من آفات اللسان الكذاب a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

من آفات اللسان الكذاب

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 13-04-2004, 08:48 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 
من آفات اللسان الكذاب

 

الكذب آفة سيئة من آفات اللسان ، ومرض نفسي إذا لم يسارع صاحبه بالعلاج أودى به إلى النار وبئس القرار0
وإذا كان الصدق شعار المؤمنين فإن الكذب من علامات المنافقين ، يقول تعالى { إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ } المنافقون الآية 1 0
أخي الكريم أختي الكريمة : إن من المخالفة الواضحة والشائعة في مجتمعنا استعمال الكذب في القول والفعل ، في البيع والشراء ، وفي العهود والمواعيد ، وتساهل الناس بأمر الكذب حتى نشأ عليه الصغار وأصبح لا يتورع عنه الكبار0
وأمر الكذب من الخطورة بمكان إذ هو من الأمور المحرمة التي تؤدي بصاحبها إلى النار ، حتى قال عليه الصلاة والسلام : (( وإن الكذب يهدي إلى الفجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابًا )) متفق عليه 0
والكاذب مهما حاول تغطية نفسه فلابد أن يكشفه الله إن عاجلاً أو آجلاً ، والكاذب يخزيه ذنبه ، فلا يستغرب إذا عدم الرفيق واستوحش منه القريب 0
أو ليست تلك بضاعة رديئة فما الذي يدفعك أخي المسلم للتعامل بها ؟
من آثار الكذب السيئة :
وللكذب أثار سيئة لو علمها وعقلها الكاذبون لأقلعوا عن كذبهم وعادوا إلى ربهم ، ونذكر من هذه الآثار على سبيل المثال ما يلي :
1- إحداث الريبة عند الإنسان : والريبة تعني التهمة والشك ، فالكاذب دائمًا محل تهمة ومحل شك ، ولا شك أن ذلك يؤذي الكاذب ويبعده عن الطمأنينة التي يجلبها الصدق ، يقول عليه الصلاة والسلام : (( دع ما يريبك إلى ما لا يريبك فإن الصدق طمأنينة والكذب ريبة )) رواه الترمذي والنسائي وإسناده صحيح0
2- وقوع المرء في خصلة من خصال المنافقين : يقول عليه الصلاة والسلام : (( أربع من كنّ فيه كان منافقًا خالصًا ، ومن كانت خصلة منهن كانت فيه خصلة من نفاق حتى يدعها ، إذا أؤتمن خان ، وإذا حدث كذب ، وإذا عاهد غدر ، وإذا خاصم فجر )) الحديث متفق عليه0
3- محق البركة في البيع والشراء : إن الشيطان قد يصور للبائع أو للمشتري ربحًا كثيرًا إذا تحايل وكذب على صاحبه ، وهذا هو الواقع عند بعضنا ممن لا يراقبون الله ولا يخافون يوم الحساب ، فتجده يخفي عيوب السلعة خوفًا من امتناع صاحبه من شرائها وتجد المشتري يحقر سلعة صاحبه وإن كان يعلم جودتها ، وربما قال له كاذبًا إني وجدت مثلها أو أحسن منها بقيمة أقل من قيمتك هذه فيصدقه البائع .. وهكذا ، وهذا كله ناتج عن الكذب وناتج عن عدم اهتمامنا بقول المصطفى  : (( البيعان بالخيار ما لم يفترقا ، فإن صدقا وبيّنا بورك لهما في بيعهما ، وإن كتما وكذبا مُحقت بركةُ بيعها )) متفق عليه 0
4- انعدام الثقة بين الناس : إن الكذب حينما يسري في المجتمع تنعدم الثقة بين المسلمين وتنقطع أواصر المحبة بينهم ، ويكون ذلك سببًا لتقليص فرص الخير ، وربما كان مانعًا لوصول الخير لمن يستحقه0
5- قلب الحقائق : ومن آثار الكذب السيئة قلب الحقائق ، ذلك لأن الكذابين يصورون للناس الحق باطلاً والباطل حقًا ، والمعروف منكرًا والمنكر معروفًا ، كما أن الكذابين يزينون القبيح في أعين الناس حتى يصير مستحسنًا ويشوهون الحق للناس حتى يصيرونه قبيحًا ، تلك بضاعة الكذابين وما أسوأها من بضاعة وما أشد فتكها وآثارها في المجتمع ، فاحذروا الكذابين سواء فيما تقرأون أو فيما تسمعون وافقهوا قوله تعالى {إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ {28} غافر0
6- آثاره على الجوارح : أول ما يسري الكذب من النفس إلى اللسان فيفسده ثم يسري إلى الجوارح فيفسد عليها أعمالها كما أفسد على اللسان قوله فيعم الكذب أقواله وأفعاله فيستحكم عليه الفساد ويترامى به داؤه إلى الهلكة إن لم يتداركه الله بدواء الصدق ، وكل عمل فاسد ظاهر أو باطن منشؤه الكذب ، ولهذا قال عليه الصلاة والسلام : (( إن الصدق يهدي إلى البر ،
وإن الكذب يهدي إلى الفجور ))0

عواقبه الوخيمة بعد الممات
ويكفي أن الكذاب يسير في طريق يؤدي إلى النار : (( إن الكذب يؤدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابًا )) متفق عليه0
ومن عواقبه أيضًا أن صاحبه يعذب يوم القيامة بصورة تقشعر لها الأبدان ، وجاء في صحيح البخاري في حديث منام النبي  قال : (( فأتينا على رجل مستلق لقفاه وإذا آخر قائم عليه بكلُّوب من حديد ، وإذا هو يأتي شقي وجهه فيشرشر شدقه إلى قفاه ومنخراه إلى قفاه وعينيه إلى قفاه ، ثم يتحول إلى الجانب الآخر فيفعل به مثل ما فعل بالجانب الأول ، فما يفرغ من ذلك الجانب حتى يصبح ذلك الجانب كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل مثل ما فعل في المرة الأولى ، قال : قلت سبحان الله من هذا قال : إنه الرجل يغدو من بيته فيكذب الكذبة تبلغ الآفاق ))0
كيف نترك الكذب :
وبعد أن عرفنا بعضًا من آثار الكذب وعقوبته ، ربما قال قائل إنني أريد أن أتوب إلى الله من الكذب ولكن كيف أمنع نفسي من شيء اعتادت عليه ، ولهذا نقول عليك بالأمور التالية :-
1- استحضر عظمة الله وثق به كثيرًا فكثير من الكذب سببه الخوف من أشياء وهمية يصورها الشيطان ، والثقة بالله والتوكل عليه كفيلان بذهاب تلك المخاوف0
2- اليقين الجازم بأن ما كتب لك سيأتيك لا محالة ، وخاصة في أمور الدنيا بسبب الطمع فيها والحرص على جمعها يقدم الناس على الكذب ، ولكن الإيمان والثقة الأكيدة بأن ما قدره الله لك سيأتيك يكسب الإنسان الطمأنينة ولا يحوجه للكذب في حديثه0
3- رياضة النفس – والمقصود هنا حمل النفس على الأعمال التي يقتضيها الخُلُق المطلوب فالنفس كالطفل وإذا أطلقت لها العنان أتعبتك ، وترويضها يعني تصبيرها على الخُلُق الذي تريده مرة إثر مرة حتى يصير ذلك الخلق طبعًا لها ، ولا تيأس أو تستثقل ذلك في بداية الطريق لأن الأمر يحتاج إلى صبر، وجرب ذلك مع عادة الكذب السيئة وستحس أنك بعد فترة أقلعت عنها وأصبحت في عداد الصادقين {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا } العنكبوت الآية 69 ،
{ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً } الطلاق الآية 2 0

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 13-04-2004, 09:16 PM
الصورة الرمزية لـ فتـ شمالات ـى
فتـ شمالات ـى فتـ شمالات ـى is offline
:: ابو سعد ::
 





فتـ شمالات ـى is an unknown quantity at this point
 

 

مشكور اخوي

داورد على هالاشاره للعاده السيئه


فعلاااااا قليل ما تجد الصدوق

واود ان اشير الى ان الصدق مع الله و النفس هوالسبب الذي يقود الى الصدق مع الناس

فالصدق عباده لا عاده


اللهم اجعلنا مع الصديقين والشهداء والنبيين

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 20-04-2004, 11:11 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

أشكرك أخي على مرورك واللهم إجعل ألسنتنا لا تتعود على الكذب آمين

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 21-04-2004, 10:30 AM
الملتاع الملتاع is offline
:: برق بني زيد ::
 





الملتاع is on a distinguished road
 

 

الله يجزااك خير اخوي داورد
موضوع مفيد جداً ويذكر المسلم بأفه من الواجب الانتبااه لها

تحيااتي

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 02-05-2004, 05:12 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

أخي الملتاع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرك على المرور وأتمنى من كل قلبي أن ننفذ ما به من نصائح حتى نجنب أنفسنا هذه الآفة

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 09:55 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www