الوردة الاخيرة a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أجهزة المحمول الصينيه وصحة الانسان ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    توقف رسمي لخدمة فايبر في السعودية ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أجمل وأروع مشروع بريال واحد فقط (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية ( آخر مشاركة : الطايل    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص وأجر خمس أوقاف بما فيها بئر للسقيا وجامع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > الــفصــيح والـفـرائـد الأدبـيـة
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

الوردة الاخيرة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 25-02-2004, 10:59 PM
أبو سعد أبو سعد is offline
عضو مشارك
 





أبو سعد is an unknown quantity at this point
 
الوردة الاخيرة

 

الوردة الأخيرة
المناسبة: مررت بقرب الزهور المعروضة قرب شاطئ النخيل ولحظت الأزهار بين أيدي العمال، يغرسونها ولا معنى عندهم لجمال هذه الزهزور، فكأنها لا تعبر لهم عن أي معنى، وهنا فقدت الورود والزهور كل معاني الجمال الذي يتغنى به الشعراء، وقفت أناظرهم والحزن ملأ قلبي وتمنيت أن ألثم كل واحدة ألف ألف قبلة، واعتذر لك زهرة الألم الذي يعتصر قلبها لسوء فهماها وعدم تقدير جمالها ، وقطفت وردة وتأملتها وحاكيتها وكأنها تقول.... وأخذت أقول عنها.......
آخر وردة كانت تلمحها العين
يبتسم لها القلب لكنها مضت..
كلمع البرق
وقصف الرعد
فتطايرت أوراقها
في الأفق البعيد
مع نسيم الصباح
تناشد الرياح
وتسابيح الزمن
تبحث عن مستقر لها
ويد تحنو عليها
عن من يمسح دمع عينها
المنهمر كندى الصباح
عن من يمسح عنها
دموع الأحزان
تبحث عن من ينزع عنها
شوك الدروب
لكن لا أحد
لا أحد يستجيب للنداء..
نزف دمعها
اختنق قلبها
راحت في سباتها..
وذبلت ولم تعد تفوح
لكن من يجرؤ على نجدتها ؟
واخراجها من بين الظنون
عرضوها للبيع وهم لا يعلمون
أنها تنبض دما وأنين
على حالها بين يدي أثيم
لا يعلم كيف يشمها
ولا يدرك كيف يداعبها
فهو آلة كالسكين
يقطع أوصالها
وهي تبكي ولا من يستجيب
مررت بها وناظرتها
وقلبي معها يقتطع
يشاركها أحزانها
وهي تئن وتنوح
أه وآه على زمن لا يرحم ولا يستكين
ولا يقدر جمال ولا يرحم أنين

من هو البطل المقدام
من هو محررها؟
من ظلم جبروت الإنسان..
فمن هو يستجيب للنداء
من ينير طريق الآلام؟
من ينير لها طريق الأحلام؟
من ينقذها من سجن السجان؟
من يرحمها من بني الإنسان؟
من هو قادر على مسح الطغيان؟
من ينقذها من نار جهنم
ويمسح دمعها
ويغفر ذنبها
ويمضي معها في أتون الأيام؟؟
من .. من.. من .. ؟؟
إلى ديار السماء
حيث كل شيء جديد
في ربوع الأزهار دخلت
تحت جناح الطير ترعرعت
في ربوع الحنان تربعت
من ماء الياسمين ارتوت
ينعت وازدهرت وتوردت
وقمعها ذلك الغدار الجبان
فازدانت من جديد
ارتدت ثوب فستان العيد
ظنت أن الحقد لن يعيد
ألم الأحزان والتنهيد
تعالت على سمعي الأكيد
باتت تحلم بثوب جديد
ولا تعلم بأن الغدر على وعيد
وتراقصت في بستان الأمان
وراحت تقص الحكاية بأمان
وأتى وقمعها الانسان
وعرضها سلعة وامتهان
غادر أنت أيها الانسان
لا تعرف للحب إمعان
حقد كراهية وطغيان
دعني وشأني ولا أريد شأنان
ازرعني في قلب حان
وابعدني عنك أيها الانسان
خذني بعيداً إلى بر الأمان
إلى طريق السلام
أعش مع الحب والأنام
أدعوك إلى قلب وهيام
ابعدني فلا أريد أن أكون مهان
أباع وأشرى منك أيها الجبان
دعوني أعيش في عالم الأحزان
ولا اتعذب منك أيها الانسان....
ولا أتعذب من أيها الانسان....

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 26-02-2004, 12:30 AM
الصورة الرمزية لـ بائعة الورد
بائعة الورد بائعة الورد is offline
عضو متميز
 





بائعة الورد is an unknown quantity at this point
 

 

مشكووووووووور
والله يهدي العمال ويحنن قلوبهم على الورد
عشان ما تستاء:(

<<<<<<<<<<لازم تفزع

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 26-02-2004, 07:45 AM
أبو سعد أبو سعد is offline
عضو مشارك
 





أبو سعد is an unknown quantity at this point
 
ردا علىالوردةالأخيرة

 

نشكر كل من قرأ الوردة الأخيرة وتفهم معانيها، فهي فعلا وردة جميلة بين أيدي عمال جماد لا يدركون للجمال معنى والمهم الربح المادي وبيع هذه الورود الجميلة، ليتك أيها القارئ العزيز أن تقف معي وتحمي الأشجار من القطع الجائر ، فكيف تقطع الأشجار ليحرقها ويستدفئ منها الانسان ويحرمنا التمتع من جمال الطبيعة،فانظروا كيف يحب الإنسان نفسه على غيره؟ وكيف تكون أولويات الأمور أنانية وذاتية ومصلحية، فالوردة مثلها مثل الوطن ينبغي أن نحافظ عليها ونحميها لتكون لنا سترا وغطاء ونعمة ومأكلا واستظلالاً لأنستظل بها وقت الحر الشديد، كلي غبطة وسرور على من يقرأ الوردة الأخيرة ويرد بكلمات فيها احساس، ولا أريد أن أشعر أن الاحساس مفقود لدى القراء ومشتركو المنتدى، أنتظر مزيدا من الرد ولمشاركة وتبادل الأفكار في كل المواضيع، وحياكم الله، أخوكم أبو سعد

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 07:26 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www