هل سنملأ القدر ...لبناً (مقال رائع للكاتبه مشاعل العيسى ) a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

هل سنملأ القدر ...لبناً (مقال رائع للكاتبه مشاعل العيسى )

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 18-03-2004, 12:20 PM
الصورة الرمزية لـ ولد صالح
ولد صالح ولد صالح is offline
عضو مشارك
 





ولد صالح is an unknown quantity at this point
 
هل سنملأ القدر ...لبناً (مقال رائع للكاتبه مشاعل العيسى )

 



هذا المقال اعجبني كثييير وحبيت انكم تتطلعون عليه .... صحيح انه طويل لكن جدا مفيد ويخص كل واحد فينا يالسعوديييييين

نصيحة: افصل النت على بال ما تقرا المقال


منقووووووووووووووووووووووووووووووووووول

هل سنملأ الأكواب ....... لبناً ؟؟



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(مقال اعجبني للكاتبه مشاعل حمد العيسى مقال طويل ارجو من حضراتكم قراته)

لن اتكلم من ابراج عاجية ولا من فلسفة إغريقية ذات ثقافة هيلينية
أستطيع أن أتفلسف عليكم وأملأ مقالي بكلمات رنانة ( بوتقة , الحيز التكويني , برهة , هنيهة , ردهة ,إيقونة , بلهنية, , قيض , أشنف , ادلهم , ودلف )
وبما أن اللغة تتألف من ثمانين ألف مادة , المستعمل منها عشرة آلاف فقط
سأحاول أن أستخدم أقل عدد ممكن من الألفاظ وأستخدم المتداول منها بقدر المستطاع .
. سأملأ مقالي هذا بالإرهاصات ....عفواً ..أقصد ..... التنبؤات والتوقعات

استمع معي لهذه القصة :
طلب الوالي من أهل القرية ....طلباً ً ....غريباً..في محاولة منه لمواجهة خطر القحط والجوع ..وأخبرهم بأنه سيضع قدراً كبيراً في وسط القرية .....
وعلى كل رجل وامرأة أن يضع في القدر .... كوباً من اللبن .. بشرط أن يضع كل واحد الكوب لوحده من غير أن يشاهده أحد .... هرع الناس لتلبية طلب الوالي ... كل منهم تخفى بالليل وسكب ما في الكأس الذي يخصه ... وفي الصباح فتح الوالي القدر ..... وماذا شاهد
القدر إمتلأ بالماء
أين اللبن لماذا وضع كل واحد من الرعية الماء بدلاً من اللبن
كل واحد من الرعية ...قال في نفسه : ( إن وضعي لكوب واحد من الماء لا يؤثر على كمية اللبن الكبيرة التي سيضعها الناس في القرية )
وكل واحد اعتمد على غيره في رعاية مصالح البلد
... وكل واحد منهم فكر بنفس الطريقة التي فكر فيها أخوه
وكل واحد منهم ظن أنه هو الوحيد الذي سكب ماءً بدلاً من اللبن
والنتيجة التي حدثت ...........ان الجوع عم هذه القرية ومات الكثير منهم . ولم يجدوا ما يعينهم وقت الأزمات هذه القصة الرمزية تنطبق على ما يحدث في بلدنا هذه الأيام
كل واحد يلوذ بالصمت ولا يفكر أن يسجل موقفاً من الأحداث التي تجري من حولنا ...لا يبدي رأيه ولا حتى مشاعره حيال قضية المرأة .. والتي تستعر نيرانها يوما بعد يوم .. وكل واحد منا يقول: ( غيري سيقوم بالواجب ). وإذا بالواجب لا يقوم به أحد

اسمعوا :
نحن النساء والرجال جميعاً نواجه حربا.. أسوأ ما فيها .. أنها خفية ... بطيئة لكنها مدروسة الأهداف ومضمونة النتائج
إلا إذا تداركتنا رحمة ربي ولن يحدث ذلك إلا إذا رأى منا ربنا صدق التوجه وصلاح النية وإذا قام المجتمع وقاوم هذا الطوفان
القضية يا سادة ..............(. قيادة المرأة للسيارة )... .قضية اجتماعية ..... ..........يعني لا بد ان يحلها المجتمع

لحظة أيها القاريء
..لا تدر وجهك ...تعال
من هو المجتمع
المجتمع هو أنا وأنت وهي وهو ..... كل منا بالآخر اجتمع ......... فسميناه المجتمع
لماذا هذا الصمت
ماذا تنتظرون
وإلى كل أب .............وإلى كل أخ .........وإلى كل زوج ......... إلى كل أم............وإلى كل فتاة
أنا النذير ........
* الحرب الباردة بدأت في السعودية ..واتخذت أسهل الطرق وأكثرها ضماناً ..( المرأة ).............المحاولات تجري على قدم وساق لإخراج المرأة من بيتها ومحاولة خلطها بالرجل ...في كل مجالات الحياة ... وارتكزت هذه الدعوة على الجانب الضعيف في المرأة وهو عاطفتها ..
* صاحوا وولولوا ...بأن المرأة هنا ( مسكينة ) مظلومة وأن حريتها مقيدة وأنها لا بد أن تتحرر ... تركوا كل حقوقها وركزوا على ركوبها السيارة ...
.... جعلوا من تعاليم الدين السمحة والتي تحفظ لها كرامتها ...هي ذاتها التي تعقدها وتقيدها
وصفوا التي تتمرد على هذه التعاليم هي البنت الجريئة ... وأثنوا عليها ......(.والغواني يغرهن الثناء)
العالم الغربي الحاقد على الأمة الإسلامية ...نظر إلينا كمسلمين ....فمات من الغيظ
لماذا .
صحيح أننا أخفقنا في الحضارة المادية والصناعة والزراعة وووووالحضارة المظهرية
لكنهم وجدوا عندنا ما لا يستطيعون صنعه أو الوصول إليه بقوانينهم الوضعية المتخبطة
وجدوا عندنا بيئة نظيفة وأسرة متماسكة , عائلة متحابة ....الجريمة محدودة ....البنت محترمة وحقوقها مصانة ...المتحجبة يقف العالم كله ليحترمها ويفسح لها في الطريق كملكة ..
وجدوا مجتمعاً قدر المرأة ورفع منزلتها , لم يجعلها رخيصة مهانة مبتذلة وفي متناول الجميع
حبيبتي :
لولا هذا الدين ..لكنا أنا وأنت في عداد المؤودات ...
نقموا من هذا الدين ...ففكروا ...وفكروا ...وقرروا ان يدخلوا من جانب العاطفة الهشة
أوهمونا أننا مسكينات , ضعيفات , حقوقنا ضائعة في بلدنا ,
إن هذه المحاولات خطط لها منذ مؤتمر بال في سويسرا 1897( يوم أن كنا أنا وأنت في عالم الذر ) ( لا تقولي ..أنني معقدة وكل شيء عندي مؤامرة وأن الجماعة ماجابوا خبر حجابي ولا حجابك ...) لا يا حبيبتي ..يؤسفني ان أخبرك ..أن من أهم مصالحهم..( إضعاف الأمة الإسلامية ) ..وإذا ضعف نصف الأمة وهي ( الأمة ) ....سأترك لمخيلتك العنان في تصور ما يحدث
هذه المحاولات ...هدفها خبيث ....تحمل في أحشاءها جنيناً مشوه الخلقة ومستقبلاً مظلماً مليئاً بالجريمة ....لا بد من السرعة لإجهاض هذا الجنين قبل أن تنفخ فيه الروح
ولتعلموا أنكم إن قاومتم ستنتصرون وبسرعة ...ذلك لأن الحق معكم ...والحق يعلو ولا يعلى عليه ..وأن الله مولانا وأن الكافرين لا مولى لهم
...ولأننا نحن الكثرة .( .والكثرة تغلب الشجاعة )
(جولة الباطل ساعة , وجولة الحق إلى قيام الساعة )

إلى كل أب :
ارفض القيادة لأن ...الخطر سيأتيك لا محالة ....ماذا تنتظر ...أن تأتي ابنتك تبكي وقد حملت سفاحاً من حبيبها التي يحلف لها ويبكي أمامها أنه سيتزوجها .....لا تستبعد فالطريق سهل ....حينها ....ستضيق بك الدنيا وتتمنى لو تدسها في التراب
الأسباب كلها متوفرة ( سيارة + جوال + صديقات سوء + شباب تافه + ميول وغرائز فطرية + ثقة الأهل + شيطان رجيم )
أنا لا أبالغ ...الواقع امامنا ...العالم من حولنا جرب ما سنجربه..ولم يدر في خلده أي نوع من الجريمة وكل أب استبعد مثلك ..وترك ابنته تجرب ....فسقطت في الرذيلة ....

إلى كل أم :::
ما ذا تنتظرين
حتى تسهري كل الليل في خوف وكرب .مابين ابن لا تعرفين مقره ...يلاحق البنات في كل مكان ..وقد يفجعك ويهدد بالزواج من بنت مطلقة معها دستة أطفال ..لا تناسبه إجتماعيا ولا فكريا ...وتضطر الأسرة لمصاهرة من لا يتناسب مع تقاليدها خوفاً على الولد من الإنتحار ......أو تخافين على بنت ما هيأ الله طبيعة تكوينها و تركيبتها للقيادة ..وما تدرين هل ترجع أو ا تموت في حادث أو تخطف أو يغرربها ..وتقع في مخدرات أو أوكار فساد
اخرجوا للشارع وانظروا إلى وجوه قائدي السيارات ....شباب صغير جداً لا نأمن بناتنا عليه ..شباب فارغ لا هم
له في الحياة إلا ملاحقة البنات ..إنهم يلاحقون طيفها وهي محتشمة ...فكيف لو قادت السيارة وخلعت شيئاً من سترها
إنك حتى لو أمنت البنات عليهم من التحرش بهن ...لا شك أنك لا تستطيع أن تأمن على حياة بناتك من تهورهم وسرعتهم الجنونية ...إنك تراهم في طريق ...وفجأة تتحول السيارة إلى طفرة جينية ...خارجة عن كل قوانين مندل للوراثة

إلى كل زوجة :
ماذا تنتظرين :
أن يضيع زوجك منك ...ويقضي وقته من شارع لشارع ..ومن علاقة في علاقة .......حتى تفقدينه وتتركي له البيت....
ألا تغارين على زوجك
أليس ... ...رجل
خاف عليه المصطفى عليه الصلاة والسلام من فتنة النساء بالذات فكيف لا تخافين عليه أنت
..وكيف تسكتين على قيادة المرأة ..هذه المرأة التي قد تفتن زوجك وتذهب بعقله ولبه وماله
...بينما أنت تستسلمين للبكاء المر والنوم القلق
إنك تخافين عليه أن يجالس الرجال المتزوجين على نسائهم..حتى لا يحرضوه على الزواج عليك ....إن الموضوع الذي تهربين من التحدث فيه هو ( التعدد ) وترتجفين لو تخيلت أن زوجك تزوج أو سيتزوج عليكي.... .... ..أنك تهلعين لو عرفت أنه سافر لسوريا أو المغرب ..
إنك لتضطربين لو سمعته يهمهم في الهاتف بكلام غير مترابط ...
فكيف تتركينه ...كل يوم ....يعدد ..وبطريقته الخاصة والمحرمة
صفي مشاعرك ...فيما لو تخيلتيه ينظر لهذه ويتغزل في تلك ..ويقضي طوال ليله معك وهو يفكر ويتخيل أخرى شاهدها في الشارع .او عند إشارة ..أو رحمها وساعدها أي مساعدة
( ونحن شعب نحب المساعدة )
وبما أننا نفهم بعضنا بعضا ..فلا تقولي ( بكيفه , من زينه , كفوها , أصلاً منيب أحبه , ولا أواطنه ) لأني أعرف أن أول من يغير رأيه هو أنتي ..( لأن الرجل حتى لو لم تحبيه إذا شعرت بأنه ذهب لغيرك ...( يغلى )
لا تقولي أن زوجك يحبك (لا تتكلي على هذا الحب...لا تحرضيني على الكلام ..دعي الامر بيني وبينك المعلومات التي لدي خطيرة وعلمية .ساتركها احتراماً لك وحباً فيك ).
.ولا تقولي : انه ثقة ...وأنه متزن ومستقيم ..( رجلي مطوع ما يناظر )...( الحمد لله ما يرفع عيونه ) ..صحيح ..لكن قيادة المرأة للسيارة ووقوفها بجانبه في كل مكان ..سيجعل مهمته صعبة ...بل تكاد تكون مستحيلة ...( ربنا لا تحملنا مالا طاقة لنا به ) ( وخلق الإنسان ضعيفا )
لعله لا يخفاك قصص استسلام الرجال ...الأقوياء ...الفحول .....لضعف النساء ...
هل أذكر لك قصص الجاسوسات اللاتي أوقعن أقوى الرجال في السياسة
أم قصص البغايا اللاتي أجهزن على أموال الأغنياء
سأكتفي بقصة واحدة ...
قصة المسلم ..إمام المسجد .. الذي تحول للنصرانية بسبب فتنته بالمرأة..ومات وهو يسجد لها من دون الله
كثير من الرجال .........رغم قوتهم ....ركعوا وسجدوا وبكوا من أجل نساء ..ومن أجل بغايا ..وسقطوا مع الساقطات
إنها ناقصة عقل ودين ......لكنها....... .(..تغلب ذي اللب من الرجال)

وأنت أيها الزوج :
لنترك الحمية والرجولة جانباً ....لأن الرجولة نادرة ..ومن الصعب أن نتحدث بها هكذا ونمنحها أي ... واحد
ألم تفكر لحظة في أن زوجتك قد تحب رجلا غيرك ...وقد يستدرجها ...وتخونك .بقصد أو من غير قصد ..وقد تستمر في الخطأ وتقدم التنازلات وهي كارهة خوفاً من تهديد رجل نذل غرر بها وخدعها .

+
+
+
تابع التكملة

 


::: التوقيع :::

ما ينحني راسي وانا من بني زيد...
...لو ينحني راسي برجلي وطيته


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 18-03-2004, 12:21 PM
الصورة الرمزية لـ ولد صالح
ولد صالح ولد صالح is offline
عضو مشارك
 





ولد صالح is an unknown quantity at this point
 

 

إلى كل أخ :
إن لك أخت .......هي واجهتك ...اسمها من اسمك ..وأمها هي أمك ...انظر إلى وجهها ...بريئة ....لا يمكن أن تغري رجلا ...وكل واحد سينظر لأخته بنفس الطريقة التي نظرت بها لأختك ...
إن أخت أي رجل ستراها في الشارع متزينة متعطرة ...تتميع في حركاتها ..وتتمايل في مشيتها ...وتخضع في صوتها وتلينه ...يطير عقلك معها )
إنك في اللحظة التي تصرخ فيها ( يازين البنات ويا حلو البنات..الله عالبنات ) ...يصرخ شاب مثلك ..يقول ما قلت لأخته ويتغزل بها غزلاً وبأساليب تفوق ما عندك
إن أختك ...تحمل نفس صفات بنت الناس ...لم تخلق من مادة غير الطين ...إن لها نفس التركيبة .ولديها نفس الميول والرغبات ...وتكون واهماً لو اعتقدت أن أختك ستكلم الشاب الغريب بنفس ( الجلافة ) والطريقة التي تكلمك بها ...
خلق الله في كل من الرجل والمرأة ميولا فطرية غريزية ..لا يمكننا إنكارها أو تسفيهها وتجاهلها
الرجل يحاول أن يلفت نظر المرأة ويستميلها ..والمرأة تعمل الشيء ذاته
هذا الميل الفطري وضعه الله في داخل كل فرد منا
إنه ميل مقصود
لكنه لم يكن مقصوداً لذاته ...إنما كان مقصوداً لغيره..لحفظ الجنس البشري من الانقراض ..وجد للتزاوج والتوالد والتكاثر
فلولا هذا الميل الطبيعي ..لما تزوج الرجل من المرأة ولما أحبها ولما آنس بقربها..ولعزف كل منهما عن الآخر وانقرض البشر
ما يريده أهل الفساد ..........هو أن يجعلوا هذا الميل مقصود لذاته ..وأن تكون العلاقات المحرمة والفساد الأخلاقي والجنسي هو الذي يعم وينتشر
إن بناتكم وزوجاتم وأخواتكم ....أمانة في أعناقكم ..وإياكم أن تنساقوا وراء رغبتهم في التجربة وإلحالهم على نيل لذة المحاولة .......ولو أننا سمعنا لتوسلات الصغار ورغباتهم الآنية وحققنا طموحاتهم الشقية ..
.إذن لسمعناهم منذ زمن ..يوم أن كانوا صغاراً يصرخ أحدهم ليمسك بالسكين الحادة ويقطع بنفسه التفاحة ..ولتركناهم وهم يبكون ليتناولوا إبريق الشاي الساخن ...
.كنا نقول لهم .: أح ..حار ....لا ....كنا في كل هذه الأحوال نخاف عليهم من الخطر
.....ألا نخاف عليهم من الخطر بعد أن كبروا . إننا نخاف عليهم وهم صغار.....
كل دول العالم ..جربوا أن يلمسوا هذا الشيء الحار...تعبوا ...مرضوا ...اكتووا بالنار
وهاهم يدفعون الثمن ...
( انتحار, اكتئاب , مخدرات , اغتصاب , اختطاف , قتل , عنف , شذوذ , امراض نفسية وجنسية ووووو)
لماذا علينا أن نجرب الفشل
إن تجربة المجرب .........حمق ما بعده حمق
كنت أتمنى أن أذكر الكثير والكثير
لكنني أطلت ....أعانكم الله علي ....لا زلت أعاند ..فرغم كل الانتقادات التي توجه لي بشأن الإطالة ....إلا أنني ......
فقط شيء واحد أريد إضافته

طرفة ...من الواقع أبدد بها هذا الوجوم وهذا الملل ..وربما اعتبرتها هدية لكم ومكافأة على حسن إصغاء عيونكم : :
في سكن أرامكو الرجل السعودي يمشي ممسكاً بكلب ..ويتمشى رافع الرأس ...متبختر ( غربي , متحضر ) معه كلب
لحقته إحدى البريطانيات ...اقتربت منه ضربت عاتقه بيد ها وهزته :
هيه .....هيه ....هيه
هل أنت مسلم
فقال بابتسامة ( لأنها بريطانية طبعاً ) : نعم
مادمت مسلماً لماذا تربي عندك كلب
لماذا تقلدوننا
من قال لكم أن ما نفعله هو الصحيح
إننا نحسدكم على حياتكم
نحن على خطأ ..لماذا تحاولون تجربة أخطاءنا
المفترض منكم كمسلمين أن تعلموننا أنتم ...وتوجهوننا بما في تعاليم دينكم العظيم ....لا أن تفعلوا أخطاءنا
غضبت المرأة ...ورحلت ...تاركة خلفها ألف استفهام .....في ذهني فقط ..أما هذا الشاب ...فلم يستوعب الدرس ...ومضى رافع الرأس
تحياتي .....للشعوب القوية

لحظة :
اعذروني على استخدام كلمات لهجتنا العامية ...لكني وجدت نفسي مضطرة لأني أردت مخاطبة أكبر شريحة من المجتمع والتي بعضها لا يفهم إلا بهذه الطريقة ..اعذروني أرجوكم ... أهم ما في الأمر ..هو انني وعدتكم فوفيت بوعدي ...صحيح أنني استخدمت ...( هرع , وجوم ) لكن الحمد لله ...أهم شيء أنني لم استخدم الكلمة الفولاذية ( بوتقة ) ..

ملحوظة مهمة :
الكلام الذي بعالية ..تكهنات شخصية ..ولا أعني بها ( كل ) المجتمع
دعونا من كل الذي مضى خلاصة القول :
أيها المجتمع الكريم : .هل ستملأون الأكواب .......لبناً


.... انتهى ....

أما أنا فقد وضعت كأسا من اللبن في هذا المنتدى وبدوري أسألك :


هل ستضع كأسا من اللبن أم كأسا من الماء أم أنك لم تفكر أصلا بهذه القضية

 


::: التوقيع :::

ما ينحني راسي وانا من بني زيد...
...لو ينحني راسي برجلي وطيته


 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 18-03-2004, 01:49 PM
الصورة الرمزية لـ بائعة الورد
بائعة الورد بائعة الورد is offline
عضو متميز
 





بائعة الورد is an unknown quantity at this point
 

 

الله يعطيك العافيه

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 20-03-2004, 08:23 AM
الصورة الرمزية لـ ولد صالح
ولد صالح ولد صالح is offline
عضو مشارك
 





ولد صالح is an unknown quantity at this point
 

 

الله يعافيك اختي با~عة الورد

 


::: التوقيع :::

ما ينحني راسي وانا من بني زيد...
...لو ينحني راسي برجلي وطيته


 
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 09-11-2006, 03:06 PM
الصورة الرمزية لـ ابو سيف
ابو سيف ابو سيف is offline
عضو نشيط
 





ابو سيف is an unknown quantity at this point
 
مقال رائع للكاتبه مشاعل العيسى

 

بسم الله الرحمن الرحيم

أسأل الله أن يجزي الكاتبة مشاعل العيسى خير الجزاء هكذا النساء وإلا فلا


الله يحفظك من كل شر ياكاتبة هذا المقال الرائع ولكي مني ومن القراء المحافظون كل تقدير وإحترام





مشاعل العيسى مره أخرى



خذ وقتك واقرأ المقال بهدوء وبدون مقاطعه من احد وأقرأه حتى النهاية

لاتتوقف في منتصف الطريق ،،،، لأنه مقال مكتوب بحروف من ذهب


*****************************

نـريد أكــوابــاً من اللـبن



لن اتكلم من ابراج عاجية ولا من فلسفة إغريقية ذات ثقافة هيلينية
أستطيع أن أتفلسف عليكم وأملأ مقالي بكلمات رنانة ( بوتقة , الحيز التكويني , برهة , هنيهة , ردهة ,إيقونة , بلهنية, , قيض , أشنف , ادلهم , ودلف )
وبما أن اللغة تتألف من ثمانين ألف مادة , المستعمل منها عشرة آلاف فقط
سأحاول أن أستخدم أقل عدد ممكن من الألفاظ وأستخدم المتداول منها بقدر المستطاع .
... سأملأ مقالي هذا بالإرهاصات ....عفواً ..أقصد .... التنبؤات والتوقعات

استمع معي لهذه القصة :
طلب الوالي من أهل القرية .......طلباً ً ....غريباً..في محاولة منه لمواجهة خطر القحط والجوع الذي تمر به القريه ..وأخبرهم بأنه سيضع قدراً كبيراً في وسط القرية .....
وعلى كل رجل وامرأة أن يضع في القدر .... كوباً من اللبن .. بشرط أن يضع كل واحد الكوب لوحده من غير أن يشاهده أحد ....

هرع الناس لتلبية طلب الوالي ... كل منهم تخفى بالليل وسكب ما في الكأس الذي يخصه ... وفي الصباح فتح الوالي القدر ........

وماذا شاهد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
القدر إمتلأ بالماء ولايوجد لبن ؟
أين اللبن ؟؟؟ لماذا وضع كل واحد من الرعية الماء بدلاً من اللبن ؟؟؟
السبب هو ان كل واحد من الرعية ......قال في نفسه : ( اذا وضعت كوب واحد من الماء فإنه لن يؤثر على كمية اللبن الكبيرة التي سيضعها أهل القرية في القدر )
وهذا يعني ان كل واحد اعتمد على غيره في رعاية مصالح البلد
..... وكل واحد منهم فكر بنفس الطريقة التي فكر فيها غيره ..
وكل واحد منهم ظن أنه هو الوحيد الذي سكب ماءً بدلاً من اللبن
والنتيجة التي حدثت ...........ان الجوع عم هذه القرية ومات الكثير منهم ، ولم يجدوا مايعينهم وقت الأزمات ....



وكذلك فإننا كلنا سمعنا بالقصه القديمه التي تتحدث عن مجموعة من الناس راكبين في سفينه في عرض البحروكان معهم شخص معتوه،

ثم قام هذا المعتوه بحفر السفينه في المكان المخصص له ؟؟؟؟؟ ولما سألوه لماذا تفعل ذلك قال انا حر في ان اعمل ماأشاء في المكان المخصص لي في السفينه ولن أسمح لأحد بأن يتدخل بما هو لي ...؟؟؟

ماذا يفترض بالناس ان يفعلوا في هذه الحاله ......

ان هم تركوه يفعل مايشاء في المكان الخاص به فمعنى ذلك انهم سوف يغرقون وسوف يموتون معه

واذا أتكل البعض على البعض الآخر وقال في نفسه ان غيري سوف يقوم بالواجب فإنه قد لايقوم بالواجب أحد .

وان هم اتحدوا وتدخلوا جميعاً ومنعوه في تنفيذ خطته فمعنى هذا انهم سوف ينجون من الموت

والواجب ان يتدخلوا جميعاً لمنعه حتى وان اضطروا لإستخدام القوه بدلاً من الاقناع ...

وهذا ينطبق على واقعنا الحالي وفي حياتنا العامه ....



هذه القصص الرمزية تنطبق على ما يحدث في بلدنا هذه الأيام

كل واحد يلوذ بالصمت ولا يفكر أن يسجل موقفاً من الأحداث التي تجري من حولنا ...لا يبدي رأيه ولا حتى مشاعره حيال قضية المرأة .. والتي تستعر نيرانها يوما بعد يوم .. وكل واحد منا يقول: ( غيري سيقوم بالواجب ). وإذا بالواجب لا يقوم به أحد

اسمعوا :
نحن النساء والرجال جميعاً نواجه حربا.. أسوأ ما فيها .. أنها خفية ... بطيئة لكنها مدروسة الأهداف ومضمونة النتائج
إلا إذا تداركتنا رحمة ربي ولن يحدث ذلك إلا إذا رأى منا ربنا صدق التوجه وصلاح النية وإذا قام المجتمع وقاوم هذا الطوفان
القضية يا سادة .................(. قيادة المرأة للسيارة )... قضية اجتماعية ..... ............يعني لا بد ان يحلها المجتمع

لحظة أيها القاريء ! !!!
....لا تدر وجهك ...تعال
من هو المجتمع ؟؟؟
المجتمع هو أنا وأنت وهي وهو ........ كل منا بالآخر اجتمع ......... فسميناه المجتمع
لماذا هذا الصمت ؟؟؟؟
ماذا تنتظرون ؟؟؟
وإلى كل أب .............وإلى كل أخ ............وإلى كل زوج ......... إلى كل أم............وإلى كل فتاة
أنا النذير ........
* الحرب الباردة بدأت في السعودية ..واتخذت أسهل الطرق وأكثرها ضماناً .....( المرأة ).............المحاولات تجري على قدم وساق لإخراج المرأة من بيتها ومحاولة خلطها بالرجل ...في كل مجالات الحياة ... وارتكزت هذه الدعوة على الجانب الضعيف في المرأة وهو عاطفتها ..
* صاحوا وولولوا ...بأن المرأة هنا ( مسكينة ) مظلومة وأن حريتها مقيدة وأنها لا بد أن تتحرر ... تركوا كل حقوقها وركزوا على ركوبها السيارة ...
...... جعلوا من تعاليم الدين السمحة والتي تحفظ لها كرامتها ...هي ذاتها التي تعقدها وتقيدها
وصفوا التي تتمرد على هذه التعاليم هي البنت الجريئة ...... والمتفتحه والمثقفه وأثنوا عليها .........(.والغواني يغرهن الثناء)
العالم الغربي الحاقد على الأمة الإسلامية ...نظر إلينا كمسلمين ....فمات من الغيظ
لماذا .؟؟؟
صحيح أننا أخفقنا في الحضارة المادية والصناعة .......
لكنهم وجدوا عندنا ما لا يستطيعون صنعه أو الوصول إليه بقوانينهم الوضعية المتخبطة
وجدوا عندنا بيئة نظيفة وأسرة متماسكة , عائلة متحابة ومجتمع مترابط ....الجريمة محدودة ....البنت محترمة وحقوقها مصانة ...المتحجبة يقف العالم كله ليحترمها ويفسح لها في الطريق كملكة ..
وجدوا مجتمعاً رفع قدر المرأة ورفع منزلتها , لم يجعلها رخيصة مهانة مبتذلة وفي متناول الجميع
حبيبتي :
لولا هذا الدين ..لكنا أنا وأنت في عداد المؤودات ...
نقموا من هذا الدين ...ففكروا ......وفكروا ...وقرروا ان يدخلوا من جانب العاطفة الهشة
أوهمونا أننا مسكينات , ضعيفات , حقوقنا ضائعة في بلدنا ,
إن هذه المحاولات خطط لها منذ مؤتمر بال في سويسرا 1897 ( لا تقولوا ..أنني معقدة وكل شيء عندي مؤامرة وأن الجماعة ماجابوا خبر الحجاب ......) لا يا أحبائي ..يؤسفني ان أخبرك ..أن من أهم مصالحهم..( إضعاف الأمة الإسلامية ) .وإذا ضعف نصف الأمة وهي ( الأمة ) ....... سأترك لمخيلتك العنان في تصور ما يحدث
هذه المحاولات ...هدفها خبيث .......تحمل في أحشاءها جنيناً مشوه الخلقة ومستقبلاً مظلماً مليئاً بالجريمة ...لا بد من السرعة لإجهاض هذا الجنين قبل أن تنفخ فيه الروح
ولتعلموا أنكم إن قاومتم ستنتصرون وبسرعة ...ذلك لأن الحق معكم ...والحق يعلو ولا يعلى عليه ..وأن الله مولانا وأن الكافرين لا مولى لهم
.....ولأننا نحن الكثرة .( والكثرة تغلب الشجاعة )
(جولة الباطل ساعة , وجولة الحق إلى قيام الساعة )

إلى كل أب :
ارفض القيادة لأن ...الخطر سيأتيك لا محالة ....ماذا تنتظر ...أن تأتي ابنتك تبكي وقد حملت سفاحاً من حبيبها الذي يحلف لها أنه سيتزوجها ........لا تستبعد فالطريق سهل ....حينها ....ستضيق بك الدنيا وتتمنى لو تدسها في التراب
الأسباب كلها متوفرة ( سيارة + جوال + فلوس + صديقات سوء + شباب تافه + ميول وغرائز فطرية + ثقة الأهل + شيطان رجيم )
أنا لا أبالغ ...الواقع امامنا ...العالم من حولنا جرب ما سنجربه .. ولم يدر في خلده أي نوع من الجريمة وكل أب استبعد مثلك ..وترك ابنته تجرب .... فسقطت في الرذيلة ....

إلى كل أم :::
ما ذا تنتظرين ؟؟؟
حتى تسهري كل الليل في خوف وكرب مابين ابن لا تعرفين مقره .... يلاحق البنات في كل مكان ..وقد يفجعك ويهدد بالزواج من بنت مطلقة معها دستة أطفال ..لا تناسبه إجتماعيا ولا فكريا ...وتضطر الأسرة لمصاهرة من لا يتناسب مع تقاليدها خوفاً على الولد من الإنتحار ......أو تخافين على بنت ما هيأ الله طبيعة تكوينها و تركيبتها للقيادة ..وما تدرين هل ترجع أو تموت في حادث أو تخطف أو يغرربها ..وتقع في مخدرات أو أوكار فساد
اخرجوا للشارع وانظروا إلى وجوه قائدي السيارات ....شباب صغير جداً لا نأمن بناتنا عليه ..شباب فارغ لاهم له في الحياة الا
ملاحقة البنات ..إنهم يلاحقون طيفها وهي محتشمة ......فكيف لو قادت السيارة وخلعت شيئاً من سترها ؟؟؟؟؟
إنك حتى لو أمنت البنات عليهم من التحرش بهن ...لا شك أنك لا تستطيع أن تأمن على حياة بناتك من تهورهم وسرعتهم الجنونية ...إنك تراهم في طريق ... وفجأة تتحول السيارة إلى طفرة جينية ...

إلى كل زوجة :
ماذا تنتظرين :
أن يضيع زوجك منك ...ويقضي وقته من شارع لشارع ..ومن علاقة في علاقة .......حتى تفقدينه وتتركي له البيت....
ألا تغارين على زوجك ؟
أليس ... ...رجل؟
لقد خاف عليه المصطفى عليه الصلاة والسلام من فتنة النساء بالذات ؟؟؟ فكيف لا تخافين عليه أنت ؟؟؟؟
....وكيف تسكتين على محاولة قيادة المرأة للسياره ..هذه المرأة التي قد تفتن زوجك وتذهب بعقله ولبه وماله ؟؟؟...بينما أنت تستسلمين للبكاء المر والنوم القلق والهموم وضعف الحيله .
إنك تخافين عليه أن يجالس الرجال المتزوجين على نسائهم..حتى لا يحرضوه على الزواج عليك ....إن الموضوع الذي تهربين من التحدث فيه هو ( التعدد ) وترتجفين لو تخيلت أن زوجك تزوج أو سيتزوج عليكي .... .... ..أنك تهلعين لو عرفتي أنه سافر لسوريا او لبنان أو المغرب ..
إنك لتضطربين لو سمعتيه يهمهم في الهاتف بكلام غير مترابط ...
صفي مشاعرك ...فيما لو تخيلتيه ينظر لهذه ويتغزل في تلك ..ويقضي طوال ليله معك وهو يفكر ويتخيل أخرى شاهدها في الشارع .او عند إشارة ..أو رحمها وساعدها أي مساعدة
( ونحن شعب نحب المساعدة )
وبما أننا نفهم بعضنا بعضا .....فلا تقولي ( بكيفه , من زينه , كفوها , أصلاً منيب أحبه , ولا أواطنه ) لأني أعرف أن أول من يغير رأيه هو أنتي .....( لأن الرجل حتى لو لم تحبيه إذا شعرتي بأنه ذهب لغيرك ...( يغلى عندك )
لا تقولي أن زوجك يحبك (لا تتكلي على هذا الحب...لا تحرضيني على الكلام ..دعي الامر بيني وبينك المعلومات التي لدي خطيرة وعلمية .ساتركها احتراماً لك وحباً فيك ).
...ولا تقولي : انه ثقة ...وأنه متزن ومستقيم .. ولاتقولي ( زوجي محترم وما يناظر )... ولاتقولي ( انا اعرفه واعرف اخلاقه ما يرفع عيونه ) ..صحيح ..لكن قيادة المرأة للسيارة ووقوفها بجانبه في كل مكان ..سيجعل مهمته صعبة ...بل تكاد تكون مستحيلة ...( ربنا لا تحملنا مالا طاقة لنا به ) ( وخلق الإنسان ضعيفا )
لعله لا يخفاك قصص استسلام الرجال ...الأقوياء ...الفحول ........لضعف النساء ...
هل أذكر لك قصص الجاسوسات اللاتي أوقعن أقوى الرجال في السياسة
أم قصص البغايا اللاتي أجهزن على أموال الأغنياء
سأكتفي بقصة واحدة ...
قصة المسلم ..إمام المسجد .. الذي تحول للنصرانية بسبب فتنته بالمرأة..ومات وهو يسجد لها من دون الله
كثير من الرجال .........رغم قوتهم ...ركعوا وسجدوا وبكوا من أجل نساء ..ومن أجل بغايا ..وسقطوا مع الساقطات
إنها ناقصة عقل ودين .........لكنها....... .(..تغلب ذي اللب من الرجال)

وأنت أيها الزوج :
لنترك الحمية والرجولة جانباً ....لأن الرجولة نادرة .....ومن الصعب أن نتحدث بها هكذا ونمنحها أي ... واحد
ألم تفكر لحظة في أن زوجتك قد تميل وتعشق رجلا غيرك ...وقد يستدرجها ...وقد تخونك ...بقصد أو من غير قصد ..وقد تستمر في الخطأ وتقدم التنازلات وهي كارهة خوفاً من تهديد رجل نذل غرر بها وخدعها . وانت لاتعلم عنها شيئاً ، وقد تكون انت ايضاً تخون زوجتك وتفتخر انها لاتعلم عن خيانتك ، وهل تضمن ضماناً أكيداً ان ابنتك لن يتحرش بها أحد وانها لن تتأثر بالفتيات اللاتي حولها ثم تلين وتقرر عقد الصداقات والتعارف على الشباب من باب التسليه ومضيعة الوقت ثم تنجرف بالوحل دون ان تعلم المكسينه وانت طبعا آخر من يعلم وقد لاتصدق ان ابنتك قد تفعل مثل ماكنت تسمع عن فتيات الناس وقد لاتتخيل ان شاباً يفعل بإبنتك ويستمتع بها مثل ماسمعت عن استمتاع الشباب بالبنات

لاتحاول ان تلغي الفكره من رأسك ولاتحاول ان تقول في نفسك اني اعرف ابنتي واعرف اخلاقها لأنك لاتعرف ماذا تفعل هي في غيابك وماذا تفعل مع زميلاتها وصديقاتها وماذا ستفعل بعد ان تملك حريتها وتقود سيارتها بنفسها وتذهب الى ماتشاء وتعود متى تشاء بدون حسيب وبدون رقيب وانت وزوجتك تهربون من مجرد التفكير في سلوك ابنتك وتحاول ان تعيش في غير واقعك وكأنك لاتريد ان تفتح باباً على نفسك لأنك في ذلك الوقت وفي تلك الظروف لاتستطيع ان تفرض كلمتك ،،،،، ولكنك الآن تستطيع ان تساهم في عدم فتح الباب الذي اذا انفتح فلن تستطيع اغلاقه

إلى كل أخ :
إن لك أخت .......هي واجهتك ......اسمها من اسمك ..وأمها هي أمك ...انظر إلى وجهها .....بريئة ....لا يمكن أن تغري رجلا ...وكل واحد سينظر لأخته بنفس الطريقة التي نظرت بها لأختك ...
إن أخت أي رجل ستراها في الشارع متزينة متعطرة ......تتميع في حركاتها ....وتتمايل في مشيتها ...وتخضع في صوتها وتلينه ...يطير عقلك معها )
إنك في اللحظة التي تصرخ فيها ( يازين البنات ويا حلو البنات..الله عالبنات ) ......يصرخ شاب مثلك ..يقول ما قلت لأختك او زوجتك او ابنتك ويتغزل بها غزلاً وبأساليب تفوق ما عندك
إن أختك وزوجتك وابنتك ......يحملون نفس صفات بنت الناس ......لم تخلق من مادة غير الطين ...إن لها نفس التركيبة ....ولديها نفس الميول والرغبات ... وتكون واهماً او تخدع نفسك لو اعتقدت أن أختك ستكلم الشاب الغريب بنفس الأدب او( الجلافة ) والطريقة التي تكلمك بها .....
خلق الله في كل من الرجل والمرأة ميولا فطرية غريزية .....لا يمكننا إنكارها أو تسفيهها وتجاهلها
الرجل يحاول أن يلفت نظر المرأة ويستميلها ...والمرأة تعمل الشيء ذاته
هذا الميل الفطري وضعه الله في داخل كل فرد منا
إنه ميل مقصود
لكنه لم يكن مقصوداً لذاته ......إنما كان مقصوداً لغيره..لحفظ الجنس البشري من الانقراض ..وجد للتزاوج والتوالد والتكاثر
فلولا هذا الميل الطبيعي .....لما تزوج الرجل من المرأة ولما أحبها ولما آنس بقربها..ولعزف كل منهما عن الآخر وانقرض البشر
ما يريده أهل الفساد ............ هو أن يجعلوا هذا الميل مقصود لذاته .. وأن تكون العلاقات المحرمة والفساد الأخلاقي والجنسي هو الذي يعم وينتشر
إن بناتكم وزوجاتم وأخواتكم .......أمانة في أعناقكم ..وإياكم أن تنساقوا وراء رغبتهم في التجربة وإلحاحهم على نيل لذة المحاولة .......ولو أننا سمعنا لتوسلات الصغار ورغباتهم الآنية وحققنا طموحاتهم الشقية ..
...إذن لسمعناهم منذ زمن ..يوم أن كانوا صغاراً يصرخ أحدهم ليمسك بالسكين الحادة ويقطع بنفسه التفاحة .....ولتركناهم وهم يبكون ليتناولوا إبريق الشاي الساخن ...
...كنا نقول لهم .: أح ... حار ....لا .... كنا في كل هذه الأحوال نخاف عليهم من الخطر
.......ألا نخاف عليهم من الخطر بعد أن كبروا؟؟؟؟!!!!! . إننا نخاف عليهم وهم صغار.....
كل دول العالم ..جربوا أن يلمسوا هذا الشيء الحار...تعبوا ...مرضوا ......اكتووا بالنار
وهاهم يدفعون الثمن ...
( انتحار, اكتئاب , مخدرات , اغتصاب , اختطاف , قتل , عنف , شذوذ , امراض نفسية وجنسية ، انهيار اجتماعي وانهيار اخلاقي وتفكك الأسره وضياع البنت والشاب وانتشار الدعاره وضياع هيبة الأب وعدم قدرته على السيطره على أولاده ....... ووووو)
لماذا علينا أن نجرب الفشل ؟؟؟
إن خوض نفس تجربة المجرب الفاشله .........حمق ما بعده حمق
كنت أتمنى أن أذكر الكثير والكثير
لكنني أطلت ....أعانكم الله علي ....لا زلت أعاند ..فرغم كل الانتقادات التي توجه لي بشأن الإطالة ....إلا أنني .........
فقط شيء واحد أريد إضافته



الى من يتحدثون عن الجانب الاقتصادي ويدعون ان السائقين يستنزفون ثروات البلد ...........

هل يعلمون انه يوجد في كل بيت مايقارب ثلاث او اربع نساء ( الزوجه والبنات ) وهذا الرقم المتوسط لأنه يوجد في بعض البيوت

أكثر من خمسة اوستة نساء

وهذا يعني ان الأسره سوف تخصص ميزانية ضخمة لشراء السيارات ( وبمعنى آخر تشغيل المصانع الأجنبيه )

وهذا يعني ازدياد مصاريف الأسره

وهذا يعني ازدياد مصاريف الصيانه للسيارات والحوادث

وهذا يعني ازدياد الزحام في الشوارع وضياع الأوقات

وهذا يعني ازدياد التلوث البيئي

وهذا يعني دفع البنات للانحراف من أجل شراء سياره ودفع مصاريفها ( كما تفعل بعض البنات من اجل تسديد فاتورة جوال )

هل بعد هذا يوجد مقارنه بين وجود سائق بسياره واحده للأسره ام وجود عدد ثلاث او اربع او خمس سيارات للزوجه وللبنات

اين الذين يتحدثون عن الجانب الاقتصادي .........

انا وانت وهو وكلنا نعلم ان من يطالبون بقيادة المرأة للسياره لايستطيعون التصريح بأهدافهم الحقيقيه وهي رمي الحجاب والاختلاط وانتشار الفتن وممارسة الحريات القذره و ... و .... و ..... والا فسوف يفشل مشروعهم

ولكنهم يحاولن خداع الناس بأن الهدف هو اجتماعي واقتصادي ومصالح وهميه زائفه مضلله


لحظة :
اعذروني على استخدام كلمات لهجتنا العامية ...لكني وجدت نفسي مضطرة لأني أردت مخاطبة أكبر شريحة من المجتمع والتي بعضها لا يفهم إلا بهذه الطريقة .....اعذروني أرجوكم ... أهم ما في الأمر ..هو انني وعدتكم فوفيت بوعدي ......صحيح أنني استخدمت .....( هرع , وجوم ) لكن الحمد لله .......أهم شيء أنني لم استخدم الكلمة الفولاذية ( بوتقة ) ..

ملحوظة مهمة :
الكلام الذي سبق ..تكهنات وتصورات شخصية ..ولا أعني بها طبعاً ( كل ) المجتمع- ولكن الخوف على ( كل) المجتمع
دعونا من كل الذي مضى خلاصة القول :




أيها المجتمع الكريم : هل ستملأون الأكواب .......لبناً ؟؟؟؟؟؟




كاتب المقال : مشاعل العيسى





اخي ....

لاتحذف الموضوع من بريدك واحتفظ به لأنك سوف تعود لقرائته

واذا أردت ان تكسب رضى الله فبادر وأرسل هذا الايميل لكل من تعرفه ( اخوك وصديقك وقريبك وزميلك )

اطبع المقال واعطه لزوجتك واختك وابنتك ليقرأوه وليعرفوا ماذا يحاك ضدهم وماذا ينتظرهم من فتن وشرور

اخي ... هل عرفت الآن اهداف العلمانيون ، وهل عرفت خططهم ، وهل انكشفت اقنعتهم

هل زالت الآن الغشاوة التي في عينيك عنهم

اذا لماذا لاتساهم في ازالة الغشاوة التي في عيون غيرك


 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 09-11-2006, 09:53 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

ابو سيف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كلام رائع
حقًا هذا ما يهدف إليه العلمانيين ويسعون إليه
غنه إخراج المرأة من حصنها الذي صانها الله فيه
مشكور أخي على هذا النقل الرائع

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 10-11-2006, 12:41 PM
الصورة الرمزية لـ د.كيف
د.كيف د.كيف is offline
عضو نشيط جداً
 





د.كيف is an unknown quantity at this point
 

 

بارك الله فيك 00فعلا مقاااااااااال رائع من كاتبة رائعة00من ناقل اروع 00مشكور اخوي الكريم

 


::: التوقيع :::

[img]http://www.banyzaid.com[/img]


 
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 10-11-2006, 06:09 PM
هشام الزيد هشام الزيد is offline
عضو نشيط
 





هشام الزيد is an unknown quantity at this point
 

 

مشاعل العيسى هي رأس الكتّاب وعمود الصحف النقي
احترامي اخي

 


::: التوقيع :::

كم من أب قد علا بإبن له شرفاً


 
الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 11-11-2006, 03:04 AM
الصورة الرمزية لـ المحبه لبني زيد
المحبه لبني زيد المحبه لبني زيد is offline
:: بـنـت الـقـصيـم ::
 





المحبه لبني زيد is on a distinguished road
 

 

تسلم ابو سيف
اكيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــد
دام اسمها
مشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاعل
كل شي منها حلووووووو<<<<اقطع ابو الثقة
عموما"الله يحفظنا من كل من اراد بنا سوءا"
وحفظنا واياكم من شر

 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 01-09-2008, 10:17 PM
الصورة الرمزية لـ Dr.mobde3h
Dr.mobde3h Dr.mobde3h is offline
مصورة مبدعة
 





Dr.mobde3h is on a distinguished road
 
Beyan كلام من ذهب يا مشاعل العيسى‏ ..

 

.. بسم الله الرحمن الرحيم ..

أسعد الله أوقاتكم بالطاعآت أحبتي ,,


بدآية / نسأل الله أن يجزي الكاتبة مشاعل العيسى خير الجزاء هكذا النساء وإلا فلا ..



حفظكِ الله من كل شر ياكاتبة هذا المقال الرائع ولكِ مني ومن القراء المحافظون كل تقدير وإحترام ,,

..


خذ وقتك واقرأ المقال بهدوء وبدون مقاطعه من احد وأقرأه حتى النهاية لاتتوقف في منتصف الطريق ، لأنه مقال مكتوب بحروف من ذهب / ...!

..


نحن النساء والرجال جميعاً نواجه حرباً .. أسوأ ما فيها ... أنها خفية .... بطيئة لكنها مدروسة الأهداف ومضمونة النتائج ..

إلا إذا تداركتنا رحمة ربي ولن يحدث ذلك إلا إذا رأى منا ربنا صدق التوجه وصلاح النية وإذا قام المجتمع وقاوم هذا الطوفان ..


القضية يا سادة ...... ( ‏قيادة المرأة للسيارة ) ...‏قضيةاجتماعية يعني لا بد أن يحلها المجتمع ..


لحظة أيها القاريء !!


لا تـدر وجهــكـ .... تعــآل ...!


من هو المجتمع ؟؟؟


المجتمع هو أنا وأنت وهي وهو ......... كل منا بالآخر اجتمع .......... فسميناه المجتمع ..


لماذا هذا الصمت ؟؟؟؟


ماذا تنتظرون ؟؟؟


وإلى كل أب وإلى كل أخ وإلى كل زوج إلى كل أم وإلى كل فتاة


أنا النذير ........ !


* ‏الحرب الباردة بدأت في السعودية ... واتخذت أسهل الطرق وأكثرها ضماناً .....( ‏المرأة )........... ‏المحاولات تجري على قدم وساق لإخراج المرأة من بيتها ومحاولة

خلطها بالرجل ....في كل مجالات الحياة .... وارتكزت هذه الدعوة على الجانب الضعيف في المرأة وهو عاطفتها ..


* ‏صاحوا وولولوا .....بأن المرأة هنا ( مسكينة ) مظلومة وأن حريتها مقيدة وأنها لا بد أن تتحرر .... تركوا كل حقوقها وركزوا على ركوبها السيارة ...


...... ‏جعلوا من تعاليم الدين السمحة والتي تحفظ لها كرامتها ....هي ذاتها التي تعقدها وتقيدها


وصفوا التي تتمرد على هذه التعاليم هي البنت الجريئة ...... ‏والمتفتحه والمثقفه ‏وأثنوا عليها ...........(.والغواني يغرهن الثناء)


العالم الغربي الحاقد على الأمة الإسلامية ....نظر إلينا كمسلمين ......فمات من الغيظ


لماذا ...؟؟؟


صحيح أننا أخفقنا في الحضارة المادية والصناعة .......


لكنهم وجدوا عندنا ما لا يستطيعون صنعه أو الوصول إليه بقوانينهم الوضعية المتخبطة


وجدوا عندنا بيئة نظيفة وأسرة متماسكة , عائلة متحابة ‏ومجتمع مترابط ....‏الجريمة محدودة .....البنت محترمة وحقوقها مصانة ....المتحجبة يقف العالم كله ليحترمها ويفسح لها في الطريق كملكة ..


وجدوا مجتمعاً ‏رفع قدر المرأة ورفع منزلتها , لم يجعلها رخيصة مهانة مبتذلة وفي متناول الجميع


حبيبتي :


لولا هذا الدين ... لكنا أنا وأنت في عداد المؤودات ...


نقموا من هذا الدين .....ففكروا ........وفكروا ..... وقرروا ان يدخلوا من جانب العاطفة الهشة


أوهمونا أننا مسكينات
, ضعيفات , حقوقنا ضائعة في بلدنا !!


إن هذه المحاولات خطط لها منذ مؤتمر بال في سويسرا 1897 ( لا تقولوا .... أنني معقدة وكل شيء عندي مؤامرة وأن الجماعة ماجابوا خبر الحجاب ........ )

لا يا أحبائي .. يؤسفني ان أخبرك ....أن من أهم مصالحهم..( إضعاف الأمة الإسلامية ) ... وإذا ضعف نصف الأمة وهي ( الأمة ) .. ‏سأترك لمخيلتك العنان في تصور ما يحدث ....’’


هذه المحاولات .....هدفها خبيث ........تحمل في أحشاءها جنيناً مشوه الخلقة ومستقبلاً مظلماً مليئاً بالجريمة .....لا بد من السرعة لإجهاض هذا الجنين قبل أن تنفخ فيه الروح


ولتعلموا أنكم إن قاومتم ستنتصرون وبسرعة .... ذلك لأن الحق معكم .... والحق يعلو ولا يعلى عليه ... وأن الله مولانا وأن الكافرين لا مولى لهم


‏ولأننا نحن الكثرة ..( والكثرة تغلب الشجاعة )


(‏جولة الباطل ساعة , وجولة الحق إلى قيام الساعة )


[[[ إلى كل أب ]]]


ارفض القيادة لأن ....الخطر سيأتيك لا محالة ......ماذا تنتظر ....أن تأتي ابنتك تبكي وقد حملت سفاحاً من حبيبها الذي يحلف لها أنه سيتزوجها ... لا تستبعد فالطريق سهل ... حينها .... ستضيق بك الدنيا وتتمنى لو تدسها في التراب


الأسباب كلها متوفرة ( سيارة + جوال + فلوس + ‏صديقات سوء + شباب تافه + ميول وغرائز فطرية + ‏ثقة الأهل + ‏شيطان رجيم )


أنا لا أبالغ ....الواقع امامنا .....العالم من حولنا جرب ما سنجربه .. ‏ولم يدر في خلده أي نوع من الجريمة وكل أب استبعد مثلك ...وترك ابنته تجرب .... ‏فسقطت في الرذيلة ....


[[[ إلى كل أم ]]]


ما ذا تنتظرين ؟؟؟


حتى تسهري كل الليل في خوف وكرب مابين ابن لا تعرفين مقره .... ‏يلاحق البنات في كل مكان .... وقد يفجعك ويهدد بالزواج من بنت مطلقة معها دستة أطفال ...لا تناسبه إجتماعيا ولا فكريا .... وتضطر الأسرة لمصاهرة من لا يتناسب مع تقاليدها خوفاً على الولد من الإنتحار .... أو تخافين على بنت ما هيأ الله طبيعة تكوينها و تركيبتها للقيادة ... وما تدرين هل ترجع أو تموت في حادث أو تخطف أو يغرربها ... وتقع في مخدرات أو أوكار فساد


اخرجوا للشارع وانظروا إلى وجوه قائدي السيارات .... شباب صغير جداً لا نأمن بناتنا عليه ...

شباب فارغ ‏لاهم له في الحياة إلا ملاحقة البنات ...إنهم يلاحقون طيفها وهي محتشمة .... فكيف لو قادت السيارة وخلعت شيئاً من سترها ؟؟؟؟؟


إنك حتى لو أمنت البنات عليهم من التحرش بهن .. لا شك أنك لا تستطيع أن تأمن على حياة بناتك من تهورهم وسرعتهم الجنونية ... إنك تراهم في طريق ... ‏وفجأة تتحول السيارة إلى طفرة جينية ...


[[[ إلى كل زوجة ]]]


ماذا تنتظرين ؟؟؟


أن يضيع زوجك منك ... ويقضي وقته من شارع لشارع .. ومن علاقة في علاقة .. حتى تفقدينه وتتركي له البيت ؟؟!!


ألا تغارين على زوجك ؟


أليس رجـل ؟ !!


لقد ‏خاف عليه المصطفى عليه الصلاة والسلام من فتنة النساء بالذات ؟؟؟ فكيف لا تخافين عليه أنت ؟؟؟؟


... .‏وكيف تسكتين على ‏محاولة قيادة المرأة للسيارة ...هذه المرأة التي قد تفتن زوجك وتذهب بعقله ولبه وماله ؟؟؟

بينما أنت تستسلمين للبكاء المر والنوم القلق والهموم وضعف الحيلة ..


إنك تخافين عليه أن يجالس الرجال المتزوجين على نسائهم .. حتى لا يحرضوه على الزواج عليك ... إن الموضوع الذي تهربين من التحدث فيه هو ( التعدد ) وترتجفين لو تخيلت أن زوجك تزوج أو سيتزوج عليكِ .... .... ....‏ أنك تهلعين لو عرفتي أنه سافر لسوريا او لبنان ‏أو المغرب .. !!!!


إنك لتضطربين لو سمعتيه يهمهم في الهاتف بكلام غير مترابط ...


صفي مشاعرك ..... فيما لو تخيلتيه ينظر لهذه ويتغزل في تلك ... ويقضي طوال ليله معك وهو يفكر ويتخيل أخرى شاهدها في الشارع .. او عند إشارة ....أو رحمها وساعدها أي مساعدة

( ‏ونحن شعب نحب المساعدة )


وبما أننا نفهم بعضنا بعضا .... فلا تقولي ( بكيفه , من زينه , كفوها , أصلاً منيب أحبه , ولا أواطنه ) لأني أعرف أن أول من يغير رأيه هو أنتي .......

( لأن الرجل حتى لو لم تحبيه إذا شعرتي بأنه ذهب لغيرك ....( يغلى عندك ) !!!


لا تقولي أن زوجك يحبك ( لا تتكلي على هذا الحب ... لا تحرضيني على الكلام .... دعي الامر بيني وبينك المعلومات التي لدي خطيرة وعلمية ... ساتركها احتراماً لك وحباً فيك ).


‏و لا تقولي : أنه ثقة ....وأنه متزن ومستقيم .. ‏ولاتقولي ( زوجي محترم وما يناظر )... ولاتقولي ( انا اعرفه واعرف اخلاقه ما يرفع عيونه ) ....صحيح .. لكن قيادة المرأة للسيارة ووقوفها بجانبه في كل مكان

....سيجعل مهمته صعبة .....بل تكاد تكون مستحيلة ....( ربنا لا تحملنا مالا طاقة لنا به ) ,, ( وخلق الإنسان ضعيفا )


لعله لا يخفاك قصص استسلام الرجال .....الأقوياء .....الفحول ..... لضعف النساء ... !!!


هل أذكر لك قصص الجاسوسات اللاتي أوقعن أقوى الرجال في السياسة .!؟


أم قصص البغايا اللاتي أجهزن على أموال الأغنياء .؟؟


سأكتفي بقصة واحدة ...


قصة المسلم ... إمام المسجد ... الذي تحول للنصرانية بسبب فتنته بالمرأة..ومات وهو يسجد لها من دون الله

كثير من الرجال ... رغم قوتهم ... ركعوا وسجدوا وبكوا من أجل نساء .... ومن أجل بغايا .... وسقطوا مع الساقطات


إنها ناقصة عقل ودين ... لكنها ... ( تغلب ذي اللب من الرجال )


وأنت أيها الزوج :


لنترك الحمية والرجولة جانباً .. لأن الرجولة نادرة ... ومن الصعب أن نتحدث بها هكذا ونمنحها أي واحد ..


ألم تفكر لحظة في أن زوجتك قد تميل وتعشق رجلا غيرك ... وقد يستدرجها ... وقد تخونك .... بقصد أو من غير قصد

... وقد تستمر في الخطأ وتقدم التنازلات وهي كارهة خوفاً من تهديد رجل نذل غرر بها وخدعها .. وانت لاتعلم عنها شيئاً ، وقد تكون انت ايضاً تخون زوجتك وتفتخر انها لاتعلم عن خيانتك ، وهل تضمن ضماناً أكيداً ان ابنتك لن يتحرش بها أحد وانها لن تتأثر بالفتيات اللاتي حولها ثم تلين وتقرر عقد الصداقات والتعارف على الشباب من باب التسليه ومضيعة الوقت ثم تنجرف بالوحل دون ان تعلم المكسينه وانت طبعا آخر من يعلم وقد لاتصدق ان ابنتك قد تفعل مثل ماكنت تسمع عن فتيات الناس وقد لاتتخيل ان شاباً يفعل بإبنتك ويستمتع بها مثل ماسمعت عن استمتاع الشباب بالبنات


لا تحاول ان تلغي الفكره من رأسك ولاتحاول ان تقول في نفسك اني اعرف ابنتي واعرف اخلاقها لأنك لاتعرف ماذا تفعل هي في غيابك وماذا تفعل مع زميلاتها وصديقاتها وماذا ستفعل بعد ان تملك حريتها وتقود سيارتها بنفسها وتذهب الى ماتشاء وتعود متى تشاء بدون حسيب وبدون رقيب وانت وزوجتك تهربون من مجرد التفكير في سلوك ابنتك وتحاول ان تعيش في غير واقعك وكأنك لاتريد ان تفتح باباً على نفسك لأنك في ذلك الوقت وفي تلك الظروف لاتستطيع ان تفرض كلمتك ،،،،،

ولكنك الآن تستطيع ان تساهم في عدم فتح الباب الذي اذا انفتح فلن تستطيع إغلاقه ..!


إلى كل أخ :

إن لك أخت ....هي واجهتك ... اسمها من اسمك ....وأمها هي أمك .....انظر إلى وجهها .... بريئة ... لا يمكن أن تغري رجلا ... وكل واحد سينظر لأخته بنفس الطريقة التي نظرت بها لأختك ...


إن أخت أي رجل ستراها في الشارع متزينة متعطرة ... تتميع في حركاتها ... وتتمايل في مشيتها ... وتخضع في صوتها وتلينه .. يطير عقلك معها ) !!


إنك في اللحظة التي تصرخ فيها ( يازين البنات ويا حلو البنات..الله عالبنات ) ... يصرخ شاب مثلك ....‏ يقول ما قلت لأختك او زوجتك او ابنتك ويتغزل بها غزلاً وبأساليب تفوق ما عندك


إن أختك وزوجتك وابنتك ... يحملون نفس صفات بنت الناس ... لم تخلق من مادة غير الطين ... إن لها نفس التركيبة ... ولديها نفس الميول والرغبات .... وتكون واهماً او تخدع نفسك لو اعتقدت أن أختك ستكلم الشاب الغريب بنفس الأدب أو ( الجلافة ) والطريقة التي تكلمك بها .....


خلق الله في كل من الرجل والمرأة ميولا فطرية غريزية .... لا يمكننا إنكارها أو تسفيهها وتجاهلها


الرجل يحاول أن يلفت نظر المرأة ويستميلها .. والمرأة تعمل الشيء ذاته


هذا الميل الفطري وضعه الله في داخل كل فرد منا


إنه ميل مقصود ...’


لكنه لم يكن مقصوداً لذاته ... إنما كان مقصوداً لغيره..لحفظ الجنس البشري من الانقراض .. وجد للتزاوج والتوالد والتكاثر


فلولا هذا الميل الطبيعي .... لما تزوج الرجل من المرأة ولما أحبها ولما آنس بقربها .. ولعزف كل منهما عن الآخر وانقرض البشر


ما يريده أهل الفساد ............ ‏هو أن يجعلوا هذا الميل مقصود لذاته .. ‏وأن تكون العلاقات المحرمة والفساد الأخلاقي والجنسي هو الذي يعم ‏وينتشر


إن بناتكم وزوجاتم وأخواتكم .........أمانة في أعناقكم ... وإياكم أن تنساقوا وراء رغبتهم في التجربة وإلحاحهم على نيل لذة المحاولة ...... ولو أننا سمعنا لتوسلات الصغار ورغباتهم الآنية وحققنا طموحاتهم الشقية ..


‏إذاً لسمعناهم منذ زمن ... يوم أن كانوا صغاراً يصرخ أحدهم ليمسك بالسكين الحادة ويقطع بنفسه التفاحة ... ولتركناهم وهم يبكون ليتناولوا إبريق الشاي الساخن ...


‏كنا نقول لهم : أح ... ‏حار ......لا .... ‏كنا في كل هذه الأحوال نخاف عليهم من الخطر !!


‏ألا نخاف عليهم من الخطر بعد أن كبروا ؟!!

إننا نخاف عليهم وهم صغار.....

كل دول العالم جربوا أن يلمسوا هذا الشيء الحار تعبوا .. مرضوا.. اكتووا بالنار
وهاهم يدفعون الثمن
...


( ‏انتحار , اكتئاب , مخدرات , اغتصاب , اختطاف , قتل , عنف , شذوذ , امراض نفسية وجنسية ، انهيار اجتماعي وانهيار اخلاقي وتفكك الأسره وضياع البنت والشاب وانتشار الدعاره وضياع هيبة الأب وعدم قدرته على السيطره على أولاده ....... ووووو)


لماذا علينا أن نجرب الفشل ؟؟؟


إن ‏خوض نفس تجربة المجرب الفاشله[/ color] ......حمق ما بعده حمق


كنت أتمنى أن أذكر الكثير والكثير


لكنني أطلت
......أعانكم الله علي ... لا زلت أعاند ... فرغم كل الانتقادات التي توجه لي بشأن الإطالة ,, إلا أنني فقط شيء واحد أريد إضافته


إلى من يتحدثون عن الجانب الاقتصادي ويدعون ان السائقين يستنزفون ثروات البلد ...


هل يعلمون انه يوجد في كل بيت مايقارب ثلاث او اربع نساء ( الزوجه والبنات ) وهذا الرقم المتوسط لأنه يوجد في بعض البيوت


أكثر من خمسة اوستة نساء


وهذا يعني ان الأسره سوف تخصص ميزانية ضخمة لشراء السيارات ( وبمعنى آخر تشغيل المصانع الأجنبيه )


وهذا يعني ازدياد مصاريف الأسرة


وهذا يعني ازدياد مصاريف الصيانة للسيارات والحوادث


وهذا يعني ازدياد الزحام في الشوارع وضياع الأوقات


وهذا يعني ازدياد التلوث البيئي


وهذا يعني دفع البنات للانحراف من أجل شراء سياره ودفع مصاريفها ( كما تفعل بعض البنات من اجل تسديد فاتورة جوال )


هل بعد هذا يوجد مقارنه بين وجود سائق بسياره واحده للأسره ام وجود عدد ثلاث او اربع او خمس سيارات للزوجه وللبنات

أين الذين يتحدثون عن الجانب الاقتصادي ......... ؟؟


انا وانت وهو وكلنا نعلم ان من يطالبون بقيادة المرأة للسياره لايستطيعون التصريح بأهدافهم الحقيقيه وهي رمي الحجاب والاختلاط وانتشار الفتن وممارسة الحريات القذرة و .... و .... و ..... و الا فسوف يفشل مشروعهم


ولكنهم يحاولن خداع الناس بأن الهدف هو اجتماعي واقتصادي ومصالح وهميه زائفه مضلله


لحظة :

اعذروني على استخدام كلمات لهجتنا العامية ... لكني وجدت نفسي مضطرة لأني أردت مخاطبة أكبر شريحة من المجتمع والتي بعضها لا يفهم إلا بهذه الطريقة ... اعذروني أرجوكم .... أهم ما في الأمر ... هو انني وعدتكم فوفيت بوعدي ... صحيح أنني استخدمت .. ( هرع , وجوم ) لكن الحمد لله .... أهم شيء أنني لم استخدم الكلمة الفولاذية ( بوتقة ) ..


ملحوظة مهمة :

الكلام الذي سبق ....تكهنات وتصورات شخصية .... ولا أعني بها طبعاً ( كل ) المجتمع - ‏ولكن الخوف على ( كل ) المجتمع



..


كاتبة المقآل : مشاعل العيسى

نقلته لكم : Dr.mobde3h

( اللهم إني أسألك العفاف و التقى في القول و العمل , اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي
وعن يميني وعن شمالي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي
)

..

لا تنسوني من صالح دعواتكم يا أحبة ’’


..

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

 


::: التوقيع :::

جَبر الله فُؤاد المُتعَبينْ ..


 
الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 02-09-2008, 01:10 AM
الصورة الرمزية لـ هوتميل
هوتميل هوتميل is offline
 





هوتميل is on a distinguished road
 

 

أنار الله دربها وسمح أمرها

أمرأة بعشر نساء ماشاء الله تبارك الله

كلام في قمة الروعة

إقتباس
وجدوا عندنا بيئة نظيفة وأسرة متماسكة , عائلة متحابة ‏ومجتمع مترابط ....‏الجريمة محدودة .....البنت محترمة وحقوقها مصانة ....المتحجبة يقف العالم كله ليحترمها ويفسح لها في الطريق كملكة ..


وجدوا مجتمعاً ‏رفع قدر المرأة ورفع منزلتها , لم يجعلها رخيصة مهانة مبتذلة وفي متناول الجميع

ليت النساء يفقهوا قولها ويستوعبن كلماتها

جزاك الله كل الخير على ها النقل المميز

 


::: التوقيع :::

سُبْحَآنَكْ اللَهُمَ وبِِحَمْدِك أَشْهَدُ أنْ لاَ إِله إِلا أَنْت أَسْتَغْفِرُكَ وأَتُوبُ إِلَيْك


 
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 02-09-2008, 01:59 AM
الصورة الرمزية لـ المسافر
المسافر المسافر is offline
أبـو كـادي
 





المسافر has a spectacular aura aboutالمسافر has a spectacular aura about
 

 

بارك الله فيها

وشكرا على النقل

تحياااااااااااتي

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 02-09-2008, 02:16 AM
الصورة الرمزية لـ فهد العيسى
فهد العيسى فهد العيسى is offline
عضو v.i.p
 





فهد العيسى is on a distinguished road
 

 

رسالة من مشاعل العيسى إلى ولي العهد السعودي
((لقد أهانونا يا والــدنـا)) خذ حقنا منهم

مقدمته المواطنة المظلومة

مشاعل العيسى

لنرفع قضية ضد ميرفت ونادين



ياولي العهد

ياسمو الأمير ...سلطان

ياوزير الداخلية

يا أمير الرياض

ياوزير الإعلام

إلى متى ؟؟؟

إلى متى ونحن النساء هنا في بلدنا نهان ؟؟؟
الإعلام ضدنا ...ضدنا نحن النساء ولا يعبر عنا ..بل ليته يسكت إنه يعبر عنا بالكذب علينا ...وخداع الناس بحالنا

سكتنا ..وسكتنا ...حتى بلغ السيل الزبى

كل يوم تفجعنا صحافتنا ...حتى بتنا لا نثق بها ولا نحترمها ...كل يوم يطالعنا مقال يسيء لنا

هذه تصف عباءاتنا بأنها أكياس فحم ..وتلك تصفنا بالنعاج ..والآخر يغازلنا على الملأ ...والآخر يتمنى أن يكون قرداً...من أجل أن يمارس الاختلاط ...
كل يوم صورة المرأة السعودية تتشوه ..وأين ؟؟ ليت ذلك في صحف العدو ...لا بل في صحفنا نحن السعوديين

نحن نشعر بالقهر ...فرغم اننا الأغلبية العظمى ..إلا أننا نعاني منهن ومن كذبهم كاتبات وكتاب

تركنا الصحف لهم ...وتركنا قراءة مقالاتهم ...فبدأوا يطلون علينا في الشاشة ...يخرجن ويتحدثن باسمنا وعلى ألسنتنا

ونحن كما تعلم ...عوائلنا تحافظ علينا أشد المحافظة ولا ترضى لنا بالامتهان والابتذال ... ...ولا ديننا ولا أخلاقنا يسمحون لنا بالخروج مثلهم على القنوات لندافع عن أنفسنا ...

ماذا نفعل ياوالدنا ؟؟؟

ياولي العهد :

لم أجد سوى هذه الساحة كي أوصل صوتي لك ...ولكل من يتولى أمرنا في هذا البلد ...قضية المرأة شائكة وما ارى الرجال أولوها ما تستحق ...رغم أننا نمثل 49 % من نسبة السكان هنا ...نصف سكان المملكة بنات ..والمتحدث بألسنتا قلة من البنات ..بل إنهن ...في حكم الشاذ منا إلا أنهن يسعين لهدم الدين والتقاليد والعادات والسبب أن الإعلام معهم وفي صفهم ...

من يحسن صورتنا سواك ؟؟؟

...هل ترضى لبناتك أن يخرجن على القنوات بحجة الدفاع عن دينهن وعقيدتهن ...حتى يرفضن ويدحضن كل ما يقال ضدنا ؟؟؟..هل ترضى لبناتك اللواتي من صلبك بذلك الفعل ؟؟؟

هات لي يا والدي طريقة لا تخدش حيائي ولا تسيء لي ولا لعائلتي ولا لأخلاقي وسمعتي وأنا مستعدة أن أنفذها ...دفاعاً عن ديني ...وسنة نبييي وتحذيراً لبنات بلدي

والله يا ولي العهد ...لو أن رجلاً أساء لي في الشارع لركضت ألوذ بظهر أبي أخبره ليقوم بتأديبه ...ولو أزعجني رجل في الهاتف لأعطيت السماعة أخي كي يتصرف ...نحن النساء ننتخي برجالنا ...وأراك يا سيدي والدنا كلنا هنا ...ونحن ننتخي بك وبإخوانك ..ونرجوك ...أن تزيح عنا هذا الأذى الذي يؤذينا

والله يا ولي العهد ...إننا نفديك بأرواحنا .....ووالله لو فنى الرجال لفديناك نحن النساء بأجسادنا


...وأنا أولهن

نحن نحبكم ...وندافع عنكم ..وندعو لكم ....وفي كل مكان نذكركم بخير

وأنت تحبنا ...وتعبر عن هذا الحب لنا وعلى الملاً ..ولا نشك به أبداً ..لكننا نريد البرهان اليوم ...نعم يا أحن أب ..
فإذا كنت تحبنا ...فهل ترضى أن يؤذينا أحد ؟؟؟؟..أسألك بالله هل سترضى لنا بالأذى ؟؟؟

نحن ما تعرضنا لهم ...ولم نتهمهم ...ولم نمنع إحداهن من شيء ...أما هم ...فيتدخلون في أدق أمور حياتنا ...

وما أقسى كلمة التخلف والرجعية والتعقيد إذا قالوها وهم يقصدوننا ..وكل يوم يكتبونها ويقولنها دونما رادع أو مانع ويحق لهم ...فمن أمن العقوبة أساء الأدب

إن تمسكنا بتعاليم ديننا وصمتنا السعيد ...يفسرونه على أنه قمع وكبت

ما رأيت في حياتي أحداً شكا من السعادة والاستقرار وراحة البال أبداً أبداً ..أما هم فيريدوننا بالقوة أن نشتكي منها ومن الفضيلة والشرف الذي يمنحنا إياها الحجاب

وهذا الحجاب المسكين ..هو المتهم في كل القضايا ...كل يوم أشاهد عبائتي ..فما وجدت معها قنبلة ..ولا رأيت عباءتي قد أخفت في داخلها مسدساً لتقتلهم به

ماذا فعلت العباءة لهم حتى يحاربوها بهذا الشكل السافر ؟؟؟

هل العباءة منعت التقدم ؟؟؟

وهل الحجاب يمنع التفكير ويحجب الإبداع ؟؟؟

لا لا والله ...مارأيت المبدعات والموهوبات إلا ملتزمات بشرع الله ...وهاهي فاتن خورشيد ...سعودية تخترع دواء جديداً لسرطان الرئة ..على الرغم من أنها منقبة ...ولم أر حجابها يحجب عنها وصول الأكسجين والدماء إلى المخ والأعصاب وغيرها الكثير والكثير

والله يا سيدي لو أن الحجاب جاء بأمر ملكي ...لالتزمنا به لأنه أمر من ولي الأمر ..ولحافظنا عليه احتراماً وتقديراً لكم ...وهو .. طلب بشري ......فكيف يريدوننا أن نتركه وهو أمر إلهي ...جاءنا من ملك الملوك ... رب عظيم كريم ودود ..لا نشك في فائدته لصوننا ...ونحن نعرف عن ربنا أنه أشد حناناً علينا من حنان الأم على طفلها ؟؟؟

..........................

ووعدنا

إن نحن التزمنا وصبرنا حتى نلقاه أن ندخل الجنة ...

ياسمو الأمير ...
دولتنا ضجت.............. وثار الشعب السعودي كله .............من أجل قضية بنت صغيرة سارت وراء دعواتهم ففضحها(((( جوال )))))...فكيف لو سار خلف دعواهم كل بنات الشعب؟؟؟؟؟
وياليت


ياليتنا رأينا أؤلاء الإعلاميات قد قدموا شيئاً للحضارة الإنسانية ... وياليتهم وهم من غير حجاب قدموا شيئاً للبشرية ...أو ساهموا في التقدم ؟؟؟!!!!!!
لم نجد منهن إلا الحسد علينا من الحياة السعيدة والرضا النفسي الذي نحضى به ...ويريدوننا أن نعيش التيه والضياع وتأنيب الضمير الذي يعيشونه هم

......................

ماذا نفعل نحن الملتزمات بشرع الله وبعض النساء يخرجن في القنوات يتحدثن على لساننا ما يخجل ؟؟؟؟

نحن النساء كما أخبرتك سيدي ...لا نقوى على فعل شيء


لابد من وقفة حازمة ..............من رجال الدولة ضد الإعلام والإعلاميين الذين حملوا شرف مسك القلم الذي أقسم ربنا عز وجل به ...(نون والقلم وما يسطرون )



سيدي :

لابد من معاقبة مرفت التلاوي ونادين بدير جزاء ما اقترفوه في حقنا وحق شريعتنا
مرفت التلاوي

تتحدث في منتدى جدة بما يخجل وتحرض بناتنا على اختراق المجتمع وسياسة الدولة ..وتسب سنة النبي صلى الله عليه وسلم وتزدري بها ولا أحد يعاقبها


ونادين بدير

ظهرت في قناة الحرة ..وهي التي تبث برعاية ومراقبة الكونغرس الأمريكي ...كي تقدم لبناتنا السم في كوب من العصير ...وكل كلامها هذا لابد أن يغلف بحب الوطن والرغبة في التقدم والتمدن كي يلقى التصديق



سمو الأمير :
لا اتحدث من تلقاء نفسي

الرياض جلها ضجت من اللقاء المخزي الذي تم في الحرة ....وأعيد مرات ومرات ..بل...وحتى البنات في الشرقية والغربية والأحساء والشمال والجنوب ...في حالة ضيق مما قالته هذه المتهورة

على الرغم من أن هذه الضيفة على القناة الحرة ...كاتبة مغمورة ...ارادت أن تشتهر فلجأت للتعدي على الدين والحجاب ورجال الحسبة ..

هذه الكاتبة تكتب في إحدى صحفنا السعودية ...وتظهر في قناة الحرة وتتهمنا نحن البنات ... بأننا في دولتكم ....قد ضيق علينا ومنعنا من حقوقنا

كيف ياسمو الأمير وما عهدنا منكم إلا كل خير ...كيف وقد ساعدتمونا على تنفيذ شرع ربنا كي ندخل الجنة ...
صنتم أعراضنا في الوقت الذي لم تستطع الكثير من الدول على صيانة أعراض نساءها

حافظتم علينا في الوقت الذي فرطت فيه الكثير من الدول بشرف بناتها

أقمتم لنا سياجاً يحمينا من الطيش والزلل ...ووفرتم لنا هيئة تأمرنا بالمعروف وتنهانا عن المنكر ...رحمة ورأفة بنا وخوفاً علينا من المهانة والفساد ..والنار

لقد كنتم ولا زلتم رعاة الفضيلة ...وحماة الأعراض بعد الله عز وجل

.تنفذون وصية والدكم طيب الله ثراه والذي كان يغضب إذا ذكر أمر الاختلاط عنده ...فكيف بالشريعة والدين يهانان على المنابر ؟؟؟


فهل يعقل أن تتهم دولتنا بهذا الاتهام الخطير ونسكت ؟؟ّّّ!!!!
لا والله ياسمو الأمير

لا ينبغي أن يمر هذا الموضوع هكذا

لا بد للدولة أن تتدخل لإلجام السنة الكذب النسائية من تشويه سمعة هذه الدولة المباركة ...أمام العالم
لابد من عقوبة رادعة تردع هؤلاء ......كي يرعوي أصحاب النوايا ..والمبادرين في الشروع بتقليدهم ........................
والدنا : نحن النساء في بلدي

غاضبات

إتصالات ...وغضب عارم يهز الرياض

إثر المقابلة التي تمت مع نادين بدير ....

كيف تتهمنا بأننا يا بنات البلد نريد الفساد والتخلف ؟؟؟

و كلامها يوحي بأننا ضعيفات ...وجاهلات ...ومتخلفات ...وأن لدينا إزدواجية ...وان بنات الرياض يتمنين أن يصبحن مثل بقية النساء ,وووووو....من قال لها ذلك ؟؟؟؟؟ وماهي مصادرها ؟؟؟

أعرف بنات الرياض ...والله الذي لا إله إلا هو أن العاقلات منهن في ازدياد ...ولا يغرنكم البنات في الاسواق فالماكثات في البيوت آلاف الأضعاف ...ووالله إنني كنت أرقبهن من خمس سنوات ...فما رأيت مثل إقبالهن على الله مثل هذه السنة ...لو رأيتم صفوفهن في المساجد في رمضان لأدركتم أنهن يردن الفرار إلى الله وفي شوق لغفرانه ...والانكسار بين يديه ...والدعاء والبكاء

البنات في المدارس .. ينتظرن الندوات ويخشعن أمام المحاضرات ..يقبلن على القرآن بشغف وشوق وهن في أوج المراهقة



هي تتحدث عن بنات الرياض ...وأنا عمن أتحدث ؟؟؟ أنا أيضاً أتحدث ...عن بنات الرياض ...رأيتهن في المساجد ...يأتين قبل صلاة المغرب ويعتكفن طوال الليل في آخر أيام رمضان ...يرجين الأجر والثواب ...عباءاتهن ساترة ...

.

ذات يوم ...كنت أفتش عن صديقتي عبير ... ...كل واحدة منهن قد أخذت لها مكاناً في المسجد كلما فتحت وجوههن بالخطأ ...أصرخ ..هلا ..هذه بنت الفرحان آل سعود وهذه بنت السويلم وهذه بنت الراجحي وهذه بنت القاضي وهذه بنت العبيكان والاخرى بنت العمران وآل براهيم ...والحقباني ..والمديميغ ..وال عياف ..والمقرن ...والسديري ...والديري ...وأبو عباة ...والثنيان والكليبي والكنهل ..وآل طالب ...وآل الشيخ ..والطويل والسالم والسيف والخضير والشهيل والهزاني والحيدر والقاسم والنمر ...والجبير والمهنا والمحارب ..والجميح والبراك والحصان و الفارس وووووبنات أكبر عوائل الرياض ...ونسيت الكثير والكثير

وكان عدد المعتكفات هذه السنة في مسجد الملك خالد وحده حوالي 80 معتكفة إعتكافاً كاملاَ نصفهن شابات في ربيع العمر

.

من سمح لها أن تتكلم عنا بهذا الشكل ؟؟؟؟ .

وأنا من الرياض ..وأخبركم أنني أنا وأخواتي وقريباتي والكثير من صديقاتي ...نعيش أحلى حياة ولا نريد أن نملك الحرية الكاذبة التي حظيت بها المرأة في البحرين والإمارات والكويت ....كما لا أريد أن أكون مثل بعض البنات المنحلات في أي مكان

أنا أعتبر نفسي مثقفة .... أكاديمية ومتعلمة وعندي شهادة جامعية وحضرت عدة دورات ..وأرفض وبشدة من يتحدث عني بهذا الشكل أ نا واحده وأعترض وأرفع عليها دعوى باسمي ....فكيف ببنات بلدي ...واللواتي هن أكبر وأعلم ومناصبهن أعلى؟؟؟

كيف بحرم الملك الأميرة الجوهرة آل براهيم والتي كانت ولا زالت نموذجاً رائعاً لبنات هذا الوطن ..كيف بحرم ولي العهد ..وكنت قد التقيت بها منذ اسبوعين وهي في غاية الحشمة ...كيف بصاحبات السمو الأميرات ...بنات الملك فهد رعاهن الله وبناتك حفظهن الله..و بل كيف ببنات الفيصل طيب الله ثراه....يكفي أن اذكر الأميرة سارة الفيصل راعية التقدم النسائي والحائزة على العديد من الأوسمة مثقفة وتتحدث بأربع لغات ...ومع ذلك تراها في غاية الحشمة والتستر وهي تخرج من مدرستها (التربية الإسلامية ) التي أنشأتها ورعتها وأولتها كل عناية ..... بل.... وكيف ببنات الملك خالد_ رحمة الله عليه وهن اللواتي عرف عنهن حبهن للخير ودعم هذا الدين فما رأيت أحداً إلا ويحبهن ويدعو لهن .. ...وكيف وبنات بقية إخوانك وفقهن الله ...؟؟؟؟
كيف بحرم وزير الصحة .... وحرم وزير الشؤون الإسلامية وبقية الوزراء ؟؟؟؟

كيف بدكتورات الجامعه ...وأستاذاتنا الفاضلات ...ومديراتنا العزيزات ...ومشرفاتنا القديرات ؟؟؟؟

كيف ببناتنا العاقلات بنات المشايخ والعلماء وبنات أبسط البسطاء في الشعب ؟؟؟

أغلبيتنا الساحقة ..واعية ...مثقفة ...محترمة ...نعرف المؤامرة وندرك خطورة الانسياق وراء تهور الغرب وتقليد إخفاقات شعوب العرب .


والطامة الكبرى
والتي لا ينبغي أن تمر هكذا على ولاة الأمر والعلماء والمشايخ ؟؟؟

كيف نسكت على مرفت التلاوي وهي تسخر بسنة رسول الله في جوار بيت الله ..وتنادي النساء بإختراق الدين والسنة ..وتدعي بأن إتباع سنة النبي منذ 1400 سنة ... تخلف ورجعية ؟؟؟

كيف نسكت على نادين وهي تقول بأن الجنة والنار والآخرة ...أشياء مالها موجودة

بالله ماذا بعد هذا الكلام ؟؟؟

متى ستحاسب مثل هؤلاء الكاتبات ؟؟؟

ياولاة الأمر :

كل العالم تخلف عن سنة النبي وهذه من سنن الله التي أخبرنا بها نبينا ..ولو شاء الله لهدى الناس جميعاً ... ....وبقيت دولتنا آخر معقل وآخر حصن لهذه السنة ...فهل ستسمح لأقلامهم أن تكون فؤوسأ تهدم أسوار دولتنا ...دولتنا التي تعب أبوكم رحمه الله وهو يبنيها ...وخاض معارك وهو يفتحها ..وصبر وسافر ...وتعب لأجل أن يجلسكم على كرسي الحكم ...لتحكمون شعباً ليس عنده شيء أحب إليه من الله ..

..

رعاكم الله وحفظم وسدد على الخير خطاكم وقواكم وأيدكم ونصركم بنصره

انتهى

مقدمته المواطنة المظلومة

مشاعل العيسى

منقول




لكي كل الشكر والتقدير اختي
على هذا الموضوع
ومشا عل العيسى
عسى الله يكثر من أمثالها

 

الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 02-09-2008, 02:30 AM
الصورة الرمزية لـ سعد الحامد
سعد الحامد سعد الحامد is offline
ابو عبدالرحمن
 






سعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the rough
 

 

الحقيقة كلام يجبر من قرأه ان يبجل ويحترم الكاتبة

هنّ اهل الشأن وهذا رأيهن

فمن سمح للاعلام بالحديث بإسمهن

من سمح لفلانه من الناس ذات الاصول الاوزبكية او المصرية او الباكستانية ان تتكلم عن بنات وطننا وانهن مضطهدات

شكراً لكل من سطر حرفاً هنا ابتداءً من النقل وانتهاء بمن جلب لنا هذه البضاعة الرائعة

 

الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 02-09-2008, 02:36 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز العماني
عبدالعزيز العماني عبدالعزيز العماني is offline
مدير النشاطات الخارجية
 






عبدالعزيز العماني has a spectacular aura aboutعبدالعزيز العماني has a spectacular aura about
 

 



بسم الله الرحمن الرحيم

هكذا الغيره على ستر وعفاف بنت حواء فبارك الله فيها ونفع بها.

 


::: التوقيع :::





 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 07:09 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www