العاق وقلب الأم الحنون a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  موبايلي ايقاف مبيعات باقة الانترنت اللامحدود ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    حقيقة مقتل بنيدر الدويش ومن هم الرماة واهل البنادق ( آخر مشاركة : أمل الخير    |    أضِـف بصّـمَـتُـك اليَـوّمِـيّـة ( آخر مشاركة : همس    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : عبدالعزيز عبدالله الجبرين    |    قصة مقتل بندر الدويش. ( آخر مشاركة : محمد بن صقيران    |    من معارك بني زيد (3) معركة عرجا ( آخر مشاركة : محمد بن صقيران    |    جدتي في ذمة الله ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    اعراض كورونا ( آخر مشاركة : مطول الغيبات    |    هل تريد صدقة جارية وحسنات لاتنقضي في الحياة وبعد الممات في مكة المكرمة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > الــفصــيح والـفـرائـد الأدبـيـة
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

العاق وقلب الأم الحنون

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 01-03-2005, 11:58 PM
سانيورتا سانيورتا is offline
عضو v.i.p
 






سانيورتا is an unknown quantity at this point
 
العاق وقلب الأم الحنون

 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أغرى امرئ يوما غلاما جاهلا


بنقوده كي ما ينال به ضرر


قال ائتني بفؤاد أمك يا فتى


ولك الجواهر والدراهم والدرر


فمضى وأغمد خنجرا في صدرها


والقلب أخرجه وعاد على الأثر


لكنه من فرط سرعته هوى


فتدحرج القلب المقطع إذ عثر


ناداه قلب الأم وهو معفّـر


ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر ؟


فكأن هذا الصوت رغم حنوه


غضب السماء على الغلام قد انهمر


فارتد نحو القلب يغسله بما


لم يأتها أحد سواه من البشر


واستل خنجره ليطعن نفسه


طعنا فيبقى عبرة لمن اعتبر


ويقول يا قلب انتقم مني ولا


تغفر فإن جريمتي لا تغتفر


ناداه قلب الأم كف يدا ولا


تذبح فؤادي مرتين على الأثر


كلمات قليلة لها معان كثيرة ارجو ان تنال اعجابكم
مع الاحترام والتقدير ...


منقول ..

 


::: التوقيع :::

( كان أحد الصالحين مشلولاً أقرع الرأس أبرص البدن أعمى العينين

وكان كثيراً ما يقول : الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً ممن

خلق وفضلني عليهم تفضيلا .
فمر به رجل فقال له : مم عافاك ؟

مشلول وأعمى وأبرص وأقرع ، وبماذا فضلك ؟ فقال :

جعل لي لساناً ذاكراً ، وقلباً شاكراً ، وبدنا على البلاء صابرا ،
فله الحمد وله الشكر )


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 18-03-2005, 12:49 AM
الصورة الرمزية لـ THAQEB
THAQEB THAQEB is offline
العــــــــــودّ
 





THAQEB is an unknown quantity at this point
 

 

نقل جميل

مشاركة بها من العبر

فبالرغم من قسوتنا الا ان قلوب امهاتنا هي الحانية

وهي العاطفة التي نرتمي اليها عند همومنا

شكرا لك ودمت بخير

 


::: التوقيع :::

!! لكل شيء مطية ومطية العلم التواضع !!


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 10:58 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www