الـــبـــــاهــــرة a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

الـــبـــــاهــــرة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 27-02-2005, 11:16 AM
العــــذب العــــذب is offline
عضو مشارك
 





العــــذب is an unknown quantity at this point
 
الـــبـــــاهــــرة

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


فيما يلي قصة كتبها الأديب الفرنسي الكبير / جورج سمنون، أعظم مؤلفي الروايات البوليسية وروايات الجريمة. وتناولتها أيضاً الروائية الكبيرة أجاثا كريستي.. والقصة معروفة في تركيا ولبنان ونشرتها الصحف في الخمسينات وبلغات متعددة..
يقال أن رجلاً يعمل في البناء ذهب إلى الجبل ليزور بعض أقاربه... وكان الرجل في صحة جيدة .. وصعد الرجل الجبل وسمع استغاثة، وتلفت ليرى رجلاً كبيراً في السن يوشك أن تنهار به الصخور فسارع إليه وأنقذه. ووقف الرجل سعيداً وقال له : أنت لا تعرفني ولا بد أن أشكرك على مافعلت، ولا بد أن نلتقي مرة أخرى، ليكن موعدنا مع هلال رمضان..ما اسمك؟
فقال الرجل: الشيخ سعيد..
اسمع ياشيخ سعيد .. لا تخف إن الله أرسلك لي.. وأرسلني لك أيضاً سوف ترى بإذن الله.
وفي الموعد المحدد ذهب الشيخ سعيد .. ووجد الرجل هناك. وسار وراءه وأحس الشيخ سعيد بالخوف وقبل أن يختفي الهلال توقف الرجل وطلب من الشيخ سعيد أن يمد يده إلى الزهور ويقطف واحده ويخفيها في جيبه. وأمتدت يد الشيخ سعيد إلى زهرة في لون الذهب لها أربع وريقات وقطفها وأخفاها في جيبه. وقال له الرجل: ضع هذه الزهره على أي شيء يتحول إلى ذهب بإذن الله.
واختفى الرجل وازداد فزع الشيخ سعيد!!
وروى هذه القصة إلى زوجته ولم يصدق ما جرى له. ولم يصدق أن زهرة تحول أي شيء إلى ذهب ولكنه وضعها في صندوق خشبي صغير تحت سريره ملفوفة في قماش أبيض .. وتركها ونسيها .. وعاد إليها يوماً فوجد الصندوق الخشبي قد تحول إلى ذهب .. والقماش أيضاً تحول إلى خيوط ذهبية ..
أما هذه الزهرة فاسمها ((الباهرة)) .. هذه هي التسمية التي اختارها الرجل الذي اختفى بين الثلوج في تركيا.
ومات الشيخ سعيد وترك الصندوق الصغير لابنه محمد ثم أطلعه على السر أيضاً وقال لابنه: أن هذه الزهرة قادرة على تحويل المعادن إ لى ذهب بشرط أن تكون كميات المعادن قليلة ..أما إذا وضعتها مع كميات كبيرة فانها تجعل لونها اصفر فقط؟ وتحولت معادن كثيرة إلى ذهب وربح محمد سعيد أموالاً كثيره، ربح الملايين الملايين ولكن الشيخ سعيد لم يقل لابنه أن هذه الزهرة يجب ألا تلمسها غير يد واحدة وأن يكون ذلك في غرفة مظلمة .. أما أين يوجد محمد سعيد الآن؟ إنه في أحد المستشفيات العقلية.. لقد أعلن أن سبب ثروته زهرة اسمها الباهرة.
وأنتهز أولاده الكثيرون وزوجاته الأربع هذه الفرصة ليتهموه بالجنون .. وأدخلوه المستشفى وما يزال محمد سعيد يرسم الزهرة على جدران المستشفى الذي أقيم بأمواله .. فقد تبرع أولاده ببنائه له؟


تفسير ظاهرة الباهرة:


علماء الروحانيات يقولون: أنه من الضروري أن يلمس الإنسان هذه الزهرة بيده.. أي لا بد من وجود إنسان .. فالإنسان بما فيه من قوى غريبة خفية. هو الشرط الأساسي لكي تتحقق كل هذه المعجزات التي لم يفسرها العلم بعد؟؟؟.
ولم يجد أحد تفسيراً أيضاً لما حدث في قبر الشيخ سعيد. فبعد دفن الشيخ سعيد بيومين أشاع أحد أولاده أنه ترك وصية، وأن هذه الوصية قد تردد في تركها فحملها معه عندئذ تم فتح قبر الشيخ سعيد فوجدوه جالساً فأناموه!!!
وبعد يومين أعادوا فتح القبر فوجدوه جالساً أيضاً كما كان في المره السابقة ثم أعادوا فتح القبر بعد مده فوجدوا الشيخ سعيد أيضاً جالساً .. ومن الغريب أنهم لم يروا في قبره أثر لأية أقدام على تراب القبر الناعم!
شيء مثل ذلك حدث في جزيرة باربادوس في 17 يوليو سنة 1819. فقد تم إعادة فتح قبر أحد الأثرياء ولما فتحوا القبر وجدوا النعش مقلوباً.
وبعد ذلك لاحظوا أيضاً أن كل نعش يدفن في هذه المنطقة يحدث له هذا الأنقلاب .. وأنتشرت الشائعات وأصيب الناس بالفزع. وخاف الناس أن يدفنوا في هذه المنطقة وقامت دعوة لدفن الناس في جزيرة أخرى.. والناس _ عادة _ يجرون وراء مقابرهم فقرروا الهجرة إلى جزيرة أخرى ولكن الحاكم الانجليزي لورد كامبرمور قرر أن يتولى هو بنفسه التحقيق في هذه الخرافة. ومات نائب الحاكم الانجليزي ودفن هذا النائب في احتفال رسمي وحتى لا ينقلب النعش لأى سبب، صنعوه من الرخام ووضعوا فوق النعش نعشاً آخر .. وبعد أيام قرر الحاكم أن يبين للناس استحالة ما تردده الشائعات وفتح القبر..
حينما أطل الناس برؤوسهم داخل القبر انهاروا وانهار الحاكم معهم ودوت المفاجأه الكبرى لهم!!!
لقد وجدوا النعشين مقلوبين؟
وبعد عشرين عاماً عرف السبب .. لقد كانت في هذه المنطقة أنواع من الزهور ذات الأربع وريقات واسمها (جليترا) ومعناها: الباهرة؟!
أنها نفس أزهار الشيخ سعيد!!!
فهذه الزهرة لم يجدوا لها العلماء حتى هذه اللحظة التفسير المقنع لقواها وأثرها الواضح


وتقبلوا خالص شكرى وتقديري

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 27-02-2005, 11:26 AM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

العذب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً لك اخي الكريم على هذا المقال رغم أن به بعض الأخبار التي لا يمكن تصديقها ، كما أن فيها غمتهان لحرمة القبر بإعادة حفره عدة مرات
بارك الله فيك وجزاك الله خير

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 10:12 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www