished road
 
همّ البنات .... للمَمَاتْ .. !

 

[

.
.
مَدخَل :



عطّرها .. وزيّنها بالحلي .. وتركها أرضاً .. !
بدأ يحفرُ حفرةً صغيرة .. بيديه الضخمتين ..
نفض عن يديه التراب ..
وحملها .. ووضعها في تلك الحفرة ..
وبدأ يُهيل عليها التراب ..
حبّة رملٍ فوق حبّة !
حتى تكوّن جبلاً من التراب ..!
كلّ هذا فوقها ..!
أما تلك الصغيرة ..
كانت تبكي ببراءة .. كأيّ طفل حرم من حضن أمّه ومن حليبها ..
فمدّت يدها اليمنى الصغيرة ..
ونفضت عن لحيته التراب .. وأعادت يدها إلى مكانها بإستسلام ..
.
.
.



البنات ..
بنعومتهنّ ..
بطهارتهنّ ..
بجمالهنّ ,
وسحرهن ,
برقّتهن ّ ..
وذوقهنّ ..
يُرونَ بصورةٍ بشِعة !!
كأيّ بهيمة .. يسعون للتخلّص منهنّ !
بل كأيّ " حيوان شرس " ..
لا تملك مشاعر .. أو أحاسيس , أو [ قلب ]
على خلاف ما جٌبلَت به تلكَ الفتاة ..
:
وبالرّغم من أنّ الإسلام كرّمها ..
ومن أجلها تُدخل الجنة وتحصن عائلها من النار!!
فلقد قال عنها الحبيب :
" من عالَ جاريتين حتّى تبلُغا
جاء يوم القيامة أنا وهوَ كهَاتينْ " .. وضمّ أصابعه .. !*
وقال حبيبي وشفيعي وقدوتي عنّا , في حديث أبي شُريح رضي الله عنه أنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم :
" اللهمّ إني أحرّج حقَّ الضعيفين .. اليتيم , والمرأة " ..
:



قد عاشت الفتاة حقبة من الزمان عيشة الذلّ والهوان .. لم تكن شيئاً يذكر ..!
بل قد كانت [ مصيبة الدهر ] أيّامذاك !
أما من جهة الأب فيظلّ يواري وجهه خجلاً وخزياً عن الرجال ..
فيأتيه الوفد معزياً لا مبشراً ..
ونسوا قول الله :
(وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ)
فلنلحظ تلك الكلمة : بُشِّرَ ..
ألا تستحق الفرح !!
أمّا أمها فحين تكشف الدنيا عما وضعت أنها أنثى,
تتقاذف عليها الهموم ويحيط بها الحزن وتسقط على وجنتيها الدموع
وتئنّ الآهات والعبرات أسى على حال طفلتها :
بنيتي مهلاً لا تجزعي ,,, حالك يؤسيني يؤرقني !!
:
وبعدما جاء الإسلام .. وأعزّها , ورفع من شأنها .. !
بعدما سطّر التاريخ قصصاً خالدة عنهنّ .. وتمضخّت الصّحف بحبرهن .. !
ماهي إلا بضع قرون يغتر الإنسان المكلوم!
ويعود لعادات الجاهلية الأولى ..
يأتي زمنٌ يقلّ فيه الرجال ..
لا يجدوا من يبسِطوا سيطرتهم عليه ..
لـ " يفرغوها " في تلك الضعيفة !
أو يتضجّروا من وجودهن .. وكانها هي من أختارت نفسها بين يدي والديها !!
:
هل هوَ خوفٌ من العار ؟
أو خوفاً من الفقر والعازة؟
ام يُريد الولد ليستمر ذكره ويبقى اسمه يذكر باسم ابنه ؟
إن كان خوفاً من الأول ..
فبالتربية الحسنة سينجلي ذيّاك الهمّ الجاثم على صدر الوالد .. أو الأخ .. أو المربيّ !
وإن كان خوفاً من الثاني ..
فالولد أولى بالخوف .. فمطالبه أكثر ..
وحاجاته لا تنتهي .. !
فلمَ النظرة القاتمة للـ [ بنت ] ؟
وإن كان للثالثه ,,
فقدوتنا وحبيبنا خير البشر عليه افضل الصلاه والسلام
لم يكن [ نسله ] الا بنات وها نَحنُ الآن نذكره ,,
فـ الذكر لا يكون بـ [ الولد! ] بل بـ الخير والذكرىآ الطيبه !
:



سبحان الله ..
أعرفُ أمّاً رزقها الله أجمل ثلاثٌ فتياتٍ رأيت ..
صغيرات .. مدللات .. بريبئات ..
كانت الأم حاملاً بالرابع , في شهرها الثالث .. !
تبكي وتدعوا أن : يااارب ارزقني بالولد , فهمّ الثلاثة يكفي .. !
" عياذاً بالله "

ألتفتُ حولي .. !
هل نحن حقاً في زمن الحضارة والتقدم ؟
أم أننا لازلنا في عصرنا الجاهليّ؟
فم هذا التخلّف والرجعية ؟
أين الإيمان بقضاء الله !
لا اقول ,, سوىآ " لا حول ولا قوه الا بالله "

..مما أعجبني ..

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 22-01-2008, 10:52 PM
الصورة الرمزية لـ .a.h.a.m.
.a.h.a.m. .a.h.a.m. is offline
:: مناقشة محترفة ::
 





.a.h.a.m. is on a distinguished road
 

 

عالية الهمة .. بارك الله فيك

لكن الموضوع لا يتعلق بحضارة و لا تقدم ..

الموضوع يضع ثقله في خانة ( هل عرفنا ديننا حقاً ) ؟

المرأة مهان في اي مكان .. و لم يرفعها الا دين محمد ..

لكن اشكال الاهانة تختلف من ارض الى ارض و من سماء الى سماء ..

فمن ناس يرونها ( دهن سير ) لتمشي بضاعتهم .. الى ناس يرون فيها ( ملهاة ) وقت ترويحهم عن انفسهم ..

الحمد لله انا مسلمين .. و الحمد لله انا نحمل عقولاً صانها الاسلام بالتكير السليم ..

و من هُيء له ذلك غيرنا ..؟؟



عالية الهمة .. سلمت يداك

 


::: التوقيع :::

سبحــان الله و بحمــده


سبحــان الله العظيـــم


 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 23-01-2008, 08:41 AM
الصورة الرمزية لـ فلسفة الحب
فلسفة الحب فلسفة الحب is offline
ابن الاجواد
 





فلسفة الحب is on a distinguished road
 

 

كبير دائما ياختنا عالية الهمة في طريقة طرح واختيارك للمواضيع

الأسلام كرم المرأة والرجال سواء لسواء

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 24-01-2008, 03:05 PM
الصورة الرمزية لـ هوتميل
هوتميل هوتميل is offline
 





هوتميل is on a distinguished road
 

 

موضوع رائع بارك الله فيك وانا اتفق مع الناعسه في كلماتها

إقتباس
الموضوع يضع ثقله في خانة ( هل عرفنا ديننا حقاً ) ؟

المرأة مهانة في اي مكان .. و لم يرفعها الا دين محمد ..

 


::: التوقيع :::

سُبْحَآنَكْ اللَهُمَ وبِِحَمْدِك أَشْهَدُ أنْ لاَ إِله إِلا أَنْت أَسْتَغْفِرُكَ وأَتُوبُ إِلَيْك


 
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 24-01-2008, 03:12 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

المراة لاتخرج من هذه الاشياء الام الابنة والزوجة والاخت يعني النصف المكمل للرجل والحمدلله ان الاسلام

كفل لها حقوقها ..

وتسلمين اختي على الطرح المميز

 


::: التوقيع :::

اللهم أسالك ان ترحم والدتي وشيخنا ابن جبرين و تغفر لهما ولجميع المسلمين انك سميع مجيب



 
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 24-01-2008, 03:31 PM
الصورة الرمزية لـ المنتصر
المنتصر المنتصر is offline
متوهج نبلاً
 





المنتصر will become famous soon enoughالمنتصر will become famous soon enough
 

 

الموضوع فيه عدة محاور

** هناك رواية دائما نسمعها ان عمر رضي الله عنه دفن ابنته وهي تزيل اثار الغبار من لحيته

وهذه رواية مكذوبة

ولم يكن اهل مكة يدفنون بناتهم في الجاهلية ولم يكن يدفن بناته الا الاعراب فقط

بدليل وجود حفصة رضي الله عنها

فقد ولدت قبل الاسلام ومع هذا لم تدفن 00 وهي باكورة عمر رضي الله عنهم اجمعين

____

* مسألة حفظ الحقوق وعدم الامتهان فقد كفل الاسلام لها حقوقها

وكثير من شرائح المجتمع حفظت حقوقها وعدم امتهانها

نعم يوجد بعض الشرائح التي تمتهن المرأة وتسلبها حقوقها

___

** العنوان ومدى حقيقته

هم البنات للممات

نعم هذا حقيقة ولا ننظر اليه من ناحية الحقوق والامتهان

ننظر اليه من جهه اخرى

الان كم عندنا في المجتمع من بنت في سن الزواج لم تتزوج ؟

وكم عندنا في المجتمع من عانس ؟

وكم عندنا في المجتمع من مطلقة ؟

وكم عندنا في المجتمع من ارملة ؟

كل هذه الاعداد الضخمة هي هموم

البنت - العانس - المطلقة - الارملة

قد لا تعلم انها هم لإهلها ( والهم ليس هم الاكل والشرب والملبس )

الهم الذي يؤرق الاب والام والاخ

هو عدم ممارسة البنت لحقوقها الفطرية ان تكون زوجه وام وربة بيت وما الى ذلك

وحتى لو كانت موظفة وشايلها نفسها يبقى الفراغ العاطفي ( مشكلة وهم )

___

الموضوع متشعب وله اكثر من محور

والوقت يداهمني فقد بدأ صوت الاذان يدوي


----

ارجع واشدد على مسألة ان الهم الذي يؤرق الاهل خاصة

هو هم الاستقرار

 


::: التوقيع :::

ينعاف


 
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 24-01-2008, 10:48 PM
الصورة الرمزية لـ الجنرال
الجنرال الجنرال is offline
 






الجنرال will become famous soon enough
 

 

جزاك الله كل خير اختى عالية الهمة

دائما مواضيعك فى تميز وتقدم ومفيدة وعظيمة

جعلها الله فى ميزان حسناتك

دمتي بود

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 24-01-2008, 10:56 PM
الصورة الرمزية لـ الربان
الربان الربان is offline
عضو v.i.p
 





الربان is on a distinguished road
 

 

جزاك الله كل خير اختى عالية الهمة

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 30-01-2008, 09:20 PM
خواطر فتاه خواطر فتاه is offline
عضو متميز
 





خواطر فتاه is on a distinguished road
 

 

يعطيكم العافيه
اشكر مروركم

 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 30-01-2008, 11:32 PM
الصورة الرمزية لـ حـــلا الـــروح
حـــلا الـــروح حـــلا الـــروح is offline
مبدعة ’mms’
 





حـــلا الـــروح has a spectacular aura aboutحـــلا الـــروح has a spectacular aura about
 

 

 


::: التوقيع :::

أُنثَى بِلا مَلامح ! فَ الزمن قدْ تكفّل بِ مسحها ..

لآ إله إلا أنتَ سبحانكَ إني كُنتُ من الظآلمين


 
الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 09-02-2008, 02:38 AM
خواطر فتاه خواطر فتاه is offline
عضو متميز
 





خواطر فتاه is on a distinguished road
 

 

اشكر مرورك

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 12:58 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www