(أنشودةٌ باكيةٌ على ركام مسجد الفلُّوجة) a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أجهزة المحمول الصينيه وصحة الانسان ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    توقف رسمي لخدمة فايبر في السعودية ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أجمل وأروع مشروع بريال واحد فقط (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية ( آخر مشاركة : الطايل    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص وأجر خمس أوقاف بما فيها بئر للسقيا وجامع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > الــفصــيح والـفـرائـد الأدبـيـة
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

(أنشودةٌ باكيةٌ على ركام مسجد الفلُّوجة)

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 15-04-2004, 04:39 PM
امير بني زيد امير بني زيد is offline
عضو نشيط
 





امير بني زيد is an unknown quantity at this point
 
(أنشودةٌ باكيةٌ على ركام مسجد الفلُّوجة)

 

يا بلادَ الرَّافدين
(أنشودةٌ باكيةٌ على ركام مسجد الفلُّوجة)
شعر: عبدالرحمن صالح العشماوي


جمِّعوا الشَّمْلَ فإنَّ الخُلْفَ عارُ
واختلالُ الصَّفِّ ذُلٌّ وانكسارُ
حارسُ الظًَّلْماءِ ما زال يُريكم
كيف يُغْتالُ بكفَّيه النَّهارُ
أعلنَ الحربَ على الأمَّةِ حتى
لم يَعُدْ يُخفي دعاواه ستارُ
يدَّعي العدلَ، وللجور رسوخٌ
في سجاياه، وللحقد استعارُ
في ربوع المسجد الأقصى دماءٌ
تحت رجليه، وفي غَزَّةَ نارُ
وله في ساحةِ الأفغانِ جُنْدٌ
أغلقوا بوَّابةَ العطف وجاروا
ظالمٌ، حَظُّ المساكينِ اعتداءٌ
صارخٌ منه، وظلمٌ واحتقارُ
يدَّعي الإصلاحَ، ما أكذبَ دعوى
مُفْسدٍ، إِصلاحُه لَهْوٌ وَبَارُ
ظالمٌ أسكرَه الوهمُ وغطَّى
عقلَه الواعيَ كِبْرٌ واغترارُ
يَنسف البيتَ بصاروخٍ ويغفو
بعد أنْ تَسلبَه الوعيَ العُقارُ
لم يزلْ يحلف باللهِ عراقٌ
إنَّه جاوزَ ما نالَ التَّتارُ
هذه الفلُّوجةُ اشتدَّ لظاها
والدَّمُ المسفوحُ في الأرضِ جُبَارُ
تشهد الأشلاءُ أنَّ الحربَ فيها
لغةٌ صاغ معانيها الكبارُ
آهِ من مسجدها لمَّا تهاوى
ومن المحرابِ أَخفاه انفجارُ
ومن المِئْذَنَةِ البيضاءِ صارتْ
خبراً حدَّثنا عنه انهيارُ
ومن القنبلةِ الرَّعناءِ، لمَّا
أُشْعِلَتْ منها على الرُّكَّع نارُ
رحم الله المصلِّينَ تَوارَوا
وطوى أخبارَهم عنَّا الدَّمَارُ
قُتِلُوا في المسجد الآمنِ غَدْراً
حينما احتجُّوا على الباغي وثاروا
هذه أَشلاؤهم ترفع صوتاً
ربَّما يسمعها حُرٌّ يَغَارُ
يا رجالَ الوعي في الغربِ، لديكم
من علوم العصر فنٌ وابتكارُ
أوَما في علمكم إِنكارُ ظُلْمٍ
من رجالٍ بينكم، فيهم سُعارُ؟
جلبُوا أسلحةَ الرُّعْب إلينا
ورمونا بلظاها وأغاروا
فارْدعوا ظالمكم يا قومُ عنَّا
إنَّ عُقْبى الظُّلْم ذُلٌّ وصَغَارُ
يا عراقَ المجدِ ما زلْتَ تُرينا
عالَمَاً أصبح بالظٌّلْم يُدَارُ
أين بغدادُكَ عنَّا ليتَ شعري
ما الذي يُخفي دخانٌ وغبارُ
كُشِفَ السِّتْرُ، فللغاصبِ وجهٌ
فيه للبغي، وللحقد شِعَارُ
تشهد الكُوتُ، وآلافُ الضّحايا
والرَّماديُّ، وقَتْلٌ وحصارُ
أنَّ ما يدعونَه الإصلاحَ وَهْمٌ
يتلهَّى بمعانيه الصِّغارُ
يا بلادَ الرَّافدينِ الرُّوحُ عَطْشَى
وفَمُ النَّبع جفافٌ وانحسارُ
فمتى يبتسم النَّهْرُ صفاءً
ومتى تُزْهِرُ في الرَّوْضِ الثِّمارُ؟
خاطبي أُمَّتَنا، رُبَّ خطابٍ
صادقِ اللَّهْجَة يتلوه ادِّكَارُ
يا ملايينَ الملايينِ، لماذا
يتولاَّكِ نُكوصٌ واندحارُ؟
أُكِلَ الثَّوْرُ الذي فيه بياضٌ
والذي فيه سَوادٌ واحمرارُ
والذي فيه خطوطٌ باهتاتٌ
لا نراها والذي فيه اصفرارُ
والذي فيه من الألوانِ لَوْنٌ
زَنْبَقي والذي فيه اغبرارُ
والذي، مِشْيَتُه فيها ثباتٌ
والذي مِشْيَتُه فيها ازْورارُ
والذي يحمل قرنينِ، ولكنْ
ما لِقرنيه على الرأسِ قَرارُ
أَلْفُ ثَوْرٍ أُكِلَتْ حتى سمعنا
قِصَصاً ينقلُها عنها الحِمارُ
فلماذا الغَفْلَةُ الكُبْرى، لماذا
ومتى روحُ البطولاتِ تُثَارُ؟
سَاسةَ العُرْبِ وأَصحابَ المعالي
والسَّعاداتِ، إلى أينَ المَسَارُ؟!
تَعِبَ استسلامُكُم منكم، ومَلَّتْ
ساحةُ الذٌّلِّ، كما مَلَّ انتظارُ
اخرجوا من حُفْرةِ الوهمِ وطيروا
بجناحَيْ عَزْمِكُم، فالقومُ طاروا
جمِّعوا الشَّمْلَ، ولو يوماً يتيماً
لتروا، كيف يكون الانتصارُ

 


::: التوقيع :::




أحد يحاول بالردى بنت عمه **** واحد يحاول ستر عذراء عوانيه


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 15-04-2004, 11:56 PM
الصورة الرمزية لـ العمدة
العمدة العمدة is offline
عضو نشيط جداً
 





العمدة is an unknown quantity at this point
 

 

مشكور ياميرنا على ايراد هذة القصيدة لشاعر و مجاهد قدير مثل ابو حسام

وكم نحتاج الى الوقوف ومساندة الاخوة في جهادهم

وانا نتظر العم ابو الهنوف براعة من رواعة في القريب العاجل


تحياتي

العمدة

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 19-04-2004, 01:51 PM
امير بني زيد امير بني زيد is offline
عضو نشيط
 





امير بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

الشكر لك على تواجدك ابن العم / العمده

والشاعر له حضورة القوي والدائم في المناسبات ... ويعبر عن ما في قلوب الكثيرين من حسرة والم على ما وصل به حال العرب والمسلمين

 


::: التوقيع :::




أحد يحاول بالردى بنت عمه **** واحد يحاول ستر عذراء عوانيه


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 11:34 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www