بدون سقف ، ولكن........... a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

بدون سقف ، ولكن...........

عرض نتائج التصويت: هل أنت قنوع ؟
نعم .. 8 33.33%
لا .. 4 16.67%
نوعاً مـــا .. 12 50.00%
الناخبون: 24. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 01-03-2004, 10:00 PM
الصورة الرمزية لـ .. P e A r L ..
.. P e A r L .. .. P e A r L .. is offline
سيدة القلم
 





.. P e A r L .. is on a distinguished road
 
بدون سقف ، ولكن...........

 


في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل , عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة . . . إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتمتع بنعمة الرضا و تملك القناعة التي هي كنز لا يفنى . . .



لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء , فالغرفة عبارة عن أربعة جدران , و بها باب خشبي , غير أنه ليس لها سقف ! . . و كان قد مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لرخات قليلة و ضعيفة , إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم و امتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة . . . . . و مع ساعات الليا الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها , فاحتمى الجميع في منازلهم , أما الأرملة و الطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب ! ! . .



نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها , لكن جسد الأم مع ثيابها كان غارقًا في البلل . . . أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته و وضعته مائلاً على أحد الجدران , و خبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر . . .



فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا , و قال لأمه : " ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب , حين يسقط عليهم المطر ؟ ! ! " لقد أحس الصغير أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء . . . ففي بيتهم باب !!!!!! , ما أجمل الرضا . . . إنه مصدر السعادة و هدوء البال , و وقاية من أمراض المرارة و التمرد و الحقد

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 01-03-2004, 11:26 PM
الصورة الرمزية لـ الضعيف
الضعيف الضعيف is offline
عضو نشيط
 





الضعيف is an unknown quantity at this point
 

 

بدون سقف ، ولكن

kaLBo0oSha
أول ما شفت العنوان فكرته موضوع عن توبيسات
الشيعة في الحج اللي ما لها سقوف
< = لا يا شيخ موضوع مثل هذا أش يجيبة في منتدى العوائل ؟؟
أش عرفني أنه عزوبي وغير مسموح له

أختي الغالية / kaLBo0oSha
الله يحمينا وأياكم من الكلبشات
أنسي الأستهبال اللي فوق ولا تشرهين علي لأنني
قد أدمنت على الأستهبال في المنتديات على أخواني الأعضاء
وموضوعك جميل وأشكرك عليه وأتمنى أن نرى منك المزيد
تحياتي للجميع
أخوكم / الضعيف

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 02-03-2004, 12:09 AM
الصورة الرمزية لـ عمر الضويان
عمر الضويان عمر الضويان is offline
أبـو ســعــد
:: الإدارة ::
 






عمر الضويان is a name known to allعمر الضويان is a name known to allعمر الضويان is a name known to allعمر الضويان is a name known to allعمر الضويان is a name known to allعمر الضويان is a name known to all
 

 

مشكوره كلبووووشه

الله يعطيك العافية

فعلاً موضوع جميل

تحياتي لك

 


::: التوقيع :::





 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 02-03-2004, 07:50 PM
الصورة الرمزية لـ .. P e A r L ..
.. P e A r L .. .. P e A r L .. is offline
سيدة القلم
 





.. P e A r L .. is on a distinguished road
 

 

الضعيف
ابو سعد
مشكورين لمروركم وتعليقكم

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 02-03-2004, 08:35 PM
الصورة الرمزية لـ فتـ شمالات ـى
فتـ شمالات ـى فتـ شمالات ـى is offline
:: ابو سعد ::
 





فتـ شمالات ـى is an unknown quantity at this point
 

 

مشكووووووره اخت


كلبوشه


فعلاً


هل نفكر بغيرنا

ام ام اننا لاهون بحياتنا حيات الترف

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 02-03-2004, 09:04 PM
الصورة الرمزية لـ بائعة الورد
بائعة الورد بائعة الورد is offline
عضو متميز
 





بائعة الورد is an unknown quantity at this point
 

 

مشكووووووووووووووووووووره

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 02-03-2004, 09:07 PM
الصورة الرمزية لـ .. P e A r L ..
.. P e A r L .. .. P e A r L .. is offline
سيدة القلم
 





.. P e A r L .. is on a distinguished road
 

 

العفوووووو اخ
فتى شمالات
مشكور لردك
====
هلا بياعتنا اقصد وردتنا
مشكورة لمرورك

 


آخر تعديل بواسطة .. P e A r L .. ، 02-03-2004 الساعة 09:19 PM.
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 17-03-2004, 04:45 AM
الصورة الرمزية لـ الضعيف
الضعيف الضعيف is offline
عضو نشيط
 





الضعيف is an unknown quantity at this point
 
قصة رااائعة .. لعلنا نتعلم منها

 

قصة رااائعة .. لعلنا نتعلم منها
في بيتهم باب ؟!؟!؟!
في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل, عاشت الأرملة الفقيرة
مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة. إلا أن هذه
الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا و تملك القناعة التي
هي كنز لا يفنى. لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار
في فصل الشتاء, فالغرفة عبارة عن أربعة جدران , و بها باب
خشبي, غير أنه ليس لها سقف ! . وكان قد مر على الطفل
أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات
قليلة وضعيفة, إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم و امتلأت سماء
المدينة بالسحب الداكنة. ومع ساعات الليل الأولى هطل
المطر بغزارة على المدينة كلها, فاحتمى الجميع في منازلهم,
أما الأرملة والطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب ! !.

نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها, لكن جسد
الأم مع ثيابها كان غارقًا في البلل. أسرعت الأم إلى باب الغرفة
فخلعته و وضعته مائلاً على أحد الجدران, وخبأت طفلها خلف
الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر...

فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا, وقال لأمه: " ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر ؟ ! !
" لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء. ففي بيتهم باب !!!!!! ,

ما أجمل الرضا. إنه مصدر السعادة و هدوء البال,
ووقاية من أمراض المرارة و التمرد والحقد

اللهم أنا نسألك رضاك والجنة. ونعوذ بك من سخطك والنار

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 18-03-2004, 01:46 PM
الصورة الرمزية لـ بائعة الورد
بائعة الورد بائعة الورد is offline
عضو متميز
 





بائعة الورد is an unknown quantity at this point
 

 

الله يعافيك

القناعة كنز لايفنى

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 27-03-2004, 09:45 AM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

الحمد لله نحن بخير وصحة ولكن هل يستفيد أحد من هذه القصة والتي أجزم بأن منها الكثير في بلادنا وبين ظهرانينا لكن حب الدنيا ووفرة العيش في بيوتنا جعلنا نغفل عن هذه الفئة ، ونأمل من الجميع البحث عن هذه الفئات ومد يد العون لها وابتغاء الأجر من رب العالمين والله ولي التوفيق

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 22-07-2004, 04:17 PM
عبدالعزيز بن ناصر عبدالعزيز بن ناصر is offline
عضو نشيط
 





عبدالعزيز بن ناصر is an unknown quantity at this point
 
قصة رااائعة .. لعلنا نتعلم منها

 

في بيتهم باب ؟!؟!؟!


في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل , عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة . . ... إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا و تملك القناعة التي هي كنز لا يفنى . . . لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء ,

فالغرفة عبارة عن أربعة جدران , و بها باب خشبي , غير أنه ليس لها سقف ! . . و كان قد مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات قليلة و ضعيفة , إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم و امتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة . . . . . و مع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها , فاحتمى الجميع في منازلهم , أما الأرملة و الطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب ! ! . .

نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها , لكن جسد الأم مع ثيابها
كان غارقًا في البلل . . . أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته و وضعته
مائلاً على أحد الجدران , و خبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر . . ...

فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا , و قال لأمه : " ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر ؟ ! ! " لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء . .

. ففي بيتهم باب !!!!!! ,

ما أجمل الرضا . . . إنه مصدر السعادة و هدوء البال , و وقاية من أمراض المرارة و التمرد و الحقد

اللهم نسألك رضاك و الجنة .. و نعوذ بك من سخطك و النار

تحياتي

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 22-07-2004, 04:22 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

عبدالعزيز بن ناصر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير على هذه القصة الرائعة
فلعل الله أن ينفع بها

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 23-07-2004, 12:41 AM
عبدالعزيز بن ناصر عبدالعزيز بن ناصر is offline
عضو نشيط
 





عبدالعزيز بن ناصر is an unknown quantity at this point
 

 

dawerd


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة

هلااابك اخى وغلااااااااااااا

اسعدني ان تكون باكورة المشاركات بقلمك

لا حرمنا منك ولا عدمنا تواصلك


تقبل تحياتي

......


...

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 27-07-2004, 10:03 AM
حمد حمد is offline
عضو مشارك
 






حمد is an unknown quantity at this point
 

 

جميل جدا

شكرا لك على القصة الرائعة

 


::: التوقيع :::

أعلل نفسي بالآمال أرقبها .. ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل


 
الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 27-07-2004, 10:06 AM
الصورة الرمزية لـ الشقردي
الشقردي الشقردي is offline
عضو متميز
 





الشقردي is on a distinguished road
 

 

إقتباس
كاتب الرسالة الأصلية : dawerd
عبدالعزيز بن ناصر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير على هذه القصة الرائعة
فلعل الله أن ينفع بها

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 09:20 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www