راسـبــوتــين الـســفـــاح a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

راسـبــوتــين الـســفـــاح

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 27-02-2005, 12:46 PM
العــــذب العــــذب is offline
عضو مشارك
 





العــــذب is an unknown quantity at this point
 
راسـبــوتــين الـســفـــاح

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في سيبيريا السوفياتية ظهر فلاح ضخم طويل عريض .. كان يتهجم على الفتيات .. وكان يتوارى وراء الأشجار .. ولا يكاد يرى فتاة تمشي وحدها، حتى يقترب منها .. وبعد لحظات يعتدي عليها .. ثم يعتذر لها ويقول: لا أعرف .. إن في داخلي شيطاناً يستولي على عقلي ويسخرني لخدمته!

وعرفت النساء هذا الفحل راسبـــــوتـــين (1871 - 1916). وتحدثن عنه. وتعرضن له في الطريق. وقد أدرك بذكائه أن المرأة هي أحسن داعية لأي شيء .. وكان لا بد أن يهرب من القرى خوفاً من غضب الأباء والأزواج. ولم يجد مفراً من أن يتزوج، حتى يأمن له الناس. في العشرين أنجبت له الإبن الأول .. والرابع والخامس ..

وكانت له ذاكرة قوية. فقد حفظ كتاباً في السحر والعلاج الروحي .. وكان ذلك سبيلاً مضموناً لقلب المرأة، ولجسمها قبل ذلك. وكان قد درس الدين. وأقسم أن يكون قسيساً .. وهكذا تجمع له الدين والسحر والجنس.

ولا أحد يعرف كيف أستطاع هذا الفلاح القس أن يعالج المرضى، وأن يشفي النساء من كل مرض .. لقد كان مرضاه من النساء. وكنَ أكثر الناس إيماناً بقوته وعظمته وقداسته أيضاً .. وكانت النساء تقف بالطابور. وكل واحدة تعرف بالضبط ما هو العلاج الذي ينتظرها .. وكان قادراً على شفاء عشر وعشرين في جلسة واحدة!

واتجه إلى العاصمة. وانتقلت سمعته إلى آذان الأمبراطورة. وقبل أن يصل إلى العاصمة كانت جلالتها تفكر في طريقة للوصول إليه .. فإذا به يصل إليها ويستولي عليها وعلى القصر وعلى كل قرار تصدره جلالتها. وفي القصر عرف أجمل جميلات الأسرة المالكة. وبدأت مغامراته بالجملة: زوجات الأمراء وعشيقاتهم وزوجات الجنرالات وعشيقاتهم وخادماتهم .. وتسللت إليه أيضاً نبيلات الدول الأوربية .. وكان راسبـــوتـــين يجد متعة في أن يتحدث عن قدراته الخارقة، ويجد سعادة أكبر من أن يترك النساء يتحدثن عن ذلك .. ويطلب إليهن المزيد من الوصف الدقيق. وله نطرية: إذا أردت أن تستولي على امرأة، فاترك امرأة أخرى تمهَد لذلك .. فهي أقدر على فهم المرأة .. وهي في نفس الوقت لأنها مغرورة سوف تتباهى وتضيف إلى نفسها صفات ليست لها .. وهي بذلك تتحدى كل امرأة أخرى أن يكون لها حظ معي .. ولا شيء يشعل النار في امرأة، إلا غيرتها من امرأة أخرى .. وإذا أردت أن تحطم قلب امرأة، فاطلق عليها امرأة أخرى .. وإذا كان من الصعب أن تستخدم امرأة في القضاء على امرأة، فأسهل من ذلك أن تقضي على رجل .. أي رجل .. والسلاح هو المرأة دائماً ..

وكانت له عقيدة دينية _ هي لا دينية أيضاً، يقول كيف نطلب من إنسان أن يستغفر إ ذا لم تكن له خطيئه .. كيف يعفو الله عن الذين لم يرتكبوا إثماً .. إذن لا بد من الخطأ والخطيئة حتى يكون العفو والمغفرة، والجنة بعد العقاب والحساب. وكلما كانت الخطيئة فادحة كان احتياجنا إلى الصلاة وطلب العفو أكبر!!!

وطبيعي بعد ذلك أن يتكاثر عليه أعداؤه _ الذين أهينوا في عرضهم، والذين يتطلعون إلى السلطة التي استولى عليها عندما احتكر الأمبراطورة والأمبراطور .. ووضعوا له السم. فكان أقوى من السم. فأطلقوا عليه الرصاص، وكان أقوى من الرصاص. فألقوا به تحت الجليد .. ليموت رجل الدين الذي ادعى أنه كان يعبد الله على طريقته .. والذي كان يساعد العدل السماوي على تحقيق الرحمة والعفو عن الناس!

وراسبـــوتـــين يشغل مكاناً بارزاً في علم نفس الجريمة .. وعلم نفس الشذوذ .. قد حاول كثير من العلماء أن يتسللوا إلى نفسيته المعقدة، وكان لكل واحد رأي. ولكن راسبــوتين، لم يدع لأحد أن يجتهد في تفسير هذا الساحر النصاب. فقد جاء في مذكرات له نشرت في سنة 1974 أنه أكتشف فجأة هذه القدرة الشاذة. وأدرك أيضاً أنه من الصعب أن يكون داعياً للحب والرحمة والاعتدال والزهد. فقد أكل عشرين سمكة وشرب وراءها زجاجة فودكا وابتلع رطلاً من السكر، وكان في الثانية عشرة من عمره!

وفي إحدى الليالي أمسك فانوساً ووقف أمام البيت حتى الصباح في انتظار والدته _ وعندما طلع النهار كان مثل تمثال من الجليد، تطل منه عينان لا معتان لم تعرفا النوم _ وكانت أمه قد عادت دون أن يدري بذلك .. ولم يصب بمرض!

أما البداية الأليمة فعندما استدرجته إحدى الغانيات إلى فراشها .. ولم تمض لحظات حتى ألقت به من فوق السرير وهي تقول: كأنك ثور خرج من الزريبة تواً!
ولم يكن من عادته أن يستحم!

ويعلق راسبوتين على هذه الحادثة بقوله: منذ ذلك الحين قررت ألا أستحم حتى الموت .. وأن تكون رائحتي الكريهة هي العطر المفضل عند النساء!

ومن خمسة وعشرين عاماً أو أكثر صدرت مذكرات الفيلسوف الألماني الكبير باول تليش (1886 _ 1965) وهو أيضاً من رجال الدين. وقد تحدث عن راسبوتين. وراح يبرر كل خطاياه .. إلا أنه لا يستخدم الماء، ويفضل عليه العرق! ويختلف معه في أن أجمل ما في المرأة، ليس وجهها وإنما قدماها .. ففي هذه القدم توجد كل ملامح الوجه: العينان والشفتان والنعومة والانسياب ..
ويقول تليش أيضاً: وعندما انتشرت موضة شرب النبيذ في أحذية راقصات الباليه، كان السبب هو أن النبيذ الذي يتساقط من الأقدام لا يكفي لارتواء الرجال ..
وكان راسبوتين هو الذي يضع النبيذ في حذائه الضخم، وتتسابق النساء في شربه .. أو إلقائه على أجسادهن!



وتقبلوا أطيب تحياتي

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 27-02-2005, 02:17 PM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

العذب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً لك اخي الكريم على هذه القصة عن راسبوتين

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 03:12 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www