نهاية العظماء a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

نهاية العظماء

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 18-02-2004, 08:38 PM
الصورة الرمزية لـ عميد السر
عميد السر عميد السر is offline
عضو مثالي
 





عميد السر is an unknown quantity at this point
 
نهاية العظماء

 

الحلقة الأولى من نهاية العظماء
ألا وهو نبينا ورسولنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم

اللحظات الأخيرة على فراش موت النبي عليه أفضل الصلاة و أزكى السلام ...
في يوم الإثنين الثاني عشر من ربيع الأول للسنة الحادية عشرة للهجرة
كان المرض قد أشتد برسول الله صلى الله عليه و سلم ، و سرت أنباء مرضه بين أصحابه ، و بلغ منهم القلق مبلغه ، و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم قد أوصى أن يكون أبو بكر إماما لهم ، حين أعجزه المرض عن الحضور إلى الصلاة .
و في فجر ذلك اليوم و أبو بكر يصلي بالمسلمين ، لم يفاجئهم و هم يصلون إلا رسول الله و هو يكشف ستر حجرة عائشة ، و نظر إليهم و هم في صفوف الصلاة ، فتبسم مما رآه منهم فظن أبو بكر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم يريد أن يخرج للصلاة ، فأراد أن يعود ليصل الصفوف ، و هم المسلمون أن يفتتنوا في صلاتهم ، فرحا برسول الله صلى الله عليه و سلم
فأشار إليهم رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و أومأ إلى أبي بكر ليكمل الصلاة ، فجلس عن جانبه و صلى عن يساره ....... و عاد رسول الله إلى حجرته ، و فرح الناس بذلك أشد الفرح ، و ظن الناس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد أفاق من وجعه ، و إستبشروا بذلك خيرا ...
و جاء الضحى .. و عاد الوجع لرسول الله صلى الله عليه و سلم ، فدعا فاطمة .. فقال لها سرا أنه سيقبض في وجعه هذا .. فبكت لذلك .. ، فأخبرها أنها أول من يتبعه من أهله ، فضحكت ...
و إشتد الكرب برسول الله صلى الله عليه و سلم .. و بلغ منه مبلغه ... فقالت فاطمة : واكرباه ... فرد عليها رسول الله قائلا : لا كرب على أبيك بعد اليوم
و أوصى رسول الله صلى الله عليه و سلم وصيته للمسلمين و هو على فراش موته : الصلاة الصلاة .. و ما ملكت أيمانكم ...... الصلاة الصلاة و ما ملكت أيمانكم .... و كرر ذلك مرارا ......
و دخل عبد الرحمن بن أبي بكر و بيده السواك ، فنظر إليه رسول الله ، قالت عائشة : آخذه لك .. ؟ ، فأشار برأسه أن نعم ... فإشتد عليه ... فقالت عائشة : ألينه لك ... فأشار برأسه أن نعم ... فلينته له ...
و جعل رسول الله صلى الله عليه و سلم يدخل يديه في ركوة فيها ماء ، فيمسح بالماء وجهه و هو يقول : لا إله إلا الله ... إن للموت لسكرات ...
و في النهاية ... شخص بصر رسول الله صلى الله عليه و سلم ... و تحركت شفتاه قائلا : .... مع الذين أنعمت عليهم من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين ، اللهم إغفر لي و إرحمني ... و ألحقني بالرفيق الأعلى اللهم الرفيق الأعلى
اللهم الرفيق الأعلى
اللهم الرفيق الأعلى
و فاضت روح خير خلق الله .. فاضت أطهر روح خلقت إلى ربها .. فاضت روح من أرسله الله رحمة للعالمين و صلى اللهم عليه و سلم تسليما.

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 18-02-2004, 09:52 PM
الصورة الرمزية لـ ظمـــ ثهلان ــأ
ظمـــ ثهلان ــأ ظمـــ ثهلان ــأ is offline
راعية محل
 





ظمـــ ثهلان ــأ is an unknown quantity at this point
 

 

اللهم اجعل خاتمتنا كخاتمته

عميد السر
جزاك الله خيراً

وسابقى بالانتظار

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 19-02-2004, 07:13 PM
الصورة الرمزية لـ عميد السر
عميد السر عميد السر is offline
عضو مثالي
 





عميد السر is an unknown quantity at this point
 
الحلقة الثانية من نهاية العظماء

 

الحلقة الثانية من نهاية العضماء

ثانيا: أبي بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه,

قد جاء عن ابن عساكر عن الأصمعي قال: كان أبي بكر إذا مدح قال: ( اللهم أنت أعلم مني بنفسي وأنا أعلم بنفسي منهم , اللهم اجعلني خيرا مما يظنون وأغفر لي مالا يعلمون ولا تؤاخذني بما يقولون)

أخرج سيف والحاكم عن ابن عمر أن سبب موت أبي بكر وفاة محمد صلى الله عليه وسلم .
كمد فما زال جسمه يضوي يضوي يضوي حتى مات "يضوي:أي ينقص".
لما مات الرسول صلى الله عليه وسلم أتاه هم وحزن فكان يذوب يذوب كما تذوب الشحمه ثم مات وكان سبب موته , أتته حمى قبل أن يموت بأيام فلما جاء يوم الأثنين قال: أي يوم هذا قالو يوم الأثنين في الصباح. قال: أرجو الله أن أموت في هذا اليوم.متى مات الرسول صلى الله عليه وسلم؟ قالوا يوم الأثنين قال: أرجو أن أموت في هذا اليوم أنشا الله ومات في آخر النهار.
وهذه حكمة من الله عز وجل أن كانت وفاته في يوم الأثنين.
وأخرج ابن سعد والحاكم بسند صحيح عن ابن شهاب أن أبا بكر والحارث بن كلدة كانا يأكلان خزيرة "نوع من الطعام" أهديت لأبي بكر فقال الحارث لأبي بكر: ارفع يدك يا خليفة رسول الله والله ان فيها لسم سنه وأنا وأنت نموت في يوم واحد فرفع يده فلم يزالا عليلين حتى ماتا في يوم واحد عند انقضاء السنه.
- عند وفاته قيل له أندعو لك طبيبا ينظر في حالك؟ قال: قد نظر إليّ الطبيب قالوا وما قال لك الطبيب؟ قال: (إني فعّال لما أريد).
ودخل عليه بعض الصحابه وقالوا ماذا أنت قائل لربك إذا أستخلفت فينا عمر وأنت تعرف غلظته إذا سألك عن استخلافه فقال أبو بكر: أبالله تخوفني!! أقول لله إذا سألني: اللهم إني استخلفت عليهم خير أهلك. أبلغ عني ما قلت من ورائك من المسلمين.
وكتب لعمر وكان الكاتب عثمان "أي وصيته" وعمر يبكي في بيته وقد تأخر في بيته عل الله أن يصرف عنه الخلافه لأحد من الناس(بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما عهد أبو بكر بن أبي قحافة في آخر عهده بالدنيا خارجا منها إلى الله وعند أول عهده بالآخرة داخلا فيها وكان عثمان يكتب الرساله ودموعه تسقط على القرطاس إني قد استخلفت عليكم بعدي عمر بن الخطاب فاسمعوا له وأطيعوا وإني لم آلو الله ورسوله ودينه ونفسي وإياكم خيرا فإن عدل في الحكم فذلك ضني به وعلمي فيه وإن بدل فإن لكل امرئ ما كسب والخير أردت ولا أعلم الغيب وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته)
ثم أمر بالكتاب فختم.
وكان من بعض أقواله لعمر: اتق الله يا عمر ليصرعنك الله مصرعا كمصرعي.
و لما حضرته الوفاة أوصى عمر رضي الله عنه قائلا :
إني أوصيك بوصية , إن أنت قبلت عني : إن لله عز و جل حقا بالليل لا يقبله بالنهار , و إن لله حقا بالنهار لا يقبله بالليل , و إنه لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة , و إنما ثقلت موازين من ثقلت موازينه في الآخرة بإتباعهم الحق في الدنيا , و ثقلت ذلك عليهم , و حق لميزان يوضع فيه الحق أن يكون ثقيلا , و إنما خفت موازين من خفت موازينه في الآخرة باتباعهم الباطل , و خفته عليهم في الدنيا و حق لميزان أن يوضع فيه الباطل أن يكون خفيفا.

فلما أتاه النزع وهو يحتضر قال لابنته عائشة : انظروا ثوبي هذين , فاغسلوهما و كفنوني فيهما , فإن الحي أولى بالجديد من الميت .

ثم فاضت روحه لباريها رحمه الله رحمة واسعة.

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 20-02-2004, 08:03 PM
الصورة الرمزية لـ عميد السر
عميد السر عميد السر is offline
عضو مثالي
 





عميد السر is an unknown quantity at this point
 

 

الحلقة الثالثة من نهاية العضماء

ثالثاً: عمر بن الخطاب "الفاروق" رضي الله عنه وأرضاه,


في أواخر عمره حج عمر فأتى ليرمي الجمار, كان عمر أصلع قليل الشعر في الرأس فأتى رجل من أهل اليمن بنبلة من هذا الخذف الذي يرمى به الجمار فنبل أمير المؤمنين في رأسه فسال الدم فقال عمر هذا شهادتي هذا قتلي معنى ذلك أني سوف أقتل, فلما انتهى من الجمرات توجه إلى القبلة وقال: اللهم إنها ضاعت رعيتي ورق عظمي ودنا أجلي, اللهم فأقبضني إليك غير مفرط ولا مفتون.
اللهم إني أسألك شهادة في سبيلك وموته في بلد رسول صلى الله عليه وسلم, وارتحل إلى المدينة ونام قبل أن يقتل بليلة فرأى في المنام أن ديكا ينقره ثلاث نقرات فسأل أسماء بنت عميس الخثعميه إحدى الصحابيات المؤمنات تفسر الرؤيا فقال: ما تفسري هذه الرؤيا؟قالت: يقتلك رجل من العجم بثلاث طعنات وتموت.
فخرج على الناس يوم الجمعة " اللقاء الأخير في البرلمان" مع المسلمين, هذا الوداع.
كان الخطاب كما يقول بعض المؤرخين المتأخرين:"كان خطابا مكشوفا صريحا".
وتكلم للناس وكان يبكي من أول الخطبة ويقول: ألا من مظلمة, ألا من مظلوم ؟ إن ظلمت أحدا في عرضه فل يقتص من عرضي وإن أخذت من مال أحد فل يأخذ من مالي وإن ضربت أحدا فل يضرب جسمي, هذا عرضي وهذا جسمي وهذا مالي, فتلعثم كل من بالمسجد بالبكاء, وقال: إني سألت أسماء بنت عميس الخثعميه عن رؤيا رأيتها فأخبرتني أني سوف أقتل فوليي عليكم الله وأستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ثم نزل وصلى صلاة الجمعة.
وفي صلاة الفجر صباح السبت أتاه أبو لؤلؤة المجوسي مولى المغيرة وعمر يصلي ويقرأ في صلاته في الركعة الأولى صورة يوسف وقبل أن يركع وصل إلى قوله تعالى"فابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم" فبكى وبكى الناس ثم ركع, فتقدم المجرم عليه غضب الله وعليه من الله ما يستحق. وكان يحمل خنجرا ذا حدين مسموما فطعن عمر بثلاث طعنات بست ضربات حتى دخلت على كبده فهوى على الأرض وهو يقول حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ولما سمع ابن عوف الحدث تقدم فأكمل الصلاة وانكشف وجه عمر للناس وهو يقول الله المستعان إنا لله وإنا إليه راجعون:
"الذين إذا أصابتهم مصيبة قالو إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون" ثم قال: من قتلني؟ وهو في الرمق الأخير لا زالت الحياة معه قالوا: قتلك أبو لؤلؤة المجوسي قال: الحمد لله الذي جعل قتلي على يد رجل ما سجد لله سجده ثم حملوه ودماؤه كانت تثعب على أكتاف الرجال.
يقول أنس: والله إنا ظننا أن القيامة قامت يوم قتل عمر, خرجوا وقد اغبرت الدنيا وتغير وجه الدنيا وضرب صرح الإسلام وتغير كيان العدالة وضربت الأمة في أعز ما تملك في رجلها في زعيمها في أستاذها في شيخها في معلمها ذهبوا به والبكاء يملأ شوارع المدينة. اختلط بكاء الرجال والنساء والأطفال وشيعوه إلى بيته وهو لازال حياً وقد صلى ركعة واحدة من الفجر وبقيت الركعة الثانية ودخلوا به في البيت و قال عبدالله بن عمر : كان رأس أبي على فخذي في مرضه الذي مات فيه .
فقال : ضع رأسي على الأرض .
فقلت : ما عليك كان على الأرض أو كان على فخذي ؟!
فقال : لا أم لك , ضعه على الأرض فقال عبدالله : فوضعته على الأرض .
فقال : ويلي وويل أمي إن لم يرحمني ربي عز وجل
قال عمر: أدخلوا عليّ أطفال المدينة فأدخلوا عليه الأطفال فكان يقبلهم ويمسح على رؤوسهم الوداع الأخير ثم قال أدخلوا عليّ الشباب فأدخلوا عليه الشباب فسلم عليهم ودعا لهم ولما انتهى الشباب خرج شاب في الأخير كان مطيلاً لإزاره, ثوبه كان يسحب في الأرض يقول أهل العلم: أمير المؤمنين يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر في سكرات الموت قال: عليّ بالشاب فأتي قال: يا بن أخي ارفع إزارك فإنه أتقى لربك وأنقى لثوبك فقال الشاب جزاك الله عن الإسلام خيراً قال بل جزى الله الإسلام عني خيراً ثم قال: عليّ بعلماء الصحابة فدخلوا فلما دخل ابن عباس وضع يده على كتف عمر وكان دم عمر يثعب في الأرض فبكى بن العباس طويلاً ثم قال: يا أمير المؤمنين أسلمت فكان إسلامك نصراً وهاجرت فكانت هجرتك فتحا وتوليت فكانت ولايتك رحمه فأسأل الله أن يحشرك مع صاحبيك فبكي عمر وقال: يا بن عباس ليتني نجوت كفافاً لالي ولاعلي, ثم دخل علي بن أبي طالب وكان أفصح الناس فسلم وقبل جبين عمر وكانت دموع عمر تهل كالمطر من خوف لقاء الله ثم قال: ماذا أقول لله غداً وكان يقول يا ليتني شجرة فأعضد يا ليتني ما عرفت الحياة. فقال علي: ما عليك يا أمير المؤمنين والله لطالما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: جئت أنا وأبو بكر وعمر ودخلت أنا وأبو بكر وعمر وخرجت أنا وأبو بكر وعمر فأرجو الله أن يحشرك مع صاحبيك ثم قال:هل صليت الفجر قالوا لا بل بقي عليك ركعة قال الله المستعان فقام وأكمل الركعة ثم قال: أسقوني لبناً فسقوه لبناً فخرج اللبن من أمعائه مع الكبد فقال لا قرار لي وأوصى بالخلافة ثم ودع الناس ولما قرب الغروب قبضت روحه رضي الله عنه وأرضاه.
يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 21-02-2004, 09:43 PM
الصورة الرمزية لـ سعد الحامد
سعد الحامد سعد الحامد is offline
ابو عبدالرحمن
 






سعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the rough
 

 

ننتظر البقية اخي الفاضل
بارك الله فيك وجزاك الله خيراً

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 22-02-2004, 11:01 PM
روز روز is offline
من اركان المنتدى
 






روز is an unknown quantity at this point
 

 

بارك الله فيك أستاذي عميد السر
وجزاك الجنة...
فقدأحسنت النقل.. ونتشوق للمزيد

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 23-02-2004, 05:51 AM
الصورة الرمزية لـ طخيس
طخيس طخيس is offline
عضو نشيط
 





طخيس is an unknown quantity at this point
 

 

اللهم صلي وسلم على اشرف الانبياء محمد سيدنا وحبيبناً وشفيعاً
وارضى اللهم عن الاربعة المهديين ابوبكر وعمر وعثمان وعلي
جزيت خيراً اخي بالله

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 23-02-2004, 07:57 PM
الصورة الرمزية لـ عميد السر
عميد السر عميد السر is offline
عضو مثالي
 





عميد السر is an unknown quantity at this point
 

 

سعد الحامد و بنت بني زيد و طخيس
شكراً لمروركم ونعدكم خيراً وجعله الله في ميزان حسناتكم
الله لايحرمنا وياكم الأجر
أخوكم
عمــ السر ــيد

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 27-02-2004, 04:21 PM
الصورة الرمزية لـ عميد السر
عميد السر عميد السر is offline
عضو مثالي
 





عميد السر is an unknown quantity at this point
 

 

الحلقة الرابعة من نهاية العظماء

رابعاً: عثمان بن عفان "ذو النورين" رضي الله عنه وأرضاه,

قبل قتل الخليفة عثمان حوصرفي داره رضي الله عنه وأرضاه من مجموعة من الرعاع المتمردين هدفهم قتله أو عزله عن الخلافة والصحابة يحاولون الدفاع والذود عنه وهو يمنعهم من ذلك لأنه لايريد أن يُسفك دماً بسببه وهو يقول لهم: أعزم على كل من رأي أن عليه سمعاً وطاعه إلا كف يده وسلاحه,"يقصد بذلك الصحابه" لأنه يعلم علم يقين على إن الفتنة ستقع لا محاله لأن النبي قد أسر له بذلك حيث قال صلى الله عليه وسلم: "عسى الله أن يقمصك قميصاً من بعدي فإن أرادك المنافقون على خلعه فلا تخلعه قالها ثلاثاُ" وفي روايه أخرى قال صلى الله عليه وسلم: "ياعثمان إنك مستشهد فاصبر صبرك الله ولا تخلعن قميصاً قمصكه الله" وفي رواية أخرى "ياعثمان إنك ستبتلى من بعدي فلا تقاتل"
وقد استجاب رضي الله عنه وأرضاه لما أخبره به الرسول حيث أنه صبر صبراً تنوء عنه الجبال ولم يقاتل ولم يفسخ قميص الخلافة ليس حباً في الكراسي ولكن يرجوا رفعه الإسلام في ذلك.
فلما جاء آخر يوم من حيات عثمان رضي الله عنه وهو في عالم آخر لا يكاد أن يعنيه شئ في هذه الدنيا القائمة حوله والقاعدة بسبب حصاره ومحاولة قتله لأنه قد تلقى دعوه إلى الجنة وهو اليوم في شغل بها عن كل شئ عداها لأنه في الأمسية السالفة وبعد أن صلى من الليل ماصلى وقرأ من القرآن ماقرأ وألقى نفسه بين يديه ضارعا مبتهلا, ثم أوى إلى فراشه ونام في منامه رأى الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام وهو يقول له "أفطر عندنا غداً ياعثمان" مآبهاها من كلمات شجعته وما أبهاها من رؤيا حقاً
وفي صبيحه آخر يوم من حياته أصبح وهو صائماً وقد شد على نفسه السراويل لفرط حيائه حتى لاتبدو عورته لأنه يعلم علم يقين أنه سوف يقتل .
فلما أتى بعد العصر إنقض عليه المجرم الغافقي متسللاً وضربه بحديده وهو يقرأ القرأن وجاء المجرم الثاني يدعى التزيبي وضربه ضربه آثمه وأصابت كف عثمان فقال عثمان الحمد لله والله إنها أول من خطت المفصّل وكتبت آيات القرآن الكريم لرسول الله .
وجاء المجرم الثالث عمرو بن الحنق ووثب على صدره وطعنه تسع طعنات بعد موته وقال: طعنته ست طعنات لما في نفسي وثلاث لله تعالى
كل هذا وقد حاولت زوجته نائلة الدفاع عنه حتى قطعت يدها
اسمع كلام المجرم الذي طعن عثمان بن عفان الحيي الوقور , الذي جاوز الثمانين من عمره , زوج ابنتي رسول الله, صاحب بئر مؤته , مجهز جيش العسرة, جامع القرآن الكريم, كاتب الوحى لرسول الله, من بشره الرسول بالجنة في حياته ,
وقال حين طعنه الغادرون والدماء تسيل على لحيته : لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .
اللهم إني أستهديك و أستعينك على جميع أموري و أسألك الصبر على بليتي .
ولما إستشهد فتشوا خزائنه فوجدوا فيها صندوقا مقفلا . ففتحوه فوجدوا فيه ورقة مكتوبا عليها
هذه وصية عثمان

بسم الله الرحمن الرحيم .

"عثمان بن عفان يشهد أن لا إله إلا الله و حده لا شريك له و أن محمدا عبده و رسوله و أن الجنة حق . و أن الله يبعث من في القبور ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد . عليها يحيا و عليها يموت و عليها يبعث إن شاء الله" إنتهت وصيته رضي الله عنه.
هذا هو ديدن أعداء الإسلام منذ بزوغه , صراع بين الحق والباطل حتى يرث الله الأرض ومن عليها , يحاربون الإسلام بأبنائه وأبناء جلده المسلمين وبإسم الإسلام, يستعمرون البلدان بأسماء الحرية , ينشرون الحرب والدمار لإسعاد البشرية زعموا, يجيشون الجيوش للحرب على الإرهاب وهم أهله , قاتلهم الله أنا يؤفكون.

 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 27-02-2004, 10:52 PM
الصورة الرمزية لـ زكي بن سعد أبومعطي
زكي بن سعد أبومعطي زكي بن سعد أبومعطي is offline
فتى بني زيد
:: الإدارة ::
 






زكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura aboutزكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura about
 

 

بارك الله فيك ابن العم عميد السر وأكثر من أمثالك

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 28-02-2004, 08:48 AM
ظلام الليل ظلام الليل is offline
عضو جديد
 





ظلام الليل is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خيرا يا عميد السر

موضوع رائع يشد من عنوانه
وأسأل الله العلي القدير أن يرزقنا الشهادة في سبيله
اللهم آمين

 

الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 03-03-2004, 08:21 PM
الصورة الرمزية لـ عميد السر
عميد السر عميد السر is offline
عضو مثالي
 





عميد السر is an unknown quantity at this point
 

 

الحلقة الخامسة من نهـــاية العظماء


خامسا: علي بن أبي طالب كرم الله وجهه




علي بن أبي طالب, رضي الله عنه, رابع رجالات الإسلام بعد أبي بكر وعمر, وعثمان
وهو أحد السابقين إلى الإسلام, وأول الفتية إسلاماً, وكان يعيش في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهو أحد أبطال الإسلام المعروفين, وله دور فعال في الجهاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم, وصاحب اللواء في أكثر الغزوات, وما من غزوة شهدها إلا وله أثر فيها, وأحد قاهري الأعداء وصارعي الأبطال بإذن الله.
وعلي رضي الله عنه, أحد علماء الإسلام لفقهه. وترد إليه كثير من الأحكام.
هو ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم, وصِهرُهُ, زوج ابنته فاطمة الزهراء, ووالد سَبْطَيْ رسول الله صلى الله عليه وسلم, الحسن والحسين. ووالد أم كلثوم, وزينب شقيقتي الحسن والحسين.
وفوق كل هذا فهو أحد الخلفاء الراشدين المهديين الواجب إتباعهم من قبل المسلمين جميعاً, والأخذ بهديهم ويكفي أنه تربى في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
هذا إلى جانب الفصاحة, وقوة البلاغة والبراعة في الخطابة, وجلب الأسماع, والتأثير على المستمعين, وأسلوب البيان وقوة الحجة, مع شاعرية وذوق أدبي رصين.

قال عنه الكناني:كان بعيد المدى, شديد القوى, يقول فصل ويحكم عدل, يتفجر العلم من جوانبه, وتنطق الحكمة من لسانه, يستوحش من الدنيا وزهرتها, ويأنس بالليل ووحشته, كان غزير الدمعه, طويل الفكره, يقلب كفيه ويخاطب نفسه, يعجبه من اللباس ما خشن, ومن الطعام ما جشب, وكان فينا كأحدنا, يجيبنا إذا سألناه, ويبدأنا إذا أتيناه, و يأتينا إذا دعوناه, وكان والله مع قربه منا لا نكاد نكلمه لهيبته, ولا نبتدأُه لعظمته, وكان إذا تبسم فعن مثل اللؤلؤ المنظوم, يعظم أهل الدين, ويقرب المساكين, لا يطمع القوي في باطله, ولا ييئس الضعيف من عدله, وأشهد لقد رأيته في بعض مواقفه وقد أرخى الليل سدوله وغارت نجومه, وقد مثل في محرابه, قابضاً على لحيته يتململ تململ المسكين ويبكي بكاء الحزين فكأني أسمعه يقول:
(يا دنيا إلي تعرضتي, أم إليّ تشوقتي, هيهات هيهات غري غيري, قد أبنتك ثلاث "أي طلقتك" لا رجعة فيها, عمركِ قصير, وعيشكِ حقير, وخطركِ كبير, آه.. من قلة الزاد, وبعد السفر ووحشة الطريق).

أما عن كيفية مقتله فقد اتفق ثلاثة من الخوارج على قتل ثلاثة من الصحابة فتولى عبدالرحمن بن ملجم التميمي أشقى الأخرين قتل علي بن أبي طالب, وتولى البُرَك بن عبدالله التميمي قتل معاوية, وتولى قتل عمرو بن العاص عمر بن بكر التميمي
اتفقوا جميعهم في ليلة السابع عشر من شهر رمضان على مهمتهم.
فقدر الله أن لايفلح من الثلاثة إلا عبدالرحمن بن ملجم, فذهب ليختبئ عند بيت علي بن أبي طالب وكان من عادة علي بن أبي طالب أن يخرج قبل الفجر ليوقض الناس للصلاة فلما خرج علي رضوان الله عليه انقض عليه عبد الرحمن وضربة بالسيف ثم سقط علي وفي أثناء سقوطه فر عبدالرحمن هارباً وحمل علي إلى داره والدماء تنزف منه ووضعوه على فراشه , فأمرهم علي بأن يصلوا الفجر وحثهم عليها قبل خروج وقتها فلما صلى المسلمون أحضروا عبدالرحمن بن ملجم وعادوا إلى علي , فلما نظر علي إلى ابن ملجم قال له: ياعدو الله ألم أكن أحسن إليك, فقال بن ملجم: بلى, فقال علي: مالذي حملك على ذلك, قال بن ملجم: والله لقد شحذت سيفي أربعين يوما ووضعته في السم أربعين يوم وسألت الله عز وجل أن يقتل بهذا السيف شر الخلق, وقال له علي: والله ماأراك إلا مقتولا به وما أراك إلا من شر الخلق.
نظر علي الغيض في أعين أصحابة وأهله وأولاده وهو على فراش الموت وهم يقيدون ابن ملجم , فظن علي أن هناك انتقام مروعاً سيحيق بهذا الطاعن الظالم فقال لهم علي: أحسنوا إليه وأكرموا مثواه فإن أعش فأنا أولى بدمه قصاصاً أو عفواً, وإن أمت فألحقوه بي أخاصمه عند رب العالمين ولا تقتلوا بي سواه.
بعد ذلك دخل عليه بعض الصحابة وقالوا له: استخلف الحسن, قال علي: لاآمركم ولا أنهاكم أنتم بأموركم أبصر, فقالوا: فماذا تقول لربك إن لقيته غداً وإن لم تستخلف علينا, فقال علي أقول: يارب تركتهم دون أن أستخلف عليهم كما ترك رسول الله أمته دون أن يستخلف عليهم.
(الرسول لم يستخلف أحداً بعينه وإن كان بعض أهل العلم قد أخذ واستلهم من النصوص خلافة أبو بكر لكنه لم ينص على أبي بكر بعينه , فقد قدمه الرسول أثاناء مرضه للصلاة بالناس... قال عمر: يرضاه رسول الله لديننا "أي: استخلف النبي أبي بكر في الصلاة وهي أعظم ديننا" أفيرضاه رسول الله لديننا ولا نرضاه لدنيانا , قم يا أبا بكر فقام أبو بكر فبايعه عمر وبايعه الناس).

ثم أمر الحسن أن يغسله إذا مات و قال : لا تغالي في الكفن فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لاتغالوا في الكفن فإنه يسلب سلبا سريعا.
وقال : إمشوا بي بين المشيتين لا تسرعوا بي , و لا تبطئوا , فإن كان خيرا عجلتموني إليه , و إن كان شرا ألقيتموني عن أكتافكم.
وهذه وصيته رضي الله عنه

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا ما وصى به علي بن أبي طالب, أنه يشهد أن لاإله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً عبده ورسوله, أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين * لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين). أوصيك يا حسن, وجميع ولدي, ومن بلغه كتابي بتقوى الله ربكم. ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا) فإني سمعت أبا القاسم صلى الله عليه وسلم يقول:"إن صلاح ذات البين أفضل من عامة الصلاة والصيام".
انظروا إلى ذوي أرحامكم فصلوها يهون الله عليكم الحساب, الله.. الله في الأيتام, فلا تعنوا أفواههم, ولا يضيعن بحضرتكم, والله.. الله في جيرانكم فإنهم وصية نبيكم, مازال يوصي بهم حتى ظننا أنه سيورثهم, والله.. الله في القرآن فلا يسبقنّكم إلى العمل به غيركم, والله.. الله في الصلاة فإنها عمود دينكم, والله.. الله في بيت ربكم فلا يخلون منكم ما بقيتم, فإنه إن تُرك لم تُناظَروا, والله.. الله في شهر رمضان فإن صيامه جُنَّة من النار, والله ..الله في الجهاد في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم, والله.. الله في الزكاة فإنها تطفئ غضب الرب, والله ..الله في ذمة نبيكم, فلا يُظلَمنّ بين ظهرانيكُم, والله.. الله في أصحاب نبيكم, فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم, أوصى بهم, والله.. الله في الفقراء والمساكين فأشركوهم في معاشكم, والله ..الله فيما ملكت أيمانكم, فإن آخر ماتكلم به رسول الله صلى الله عليه وسلم, أن قال:"أوصيكم بالضّعيفَيْن: نسائكم وما ملكت أيمانكم".
الصلاة الصلاة, لاتخافُنّ في الله لومة لائم يكفكم من أرادكم وبغى عليكم, وقولوا للناس حُسناً كما أمركم الله, ولا تتركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, فيولّى الأمر أشراركم, ثم تدعون فلا يستجاب لكم, وعليكم بالتواصل والتباذل, وإياكم والتقاطع والتفرق (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب) .
حفظكم الله من أهل بيت, وحفظ عليكم نبيكم, واقرأ عليكم السلام ورحمة الله. ثم لم ينطق إلا بـ(لا إله إلا الله) حتى قبض.
وفاضت روحه إلى باريها رحمه رحمة واسعه وجمعنا الله وإياكم في فردوسه الأعلى…. آمـــــــين.

 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 11-03-2004, 08:28 PM
الصورة الرمزية لـ عميد السر
عميد السر عميد السر is offline
عضو مثالي
 





عميد السر is an unknown quantity at this point
 

 

الحلقة الساسة من نهاية العظماء

رابعاً: جعفر بن أبي طالب " جعفر الطيار" رضي الله عنه وأرضاه,

كان في بنى عبد مناف خمسة رجال يشبهون رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد الشبة , حتى إن ضعاف البصر كثيراً ماكانوا يخلطون بين النبي وبينهم , وهم:-
أبو سفيان بن الحارث بن عبدالمطلب وهو ابن عم الرسول وأخوه من الرضاع.
قُثَمُ بن العباس ابن عبد المطلب وهو ابن عم النبي أيضاً
و السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم جد الإمام الشافعي رضي الله عنه
والحسن بن العلي سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أشد الخمسة شبهاً بالنبي صلوات الله عليه وسلم
وجعفر بن أبي طالب وهو أخو أمير المؤمنين على بن أبي طالب
أرعني سمعك واسمع صورة عطرة من حياة جعفر رضي الله عنه
انظم جعفر بن أبي طالب إلى ركب النور هو وزوجه أسماء بنت عميس رضي الله عنهما منذ أول الطرق فقد أسلما على يد الصديق رضي الله عنه قبل أن يدخل الرسول دار الأرقم
ولقي الفتى الهاشمي وزوجه الشابه من أذى قريش ونكالها ما لقيه المسلمون الأوائل فصبر على الأذى لأنهما كانا يعلمان أن طريق الجنة مفروش بالأشواك محفوف بالمكاره
ولكن الذي كان ينغصهما وينغص أُخوتهما في الله أن قريش كانت تحول دونهم ودون أداء شعائر الإسلام وتحرمهم من أن يتذوقوا لذة العبادة , فقد كانت تقف لهم في كل مرصد وتحصي عليهم الأنفاس
عند ذلك استأذن جعفر بن أبي طالب من رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن يهاجر مع زوجه ونفر من الصحابه إلى أرض الحبشة فأذن لهم وهو محزون
مضى ركب المهاجرين الأولين إلى أرض الحبشة وعلى رأسهم جعفر بن أبي طالب رضي الله عنهم واستقر في كنف النجاشي ملكها العادل الصالح , فتذوقوا لأول مرة منذ أسلموا طعم الأمن واستمتعوا بحلاوة العبادة دون أن يعكر متعة عبادتهم معكراً أو يكدر صفو سعادتهم مكدراً.
تقول أم سلمة: أرسل النجاشي يدعونا للقائه فجتمعنا قبل الذهاب إليه وقال بعضنا لبعض إن الملك سيسألكم عن دينكم فاصدعوا بما تؤمنوا به فرشحوا جعفر بن أبي طالب متحدثاً رسمي ولا يتكلم أحد غيره , فقال جعفر : أيها الملك كنا قوم أهل جاهليه , نعبد الأصنام ونأكل الميته ونأتي الفواحش ونقطع الأرحام ونسئ الجوار ويأكل منا القوي الضعيف وبقينا على ذلك حتى بعث الله إلينا رسولا منا نعرف نسبه وصدقه وأمانته وعفافه, فدعانا إلى الله لنوحده ونعبده ونخلع ماكنا نعبده نحن وآباؤنا من دونه من الحجارة والأوثان
وقد أمرنا بصدق الحديث وأداء الأمانة وصلة الرحم وحسن الجوار و الكف عن المحارم وحقن الدماء ونهانا عن الفواحش وقول الزور وأكل مال اليتيم وقذف المحصنات وأمرنا أن نعبد الله وحده ولا نشرك به شيئاً وأن نقيم الصلاة ونؤتى الزكاة ونصوم رمضان.
فصدقناه وآمنا به واتبعناه على ماجاء به من عند الله فحللنا ماأحل لنا وحرمنا ماحرم علينا.
فما كان من قومنا أيها الملك إلا أن عدوا علينا فعذبونا أشد العذاب ليفتنونا عن ديننا ويردونا إلى عبادة الأوثان.
فلما ظلمونا وقهرونا وضيقوا علينا وحالوا بيننا وبين ديننا خرجنا إلى بلادك واخترناك على من سواك ورغبنا في جوارك ورجونا ألا نظلم عندك
قالت أم سلمة: فالتفت النجاشي إلى جعفر بن أبي طالب وقال هل معك شي مما جاء به نبيكم عن الله
قال نعم , قال فاقرأ عليّ , فقرأ له صدراً من سورة مريم ......
قالت أم سلمة فبكي النجاشي وأساقفته بما سمعوا من كلام الله, وهنا قال لنا النجاشي إن هذا الذي جاء به نبيكم والذي جاء به عيسى ليخرج من مشكاة واحدة.
قضى جعفر وزوجه في رحاب النجاشي عشر سنوات بعدها عاد متجهين إلى يثرب فلما بلغوها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عائداً لتوه من خيبر بعد أن فتحها الله له ففرح بلقاء جعفر فرح شديداً حتى قال: ماأدرى بأيهما أنا أشد فرحا!!
أبفتح خيبر أم بقدوم جعفر
لم يطل مكث جعفر بن أبي طالب في المدينة وبعد مضي سنة تقريباً جهز الرسول صلى الله عليه وسلم جيشاً لمنازلة الروم في الشام, وأمّر على الجيش زيد بن حارثة وقال:
إن قتل زيد أو أصيب فالأمير جعفر بن أبي طالب فإن قتل جعفر أو أصيب فالأمير عبدالله بن رواحه فإن قتل عبدالله بن رواحه أو أصيب فليختر المسلمون لأنفسهم أميراً منهم.
فلما وصل المسلمون إلى مؤته وجدوا أن الروم قد أعدوا لهم مئة ألف تظاهرهم مئة ألف أخرى , أما جيش المسلمين فكان ثلاثة آلاف. وما إن إلتقى الجمعان ودارة رحى المعركة حتى خر زيد بن حارثة شهيداً مقبلا غير مدبر, فما أسرع أن وثب جعفر بن أبي طالب عن ظهر فرس كانت له شقراء ثم عقرها بسيفه حتى لا ينتفع بها الأعداء من بعده , وحمل الراية وأوغل في صفوف الروم وهو ينشد


يا حبذا الجنة واقترابها =طيبة وبارد شرابها
والروم روم قد دنا عذابها=كافرة بعيدة أنسابها
=عليّ إذ لاقيتها ضرابها


وظل يجول في صفوف الأعداء بسيفه ويصول حتى أصابته ضربة قطعت يمينه فأخذ الراية بشماله فما لبث أن أصابته أخرى قطعت شماله فأخذ الراية بصدره وعضديه فما لبث أن أصايته ثالثه شطرته شطرين فأخذ الراية منه عبد الله بن رواحه فما زال يقاتل حتى لحق بصاحبيه رضي الله عنهم أجمعين.
بلغ الرسول صلوات الله عليه مصرع قواده الثلاثة فحزن عليهم أشد الحزن, وانطلق إلى بيت ابن عمه جعفر بن أبي طالب فوجد زوجته أسماء تتأهب لإستقبال زوجها الغائب , فهي قد عجنت عجينها وغسلت بنيها ودهنتهم وألبستهم, قالت أسماء:
فلما أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم رأيت غلالة من الحزن توشّح وجهه الكريم فسرت المخاوف في نفسي غير أني لم أشأ أسأله عن جعفر مخافة أسمع منه مأكره.
فحيا وقال: ائتيني بأولاد جعفر فدعوتهم له.
فهبوا نحوه فرحين مزغردين وأخذوا يتزاحمون عليه كل يريد أن يستأثر به.
فأكب عليهم وجعل يتشممهم وعيناه تذرفان من الدمع.
فقلت:
يا رسول الله بأبي أنت وأمي ما يبكيك؟ أبلغك عن جعفر وصاحبيه شي؟
قال:
نعم ... لقد استشهدوا هذا اليوم.
عند ذلك غاضت البسمة من وجوه الصغار لما سمعوا أمهم تبكي وتنشج وجمدوا في أماكنهم كأن على رؤوسهم الطير.
أما رسول الله صلى الله عليه وسلم فمضى وهو يكفكف عبراته ويقول:
اللهم اخلف جعفراً في ولده ....
اللهم اخلف جعفراً في أهله ....
ثم قال:
لقد رأيت جعفرا في الجنه له جناحان مضرجان بالدماء وهو مصبوغ القوادم.
هذا هو جعفر الطيار فما أحوجنا لطيارين مثله في عصر الحرب على الإرهاب وسقوط عاصمة الخلافه الإسلامبه "بغداد".

 

الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 24-03-2004, 08:51 AM
عاشقة الجنه عاشقة الجنه is offline
الدالة على الخير
 






عاشقة الجنه is an unknown quantity at this point
 

 

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة

عميد السر
جزاك الله خيراً

 

الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 08-04-2004, 10:24 PM
الصورة الرمزية لـ عميد السر
عميد السر عميد السر is offline
عضو مثالي
 





عميد السر is an unknown quantity at this point
 

 

عاشقة الجنة شكراً للمرور وتقبل الله دعواتكم

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 05:01 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www