حوار مع الشيخ عبدالله بن منيع a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

حوار مع الشيخ عبدالله بن منيع

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 01-03-2004, 09:14 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
حوار مع الشيخ عبدالله بن منيع

 

نص الحوار نشر في المجله العربيه واحببت ان انقله لكم للفائدة والاطلاع وهذا نص الحوار:

الحوار مع العلماء متعة وفائدة ، المتعة في علمهم الواسع والمتصل بوحي السماء والفائدة لقيمة ذلك العلم في حياة الناس.

وحوارنا في هذا مع أحد علمائنا المعاصرين، الذي جّرب التعليم ومارس القضاء ونظّر للاقتصاد الإسلامي،بل وأثرى المكتبة الإسلامية بالكثير من بحوثه ودراساته القيمة، وملأ «الفضاء» عبر برامج البث المباشر بالعديد من الفتاوى التي تلقاها الناس بالقبول والرضا ونحن مع فضيلة الشيخ عبدالله بن منيع، عضو هيئة كبار العلماء في هذا الحوار الماتع.

* كيف وصلت إلى عضوية الإفتاء في المملكة العربية السعودية؟

| في الواقع حينما تعينت عضواً في الإفتاء ، كانت أعمال سماحة المفتي الشيخ محمد بن إبراهيم -رحمه الله- تقوم بتمييز الأحكام الشرعية فيما يتعلق بالاختلاف بين القضاة، فكانت هذه القضايا في عموم المملكة فما كان منها مختصاً بالمنطقة الغربية يأتي إلى دار الإفتاء وما كان مختصاً بالمنطقة الشرقية والوسطى يأتي إلى رئاسة القضاء في ذلك الوقت قبل أن تتحول إلى «وزارة»، كانت هذه القضايا التي تأتينا فنزاول العمل القضائي التمييزي مع سماحة الشيخ وبناءً على هذا فإنني أرى أن عملي مع الشيخ يشتمل على عنصرين قضائي وإفتائي، فكان لي اختصاص بالجانب القضائي وبعد وفاته -رحمه الله- شكلت الهيئة العلمية ثم اللجنة القضائية التي استمرت (5) سنوات قبل تشكيل المجلس الأعلى للقضاء وكنت عضواً فيها، وكان عمله عملاً قضائياً بحتاً بعد ذلك كان الشيخ عبدالله بن حميد -رحمه الله- رئيساً المجلس الأعلى للقضاء وكنت من تلاميذه -رحمه الله- ويعرفني معرفه جيدة وكان يلح علىّ في أن انتقل الى محكمة التميز في مكة واستجبت له بعد أن استخرت الله سبحانه وتعالي وكان ذلك من المنعطفات التى أعتبرها منعطفاً متميزاً في حياتي.

لك علاقة بالشيخ حمد الجاسر.. حدثنا عن علاقتك به

الشيخ حمد الجاسر ـ رحمه الله ـ من ألمع الشخصيات التاريخية في بلادنا، لنا شرف التلمذة عليه، فقد كان شيخاً لنا في المعهد العلمي، فأول ما أنشىء المعهد العلمي كان مدرساً يدرسنا التاريخ والأدب، ولكنه منشغل بالتحقيق العلمي فقد أحب التفرغ لذلك، وقد كان تفرغه خيراً كبيراً حتى أنه أعطى إنتاجاً علمياً كبيراً كما أنه حجة في الأنساب.

ما أبرز المظاهر الايجابية التي تراها في الشباب المسلم وكيف ترى السبيل إلى تطويرها
نعيش صحوة إسلامية في مجتمعاتنا الإسلامية، ونحمد الله أن يسرها لنا، ولكننا -في الواقع- نشفق على هذه الصحوة من أن يكون هناك عناصر تتدخل في مسيرتها فتصرفها إلى انحرافات من شأنها أن توجد بها الفرقة والخلاف والنزاع، فيجب على قادة هذه الصحوة أن ينتبهوا لتوجيهها وضرورة توعيتها وتبصيرها بما يجب عليها أن تتجه إليه في سبيل الالتزام بالمقتضيات الشرعية من دون أن يكون ذلك مؤثراً على سيرها، إلا فيما فيه نصوص شرعية معارضة لذلك السير فيجب إيقاف أي اتجاه يتعارض مع المقتضيات الشرعية.

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 01-03-2004, 09:15 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
تابع للحوار

 

* لست غريباً على الصحافة الإسلامية ، فأنت من المؤسسين لمجلة الدعوة الإسلامية في بلادنا الغالية، التي صدرت ومازالت تصدر عن مؤسسة الدعوة الإسلامية الصحفية،نرجو أعطاء فكرة عن هذه المجلة ونشأتها ودورك فيها؟

| مجلة الدعوة هي فكرة سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم -رحمه الله- فكان يرى أن الصحافة في حاجة إلى أن يكون عليها رقابة، ورأى -رحمه الله- لذلك أنشأ مجلة له عليها السلطة والكلمة النافذة، فأنشئت مجلة الدعوة، التي كانت تسمى «راية الإسلام»، ثم تحولت إلى «مجلة الدعوه» وشكل لها مجلس يتعلق بطباعتها وتمويلها فتشكلت مؤسسة الدعوة الصحفية والذي ضم مجلسها الأعضاء: الشيخ إبراهيم بن محمد آل الشيخ رئيس هذا المجلس حتى الآن وعضوية الشيخ راشد بن خنين والشيخ صالح اللحيدان ومحبكم والشيخ محمد النمر وصالح الراجحي وغيره
-لك تجربة رائدة في مجال الإفتاء على الهواء في البرامج الفضائية كيف تنظر إلى هذه التجربة؟

| في الواقع إن هذا السؤال يجعلني أذكر بالخير والشكر لوزارة الإعلام حينما أتاحت لي توجيه المسلمين عن طريق أجهزتها الإعلامية في التوعية والتبصيرفي الإفتاء، فكانت هذه بادرة لها تقديرها واحترامها، وليس هذا العمل الأول من نوعه، فقد كان هناك عددمن أصحاب الفضيلة العلماء منذ زمن بعيد يشاركون في برنامج «نور على الدرب» وبمواصلة الإفتاء الذي كان له أثركبير. حيث كان لعدد من المسلمين في داخل المملكة أوخارجها مزيد ارتباط بأجهزتنا الإعلامية لاسيما ما يتعلق بالشؤون الدينية من فتاوى وأحاديث وندوات وكانت الثقة الكبرى منعقدة لهؤلاء العلماء، وقد سمعنا من مجموعة من زملائنا العلماء خارج المملكة الثناء على هذا التوجه من وزارة الاعلام.

* ما المعايير التى يراها فضيلتكم لمن يتصدى للإفتاء في البرامج الفضائية«على الهواء مباشرة» من علماء العالم الإسلامي ؟

| صحيح أن الإفتاء على الهواء يأتي بالمفاجآت فيما يتعلق بالأسئلة فاذا كان المفتي في هذه البرامج غير مهيأ من الجانب العلمي، فإنه لاشك سيخطئ لأمرين: الأول: حصيلته العلمية لا تسمح بالإصابة في الجواب والامر الثاني: ليس لديه الفرصة في التأمل والبحث والنظر من هنا يجب ألاّ يأتي لهذا المنبر إلاّ من كان مؤهلاً تأهيلاً علمياً وتأهيلاً عملياً مع تقوي الله سبحانه تعالى والشعور بخطورة الإفتاء واهميته.

وكما ورد في الأثر: كلكم خطّاؤون وخير الخطّائين التوابون» ولاشك كل واحد نظره مبني على الاجتهاد، لاشك انه معرض للخطأ أو الوقوع في الخلاف والخير في اختيار قول من أقوال العلماء. ولكن عندما يكون المفتي مهيأ لذلك من حيث التسلح بالقواعد والأصول والثوابت والمبادئ وعنده من الحصيلة العلمية فيما يتعلق بأصول التفسير وباصول الفقة، حينها يكون أحرى للوصول إلى الصواب فيما يقوله.

* حقيقة شيخنا الكريم .. هناك من يقول عنك أنت أقرب الي سماحة الإسلام في فتواك عبر برامج في الإذاعة والتلفزيون؟

| هذا حسن ظن ممن يقوله أرجو أن أكون كذلك.

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 01-03-2004, 09:16 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
تابع للحوار

 

* هناك من يسمع صوت المرأة المستفتية في البرامج الإذاعية، وهناك من لا يسمعه ما موقفك من صوت المرأة؟

| في الواقع أنا أرى صوت المرأة ليس عورة، فالرسول صلى الله عليه وسلم قد سمع شكوي خولة بنت حكيم وذكر الله سبحانه وتعالى هذه المجادلة بينها وبين الرسول صلي الله عليه وسلم لقوله: {قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها}.. الآية. ورسوله يأتيه مجموعه من الصحابيات ويسألنه عما يتعلق بشؤون دينهن، وأصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم يأتون عائشة رضي الله عنها وغيرها من أمهات المؤمنين ويسألنهن عما يتعلق بشؤونهم وعن أحوال الرسول في بيته للاهتداء والاقتداء، فكن يجبن على ذلك وهن من وراء حجاب، والله سبحانه وتعالى قال: {وإذا سألتموهن متاعاً، فأسألوهن من وراء حجاب} فالله لا يمنع سؤال المرأة أو أن نسأل المرأة أو أن تكون لها صوت ولكن ينبغي أن يكون على جانب من الحجاب الساتر وعلى جانب من الأخذ بالحيطة والعفة والاحتشام وان يكون في قولها شيء من القوة ما يجعلها بعيدة من أن تكون مهوى لمرضى القلوب. ولكن ما كان من بعض إخواننا من عدم سماع صوت المرأة فهو من باب التورع والتحرز وليس له مستند فيما أرى.

* فقة التسير. ماموقفك منه؟

| هذا من المصطلحات الحديثة التي يجب علينا أن نقف منها موقف المميز لما يصلح منها وما لايصلح، والفقه هو الفقه ومصدره كتاب الله وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم الذي قالت عنه عائشة رضي الله عنها«ماخيّر رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار ايسرهما ما لم يكن إثماً» فالتيسير ينبغي أن يكون مقيداً بعدم مخالفته للنصوص الصريحة من كتاب الله ومن سنة نبيه صلى الله عليه وسلم وكذلك يجب ألا يكون متعارضاً مع أصول وقواعد هذا الدين الحنيف، فإذا كان التيسير متفقاً مع الأصل العام الإسلامي ولم يكن معارضاً لأي نص من كتاب الله أو من سنة نبيه صلى الله عليه وسلم ولاقاعدة من قواعد الإسلام وأصوله فلا بأس أن نسلك مسلك التيسير على المسلمين فرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول «يسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا» فيجب أن نأخذ بما ييسر على المسلمين أمورهم في عباداتهم وفي معاملاتهم وفي جميع ما يتعلق بشؤونهم، ولكن بشرط ألا يكون ذلك معارضاً لنص من كتاب الله أو سنة رسوله صلي الله عليه وسلم أو قاعدة من قواعد ديننا الحنيف.

* أصبحت المصارف التقليدية تحاول إيجاد أقسام تعنى بالاقتصاد الإسلامي، كيف تقيم هذا التحول؟ ومادلالته؟

| اولاً نحمد الله أن وجد من المصارف التقليدية ما جعلهم يعترفون بوجود معاملات إسلامية خالية من أي مقتضى من المقتضيات الموجبة لفساد العقود كالربا والغرر والغبن والجهالة ونحو ذلك، وهذا يعتبر نصراً واضحاً للبنوك الإسلامية التي كانت فكرة إيجادها أشبه ما تكون بالخيال، ولكن الله يسرها .

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 01-03-2004, 09:17 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
تابع للحوار

 

* إذن ماذا عن مؤسس هذه للمصارف الإسلامية؟

| رائد المصارف الإسلامية صاحب السمو الملكي الأمير محمد عبدالله الفيصل الذي له من المبادرات والنشاطات في سبيل ايجاد هذا النوع من التعامل الإسلامي، وهذا منبثق من المبدأ الذي نادي به الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ وهو التضامن الإسلامي الذي أنتج مجموعة من الأشياء التي نفعت المسلمين كمنظمة المؤتمر الإسلامي وما انبثق عنها من مجمع الفقة الإسلامي والبنك الإسلامي ونحوها كدار المال الإسلامي التي تعتبر أول بادرة من بوادر هذا النشاط، لذلك نحمد للبنوك الربوية أتجاهها إلى الاخذ بالمعاملات الإسلامية ونأمل أن يكون لديها من الرقابات الشرعية ما يمكن ان يكون سبباً لحمايتها من الانحراف ومن التعامل الصوري الذي يعطي من حيث الظاهر أن المعاملة إسلامية ومن حيث الباطن يعطيها صورة سيئة ومماثلة لما يجري بين هذه البنوك من التعاملات الربوية.

* ما سرّ كثرة المستفتين من خارج المملكة للمفتين من علماء المملكة؟

| هذا مما يجب علينا أن نحمد الله ونشكره على أن أوجد لهذه البلاد وآهلها ولعلمائها الثقة والأمانة وانشراح الخاطر فهذا فضل من الله سبحانه وتعالى، كما أنه يعني أن مسؤولية علماء هذه البلاد تتضاعف مضاعفه عظيمة عندما يكون هناك من الثقة بهم وبما يقولونه للناس من فتاوى علماء هذه البلاد، وعلينا معشر علماء هذه البلاد أن نعنى بهذا التوجه المبارك من إخواننا المسلمين في جميع أقطار الدنيا، حينما يكون منهم إيثار لما يصدر من علماء هذه البلاد.

* كثرت شركات التأمين في عالمنا الإسلامي على الحياة والسيارات وعلى كثير من جوانب الحياة كالصوت وغيرها ما حكم الإسلام في التأمين على تلك المسائل؟ وهل ثمة نوع مقبول شرعاً؟

| التأمين بحث موضوعه لدى هيئة كبار العلماء وأصدرت الهيئة قراراً يقتضي تقسيمه إلي قسمين: تأمين تعاوني وتأمين تجاري، التأمين التعاوني قالوا بإباحته والتجاري قالوا بحرمته. وبصفتي أحد أعضاء هيئة كبار العلماء فرأيي في القرار الذي صدر هو التوقف لأن التأمين التعاوني عناصره هي عناصر التأمين التجاري، فالتفريق بيهما هو تفريق لايستند على مؤثر في التفريق اللهم إلا أنهم يقولون. أن التأمين التعاوني ربحه راجع الى المشتركين أما التأمين التجاري فربحه راجع إلى الشركة، هذا على الواقع لايعتبر مؤثراً ، فأنا أرى التأمين يجب أن يبحث بحثاً مستفيضاً وأن يبحث من ذوي اختصاصات لهم قدرتهم وتأثيرهم العلمي والميداني حتي يكون قرارهم مبنيٍ على التصور الكامل لهذا النوع من التعامل ومن ثم الحكم عليه بما يستحقه من إباحه أو حظر.

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 01-03-2004, 09:18 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
تابع للحوار

 

* هل الصناديق الاستثمارية الإسلامية يتم دفع زكاتها قبل توزيع الأرباح على المشتركين؟

هذا راجع إلى إدارات هذه الصناديق، فبعضها تدفع الزكاة باعتبارها مالاً مختلطاً والمال المختلط له حكم المال الواحد لأن الخلطة مؤثره وتجعل الاموال كالمال الواحد فتجب الزكاة فيها جميعها سواء بلغ حصة المساهمين فيه نصاباً أو اقل من نصاب طالما أنه مشترك مع غيره في الاستثمارات على سبيل المضاربة، فبعض الصناديق تكل إخراج الزكاة الى المشتركين في هذه الصناديق، بعد أن تبين لهم مقدار الزكاة في هذه المساهمات.

* يقال إن الصناديق الاستثمارية يتم إيداع كثير من أموالها في البنوك الربوية ويؤخذ فائدة عن هذه الأموال ولا يتم المتاجرة بها كماهو معلن . هل هذا صحيح؟

| لا اظن ان هذا صحيح، واذا كان هذا صحيحاً فليست هذه صناديق استثمارية إسلامية، وانما هي استثمار ربوي محرم لايجوز، ولكن الصناديق الاستثمارية تقوم باستثمارات إسلامية مابين مرابحة ومشاركة وتأجير وسلم واستصناع ونحو ذلك من السبل الإسلامية المباحة.

* ما مدى دعـــــم الشيخ ابن باز -رحمه الله- إلى توجيهك الى المشاركة في لجان هذه البنوك؟

| كان -رحمه الله رحمه واسعة- يؤيد ذلك تأييداً بالغاً وأذكر ان البنك الأهلى حينما اوجد قسماً خاصاً بالاستثمارات الإسلامية كنواة يريد منها أن يتحول البنك من وضعه التقليدي الى بنك إسلامي يلتزم بالمقتضيات الشرعية، حينما حصل ذلك وطلبوا مني أن اكون مشتركاً في هيئته الرقابية الشرعية اتصلت بشيخي ابن باز رحمه الله قبل وفاته وطلبت منه الرأي فأكد علّى ضرورة الإستجابة وأن هذه فرصة لايجوز التفريط فيها لانه ينبغي ان تسند هذه التوجهات بجهات شرعية تحميها من الإنحراف والإنزلاق والزلل.

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 01-03-2004, 09:19 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
تابع للحوار

 

* كيف تنظر الى مستقبل الاقتصاد الإسلامي في ظل العولمة والأخطاء التى تهدده من خلال تجربتك؟

| لا شك أن العولمة ستأتي بسلبيات، وهذه السلبيات يجب على المؤسسات الإسلامية أن تكون على حذر منها وأن تستقل بما لديها من قواعد وأصول وثوابت وأحكام مستمدة من كتاب الله وسنة رسوله، فأي سلبية تأتي من هذه العولمة وتكون بهذا الوضع، فيجب أن تنبذ نبذ النواة، وفي الوقت نفسه إذا وجد في العولمة من الايجابيات من دفع النشاط الاسلامي إلى مضاعفة نشاطه فيجب الأخذ به، لان الحكمة ضالة المؤمن، والله ذكر أن من اسباب العلاج والبعد عن السيئات والتواصي بالحق .

* هل تتأثر فتوانا بالحدود الإقليمية ؟

| الدين الإسلامي كل لايتجزأ وجميع المسلمين في جميع أنحاء الأرض كلهم مخاطبون بشريعة الله وبما شرعة الله في كتابه وبما سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم في سنته تبياناً لما في كتاب من إجمال أو عموم، وبناء على هذا لاشك أن أي فتوى أو حكم شرعي يصدر من أي جهة علمية لها قدرتها في الافتاء والقول والقرار. فإذا أخذت به جهة أخرى فلا تثريب عليها في ذلك وإذا ترددت في الأخذ بذلك واقتصرت على الأخذ بما لدى علمائها من اجتهادات ومن نظر، فلا بأس بذلك أيضاً.

* الهجوم على العلماء أصبح سمة لبعض الشباب المسلم في هذا العصر كيف تنظر إلى هذا في أوساط الشباب؟

| لدينا صحوة إسلامية، أوجدت مجموعة كبيرة من الشباب الملتزم والمتلمس لما فيه الامور الصحيحة من المقتضيات الشرعية لكن هل لدى هؤلاء الشبيبة القدرة والتأهيل مايجعلهم أهلاً للاختيار والتحرير و التحقيق والاستقصاء والنظر في الواقع أن هذه الامور تحتاج إلى الممارسة والتأهيل الشرعي من حيث الأصول في الشريعة والعقيدة والفقة والحديث والتفسير واللغة، ينبغي أن يكون هناك من التأهيل ما يمكن أن تحقق به القدرة على الاجتهاد والشباب- للأسف الشديد- لايزالون في طور التعلّم والتدرج،ونصيحتي لهم أن يتقوا الله سبحانه وتعالى وألا يستعجلوا أمر غاياتهم، فالغايات لايمكن الوصول إليها إلابتجشم مجموعة من الصعاب في سبيل الوصول إليها ومن ذلك الاجتهاد ومضاعفة الجهد في التحصيل العلمي وتحصين طالب العلم بالعلم الذي من شأنه أن يكون سبباً من أسباب الاختيار والنظر والاجتهاد والمناظرة حتى يكون له اعتباره وقيمته ومع الأسف الشديد فإن هؤلاء الشبيبة حينما كان منهم الاستعجال للوصول إلى غايات هم دونها بكثير، شعروا أنهم وصلوا إلى الغايات نفسها وبدأوا يحكمون على العلماء، فذاك لديه قصر نظر وذاك فيه وفيه، وهذا من أخطر مايمكن أن يكون سبباً لإصابة المجتمع الإسلامي بمايضره لأن العلماء هم في الواقع القادة للمجتمع من حيث النظر الشرعي والتأصيل العلمي، فإذا أصيبت القيادة بما يؤثر على تسييرها للقافلة فلاشك فإن هذا يؤثر في كيان المجتمع الإسلامي.

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 01-03-2004, 09:20 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
تابع للحوار

 

* لك علاقة مميزة بالشيخ الدكتور يوسف القرضاوي.. كيف تنظر إلى ما يوجه لفضيلته من نقد له ولمنهجه في الفتاوى المعاصره؟

| الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي هو بلا شك من أبرز علمائنا المعاصرين فله جولات علمية لها اعتبارها وقيمتها، فاذا كان هناك بعض الملاحظات عليه فإنها قد يكون غالبها من المسائل التي فيها مجال للاجتهاد، فلايجوز أن يعترض على مجتهد في قضية من القضايا الفقهية التي هي مجال الاجتهاد والاختلاف بين العلماء باختلاف وجهات نظرهم، فلايجوز بحالٍ من الأحوال أن ننتقد من كان أهلاً للاجتهاد وفي الوقت نفسه نجده اجتهد باجتهاد ليس مخالفاً لنصٍ صريح من كتاب الله أو سنه رسوله صلى الله عليه وسلم، وإنما له في اجتهاده وجه نظر في إرجاعة إلى قاعدة معينة فحينما ننظر إلى أسلافنا العلماء نجد أن بينهم من الخلافات في المسائل العلمية والفقهية الشيء الكثير وكان هذا نتيجة الحرية في الاجتهاد والنظر ولم يعب أحدهم على الآخر حينما كان احدهم مخالفاً له، بل كل واحد منهم يحترم أخاه العالم ويقدّر ماهو عليه من مقام علمي له قيمته واعتباره، لهذا ينبغي أن يكون بيننا -معشر العلماء - من روح التسامح والإخاء والمودة والتعاون مايجب أن يكون سبباً من أسباب اتحاد كلمتنا وفي الوقت نفسه، فهذا لايمنع أن نتصارح فيما بيننا وأن نتناقش في أي مسألة من المسائل التى هي مجال اختلاف، فإن تيسر توحيد الكلمة فيها فبها ونعمة وإن لم يتسير فلكل مجتهد نصيب من اجتهاده، فلايجوز أن نتنابز وأن نتعادى لأجل اختلاف كما يجب أن يكون معيارنا في النظر في المسائل الشرعية والتي هي مجال الاجتهاد، ألا يكون لدينا نص صريح قاطع الدلاله أو ظني الدلالة فإنه اجتهاد مع النص. اما إذا لم يوجد هذا فباب الاجتهاد مفتوح، فإن وجود الاجتهاد سبب من أسباب إثراء الفقة الإسلامي، كما أنه سبب من أسباب تلمس الحلول الشرعية للنوازل المعاصرة التي لم يكن لأسلافنا تصور حيالها.

* من خلال معرفتك بالشيخ القرضاوي، ما أبرز سمات مدرسته في الإفتاء؟

| هو معروف -حفظه الله- بالتيسير، وقد يجره التيسير إلى التجاوز ولكن هذا لايعني إباحة التحدث عنه بما يكره، فهذا أحد علمائنا ولحمه مسموم، كلحوم العلماء فيجب أن تتقي الله فيه وأمثاله، فإذا كان له من التجاوزات في فتاواه مايمكن أن يكون سبباً أو محل ملاحظة فمن ذا الذى ترضى سجاياه كلها. فالمرء معرض للنقص والكمال لله والعظمة لرسوله أما الباقون فكلهم خطاؤون وخير الخطائين التوابون والمجتهد إذا كان غرضه من اجتهاده نفع المسلمين والإسهام في حل مشكلاتهم وهو يسير في اجتهاده وفق معايير وقواعد وأصول مرتبطة بأصول ديننا الإسلامي فلا يجوز أن ينتقد لأنه خالف من كان لايرى رأيه..

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 01-03-2004, 09:21 PM
الصورة الرمزية لـ عميد بني زيد
عميد بني زيد عميد بني زيد is offline
مشرف سابق
 





عميد بني زيد is an unknown quantity at this point
 
تابع للحوار

 

* ولكن من باب العدل في حق الدكتور القرضاوي.. ذكرك أنه وقع في بعض التجاوزات.. هل ذكرت لنا بعضها؟

| أرى أنه -جزاه الله خيراً- اشترك مع مجموعة في هيئة علمية مقرها «لندن» فى إباحة اخذ قروض ربوية من بنوك اجنبية لشراء مساكن وهذا رغم ما أورده من تبرير، إلا أنه لاتظهر لي وجاهته ولاصحته، وإذا قيل بأن الربا بين المسلم والحربي جائز فهذا،- في الواقع - قول مرجوح وهو مخالف لما عليه جمهور علماء المسلمين كما أنه قد يكون سبباً لما عليه اليهود من إنهم يقولون ليس علينا في الأميين سبيل فهم يحرمون الربا فيما بينهم ولكنهم لايتحاشون في أخذه وهذا مسلك سيء، فالله انتقد اليهود وأنكر عليهم هذا المسلك.

* أخيراً سألته عن مجموعة من النساء اجتمعن في أحد منازلهن لمناسبة إجتماعية، ما الأفضل في حقهن الصلاة جماعة أو صلاة كل واحدة منهن بمفردها؟

| الصلاة جماعة افضل لهن في هذه الحالة، على أن تأمهن إحداهن بالصفة الواردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

انتهى اللقاء .............والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة.


__________________

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 02:50 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www