حكم تأخير الصلاة عن وقتها a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

حكم تأخير الصلاة عن وقتها

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 19-05-2005, 12:47 AM
الصورة الرمزية لـ أبو خالد
أبو خالد أبو خالد is offline
عضو نشيط جداً
 





أبو خالد is an unknown quantity at this point
 
حكم تأخير الصلاة عن وقتها

 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حكم تأخير الصلاة عن وقتها

س : سؤال من : ح . ص . ج- من الرياض يقول : أنا حريص على أن لا أترك الصلاة غير أني أنام متأخرا ، فأوقت منبه الساعة على الساعة السابعة صباحا- أي : بعد شروق الشمس- ثم أصلي وأذهب للمحاضرات ، أما في يومي الخميس والجمعة فإني استيقظ متأخرا أي : قبل صلاة الظهر بساعة أو ساعتين- وأصلي الفجر بعدما أستيقظ ، كما أنني أصلي أغلب الأوقات في غرفتي في السكن الجامعي ، ولا أذهب إلى المسجد الذي لا يبعد عني كثيرا ، وقد نبهني أحد الإخوة إلى أن ذلك لا يجوز ، فأرجو من سماحة الوالد إيضاح الحكم فيما سبق ، جزاكم الله خيرا ،



ج : من يتعمد ضبط الساعة إلى ما بعد طلوع الشمس حتى لا يصلي فريضة الفجر في وقتها ، فهذا قد تعمد تركها في وقتها ، وهو كافر بهذا عند جمع كثير من أهل العلم كفرا أكبر- نسأل الله العافية- لتعمده ترك الصلاة في الوقت ، وهكذا إذا تعمد تأخير الصلاة إلى قرب الظهر ثم صلاها عند الظهر ، أي : صلاة الفجر . أما من غلبه النوم حتى فاته الوقت ، فهذا لا يضره ذلك ، وعليه أن يصلي إذا استيقظ ، ولا حرج عليه إذا كان قد غلبه النوم ، أو تركها نسيانا ، مع فعل الأسباب التي تعينه على الصلاة في الوقت ، وعلى أدائها في الجماعة ، مثل تركيب الساعة على الوقت ، والنوم مبكرا .
أما الإنسان الذي يتعمد تأخيرها إلى ما بعد الوقت ، أو يضبط الساعة إلى ما بعد الوقت حتى لا يقوم في الوقت ، فهذا عمل متعمد للترك ، وقد أتى منكرا عظيما عند جميع العلماء ، ولكن هل يكفر أو لا يكفر؟ فهذا فيه خلاف بين العلماء : إذا كان لم يجحد وجوبها فالجمهور يرون : أنه لا يكفر بذلك كفرا أكبر .
وذهب جمع من أهل العلم إلى أنه يكفر بذلك كفرا أكبر يخرجه من الملة ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة رواه الإمام مسلم في صحيحه ، وقوله صلى الله عليه وسلم : العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر رواه الإمام أحمد ، وأهل السنن الأربع بإسناد صحيح ، ولأدلة أخرى ، وهو المنقول عن الصحابة رضي الله عنهم أجمعين ، لقول التابعي الجليل : عبد الله بن شقيق العقيلي : ( لم يكن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يرون شيئا تركه كفر غير الصلاة ) ، وأما ترك الصلاة في الجماعة فمنكر لا يجوز ، ومن صفات المنافقين .
والواجب على المسلم أن يصلي في المسجد في الجماعة ، كما ثبت في حديث ابن أم مكتوم- وهو رجل أعمى- أنه قال : يا رسول الله ، ليس لي قائد يقودني إلى المسجد ، فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يرخص له فيصلي في بيته ، فرخص له ، فلما ولى دعاه ، فقال : هل تسمع النداء بالصلاة؟ قال نعم قال فأجب أخرجه مسلم في صحيحه ، وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : من سمع النداء فلم يأت قلا صلاة له إلا من عذر أخرجه ابن ماجة ، والدارقطني ، وابن حبان ، والحاكم بإسناد صحيح ، قيل لابن عباس : ما هو العذر؟ قال : ( خوف أو مرض ) ، وفي صحيح مسلم عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال : ( لقد رأيتنا في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وما يتخلف عن الصلاة في الجماعة إلا منافق أو مريض ) والمقصود : أنه يجب على المؤمن أن يصلي في المسجد ، ولا يجوز له التساهل والصلاة في البيت مع قرب المسجد . والله ولي التوفيق.



أجاب عنها : سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله

نشرت في المجلة العربية في العدد (195) لشهر ربيع الآخر من عام 1414 هـ


تجد الفتوى على هذا الرابط من موقع الشيخ ابن باز

يقول الشيخ محمد العريفي حفظه الله :

هذه فتوى من عالم رباني ولا يكفينا أن تتأثر أنت بها فتصلي الفجر مع الجماعة .. بل هلا سألت نفسك : كم ترى على هذه الحال من إخوانك .. زملائك .. جيرانك .. بل من أهل بيتك .. ممن لعلهم يمسون مؤمنين ويصبحون كافرين .. فماذا بذلت لنصحهم وإنقاذهم ؟ لعل كلمة عابرة .. أو رسالة صادقة .. أو شريط مؤثراً .. تبذله لهم .. تدحر به شيطانهم .. وتزيد إيمانهم .. ويكتب الله لك مثل أجورهم إلى يوم القيامة.

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 19-05-2005, 10:26 PM
غـريـــــب غـريـــــب is offline
عضو نشيط جداً
 





غـريـــــب is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله خير
الله ينفع بك ,ويكثر من امثالك

والله المسألة خطيره جدا, لكن هل من معتبر
جزاكم الله خير

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 21-05-2005, 12:59 PM
الصورة الرمزية لـ أبو خالد
أبو خالد أبو خالد is offline
عضو نشيط جداً
 





أبو خالد is an unknown quantity at this point
 

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله أخي


بارك الله بك على المرور وجزاك الله خيرا

أسأل الله العظيم أن يهدينا وجميع المسلمين لما يحب ويرضى

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 24-05-2005, 10:50 PM
الصورة الرمزية لـ القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين is offline
عضو دائم
 





القلب الحزين is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله

الف خير



الله ينفعنا

بما قرانا








امين..........امين

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 05:15 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www