من يخرس هذا الكاتب المخذل ( عبدالله ابو السمح) a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    موبايلي ايقاف مبيعات باقة الانترنت اللامحدود ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : ربيع الحق    |    أضِـف بصّـمَـتُـك اليَـوّمِـيّـة ( آخر مشاركة : سعود الصبي    |    كل عام وانتم بخير ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي > نصرة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

من يخرس هذا الكاتب المخذل ( عبدالله ابو السمح)

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 03-02-2006, 12:41 PM
الصورة الرمزية لـ أبو خالد
أبو خالد أبو خالد is offline
عضو نشيط جداً
 





أبو خالد is an unknown quantity at this point
 
من يخرس هذا الكاتب المخذل ( عبدالله ابو السمح)

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد .


عندما جيش نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الجيوش في غزوة أحد واستعدوا لغزو المشركين خرج رأس المنافقين عبدالله بن أبي ابن سلول وانسحب ومعه حوالي ثلث الجيش وكان هدفه الرئيسي من هذا التمرد في ذلك الظرف الدقيق أن يحدث البلبلة والاضطراب في جيش الملسلمين على مرأى ومسمع من عدوهم حتى ينحاز عامة الجيش عن النبي صلىالله عليه وسلم وتنهار معنويات من يبقى معه بينما يتشجع العدو وتعلو همته لرؤية هذا المنظر فيكون ذلك أسرع إلى القضاء على النبي صلىالله عليه وسلم وأصحابه المخلصين .
وكاد المنافق أن ينجح في تحقيق بعض ما يهدف إليه فقد همت طائفتان - بنو حارثة من الأوس وبنو سلمة من الخزرج أن تفشلا ولكن الله تولاهما فثبتتا بعد ما سرى فيهما الاضطراب وهمتا بالرجوع والإنسحاب وعنهما يقول الله تعالى : ( إذ همت طائفتان منكم أن تفشلا والله وليهما وعلى الله فليتوكل المؤمنون ) سورة آل عمران آية رقم 122



واليوم

وعلى خطى أسلافهم من المنافقين وعلى رأس أسلافهم كبيرهم عبدالله بن أبي بن سلول يخرج لنا في هذه الأيام من الطابور الخامس من يخذل المسلمين في أوج تفاعل المسلمين مع هذه الحملة المباركة حملة مقاطعة البضائع الدنماركية والنرويجية .

وهذا هو ديدنهم فإنهم يخرجون في مثل هذه الأوقات للتخذيل ولتفرقة صفوف المسلمين ولكن حسبنا الله ونعم الوكيل

هذا مقال لأحدهم ولا أدري إلى متى يترك لهم الحبل على الغارب :



حدثان وبالعقل حلهما


عبدالله ابو السمح

كنت قررت أن أغض النظر والعتب عمّا يقع من حوادث ونوازل في العام الألفين والخمسة المنصرم أو هذا العام الهجري 1426هـ الموشك على التوديع إكراماً وفرحاً واستبشاراً بما يقدمه للوطن الملك عبدالله بن عبدالعزيز من خطوات للتطوير والتحضر والعصرنة..
فقد نشّط -حفظه الله- عوامل الحركة في مجتمعنا, فصرنا -والحمد لله- الآن نرى ونسمع ونحيا أنوار التطوير والخطوة الواثقة إلى عالم معاصر مستنير, ويكفينا هذا بلسماً لوقائع يؤلمنا تخلفها وتراجعها أو إلحاحها على التراجع.
ومن الحوادث المستجدة التي قد تؤثر على تقدمنا وطموحاتنا الناهضة أحداث قد تورطنا في معارضات لا داعي لها وتصرفنا عن الاهتمام -ربما- عن حركة الإصلاح والاغتراف من منابع الحضارة والسير في طريق العولمة, وأقصد من هذين الحدثين ما جرى في الدنمارك من تحرش صحفي بمقام الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم, وفي رأيي إنه كان بالإمكان التغاضي عن ذلك وإهماله لينطفئ ويخبو حسيراً, ومثله كثير يحدث في الغرب ويخبو, لكن البعض استغلوها فرصة لإلهاب العواطف والانفعالات والحزازات هنا وهناك حتى صارت كرة ثلج متضخمة يشعلون بها مشاعر المواطن, وعناد هناك وتهييج من هنا, ورسائل هاتف وإعلانات في الصحف لتتحول القضية إلى قضية رأي عام وإشغال للناس وهي فرصة ربما يستغلها التطرف للنمو وإضاعة جهودنا في القضاء عليه واجتذاذه, إنني أتمنى صدور توجيه بترك الأمر للدبلوماسية لتعمل فيه بحكمتها بدلاً من إشعال معركة لا ضرورة لها, لأنه حتى لو نجحت نداءات المقاطعة فالسؤال وماذا بعد? لن يوقف الحملات إلا تجاهلها أو تفنيدها عقلاً وتحريراً, نحن لن نستطيع معاقبة العالم أو إسكاته أو إخافته لكن نستطيع إقناعه أو مقاضاته, إن الذين يطلبون الثواب كان أنفع لهم لو رفعوا قضايا في محاكم الغرب ضد المتطاولين.
والحدث الثاني الذي أهل به عام الألفين وستة هو فوز حماس بالانتخابات وهو مفاجأة حتى لحماس, وكان الشعب الفلسطيني يريد إنجاح معارضة قوية لتهز فساد فتح ففازت حماس, ولا مخرج إلا بالرضوخ لمطالب السلام, وهكذا نرى ونرجو أن نتعلم ان الانفعال ضار بالقضية.. أي قضية, ليتنا نتعلم ونؤمن بأننا في عصر العقل والمدنية والتفاوض ولا مكان للانفعال والدون كشوتية.


http://www.okaz.com.sa/okaz/Data/200...Art_313008.XML




ولكن نقول لكم يا مخذلين : سنمضي قدماً نحو مقاطعة جميع من يحارب المسلمين من أي دولة كانوا وسنوالي المسلمين ونعادي ونتبرأ من الكافرين ولن تستطيعوا أن تجبروننا على غير ذلك يا أذناب الغرب

تباً لكم ولمقالاتكم ولجرائدكم التي تنشر هذه المقالات


إلى جميع المسلمين : الحذر الحذر من أولئك الكتاب أن يثبطوا من عزائمكم وامضوا قدما ً نحو نصرة دينكم ونبيكم صلى الله عليه وسلم فلستم معذورون وأنتم بإستطاعتكم أن تفعلوا شيئا


والله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون




ملاحظة : نقلت هذا المقال للتحذير من مثل هؤلاء لأنهم كثر لا كثرهم الله أولاً وثانياً كي نربط بينهم وبين أسلافهم على غرار القصة التي حدثت من عبدالله بن أبي بن سلول

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 03-02-2006, 06:28 PM
الصورة الرمزية لـ مذنب هالي
مذنب هالي مذنب هالي is offline
عضو دائم
 





مذنب هالي is an unknown quantity at this point
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة مذنب هالي
(
عليهم من الله ما يستحقون

.....

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 03-02-2006, 07:04 PM
الصورة الرمزية لـ أبو خالد
أبو خالد أبو خالد is offline
عضو نشيط جداً
 





أبو خالد is an unknown quantity at this point
 

 


الاخ مذنب هالي

بارك الله بك

هؤلاء هم الطابور الخامس


ولكن بإذن الله سنقاطع سنقاطع سنقاطع


وسلاح المقاطعة سلاح عظيم ومدمر لهم بإذن الله عز وجل


الآن مقاطعة المنتجات

وغداً قطع الرؤوس بإذن الله عز وجل


سيجيئ يوم حافل بجهادنا
الخيل تصهل والصوارم تلمع

قد طال ليل الكفر لكني ارى
من خلفه شمس العقيدة تسطع

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 02:30 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www