منافع الصلاة a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  سقيا مدى الحياة في مكة المكرمة داخل حدود الحرم (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أجهزة المحمول الصينيه وصحة الانسان ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    توقف رسمي لخدمة فايبر في السعودية ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أجمل وأروع مشروع بريال واحد فقط (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية ( آخر مشاركة : الطايل    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

منافع الصلاة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 15-02-2007, 07:16 PM
الصورة الرمزية لـ ابن ضويان
ابن ضويان ابن ضويان is offline
ساهر
 





ابن ضويان is an unknown quantity at this point
 
منافع الصلاة

 

منافع الصلاة

د.خنساء محمد أسموني
الصلاة من أعظم الشعائر الدينية وأهمها في الإسلام, وهي أيضا من أعظم أبواب الفرج ومن أفضل أعمال البر, وفي القرآن الكريم إذا عدت صفات المؤمنين كان وصفهم بإقامة الصلاة أول الصفات بعد الإيمان بالله, كقوله تعالى: (الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ) (سورة البقرة, الآية: 3). وقد شبه رسول الله صلى الله عليه وسلم أداء الصلوات الخمس بمثابة الاغتسال من الذنوب والآثام, فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء قالوا لا يبقى من درنه شيء قـال فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا) (متفق عليه). والصلاة صلة وصل بين الإنسان وخالقه فيها يطلب من الله حاجته وأقرب ما يكون فيها إلى الله وهو ساجد ومن لا يؤدي صلواته اليومية كان كمن يقطع صلته بخالقه, إنها مقربة من الرحمان مبعدة من الشيطان, جالبة للبركة دافعة للنقمة حافظة للنعمة, منورة للقلب مغذية للروح شارحة للصدر, ممدة للقوى منشطة للجوارح مذهبة للكسل, مفرجة للنفس, مبيضة للوجه, مطردة للأدواء ودافعة للأذى, حافظة للصحة مجلبة للرزق, وعلى كل فرد مسلم أن يتذكر دائما وأبدا أنه يقوم بها بين يدي الملك الجبار خالق السماوات والأرض، وواهب الحياة, لذا عليه أن يتجه بجميع مشاعره وعواطفه نحو الله ويكون خليقاً بأن يقف أمامه موقف الذليل الراغب فيما عند الله، والراهب الخائف من عقابه، والراجي لمغفرته ورضوانه، والمتضرع المسكين الذي يرجو رفده، إذن على من يقوم بين يدي البارئ سبحانه ألا يشغل فكره بأي شأن من شؤون الدنيا وأن يصلي بسكينة ووقار خاشع الأطراف، ولين الجناح، وحسن المناجاة له في نفسه، والطلب إليه في فكاك رقبته التي أحاطت بها تبعاته وخطيئاته، واستهلكتها ذنوبه، فعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم تؤت كبيرة وذلك الدهر كله) (رواه مسلم). فما أعظمها من فائدة حين يطيع الإنسان خالقه بأداء عبادات تستقيم بها نفسه ويصلح بها بدنه!
فوائد الصلاة النفسية
فعندما يقف الإنسان بين يدي خالقه خاشعا متبتلا يحس بالطمأنينة والراحة النفسية ذلك أنه يربط بالصلاة صلته بالخالق العظيم, وحيث أن المسلم يقف هذا الموقف خمس مرات في اليوم فإن ذلك يؤثر في سلوكه خارج الصلاة فيصبح قادرا على تمثل الأخلاق الفاضلة فيبتعد عن الفواحش والآثام قال الله تعالى: (...َأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ) (سورة العنكبوت, الآية: 45). وتجد المؤمن كلما خطرت بباله حاجة أو ألم به مكروه أو أراد أن يشكر الله تعالى على نعمه يلجأ إلى الصلاة والدعاء فتنشرح أساريره وينفرج همه وكربه وتقضى حاجته وهذا توجيه رباني أصيل يقول فيه جل وعلا: (وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ) (سورة البقرة, الآية 45). وما أحوج الإنسان في واقعنا المعاصر الذي اشتدت فيه الأزمات النفسية والاجتماعية وقويت الضغوط والإحباطات إلى أن يتجه إلى الله بالصلاة ليحس بالسكينة وينعكس ذلك إيجابا عن كل جوانبه العقلية والبدنية والنفسية.
فوائد الصلاة الاجتماعية
الإنسان مدني بطبعه يميل إلى العيش في جماعة يأنس بها ويتفاعل معها ويتعامل وفقها وقد يؤثر في جماعته ويعدّل من سلوكها عندما يمتلك من الصفات والمزايا ما يساعده على ذلك. انطلاقا من هذه الحقائق, أولى الإسلام عناية فائقة لصلاة الجماعة ولا يرخص للمسلم بالتغيب عنها إلا بعذر مقبول وفي ذلك تربية اجتماعية مقصودة وجهنا إليها الإسلام إيمانا منه بقيمتها وفوائدها المتعددة كاكتساب المزيد من الصفات والمؤهلات الاجتماعية كتعلم الصبر, والتحلي بالروح الجماعية والإحساس بالمساواة بين أفراد الجماعة في مجال العبادة وغيرها والإحساس بالانتماء إلى أمة واحدة هي الأمة الإسلامية وتقوية الروابط بينه وبين أفراد أمته بالتصافح والتحية والتحدث والتفقد والأخوة والمحبة والتكافل والانخراط في العمل الجماعي والتشاور والتناصح قال تعالى: (إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا * إِلَّا الْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ * وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ * لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ) (سورة المعارج, الآيات: 19 و20 و 21 و 22 و 23 و24 و25).
وكتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى عماله يقول: (إن أهم أمركم عندي الصلاة, فمن حفظها وحافظ عليها حفظ دينه, ومن ضيعها فهو لما سواها أضيع) (أخرجه مالك في كتاب وقوت الصلاة).
وإجمالا فإن للصلاة تأثيرا عجيبا في حفظ الصحة والبدن والقلب وقواهما ودفع المواد الرديئة عنهما, وما ابتلي عبد بمحنة أو بلية إلا وكان حظ المصلي منها أقل وعاقبته منها أسلم بعون الله, ولها تأثير كذلك في دفع شرور الدنيا ولا سيما إذا أعطيت من التكميل ظاهرا وباطنا فما استدفعت شرور الدنيا والآخرة واستجلبت مصالحها بمثل الصلاة, لأن هاته الأخيرة صلة بالعزيز الحكيم وعلى قدر صلة العبد بربه يفتح عليه من الخيرات أبوابها ويقطع عنه الشرور أسبابها, ويفيض عليه مواد التوفيق من ربه والعافية والصحة والغنيمة والراحة والنعيم والأفراح والمسرات كلها محضرة لديه ومسارعة إليه.


الموضوع منقول

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 15-02-2007, 07:26 PM
الصورة الرمزية لـ سيف شامان
سيف شامان سيف شامان is offline
 






سيف شامان is a jewel in the roughسيف شامان is a jewel in the roughسيف شامان is a jewel in the rough
 

 

الله يجزاك خير .. والله لا يحرمك الأجر

دمت بود

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 17-02-2007, 01:38 PM
..@ ..@ is offline
عضو مشارك
 





..@ is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خير

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 17-02-2007, 04:35 PM
الصورة الرمزية لـ ابن ضويان
ابن ضويان ابن ضويان is offline
ساهر
 





ابن ضويان is an unknown quantity at this point
 

 

إلى الأخ سيف شامان : و إياك إنشاء الله

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 17-02-2007, 04:38 PM
الصورة الرمزية لـ ابن ضويان
ابن ضويان ابن ضويان is offline
ساهر
 





ابن ضويان is an unknown quantity at this point
 

 

@ وإياك إنشاء الله

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 17-02-2007, 07:18 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالرحمن الزيد
عبدالرحمن الزيد عبدالرحمن الزيد is offline
 






عبدالرحمن الزيد will become famous soon enough
 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الله يجزاك خير .. والله لا يحرمك الأجر

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 17-02-2007, 07:40 PM
الصورة الرمزية لـ ابو حنين
ابو حنين ابو حنين is offline
:: محمد الهويمل ::
 





ابو حنين is on a distinguished road
 

 

جزاك الله خير

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 17-02-2007, 08:57 PM
الصورة الرمزية لـ سعد الحامد
سعد الحامد سعد الحامد is offline
ابو عبدالرحمن
 






سعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the rough
 

 

كلها منافع

الله يتم علينا نعم الايمان واقامة الصلاة

جزاك الله خيراً اخي الفاضل

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 18-02-2007, 11:35 AM
العديم العديم is offline
عضو مشارك
 





العديم is an unknown quantity at this point
 

 

الله يجزاك خير ولا يحرمك اجرها

ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر

 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 18-02-2007, 02:41 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالرحمن الزيد
عبدالرحمن الزيد عبدالرحمن الزيد is offline
 






عبدالرحمن الزيد will become famous soon enough
 

 

إقتباس
وما أحوج الإنسان في واقعنا المعاصر الذي اشتدت فيه الأزمات النفسية والاجتماعية وقويت الضغوط والإحباطات إلى أن يتجه إلى الله بالصلاة ليحس بالسكينة وينعكس ذلك إيجابا عن كل جوانبه العقلية والبدنية والنفسية.

الله الله على مانقلت أخي وهذا ما يُزيد هذا المنتدى مِن سمعة على التواصل والنصيحة بالأمور الدينيه وفقك الله أخي وأثابك ...

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 22-02-2007, 07:09 PM
الصورة الرمزية لـ آسر
آسر آسر is offline
:: قلم مازال ينبض ::
 





آسر is on a distinguished road
 

 

إقتباس
إنها مقربة من الرحمان مبعدة من الشيطان, جالبة للبركة دافعة للنقمة حافظة للنعمة, منورة للقلب مغذية للروح شارحة للصدر, ممدة للقوى منشطة للجوارح مذهبة للكسل, مفرجة للنفس, مبيضة للوجه, مطردة للأدواء ودافعة للأذى, حافظة للصحة مجلبة للرزق

ابن ضويان .. سيطول المقام لو أسهبنا في الحديث عن منافعها

جزاك الله خير على مانقلت ونفع به

 

الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 22-02-2007, 09:56 PM
الصورة الرمزية لـ حلا بني زيد
حلا بني زيد حلا بني زيد is offline
:: القلب الابيض::
 





حلا بني زيد will become famous soon enough
 

 

اللـــه يزيدنا علم بالديـــن وحرص عالصلاة ويزيدنا جهل بالضــــلالة
جزاك الله كل خير ,,,

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 04:04 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www