جولة في . . . مستشفى المجانين . . . a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

جولة في . . . مستشفى المجانين . . .

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 28-04-2007, 10:00 PM
الصورة الرمزية لـ رادار
رادار رادار is offline
 





رادار has a spectacular aura aboutرادار has a spectacular aura about
 
جولة في . . . مستشفى المجانين . . .

 

جولة في.. مستشفى المجانين

د.محمد بن عبد الرحمن العريفي



كنت في رحلة إلى أحد البلدان لإلقاء عدد من المحاضرات ..
كان ذلك البلد مشهوراً بوجود مستشفى كبير للأمراض العقلية ..أو كما يسميه الناس مستشفى المجانين ..
ألقيت محاضرتين صباحاً .. وخرجت وقد بقي على أذان الظهر ساعة ..
كان معي عبد العزيز .. رجل من أبرز الدعاة ..


التفت إليه ونحن في السيارة ... قلت : عبد العزيز .. هناك مكان أود أن أذهب إليه ما دام في الوقت متسع ..
قال : أين ؟ صاحبك الشيخ عبد الله .. مسافر .. والدكتور أحمد اتصلت به ولم يجب .. أو تريد أن نمر المكتبة التراثية .. أو ..
قلت : كلا .. بل : مستشفى الأمراض العقلية ..
قال : المجانين !! قلت : المجانين ..
فضحك وقال مازحاً : لماذا .. تريد أن تتأكد من عقلك ..
قلت : لا .. ولكن نستفيد .. نعتبر .. نعرف نعمة الله علينا ..
سكت عبد العزيز يفكر في حالهم .. شعرت أنه حزين .. كان عبد العزيز عاطفياً أكثر من اللازم ..
أخذني بسيارته إلى هناك ..



أقبلنا على مبنى كالمغارة..الأشجار تحيط به من كل جانب..كانت الكآبة ظاهرة عليه..
قابلنا أحد الأطباء .. رحب بنا ثم أخذنا في جولة في المستشفى ..
أخذ الطبيب يحدثنا عن مآسيهم .. ثم قال :
وليس الخبر كالمعاينة ..
دلف بنا إلى أحد الممرات .. سمعت أصواتاً هنا وهناك ..
كانت غرف المرضى موزعة على جانبي الممر ..
مررنا بغرفة عن يميننا .. نظرت داخلها فإذا أكثر من عشرة أسرة فارغة .. إلا واحداً منها قد انبطح عليه رجل ينتفض بيديه ورجليه ..



التفتُّ إلى الطبيب وسألته : ما هذا !!
قال : هذا مجنون .. ويصاب بنوبات صرع .. تصيبه كل خمس أو ست ساعات ..
قلت : لا حول ولا قوة إلا بالله .. منذ متى وهو على هذا الحال ؟
قال :منذ أكثر من عشر سنوات ...كتمت عبرة في نفسي .. ومضيت ساكتاً ..
بعد خطوات مشيناها .. مررنا على غرفة أخرى .. بابها مغلق .. وفي الباب فتحة يطل من خلالها رجل من الغرفة .. ويشير لنا إشارات غير مفهومة ..
حاولت أن أسرق النظر داخل الغرفة .. فإذا جدرانها وأرضها باللون البني ..
سألت الطبيب : ما هذا ؟!! قال : مجنون ..
شعرت أنه يسخر من سؤالي .. فقلت : أدري أنه مجنون .. لو كان عاقلاً لما رأيناه هنا .. لكن ما قصته ؟
فقال : هذا الرجل إذا رأى جداراً .. ثار وأقبل يضربه بيده .. وتارة يضربه برجله .. وأحياناً برأسه ..
فيوماً تتكسر أصابعه .. ويوماً تكسر رجله .. ويوماً يشج رأسه .. ويوماً .. ولم نستطع علاجه .. فحبسناه في غرفة كما ترى .. جدرانها وأرضها مبطنة بالإسفنج .. فيضرب كما يشاء .. ثم سكت الطبيب .. ومضى أمامنا ماشياً ...



أما أنا وصاحبي عبد العزيز .. فظللنا واقفين نتمتم : الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاك به
ثم مضينا نسير بين غرف المرضى ..
حتى مررنا على غرفة ليس فيها أسرة .. وإنما فيها أكثر من ثلاثين رجلاً .. كل واحد منهم على حال .. هذا يؤذن .. وهذا يغني .. وهذا يتلفت .. وهذا يرقص ..
وإذا من بينهم ثلاثة قد أُجلسوا على كراسي .. وربطت أيديهم وأرجلهم .. وهم يتلفتون حولهم .. ويحاولون التفلت فلا يستطيعون ..
تعجبت وسألت الطبيب : ما هؤلاء ؟ ولماذا ربطتموهم دون الباقين ؟
فقال : هؤلاء إذا رأوا شيئاً أمامهم اعتدوا عليه .. يكسرون النوافذ .. والمكيفات .. والأبواب ..
لذلك نحن نربطهم على هذا الحال .. من الصباح إلى المساء ..
قلت وأنا أدافع عبرتي : منذ متى وهم على هذا الحال ؟
قال : هذا منذ عشر سنوات .. وهذا منذ سبع .. وهذا جديد .. لم يمض له إلا خمس سنين !!
خرجت من غرفتهم .. وأنا أتفكر في حالهم .. وأحمد الله الذي عافاني مما ابتلاهم ..



سألته : أين باب الخروج من المستشفى ؟
قال : بقي غرفة واحدة .. لعل فيها عبرة جديدة .. تعال ..
وأخذ بيدي إلى غرفة كبيرة .. فتح الباب ودخل .. وجرني معه ...
كان ما في الغرفة شبيهاً بما رأيته في غرفة سابقة .. مجموعة من المرضى .. كل منهم على حال .. راقص .. ونائم ..
و .. و .. عجباً ماذا أرى ؟؟
رجل جاوز عمره الخمسين .. اشتعل رأسه شيباً .. وجلس على الأرض القرفصاء .. قد جمع جسمه بعضه على بعض .. ينظر إلينا بعينين زائغتين .. يتلفت بفزع ..
كل هذا طبيعي ..
لكن الشيء الغريب الذي جعلني أفزع .. بل أثور .. هو أن الرجل كان عارياً تماماً ليس عليه من اللباس ولا ما يستر العورة المغلظة ..
تغير وجهي .. وامتقع لوني .. والتفت إلى الطبيب فوراً .. فلما رأى حمرة عيني ..
قال لي .. هدئ من غضبك .. سأشرح لك حاله ..
هذا الرجل كلما ألبسناه ثوباً عضه بأسنانه وقطعه .. وحاول بلعه .. وقد نلبسه في اليوم الواحد أكثر من عشرة ثياب .. وكلها على مثل هذا الحال ..
فتركناه هكذا صيفاً وشتاءً .. والذين حوله مجانين لا يعقلون حاله ..
خرجت من هذه الغرفة .. ولم أستطع أن أتحمل أكثر .. قلت للطبيب : دلني على الباب .. للخروج ..


قال : بقي بعض الأقسام ..
قلت : يكفي ما رأيناه ..
مشى الطبيب ومشيت بجانبه .. وجعل يمر في طريقه بغرف المرضى .. ونحن ساكتان ..
وفجأة التفت إليّ وكأنه تذكر شيئاً نسيه .. وقال :
يا شيخ .. هنا رجل من كبار التجار .. يملك مئات الملايين .. أصابه لوثة عقلية فأتى به أولاده وألقوه هنا منذ سنتين ..
وهنا رجل آخر كان مهندساً في شركة .. وثالث كان ..
ومضى الطبيب يحدثني بأقوام ذلوا بعد عز .. وآخرين افتقروا بعد غنى .. و ..


أخذت أمشي بين غرف المرضى متفكراً ..
سبحان من قسم الأرزاق بين عباده ..
يعطي من يشاء .. ويمنع من يشاء ...
قد يرزق الرجل مالاً وحسباً ونسباً ومنصباً .. لكنه يأخذ منه العقل .. فتجده من أكثر الناس مالاً .. وأقواهم جسداً .. لكنه مسجون في مستشفى المجانين ..
وقد يرزق آخر حسباً رفيعاً .. ومالاً وفيراً .. وعقلاً كبيراً .. لكنه يسلب منه الصحة .. فتجده مقعداً على سريره .. عشرين أو ثلاثين سنة .. ما أغنى عنه ماله وحسبه ..!!
ومن الناس من يؤتيه الله صحة وقوة وعقلاً .. لكنه يمنعه المال فتراه يشتغل حمال أمتعة في سوق أو تراه معدماً فقيراً يتنقل بين الحرف المتواضعة لا يكاد يجد ما يسد به رمقه ..
ومن الناس من يؤتيه .. ويحرمه .. وربك يخلق ما يشاء ويختار .. ما كان لهم الخيرة ...
فكان حرياً بكل مبتلى أن يعرف هدايا الله إليه قبل أن يعد مصائبه عليه .. فإن حرمك المال فقد أعطاك الصحة .. وإن حرمك منها .. فقد أعطاك العقل ... فإن فاتك .. فقد أعطاك الإسلام .. هنيئاً لك أن تعيش عليه وتموت عليه ..
فقل بملء فيك الآن بأعلى صوتك : الحممممممد لله ..



نـقــلــتــة مـن بــريــدي للــتــذكـــيـــر بــنــعـــمـــة الله عـــلــيــنــا ألا وهـــو الــعــقــل .

 


::: التوقيع :::

سبحان الله وبحمدة ,, سـبحان الله العظيم
دعواتكم : (


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 28-04-2007, 10:49 PM
الصورة الرمزية لـ ولد أهله
ولد أهله ولد أهله is offline
عضو دائم
 





ولد أهله is an unknown quantity at this point
 

 

السلم عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله الذي عافانا مما إبتلاهم به وفضلنا على كثير من خلقه تفضيلا.

أخوي"رادار"مشكور على هذا الموضوع الرائع.

 


::: التوقيع :::

تستغرق مناقشة المسائل التافهة وقتاً طويلاً لأن بعضنا يعرف عنها اكثر مما يعرف عن المسائل الهامة.


 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 29-04-2007, 12:18 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز العماني
عبدالعزيز العماني عبدالعزيز العماني is offline
مدير النشاطات الخارجية
 






عبدالعزيز العماني has a spectacular aura aboutعبدالعزيز العماني has a spectacular aura about
 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

نحمد الله عز وجل على كل حال ان رزقنا نعمة العقل والدين وعافاهم مما أبتلاهم به بالفعل فاقد الشئ لا يعطيه هم فقدو العقل ولكن هناك أناس رزقهم الله نعمة العقل والدين ولكن هم في غفله نسأل الله السلامه فنحمد الله حمداً يليق بجلاله وعظيم سلطانه.بارك الله فيك أخوي

 


::: التوقيع :::





 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 29-04-2007, 12:19 AM
الصورة الرمزية لـ سعد الحامد
سعد الحامد سعد الحامد is offline
ابو عبدالرحمن
 






سعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the rough
 

 

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به

رادار الله يجزاك خير

حقيقة مشاهد غريبه وفيها عظة وعبره

الله لا يحرمك الاجر

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 29-04-2007, 12:28 AM
الصورة الرمزية لـ الزيدية
الزيدية الزيدية is offline
مَا زَالْتْ تَنْبُضُ ! عَطَاءً
 





الزيدية is on a distinguished road
 

 

فعلا الحممممد لله الذي عافانا مما ابتلا هم به وفضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


جزاك الله خير رادار

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 30-04-2007, 12:21 AM
الصورة الرمزية لـ سيف شامان
سيف شامان سيف شامان is offline
 






سيف شامان is a jewel in the roughسيف شامان is a jewel in the roughسيف شامان is a jewel in the rough
 

 

الحمد لله الذي عافانا مما إبتلاهم به وفضلنا على كثير من خلقه تفضيلا ..

الله يجزاك خير يارادار على هالموضوع المؤثر ..

شكراً جزيلاً ..

دمت بود

 


::: التوقيع :::

أنت الزائر رقم


لمواضيعي ومشاركاتي ..


 
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 30-04-2007, 12:48 AM
الصورة الرمزية لـ رادار
رادار رادار is offline
 





رادار has a spectacular aura aboutرادار has a spectacular aura about
 

 

حياكم الله جميعا على المرور و المشاركة

وعسانا نتعض قبل أن يتعض فينا , ونحافظ على صحتنا و دينا
.

 


::: التوقيع :::

سبحان الله وبحمدة ,, سـبحان الله العظيم
دعواتكم : (


 
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 30-04-2007, 08:05 AM
قائد بني زيد قائد بني زيد is offline
:: بــيــ المنتدى ـــرق ::
 





قائد بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به

رادار الله يجزاك خير

 


::: التوقيع :::

الـــقـــائـــد


 
الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 30-04-2007, 09:04 AM
الصورة الرمزية لـ المسافر
المسافر المسافر is offline
أبـو كـادي
 





المسافر has a spectacular aura aboutالمسافر has a spectacular aura about
 

 

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به

رادار الله يجزاك خير

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 30-04-2007, 09:08 AM
الصورة الرمزية لـ عمر الضويان
عمر الضويان عمر الضويان is offline
أبـو ســعــد
:: الإدارة ::
 






عمر الضويان is a name known to allعمر الضويان is a name known to allعمر الضويان is a name known to allعمر الضويان is a name known to allعمر الضويان is a name known to allعمر الضويان is a name known to all
 

 

الحمد لله الذي عافانا مما إبتلاهم به وفضلنا على كثير من خلقه تفضيلا

رادار بارك الله فيك وجزاك خيراً

 


::: التوقيع :::





 
الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 22-05-2008, 04:00 PM
الصورة الرمزية لـ رقيقة المشاعر
رقيقة المشاعر رقيقة المشاعر is offline
 





رقيقة المشاعر has a spectacular aura aboutرقيقة المشاعر has a spectacular aura aboutرقيقة المشاعر has a spectacular aura about
 
جوله في مستشفي المجانين

 

قال الشيخ : محمد العريفي .... كنت في رحلة إلى أحد البلدان لإلقاء عدد من المحاضرات ..
كان ذلك البلد مشهوراً بوجود مستشفى كبير للأمراض العقلية .... أو كما يسميه الناس مستشفى المجانين .
ألقيت محاضرتين صباحاً .. وخرجت وقد بقي على أذان الظهر ساعة ..
كان معي عبد العزيز ... رجل من أبرز الدعاة ... التفت إليه ونحن في السيارة ..
وقلت : عبد العزيز ... هناك مكان أود أن أذهب ‘ليه مادام في الوقت متسع ....
قال أين ؟ صاحب الشيخ عبد الله ... مسافر .. والدكتور أحمد اتصلت به ولم يجب ...
أو تريد نمر المكتبة التراثية .. أو ..
قلت : كلا ... بل مستشفى الأمراض العقلية ..
قال : المجانين !!! قلت المجانين ..
فضحك وقال مازحاً : لماذا ... تريد أن تتأكد من عقلك ...
قلت : لا.. ولكن نستفيد ....... نعتبر ... نعرف نعمة الله عينا ....
سكت عبد العزيز يفكر في حالهم شعرت أنه حزين .. كان عبد العزيز عاطفياً أكثر من اللازم..
أخذني بسيارته إلى هناك .. أقبلنا على مبنى كالمغارة .. الأشجار تحيط به من كل جانب .. كانت الكآبة ظاهرة عليه .
قابلنا أحد الأطباء ... رحب بنا ثم أخذنا في جولة في المستشفى ... أخذ الطبيب يحدثنا عن مآسيهم ..
ثم قال : وليس الخبر كالمعاينة ..
دلف بنا إلى أحد الممرات .. سمعت أصواتاً هنا وهناك ..
كانت غرف المرضى موزعة على جانبي الممر .. مررنا بغرفة عن يميننا ..
نظرت داخلها فإذا أكثر من عشرة أسرة فارغة ..
إلا واحداً منها قد انبطح عليه رجل ينتفض بيديه ورجليه ..
التفت إلى الطبيب وسألته ما هذا !!
قال هذا مجنون .. يصاب بنوبات صرع كل خمس أو ست ساعات ..
قلت : لا حول ولا قوة إلا بالله .. منذ متى وهو على هذا الحال ؟
قال : منذ أكثر من عشر سنوات .. كتمت عبرة في نفسي .. ومضيت ساكتاً . .
بعد خطوات مشيناها .. مررنا على غرفة أخرى .. بابها مغلق ..
وفي الباب فتحة يطل من خلالها رجل من الغرفة ..
ويشير لنا إشارات غير مفهومة .. حاولت أن اسرق النظر داخل الغرفة .. فإذا جدرانها وأرضها باللون البني ..
سألت الطبيب ما هذا ؟!! قال مجنون ..
شعرت أنه يسخر من سؤالي ..فقلت أدري أنه مجنون .. لو كان عاقلاً لما رأيناه هنا لكن ما قصته ؟
فقال : هذا الرجل إذا رأى جداراً .. ثار وأقبل يضربه بيده .. تارة يضربه برجله .. وأحياناً برأسه . ..
فيوماً تكسر أصابعه .. ويوماً تكسر رجله .. ويوماً يشج رأسه .. ويوماً ...
ولم نستطيع علاجه .. فحبسناه في غرفة كما ترى جدرانها وأرضها مبطنة بالإسفنج .. فيضرب كما يشاء ..
ثم سكت الطبيب .. ومضى أمامنا ماشياً ..
أما أنا وصاحبي عبد العزيز... فظللنا واقفين نتمتم الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاك به
ثم مضينا نسير بين غرف المرضى ..
حتى مررنا على غرفة ليس فيها أسرة .. وإنما فيها أثر من ثلاثين رجلاً ... كل واحد منهم على حال ..
هذا يؤذن ... وهذا يغني .. وهذا يلتفت ... وهذا يرقص .. وإذا من بينهم ثلاثة قد أجلسوا على كراسي .. وربطت أيديهم وأرجلهم ... وهم يتلفتون حولهم ... ويحاولون التفلت فلا يستطيعون ..
تعجبت وسألت الطبيب : ما هؤلاء ؟ ولماذا ربطتموهم دون الباقين ؟
فقال : هؤلاء إذا رأوا شيئاً أمامهم اعتدوا عليه .. يكسرون النوافذ .. ومكيفات .. والأبواب ..
لذلك نحن نربطهم على هذا الحال .. من الصباح إلى المساء ....
قلت : وأنا أدافع عبرتي : منذ متى وهم على هذا الحال ؟
قال: هذا منذ عشر سنوات .. وهذا منذ سبع سنوات .. وهذا جديد .. لم يمض له إلا خمس سنين !!!!!!!
خرجت من غرفتهم وأنا اتفكر في حالهم .. وأحمد الله الذي عافاني مما ابتلاهم ...
سألت : أين باب الخروج من المستشفى ؟
قال: بقي غرفة واحدة .... لعل فيها عبرة جديدة .. تعال ... وأخذ بيدي إلى غرفة كبيرة .. فتح الباب ودخل ..
وجرني معه ...
كان في الغرفة شبيهاً بما رايته في غرفة سابقة . مجموعة من المرضى كل واحد على حال .. راقص .. نائم ..
و.....و...... وعجباً ماذا أرى ؟؟ رجل جاوز عمره الخمسين .. اشتعل رأسه شيباً .. جلس على الأرض القرفصاء ..
قد جمع جسمه بعضه على بعض ... ينظر إلينا بعينين زائغتين يلتفت بفزع .. كل هذا طبيعي ..
لكن الشيء الغريب الذي جعلني أفزع .. بل أثور .. هو أن الرجل كان عارياً تماماً ليس عليه من اللباس ولا
ما يستر العورة المغلظة .. تغير وجهي .. وامتقع لوني ..
والتفت إلى الطبيب فوراً .. فلما رأى حمرة عيني ..
قال لي ... هدي من غضبك .. سأشرح لك حاله ...
هذا الرجل كما ألبسناه ثوباً عضه بأسنانه وقطعه .. وحاول بلعه ..
وقد نلبسه في اليوم الواحد أكثر من عشرة ثياب .. وكلها على مثل هذا الحال ..
فتركناه هكذا صيفاً وشتاءً .. والذين حوله مجانين لا يعقلون حاله ..
خرجت من هذه الغرفة .. ولم أستطع أن أتحمل أكثر .. قلت للطبيب .. دلني على الباب .. للخروج ..
قال بقي بعض الأقسام ...
قلت : يكفي ما رأيناه ..
مشى الطبيب ومشيت بجانبه .. وجعل يمر في طريقة بغرف المرضى .. ونحن ساكتان ....
وفجأة التفت إلي وكأنه تذكر شيئاً نسيه ..
وقال : يا شيخ .. هنا رجل من كبار التجار .. يملك مئات الملايين .. أصابه لوثة عقلية فأتى به أولاده وألقوه
هنا منذ سنين ..
وهنا رجل آخر كان مهندساً في شركة .. وثالث كان .... ومضى الطبيب يحدثني بأقوام ذلوا بعد عز ...
وآخرين افتقروا بعد غنى ... و.... أخذت امشي بين غرف المرضى متفكراً ...
سبحان من قسم الأرزاق بين عباده .... يعطي من يشاء .... ويمنع من يشاء ...
قد يرزق الرجل مالاً وحسباً ونسباً ومنصباً .... لكنه يأخذ منه العقل ... فتجده من أكثر الناس مالاً .....
وأقواهم جسداً ... لكنه مسجون في مستشفى المجانين ...
قد يرزق آخر حسباً رفيعاً ... ومالً وفيراً ... وقلاً كبيراً ... لكنه يسلب منه الصحة ... فتجده مقعداً على سريره...
عشرين أو ثلاثين سنة .... ما أغنى عنه ماله وحسبه . !!! ومن الناس من يؤتيه .... ويحرمه ... وربك يخلق
ما يشاء ويختار .... ما كان لهم الخيرة ...
فكان حرياً بكل مبتلى أن يعرف هدايا الله إليه قبل أن يعد مصائبه عليه ....
فإن حرمك المال فقد اعطاك الصحة .. وإن حرمك منها ... فقد أعطاك العقل ...
فإن فاتك ... فقد أعطاك الإسلام ... هنيئاً لك أن تعيش عليه وتموت عليه ....
فقل بملء فيك الآن فأعلى صوتك : الحممممممممممممممممممممممممممممممممممممد لله

 


::: التوقيع :::

إضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم العادي


 
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 23-05-2008, 12:14 AM
الصورة الرمزية لـ ذكريات الطفوله
ذكريات الطفوله ذكريات الطفوله is offline
 





ذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of light
 

 

,موضوعك مؤثر جدا 0000الحمد لله على نعمة العقل 0000جزاك الله خيرا

 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 23-05-2008, 01:50 AM
الصورة الرمزية لـ جمانة العالم
جمانة العالم جمانة العالم is offline
عطاء متجدد
 





جمانة العالم will become famous soon enough
 

 

إقتباس
فقد أعطاك العقل ...
فإن فاتك ... فقد أعطاك الإسلام ... هنيئاً لك أن تعيش عليه وتموت عليه ....

احقا .. الحمد الله على نعمة العظيمة وآلاءهـ اجسيمة التي لاتعد ولاتحصى

رقيقة بارك الله فيك وفي ماسطرتي وحفظ الله لنا شيخنا الفاضل

 


::: التوقيع :::


سبحان الله ** الحمد لله ** لاإله إلا الله ** الله اكبر


 
الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 23-05-2008, 02:09 AM
الصورة الرمزية لـ الجنرال
الجنرال الجنرال is offline
 






الجنرال will become famous soon enough
 

 

الحمدلله ..الحمدلله..
الحمدلله الذي عافانا مما أبتلى به غيرنا
جزاك الله خير أختي
وجعله في ميزان حسناتك

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 23-05-2008, 02:30 AM
الصورة الرمزية لـ حـــلا الـــروح
حـــلا الـــروح حـــلا الـــروح is offline
مبدعة ’mms’
 





حـــلا الـــروح has a spectacular aura aboutحـــلا الـــروح has a spectacular aura about
 

 

الحمد لله على نعمة العقل

الحمد لله الحمد لله الحمد لله

يعطيك العافية رقيقة

 


::: التوقيع :::

أُنثَى بِلا مَلامح ! فَ الزمن قدْ تكفّل بِ مسحها ..

لآ إله إلا أنتَ سبحانكَ إني كُنتُ من الظآلمين


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 03:32 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www