(( ( ديـــوان شعـــراء بنـي زيــــد ) )) a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  أضِـف بصّـمَـتُـك اليَـوّمِـيّـة ( آخر مشاركة : سعود الصبي    |    █ ❤❤ ايـــــش اكلت قبل تدخـــــــل ؟ ❤❤ ( آخر مشاركة : ريح المطر    |    يا سحآيب / فهد مطر ( آخر مشاركة : ريح المطر    |    وفاة الاخ قحطان عبدالعزيز القويز ( آخر مشاركة : ريح المطر    |    إنّا لله وإنّا إليه راجعون ,,, شمّا عبدالرحمن الربيعة في ذمة الله ( آخر مشاركة : ريح المطر    |    يا الله طلبتك بعفوك ( آخر مشاركة : ذكريات الطفوله    |    صورة يجب أن تعلق في كل مسجد وفي كل مكان ( يسلم بسببها 6 أشخاص يوميا ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وش غيّرك ! ( آخر مشاركة : مطول الغيبات    |    شجعوا سفير الوطن ( آخر مشاركة : الهلالي الزعيم    |    هدف يمنح 100 متسابق جائزة الاصرار مليون ريال ( آخر مشاركة : ام دعاء    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > الـشـعـر الـنـبـطـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

(( ( ديـــوان شعـــراء بنـي زيــــد ) ))

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 15-11-2006, 08:04 PM
زيـد رومـا زيـد رومـا is offline
عبدالكريم المهنا ( كاتب وشاعر سعودي)
 





زيـد رومـا is on a distinguished road
 
(( ( ديـــوان شعـــراء بنـي زيــــد ) ))

 

بسم الله الرحمن الرحيم
في هذه الزاوية سوف نحاول قدر الإمكان جمع اكبر قدر من الأسماء لشعراء بني زيد , لتكون مرجعاً للجميع
لن نضع هنا شاعراً إلا وله قصيدة لاتقل عن ( 7 ) ابيات
وبعض المعلومات عنه
بلدته , وفاته , ميلاده , اسمه , وغير ذلك
ستكون هذه الزاوية ( ديوان لشعراء بني زيد ) وستكون مغلقة
وسوف نستمد الكثير من المعلومات من موضوع سابق كتبه استاذنا ( سعد الحامد )
المطلوب

يتبع لاحقاً إن شاء الله
(1) من لديه اسم ثلاثي وقصيدة لاتقل عن 7 ابيات وبعض المعلومات عن شاعر من بني زيد ارجو ان يرسلها لي على الخاص
(2) من لاحظ اي خطأ في القصائد او نسبتها لاي شاعر آخر او خطأ في الإسم او بلدة الشاعر او زمان ميلاده او وفاته او غير ذلك
ارجو ان يراسلني على الخاص لتصحيح الاخطاْ

(1)
سعود بن عبدالله البليهي

الشاعر المرحوم بإذن الله تعالى / سعود بن عبدالله البليهي , من شعراء القبيله بالقويعيه , ولد في حدود 1290هـ .. وتوفي (( تاريخ مؤكد)) عام1363هـ
عن عمر ناهز ثلاثة وسبعين عاما.
وكان في شبابه يسري ليليا على قدميه من القويعيه الى مزعل لمقارعة شعار القبائل الاخرى ويعود بنفس الليله لحضور صلاة الفجر مع والده حتى لايكتشف امر مسراه فيعاقبه.
وقد تولع في صباهـ بفتاة تدعى" ثريا "ويكنيها احيانا بـــ" ثلاب "في قصائده
وتصادف وهو في زيارة " للشعراء " ان سمع عبد آل خلف وهو يصدّر يتغنى باحدى قصائده فيها والتي مطلعها:
الزين بثريا وترّك هجيره = اي القمر وايات غبس النجوم
فأثار شجون شاعرنا فتمثل قائلا:
الله لا يجزى ضحاك اشـعـــــــراوي = ذكرتـني عصـرٍ مضى قـد نسيته
قالــو تبـيـع الحـب و ا نا غــلا و ي = الحب لو يجلب بسـوقٍ شــريته
قلبي كما عشبٍ تحصرف سناوي = هـَميد ما تلقى الخضر في نبيته
الاان هذا الحب انتهى نهاية عجيبه حيث طالت غربة شاعرنا فأجبرت
معشوقته من قبل والدها على الزواج من غيره , وعندما علمت بعودته
فيمابعد ابلغته بانها لازالت على حبها له وانها ستطمح عن زوجها , فأجابها:
يا للـي تجـي ثـلاب بالخـير ماسه = قل له يقول سعود معاد لي به
و الله لـو حـط الــمـخـلـّط بـر اســه= معاد ابي ثلاب لـو عـِنـْيِـــلي به
مانيب من يشرب غسال النجاسه= ولاحب نقض المستوي واتخريبه
كثرت زيجات شاعرنا فيما بعد بالرغم من حالة العوز والفاقة التي كان يعانيها , وكانت اولاها بام عياله الكبار , وفي صغرهم منذ قرابة مائة عام كان هناك موقف طريف , حيث جلس الى جواره احد اصحابه واخذ يسأله باستمتاع عن قصائده الغزليه وردياته مع الغير , فما كان منه الا ان تأوه منشدا:
صدرك وسيع وصدري اليوم ضايق = مالـي عـميل و قـاعدٍ مـاتـغـديت
حملي ثقيل وشلت فوقه وسايق = امشي و كني شاربٍ غـو ر كبريت
البـارحـه مـا ذقـت نـو م الـخلايـق = خـليت بالخلـوه لـحالي ولا امسيت
جايـع وغـير الـجـوع قلبي حـرايـق = من هم ورعانٍ ضوى الليل ما جيت
فكان ان اعتزى صاحبه " ابو محمد اني ابوه " والله مااعلمته اقلط يا " بوعبيّد " فرد عليه شاعرنا
" شامت يابومحمد هذاك لو قلته قبل القصيده اما هالحين لاوالله "
رحم الله شاعرنا واموات المسلمين.

ملحوظة
من لديه عن هذا الشاعر اي قصائد فلايبخل بها
وبالذات الصريح " لديك عنه الكثير "

*** *** *** ***
(2)
الشاعر/ عبدالله بن مهنا اليابس
- رحمه الله - راعي رحيمة وأبناءه هم / مهنا و على و محمد و صلاح و عبدالعزيز و سعد
ومن شعره عندما كان يعمل في رفحه وجاءه عدة مكاتيب تحثه للعودة للنخل وأهله فأرسل لهم مشتاق للشعراء واهلها هذه الأبيات
يالله ياللّي كل من ظيم ساله=ياخيرن تدري عن السر والغيب
ابرج لمن مثلي برى الدوب حاله=من ظيم بقعا قد بدى راسه الشيب
إلا بغى يدله وينساح باله=قام يتزايد في ضميره لواهيب
ياهل الركايب ناقلين الرسالة =بالله عليكم ريضو يا مناديب
بكتب جوابن من ضميرى مقاله=ما ينفع المضيوم كثر الهناديب
تلفون عبدالله صبي الشكاله=عيد الركاب امجنبن المعازيب
يحط من فج الخوافي افواله=وفلّة حجاج ومكثرن له تراحيب
من نشوته ضارن بحط الجزاله=ما ثمّن المعسار عند المواجيب
ورثن لبوه ومن قديمن وخاله=بيوتهم مدهال عوج المصاليب
الكيف يعبا والذبيحه اقباله =ما ثمن المصرف بسيل وتراتيب
عشير من كن الغزيل خياله=ريحة نسمها حق عاجٍ من الطيب
إلا نشدك وقال هو ويش حاله =قلّه ذليلن في ديار الأجانيب
يطوح الونّه من اللّي جراله=مثل الخلوج الا اجرعت للدباديب
على العيال اللّي من أول اقباله=واليوم في دارن عوى دونها الذيب
خليت انا هدب الرواسي اعتاله=بين الفياض وبين هكا الشخانيب
خشم الجبل يضفي علينا اضلاله=عقب العصير الا أقبلن المغاريب
من يوم راع الدين شح بحلاله=حرصن يبي حقه وانا خالي الجيب
أعذرت عن غرسي وخليتها له=لا عاد يومن فيه عاملت ابو ذيب
وله أيظاً :
يالله يامنشي السحاب المراديف=نوٍ من القبله ضفى له خيالي
ينشي بليلة خرمسٍ له تكاشيف=أردف ربابه غاديٍ له ضلالي
يسقي ديار اللّي دبشهم مهاجيف =وابشتكي لله على ما جرالي
زلّ الشتاء يا مسندي وأقبل الصيف=والزرع مضمي والسواني هزالي
لا ضاق صدري خت شفي من الكيف=وناديت يرمون الحطب للدلالي
وقلبتهن مثل الغباس المهاديف=وسويت فنجالٍ على شف بالي
ابيه يجلى عن ضميري تحاسيف=وأمر الله الماضي على ما جرالي
والتاجر اللي في ضلال وهفاهيف=ماهوب عاذرني على قد حالي
وله أيضاً عندما كان في مستشفى القويعية وصرح له الدكتور بالمغادره إلا إن إبن عمه يريد أن يضيفه شهر أو شهرين لإسترداد عافيته فلم يتمالك شاعرنا نفسه وقال :
ملّ عينٍ ما تبات الليـــــــــــل كلّه=لا طرى في خاطري شوفة عيالي
رخصوا لي يا سعد والهرج خلّه=الحكي ما عاد عندي له مجالي
بلّغ الشايب سلامي ثم قلّه=جمّل الله حالكم في كل حالي
ولا تلوم اللّي بعيدٍ عن محله=أنت في دارك وانا مالك ومالي
أنت في دارك وانا داري مطلّه=من ورى سيف البحر عزي لحالي
كل خلٍّ يا سعد ودّه بخلّه =ننحر اللّي كنّها عنق الغزالي
جعل طلبات العذارى فدوةٍ له=حيثهنه ما يحسبن الرجالي
رحم الله شاعرنا وأسكنه فسيح جناته .
ملحوظة
من لديه عن هذا الشاعر اي قصائد فلايبخل بها
وبالذات طويق و ابوسيف" لديكم عنه الكثير "

*** *** *** ***

(3)
الشاعر الكبير
سليمان بن ناصر آل شريم
من أشهر شعراء نجد في النصف الأول من القرن الرابع عشر ، وهو من أسرة الشريم أهل شقراء والسر ، والتي تعود بنسبها الى فخذ الحراقيص من قبيلة بني زيد ، أفادني ابن العم الباحث عبدالعزيز السويلم بأن اسمه : سليمان بن ناصر بن سليمان بن ناصر آل شريم
ولد في عين بن قنّور بالسر سنة 1300هـ تقريباً "( ووجدته مدوناً في ديوان شعراء عنيزة 1305 )"، وتعلم القرآن وواصل التعليم حتى بدايات شبابه حين بدأت موهبته الشعرية بالظهور في قصائد حماسية تطلبتها تلك الفترة الزاخرة بالأحداث ، وبعد الحماسيات عرف ابن شريم بالغزل وطرق كافة ابواب الشعر مما وفر له شهرة مبكرة تجاوزت السر والوشم و القصيم ووصلت بلادا اخرى ومن بينها الكويت التي عاش فيها فترة من حياته ونال شهرة كبيرة خاصة في محاوراته مع شاعرها الكبير صقر النصافي "( ومرشد البذالي وعبد الوهاب الفياض النجدي )" ، وغيره ، وعندما عاد سليمان بن شريم الى بلاده لم تطل به الحياة حيث توفي سنة 1363هـ بمدينة بريدة التي استقر فيها سنوات عمرة الاخيرة تاركا تراثا كبيرا يقدر بعشرات النصوص الرائعة .
وقد تنقل بين بريدة وعنيزة والسر والكويت ، وكانت إقامته في بريدة أكثر من غيرها وفيها توفي
مارس سليمان بن شريم شعر المحاورة مع صقر النصافي ومرشد البذالي وعبدالله اللويحان ومحمد الناصر ( الحريقي ) ، وسعد بن هدلق ، وسعد بن دريويش وغيرهم ، قال عنه ( مسعود بن سند ) صاحب ( التحفة الرشيدية ) : ( هو من فحول الشعراء النبطيين لا يدانيه أحد في إبداعه وشاعريته وقد سمعت مراراً من شعراء كثيرين وأدباء بالكويت والجزيرة العربية أنه يلقب بحق متنبي القرن العشرين ) .
وهناك ملاحظة هامة وهي أن طلال السعيد قد وهم في كتابه ( موسوعة الشعر النبطي ) عندما نسب الشاعر سليمان بن شريم لقبيلة سبيع الكريمة فهو من فخذ الحراقيص من قبيلة بني زيد
وهناك أكثر مصدر ترجم له من أفضلها ( بوجهة نظري ) كتاب شعراء من الوشم لليوسف ، وهو في مجلدين
(( هذه النبذة عن الشاعر من باحثنا الغالي فتى بني زيد في موضوعٍ سابق عن الشاعر مع بعض القصائد التي اوردها بعض ابناء العمومة ))
ومم قاله رحمه الله في نصح ابنه:
يا مل عينٍ في محاجـــــــيرها شوك =والقلب به عن لذة الــــــــنوم تكـــاك
لا دك في قلبي من الهم داكـــــــوك =جاوبت طربات الحمايم على الـــراك
عزي لحالك يا عزيز وأنا ابـــــــــــــوك =كان الزمان اللي توطــــاني توطـــاك
إفهم وصاتي يا عزيز وأنا ابـــــــــــوك =دامك صغير وغاية العــــــلم يقــــراك
تراه ما ينــفعك خالك ولا أخــــــــــوك =لا صار ما تقضي لزومك بيمــــــــــناك
وربعك ليا بان الخلل فيك عافــــــــوك =أقرب قريب ٍ لك من الناس يشــــناك
إن كثر مالك صدقواّ لك وطاعــــــــوك =وإن قل ما بيديك شانت حلايـــــــاك
لو تطلب الما عندهم كان ما أسقوك =إبعد مزارك عن وطنهم ومـــــــــرباك
وإن طاب حظك صدقوّا لك وحــــــبوك =وإن بار كلن ما يبي غير فرقـــــــــاك
وإلا إعترض لك من صروف الـنيا صوك =كلن تبرا منك ماهــــــوب ويـــــــــاك
هراجة المجلس إلى جـــــــيت وروك =منازل ٍ تطرب نظيرك بدنــــــــــــــياك
وإللا قضى منك اللوازم وخلــــــــــوك =تفرقوا وأنت إحتمل كل ما جــــــــاك
كنك سراج البيت للنور شـــــــــــبوّك =وإلى إنقضى اللازم حدا الربع طفاك
وألا كما ليمونة الحمض مصــــــــوك =وإلا قضى منها الطعم فرغــــــــوا ذاك
واللي يجي من رفقته ريب وشكوك =إحذر عنه لياك تصدف بمـــــــــسراك
وإلا جفوك أهل الوطن وإســـتخفوك =قلّع غريسك منه وإهدم ركايـــــــــــاك
تراك لو تنجع على الربع صــــــعلوك =أحسن من اللي نلتجي به وياطـــــاك
عطهم وضيفهم إلا منهم جـــــــــوك =وإغلق ضميرك لا تعلم بقصــــــــــــياك
إن طبت ما حبوّك وإن عبت زالــــوك =تمضي حياتك ناقل ٍ داك بريــــــــــــاك
وإلى نفوك إمن الوظيفه وعافــــــوك =خفتّ موازينك وكلن تهــــــــــــــــقواك
وإصحى لخلان الرخا لو تغـــــــــالوك =إعرف ترى أطيبهم إلى إحتجت يجفاك
كنك خوي مقيط دهووك وأغــــــووك =وحقك عطاك رشاك وأقفى وخـــــلاك
وإحذر عن العلة ترى الحق مـــدروك =مثل العمل يدركك ما منه فكـــــــــــاك
وإن كان عدوانك على الضيق حدوك =فإخصم طلابتهم بعجفاك وقـــــــــداك
وإن كانهم لمشرّف الحق ماشــــوك =ناظر مطاليع الفرج قبل مـــــــــــــبداك
وإن طاوعوا شيطان الأنفس وهانوك =فإصبر على البلوى ودفنك رزايــــــــاك
زرهم تراك إلـــــــيا تونــــيت زاروك =إن ما بديت لصاحب السو يبـــــــداك
ما دامهم ما طاوعــــوا لك وعرفوك =إضرب على الكايد إلى عمست رياك
لو هذبوك إمن المصاوب وضــــدوك =ما يذبحونك قبل تدني مــــــــــناياك
وإحلم على الجاهل ترى الحلم مبروك =وقم للضعيف اللي من الظيم ينخاك
وإدمح خطاجيران بــيتك إلى أوذوك =ترى القصير وحرمة الجار بحــــــماك
عطهم لوازم حقهم لو تناســــــوك =في كل ما يصلح لدينك ودنــــــــياك
وقم للضيوف اللي لفوا لك وضافوك =أغلى كرامتهم حجاجك وبشــــــراك
وإعرف ترا مالك للأضياف مشــروك =لولاه يطلب حاجته منك ما جــــــاك
وقم للرجال إن رايعوا لك وحبــــوك =وإحشم خويك وأكرمـه عند ملـــفاك
وإلى إعتبرت بسيرة الناس كفــوك =ما كثر من شي أتعبك ثم عـــــــناّك
ولولا تبات بهمّ دنياك مظـــــــــنوك =ما طاب لك ما دام لك وإفتــــهم ذاك
لو يطلبون إخفايك الناس ما أخفوك =الرجل مثل النجم في كل الأفــــلاك
وصلاة ربي عدّ الأوراق والشـــــوك =أو ناض براق ٍ وما هل ســــــــــــفاك
على الذي ما فيه ريب ٍ ولا شكوك =امحمد ٍ ما دك بالقــــلب دكـــــــاك
.
.
صفاته :
دقيق الملامح ، شعر ه طويل وذو ظفائر متدلية على كتفيه ، ذو لحيةٍ طويلة بعض الشئ
وذكر الأستاذ " بندر الدوخي " في مقدمة كتابه " ديوان سليمان بن شريم " ذكر انه
مديد القامة ، معتدل الجسم ، ذو لون أبيض ، يظهر على وجهه بعض النمش ، شعره مسترسل وأحياناً يضفره ، في عينيه الرطوبة ( حمص ) وقد تساقطت أهدابهماوانه متحدثٌ قوي شديد التأثير في سامعيه ، وأنه لا يساجل أو يرد إلا على شاعر في مستواه

وله في الغزل
حيا الله اللي يغيب ويسـرع الــــــردّه = اللـي يجينـي اليـا منـه تباطانـــــــــي
قلبـي يـوده وحالـي كنهـا القـــــــــــدّه = ودي بشوفه ودونه حـوم عقبانــــي
ياصاحبي جارك الله ويش هالصــــدّه = ماهـوب حـقٍ تولعنـي وتنسانـــــــي
ان كان عندك هرج بي خامل الســـــده = فانت المصدق ونا حقي ومـا جانـي
أهرج على ما تورّى والبخـت بــــــده = لا تستحي يـا بعـد حيـي وحيانـــــــي
ترى حلاة الهـوى لاطالـت المــــــــده = ماهوب يومٍ صديق ويـوم قومانــــي
وإن كان ما أنته مصافيني على الشده = وقت الرخا واجـدٍ ربعـي وخلانــــي
.
.
وله ايضا
ياغـزال نطحنـي قايـد للجميـلـة=نمرة اول من اول مابعد صار تالـي
كل ماجيت ابلقف له واديـره بحيلـه=استدار الهوى عقب الجنوب الشمالي
خابر انّه ربيب بـلاد ماينحبـي لـه=واثر مازاد من ولفي يزيـده جفالـي
ياحلي العنود اللـي عيونـه كحيلـة=علّني من شهد ريق شربتـه لحالـي
ليتني وانت يالغالي سنيـن طويلـه=لين تمحا من البيدا رسـوم الجبالـي
كل ماجيت ابدله عن طويل الجديلـه=يشفع الحب الاول ثم ينسـاح بالـي
يامحمد قصير الهرج يقطـع طويلـه=والله انّي فلا اسلى عنه دبّ الليالـي
ان بغى يضفي الحسنى ويرضي قبيله=يستبيحه ويدمح له الى صار غالـي
سالفه قولة ابا انساه والقـى بديلـه=مثل من يرخص النيره ويغلي الريالي
كنّ في عينه اليمنى سيوف صقيلـه=شرفّوها هل العادات في كـل حالـي
كن في عينه اليسرى غروس ظليلـه=زاهيه مع طلوع الشمس ريّ وعدالي
.
.
قال ( سعود بن عبدالرحمن اليوسف ) في كتابه ( شعراء من الوشم ) 1 / 174 عند الرقم 4 : يروي حمد بن عبدالعزيز الحميّد عن عبدالرحمن بن إبراهيم الربيعي الذي قص عليه خروج الشاعر سليمان بن ناصر الشريم من السر إلى القصيم يقول في روايته :
خرج سليمان من السر إلى مديتني بريدة وعنيزة بسبب الفقر الذي جناه من أثر كرمه ولما استقر في القصيم لم تتبدل أحواله الماديّة والمعيشيّة . فأشار عليه بعض أصدقائه الخلص بأن يذهب إلى الحجاز لأن الحجاز أفضل معيشة من بلدان نجد ، وأفضل منتدى للشعر والشعراء . فسمع منهم واشترى ذلولاً ( راحلة ) وانضم إلى مجموعة كانت متأهبة للسفر إلى الحجاز على جمالهم وسار معهم ، ولما قطعوا نصف الطريق وبالتحديد منطقة ( ركبة ) توقفت راحلته بسبب التعب والإنهاك ، فلم يستطع مواصلة سيره ، ففضل البقاء في مكانه لعل أحداً من المارة يجد معه مركباً فيواصل رحلته إلى الحجاز ، وقال :
سافَرَت كل المواتر ماش لو سياره =مابقى الا الخاربه ومكسّر الجنحاني
جيت كني مغـــــربيّ مامعه مطّــاره =مالٍ جملة مخابي دقلته قرصـــاني
واهني الصانع اللي يصنع الطياره =كل ماطارت تخيّر في حدا البلداني
وبعد أيام قلائل مر به الأمير ( محمد بن عبدالعزيز آل سعود ) رحمه الله بصحبة رجالهم ممتطين سياراتهم اللواري ، فلما توقف أشار عليه بعض الموجودين معه بأن يذهب إلى الأمير ويخبره بقصته فهو حري بالمساعدة ، فذهب إلى الأمير وسلم عليه وسأله الأمير عن سبب مجيئه وماذا يريد ، فرفع سليمان بن شريم يده وقال هذين البيتين :
لا تخليني تراني مشلحي ونــــعالي =طالت الهجره علي وقلّت الخرجيّه
كان مالي مركب بالموتر الحــمّالي =عدّني في الجنب الآخر قربة ممليّه
فضحك الأمير وبعد ماهمّ بالمسير أركبه إلى الحجاز .
من كتاب شعراء من الوشم لسعود اليوسف 1 / 174 ، 175
وله في الوجد والغزل ايضا.
.
ياونتاه اللـي بـرت جسـم حالـي=بري الدبا نبنوب غصن تغشلاه
على عشيـر بالمـوده صفـا لـي=وازريت أنوش حماه وانا اتعداه
غرو جبينـه مثـل خـط الهلالـي=سبحان رب صوره لين سـواه
وحيـاة رب كمـلـه بالجمـالـي=من مفرق الهامه إلى حد ماطـاه
انه منول وامـس واليـوم غالـي=واتلى زمانه بالغلا مثـل مبـداه
مالـه حلـي إلا مـودة عيـالـي=ا صغر عيالي بالغلا كنه إيـاه
لا ابطيب ماشفته وهـو ماعنالـي=عفت المكان اللي يغيظه ويجفـاه
لو دلهونـي عنـه مانيـب سالـي=اشفق على شوفه واهوجس بطرياه
شوفه دواي وقـل شوفـه زوالـي=حكيم طب جامع داه ودواه
حقه علـى إلـى تزخـرف قبالـي=ابعد مـزاره بالهـوى واتمنـاه
وحقي عليه إلى اعترض له مجالي=يصفح ويلقاني على الطول والقاه
مابه من العذروب عنـق الغزالـي=إلا الزمان اللي حدانـي وعـداه
ريقه حـلا مـن در عفـر متالـي=لا ورحن من مدفق سال مجراه
هبـي بريحـه ياهبـوب الشمالـي=كود الجنوب ومطلع الشمس تنصاه
عبث صبيت لعشرته من صبا لـي=سجلي بنجله والمـوده مجـازاه
يامـا ويامـا فرقتـنـا الليـالـي=نجع مقيم وفـرق البعـد لامـاه
أقفت مراحيله وانا اقفـت رحالـي=خليت مداهيله وعميـت ركايـاه
وخان الزمان بعشرتـه والتوالـي=ورثت من يصفق شماله بيمنـاه
وعضيت بسرة شاهدي من هبالـي=وونيت ونة من نقل داه بـرداه
اسهر إلـى نـام المعافـى لحالـي=والصبح اجدد ذكر حمام واسماه
هنـي دحـش دب الايـام سالـي=ماولعه طرد العماهيج واغـراه
ولا صلاه من التصاريف صالـي=وذاق الفراق وتاه مثلي بمسـراه
ياطول ماطاوع نسيـم الهـوا لـي=من قبل يبدي لي من الوقت مجفاه
واعتظت من عقب الجديد السمالـي=ولا ينفع الفايت ولو قيل محـلاه
ليتي قريـب لـه وبيتـه موالـي=والعلم من بيني وبينـه مناجـاه
ان كان له بمواجهـي مثـل مالـي=وقلبي معه يبراه والهـم يبـراه
وإلا تراني عنـه طـاون حبالـي=يلقى وانا القى واحد كنـه إيـاه
مانيب من يتبـع خفيـف الخيالـي=إلى تحدر بارقه عفـت مرعـاه
هذا وصلوا عـد رمـل السهالـي=على نبي (ن) شيع الدين واحياه
وآلـه وصحبـه كلهـم بالكمالـي=واللي تبع سنة نبيـه ومجـراه
.
.
وله ايضا
ولا نيب حباب لمن لا يحبني=تصير المودة فيه بلوى وغربالي
كما تاعب يتعب على غير فائدة=مثل ما سبقت حفار حجر وهو خالي
ولا خير بالدنيا إلى صار ما بها=رفيق يميل مع الدهر حيث ما مالي
فلولا الدلايل ما اهتدى ساير الدجا=ولولا المعرفة ما ادرك الجود رجالي


قدم سليمان بن شريم إلى شقراء ، وكان الوقت نهاراً ، فرآه سعد بن دريويش ( الشاعر سعد البواردي ، وهو من جماعة بن شريم ) فاستوقفه ، ودعاه لتناول طعام العشاء معه بعد صلاة المغرب مباشرة ، فما كان من ابن شريم إلا أن استجاب لهذه الدعوة ، وفي الموعد انطلق ابن شريم إلى منزل سعد فلما وصل طرق الباب عليه ، واستمر في طرقه للباب إلا أنه تأكد في الأخير من أن المنزل خالياً حيث رأى الباب مغلقاً تماماً ، ساعتها أدرك أنه خدع وأنه وقع ضحية لمقالب سعد ، فرجع يبحث عنه هنا وهناك فأخير بأنه في مزرعة ( السفيلي ) أخبره أحد أصدقاء سعد المقربين له ، فانطلق ابن شريم مسرعاً إلى المزرعة وفعلاً وجده ضمن مجموعة من أصدقائه ينشدون شعراً فسلم عليهم ونظر ابن شريم إلى سعد فلم يتمالك سعد نفسه من الضحك
فاستأذن ابن شريم من المجموعة أن يقول شعراً فأعطوه الاذن فقال وهو موجه كلامه إلى سعد :
ألا ياسعد مانتب سعد خاب من سمّاك =طيـــور الســـعاده بيّنـــاتٍ مــواريها
تعـــزم الغريب اللي لـقيته ولا يلقاك =عــلى حــزّته دارك تغلّق مــــجاريها
تـغرّه الى وافاك ومسيره في يمناك =وكــل الــمعاني ياللّمه دارسٍ فـيها
الا ياللّمه يــاليت منتاب من ذولاك =كما ان الخياله جنسها جنس راعيها
المسير : الخيزرانه
اللّمه : لقب لسعد بن دريويش
فرد عليه سعد البواردي ( ابن دريويش ) :
تعوّذ من الشيطان يوم اللعين أغواك =واسامي الخلايق ربك اللــي يسمّيها
انا يوم اصدد عنك بحـلٍ ادور ادواك =ابا الــعلّه اللي فـــيك حتّاي اداويها
تراني ولد عمك ومجناي من مجناك =طــيور الــحرار النادره لا تـــردّيها
الا يالــحبارى جاك حرٍّ صرم علباك =كما ان الــحبارى ريشها ما يوقّيها
حتاي : بمعنى حتى
المجنا : هو الأصل ، ويقصد بأننا من أصل واحد معاتباً له على المعايرة
من كتاب ( شعراء من الوشم ) لسعود اليوسف 1 / 177 - 179 بتصرف
.
.
وله قصيدة مشهورة في وفاة زوجته رحمهم الله تعالى اجمعين , لم اجد كامل القصيدة , وارجو ممن يعرفها كاملة ارسالها لي
الموت ياعزيز مشيـد إخيامـه =لينه خذ المقصود غصبٍ علينـا
لو كل من يبكي حصل له مرامه =كان إجتمعنا له جميـع وبكينـا
مير البكاء مايخـر الا الندامـه =والموت ماهشناه عن والد ينـا
.
.
وله في الغزل
ياحمامة تغرد فوق خضر الجريد=هيضتني وشاني مفختٍ شانها
جعلها الله لراعي شوزنيٍ مجيد=ينتف النايفة من روس جنحانها
الحمامة لها بالناس كيدٍ شديد=كل حيٍ شكى من قو شيطانها
ذكرتني هوى اللي مثل عنق الفريد=قبل تدهكني الايام با اثفانها
لاسقى الله على قلبي نهار الشديد=يوم فرقى العيون بشوف حيانها
كل ماقلت طاب الجرح عود جديد=يوم فارقت منزلها وسكانها
الهوى طالبه لامات كنه شهيد=والمحبة كثير الناس ماصانها
منوتي والتمني خابره مايفيد=من قضب سلعةٍ "1" من عقب جحدانها
كل ماجت له الدنيا على مايريد= بدلت له طرابتها بحقرانها
لذة العمر تنقص والليالي تزيد=سنة الله بجاهلها وسلطانها
"1" يروى بطريقةٍ أُخرى
واعلي والتمني خابره مايفيد=من يشوف الأمانة عقب جحدانها
وله في الغزل هذه القصيدة التي تعتبر من اجمل ماقيل في الوجد
ياالله من مدات جودك يبا الجود=ياعالمٍ بمغيبات الليالي
تفرج لقلبٍ من مناويه مردود=عليه من غارات بقعا ميالي
على عشيرٍ بدل الود بصدود=والود حنت له قلوب الجمالي
انا له اشفق من خلوجٍ لمفرود=وهو وسيعٍ خاطره مايبالي
جحدت حبه يوم انا اقواه بركود=وامسي بذكره واصبح الصبح خالي
كني صحيح وخاطري منه ملهود=والناس مايدرون ... انا ابخص بحالي
وشلون اطيب وخزنة القلب ماجود=لاصار ماماجود شيٍ بغالي
عليه اجدد سنة العبد مسعود "1" =لين اشتهر بين الخلايق هبالي
ماذاق من ضيم الليالي على السود=ذقته على اللي مثل عنق الغزالي
اصفر عفر خلاني امشي بلاقود=بأمره تقديني سماره ظلالي
الا ذكرت اشقر على الردف مرجود=مثل الدويرع فوق حسن الدلالي
ولجلج بصقراتٍ محاجيرهن سود=واهنف وضيع حيلتي واحتوالي
بيني وبينه حبل الادراك ممدود=والهرج بابه مدفعٍ مايكالي
ياعود ريحانٍ على جال راقود=من حيث مامالت به الريح مالي
بغيت منه بغفلة النذل عنقود=يبرد لهيب القلب عقب الهمالي
واشفق عليه وكل ماجيت مردود=اخاف اصد وييتفي له بدالي
يسعى بفرقى صاحبي كل مقرود=اما حكاله فيّ ... وإلا حكى لي
وشاهدت مماقال حماد لحمود=من غاب عن عيني سلى عنه بالي
يابو حمد "2" لاتدفع الهون بالكود=عساه مايجري لك اللي جرى لي
ان مت ماحصلت لي منه مقصود=تراي عنده خبروا بي عيالي
وصلاة ربي عد ماشدوا القود=او ماهمل وامطر حقوق الخيالي
..................................=.....................................
والآل والاصحاب ياعالم الجود=ياعالمٍ بمغيبات الليالي
"1"
العبد مسعود يضرب فيه المثل بالغرام لدرجة الجنون
"2"
يوجه الخطاب لرفيقه (عبدالله الحمد الحتيني)

وله في الحكمة
أما أنت لو تمشي على الجل صعلـوك=أطيب من اللي تلتجـي له ويجفـاك
خدمتك شيـخٍ كنـك العبـد مبـروك=يامـرك فيـها يشتـهي ثـم ينـهاك
وترى الملوك اليا صفـولك وحبـوك=أصغـر خدمهـم ينتقـم لك وينفـاك
واليا جفوك أهل الوظيفـة وعافـوك=خفـت موازينـك وكلـن تهقـواك
كنك سراجٍ بأوسط الحـوش شبـوك=واليا أنقضا اللازم حد الربـع طفـاك
وإلاّ كما ليمونـة الحمـض مصـوك=واليا فرغ منها الطعـم طوحـوا ذاك
وله ايضاً في الغزل
هبـي بريحـه يا هبـوب الشمالـي=كود الجنوب ومطلع الشمس ينصـاه
يـامـا ويـامـا فرقتنـا الليـالـي=نجـعٍ مقيـم وفـرّق البعـد لامـاه
خـان الزمـان بعشرتـه والتوالـي=وعزي لمن يصفـق شمالـه بيمنـاه
عظيت بسـرة شاهـدي من هبالـي=وونيـت ونـه من نقـل داه بـرداه
فـإن كان له بمواجهـي مثل مالـي=والعلـم مـا بينـي وبينـه مناجـاه
وإلاّ ترانـي عنـه طـاوي حبالـي=يلقـا وأنا القـا واحـدن كنـه إيـاه
ماني بمـن يتبـع خفيـف الخيالـي=اليا تحـدر بارقـه عفـت مرعـاه
ومن اجمل السامريات المعروفه هذه السامرية لشاعرنا
البارحـة ساهـر والدمـع يـجـري=والقلب حـزن علـى فرقـى حبيبـه
كريـم يابـارق يـنـوض حــدري=واللي سـرى بالغـداري يقتـدي بـه
والـى ضـرب وادي خـلاه يجـري=عسى طروش البـوادي ترتـوي بـه
متخفـي لابـس لـه بشـت بـدري=حسبي على البشت واللي غرنـي بـه
يامدمج السـاق حالـي منـك مبـري=بـري النجاجيـر عيـدان صليـبـه
ابـو قـرون تـغـذى بالشمـطـري=مثل السفايـف علـى كـور النجيبـه
ابـو عيـون الـى دلـت تـخـزري=ترمي بالاسباب ويـل اللـي تصيبـه
ابـو خديـد يشـادي نـجـم فـجـري=والا القمـر لاانتحىيبـغـي مغيـبـه
ابـو نهيـد كمـا الفنجـال زبــري=ويمزع الثـوب مـن حـال غصيبـه
ياليتـنـي عـالـم بالغـيـب وادري=عن غض الانهاد من هو من نصيبـه
ياليتنـي حايـف ويـقـال خـبـري=انهب صخيف الحشا ثـم اغـدي بـه
من طاب لي طبت لـه والكـل يـدري=واللي يتغلـي علينـا وش نبـي بـه
ان مت حطوا بـدرب البيـض قبـري=تكفون حطـوا علـى قبـري نصيبـه
يا من يـرد الحبيـب وياخـذ اجـري=قفـا بـلا سـبـة ربــي حسيـبـه
ماقـدر الله علـى المخلـوق يجـري=والعبـد لزمـا تـرى ياخـذ نصيبـه
وا قو مـا صابنـي وا قـو صبـري=لعـل مـا صابنـي مـنـه يصيـبـه
يـا الله طلبنـاك مغنـي كـل فـقـري=كـل علـى قدحالـه تعتـنـي بــه
وله ايضاً
ذيب يا اللي هاضنـي بعـواه=قبلك وانا عن صاحبي سالـي
من مبسم كان العسل يشفـاه=مصيون ما داسـوه الانـذال
ساعة نطحني مد لـي يمنـاه=قال الموادع يـا بعـد حالـي
يا من يعاونـي علـى بلـواه=باح العزا والصبر عـزا لـي
يا عل عين ما بكـت فرقـاه=تعطى العمى في صبيها الغالي
الله ينسى اللي بعـد ينسـاه=يا كيف ابا نسى طيب الفـال
ما ادري حدر والا نصى مرباه=والا مع ابـن حميـد نـزال
"( وتوفي رحمه الله تعالى في بريدة سنة 1363 هـ )"
والموضوع قابل للزيادة لكبر حجم شاعرنا

*** *** ***
(4)
الشاعر والفارس
سعد بن حمد الضويان

عاش رحمه الله تعالى في القرن ( الثالث عشر الهجري ) حتى اوائل القرن ( الرابع عشر الهجري ) وله العديد من الغزوات مع الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي
عاش رحمه الله تعالى في بلدته الشعراء منذ نشأته , وكان كريماٍ وفارساً مشهوراً ومُولعٌ بالقنص
وقعت بينه وبين جماعته اهل الشعراء جفوة فغاضبهم وارتحل إلى القرين والذي يبعد حوالي 80 كيلو شمال الشعراء وسكن هناك وحفر له بئر وغرس النخل واستقر بها مع اسرته
ولكنه كان يحن دائما الى الشعراء وإلى قصره الكبير الذي تركه فيها
يقول في قصره
يادار ليت الزمل يقوى يشيلك=واشد بك عن ديرةٍ جزت منها
القض بالمسحاة مايستوي لك=والبيع ماكلٍ بيقوى ثمنها
واصبح شاعرنا يقنص في " جبلة " بدلاٍ من ثهلان , لكنه كلما صعد " جبلة " شاهد مشارف ثهلان فعاوده الحنين فلا يتمالك ان يقول
عديت في ضلعٍ كثير الحجارة=في مرقبٍ مدهال دغم الخشوم
ياقصر ياللي شفت حليا سماره=في ظل ملمومٍ براسه رجوم
يازين فيه الصيد تلعب جفاره=ومربضاتٍ دونهن القحوم
يازين صوت الملح عجل مثاره=واقفن عجلاتٍ تقل حصن رومِ
اطرب لزعج الدم زين انتثاره=جاله على خطو الصفايح وشومِ
طرده ولع والا ان مابه تجارة=الله يلوم اللي لحالي يلومِ

كان شاعرنا في إحدى الغزوات مع الإمام عبدالله الفيصل وكان قد أُصيب بالغزوة إصابةً ليست بالبسيطة
مكث عدة اسابيع حتى شارفت جروحه على الشفاء ثُم استاذن الإمام للسفر إلى والدته والسلام عليها
واذن له الإمام
وعندما وصل الى منزلها في بلدة الشعراء اخبره بعض جماعته بأن والدته قد ذهبت إلى حمرور لبعض شأنها قريباً من الدوادمي
وطلبوا منه المكوث هذا اليوم في منزله عند زوجته والسفر إلى حمرور في اليوم التالي
لكنه رفض ذلك ورفض حتى ان يدخل في بيته ويثسلم على زوجته قبل أُمه
واتجه فوراً إلى حمرور دون النزول من راحلته في الشعراء
وقال هذه القصيدة وهو في طريقه إلى حمرور

يـا راكـبٍ حـرٍ يـشـادي هذيـلـه=هذيـل ذيـبٍ طالـع الضـو بالقـور
مـا فوقـه الا مزهبـه مـع صميلـه=وخرجٍ مزينـيٍ زهـا ماسـع الكـور
فوقـه غــلامٍ للركـايـب دليـلـة=دليـل بالظلمـا ليـا غبّـس الـنـور
كـم وردّة جنـح الدجـى مـن ثميلـه=يسقيه منها قدم يبـرك علـى الـزور
سلّم علـى اللـي يحكمـون الفتيلـة=شيّـاب واللـي يفهـم العلـم وبـزور
مـن فقدهـم كنـي بحامـي المليلـة=وإن ضاق صدري جيت في راس عثمور
كلـن نهـار العيـد عـايـد خليـلـه=وانا نهار العيد حـادٍ علـى السـور
احـدي علـى شـيٍ سـواة المخيلـة=مثل البَرَد وان جا من الوبـل شختـور
الحـي لا بــد الركـايـب تشيـلـه=ومن مات يالله تحرمه مـن الحـور
وأمـي ولا أبـدّي عليهـا الحليـلـة=أفزع لها لوهي علـى جـو حمـرور


مع مر الزمن وطول البعد عن جماعته اصبح يحن لهم كثيراً ولا يتمالك نفسه من التمني
كان يقنص في جبلة ويصطحبه خادمه حسين العازمي من اهل نفي ويعمل له قهوته وبعض اموره
قال يخاطبه
ياحسين لاكني على الجمر مجضوع=من فقد خلاني وفقدي ربوعي
علمي بهم يوم اول الجيش ممنوع=عيت ذلولي تنثني للمنوع
خليتها تاخذ مع الحزم قرطوع=واسجها لعيون غروٍ فروع
جانا حصانٍ كن راعيه مصروع=خيال حرد وللركايب طموع
وركبت حبتها على منشب الكوع=وخليتها تضرب مثاني الضلوع
وقلبي كفخ لولاه بالقفل مردوع=لولاه ردنه محاني ضلوعي
قم سو فنجالٍ ترى الراس مصدوع=صفه وزله عن سريب الخموع
فنجال فيه مخومس الكيف مجموع=بدلال يشدن العباسا الوقوع
ونجرٍ على الشطات ماهوب مبيوع=يازين حسه والخلايق هجوع
نجرٍ دلاله ماو بالصوت مفجوع=دنه وخولف له ثلاثٍ رجوع
وان جاك بالمجلس سنافي وبالوع=عده على الطيب وكب البلوعِ
وياراكبٍ من عندنا نسل مرفوع=ارقابهن من المطارق خضوعِ
يشدن لصيدٍ باشهب الملح مصيوع=راميه تفاقٍ بملحٍ يروعِ
يلفن خالد "1" ريف اهلهن عن الجوع=الى اتقت عنهم وجيه التبوعِ
"1" خالد هو خالد بن حمد بن ضويان وهو شقيق الشاعر في الشعراء
وهذه القصيدة اختلف العديد من الرواه في ترتيب ابياتها
ولكن بن جنيدل رحمه الله رواها بهذه الطريقة , وإن كنت لا استسيغ وجود البيت السادس بهذا الترتيب , فليس هذا مكانه والذي يقول
وقلبي كفخ لولاه بالقفل مردوع=لولاه ردنه محاني ضلوعي
وهذا يدل على ان القصيدة لازال لها عدة ابيات لم ترد هنا
ولم تلبث هذه القصيدة ان وصلت الى جماعته في الشعراء ولم يلبثوا ان لحقوا به في القرين وحملوه هو واسرته الى الشعراء
وفيها مكث حتى توفي رحمه الله

*** *** ***

(5)
سعد بن محمد البواردي

سعد بن محمد بن عبدالكريم البوارديوكان جماعته يلقبونه " حديب "
كان رحمه الله تعالى أحد شعراء شقراء المشهورين وفرسانها , بل كان من اشهرهم في عصره
وكان والده محمد بن عبدالكريم البواردي أميراً على ناحية الوشم تحت لواء تركي بن عبدالله
وكان فارساً شرساً في المعارك التي يشترك في خوضها , وفي احداها قُتل رحمه الله تعالى عام 1290 هـ في معركة " الماء " التي حدثت بين عتيبه من جهه وسعود بن فيصل من جهةٍ أُخرى وكانت الغلبة للعتبان وقتل خلقٌ كثير من جنود سعود بن فيصل وكان من بين القتلى شاعرنا سعد بن محمد بن عبدالكريم رحمه الله تعالى
كما ان شقيقه عبدالعزيز بن محمد بن عبدالكريم البواردي كان احد أُمراء الوشم ايضاً وقد توفي عام 1288 هـ وهو على راس الامارة بسبب وباء انتشر ذلك العام وحصد الكثير من الخلق
عمل رسولاً نجاباً وجمعه " مناجيب " لأنه من الذين يمتطون الرواحل " النجيبة " في عصره للإمام فيصل
وفي احدى المرات كان حاملاً رسالة من الإمام فيصل لإيصالها إلى شريف مكة والعودة بجوابها
وعندما ادركه الليل كان في جبال الحجاز , وقام بإستضافة احد البيوت في بادية الحجاز كعادته في اسفاره , وتصادف ان صاحب البيت شاعراً ايضاً واسمه ايضاً نفس اسم شاعرنا " سعد "
وعندما جلس الاثنان حول النار قال صاحب المنزل
غريب ... وش جابك تدوج هنياه ...؟!=وش عرفك لبلادنا يا غريب ...؟!
مطلوب ...؟! والا جاليٍ عن دناياه ...؟!=والا تدور عندنا لك نسيب ...؟!
واجابه سعد البواردي وهو يصطلي على النار
تنشد سميك يا سعد عن دناياه...؟!=من اولاد زيد مدلهين الغريب
لطامة العايل ... وذباحة الشاة=وحشامةٍ للجار هو والنسيبِ
ومندوب شيخٍ عل الأنذال تفداه=ابو هلا ياسقم عين الحريبِ
وعندما اكمل هذا البيت لا حظ ان وجه مضيفه قد تغير وان الدماء بدأت تغلي في وجهه من الغيرة على شريف مكة وسرعان ما اكمل سعد البواردي البيت الآخر
وسيد الجميع ان دبر الله فابا انصاه=وبدبرة المولى مردي قريبِ
ومع ان هذا البيت قد اسعد صاحب المنزل الا انه لم يفهمه كما قصده سعد البواردي الذي اراد ان يقول فيه انه سوف " ينصى " بعد اتمام مهمته " سيد الجميع " الإمام فيصل والمضيف فهمها على انه شريف مكة وكان البواردي قاصداً لهذا الغطو حتى تتيسر اموره

*** *** ***
(6)
سعد البواردي
سعد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالكريم البواردي من اهل شقراء , عاش رحمه الله تعالى في اوخر القرن 13 واوائل القرن 14 الهجري
كان رحمه الله تعالى كفيف البصر وكان معروفاً عند جماعته بلقب " السعدي "
وكانت حياته كلها في ضيقٍ من الفقر الشديد , وكان شديد الغضب والانفعال , ويحمس قومه على الحروب لهزيمة الاعداء
وقد كان لديه زوجة محبوبة طائعة له في كل امره , وتقوم على خدمته خير قيام
ولكنه طلقها في ساعة غضبٍ منه وندم اشد الندم على ذلك
وحاول ارجاعها إلى عصمته ولكنها رفضت ذلك , ولم يترك طريقاً لإعادتها الا سلكه دون جدوى
وكان يشكوا حالته تلك لصديق عمره " خشيم " من اهالي الفرعة
يقول موجهاً خطابه إلى خشيم

يامن لقلبٍ مستصيرٍ على فاو"1"=فاوٍ على ياجوج خدٍ تهاوى "2"
ودمعي يهل وقلت له هل لا تاو "3"=من فقد مجمولٍ حسين المضاوي
على عشيرٍ كن حسه جرس ماو "4"=ماذكر بين احدٍ وبينه مهاوي "5"
ريقه حلا يا خشيم من طلع حلاو "6"=واحلا من السكر بدر العداوي "7"
كن صاغ "8" لمودك على عشرته لاو "9"=ومن لايودك ما بهجره مراوي "10"
.
"1" الفاو : الفج الواسع من الأرض
"2" خد : ارض ... وتهاوي : ليس لها حدود
"3" تاو : أي لا ترحم ولا ترفق بحالي
"4" جرس ماو : النحاس الاصفر والمقصود به النجر التي تدق بها القهوة
"5" مهاوي : علاقات سابقة في العشق والغرام
"6" حلاو : نوع من انواع النخيل يسمى الحلوة
"7" العداوي : جمع عدوى وهي الناقة السمينة
"8" صاغ : موافق
"9" لاو : أي متمسك وملتوي عليها بشدة لا تطلقها ابداً
"10" مراوي : تريث , أي لاتتردد ولا تتريث في هجر من لا يودك
.
.
وشاعرنا هذا والده عبدالعزيز بن محمد بن عبدالكريم الذي تولى امارة الوشم وعمه الشاعر سعدبن محمد بن عبدالكريم البواردي الذي سبق واوردنا عنه نبذة سابقة
وشاعرنا "السعدي" هو صاحب العرضة الحربية المشهورة حيث يقول
نبهج الصدر يااللي ناشدٍ عنَّـــــــا=والعدو يشرب الكِدَرْ بيديــــــنـــــا
ارسل الخط بالصلح هادنَّـــــــــا=يحسب إنَّا على الصلح شفقينــــــــــا
مالعسكر إبراهيم ثمنَّـــــــــــــا=كــــود ياربعتي جمع الدعاجينـــا
إن كنت شيخٍ فلاتتقى عنَّـــــــــا=منزلك بـَينٍ من توالينـــــــــــا
ثم بعينك صباحٍ تعينَّـــــــــــــــا=في محلك نكسِّر عــــــزاويـــــنـــا
وأنت ياللي تقول الخطا منَّـــــــا=الخطا منك يوم إنك معاديــــــــــنـــا
إنشد السيف عَمَّـــا تبي منَّـــــــا=وماحكم به شبا السيف مرضينـــــا
يقول محمد العبدالله الرشيد عندما سمع البيت الاخير من العرضة
إنشد السيف عمَّا تبي منـا =وماحكم به شبا السيف مرضينــــا
" اهب يا هالعماء ...
وشلون طاح على هالبيت ...؟!!
"
من شدة اعجابه به
وهذه القصيدة قالها رحمه الله تعالى فيما وقع بين العتبان واهالي شقراء في ذلك الوقت
ويروى البيت بطريقةٍ أُخرى
انشد السيف باللي تبي منا=وماحكم فيه حد السيف يرضينا
توفي " السعدي " رحمة الله ليلة الجمعة 27/10/1319هـ في فصل الشتاء حيث كان جالساً بجوار النار يصطلي عليها واشتعلت به رحمه الله تعالى وهو امام مسجد الحسانا في شقراء


*** *** ***
(7)

الشاعر والفارس (عبدالله الصبّي) رحمه الله تعالى
الشاعر عبدالله بن محمد بن عبدالله الصبيّ ولقبة مبيلش , ولد في شقراء عام 1301هـ اشهر شعراء الوشم في عصرة , حتى انه لا يخاطب الناس الا شعراً ولا يرد عليهم الا شعراً
وعائلة الصبي إحدى أُسر الغيهب من بني زيد
قضى جُل وقته بالترحال وطلب الرزق حيث كان يعيش في حالةٍ سيئة من الفقر نظراً لانه عاش يتيماً منذ صغره وقد سافر رحمه الله للقصيم والحجاز والجبيل والكويت والبحرين متنقلاً وطالباً للرزق حتى مل الترحال وحن لمدينته وقبيلته وعاد إلى شقراء وفيها توفي رحمه الله تعالى عام 1371هـ
له الكثير والكثير من القصائد التي لوجمعت لفاقت العشرون ديواناً من كثرة مايقول الشعر , لكن المشكلة كانت في ترحاله الكثير مما ادى لضياع بعش اشعاره , ونسبة البعض الآخر من قصائدة لأُناس انتحلوها كونه قال تلك القصائد في بلدانهم كاالكويت والبحرين وغيرها من مدن نجدوهو من رجال الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن رحمه الله تعالى
وكان سيفاً في المعركة بيده وسلاحه وسيفاً قبلها بلسانه وشعره
وقد اشتهر رحمه الله تعالى بالقصائد الحربية ( حربيات مبيلش) وهي كثيرها ويرددها اهل نجد والخليج في مناسباتهم الوطنية , وحضر كثيرا من المعارك مع الملك عبدالعزيز
ومن حربياته التي القاها بين يدي الملك عبدالعزيز
اتغيشم وانا لي مقصد ثاني=واذخر القيل لين انه يجي حله
ان مشينا تعين لي وتلقاني=في ذرى بيرق ريمات يبرن له
ذيب ياللي بخشم طويق جيعاني=دوك الارزاق جرك للعوى خله
مرذي الجيش ابو تركي ذرا العاني=يورد السيف بارقاب العدى سله
شيخ كل الجزيره طير حوران=لو يقولون غيره قلت لا بالله
ثم قصيدة بعنوان (يا غريس طويق)، وقال في مطلعها:
نجد مطلبها على غير ابو تركي صعيب=يا محاول حلها دونها قطع الرقاب
دونها خزام خشم الصعب سقم الحريب=درقة التوحيد والدار عن هضم الجناب
شيخنا في ذروة المجد له بيت عريب =الشرف ساسه وراسه على حد السحاب
يالله انك ما تردي لابو تركي نصيب=يا عزيز الشان عزه عساها تستجاب
جعل منهو كارهٍ عز ابو تركي يخيب=خيبة ياقف مداها على قصف الشباب
جمعنا له في ضحى الكون مضراب عطيب=في سيوف الهند ومشوكٍ عطب الصواب

وهذه القصيدة قاله في الكويت عندما تعرضت له إحدى الفتيات وحاولت إستمالته في السوق وهو مع ثلاثة من اصحابه

البارحه ما احسب ورا صبحها صبح=وانا احسب الدنيا غدت كلهـا ليـل
كل الليالي الماضيـه جابهـا ربـح=والبارحه راحت ابكـل المحاصيـل
واثر الهوى له رغبة شبحها شبـح=عسر املاطم موجها يفتـر الحيـل
فيها فتر حيلي وانـا جيـد السبـح=من همها دونك اعظامـي نواحيـل
كني عضيض الغلث خطر على النبح=ينبح ليا ما شاف ضـوح المخاليـل
يالله من مركـوز الانهـاد لا تبـح=حسبي على منسوع شقر المجاديـل
يحدني حد الجلايـب علـى الذبـح=كما يحدون الكسايـب هـل الخيـل
بدّل نباه الزين لـي بالنبـا القبـح=عزم علـى حربـي ابليـا دواليـل

بعد ان عاد من الكويت وشاهد داره القديمة في شقراء قال هذه القصيدة
لاوا حسايف داري اللي غدت قوع =تلاوحوها بالعتل والفواريع
دار أولينٍ كنها بيت جربوع =نصفٍ مداخيلٍ ونصفٍ مطاليع
أطول خشبها ما يعدي ورى البوع =وصغارها كنه عظام الكراسيع
والله يالولا الحبل متنٍ ومربوع =على السواعد ليتينٍ وتربيع
لا صيح للدلال وأعطيه منفوع =وأقول حرج سومتينٍ وأبا بيع

وله قصيدة غزلية قالهاوهو في البحرين
رماني ردي حظي على شرقي الاسياف=على ساحل البحرين نـوخ مراحيلـه
على ديرة البرغوث في مقعد ينعـاف=عدوك من الناس البعيدين تـاوي لـه
إذا جاك في تال زمانك سمـوم جـاف=ونجد بتالي الوقـت قلـت محاصيلـه
ترحلت مـن دار لـدار بهـا ميـلاف=ولاكل من ساقـه زمانـه بيافـي لـه
ادور بركب الغوص رزق من الاصداف=ابقاع البحر والقرش دايم يبـاري لـه
سرى البرق صيفي مشافه قطن نداف=تتابـع تواليـه الاوايـل وترفـي لـه
لاكن الطهى به يوم عرض علي ارداف=دبش حاكم هج الضحى مـن مقاييلـه
اخيله وانا عقب العشا بـارق كشـاف=على بر فارس يشتعـل فـي مخاييلـه
أخيله وأنا دمعي علـى وجنتـي ذراف=كما وبل هملول جـرى فـي مساييلـه
أراعي نجوم الليل والغيـب ماينشـاف=وادير الفكر في غاية العـز والحيلـه

وله ايضاً
نحمد اللي عز دينه وصـدق بالوعـد=والبس التوحيد ثوب من البيضاء جديد
وادرج القاله على راس خوان العهـد=ربنا اللي بالمخاليـق يفعـل مايريـد
ولـعود ماتميـز محمـد مـن حمـد=تدعي بالدين والدين عن مثلـك بعيـد
شيخنا اللي درسك في حديث المعتقـد=وانت قبله ما تعرف الحديث من النشيد
ياضعيف الجد والجندوضعيف الجهـد=يامقلب مذهبه يالعنيـد ابـن العنيـد
تــو قلـبـك بعمـيـاه مـابـعـد=والف الدين الحنيفـي ولاديـن اكيـد
يوم اراد الله عليـك الملـده والنكـد=وهقك عدوك في لجة الحرب الشديـد
اسال محمد عـن حالهـم يابـو فهـد=جعلها حـال عليهـم اذ عـاد وتعيـد
كنهـم بيـن العثاميروالحـزم الجلـد=في مداس لخيل يوم دبرت حب حصيد
في ضحى يوم ذاهل والد عمـا ولـد=تشتعل نيرانها من حديـد فـي حديـد
يابيوت السرق ماعـاد يبنالـك عمـد=هودي عن دورة الحكم ياسـود البيـد
لاتغرك شوشة (----) لو كثر العدد=مثل برداني التهامي في تليم لين صيد

شيخنا : الملك عبدالعزيزرحمه الله
تليم : اجتمع
التهامي: من انواع الجراد

وله في الحماسة ابان نصرة الإمام عبدالعزيز

نصـرة التوحيـد منـا وحنـا لـه درق=من زمان ادهام وحنا حمـاه أو فـي ذراه
ننصره لا ضيم وانجـدده لامـن عتـق=من غدا منا يوصـي عليـه اللـي وراه
والحريب انعرّضه وان زمى خشم التفـق=لين يمشي في هوى الله ويرجع عن هواه
ما لنا اصدق من احدود الرهايف والفشق=والرفاقـه لا وصـل كـل علـم منتهـاه
واعرف ان اللي لضده على بـده وثـق=مثل قاضب غارب الداب يحسبها عصـاه
شطر الخاين وقرب مقـام اللـي صـدق=واسبر الثالـث ابعقلـك تبيّـن مـا وراه
ون قدح زند الحـوادث فبالـك والرهـق=لذ على اكوار العزايم وما اجرى الله قضاه
إحفـظ الطاعـه تراهـا مفاتيـح الغلـق=لا ترجي منـه يرفـع مقامـك واتعصـاه
وان عدانا الفود بالجود ما سـر الملـق=والمخاير نزهـم الله علـى قلعـة مـداه
وله ايضاً

يانديبي فوق عشرين حرايـر=من حرار هتيم مافيهـن ونيـه
نسع الازوار دمثات الحصايـر=كلهنه مـن ربـاع ليـا ثنيـه
فوقهن اعيال واكوار ونجايـر=وامهات اخشاب واشغال قويـه
ياهل العيرات لي فيكـم دبايـر=ماعليكـم يالنشامـى مكنويـه
لي ولد عم تحير بـه الفكايـر=شرهة عينه بزيـن المنظريـه
لايجي فيكم عن اللازم مخايـر=حاجة الاصحاب لازمـة عليـه
فرقوا عيرات الانضا للجزايـر=كل بقع ينحره راعـي مطيـه
دوروا له مثل عفري الزبايـر=جادل عجاب وهروجـه طريـه
كثرو سوق البلايس والبشايـر=لين تلقون الهنوف العسوجيـه
لو يسوقون اربعين من العشاير=واربعين من بنـات المعنقيـه
إنبزوها فوق زينات الوسايـر=والهمام الله يسمـح كـل نيـه
كود عينه تستريح من العبايـر=يرجهن بشوف مجلـي الثنيـه


ومن قصائده الخفيفة ذات الجرس الرقيق

صغير بالهوى ناشي=وهو ماهوب يناشـي
على ماقال ابوناشـي=كفاني منه ميسـوره
إذا كبرت أبا اصلـي=خطر في هاجسي خلي
لعلي منه فـي حلـي=أضيع تالي السـوره
اخذ روحي وراح بها=علـى مـاراد يدبهـا
لعـلـه مايعذبـهـا=عذاب الروح غربالي
يشيل الورد في شيشه=حرمني لـذة العيشـه
على خـده نقاريشـه=ثلاث رقوم وهلالـي
إذا هميت ابا اضمـه=رفع صوته ينادي أمه
مزوح من كبر طمـه=يصيب القلب ولـوال

وله هذه القصيدة الطريفة عندما لاحظ ان الجيل الاحق له قد انتظموا في التعليم واصبحوا يتكلمون بطريقة غريبة عليه وبعضهم يرى انه اعلى منه لانه نال قسطا من العلم
شان الزمان وشانوا أهل البعارين =ودار الزمان وزان لأهل القلامة
لبسوا مناييل ولبسنا خلاقين =وفي المدرسة يمشون مشي الحمامة
أحد يجي منهم رياله ريالين =وأحد يهلل بالنجا والسلامة
وله رحمه الله تعالى هذه الهجينية الجميلة والتي سوف ابحث عن بقية ابياتها
عليك يالابس الدشداش=ياللي من البعد لك ماشي
صندوق قلبي غدى جمراش=عله من السحب رشاشي
جيت الغضي نايمٍ بفراش=والثوب للوسط ماناشي
كتفٍ ... وردفٍ... عليه هواش=يعجبك لامر بك ماشي
ومن سامرياته
واهجٍ بالضماير ذوب الجاش حره=يستهيض ويقدح بالنواظر شراره
بين عوج السواعد والنواظر مقره=في مضيق الحشى له زمةٍ وانحدارة
اشرب الماء وعيا بارد الماء يسره=كل مازاد شربي زاد جوفي حرارة
العدو البطيني توّ ما بان شره=صر اذانه ورز كريعه للنكارة
اخس غريتني عن لازمي يالمغرة=خاب ظني وراحت فرحتي بك خسارة

وكانت وفاته كما اسلفنا رحمه الله تعالى عام 1371هـ

 

  #2  
قديم 09-10-2007, 05:59 AM
زيـد رومـا زيـد رومـا is offline
عبدالكريم المهنا ( كاتب وشاعر سعودي)
 





زيـد رومـا is on a distinguished road
 

 

(8) الشاعر / مهنا بن إبراهيم بن محمد المهنا

مهنا بن إبراهيم بن محمد المهنا من آل صالح من القرائن في شقراء
ولد رحمه الله تعالى عام 1333 هـ
خدم في جيش الإمام عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمهم الله تعالى جميعاً , وقد اختاره الإمام عبدالعزيز ليكون مع نجله صاحب السمو الملكي الأمير / طلال بن عبدالعزيز منذ صغره
شاعرٌ معروف من أكبر شعراء عصره , ومرجعٌ مهم للمهتمين بالشعر
استعان به مؤلف كتاب ( السامري والهجيني ) لمعرفة نسب الكثير من القصائد
توفي رحمه الله إن لم تخن الذاكرة صاحبها عام 1411هـ رحمه الله في الرياض
له من القصائد الغزلية ماتتمايل له الأغصان
وله من قصائد الحكمة ماردده الركبان
وله من قصائد الهجاء ماجعل الشعراء يبتعدون عنه حتى لايطالهم بشي من شعره رحمه الله تعالى


له في حق الجار

جاري يزعلني وانا ادور رضاه=اصبر على جاري وكثرة مواذيه
اما هداه الله وهو ماتمناه=والا تفارقنا وربي يجازيه
اصبر على جاري ولو شفت بلواه=واكتم كثير الغيظ للناس مابديه
الصبر زين ويحمد الرجل عقباه=ويفتح له ابوابٍ تغلق مجاريه
أحدٍ على جاره زهر طاب مجناه=واحدٍ مثل شوكٍ شكى منه واطيه
الجار له حقٍ علينا ونرعاه=ونغتاض من غيضه وله حق نرضيه
وندمح له الزله وماقال ننساه=ولا ننيش الميت الى حل طاريه
الجار من حظك سلوكه وممشاه=مهوب لك سلعة تبيعه وتشريه
الجار لو يشرى بمالٍ شريناه=ولانبيع الجار لوفيه مافيه
الجار لو يخطي علينا دمحناه=ونسامحه في زلته ما نخطيه
كم جار سؤٍ مات مايدرك مناه=واللي فعل من خير أو شر لاقيه
ياما دمحنا له ومثله وشرواه=مهوب خوف ولاطمع فيه نرجيه
لو ان بيتي من شعر كان شلناه=واترك له الحارة وباقي دعاويه
مع جارنا ما نلحق الجحر لقصاه=ولو جار ما جرنا وعيبه نغطيه
الله يهدي جارنا منه بهداه=وإن كان في قلبه مرض منه يشفيه
نصفح عنه لو زاد بلسانه حكاه=نبينا ربه على الجار موصيه
في محكم التنزيل قوله ونقراه=ومن كان له لبٍ يميز معانيه
الى بليت بشخصٍ الله تبلاه=بعقلٍ ضعيف وعقلك الله موفيه
فالصبر هو والصمت لك نعمة وجاه=واحسن الى جارك ولو شان ماضيه
بده على روحك الى احتاج مقضاة=واضحك له بسنك وبالك تجافيه

له في الغزل

نعيم العود غريافٍ شبابه=عليه الملح فصل له ثيابه
يشادي الموز في غضه ولينه=يميل به الهوى حيث انثنى به
عيونه سود من لحظة رماني=تصيب سهوم لحضه من رمى به
خفيف الدم واسمر معشراني=طليق حجاج يضحك لي بنابه
والى منه مشى في السوق نور=تشوف النور في سوقٍ مشى به
والا منه وطى خدٍ محيلة=نبت عشبه الا منه وطى به
والامنه هرج هرجه يسلي=صغى سمعي وقلبي هج بابه
عليه من الظباء عينه وبابه=ومن ليل الدجى بدرٍ سرى به
وعودٍ منه غصن البان يخجل=تنعم بالترف محدٍ هقى به
بياض وحمرةٍ فيه متخالط=عليه من الزهر شبه وتشابه

أورد له محمد الحمدان في كتابه ( السامري والهجيني ) هذه القصيدة


لولاالحياء لشرف للحلــــوح=وأجـــاوب الـــــورق بـالنـوحِ
صندوق قلبي غداء مجروح=لاعــاد يصغـــي ولايوحـــي
عليك يـالصـاحب المملـــوح=ياللــي لك القلــــب مفتوحِ
ماعـاد لي منكــم مصلــوح=زدتوا علـى القلب بجـــروحِ
جفيتني يـا عـويض الـــروح=يـاويـن أبغـــــدي وأبـا أروحِ


وهذه أيضاٌ أوردها له الحمدان في مؤلفه سالف الذكر


واهنـــي اللــي علــى فــرتٍ جديد=يقطـــع الفرجة إلى عمــد ســـرابه
مــن دياره لافــيٍ صافــي الحـــديد=مـاقضبه مـــهندسٍ صلـــح خـــرابـه
كـل مـاعشـــق لـه بنمــــــرة يـزيـد=ماتعـرف أشجـــار نجـــدٍ من هضابه
من (عشيرة) سارحينٍ بامر سيدي=ومن قصر (هكران) ناخـذ له زهــابه
والعصــــــر ممســـاه بـديـارٍ بعيـدي=فـي الوشم سقاه ربي من سحابة
وصبح باكـــر شـــايفٍ ظبي الفــريد=مـن سبى قلبــي بعوراجــة خضابه
يستريح القلب مــن كثر الشــــديد=همــي اللــي دايم يجلـي عــذابه

وله في الحكمة الممزوجة بالعتاب

ياصاحبي توّك لقيت العذاريب=من يوم شاب الراس وأنتي فطينة
وفي مامضى والمخطية مني مصيب=وماقلت من قولٍ لكم تسمعينه
واللي فعلته من قديمٍ من الطيب=في سلّة النسيان ماتذكرينه
وفي مامضى عندك سلامٍ وترحيب=وسوالفٍ تبري النفوس الحزينة
وعقب المودة صرت منكم على ريب=ويش السبب ...؟! قولي ولا تكتمينه
ان كان ودك تشرفين المراقيب=واللي يوده خاطرك تتبعينه
قبلك كثير الناس جاله تجاريب=اما رغب والا تحقق بحينه
وان كان ودك تفعلين التسابيب=او صار لك رايٍ بعد تدرسينه
لك الخيار ودوري لك معازيب=والله يدلك للدروب الحسينة
ان جيت يم البيت ماعندي مجيب=وان قمت اصوت لك فصوتي رطينة
ان مامشى خلك بحسن الأساليب=فخله على فاله وبالك تهينه
باله تسبه بين حضرٍ واجانيب=اذكر زمانٍ فات بينك وبينه
ياطارد المقفي ترى طردك صعيب=قفله مسافيرٍ وحاذر تشينه
لاتلحق المقفي خطوط ومناديب=قل له ميسر ... ثم صافح يمينه
لاخير في رجلٍ يعرف المواجيب=يطرد ورى ناسٍ وهم كارهينه

وله رحمه الله تعالى في التوجد
الله لا يجزى ضحى باكر بخير=حيث ان باكر فيه فرقى حبيبي
نوى الرحيل و جعلها له مسافير=مهوب ودي مير هذا نصيبي
غصبٍ علي وكل هذا مقادير=واللي بغى يشكي فلاله مجيبي
اشر برمشه سلامٍ بتذكير=واشرت له مثله ودمعي سكيبي
وحسيت في قلبي كما جمرت الكير=عند الفراق وزاد قلبي لهيبي
حطم حشاي ودمر القلب تدمير=تدمير جرفٍ في محاني شعيبي
واصبحت في همٍ وغمٍ وتفكير=واللي مرض حالي تراه الطبيبي

وله في الشكوى من المشاكل وقضايا المحاكم هذه المخطوطة التي احتفظ بها

آه ... وآويلاه ... واعزي لحالـي=ضايقٍ صدري وانا عينـي شقيـة
ماحـدٍ مثلـي جـرى لـه ماجـرالـي=بالطلايـب ضاقـت الـديـرة علـيـه
كـل ماقلـنـا خلصـنـا جــا مجـالـي=ردوا الطلبـة وزادوا فـي الدعـيـة
لـونـي دارٍ وش غـيـوب الليـالـي=ما وطيت بعرش رجلي راس حية
كـان اقـول مستـره فوقـه جـلالـي=مـار هـذي قسمـة الـوالـي علـيـه
يا الله المطلوب وان تقبل سؤالي=تنصـر المظيـوم يامبـري الشكيـة
لـي ثـلاث سنيـن مافـالـك بفـالـي=فالمحاكـم بـيـن محـمـود وخـويـة



(9) الشاعر / مهنا بن عبدالعزيز المهنا

مهنا بن عبدالعزيز المهنا من آل صالح من قبيلة بني زيد القضاعية القحطانية
ولد عام 1339هـ في مدينة الدوادمي ونشأ في بيئة متوسطة الحال او تكاد
كان شاعراً بارعاً منذ سن الصبأ
عاصر الكبار من الشعراء ورافقهم , وكان كثير الأسفار في المناطق المجاورة للدوادمي خصوصاً لأصدقائه الشعراء في القصيم والمناطق النجدية
وكانشعره نبطياً تقليدياً
وشارك في عدد من المناسبات الوطنية ونظم لها القصائد
وكان له وجود في البرامج الشعبية لإذاعية
وكانت ثقافته ومخزونه الثقافي يحوي الكثير من اخبار الشعراء المتقدمين وقصصم وانسابهم واماكن سكناهم

صدر له ديوان مه ( ديوان مهنا عبدالعزيز المهنا )

له هذه القصيدة التي قالها في مناسبة عودة الملك خالد رحمه الله تعالى من رحلة علاجية



الله من بارق يصير نوه سديد=يومر على المملكة ويسيل ركونها
من بحر جده الى الدمام سيل اكيد=وطريف وايضا شروره ما قصر دونها
يومر لدار السعود ومن نزلها سعيد=سعودية والسعودية يحبونها
قواعد المملكة ماهي سمنت وحديد=قواعد المملكة انتم تعرفونها
قواعد المملكة لاصار يوم شديد=اخوان نورة هل العوجاء يفكونها
قواعد المملكة سيفٍ يقص الوريد=من تاه دربه ترى الجره يقصونها
من تاه دربه يبادر في قياد الحديد=كم هامة من على الاجياد يرمونها
قواعد المملكة تدرع بثوب جديد=وكم دولة من حسدها تطعن غبونها
اللي نصر سعد بن وقاص وابن الوليد=الله,, ينصر مشاكيل ثنوا دونها
قواعد المملكة ماجت بفكس وبريد=من دونها اللي الى اشتبت يطفونها
ربي يعز الفهد ويعز من له عضيد=حمول المواطن الى ثقلت يشيلونها
اخوان نوره ذرانا للمواطن رصيد=حسناتهم كل مطلع شمس توحونها
من يوم شفنا ملكنا يعتبر يوم عيد=ترثت رجال شبات السيف يروونها
ضوى على الحزب اللصبات مثل الجريد=تشاد الاقواس بالبيدا يسجونها
في راي عبدالعزيز آمين يكتب شهيد=في مقدم الباب شلفاهم تشوفونها
من عام تسعة عشر هجري وحنا نزيد=ايماننا من كثير الخير يملونها
الله مع عاهل الاسلام ماهو وحيد=وشعب السعودي بدعواته يلبونها



وقال هذه القصيدة في احدى المناسبات الوطنية


المملكة حامي الاسلام حاميها=اللي على العز والنوماس مبنيه
حيث اسمها واضح على اسم راعيها=الله يسقيك يا شعب السعوديه
امين جعل المطر يارب يسقيها=ترسل عليها المطر صبح وعصريه
تلقى النفل والخزامى في مفاليها=والربل وايضا الزبيدي فيه ماريه
الله يذري على شعب نزل فيها=وانك تسلم فهدنا طيب النيه
مهابط الوحي والاسلام واقيها=ومن تاه دربه ترى مافيه ماويه
اخوان نوره هل العوجا حواميها=وطويق ما ينهزع من شي رحليه



وبمنا سبة تحرير الكويت ايام الحرب العراقية الثانية


نحمد اللي بين الحق والعالم شهود=من يتيه الدرب لازم يواجه ما عمل
ما درى ان الدار من دونها نسل السعود=يا غشيم الراي لا تحسب الديره همل
ما درى ان الدار من دونها فهد الفهود=من يلوذ بكلمة الحق والله ما زمل
لاومرنا طيب الفال حناله جنود=والعدو يلبس من الخام له ثوب سمل
دولة الاسلام ماهمها زمرة قرود=من ومرهم صار ناقه يحسب انه جمل
نشكر الدوله ونشكر مقاديم الاسود=في حماة الدار يا شيخ ماخاب الامل
رب عز الدين يارب وتذل الحسود=رب عز اللي علينا بمعروفه شمل



وله في الغزل هذه لقصيدة التي كتبها رحمه الله تعالى عام 1375هـ


يا راكب اللي مابعد ساطها العشار=شمالية مايزمل البعد ركابه
الى درهمت لكن راسه يد البذار=الى سلهم البذار للعيش وترابه
ابا صل وليف بار بي واثره البوار=قليل المخافه والخطا كيف ماهابه
انا بخبر الطرقي عن اللي حدث وش صار=وانا اللي عيوني من هوى الترف منصابه
عسى الله يثيبه صابر من سنة جبار=وهو ما انقضى شانه ولا زان مشرابه
سقى الله على عيني الى اوحيت حس الطار=وذي قسمة من والى البيت ابرضابه



وله في الغزل ايضا هذه القصيدة التي قالها عام 1380هـ


البارحه عيني من الهم تزداد=وكنه يلوج بحجر عيني شويطه
يا الترف مالي عندكم ثبت مقعاد=حتيش لو قالوا تراها بسيطه
يا بعد فرق الناس ما بين الاجواد=بعض الاوادم في نباها عبيطه
عليك يا اللي حط بالقلب قداد=ذاك الغزال اللي ربافي خطيطه
حبه بقلبي حط مارد ومسناد=ومن يوم واجهته حياتي شطيطه
اركى بقلبي حيف ماهو بنشاد=جرح خفا بالقلب ماحد يخيطه
اعلنت في حبه على كل الاشهاد=يا هني منهو في محله خليطه
ماحال من دونه نجوس وحساد=غرو سطا بالحال ربي حويطه
يتل قلبي تل غرب لكداد=واللي يتلنه بكار نشيطه




ومن قصائده التي تصف معاناته عندما كان طفلا صغيرا هذه القصيدة الي كان يحبها كثيرا رحمه الله وكثيراً ما رددها امامي في عدة مجالس وسبق ان طلب مني نشرها في جريدة الجزيرة وتم نشرها قبل عدة سنوات من وفاته رحمه الله


ونتي ونة يتيم ولاه اربع حريم=مات ابوه وكل الاربع بقن في ذمته
يا الله اني طالبك تلطف بحال اليتيم=اليتيم اقشر وجاه البلا من عمته
ان بغاله حاجة تضربه ضرب الغشيم=وان غدت عنها العصا في يديها خمته
قبل موتة والده عند عماته حشيم=وعقب موتة والده يجزعك من ونته
يجزع الجيران من ونته عقب العتيم=مثل هرش يا ندى بايت في عنته
السبايب جادل والله ان شكله عديم=يبلغ العشرين عمره على اول زمته
قلت له من اي ديره وقال من القصيم=عارفين الجدي داري تراها يمته
ويش اسوي راح قلبي مثل زرع حطيم=انتبه ياهاني القرم حالي سمته
لا ترافق يا ندى كل مشاي بنميم=رافق اللي لا نخيته تنومس همته
السبب من قذلته حدها حد البريم=يوم ينقضها ويوم لجيده لمته
ما انتقد راع الهوى كود رجال غشيم=الهوى عدٍ وكل شرب من جمته


وله في المعاناة هذه القصيدة التي قالها عام 1376هـ


يقوله من بداله قنةٍ في عالي المشراف=وهو ماله جدى الا يرفع الاصوات ويوني
ونين الذيب يوم انه تعلى عقب حاف وعاف=عقب ماشاف نور الصبح جر اصوات يبكني
بلاي الجادل اللي عرضت تنشد عن الاسلاف=الا ياليت ذاك الزول انامنها وهي مني
حديثه درا باكبر حرار مابهن مصياف=الا ليته عطاني يوم عرض ضحكة السني
انا قدام اشوفه يا سعد عقلي على ميهاف=وانا من عقب شفته يا سعد عقلي غدا مني
الا يا بعد جديل ليت ابن عمي بعينه شاف=غشاها زين ابن يعقوب والله يخلف الظني

ومن قصائده التي قالها في مدينته ومدينة قبيلته التي عاش ومات فيها
مدينة الدوادمي


انا البارحه ونيت يوم العرب ممسين=اساهر نجوم الليل واسبر تواليها
ونين الكسير اللي نخا ربعه المقفين=تلافت له الاجياد والملح حاديها
انا طالبك يا رب يا مسقي المسنين=تسقي بلاد يابسات نواحيها
تسقي بلاد فوقها البيضتين يمين=ترى البعج هو والضال بادنى مفاليها
مجيرة جنوب الدار عن مدهل الذربين=بلاد عزيزه عزها فعل اهاليها
وترى حدها القرنه وكل العرب دارين=على سهلة التسرير يارب تسقيها
محل الخشوف اللي تشادي لحور العين=ويشهد لها التاريخ من عفة فيها



وله في الفقر

البارحه دمعي على الخد فاحي=والرزق عند اللي ينشي بروقه
سقوى الى منا حصدنا النواحي=وجانا غدانا من تعبنا نذوقه
هناك يا المجمول ظبي البراحي=تفتك من دخن الحجاز ودقوقه
يا طول ليلي ما هنا ني مراحي=كن الكداد بحجر عيني يسوقه

هو شاعر الدوادمي بحق كما كان يلقب نفسه رحمه الله تعالى
وهذه القصيدة قلتها في خبر وفاته رحمه الله تعالى وقد سبق ان زرته وهو في مرضه الأخير
وأثناء وجودي في لندن وافته المنية وكتبت هذه القصيدة الرثائية فيه




عـــزوا وأنا عــزيت ... والله يبيحـــه=باللـــي علوم الطيب فعله ... وشرواه
صبيحـــةٍ ياشينهــــــا من صبيحــــة=علمٍ لفـــانـي وإن تحـــاملت مقــــواه
مهنا عمـــود الطيب فوحة ... وريحه=ما والله أذكـــر من مشى مثل ممشــاه
إن جيت عند الباب جـــــر الذبيحــــة=وإن قلت أنا محتـــــاج يابيض يمنــاه
النفس من فـــــرقا مهنــا جــريحــــة=والجفـــن يتبع صبـح يـومه بممســاه
ابيض نقـــى ... صافي صفي القريحة=قلبه تقـــى ... مـاطــــال مسلـم ولاذاه
نفسـه علـــى فعــل الدنايا شحيحــــة=مثــل المطــــر يازين نـوّه ومنشــــاه
مـــافيـــه علمٍ ينــذكـــربه قــديحـــــة=أطهـــر من المــاء تمم الله له رضــاه
ياالله عســـى روحه بعفـــوك مريحـة=وإنك تكفــــــر من ذنـوبه بمـــاجــــاه
وتمـــد قبـره فـــي ريــاضٍ فسيحــــة=وإن جاء نهار الحوض يارد على ماه
وياالله تحشـــره والوجيــه الصبيحــة=وتجعـــل مُحمـــد يبتسم يـوم يلقــــاه
تعجـــز قـــوافي الشعر تاصل مديحـة=لـــوقلت به ماقلت ... حقــه وما جــاه
ياالله تبيحـــــه ... ثــم ياالله تبيحــــه=وتحســـن بعبدك حســن ضنه ومثواه

( ل عبدالكريم محمد المهنا )

رحمه الله تعالى



( 10 )
الشاعر عبدالله بن سليمان العيسى





هو عبدالله بن سليمان بن عبدالكريم العيسى


ولد في (شقراء / وهنالك من يقول في بريدة ) عام 1313 هـ

وذكر لراية المسيميري في مقال له في جريدة الجزيرة انه ولد عام 1310هـ






تربى على يد والده سليمان بن عبدالكريم العيسى الذي انشأه على الاخلاق والصفات الحميده التي كان عليها اسلافه , وكان شديدا في تربيته و قاسيا عليه ليظهر بمظهر الرجال
وكان شديد الإعتزاز في قبيلته وفي بلدته شقراء حتى انه كان يُنسبُ لها احياناً كثيرة فيُنادى بـ الشقراوي .


سافر بسبب الفقر وطلب الرزق الى مكه في بدايه شبابه واتصل بالشريف حسين الذي أُعجب به وصاحبهو الحقه بجيشه .

عمل بالتجارة والقوافل وجاب بلاد الشام والعراق وفلسطين وانحاء كثيرة من البلدان

سافر إلى الأُردن ودرس هناك ثم التحق بالجيش الاردني فترة من الزمن

اشترك في معركه " ميسلون " ضد الفرنسيين عام 1920 م , ويُقال انه كان احد القُواد لتلك المعركة وانه من اشد من ابلوا فيها

عاد الى بلاده وكان من اعيانها وتولى العديد من المناصب وقام بالعديد من الانجازات .

كان احد البارزين في حرب اليمن في عهد الملك فيصل عام 1352 هـ
تقلد عده وظائف قياديه عسكريه و مدنيه ابرزها
مديرا للزراعه في بريده في عهد الملك عبدالعزيز
كما تقلد منصب مدير الشرطة في مكة المكرمة حتى عام 1351هـ
ثم عينه الملك سعود وكيلا للامن العام في المنطقه الشرقيه حتى سنه 1372 هـ
كذلك تولى رئاسه صندوق البر الخيري بالقصيم
وتذكر بعض المصادر انه

اول من لبس الزي العسكري من اهل نجد
واول من جلب المكينة الزراعية التي تعمل بالفحم لمزرعته عام 1350 هـ
واول من جلب الطاحونة
و اول من انشأ الجمعيه التعاونيه الزراعيه في بريدة
و اول من انشأ صندوق البر الخيري في القصيم .

اتصف رحمه لله تعالى بالشجاعة الحكمة , والتأني في اخاذ القرارت , وهو من اشهر رجالات نجد في عصره له شخصيه قوية لا يخاف في الحق لومه لائم
كان من كبار التجار في نجد وكان شاعرا كبيراً
له العديد من القصائد
منها هذه القصيدة الي جعلتها انا في مقدمة روايتي ( اثل الدوادمي ... ولا نخيل العراق )

له هذه القصيدة التي قالها عندما غضب منه والده وقال له
( كل اللي كبرك غدو رجال وصار عندهم رزق وحلال وانت جالسٍ عندي في البيت مالك سنع )
فماكان منه الا ان رحل إلى الكويت للعمل في الغوص هناك وارسل هذه القصيدة الى والده
مع انه لم يوفق في الكويت فارتحل الى المدينة المنورة ومنها الى مكة وهناك رافق الشريف ( شريف مكة )



ترى حلاة الولد وان بان به خله=يركب على ضمر زينات الاوجافي
يشهر كما الطير عن مر به لا عله=يبدل الدار بديار عن الجافي
اما يجيه السعد والعز يبرن له=وإلا فايذكر بني من فوقه السافي
اظفر بدينك ومالك والجهل خله=ترى الزمان اخلقك كان أنت عرافي
ومن قل ما له ترى ما بان فعل له=لو كان طيب ويعمق باصل الاشرافي
إن كنت ما تسمعه فاسمع رهيم له=يزيد ويرهم رهيم فيه الاسرافي



وهذه احدى قصائده وهو يناجي ذلوله ( حلوة ) ويشتكي حُبه وعشقه


فاطري وش هيضك والقلب سالي=تسهرين الليل منتـي مسفهلـه
ياهطيل القوم منت لـي حلالـي=قلبي اللي راح ماهو في محلـه
من عشيرٍ حل ولوالـه بحالـي=حالي اللي ناحله من فقـد خلـه
تل قرنٍ فوق متنـه كالحبالـي=لا فطنـت لتلتـه قلبـي يتلـه
تل ركبٍ مع رهايـه السهالـي=يابس الصملان والما مـا يدلـه
عين ظبيٍ راب في راس جالـي=في طويل نايـفٍ وعـرٍ محلـه


سأله ذات يوم احدهم وهو من اهل ثرمدأ ويدعى ( ابن رواف )
لماذا لا تتوب وتترك قول الشعر الغزلي يا ابو سليمان ...؟!
فاجابه شاعرنا


يـا ونـه ونيتـهـا يـبـن رواف=ونـه غريـب وجاهـلٍ بالـدروب
قمت اتمثل واتبـع القـاف بالقـاف=يابـو سليّـم مـالـك الله نـتـوب
على ذلولي زينة المشي مو جـاف=لا جت تخطا كالهنـوف العجوبـي
قالوا : تبيع ؟ و قلت : ما ابيع بالاف=قالوا تبادل ؟ قلت : كود مغصـوب
قالوا : تهيم بحبها ؟ قلت : باسراف=احبها مـن شـان قطـع الـدروب
تزهى الدويرع والنجيره والاشنـاف=وتزهى السفايف الشـداد الجنوبـي
هي منوتي من بين زينات الاوصاف=ان كان دولاب الفلـك دار صوبـي




وفاته

توفي في 18 / 6 / 1389 هـ وكانت وفاته رحمه الله تعالى ( مقتولاً )
يُقال ان هنالك م اخذوه غيلة في القصيم لنهب مامعه من مال.

 

موضوع مغلق


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 02:51 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www