هل ماتت الغيرة !!!! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

هل ماتت الغيرة !!!!

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 28-05-2006, 09:15 AM
عنود بني زيد عنود بني زيد is offline
عضو دائم
 





عنود بني زيد is an unknown quantity at this point
 
هل ماتت الغيرة !!!!

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبعد /...........
"...إن الناظر الى عصرنا الحالي يرى التشابه الكبير بينه وبين عصر الطوائف بالاندلس من حيث الدعوة النشطة لخروج المرأة من خدرها وتنحيتها عن المهمة التي وجدت من أجلها ..."
خذ هذه القصة
بينما كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يسير ليلا في أزقة المدينة لتفقد أحوال الرعيّة طرق سمعه صوت إمراة تنشد وهي تتغزل بأحد شبّان المدينة قائلة :


هل من سبيل *********إلى نصر بن حجاج


إلى فتى ماجد الأعراق مقتبل ***** سهـل المحيا كـريم غـير ملجاج


فعمر الذي قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم { بينما أنا نائم رأيتني في الجنة فإذا إمراة تتوضأ إلى جانب قصرقلت لمن هذا القصر قالوا لعمر بن الخطاب فذكرت غيرته وولّيت مدبرا} لم تمرعليه هذه الحادثة مرور الكرام فقد قضى ليلته دون أن يغمض له جفن ، فعاصمة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي قالت عن نسائها أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ، عندما نزل قول الله تعالى { ليضربن بخمرهن على جيوبهن } النور 31 ، ما منهن إمراة إلا قامت إلى مرطها فأصبحن يصلين الصبح متعجرات كأن على رؤوسهن الغربان ، يسمع فيها خليفة المسلمين إمراة تتغزل بشاب قد سلب عقلها جماله !.


فهذا أمر في منتهى الخطورة بمنظور أبي حفص ، فبقي يتقلب على فراشه حتى أذّن المؤذن لصلاة الفجر ، فيؤم الناس بالصلاة ويصعد بعد إنتهاء الصلاة على المنبر ويحمد الله ويثنى عليه ويصلي ويسلم على نبيه صلى الله عليه وسلم ، معلنا بعد ذلك حالة الاستنفار بالمدينة لاحضار ذلك الشاب الذي تهتف به النساء في بيوتهن .


وعلى الفور ينعقد مجلس الشورى المكون من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن العشرة المبشرين بالجنة رضي الله عنهم ، فيتقدم من بينهم عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه قائلا : يا أمير المؤمنين نصر بن حجاج أعرفه فهو شاب من شباب المدينة إشتهر بجماله فإن أردت أن تراه أحضرته إليك ، قال أمير المؤمنين إليّ به يا إبن عوف ، فيحضر نصر بن حجاج الى أمير المؤمنين ، ولمّا رأى من جماله قال : والله لا تساكني في بلدة يتمناك بها النساء ، فخذ من بيت المال ما يصلحك وسر إلى البصرة .


فقال نصر : لقد قتلتني يا أمير المؤمنين ، فإن فراق الاوطان كقتل النفس ، قال تعالى : { ولو أنا كتبنا عليهم أن اقتلوا أنفسكم أو أخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليلا } النساء 66 ، قال الخليفة ولكني أقول ما قال الله على لسان نبيه شعيب عليه السلام :{ إن أريد إلا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله } هود 88 .


فأعراض المسلمين عند عمر تأتي في مقدمة إهتماماته ، فكيف لا وهو الذي قال :{ يا رسول الله لو أمرت نسائك أن يحتجبن فإنه يكلمهن البر والفاجر ، فنزلت بعد ذلك آية الحجاب موافقا رأئه لأمر ربه من فوق سبع سموات } .








فأؤلئك النساء هن اللاتي أنجبن القادة الذين تحطمت تحت سنابك خيولهم عروش الفرس والروم والعلماء الذين حفظ الله بهم ربقة الاسلام ، وما ذلك إلا بتوفيق الله لعمر أن جعله حصن الفضيلة المنيع الذي تتحطم على جنباته سهام دعاة الرذيلة .


تروي لنا كتب السير أن رجلا من السلف التحق بجيوش الفتح الاسلامي في خرسان وترك زوجته الحامل بالمدينة ولديها مبلغ ثلاثون ألف دينار هي كل ما يملك عدى سيفه وجواده الذين خرج بهمـا للجهـاد ، وبقي هذا المجاهد يحرس ثغور المسلمين مدة عشرين عاما, يقرر بعدها العودة الى زوجته التي لم تصله أخبارها منذ فارقها ولا يعلم ما صنع الله بالجنين الذي كانت تحمله في بطنها ، فيؤمم وجهه شطر مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ممتطيا صهوة جواده الذي أخذ ينهب الأرض ويطوي المسافات وكأنه يعلم ما يجول بين جوانح صاحبه من حنين لتلك الديار وساكنيها بعد هذه الغربة الطويلة .


ولما بلغ أسوار المدينة إتّجه إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ليسلم على هادي هذه الامة ومعلمها محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم ، ويصلي لله ما شاء أن يصلي قبل الذهاب إلى أهله وقد وافق مجيئه وقت صلاة المغرب وبعــد أن أديت الصلاة تحلق طلبة العلم حول شيخهم ذلك الفتى المعمم الذي يشع وجهه بنور الايمان ، فجلس الرجل الى تلك الحلقة رغبة في فضل مجلس الذكر وللاستزادة من العلم الشرعي لا سيما أنه كان منشغلا بالجهاد ولم يحضر مجالس العلماء الا نادرا ، ويبدأ الشيخ ربيعة بن فروخ المكنى ( ربيعة الراي ) الدرس بشرح كتاب الجهاد لأحد علماء السلف رحمهم الله ولشدة إعجاب الرجل بهذا الشاب عاد به الخيال إلى ما قبل عشرين سنة متمنيا لو بقى بالمدينة وقام على تربية إبنه الذي كان وقتها حملا في بطن أمه لعل الله أن يجعل منه عالما تنتفع بعلمه أمة محمد صلى الله عليه وسلم مثل هذا الشاب .

ولم ينتبه إلا لصوت المؤذن معلنا دخول صلاة العشاء ، وبعد أداء الصلاة مكث جالسا بالمسجد حتى تفرق الناس وذهب كل الى بيته ، عندها توجه الى داره القريبة من المسجد ثم ربط جواده أمام الدار وتقدم الى الباب وطرقه طرقا خفيفا حتى لا يزعج الجيران ، وكانت المفاجأة العظيمة عندما خرج عليه من الدار ذلك الشاب الذي كان يلقي الدرس بالمسجد ، فما كان منه إلا أن يمتشق سيفه ليفتك بهذا الوغد الذي لم يحترم مبادئ الاسلام التي كان يعلمها للناس ، ودخل داره وخلى بزوجته مستغلا غيابه عن أهله ، ويرد الشاب على هذا التصرف العدواني قائلا ما ذا تريد يا عدو الله تدخل داري وتشهر عليّ سلاحك ، فتتدخل الام التي أتت بعد سماعها الجلبة التي حصلت بين إبنها وذلك الرجل الذي طرق الباب ، فقالت على رسلكما (سلم يا بني على والدك ).

وبعد أن هدأت المشاعر واستقرت النفوس المشحونة بالعواطف سجد الجميع شكرا لله سبحانه وتعالى الذي منّ عليهم بلم الشمل بعد طول فراق ، ومن بديهيات الامور أن يسأل الرجل زوجته عن ما بقي من المال الذي أودعه عندها أثناء سفره فقالت بقي منه العلم الذي أودعه الله في عقل إبنك ، فعلم إنها قد صرفت كل المبلغ ولكن ليس فيما تهوي الانفس البشرية من المشرب والمأكل وأدوات اللهو وإنما صرفته على تربية ابنها وتعليمه فحمد الله على ذلك وأثنى عليه ودعى لها بحسن العاقية .

فهذه الام التي إستطاعت أن تصمد كل هذه المدة التي غاب عنها زوجها وتنذر نفسها وما تملك لتربية إبنها وتعليمه حتى أصبح من كبار علماء عصره ولم يتجاوز عمره العشرين سنة لو لم تكن في بيئة إجتماعية صالحة وولاية راشدة تعتني بأخلاقيات الامة وتغار على محارم الله لربما جرفها التيار وانزلقت في مهاوي الرذيلة كما انزلق غيرها من بنات جنسها اللاتي عشن في مجتمعات تحكم سلوكها الاهواء والشهوات بحجة أن سلوكيات الافراد خاصة بهم وتعتبر من الحريات الشخصية التي لا يجوز للآخرين المساس بها .

بعكس المجتمع الاسلامي السليم الذي يعتبر أن رعاية الفرد وتربيتة على الاخلاق الفاضلة وحمايته من ما ينافيها حتى وإن كان الفاعل هو نفسه ، هي من أهم واجبات من ولاه الله أمر الأمة, وهذا المنهج الذي كان عليه محمد صلى الله عليه وسلم وسار عليه من بعده خلفاؤه الراشدون وسلف الأمة الصالح .

وعندما ضعفت الامة وسلبت منها الارادة وسلط عليها من أبنائها المؤتمرين بأمر عدوها ليفرضوا عليها إتباعه حذو القذة بالقذة تنازلت عن أهم موروثاتها الحضارية وصارت تردد كالببغاوات ما يسميه الاعداء حرية المرأة ومساواتها بالرجل .

أنا والله أصلح للمعالي * وأمشي مشيتي وأتيه تيها

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أويمجسانه ) رواه مسلم .

إن الناظر الى عصرنا الحالي يرى التشابه الكبير بينه وبين عصر الطوائف بالاندلس من حيث الدعوة النشطة لخروج المرأة من خدرها وتنحيتها عن المهمة التي وجدت من أجلها وجعلها لا تكتفي بمزاحمة الرجال لما كلفوا به ولكن تتجاوز ذلك الى أمور تفقدها دورها كربة بيت ومربية أجيال وهذا ورب الكعبة هو الذي أراده أعداء الامة من الكفار وأذنابهم المنافقين .

ومن أوجه الشبه بعصر الطوائف أن أغلب الداعيات لتفسخ المرأة وإنحلالها من نساء علية القوم .

وكما أسلفت هنّ لسن وحدهنّ المسئولات عن ما آل إليه الحال ولكن المسئول أمام الله ثم أمام الامة هو من أتاه الله سلطة تغيير المنكر بدرجته الاولى ولم يفعل!!!!!!!!!!!!!!!

منقول من :)

http://forum.lahaonline.com/showthread.php?t=36844


--------------------------------------------------------------------------------

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 28-05-2006, 04:33 PM
الصورة الرمزية لـ abozaid
abozaid abozaid is offline
عضو نشيط جداً
 





abozaid is an unknown quantity at this point
 

 

اللهم استر


هذا العصر يشبه كثير من العصور الفقط بالسئ


شكرا اختي على النقل

 


::: التوقيع :::

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات


 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 29-05-2006, 02:54 PM
الصورة الرمزية لـ أميرةالرومانسية
أميرةالرومانسية أميرةالرومانسية is offline
عضو دائم
 





أميرةالرومانسية is an unknown quantity at this point
 

 



أختي العزيزه ...
لعلك وضعت اليد على الجرح النازف ...
اسمحي لي ان أؤكد لك ومن رأيي الشخصي
ان أي مشكلة نسائية في مجتمعنا
سببها رجل قصر في رجولته وقوامته على النساء ...
اتسائل ؟!
لماذا ينادين النساء بقيادة السيارات ؟؟!!!
في اعتقادي لان الرجال هناك في جلسات السمر
تاركين خلفهم نساء يحتجن الكثير والكثير من مطالب الحياة ...
و كذلك زينتها ...
لن يُنزع الحجاب ان وجد رجل يحافظ على عرضه ...
أما وان نسى الامانة ... فضياع الكثير من النساء قادم
مع موجة التفتح والتقدم (السالب لهويتنا الاسلامية )...
ستر الله علي وعلى بنات المسلمين أجمعين ...
***
فإن غيرة المسلم على أخته المسلمة لا تقل شأناً عن غيرته على عرضه ومحارمه إنطلاقاً من تعاليم ديننا الحنيف.. وليست هذه الغيرة من باب الفضول، وهي غريزه فطريه خلقها الله داخل كل شخص منا مثلها مثل أي صفة توجد داخلنا
وهذه الرسالة هي من باب الغيرة على المرأة المسلمة خشية أن تضل سواء السبيل أو ينزغ الشيطان بينها وبين عقيدتها فتحاول أن تجد لنفسها عذراً يبرر سفورها وتهاونها ...

واعذرني على الاطالة ...
لك تقديري الشديد لغيرتك ...
حفظك الله اينما كنت ...

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 29-05-2006, 03:37 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

دانة بني زيد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكورة على هذا الموضوع
وما نراه الآن في وقتنا الحاضر من دعوة إنما هي بعث للجاهلية حتى تعود المرأة إلى عصر الضلال والفساد
نسأل الله أن يكفينا شرورهم

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 30-05-2006, 07:30 AM
الصورة الرمزية لـ خيال
خيال خيال is offline
عضو نشيط جداً
 





خيال is an unknown quantity at this point
 

 

مشكور بنت عمي دانه على النقل الأكثر نت رائع

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 31-05-2006, 01:54 AM
الصورة الرمزية لـ حرمرو
حرمرو حرمرو is offline
........
 





حرمرو is an unknown quantity at this point
 

 

اختي دانه هؤلاء اصحاب دعاية خروج المراءة هم بني لبران وهم يأخذون تعليماتهم من ولاة امرهم في اوربا وأمريكا ومدعومين منهم والويل الويل لمن يتعرض لهم فسيرمى بالإرهاب والرجعية وهؤلاء المساكين تفكيرهم لايتعدي انوفهم ..فقط الوصول للمراءة والإستمتاع بها وإشاعةالفساد بالأرض فهم أصحاب شهوه بهيميةلايعرفون ابعادها!!

ولكن من يدعمهم يريد إضعاف الأمةوإذلالها ولن يحصل لهم ذلك إلا بوجود الفساد للجنسين والبدايه إخراج المراءة وبعد ذلك تتوالي الأحداث وكل له مأربه اللبرانيين والغرب الحاقد على الإسلام... فشتان بين مأربهم!!!!!!
قال صلى الله عليه وسلم ( إن أول فتنة بني اسرائيلكانت بالنساء )
والسبب هو المقتبس من المقال

(أؤلئك النساء هن اللاتي أنجبن القادة الذين تحطمت تحت سنابك خيولهم عروش الفرس والروم والعلماء الذين حفظ الله بهم ربقة الاسلام ، وما ذلك إلا بتوفيق الله لعمر أن جعله حصن الفضيلة المنيع الذي تتحطم على جنباته سهام دعاة الرذيلة . )

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 02-06-2006, 12:53 AM
الصورة الرمزية لـ من بنات الغيهب
من بنات الغيهب من بنات الغيهب is offline
عضو مثالي
 





من بنات الغيهب is an unknown quantity at this point
 

 

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

اللهم استر علي وعلى جميع نساء المسلمين

وأتفق مع أختي أميرة في


إقتباس
ان أي مشكلة نسائية في مجتمعنا
سببها رجل قصر في رجولته وقوامته على النساء ...

سلمت يداك يادانة على هذا النقل الجميل

 


::: التوقيع :::

أحدٍ يصلي يطلب الرب غفران
وأحدٍ يصلي خايفٍ يجلدونه


 
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 03-06-2006, 03:48 AM
الصورة الرمزية لـ ولد الديرة
ولد الديرة ولد الديرة is offline
عضو v.i.p
 






ولد الديرة is an unknown quantity at this point
 

 

في هذا الوقت الغيره طارت إنتقلت إلى رحمت الله ،،،


مشكورة أختي على الموضوع الرائع ،،
و الله يعطيك العافية ،،

تحياتي لك ،،،

 


::: التوقيع :::

][][§¤°^°¤§][][ ولد الديرة ][][§¤°^°¤§][][


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 01:10 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www