والد منذر القاضي يعتق رقبة الأمير !!! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  سقيا مدى الحياة في مكة المكرمة داخل حدود الحرم (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أجهزة المحمول الصينيه وصحة الانسان ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    توقف رسمي لخدمة فايبر في السعودية ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أجمل وأروع مشروع بريال واحد فقط (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية ( آخر مشاركة : الطايل    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

والد منذر القاضي يعتق رقبة الأمير !!!

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 02-05-2004, 08:37 AM
عبدالله العقلا عبدالله العقلا is offline
إعلامي سعودي
 





عبدالله العقلا is an unknown quantity at this point
 
والد منذر القاضي يعتق رقبة الأمير !!!

 


تنازل والد المرحوم بإذن الله منذر القاضي يوم أمس السبت 1/5/2004م عن تنفيذ حكم القصاص في الامير فهد بن نايف بن سعود بن عبدالعزيز قاتل ابنه .

وتم العفو في ساحة الصفاة وبحضور عدد كبير من الناس المتواجدين في منطقة قصر الحكم وسط الرياض؛ وجاء التنازل بعد مايقارب الثلاث ساعات ونصف من المداولات بدأت في الساعة التاسعة صباحا بحضور والد القتيل وجماعته بالإضافة الى القاتل وجماعته وعدد من المشايخ ورجال الأمن إضافة إلى السياف؛ بدأ المشايخ وبعض الحضور في محاولة اقناع والد القتيل بالتنازل في الساعة التاسعة بينما كان القاتل في سيارة السجن وبعد مرور ساعة تم انزاله من السيارة معصوب العينين وتركيعه على ركبتيه باتجاه الجنوب ( بعيدا عن القبلة ) واستمرت محاولات الاقناع لمايقارب الساعة وعندما لم تفلح تم توجيه القاتل الى القبلة مفتوح الصدر استعدادا لإنزال عنقه لتطبيق شرع الله فيه ووقف السياف بجانبه؛ واستمرت محاولات الاقناع الأخيره بينما ارتفع صوت القاتل وهو يردد " اعتقوني لوجه الله يالمسلمين .... اعتقوني لوجه الله يالمسلمين " بينما كان اخ له يقف بين الحضور ويناديه بصوت خنقته العبرة " فهد .. يافهد قل لا اله الا الله " كما حاول بعض اخوانه واقاربه الاندفاع إليه وهم يبكون وتم إبعادهم من قبل مرافقيهم .

في هذه اللحظات طلب والد القتيل فرصة لأداء صلاة الاستخارة ففرش له أحد الوقوف غترته البيضاء حتى يؤدي عليها الصلاة؛ وبعد أداء الصلاة قام والد القتيل وأعلن العفو عن القاتل بينما كان السياف رافعا سيفه استعدادا لتطبيق حكم الشرع في القاتل؛ بعد ذلك تم اقتياد المعفو عنه إلى سيارة الأمارة من جديد لإعادته إلى السجن حيث أن المتبع في مثل هذه الحالات أن يعاقب القاتل بالحق العام بعد التنازل عن الحق الخاص .

والد القتيل رفض التصريح بأي شيء بينما صرح اخوه بأنهم كانوا يريدون أن يتم تطبيق شرع الله ويحضر القاتل إلى الصفاة لتكون هذه الحادثة عبرة للجميع وأنهم قد عفو عنه بدون قيد أو شرط ودون أي تعوض مادي كما نفى ان يكون قد مورس عليهم أي نوع من الضغوط .

جدير بالذكر أن فهد بن نايف بن سعود بن عبد العزيز قتل منذر القاضي رحمه الله بعيارات نارية اطلقها عليه بعد مطاردة بالسيارة في بعض شوارع الرياض وذلك إثر خلاف بين القتيل والأخ الأصغر للقاتل العام الماضي .

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 02-05-2004, 08:56 AM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

جزاء الله هذا الرجل الجزاء الأوفى لإعتاقه هذه الرقبة لوجه الله وأسأل الله أن يهدي شبابنا الذين يتهورن لحظة غضب وزعل ويعملون أعمالاً لا يدركون خطورتها إلا بعد أن ذهب عنه الغضب
وجزاك الله خيرًا أخي عبدالله العقلا

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 02-05-2004, 02:10 PM
الصورة الرمزية لـ وارث العـز
وارث العـز وارث العـز is offline
عضو مشارك
 





وارث العـز is an unknown quantity at this point
 

 

السلام عليكم

الحمد لله الذي فرّج عن المكروب، ونسأل الله أن يعوض أبا منذر في مصيبته و يجزيه خير الجزاء على ما قام به من إحياءٍ لنفس ٍ مؤمنة.

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 02-05-2004, 03:46 PM
...وتـيـن... ...وتـيـن... is offline
مشرفة سابقة
 





...وتـيـن... is an unknown quantity at this point
 

 

قال الله تعالى"من
عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه
بإحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة"


قال النبي صلى الله
عليه وسلم "من أعتق أمرءاً مسلماَ اعتق
الله بكل عضو منه عضوا من النار"


الله يرحم المقتول ويصبر اهله
والله يعظم اجر والده ان شاء الله

والحمد لله انه ببلاد الحرمين
يحكم على الناس بالعدل لا بمقام
الناس وشخصياتهم ...

الله يعطيك العافيه
عبدالله العقلا

اختك
وتين

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 02-05-2004, 03:53 PM
الملتاع الملتاع is offline
:: برق بني زيد ::
 





الملتاع is on a distinguished road
 

 

جزاه الله خير وعوضه خير

مشكور اخوي عبدالله لنشر الخبر

تحيااتي

 


::: التوقيع :::



لفتح ملف الفلاش - إضغط هنا






. . . .


 
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 02-05-2004, 04:08 PM
عاشقة الجنه عاشقة الجنه is offline
الدالة على الخير
 






عاشقة الجنه is an unknown quantity at this point
 

 

الحمد لله الذي فرّج عن المكروب، ونسأل الله أن يعوض أبا منذر في مصيبته و يجزيه خير الجزاء على ما قام به من إحياءٍ لنفس ٍ مؤمنة.


مشكوراخي

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 02-05-2004, 04:10 PM
هويمل هويمل is offline
عضو نشيط جداً
 





هويمل is an unknown quantity at this point
 

 

عندي احسان أن الموضوع كله تمثيليه

لان حكم القصاص ما ينفذ في قاصر

وانتم بكيفكم

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 02-05-2004, 08:45 PM
الصورة الرمزية لـ وادي بعيثران
وادي بعيثران وادي بعيثران is offline
عضو نشيط
 





وادي بعيثران is an unknown quantity at this point
 

 


المحامي والمعفو عنه وقائد قوة أمن قصر الحكم

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 02-05-2004, 09:07 PM
الصورة الرمزية لـ ظمـــ ثهلان ــأ
ظمـــ ثهلان ــأ ظمـــ ثهلان ــأ is offline
راعية محل
 





ظمـــ ثهلان ــأ is an unknown quantity at this point
 

 

الرياض" تقف على تفاصيل القضية حتى موعد القصاص ولحظة العفو .. سليمان القاضي: عفوت عن "الأمير" قاتل ابني باختياري




بالأمس وفي ساحة القصاص بمنطقة قصر الحكم بالرياض وبجوار المحكمة الكبرى رمز العدل والقضاء الشرعي انجلت معاني العدل والإنسانية حينما اسدل الستار عن قضية الشاب الأمير فهد بن نايف بن سعود الذي قتل المواطن الشاب منذر القاضي.. عن الخفايا وتفاصيل الحقيقة "الرياض" تلتقي والد المقتول وهو المواطن سليمان بن عبدالرحمن القاضي فكان هذا الحوار معه:

البداية
"الرياض": هل لك أن تروي ما حدث أمس (السبت) في القضية التي أنتم أصحاب الحق فيها وهو تنفيذ القصاص في قاتل ابنك الأمير فهد بن نايف بن سعود وكيف ذهبتم للوقوف على تنفيذ الحكم؟
- سليمان القاضي: عندما تبلغت بموعد القصاص وتم تحديد حضوري لساحة القصاص عند الساعة 8صباحاً فتوجهت مع بعض أبناء العم إلى مكتب الوكيل المساعد بإمارة الرياض الأستاذ إبراهيم الصبيحي ومن هناك وعندما هممنا بالذهاب إلى الساحة إذا بطلب من مكتب صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز الحضور إلى مكتب سموه قبل الذهاب للساحة فتوجهنا كمجموعة إلى مكتب سموه، وعندها قابلت سموه الذي رحب بنا ثم أوضح أن تنفيذ الحكم سيتم صباح هذا اليوم (السبت) وشرح سموه وجهة نظره أنه لا يتدخل في الأمر نهائياً وبالفعل كان هذا منهجه منذ بداية القضية عبر خط واحد هو العدل وعدم التدخل أو التأثير على مجرى التحقيق والحكم في القضية، ففي مكتب سموه شرح وأبدى مشاعره: أن العفو والصلح خير وبركة، كما أن الحق في القصاص قائم ومكفول بموجب الشرع والأمر متروك لي كولي أمر في ولاية الدم، فطلب سموه مني أن أتوكل على الله وأتوجه للساحة، وقال سموه: إن رأيت أن تعفو فهذا أجر وخير وإن رأيت تنفيذ الحكم فهذا حق كفله الشرع لك ولن يناقشني فيه أحد حاثاً لي أن أدعو الله أن يوجهني للخير حيثما كان.

في ساحة القصاص
ويضيف القاضي: وفعلاً ودعنا سموه وانتقلنا لساحة القصاص مع المجموعة من أبنائي وأبناء العم في حدود الساعة (9) صباحاً عندها انتظرنا حتى الساعة العاشرة لانهاء الإجراءات وحضور المحكوم عليه بالقصاص، وخلال هذه الفترة حضر الشيخ العبيد في الساحة الشمالية وعرف بنفسه ثم طلب مني أن أفكر في الموضوع وأعفو عن الأمر خيراً لي ولابني المرحوم "منذر" وأورد لي نصائح وأحاديث حيال هذا الموضوع، عندها أوضحت له أنني صليت "صلاة الاستخارة" منذ ليلة البارحة، وفي صباح اليوم "أمس السبت" ولم يتبين لي العدول عن القصاص.
وعند الساعة العاشرة تقريباً حضر المحكوم عليه بالقصاص فهد بن نايف بن سعود وطلبت من اللجنة أن أتعرف على الشخص وفعلاً شاهدته أنا وابني تميم وابن عمي سليمان القاضي
وشاهدناه وتعرفنا عليه إنه هو.
عندها كان ينادي بطلب العفو ويقول لي: "يا أبو تميم اعتق رقبتي لوجه الله".

القرار الأخير
ويقول القاضي: خلال هذه الفترة لم يكن لديّ توجه غير القصاص؛ رغم أنه كانت هناك إلحاحات كثيرة من بعض الحضور ومن بعض المشائخ ورجال الشرطة للتنازل لكن لا زال عندي عدم التنازل فلم أسمع لتلك الالحاحات وظل الاصرار على تنفيذ الحكم احتساباً لله وبياناً للحقيقة والعدل.
عندها قاموا بفتح باب السيارة ووضع الجاني في مكان الساحة لتنفيذ حكم القصاص؛ عندها حاول البعض ممن كانوا في الساحة محاولة واقترح ابن عمي عبدالرحمن ان يعطى لي (5) دقائق أفكر فيها بتأن إذا تبين لي العفو عفوت أو عدم العفو؛ وفعلاً وبعد مرور الخمس دقائق سألني مدير الشرطة: إلى أي قرار اتجهت؟؟ فقلت له: للتنفيذ؛ فطلب من السيّاف ينفذ الحكم.
ويروي القاضي قائلاً: وخلال هذه الثواني الأخيرة من تنفيذ الحكم اقترح بعض الأخوان من الحضور ان أصلي (صلاة استخارة) أخيرة معذرة أمام الله وبعدها أطرح قراري الأخير.

المشورة الصادقة
"الرياض": من هو الذي اقترح لك هذا المقترح؛ وهل هو شخص أم أكثر؟
- القاضي: لا أرغب ذكرهم هم مجموعة قرابة الثلاثة تحدثوا في وقت متقارب فناشدوا بهذه الصلاة الأخيرة وهم من جماعتي وآخرين في الساحة،عندها قبلت وتوجهت للقبلة وأديت الصلاة على أرضية الساحة ولم يكن تحتي سجادة أو شيء سوى ان أحد الحاضرين وضع لي "غترته الخاصة" للوقاية من الشمس فبعد الصلاة هذه دعوت الله عز وجل ان أتوجه للقرار الأخير بعون الله؛ فبعدما انتهيت من الصلاة ناديت ابني "تميم" وقلت له هاتف والدتك بالجوال واطرح لها ما حصل من موقف لعلها ترجح أحد الأمرين؛ وفعلاً أجابت بأن الأمر موكل لي والخيرة فيما اختاره الله عندها تشاورت مع ابني تميم والأخ عبدالرحمن وقلت لهم: إنني الآن أميل للعفو وهو ما ارتاحت له نفسي بعد الصلاة، فقالوا: الرأي ما تراه فترجح لي في هذه اللحظة الأخيرة ان العفو لله عز وجل وأنه رغم ان الحق نافذ والسياف ينتظر الأمر بتنفيذ الحكم إلاّ ان العفو عند المقدرة هو الراجح والخير في عتق الرقبة فلعلها خير لنا وله أمام الله عز وجل.

رفض العروض والمبالغ
"الرياض": يا أبا تميم.. سمعت أنه عرض لكم العديد من الوجاهات والمبالغ المالية التي وصلت إلى "70" مليون للتنازل والعفو فمامدى صحة ذلك بكل أمانة ومصداقية أمام القارئ والمهتم؟
- القاضي: يا ابني وبكل أمانة أمام الله فإن العروض المالية كانت مرفوضة منذ بداية القضية نهائياً؛ لأنه أولاً لا تسمح كرامتي تقبل مثل هذه العروض، ثم أنا لا أبيع واشتري بدم ابني؛ فهو أغلى من المال؛ ولن أقبل على نفسي ولا والدته ولا اخوانه يقبلون ريالاً واحداً في مثل هذا الجانب فتنازلي كان في تلك اللحظات من قناعتي بعد أمر الله سبحانه لا عتاق رقبة.
"الرياض": أقصد سابقاً هل عرض لكم من باب الاقناع ونحوه؟
- القاضي: أبداً كان منذ البداية هو التنفيذ وفق شرع الله تعالى؛ رغم أنه كثير من الاخوان والأقارب عندما حاولوا بدء الدخول في الوساطة والشفاعة والوجاهة من باب الخير وهذا ما أحسبهم والله حسيبهم كنت أرفضهم تماماً منذ بداية الحديث فأغلقت هذا الباب نهائياً والتوجه كان الحكم الشرعي في حق ابني "منذر" ويعلم الله ان الهدف ليس انتقاماً لكنه للعبرة وبيان مدى فداحة الأمر وايقاف مثل هذه الأمور.
التعرض للضغوطات
"الرياض": أسألك سؤالاً صريحاً قد يكون فيه شيء من الشفافية.. فآمل أن تصدقني القول: هل تعرضت لضغوطات في إسقاط حقكم الشرعي.. خاصة انكم أمام الجاني "أمير" من الأسرة المالكة؟
- القاضي: أقسم بالله العظيم انني لم أضع التخوف أو التنازل أمامي ولم اتعرض لأية ضغوط ثم تم الاتصال عليَّ بعد ثلاثة أو أربعة أيام لإبلاغي بموعد القصاص

العفو والمشاعر
"الرياض": كيف أعلنت العفو وما هو شعورك تلك اللحظات؟
- القاضي: عندما رغبت في ذلك بقناعة أعلنت ذلك أمام الجميع وقلت: اعتقت رقبة لله تعالى، ثم ذهبت وحللت الرباط من يديه دليل قناعة وبطواعية مني، ثم وجهت له شرطاً كاقتراح وحافز مني وممن معي أن يقوم الشاب فهد بتعلم القرآن الكريم وختمه وليس شرطاً الزامياً إنما هو حافز وتشجيع ونصح له.
وقد كان شعوري تلك اللحظات هو الرضا والقناعة انني استطعت أن اعتق رقبته لله عز وجل ولوجهه الكريم.

مزاعم وأقاويل
"الرياض": هناك بعض الأقاويل والأحاديث منها أن ما حدث مسرحية وفبركة، ومنهم من قال الهدف مادي لكنه مشروط فيما بين الطرفين فما ردكم؟
- القاضي: سمعت الكثير ومنها عرض الأموال والتي ذكرتم منها الـ (70) مليون وهذا غير صحيح وهذا نفيته كما ذكرته لك فالهدف المادي لم يكن، كذلك أن ما حدث في ساحة القصاص كان مرتباً له مسبقاً وفي هذا أقسم بالله العظيم أنه لم يكن صحيحاً
وأنه لم يتم التنازل إلا بعد ما صليت صلاة الاستخارة الأخيرة في ساحة القصاص وهذا أقسم به أمام الله عز وجل، ثم هناك من سيقول: لو نفذ ان ذلك الشخص المنفذ به الحكم ليس الجاني الحقيقي فما أريد التأكيد عليه امام الجميع انه لم يكن ذلك مفبركاً ولا مسرحية ونحو ذلك.
"الرياض": ذكرتم صلاة الاستخارة وهي سنة نبوية تتأكد في مثل هذه الأمور فكم مرة استخرت الله في هذا الأمر العصيب؟
- القاضي: استخرت الله عز وجل وصليت قرابة (3) مرات الأولى كانت ليلة تنفيذ القصاص والثانية في الصباح ثم الثالثة وهي التي كانت قبل تنفيذ الحكم بثوان..
"الرياض": كلمتكم كأب ونصيحتكم لمن يحملون السلاح من الشباب؟
- القاضي: السلاح بين الشباب بعشوائية أمر يدعو للحزم والتشديد من الآباء والمجتمع والمسؤولين وحيازته وفق رقابة تحد من التصرف غير المسؤول والمحمود.
من الحوار والمواجهة
@@ المواطن سليمان بن عبدالرحمن القاضي قرابة ( 60عاماً)، التخرج من جامعة الملك سعود، كان موظفاً في شركة الزيت العربية اليابانية بالخفجي، له من الأبناء (4) و(3) بنات من زوجة واحدة والأبناء تميم، ومالك وفارس والمقتول "منذر" - رحمه الله - وكان ترتيبه الثالث بينهم وكان عمره قرابة 15عاماً - رحمه الله.
@@ المواطن القاضي: يؤكد الدور الكبير الذي بذله سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز للسعي في النصح والاصلاح، كما يقدم الشكر والعرفان لكافة أسرة القاضي التي ساندته منذ بدء القضية وواسته.
@@ القضية منذ بدايتها وحتى قفل ملفها استمرت قرابة السنة والتسعة أشهر.
@@(16) قاضياً شاركوا في القضية وهم (3) للمحاكمة، و(3) لتصديق الاعتراف و(5) لتمييز الحكم و(5) قضاة لمجلس القضاء الأعلى.
@@ يؤكد والد المجني عليه منذر القاضي: انه لم يتقدم ولم يفتح باباً لديه للوجاهة أو تقديم الأموال من أي شخص من الأمراء أو أسرة القاضي أو مواطنين ومسؤولين .
@@ يضيف القاضي: حتى الأمير نايف بن سعود والد القاتل حضر لدينا مرة واحدة لتقديم العزاء وبعدها لم أشاهده إلا في مكتب الأمير سلمان وفي المحكمة في الجلسة الأخيرة.
@@ يوضح كذلك انه في ساحة القصاص لم يحضر أحد من أهل الجاني أما هو فقد حضر ومعه الأبناء تميم وفارس ومالك وابن عمه عبدالرحمن.
@@ وجه المواطن القاضي كلمة شكر وعرفان لهذه الدولة وقادتها على تطبيقهم شرع الله حتى على أبنائها، في هذا المجال أوجه نصيحة لكل مسلم أمام الله ألا يقول شيئاً عما حصل إلا وامامه سند حقيقي وإلا فانه محاسب امام الله تعالى..
@@ "الرياض" تطرح هذا الحوار بتجرد بياناً للأمر من مصدره ووقوفاً عند حقيقة أن أبناء الحاكم والمحكوم سواسية تحت مبدأ لهذه البلاد اتخذته دستوراً ومنهج حياة هو تطبيق شرع الله وسنة نبيه المصطفى عليه الصلاة والسلام.

 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 02-05-2004, 09:10 PM
الصورة الرمزية لـ ظمـــ ثهلان ــأ
ظمـــ ثهلان ــأ ظمـــ ثهلان ــأ is offline
راعية محل
 





ظمـــ ثهلان ــأ is an unknown quantity at this point
 

 

رحم الله القتيل ..
جزى الله والده كل خير على اعتاقة رقبة لوجه الله
وصبر الله اهله وذويه



والحمد لله اننا نعيش في بلد الجميع عندها سواسيه وتطبق الحق على الجميع..

الله أدم علينا هذه النعمة واحفظ لنا وطننا وولاة أمرنا..

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 02-05-2004, 11:05 PM
الصورة الرمزية لـ ابو سيف
ابو سيف ابو سيف is offline
عضو نشيط
 





ابو سيف is an unknown quantity at this point
 

 

جزاه الله خير وعوضه خير

مشكور اخوي عبدالله لنشر الخبر

اخوك عبدالله السيف

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 08:56 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www