اتق الله حيثما كنت a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

اتق الله حيثما كنت

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 14-05-2004, 06:04 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 
اتق الله حيثما كنت

 

يقول الله عز و جل : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ(18) الحشر،و يقـول النبي صلى الله عليه وسلم : ( التقوى ها هنا التقوى ها هنا ) يعني في القلب. أثر التقـــوى :
1ـ الخوف من الله
أن تخاف الله و تخشاه و تراقبه في سرك وعلانيتك فإذا هممت بأمر ما عليك أن تراقب الله فيه ولا تجعل الله أهون الناظرين إليك .
يقول تعالى : (تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ(83) القصص .
بكى النبي - صلى الله عليه و سلم - بكاء شديداً حتى بلت الأرض من دموعه فجاءه بلال فرآه يبكِ فقال له : لم تبكي يا رسول الله و قد غفـر الله لك ما تقـدم من ذنبك وما تأخر ؟ فقال : يا بلال أفـلا أكون عبداً شكـورا ومالي لا أبكي وقد نزلت علي الليلة (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ(190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ(191) آل عمران) ، ويل لمن قرأها ولم يتفكر بها .
و يروى عنه عليه الصلاة و السـلام أنه سمع امرأة بالليـل تقـرأ قوله تعالى (هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ(1) فجعلـت تكررها و تكررها و رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : نعم أتاني نعم أتاني و يبكي عليه الصلاة و السلام .
و كان النبي عليه الصلاة و السلام يقول : ( فأنا أتقاكم لله و أخشاكم منه ) رأى بعض الصالحين صبياً على مكتب يبكي فسأله عن ذلك فقال : كتب لي المعلم في اللوح سطراً أبكاني ، فقال ما هو ؟ قال : بسم الله الرحمن الرحيم ( أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ(1)حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ(2)كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ(3)ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ(4) تهديد بعد تهديد و تخويف بعد تخويف يخوف الله عباده فقال له : أخّر بقاءك إلى غد فإنه يكتب لك أبلغ من هذا هو قوله تعالى : (لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ(6)ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ(7)ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ(8)) فاضطرب الصبي وسقط ميتاً .
2ـ تأثر القلوب بكلام الله تعالى
يقول الله تعالى : ( أأَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ(28) الرعد) ، و يروى عن النبي عليه الصلاة و السلام أنه قال لابن مسعود رضي الله عنه اقرأ علىّ القرآن ، قال : يا رسول الله أقرأ عليك وعليك أنزل قال : إني أحب أن أسمعه من غيري يقول ابن مسعود : فقرأت عليه سورة النساء حتى إذا جئت إلى هذه الآية (فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا(41) النساء) فالتفت إليه فإذا عيناه تذرفان .
يقول تعالى : (الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ(2) الأنفال) ، كان عمـر بن عبد العزيز يصلي الليل فقرأ (وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى(1)وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى(2) الليل) فلما وصل إلى قوله تعالى (فَأَنْذَرْتُكُمْ نَارًا تَلَظَّى(14) الليل ) لم يستطع تكملتها فأعاد السورة مرة أخرى و عندما وصل مرة أخـرى إلى الآيـة لم يستطـع تكملتها فترك السورة و انتقل إلى سورة أخرى .
يقول تعالى (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ(23)الزمر) .
قال القرطبي : لما نزل قوله تعالى (أَزِفَتِ الْآزِفَةُ(57)لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ(58)أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ(59وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ(60)وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ(61)فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا(62) النجم) لم يضحك النبي عليه -الصلاة و السلام - إلا تبسماً و لما سمعها أهل الصفة بكوا بكاء شديداً فبكى النبي - عليه الصلاة والسلام - ثم قال : (لا يلج النار من بكى من خشية الله ولا يدخل الجنة مصر على معصية ) .
قال ابن عباس رضي الله عنهما قال النبي صلى الله عليه و سلم : ( من ذرفت عيناه من خشية الله تعالى كان له بكل قطرة من دموعه مثل جبل أحد في ميزانه وله بكل قطره عينٌ في الجنة على حافتها من المدائن و القصور ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ) .
قرأ النبي صلى الله عليه و سلم (نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ) التحريم فقال : أوقد عليها ألف سنة حتى احمرت و ألف سنة حتى ابيضت و ألف سنة حتى اسودت فهي سوداء مظلمة لا يطفأ لهيبها 0
3ـ المنافسة في طاعة الله تعالى
قال الرسول صلى الله عليه و سلم يوماً (لأصحابه أيكم أصبح صائماً قال أبو بكر : أنا ، قال أيكم شيع جنازة ؟ قال أبو بكر : أنا ، قال أيكم أطعم مسكيناً ؟ قال أبو بكر : أنا ، قال أيكم صبر على همّ ؟ قال أبو بكر : أنا ، فقال النبي صلى الله عليه و سلم : (من كانت له هذه الأربع بنى الله له بيتاً في الجنة ) .
فوائد التقــوى :
إن من خيـر ما يتـزود به الإنسـان لآخرتـه تقوى الله تعالى ، يقول تعالى : (وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ(197) البقرة) .
و قد أوصى الله الأولين والآخرين بالتقوى ، قال سبحانه و تعالى : ( وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ) النساء ، فلمن أراد شرفاً و رفعة في الدنيا فعليه بالتقوى قال تعالى : (وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ) الأعراف ، و قد جعل الله تعالى التقــوى سببــاً لفوائــد كثيـرة و منها :
1ـ التقـوى سبب لمعيـة الله و حفظـه و نصـره و تأييده للإنسان يقـول تعالى (وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ(194) البقرة ) .
2ـ بالتقوى يحصل الإنسان على العلم (بِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ) سورة البقرة .
3ـ التقوى سبب لإزالة الإشكال و مطهرة للذنوب و السيئات ، يقـول تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ(29) الأنفال ) .
4ـ التقوى سبب لإزالة الخوف و الحـزن يقول تعالى : (وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ(61) الزمر)
5- التقـوى سبب للخـروج من الشدائـد و سبـب للسعــة في الرزق ، يقول : تعالـى : (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا(2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ) الطلاق ، و يقـول تعالـى : (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا ) الطلاق .
6ـ التقـوى سبب لكرامة الإنسـان عند الله سبحانـه و تفاضله على الخلق يقول تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ(13) الحجرات) .
7ـ التقوى تكون سبباً للنجاة من النـار و الفوز بالجنة يقـول الله تعالى : (وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا(71) ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا(72) مريم) ، و قال تعالى : (إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ(51) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ(52) يَلْبَسُونَ مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَقَابِلِينَ(53) الدخان ) ، و قال تعالى : (إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ(15) آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ(16) الذاريات ) ، و قال تعالى : (إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا(31)حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا(32)وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا(33)وَكَأْسًا دِهَاقًا(34) النبأ ) .
من هُم أهل التقــوى ؟
أهل التقـوى كما ذكرهـم الله (الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ(16)الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنْفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ(17) آل عمران ) ، و يقول تعالى : (الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ(134) وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ(135) آل عمران) ، و قال تعـالى : (كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ(17) وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ(18) الذاريات ).
هم الذين قال الله تعالى فيهم :
(تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ(16) السجدة ) ، و قال تعالى : (الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا(63)وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا(64)وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا(65)إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا(66) وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا(67) وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا(68) الفرقان ) ، و قال تعالى : (وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا(72) وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا(73)وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا(74) الفرقان) وصفهم بقولــه : (تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ(83)القصص ) ، و قال تعالى : (الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَلَا يَنْقُضُونَ الْمِيثَاقَ(20) وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ(21)وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ(22) الرعد) ، و قال تعالى : (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ(28) الرعد ) ، و قال تعالى : (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ(2) الأنفال ) ، و قال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ(201) الأعراف) . نسأل الله العلـي العظيـم أن يجعلنـا من المتقيـن الصالحيـن الذيـن يسمعـون القـول فيتّبعـون أحسنـه .

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 16-05-2004, 08:14 AM
شمالية شمالية is offline
عضو نشيط جداً
 





شمالية is an unknown quantity at this point
 

 

اللهم اجعلها في ميزان حسنات ابن العم داورد

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 16-05-2004, 08:42 AM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

شمالية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكورة على المرور
اللهم أجز من قرأها حسنات بعدد حروفها يا رب العالمين

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 16-05-2004, 12:51 PM
عالي الهمة عالي الهمة is offline
عضو دائم
 





عالي الهمة is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خيرا أخي داورد

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 16-05-2004, 01:12 PM
حمد حمد is offline
عضو مشارك
 






حمد is an unknown quantity at this point
 

 

احسنت وجزاك الله خيرا وجعلها في ميزان حسناتك

بالفعل نحتاج الى مثل هذه المواعظ في وقت قست فيه قلوبنا

تحياتي

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 16-05-2004, 08:50 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

عالي الهمة
حمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكما الله خيرًا
ومشكورين على المرور

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 17-05-2004, 02:12 PM
الصورة الرمزية لـ شمســـان
شمســـان شمســـان is offline
عضو نشيط جداً
 





شمســـان is an unknown quantity at this point
 

 

أخي داورد
بارك الله فيك ...وزادك علما وفقها ونفع بك... وجعل عملك خالصا لوجهه,,
انه جواد كريم

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 17-05-2004, 02:22 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

حرقوص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير أخي
ومشكور على المرور

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 10:38 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www