الزوجة الوفية a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

الزوجة الوفية

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 15-10-2007, 04:51 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 
الزوجة الوفية

 



وفاء الزوجة شي مهم ..............

ومنها قصة زوجة أيووب

زوجة صابرة أخلصت لزوجها، ووقفت إلى جواره فى محنته حين نزل به البلاء، واشتد به المرض الذى

طال سنين عديدة، ولم تُظْهِر تأفُّفًا أو ضجرًا، بل كانت متماسكة طائعة.
إنها زوجة نبى اللَّه أيوب - عليه السلام - الذى ضُرب به المثل فى الصبر الجميل، وقُوَّة الإرادة، واللجوء

إلى اللَّه، والارتكان إلى جنابه.

وكان أيوب - عليه السلام - مؤمنًا قانتًا ساجدًا عابدًا لله، بسط اللَّه له فى رزقه، ومدّ له فى ماله، فكانت له

ألوف من الغنم والإبل، ومئات من البقر والحمير، وعدد كبير من الثيران، وأرض عريضة، وحقول خصيبة

،وكان له عدد كبير من العبيد يقومون على خدمته، ورعاية أملاكه، ولم يبخل أيوب -عليه السلام- بماله، بل

كان ينفقه، ويجود به على الفقراء والمساكين .

وأراد اللَّه أن يختبر أيوب فى إيمانه، فأنزل به البلاء، فكان أول مانزل عليه ضياع ماله وجفاف أرضه ؛

حيث احترق الزرع وماتت الأنعام، ولم يبق لأيوب شيء يلوذ به ويحتمى فيه غير إعانة الله له، فصبر

واحتسب، ولسان حاله يقول فى إيمان ويقين : عارية اللَّه قد استردها، ووديعة كانت عندنا فأخذها، نَعِمْنَا

بها دهرًا، فالحمد لله على ما أنعم، وَسَلَبنا إياها اليوم، فله الحمد معطيا وسالبًا، راضيا وساخطًا، نافعًا

وضارا، هو مالك الملك يؤتى الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء، ويعز من يشاء ويذل من يشاء . ثم

يخرُّ أيوب ساجدًا لله رب العالمين .

ونزل الابتلاء الثاني، فمات أولاده، فحمد اللَّه -أيضًا- وخَرّ ساجدًا لله، ثم نزل الابتلاء الثالث بأيوب -فاعتلت

صحته، وذهبت عافيته، وأنهكه المرض، لكنه على الرغم من ذلك ما ازداد إلا إيمانًا، وكلما ازداد عليه

المرض؛ ازداد شكره لله.

وتمر الأعوام على أيوب - عليه السلام - وهو لا يزال مريضًا، فقد هزل جسمه، ووهن عظمه، وأصبح ضامر

الجسم، شاحب اللون، لا يقِرُّ على فراشه من الألم. وازداد ألمه حينما بَعُدَ عنه الصديق، وفَرَّ منه الحبيب،

ولم يقف بجواره إلا زوجته العطوف تلك المرأة الرحيمة الصالحة التى لم تفارق زوجها، أو تطلب طلاقها،

بل كانت نعم الزوجة الصابرة المعينة لزوجها، فأظهرت له من الحنان ما وسع قلبها، واعتنت به ما

استطاعت إلى ذلك سبيلا. لم تشتكِ من هموم آلامه، ولا من مخاوف فراقه وموته. وظلت راضية حامدة

صابرةً مؤمنة،ً تعمل بعزم وقوة؛ لتطعمه وتقوم على أمره، وقاست من إيذاء الناس ما قاست .

ومع أن الشيطان كان يوسوس لها دائمًا بقوله : لماذا يفعل اللَّه هذا بأيوب، ولم يرتكب ذنبًا أو خطيئة؟

فكانت تدفع عنها وساوس الشيطان وتطلب من الله أن يعينها، وظلت فى خدمة زوجها أيام المرض سبع

سنين، حتى طلبت منه أن يدعو اللَّه بالشفاء، فقال لها: كم مكثت فى الرخاء؟ فقالت: ثمانين . فسألها: كم

لبثتُ فى البلاء؟ فأجابت: سبع سنين .

قال: أستحى أن أطلب من اللَّه رفع بلائي، وما قضيتُ منِه مدة رخائي. ثم أقسم أيوب - حينما شعر بوسوسة

الشيطان لها - أن يضربها مائة سوط، إذا شفاه اللَّه، ثم دعا أيوب ربه أن يكفيه بأس الشيطان، ويرفع ما

فيه من نصب وعذاب، قال تعالي: (وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّى مَسَّنِى الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ)

[ص : 41].

فلما رأى اللَّه صبره البالغ، رد عليه عافيته ؛حيث أمره أن يضرب برجله، فتفجر له نبع ماء، فشرب منه

واغتسل، فصح جسمه وصلح بدنه، وذهب عنه المرض، قال تعالى : (وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّى

مَسَّنِى الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ. وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً

مِّنَّا وَذِكْرَى لِأُوْلِى الأَلْبَاب)[ص:41-43] .

ومن رحمة اللَّه بهذه الزوجة الصابرة الرحيمة أَن أَمَرَ اللَّهُ أيوبَ أن يأخذ حزمة بها مائة عود من القش،

ويضربها بها ضربةً خفيفةً رقيقةً مرة واحدة ؛ ليبرّ قسمه، جزاء له ولزوجه على صبرهما على ابتلاء اللَّه

(وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ ِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ)[ص: 44] منقول

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 16-10-2007, 01:11 AM
الصورة الرمزية لـ الرزين
الرزين الرزين is offline
عضو v.i.p
 





الرزين is on a distinguished road
 

 

يعطيك العافية

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 16-10-2007, 01:51 AM
الصورة الرمزية لـ سندس
سندس سندس is offline
عضو v.i.p
 





سندس is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله الجنة ..

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 16-10-2007, 03:21 AM
الصورة الرمزية لـ الليدي ليدي
الليدي ليدي الليدي ليدي is offline
عضو مثالي
 





الليدي ليدي is on a distinguished road
 

 

حلو الوفاء تسلم ايدينك على الموضوع الحلو

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 16-10-2007, 03:27 AM
الصورة الرمزية لـ ضحكة براءة
ضحكة براءة ضحكة براءة is offline
عضو ذهبي
 





ضحكة براءة will become famous soon enough
 

 

مااحلى الوفاء يازينه زيناه

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 16-10-2007, 04:01 AM
الصورة الرمزية لـ ♥ غــضـَـى ♥
♥ غــضـَـى ♥ ♥ غــضـَـى ♥ is offline
عضو ذهبي
 





♥ غــضـَـى ♥ will become famous soon enough
 

 

يا الله يا ليت عندنا 5% من هالوفاء والصبر ...


مشكور اخوي موضوع رائع

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 16-10-2007, 04:14 AM
الصورة الرمزية لـ فواز
فواز فواز is offline
عضو مبدع
 





فواز is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خير

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 16-10-2007, 04:22 AM
الصورة الرمزية لـ الزيدية
الزيدية الزيدية is offline
مَا زَالْتْ تَنْبُضُ ! عَطَاءً
 





الزيدية is on a distinguished road
 

 

مشكور وجزاك الله خير

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 16-10-2007, 04:38 AM
الصورة الرمزية لـ ج ــــــووووووري
ج ــــــووووووري ج ــــــووووووري is offline
عضو ذهبي
 





ج ــــــووووووري will become famous soon enoughج ــــــووووووري will become famous soon enough
 

 

جزاااك الله خير

مووضوووع مفييد

في هاالزمن قل الوفااء

الله يعطيك العاافية

 


::: التوقيع :::

يا رب ّ

سترك و عفوك و عافيتك يا أرحم الراحمين ..


 
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 16-10-2007, 04:39 AM
الصورة الرمزية لـ بنت الحمايل
بنت الحمايل بنت الحمايل is offline
عضو نشيط
 





بنت الحمايل is an unknown quantity at this point
 

 

كثر هم الأوفياء

ولكن.. أين من يقدر ذاك الوفاء؟؟

........

ألف شكر

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 16-10-2007, 05:16 AM
الصورة الرمزية لـ мεεsнσ
мεεsнσ мεεsнσ is offline
عضو v.i.p
 





мεεsнσ is an unknown quantity at this point
 

 

جزآآآك الله خير

 


::: التوقيع :::

!

Thinking about signture


 
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 16-10-2007, 09:26 AM
شقراوية بني زيد شقراوية بني زيد is offline
أميرة المنتدى
 





شقراوية بني زيد is on a distinguished road
 

 

جزاك الله خيررررر ..

 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 16-10-2007, 09:34 AM
الصورة الرمزية لـ سكرااات
سكرااات سكرااات is offline
عضو ذهبي
 





سكرااات is an unknown quantity at this point
 

 

ااااااااهـ ..


والله مامثلـ الاميمهـ ياعمي ..


والياء جتـ الزوجه الوقت الحالي ..صار كلـ شي معروفـ ومفهومـ


اللهمـ ارزقني ذريتنـ صالحتنـ ..ناصحهـ ..



باركـ الله فيكـ

 

الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 16-10-2007, 01:39 PM
الأجوديه الأجوديه is offline
عضو مثالي
 





الأجوديه is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خير على المووضوع

إقتباس
كثر هم الأوفياء

ولكن.. أين من يقدر ذاك الوفاء؟؟

 

الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 16-10-2007, 01:39 PM
الأجوديه الأجوديه is offline
عضو مثالي
 





الأجوديه is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خير على المووضوع

إقتباس
كثر هم الأوفياء

ولكن.. أين من يقدر ذاك الوفاء؟؟

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 04:14 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www