مخصوص ..... a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    موبايلي ايقاف مبيعات باقة الانترنت اللامحدود ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : ربيع الحق    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي > نصرة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

مخصوص .....

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 28-01-2006, 11:40 AM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 
مخصوص .....

 











http://www.saaid.net/mohamed/img/rasool4.jpg






 


آخر تعديل بواسطة أبوالشيخ ، 28-01-2006 الساعة 11:46 AM.
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 28-01-2006, 11:57 AM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

بطريقة أوضح .......













وإلى المزيد ......... واستعمل البديل

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 28-01-2006, 12:10 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

خطوة عمليّة في الدفاع عن خير البريّة

25 / ذو الحجـة / 1426

بسم الله الرحمن الرحيم


خطوة عمليّة في الدفاع عن خير البريّة


الحمد لله والصّلاة والسّلام على أفضل خلق الله رسول ربّ العالمين، الذي بعثه رحمةً للعالمين فبلّغ الرسالة وأدّى الأمانة ونصح الأمة وكشف الغمّة وجاهد في الله حقّ جهاده حتى أتاه اليقين، ما ترك من خير إلاّ دلّ الأمّة عليه ولا شرّ إلاّ حذّرهم منه، أفضل من مشى على الثرى وأظلّته السماء، أحسن الناس خلقًا وأعدلهم حكمًا وأرحمهم بالخَلْق أجمعين، نفديه بأنفسنا وآبائنا وأمّهاتنا وأبنائنا وكلّ مَنْ على الأرض فدًى له صلّى الله عليه وسلّم.


ما آمن به أحد وأحبّه إلاّ فاز ونجا وسعد وعلا، وما أبغضه أحد إلا خاب وخسر وضلّ وسفل.


تطاول عليه المشركون فخسروا وقتلوا، وتعدّى عليه المنافقون فذلّوا وندموا. قال تعالى: {إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئينَ} (الحجر:95)، وقال سبحانه: {إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ} (الكوثر:3)، وقال جل وعلا: {وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ} (الأحزاب: من الآية53)، وقال سبحانه: {إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُهِيناً} (الأحزاب:57).


وقد صدق الصحابة من المهاجرين والأنصار في نصرتهم لنبيّهم صلّى الله عليه وسلّم وفِداهم له وبذلهم المهج والأرواح دفاعاً عنه، فهذا خبيب بن عديّ رضيّ الله عنه جاءت به قريش وقد بضعوا لحمه ثمّ وضعوه على خشبة وقالوا له: أتحبّ أن محمّدًا مكانك وأنت في أهلك، فقال: ما أحب أنّني في أهلي وأنّ محمّدًا يشاك بشوكة.


وقال حسّان بن ثابت رضي الله عنه:


هَجَوْتَ محمّدًا فأَجَبْتُ عنه




وعند الله في ذاك الجزاء

هَجَوْتَ محمّدًا برًّا حنيفًا




رسول الله شيمته الوفاء

أتهجوه ولَسْتَ له بكفء؟




فشرّكما لخيركما الفداء

فإنّ أبي ووالده وعرضي




لعرض محمّد منكم وقاء

وقال الله قد أرسلْتُ عبدًا




يقول الحقّ ليس به خفاء

أمن يهجو رسول الله منكم




ويمدحه وينصره سواء



ثم يأتي في دابر الزمان قوم لا خلاق لهم ولا خلق ولا شيم ولا دين ولا رجولة أقبح الناس سيرةً وأفسدهم سريرةً وأخبثهم طويّةً، شاهت وجوههم وارتكست قلوبهم، لم يوسموا بسمة إنسان ولم يعرفوا إلا بأخلاق أخبث الحيوان، ثم يتطاولون على أرفع الخلق وأشرفهم وأكرمهم وأعزهم وأطهرهم. فأين الشيم يا معشر المسلمين؟ وأين الكرامة والشهامة؟ وأين الرجولة؟ وأين الذب عن العرض والدّين؟


لم يرض المسلمون عبر تاريخهم أن تهان امرأة في أقصى الأرض تؤمن برسول الله صلّى الله عليه وسلّم فيسيرون جيشًا عَرَمْرَمًا لإنقاذها، فكيف يؤذى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم من خنازير الدنمارك والنرويج وكلابها ولا يتحرك منّا أحد. أين الانتماء والحب؟ أين الإيمان والنخوة؟ أين الرجولة والغيرة؟


نحن نعلم أن عاقبة الدنمارك الدّمار، هكذا كلّ مَنْ تطاول على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عبر التّاريخ كلّه.


ولكن علينا جميعًا واجب شرعيّ في الدّفاع عن حبيبنا ورسولنا وقدوتنا صلّى الله عليه وسلّم، ولعلّي أذكر بعض الواجب علينا تجاه ذلك. وعلى كل أهل بلدٍ الأخذُ بما يناسبهم من الإنكار وفعل أكبر سبب لردع هؤلاء الكفرة الفجرة:


1- الدعاء عليهم.


2- حصر منتجاتهم ومقاطعتها.


3- الإنكار على جميع سفارات الدنمارك في العالم.


4- الحرب الإلكترونية بمهاجمة مواقعهم.


5- نشر فضائحهم.


6- التحذير من السّفر إلى بلادهم والدّراسة في جامعاتهم ممّا يؤثّر على اقتصادهم.


7- نشر الدّعوة الإسلامية في الدانمرك عبر كافّة الوسائل.


8- إنتاج برامج إعلاميّة متميّزة عن سيرة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم وشمائله ومعجزاته.


9- إنتاج برامج متميّزة تختصّ بالدفاع عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.


10- إنتاج شريط صوتي عن سيرة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يتضمّن مقاطع من محاضرات وخطب

قويّة لخطباء متميّزين.


11- تخصيص البرامج الحيّة بحلقاتٍ حول هذا الموضوع في القنوات الفضائية.


12- نشر شمائل النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم وبأساليب أدبيّة راقية في المواقع الإلكترونية العربية وغيرها.


13- إحياء الوعي الشّعبيّ عبر المحاضرات والخطب والدروس وكافّة المنابر الإعلاميّة لتكثيف الجهود

من قبل الشّعوب والحكومات.


14- الإشادة بمواقف سفارات الدول الإسلاميّة التي سجّلت مواقف إيجابيّة ضدّ الدانمرك.


15- نشر كتاب الصارم المسلول على شاتم الرسول صلّى الله عليه وسلّم لشيخ الإسلام ابن تيميّة وتلخيصه وعرض فقرات منه عبر وسائل الإعلام وفي المدارس والمساجد.


16- إحياء دروس السّيرة النّبويّة وشمائل النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وإقامة دورات عاجلة في السّيرة

والشّمائل.


17- حثّ الشّعراء على نظم قصائد بهذه المناسبة.


18- انتقاء ونشر قصائد من المدائح النّبويّة الجادّة البعيدة عن الغلوّ.


19- توعية النّاس بعِظَم الخَطْبِ عبر رسائل الجوّال.


20- تفعيل دور المسلمين في الغرب للإنكار والاحتساب.


21- الردود المكثّفة الموجّهة إلى الصحف الخبيثة.


22- إيجاد موقع في الإنترنت خاصّ بالنّبيّ صلّى الله عليه وسلّم.


أخي الكريم : هذا في نظري أقلّ الواجب بل من أصغر الحقوق التي تلزمنا تجاه نبيّنا صلّى الله عليه وسلم، لقد قال حسّان رضي الله عنه قولته وفعل فعلته في نصرة نبيّه صلّى الله عليه وسلّم وكفى بهذا فخراً وأجراً حتى إنّ عائشة رضي الله عنها ترى أنّ حسّاناً قد غفر له بهذه الكلمات كلّ ذنب ارتكبه، فسجّلْ موقفًا لك في نصرة نبيّك صلّى الله عليه وسلّم تذكر به فتشكر عليه.


كتبه


د. يحي بن إبراهيم اليحي


المدينة النبويّة

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 28-01-2006, 01:02 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

مناشدة المسلمين لمقاطعة سلع أعداء الدين

رضا أحمد صمدي


الحمد لله الذي أعز الدين ، ورفع راية الحق المبين ، وخفض الكفر المهين ، وأهان شعار الشرك الأفين ، وأصلي وأسلم على قائد جند الله المضحين الباذلين ، ومُحَرِّض المؤمنين على القتال في سبيل رفعة الدين ، وعلى آله الغُر الطيبين المطهرين ، وأصحابه المباركين الميامين ، وأزواجته المطهرات من كل دنس وشَين ، وعلى من اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين . وبعد :

فإلى كل من نطق بالشهادتين وآمن بهما وعلم بمقتضاهما ... إلى من استبطن كلمة التوحيد في سويداء جنانه ، فأحب ربه ، وعبده ، وقدسه ، وذاد عن دينه ، ونصر رسوله صلى الله عليه وسلم وعَزَّرَهُ ووَقَّرَهُ ، ... وإلى كل من كره أعداء الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وأعداء الدين ... وإلى كل من نوى لله نية صادقة ، وعزم لدينه عَزْمَةَ يقين أن ينصر الحق والإيمان ... نرفع هذا النداء ... ونقدم هذه المناشدة ... راجين من كل مسلم أن يسعى في نشر ما فيه بين المسلمين ، والعمل بما فيه قدر الإمكان ... والله لا يضيع أجر المحسنين .

أيها الأخوة المسلمون .. أيها الأخوات المسلمات ..

قد فرض الله تعالى علينا نصر دينه فقال : ( إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ) .. وقال أيضا : ( فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون ) .. وقال أيضا : ( يا أيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض ، أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة ، فما متاع الحياة في الدنيا في الآخرة إلى قليل ) ... وقال لائما من لم ينصر الرسول صلى الله عليه وسلم : ( إلا تنصروه فقد نصره الله ) و عن صفة المؤمنين الذين يزلزلون في كل وقت في سبيل دينهم ويطلبون النصر من الله قال : ( أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله . ألا إن نصر الله قريب ) .

وقال في آية واضحة جلية تامة المعنى حول وجوب نصرة المؤمنين : ( وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر ) .

وهكذا أيها المسلمون والمسلمات .. فإن قضية نصرة الدين وإخواننا المؤمنين غدت قضية واضحة المعالم ... قضية متعلقة بذات إيماننا .. لا تنفك عنه .. فمن زعم الإيمان الواضح الصحيح وجب عليه أن ينصر دين الله ويرفع رايته ويناصر إخوانه المؤمنين ، ومن تخاذل وتقاعس ففي قلبه من المرض والنفاق بقدر تقاعسه وتخاذله .

ونحن نربأ بإخواننا المسلمين أن يكونوا من الذي قال الله فيهم : ( لو كان عرضا قريبا أو سفرا قاصدا لاتبعوك ولكن بعدت عليهم الشقة ) ، أو من الذين قال الله فيهم : ( ومنهم من يقول إئذن لي ولا تفتني ) .. لهؤلاء المتخاذلين عن نصرة الدين قال الله لهم : ( ألا في الفتنة سقطوا ) ، وللمتخاذلين عن نصرة الدين بأي طريقة قال الله لهم : ( وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بإيديكم إلى التهلكة وأحسنوا إن الله يحب المحسنين ) .

فالتهلكة هي عدم نصرة الدين ، والتهلكة هي التخاذل عن النفقة في سبيل إعلاء راية الحق والدين . فاختر لنفسك أيها المسلم وأيتها المسلمة .

وفي هذا المقام نعرض عليك أخي المسلم وأختي المسلمة طريقة من طرق نصرة الدين تلزم كل المسلمين في أي مكان وجدوا ، وهو أقل ما يمكن أن يفعلوا لنصرة أخوانهم المستضعفين في كل مكان .

وذلك أنه ثبت الأدلة اليقينية أن أعدى أعداء الدين في هذا الزمان ، وأن أكثر الناس نكاية في المسلمين هم اليهود الذي ما زالوا ينزلون أنواع العذاب وصنوف الانتقام من المسلمين في فلسطين ، وأنه لا يعاونهم على هذا البغي والعدوان ، ولا يشجعهم على هذا التمادي ولا يردعهم عن الارعواء فيما هم فيه من الظلم إلا حليفتهم أمريكا .. هذا مما استبان لكل ذي عقل ، واتضح لكل ذي بصيرة .

وبناء على تلك المقدمة اليقينية السابقة مع ضميمة أن إحداث النكاية في أعداء الدين واجب بمقتضى الأدلة التي ذكرناها آنفا فإن سعي المسلمين يجب أن يتضافر في إضعاف اليهود والأمريكان ، إما بالقتال الصريح بالسلاح المكين ، وإما بالدعوة إلى القتال وبذل المال في سبيل معونة المجاهدين ، وأقل القليل بالكف عن مناصرة أعداء الدين ومظاهرتهم على إخوانه المسلمين ، مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( فإن لم تستطع ذلك كله فكف أذاك عن الناس فذاك صدقة ) .

وقد يقول قائل ... وهل يوجد أحد ينصر اليهود والأمريكان .. فنقول نعم .. إن هناك كثير من المسلمين ما زالوا يناصرون أعداء الدين ضد إخوانهم المسلمين .. وذلك بشراء سلعهم والاعتماد على منتوجاتهم ، ومن ثم دخول المال المسلم إلى جيوب المشركين ، وتنمية اقتصادهم الذي هو وسيلة في حرب أهل الإسلام .

وقد استبان لكل ذي عقل أن الاقتصاد القوي عنصر فعال في القدرة على المواجهة في الحروب ، وأن الدول تعتمد أكثر ما تعتمد في صمودها على موارد الدخل الدائمة .

ومن أولى الأوليات أن نكسر صمود اليهود والأمريكان عن طريق كسر اقتصادهم وتقليل موارد دخلهم ... وقد يقول قائل .. إن مجرد مقاطعة آحاد المسلمين للبضائع والسلع لن يضعف الاقتصاد اليهودي والأمريكي ... ونقول : ليس هذا صحيحا .. نحن نتكلم عن مقاطعة شعبية تبدأ من القاعدة .. لتنتهي يوما إلى الحكومات ، سندعوا لمقاطعة الأسلحة الأمريكية .. والسلع والمنتوجات الأمريكية .. هذا سيحدث في يوم من الأيام .. ولكن لا يمكن أن يحدث ما لم تؤثر المقاطعة عن طريق الآحاد .. وذلك عبر دعوة منظمة قوية مستمرة لمقاطعة السلع الصغيرة ، مثل الصابون والملابس والأجهزة الصغيرة ونحو ذلك ... وقد أثبتت الأحصائيات والمعلومات الأخيرة المنشورة في وسائل الإعلام الأمريكية نفسها أن مقاطعة السلع الأمريكية في الشرق الأوسط أحدثت أثرا في الدخل الأمريكي العام ، وإن كان هذا التأثير ليس ضارا لكن التقارير تشير إلىمخاوف حقيقية من أن هذه المقاطعة لو تم تصعيدها فغنها ستؤثر تأثيرا ضارا على الاقتصاد الأمريكي على المدى البعيد .

هل تعلمون أيها الأخوة والأخوات أن مجرد معرفة أعدائنا بقدرتنا على التأثير في اقتصادهم له أثر في أن يراجعوا مواقفهم ضدنا ، ولكننا يجب أن نصعد لدرجة أن نلزمهم برفع الظلم كله عن إخواننا المسلمين .

إن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر الشريك التجاري الأكبر لكثير من الدول العربية والإسلامية ، والمعنى أن كثيرا من السلع الأمريكية تدخل تلك الدول .. والمعنى أيضا أن المسلمين هم الذين يشترون هذه السلع ليكونوا هم الصانعين لهذه الشراكة الكبرى مع أمريكا.

إن هذا الوضع يجب أن نقوم بتغييره استجابة لله والرسول صلى الله عليه وسلم في نصرة الدين ، قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله والرسول إذا دعاكم يا يحييكم ).

ولا يجوز أن نتذرع بالخوف من الفقر .. أو أية مخاوف أخرى من هذه المقاطعة .. فقد خاف المسلمون الأوائل من الفقر حين أمر الله بعدم دخول المشركين البلد الحرام ، لقد خافوا أن تقل التجارة التي يأتي بها المشركون .. فقال الله لهم : ( وإن خفتم عيلة فسوف يغنيكم الله من فضله إن شاء ) ، والعيلة الفقر .

ولا يجوز لنا أيضا أن نتذرع بعدم اليقين من الفائدة .. فإننا لن نقاطع لأجل أن نرى الفائدة ، ولكننا نقاطع لأنه موقف يجب أن نتخذه وحكم شرعي واجب يجب أن ننفذه طاعة لله والرسول صلى الله عليه وسلم .

أخي المسلم .. أختي المسلمة ... إننا نعلم تألمك لما يحصل لإخوانك المسلمين في فلسطين وفي كل مكان .. نعلم شوقك أن تبذل شيئا وتفعل شيئا في سبيل نصرتهم ، نعلم حرصك على أن تقدم روحك في سبيل الدين ، نحن لا نطالبك أن تبذل روحك ، ولا مالك ، في سبيل شراء سلاح أو أي شيء لأخوانك المجاهدين في كل مكان .

بل نقول لك : أنت تأكل ... وتشرب .. وتلبس ... نطالبك – فقط – ألا تأكل ولا تشرب ولا تلبس ما صنعه أعداؤكم ليقتلوا به المؤمنين .
نحن نطالبك برد سلبي ضد أعدائك بأن تمتنع عن شراء سلعهم تعبيرا عن سخطك من مواقفهم ، فهل تستجيب ؟؟

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 28-01-2006, 01:10 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 28-01-2006, 01:22 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

الأجانب يُقاطعون والعرب لا يخجلون !!


نضال حمد


ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية في موقعها على الإنترنت, أن شاي ودافنا لانغ, وهما من سكان تل أبيب, رغبا القيام برحلة أستجمام في فرنسا, فبحثا عبر شبكة الإنترنت, عن فنادق صغيرة في منطقة فروبانس, ووجدا فندقاً ملائماً يدعى "دي لا فاب", لكنهما فوجئا بموقف إدارة الفندق التي قالت لهما بأن الفندق يفرض مقاطعة على إسرائيل ولذلك لن يكون بإمكانهما النزول فيه.

كما قالت صاحبة الفندق الفرنسي السيدة سيسيل موزوا "هذه هي الطريقة الوحيدة التي وجدناها للتعبير عن معارضتنا للسياسة الإسرائيلية, نحن لا نتفق مع شارون ونهجه". وأضافت أن الفنادق المجاورة لفندقها تتهرب هي الأخرى من استضافة الإسرائيليين بسبب المقاطعة". وهذه المقاطعة تشبه المقاطعة التي كانت مفروضة في فرنسا ومعظم الدول الأوروبية, على نظام الأبارتهايد في جنوب إفريقيا العنصرية, قبل عدة سنوات.

ماذا نقول للسيدة الفرنسية, وكيف نعبر لها عن امتناننا لموقفها النبيل هي ومن معها من الذين استجابوا لنداء الضمير والعقل والعدالة, من خلال مقاطعتهم للبضائع الإسرائيلية ورفضهم استقبال السياح الإسرائيليين؟

نقول لهم, شكراً لكم, كلكم, يا من أعلنتم رفضكم للعنصرية ولسياسة الدم والإرهاب الإسرائيلية.

نقول لكم إنكم تفعلون ما تمليه عليكم ضمائركم وأحاسيسكم, لكن أيتها السيدة سيسل وأيها الفرنسيون والأوروبيون, نحيطكم علماً بأنكم لستم وحدكم في هذه الحرب على الإرهاب الصهيوني والعنصرية الإسرائيلية, معكم الكثيرون من أحرار العالم وأصحاب الضمائر الحية في أوروبا والعالم, معك يا سيدة سيسيل أطفال فلسطين في النرويج وأصدقاؤهم من العرب والأجانب والنرويجيين, صغاراً وكباراً, نساءً ورجالاً, فتياتٍ وفتياناً, طلبةً وطالباتٍ, كلهم يلتزمون بمقاطعة الكيان الإرهابي في إسرائيل, لا يشترون ولا يبيعون البضائع الإسرائيلية, لا يستقبلون السياح من الكيان العبري ولا يسافرون إلى الدولة العبرية.

يشترون البرتقال الإسباني واليوناني وغيرهما, لا لأنه أفضل وألذ من برتقال يافا وغزة وحيفا, بل من أجل مقاطعة الإرهاب والمستوطنين وقياداتهم في دولة إسرائيل الخارجة عن القوانين الإنسانية والدولية.

وهم أيضاً يقودون منذ سنوات طويلة حملة لمقاطعة البضائع والسياحة الإسرائيلية, مما حدا بالسفيرة الإسرائيلية في النرويج، وهي حفيدة ثيدور هيرتزل أحد أهم زعماء الحركة الصهيونية, بإعلان قلقها من تلك الحملة ومن الملصقات والشعارات الموجودة بكثرة في المدن النرويجية وخاصة العاصمة أوسلو, كما أنها اعترفت بأن التبادلات التجارية بين إسرائيل والنرويج تراجعت بنسبة30%, مما يعني أن حملة المقاطعة أثمرت وقد يكتب لها النجاح, إذا أكملنا عملنا وحافظنا على وتيرة المقاطعة.

في هذه المناسبة أود أن اكتب عن حادثة حصلت معي, كنت في يوم العيد, عيد الفطر, محتاراً ولا أدري ماذا أفعل للأولاد أو أين آخذهم للترويح عنهم وللأحتفال بالعيد الذي يأتي في هذه البلاد فاتراً وباهتاً, عكس بلادنا حيث تعج الدنيا حياة والحياة فرح وسعادة واحتفالات.

هنا يأتي العيد, فنعطي أولادنا إجازة من المدرسة متفق عليها شفهياً بين الأهالي المسلمين وإدارات المدارس النرويجية, لكن هذه الاتفاقية غير مكتوبة وغير مثبتة كباقي العطل الرسمية, إنما متعارف ومتفق عليها. هنا لا بد من توجيه الشكر لإدارات المدارس التي تتعامل مع أعيادنا وعطلاتنا بواقعية وتحترم مشاعر المسلمين في المملكة الإسكندنافية النائية.

في اليوم الأول للعيد فكرت طويلاً, ثم قررت أن آخذهم إلى مطعم ماكدونالد, عندما قلت لهم أننا سنذهب اليوم, بمناسبة العيد إلى ماكدونالد, عندها جاءني الرد السريع والحاسم من ابني البكر يعقوب (12 سنة), حيث واجهني وقال لي: يا أبي!
كيف لنا أن نذهب إلى مكدونالد ونحن ملتزمون بالمقاطعة, حيث لا نأكل الهمبورغر ولا نشرب الكوكاكولا, لأنها شركات يهودية وتدفع نسبة من الأرباح للجيش الإسرائيلي والمستوطنين الذين يقتلون أهلنا في فلسطين.. وقفت متجمداً في مكاني وعاجزاً عن الرد, فأنا لم أقل له بأننا مقاطعون للمطاعم والمشروبات الأمريكية, بل الإسرائيلية فقط, لكن ابني ورفاقه وزملائه ومعارفهم, قرروا مقاطعة الشركات اليهودية التي تقدم المساعدة والدعم للجيش الإسرائيلي وللمستوطنين.

أنهم يرون الأمور بأعين أطفالنا الشهداء والأحياء في فلسطين, يرونها بأعين محمد الدرة وإيمان حجو وغيرهم من أطفال الانتفاضة الذين تم قتلهم بوحشية إسرائيلية شارونية, شبيهة ببطش ووحشية النازية الهتلرية. هؤلاء الأطفال يسمعون الأخبار ويشاهدون التلفزة وما تلتقطه الكاميرات من مشاهد تقشعر لها الأبدان, يرون ويسمعون ولا يعلقون..

لكنهم لا ينسون, يتذكرون الأمور والصور بدقة عالية ومتناهية, بدقة الكمبيوتر, يأخذونها ويحللونها ومن ثم يفاجئوننا بمواقفهم الصلبة والجريئة, حيث يضحون ببعض أفراحهم لأجل أن يتضامنوا مع إخوانهم وأخواتهم من أطفال فلسطين المعذبين, والمقموعين والمحرومين من الحياة الكريمة والحرة, بفعل مصاصي الدماء الإسرائيليين.

أيها الإسرائيليون!

لن تجدوا طفلاً فلسطينياً مهما بلغ فيه الجوع أو الظمأ, يقبل بأن يشرب ماءكم أو يأكل طعامكم, ما دمتم تحتلون بلاده وتقتلون إخوانه وما دمتم تسممون حياته وحياة أصدقائه وقرائنه من أطفال فلسطين المحتلة.

لن تعثروا على من يقبل بوجودكم على أرض فلسطين, لن تجدوا غير رفضنا ومقاومتنا مهما طال الزمن ومهما غلت التضحيات.

لن يكون لكم مكان على أرضنا ولا طيران في سمائنا ولا سفن تبحر في مياهنا, ولا هواء تتنفسونه ونحن تحت رحمة دباباتكم وصواريخكم.

سوف نواصل مقاطعة بضائعكم وسياحتكم، وسياحتكم معنا في حملتنا شرفاء العرب والعالم من الأحرار, من أصحاب المبادئ والضمائر الحية وفي المقدمة منهم الكاتب الروائي الأمريكي اللاتيني الكبير ماركيز غارسيا, الذي أرسل مؤخراً بيان إدانة وفضح لإسرائيل وممارساتها الإرهابية ولصمت العالم غير المبرر وغير المعقول والمرفوض.

هذا الكاتب العظيم الحائز على جائزة نوبل, لم يرهبه اللوبي الصهيوني ولا رأس المال العالمي اليهودي, قال كلمة الحق في يوم من أحلك أيام الحقيقة في زمان أمريكا المنفلتة, هذه الأمريكا التي توزع وتقسم الكعكة العالمية كما يحلو لها وكما تشاء جماعات صهيون.

إن استمرار حملة مقاطعة البضائع الإسرائيلية والسياحة هو نوع من أنواع الكفاح ضد نظام الفصل العنصري والأبارتهايد في فلسطين المحتلة.

هل تأخذ الدول العربية التي زاد تبادلها التجاري مع إسرائيل منذ إندلاع الانتفاضة, العبرة من السيدة سيسل صاحبة الفندق الفرنسي, ومن أطفال فلسطين في المنافي والمهاجر؟

كفاكم استسلاماً أيها القادة العرب!

كفاكم رضوخاً وذلاً وهواناً!

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 28-01-2006, 02:15 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

خطباء المساجد في صنعاء يطالبون الحكومات الإسلامية بمواقف مماثلة للموقف السعودي تجاه الدنمارك



صنعاء : خالد العنسي
شن خطباء الجمعة في صنعاء هجوما شديدا على الحكومات والدول العربية والإسلامية لسكوتها وعدم اتخاذها مواقف إيجابية تجاه الإساءات التي وجهتها الصحف الدنمركية والنرويجية لخاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وطالب علي حسين العنسي العضو في البرلمان اليمني في خطبته التي ألقاها في جامع الفوز بصنعاء الحكومة اليمنية وكل الحكومات العربية والإسلامية اتخاذ مواقف مماثلة للموقف الذي اتخذته المملكة العربية السعودية التي استدعت سفيرها لدى الدنمرك، وقال يجب على دول العالم الإسلامي سحب سفرائها لدى الدنمرك وإيقاف العلاقات الاقتصادية معها، كما يجب على كل الشعوب الإسلامية مقاطعة البضائع والسلع الدنمركية، وعدم السكوت على ما تعرض له نبيهم من إساءات.
وفي ذات السياق قالت اليمن إن ما نشرته مجلات دنمركية ونرويجية من إساءات لنبي الإسلام يمثل استفزازا لمشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم، وأكدت وزارة الخارجية اليمنية اليوم في تصريح لمصدر مسؤول فيها إن محاولات الإساءة إلى الأديان والأنبياء تولد الكراهية والبغضاء بين الشعوب وتزيد عوامل الفرقة والصراع بين الحضارات مما ينعكس بآثاره السلبية على الأمن والاستقرار العالميين، مشددة على أهمية إيقاف هذه الممارسات المشينة والاعتذار الفوري عنها.
ودعا المصدر المجتمع الدولي إلى الوقوف دون مواربة ضد هذه الممارسات واتخاذ الإجراءات الصارمة لمنع تكرارها مستقبلا بما يعزز من الجهود الدولية لإزالة عومل التطرف والكراهية وتعزيز التقارب بين الديانات والحضارات لما فيه خدمة الأمن والسلام الدوليين.



الوفاق

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 28-01-2006, 02:26 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 










 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 28-01-2006, 02:42 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

إنه لشي يثير بواعث الإنتقام .... لكي تقوى نفسك على المقاطعة :
أتركك والمعذرة ....
















لولا أن ناقل الكفر ليس بكافر ما نقلت .... حسبنا الله ونعم الوكيل ... أين الليبراليين ... أين

أرباب العلمنة ... أين ...أين ... أتراهم أنزووا فرحين .... فضحكم الله في الدنيا واآخرة ... إن لم يهدكم

معا ... معا ... لإحياء سنة نبينا في أنفسنا وأهلينا ... تربية على حبه ....
وهناك المزيد

 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 28-01-2006, 02:50 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 



وهذه نماذج خطابات للسفراء المسلمين في الدنمارك من إعداد إخوانكم مسلمي الدنمارك






أعانهم الله وبارك فيهم ... وعجل الله العقوبة لمن تعدى على نبينا وحبيبنا عليه الصلاة والسلام

 


آخر تعديل بواسطة أبوالشيخ ، 28-01-2006 الساعة 02:55 PM.
الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 28-01-2006, 03:03 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 





وهذا نص مترجم لموقف الصحيفة الخبيثة من ردود فعل المسلمين :






 

الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 28-01-2006, 03:13 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

بيان مكة في الذب عن سيد البشرية صلى الله عليه وسلم






الحمد لله رب العالمين، ناصر عباده المؤمنين ولو بعد حين، ونشهد أن لا إله إلا الله الملك الحق المبين، ونصلي ونسلم على رسول رب العالمين، وعلى آله وصحبه والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.. أما بعد:

فقد امتن الله سبحانه وتعالى على الثقلين ببعثة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم رحمةً منه عز وجل لخلقه، مصداقاً لقوله تعالى: "وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ" (الأنبياء:107)، فأخرج الله بهذا النبي الأمي عليه أفضل الصلاة والتسليم الناسَ من الظلمات إلى النور، ومن الضلال إلى الهدى، ومن العذاب إلى الرحمة، بعدما اجتالتهم الشياطين عن صراط الله المستقيم، فأشرقت الأرض بنور الرسالة المحمدية، ورغمت أنوف المبطلين وانخنس الكفر وأهله، مصداقاً لقوله تعالى: "هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ" (التوبة:33)، وقد كان في مقدمة ركب الشيطان ممن شَرِقَ بالبعثة المحمدية – على رسولها أفضل الصلاة والسلام – بعضُ أهل الكتاب من اليهود والنصارى، فقد امتلأت قلوبهم غيظاً وحقداً وحسداً للإسلام وأهله مصداقاً لقول الله تعالى: "وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ" (البقرة: من الآية109)، وقال تعالى: "وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِياً وَنَصِيراً" (الفرقان:31)، وقال تعالى: "وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ..." الآية (البقرة: من الآية120)، وهؤلاء الظالمون المعادون لدين الإسلام وللبشير النذير - عليه أفضل الصلاة والسلام-، هم في حقيقة الأمر يقومون بأكبر جريمة في تاريخ البشرية، إذ إنهم يحولون بين الناس وبين أكبر نعمة امتن الله بها على الإنسانية، ألا وهي نعمة الإسلام، كما أنهم في ذات الوقت يعرضون من سار في ركابهم واتبع ضلالهم لسخط الجبار - عز وجل - ومقته في الدنيا والآخرة، وإن المتأمل في الوقائع والحوادث في ماضي الزمان وحاضره ليظهر له بجلاء عداوة وكيد فئامٍ من أهل الكتاب من اليهود والنصارى للأمة المحمدية - على صاحبها أفضل الصلاة والسلام-.

وتزداد عداوة بعض المغضوب عليهم والضالين للمسلمين ويزداد جنونهم وجنوحهم عن قواعد العدل والعقل والحق كلما ازداد انتشار الإسلام ودخل الناس في دين الله أفواجاً، فعند ذلك يزداد حقدهم وحسدهم، وتطيش أحلامهم وأفهامهم، فتتوالى من قِبَلهم الحملات الجنونية الظالمة على كل ما هو مقدَّس ومعظَّم في دين الإسلام، وكان من آخر ما حدث في هذا المجال: الحملة الظالمة الآثمة التي تولّى كِبرَها، وحَمَلَ لواءَها بعضُ وسائل الإعلام المقروءة في دولتي (الدنمارك والنرويج) عندما أظهرت سيد البشرية – فديناه بالآباء والأمهات – صلى الله عليه وسلم - في بعض الرسومات الكاريكاتيرية الساخرة المسيئة، متجاوزةً حدود المنطق والعقل، ومنفلتة من كل القيم والمبادئ والأعراف في استهتارٍ واضح بدين الإسلام الذي يدين به ما يزيد على المليار نَسَمة من البشر على ظهر المعمورة.

وإن أهل العلم والدعوة في قبلة المسلمين ومهوى أفئدة المؤمنين مكة المكرمة - شرَّفها الله تعالى - لَيستنكرون هذه الحملة الظالمة الآثمة، ويتوجهون للعالم بأسره بهذا البيان؛ إحقاقاً للحق، وذباً عن عِرض سيد الخلق – صلى الله عليه وسلم -، وذوداً عن حياض الدين، ودفعاً لصيال المبطلين من اليهود والنصارى: المغضوب عليهم والضالين، مناشدين أهل الإسلام من الحكام والعلماء والدعاة ورجال الأعمال والإعلام وعموم المسلمين بأن يضطلعوا بواجبهم الشرعي في هذا الصدد، إذ إن مدافعة المبطلين ومراغمة الكافرين منزلةٌ عظيمة من منازل الدين. قال العلامة ابن القيم – رحمه الله -: (مغايظة الكفار غاية محبوبة للرب مطلوبة، فموافقته فيها من كمال العبودية، فمن تعبد الله بمراغمة عدوه، فقد أخذ من الصديقية بسهم وافر، وعلى قدر محبة العبد لربه وموالاته ومعاداته يكون نصيبه من هذه المراغمة) ا.هـ.

فيا حكامَ المسلمين: إن الواجب الشرعي يُحَتِّم عليكم الغضبَ لرسولكم - صلى الله عليه وسلم-، وإن أضعف الإيمان مما يجب القيام به حيال هذه الحملة الآثمة، هو سحب البعثات الدبلوماسية احتجاجاً على هذه الممارسات الظالمة، وليتذكر كل واحد منكم أن هذا العدوان الآثم على رسولنا الكريم - صلى الله عليه وسلم - لو كان موجهاً لواحد منكم لأقام الدنيا ولم يُقعِدها غضباً وانتقاماً، فليكن غضبكم وحَميَّتكم لرسولكم - صلى الله عليه وسلم - أكبر من غضبكم لأنفسكم ودنياكم، وتذكروا قول المصطفى - صلى الله عليه وسلم-: "لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبَّ إليه من ولده ووالده والناس أجمعين"، وفي رواية: "من أهله وماله والناس أجمعين"، أخرجه البخاري ومسلم عن أنس رضي الله عنه.

ويا علماءَ الإسلام ودعاةَ الملة: إن الواجب الشرعي يحتم علينا جميعاً، أن نقوم بتوظيف هذا الحدث توظيفاً إيجابياً بتكثيف الجهود في دعوة الناس لدين الإسلام والتركيز على ثوابت الدين ومحكماته، وفي مقدمة ذلك بيان عقيدة الولاء للمؤمنين والعداء للكافرين، وتجلية سيرة سيد الخلق - عليه أفضل الصلاة والتسليم-، إذ إن هذا هو الرد الناجع والمؤلم لأعداء الإسلام.

ويا أهل الإسلام وعسكر الإيمان من رجال الأعمال والإعلام وعموم المسلمين: انتصروا لدينكم ولرسولكم صلى الله عليه وسلم بمقاطعة بضائع هاتين الدولتين (الدنمارك والنرويج) والدعوة لذلك، وأروا الله من أنفسكم خيراً، حتى يرتدعوا عن ظلمهم، وينزعوا عن غَيّهم ويأخذوا على أيدي سفهائهم، فإنكم إن فعلتم ذلك جعلتموهم عبرة لغيرهم، وتأملوا – يا رعاكم الله – هل يجرؤ أحد في التشكيك في محارق اليهود – المزعومة – على يد النازيين؟!... فهل المغضوب عليهم أقدر على نصر باطلهم منكم على نُصرة نبيكم صلى الله عليه وسلم؟!

وأخيراً... فإن هذه الممارسات الظالمة من قِبَل سفهاء أهل الكتاب لن تزيد المسلمين إلا تمسكاً بدينهم وحمية له – بإذن الله تعالى-: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْساً لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلِلْكَافِرِينَ أَمْثَالُهَا ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لا مَوْلَى لَهُمْ" (محمد:7-11). "وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ" (يوسف: من الآية21).

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.

الموقعون على البيان:
د. سليمان بن وائل التويجري (عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة – جامعة أم القرى).
الشيخ/ أحمد بن عبد الرحمن البعادي (قاضي التمييز بمكة).
د. عبد الله بن عمر الدميجي (عميد كلية الدعوة وأصول الدين – جامعة أم القرى).
د. خالد بن عبد الله الشمراني (رئيس قسم القضاء بجامعة أم القرى).
د. محمد بن سعيد القحطاني (أستاذ العقيدة المشارك بجامعة أم القرى سابقاً).
د. محمد بن صامل السلمي (وكيل كلية الشريعة للدراسات العليا – جامعة أم القرى).
د. ناصر بن محمد الغامدي (وكيل كلية الشريعة – جامعة أم القرى).
د. عبد الله بن محمد الرميان (وكيل كلية الدعوة وأصول الدين للدراسات العليا – جامعة أم القرى).
د. عبد الله بن عبد الكريم الحنايا (مدير مركز الدراسات الإسلامية المسائية – جامعة أم القرى).
د. ستر بن ثواب الجعيد (رئيس قسم القضاء سابقاً – جامعة أم القرى).
د. عبد الرحمن بن أحمد الخريصي (عضو هيئة التدريس بكلية الدعوة – جامعة أم القرى).
الشيخ/ حمود بن عبد العزيز التويجري (من الدعاة).
الشيخ/ عبد الله بن عبد الرحمن العثيم (رئيس المحكمة الجزئية بجدة).
الشيخ/ محمد أمين بن عبد المعطي مرداد (القاضي بالمحكمة الجزئية بجدة).
الشيخ/ مانع بن علي المقاطي (القاضي بالمحكمة الجزئية بجدة).
الشيخ/ علي بن عبد الله المعدي (عضو هيئة التحقيق والادعاء العام بجدة).
الشيخ/ محمد بن عبيد القرني (عضو هيئة التحقيق والادعاء العام بجدة).
الشيخ/ رياض بن علي الغامدي (عضو هيئة التحقيق والادعاء العام بجدة).
الشيخ/ فهد بن عيظة المالكي (مدير إدارة المحكمة الجزئية بجدة).


المصدر : موقع المسلم

 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 28-01-2006, 03:23 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

تعال شف الشباب وش سوو بارك الله في تلك الأنامل .... هكرز سعوديون يخترقون موقع الخبيثة



[img]http://www.uriasposten.net/pics/260106-Urias-******.gif[/img]

 

الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 28-01-2006, 03:28 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

وهذي زود بضائع :

 

الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 28-01-2006, 03:42 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 

 

وهاكــــــــم زود ....بس قاطع ....







ماجمل مثل هذا الخطاب لو صدر من وزارة التجارة :


 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 05:32 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www