شاعر .. فأمير .. ثم أسير مصلوب a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

شاعر .. فأمير .. ثم أسير مصلوب

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 27-02-2005, 11:12 AM
العــــذب العــــذب is offline
عضو مشارك
 





العــــذب is an unknown quantity at this point
 
شاعر .. فأمير .. ثم أسير مصلوب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه أول مشاركة لي في هذا المنتدى الغالي على قلبي والمميز وقبل كل شيء أود أن أشكر الأخ الفاضل سعد الحامد على تواصله الدائم معنا ومساعدته لي في تزويدي بإسم الدخول والباسورد التي فقدتها والآن إلى المشاركة الأولى:

قالوا: هو شاعر رقيق الحواشي، مليح النظم، متمكن من القافية، كثير التجنيس، قلما يخلو له بيت من تصنيع، أو من إحسان بديع.

عاصر دولة السلاجقة أيام نظام الملك، والسلطان ملكشاه، في القرن الحادي عشر الميلادي، وكان إلى شعره وجودة نظمه، عالماً بالنحو، واماماً باللغة، فصنف في الأداب تصانيف تقوم له - كما قال ياقوت الحموي- مقام شاهدي عدل بفضله وعظيم قدره، منها (كتاب شرح اللمع) و (كتاب الافصاح).

هذا هو أبو نصر الحسن بن أسد بن الحسن الفارقي، الذي كمل أدبه، وذاع صيته، وعزت دولته، حتى كان له في دار الحكم المكان المرموق. والكلمة المسموعة، إلا أن نظام الملك، ولسبب ما قبض عليه، وأساء إليه، فشفع به الكامل الطيب، وخلصه من سجن نظام الملك.

كان ابن أسد، صاحب نجدة ومروءة، وذا قوة وشكيمة، إلا أن الدنيا القاهرة، كثيراً ما تظلم الأخيار، وتحسن للأشرار، ولله تعالى في خلقة شؤون وشؤون، إذ أن هذا الشاعر الكريم الرقيق، مات مصلوباً معذباً، بعد أن نجا من الموت والسجن والعذاب مرات ومرات.

تحدث قاضي عسكر نور الدين محمود بن زنكي فقال:
قدم على ابن مروان، صاحب ديار بكر، شاعر من العجم يعرف (بالغساني) وكان من عادة ابن مروان، إذا قدم عليه شاعر، أن يكرمه وينزله، ولا يجتمع به إلا بعد ثلاثة أيام، ليستريح من سفره، ويصلح من شعره ثم يستدعيه.

واتفق للغساني أنه لم يكن قد أعد شيئاً من الشعر في سفره، ثقةً بقريحته، فأقام ثلاثة أيام، فلم يفتح عليه بنظم بيت واحد، وعلم إنه سيستدعى ولا يليق به أن يلقى الأمير بغير مديح.

وماهي إلا أن أخذ قصيدة بكاملها، من شعر صاحبنا ابن أسد الفارقي، فانتحلها، ولم يغير فيها إلا اسمه.
وجاء الغساني، وألقي القصيدة بين يدي ابن مروان، وكان له منها ما أراد. وعلم ابن مروان بأمر الانتحال،فغضب غضباً شديداً، وقال: يجيىء هذا الأعجمي فيسخر منا؟! وبيت في نفسه أمراً، إلا أنه أمر من فوره بمكاتبة ابن أسد، وأمر أن يكتب القصيدة بخطه ويرسلها إليه، غير أن أحد الحاضرين من أصدقاء الغساني، سارع بإنهاء الخبر إليه، كي يتدبر أمره قبل أن تقع عليه كارثة ابن مروان.

وسارع الغساني لتدارك الأمر، وكان له غلام جلد، فكتب من ساعته إلى ابن أسد الفارقي رسالة أرسلها مع غلامه وقال فيها: (إني قدمت على الأمير، فأرتج علي قول الشعر، مع قدرتي عليه، فادعيت قصيدة من شعرك، استحساناً لها, وعجباً بها، ومدحت بها الأمير، ولا أبعد أن تُسأل عن ذلك، فإن سُئلت فرأيك الموفق في الجواب).

ووصل غلام الغساني الجلد، قبل كتاب الأمير بن مروان، فنفى ابن أسد لرسول الأمير أن يكون عرف هذه القصيدة، أو وقف على قائلها، فلما ورد هذا الجواب على ابن مروان، غضب على الذي وشى بالغساني وشتمه، وقال: (إنما قصدكم فضيحتي بين الملوك، وإنما يحملكم على هذا الفعل، الحسد منكم لمن أحسن إليه) ثم زاد في الإحسان إلى الغساني وانصرف إلى بلاده.

وأما ابن أسد، فقد عز أمره في بلده، فاجتمع أهلها، ودعوه إلى أن يؤمروه عليهم، ويساعدوه على العصيان وإقامة الخطبة للسلطان ملكشاه وحده، واسقاط اسم بن مروان من الخطبة، ففعل واجابهم إلى ذلك، وأصبح أميراً على أهل (ميتافارقبن).
وبلغ ذلك ابن مروان، فحشد له الجيش، وحاصره، فعجز عن النصر. فأرسل إلى نظام الملك والسلطان ملكشاه، يطلب منهما المدد، فأنفذا إليه جيشاً ومدداً، بقيادة الشاعر الغساني صاحب القصيدة المنتحلة، إذ أن هذا الشاعر، قد أصبح له أيضاً مكان ومقام في صدر الدولة, وصار من أعيانها.

وصدق الجيش في الزحف على المدينة، حتى أخذها عنوة، وسقطت دولة الشاعر ابن أسد الفارقي، وجيء به أسيراً إلى الأمير ابن مروان، فأمر بقتله، إلا أن الشاعر الغساني، وهو قائد الجيش المنتصر، قام بين يدي الأمير، وشدد العناية في الشفاعة فيه، فامتنع ابن مروان امتناعاً شديداًن من قبول الشفاعة، بيد أن القائد الغساني، قال: (بيني وبين هذا الرجل، ما يوجب قبول شفاعتي فيه، وأنا أتكفل به، أن لا يجري منه بعد، شيء يكره) فاستحيا منه الأمير وأطلقه.

وفي اليوم التالي، جاء الغساني إلى ابن أسد، وقال له: هل تعرفني؟! قال: لا والله، ولكنني أعرف أنك ملك من السماء، منَ الله بك علي، لبقاء مهجتي.
فقال له: أنا الغساني الشاعر، الذي ادعيت قصيدتك، وسترت علي، وما جزاء الاحسان إلا الاحسان.

قال ابن أسد: ما رأيت ولا سمعت بقصيدة جُحدت وانتُحلت، فنفعت صاحبها، أكثر من نفعها إذا ادَعاها، غير هذه، فجزاك الله عن مروءتك خيراً.

وأقام ابن أسد مدة، ساءت فيها حاله، وجفاه اخوانه، وعاداه أعوانه، فلم يقدم أحد على مقاربة ابن أسد ولا مرافدته، حتى أضر به العيش فنظم قصيدة مدح فيها ابن مروان، إلا أن ابن مروان غضب عليه وقال: ما يكفيه أن يخلص منا، رأساً برأس، حتى يريد من الرفد والعطاء، اذهبوا به فاصلبوه، وهكذا مات مصلوباً رحمه الله.




وتقبلوا أطيب تحياتي

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 27-02-2005, 11:28 AM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

العذب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً لك اخي الكريم على هذا المقال الجيد
جزاك الله خير وبارك الله فيك

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 09:09 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www