( محطات استوقفتني في مراحل انثى ) a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > الــفصــيح والـفـرائـد الأدبـيـة
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

( محطات استوقفتني في مراحل انثى )

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 12-10-2005, 07:38 AM
شقراوية بني زيد شقراوية بني زيد is offline
أميرة المنتدى
 





شقراوية بني زيد is on a distinguished road
 
( محطات استوقفتني في مراحل انثى )

 

(الفصل الاول)


.. طفلتي البريئه ..



بدأ مشوارها الدراسي الاول ,, تدخل المدرسه تلتفت يميناً ويساراً لترى ذلك الكم الهائل من الاطفال !

وقفت صامته !

تسأل نفسها ! ماهذا العالم الغريب ؟؟ لما انا هنا ؟؟


اطفال حولها ! هذا يرسم وهذه تكتب وذاك يلعب وتلك تُنشد,, مرت الساعات وحان موعد الانصراف ...


اتى اليوم التالي ,,دخلت وشاهدت ماشهدته بالامس ,,الكل يمرح ويسرح ,, يقرا ويكتب !

تنظر اليهم بصمت ملفت !! اصبح هدؤها ملف للانظار !!

سارت الصفوف ,, وسارت معهم الطفله ...

كل طفل امسك بورقة وقلم !!

تضع يداها على وجنتيها تتأمل مايفعلون !!!

ومع هتيف الاطفال ولعبهم فقد طفل قلمه ,, الطفل اصبح يراقب الاطفال بحثاً عن ذلك القلم ...


قال في نفسه : الكل معه قلم ويكتب بقلمه الا تلك !
(ظناً منه انها تخفي قلمه )..

جاء للطفله البريئه وقال: انتي من اخذ قلمي ,, نعم انتي من اخذ قلمي ..


اعطني قلمي ..!!!!

الطفله :تنظر اليه بتعجب وقد بدت علامات الحزن على ذلك الوجه البرئ !!

استمر ذلك الطفل العنيد في الاتهام !!! ولكن دون جدوى ...

الطفله لازالت (صامته) لا تدافع عن نفسها..

الطفل : تاكد لصمتها انها من اخذت القلم ,, قائلاً :سأخبر والدتي !!

كالعاده حان وقت الانصراف ..

ياتي اليوم الذي يليه ,,

الطفله : امي لا اريد الذهاب الى المدرسه !
الام: لما يابنتي ؟؟
الطفله : لا اعلم يا امي ولكن ...........

حضر الطفل الى المدرسه ,, يلتفت الى الاطفال ,, لا يجدها !!!

مرت ساعتان من قدومه .. الطفل : يشاهد قلمه مع طفل آخر!

تمكن هذا الطفل من استرجاع قلمه ...

الطفل ينتظر الغد .. حتى يبرر اتهامه لتلك الطفله ..

حضروا الاطفال ..

تقدم الطفل بشوق لتلك الطفله قائلاً: لقد وجدت قلمي مع ذلك الطفل !

ينتظرجوابها ..

الطفله : تهُز راسها بصمت..

هنــــــــــــــــــــــا.. بدأت علامات الاندهاش على ملامح الطفل..

ماهذا؟؟؟ !!!

انتي .. لما لاتقولين شيئاً؟؟
لما لم توبخيني لاتهامي؟؟
لما لم تدافعي عن نفسك؟؟

الطفله :ايضاً صامته ..

الطفل :يحاول ان يجد مبررلصمت الطفله ..

يفكر ويفكر ,, اصبح يقلد صمتها !

عاد ليسألها ؟؟؟؟

اخبريني لما لم تدافعي عن نفسك حينها ؟؟!!!

الطفله : بكل اسئ : نعم !! التزمت الصمت لان اتهامك كان افترى بلادليل !!

تركتك حتى تتيقن ...

في تلك اللحظه دخل الاستاذ الصف و سمع محاورة الطفلين!


بعدها ,,

اندهش الاستاذ من تصرف الطفله وصمتها !

ليقول في نفسه حقأ قد نجد الحكمه في براءة الاطفال ....



-----------------------------------

(الفصل الثاني)

.. فتاة في عمر الزهور..


ترتدي فستاناً مخملي ابيض
تُتُوج بالورد الابيض
تُعانق حبات اللؤللؤ الابيض

ينسدل شعرها الأسود على كتيفيها
اشبه بالظلام الدامس!

سبحان الخالق ابدع بخلقها
تسطعُ بملامح شرقيه عربيه كالنجمة في سما الخالق !





تتكئُ على جذع شجره
تتأمل سماء مليئة بـ سديــــــــم !



بريق عيناها يلمح من بعيد !

ورد ابيض لم يصبه وابل فأبدى ذابل ينتظر من يسقيه !

تباً !!!

بينهما جسر عبور على ارتفاع خمسة امتار من سطح البحر !!

تتقدم الفتاة لتصل الجسر ,, ترفع طرف فستانها لتصعد على متنه ..

تُخطي خطوة وخطوه ,,

فاذا بالجسر يهتز!!

.. وقفت للحظه ..


ثم سارت واذا به يزداد اهتزازاً...


تصل لمنتصف الجسر !


يهتزاكثر واكثر ..

يالرعب !!!!

....
.....

...........

علقت الفتاة !!

تمسك بأسوار الجسر وتغمض عينيها
بقلب يرجف واطرف ترتعد !

يزداد الرعب مع ازدياد الاهتزاز...

عربة من خلفها تنادي لانقاذها !!

وامامها ورد ينتظرها لتُحييه ..

تعلق الفتاة جاهلة تحديد مسارها
بأعين حائره وبكاء صامت !

(تباً لذلك الجسر الذي حكمها )...

تتراجع للخلف ثم تقف !!

تتقدم اكثر, ثم تعود لورائها ..

تسأل نفسها :

هل استرسل بخطواتي ؟؟
هل سيكون رائحة ذلك الورد كمنظره ؟؟
هل سأصل اليه دون ان يصبني مكروه ؟؟ (تباً لذلك الجسر)!!!


تعزم اكثر وتتقدم تريد ان تشم عبير ذلك الورد رغم تعثرمسلكها (تباً لذلك الجسر الذي كان يحكمها)

لم تبالي!!!

تتجه للامام بخطوات ساكنه بطيئه ونبضات قلب مسرعه !

تعبُر وتعبُر.........

تصل الى الورد !!

تتنهد بأنفاس خائفه !



ومع نسمات الهواء تستنشق الورد لتجد شذاهُ مثيل لمنظره
يحمل جذوراً واصولاً طيبه ....!!

يالـ حسن حظ الفتاة !








لترتمي في احضان ذلك الورد وتعانقه وتسقيه من حواسها

ليحيى ذلك الورد على يديها .... !!

يالـ حسن حظ الورد !


فجأه !!!


تسمع صوتاً يُوبخها من بعيد !!

اتركيه ,, اتركيه ..

فاذا به رنين صاحبة المشتل

ليس من حقكِ ان تقطفيه !!


تقف الفتاة وتنظراليها بملامح بائسه..

اذاً لما تركته دون سُقيا !!!

اليس من حقه ان تسقيه ؟؟؟

تجاوب الفتاة نفسها : بلى ...


حسناً سأتركه ! ولكن عيديني بأن تسقيه كل يوم حتى لايذبل ...

(هي لا تريد ترك الورد ولكن ليس من حقها ان تقطفه )!


توارت الفتاة الى الخلف لتعود من على ذلك الجسرالى العربه (تباً لذلك الجسر)

سارت بها العربه حيثُ مأواها ....

في صباح يوم آخرحضرت الفتاة !

تنظر من بعيد الى الورد دون ان تقترب منه ,,,, ولازالت لاتعرف هل هو ذابُل ام يانع ؟؟؟؟؟




--------------------------------------------- من نزف قلمي --------------------------------------------

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 12-10-2005, 09:05 AM
زيـد رومـا زيـد رومـا is offline
عبدالكريم المهنا ( كاتب وشاعر سعودي)
 





زيـد رومـا is on a distinguished road
 

 

بالفعل
ابحرناااا معك إلى عالمٍ جميييل ...
هنيئاً لنا بحرفك ...!!

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 12-10-2005, 01:25 PM
الصييفي الصييفي is offline
:: شاعر متمكن ::
 





الصييفي will become famous soon enough
 

 

أهلا بِكِ أيتها المزيونة:

بوركتِ و بورك يراعُك.
سيري إلى الأمام و لا تخافي من عبور هذا الجسر، يحفظك الله.


وداعة الله

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 12-10-2005, 06:05 PM
فهد نت فهد نت is offline
محل تقدير
 





فهد نت is an unknown quantity at this point
 

 

سلمت يداك وسلم قلمك
اختي مزيونة البواريد نزف رائع وخيال واسع 000تحياتي لك

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 12-10-2005, 11:19 PM
الصورة الرمزية لـ مهنا الغيهب
مهنا الغيهب مهنا الغيهب is offline
حــلم !
 





مهنا الغيهب will become famous soon enough
 

 

ســ / أعود

بِــ / نَـهم !!

 


::: التوقيع :::

كٓانْ هُنا ،، يٓتٓنفسُ الـ هٓذيٓان !

لازال قٓلبُه ، يٓستٓنشِقُ هذيانه !!


 
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 13-10-2005, 06:29 AM
غزال العارضيه غزال العارضيه is offline
عضو دائم
 






غزال العارضيه is on a distinguished road
 

 

لي عوده ,,

وسريعه جداً !

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 13-10-2005, 06:38 AM
الصورة الرمزية لـ مهنا الغيهب
مهنا الغيهب مهنا الغيهب is offline
حــلم !
 





مهنا الغيهب will become famous soon enough
 

 



من أجمل السهرات إستعداد لــ / إجازة عطلة الاسبوع !

قرأتها هنا ،، ولم أستطع الخروج
لِــ / روائح زكيه وجدتها هنا !
بين السطور !
لا تختلف عن روائح حديقة تِلك الفتاه

،،،،،،،،

البوارديه

مداعبتك للحرف هنا ،، غير !

ســ / أنتظر القادم ،، بِـــ / شغف !

لكِ اكاليل الزهور

 


::: التوقيع :::

كٓانْ هُنا ،، يٓتٓنفسُ الـ هٓذيٓان !

لازال قٓلبُه ، يٓستٓنشِقُ هذيانه !!


 
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 13-10-2005, 07:07 AM
غزال العارضيه غزال العارضيه is offline
عضو دائم
 






غزال العارضيه is on a distinguished road
 

 

أمَا سطرتِ فصلاً ثالثاُ؟!
,,,
وامام الاول ومايليه وبين
كلّ كلمةٍ وحرفٍ هناك

تقِفُ من هيَ لمْ تعُدْ طِفلة مُتأمّله..
تقِفُ بعينٍ لِصفاءِ ذلكَ الحَرف!

مزيونه ولنْ أعَقبْ!

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 13-10-2005, 07:57 AM
شقراوية بني زيد شقراوية بني زيد is offline
أميرة المنتدى
 





شقراوية بني زيد is on a distinguished road
 

 

إقتباس
بالفعل
ابحرناااا معك إلى عالمٍ جميييل ...
هنيئاً لنا بحرفك ...!!

زيد روما ,, هنيئاً لقلمي بقدومك الراقي ..

شكراً لك ..

 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 13-10-2005, 07:59 AM
شقراوية بني زيد شقراوية بني زيد is offline
أميرة المنتدى
 





شقراوية بني زيد is on a distinguished road
 

 

إقتباس
أهلا بِكِ أيتها المزيونة:

بوركتِ و بورك يراعُك.
سيري إلى الأمام و لا تخافي من عبور هذا الجسر، يحفظك الله.


وداعة الله

حفظك الكريم اخي سند ...
يشرفني قراتك لصفحتي ,, كل الاحترام لك ...

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 13-10-2005, 08:01 AM
شقراوية بني زيد شقراوية بني زيد is offline
أميرة المنتدى
 





شقراوية بني زيد is on a distinguished road
 

 

إقتباس
سلمت يداك وسلم قلمك
اختي مزيونة البواريد نزف رائع وخيال واسع 000تحياتي لك

فهد نت ,, حضورك الاروع ,, سلمت وسلم قلمك ...

 

الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 13-10-2005, 08:15 AM
شقراوية بني زيد شقراوية بني زيد is offline
أميرة المنتدى
 





شقراوية بني زيد is on a distinguished road
 

 

مهنا الغيهب ...

اخجلتني بعودتك !!



إقتباس
أجمل السهرات إستعداد لــ / إجازة عطلة الاسبوع !

قرأتها هنا ،، ولم أستطع الخروج
لِــ / روائح زكيه وجدتها هنا !
بين السطور !
لا تختلف عن روائح حديقة تِلك الفتاه

،،،،،،،،

البوارديه

مداعبتك للحرف هنا ،، غير !

ســ / أنتظر القادم ،، بِـــ / شغف !

لكِ اكاليل الزهور


من حسن حظي ما سطرته اناملك النقيه ,, انه لوسام اعتز به ...

بحضورك يزداد شذا الورد ...

شكراً لا تكفيك ..

 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 14-10-2005, 06:49 AM
شقراوية بني زيد شقراوية بني زيد is offline
أميرة المنتدى
 





شقراوية بني زيد is on a distinguished road
 

 

إقتباس
أمَا سطرتِ فصلاً ثالثاُ؟!
,,,
وامام الاول ومايليه وبين
كلّ كلمةٍ وحرفٍ هناك

تقِفُ من هيَ لمْ تعُدْ طِفلة مُتأمّله..
تقِفُ بعينٍ لِصفاءِ ذلكَ الحَرف!

مزيونه ولنْ أعَقبْ!


غزال العارضيه ,, تحفةٌ هو حضورك ....!

كم يُسعدني ان تقفي امام حرفي ..

لك كل المحبه عزيزتي ..

 

الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 14-10-2005, 06:56 AM
شقراوية بني زيد شقراوية بني زيد is offline
أميرة المنتدى
 





شقراوية بني زيد is on a distinguished road
 

 

(الفصل الثالث)


.. ولازالت في حيره ..




تمرالثواني والدقائق وتمرالساعات والايام !




كل ليله في حياتها تستلقي على تلك الاريكه !

تتأمل الى السماء الحالمه ....


عيناها مُغمضتان وقلبها يقض !

.....

في خاطرها تساؤلات عده!!

.......

لم تركت الورد ؟؟؟؟

هل هو تقصيراً مني ؟؟؟

ام من الجسر الذي لم يعد صالحاً للاستعمال ؟؟؟؟

ربما يكون الجسر صالحاً ولكن ,,, سأتركه !!

(خاشية تكرار مرورها عليه )



ولاتزال تذهب وتنظر لهذا الورد (من بعيد)!!!
لم تنسى رائحة الورد الابيض !

يناديها الشوق بلهفه ! ومن شدة شوقها تحمل هموماً !,,(فهي تحرص على لقياه وان كان من بعيد)




ولكن



!!!!

تخشى ان تعاود الكره في عبورها لذلك الجسر المخيف !




فكرت وفكرت ........



كيف سأصل لذلك الورد ؟؟؟؟؟

,,,,

(قد يكون مستحيل) !


(تباً لذلك الجسر المشين)! (الذي طالما خشي محبيها بالتأكيد عبورها عليه)


وبعد عناء وجهد ,,,



*****

تمكنت من اكتشاف طريق آمن يوصلها للورد دون عبور الجسر.....


في ظلمة الليل وسكونه وهدوء نسماته,,, بعد صباح كان قد حُشد بالماره !

تأتي ملهوفة لتمر مع الطريق الامان ....

لتدخل المشتل ناصية ذلك الورد !

تشم شذاه لتتاكد هل هو ذاته ام لا ؟؟؟

............

فلما اكتشفت انه وردها ,, عانقته بحراره!




....

........


وياليتها لم تعانقه !!


!!!

اتعلمون ما حدث !








كانت بعضاً من اغصانه تحمل شوكاً صغيراً لا تُرى بالعين المجرده !!

ومع حرارة ذلك العناق تُخدش اناملها!!!

ليأتي الفتاة ردة الفعل .....

تسحب يداها بسرعة البرق مع آهات مُستنكره .... !!

وبكل اسف قد تمكن الشوك من جرح اناملها ,, لتُدمي تلك الانامل الرقيقه !!!!


...

بسطت يديها تشاهد ما فعله الورد ( بكل حزن)




ثم قبضت يديها لتضمها لصدرها ,, بأعين تغرق بالدموع ونظرات خارقه لم ينتابها غمضه .....

وكلها استنكار لما بدر من الورد !!

ترمش بأهدبها ,,,ليسقط دمعها على تاج الورد !!

,,,,,


تعاود ادراجها تجرورائها خيبة امل ....

اشرق فجر يوم جديد وهي لا زالت تفكر:


لما فعل الورد هكذا ؟؟؟؟؟
لما قتل فرحة لقيايّ به ؟؟؟؟
الهذه الدرجه بدر مني شيئاً لم يرضي ذلك الورد ؟؟؟؟


تهتزُ لهفتها للورد جرّاء ما فعله !!



*****

وبينما هي تسير مارة بجوار المشتل ....

صوت صاحبة المشتل يُناديها بملامح شاحبه :

ارجوكِ قفي !!


اتذكرين الورد الذي جذبكِ لتسقيه ؟؟

ترد الفتاةُ بكل حماس :

نعم اذكره ,,, مالذي حلّ به ؟؟؟؟ (تُفجع!!!! ,,خاشية اصابته بمكروه)

لترد صاحبة المشتل :

لا .. لا...

اطمئني فأنا سمعت بنصيحتك واعتنيت به ...

الفتاة:

اذاً مالذي حدث ؟؟؟

ترد عليها صاحبة المشتل حائره :

اسقيه كل ليله واصبح يانعاً كبقية الورد ولكن الان....

اسقيه واسقيه


ولم يعد كما كان !!!


تنصت الفتاة لحديث صاحبة المشتل ...!


,, بصمت ,,



....

في ذاكرتها اهتزت مشاعرها لذلك الورد !! احساسها انه يذبل عندما سقط عليه دمعها الساخن !!

...

تخرج......


تُريد ان تطمئن عليه !!!!



ولكن هي في حيرةٍ من امرها........



كلما ارادت ان تقترب منه عادت لورائها !!!!

خاشية ان يصبها خدش آخر ......!


ومع هذه الحيره ...

****

هل ستسمح (كرامة) انثى بأن تعود للورد ؟؟!!


!!!

لا اظن.....


ام ستاتي معجزة من الخالق ويتحدث الورد ؟؟؟؟؟

------------------------------





.....




(الفصل الرابع)


.. مُتيمـــــــــــــة بها ..





تعشقها حد الجنون !


تنام على صدرها الحنون!


لاترضى ان يصبها شجون !

.........

من تكون ؟؟؟؟

,,,,,

,,,

؟؟؟؟

......


هي كل الحياة
هي كل الوجود
هي نبض القلوب
هي عطاء بلا انقطاع
هي شمعة تضيء الدروب
هي القمر في كل العيون
هي ديم يُسقي جفاف
هي نقاء كالبياض

...............


من تكون ؟؟؟؟؟






دفأُ في يديها ..

حنانٌ في حضنها ..
عذوبةُ في حديثها..
امل في عينيها ..
رقةٌ في نُصحها..




........

شوق مُفعم لمعرفة من تكون ؟؟؟

..................

,,,,

؟؟
؟


هي وحدها بلسم للجروح !!

.................


وهل يخفى القمر ؟؟؟


انها الام المصون !!!

.....

تحتضن اطفالها كل يوم بشوق وحنان

يكتسبون من تلك الام ملامحها الشفافه !


******

تبتسم دوماً لترسم الفرح على ملامح ابناءها!

تُربي , تُعلم , تُنشا جيلا صالحاً .....


ترى ابناءها يكبرون امامها كما ارادت !!!



يالـــ الفرح !!!!



ما اروع الامومه .... وما اجمل حنان الام .......

-------------------------------------------

 

الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 14-10-2005, 08:05 AM
الصورة الرمزية لـ THAQEB
THAQEB THAQEB is offline
العــــــــــودّ
 





THAQEB is an unknown quantity at this point
 

 


كنت غائبا عن هذه الصفحة الرائعة وبدخولي اليها اكتشتفت انني قد تأخرت كثيرا

وتمنيت لو اتيت مبكرا لا قتني منها الكثير من الدرر التي احضرتها الينا اختنا المصون

بارك الله بك وبقلمك وفكرك وادام تواصلك فيما يحبه ويرضاه

اخوك ثاقب

 


::: التوقيع :::

!! لكل شيء مطية ومطية العلم التواضع !!


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 04:30 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www