62 عاما لم يفترقا إلا قبل أيام! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  اعراض كورونا ( آخر مشاركة : مطول الغيبات    |    جدتي في ذمة الله ( آخر مشاركة : s.a.a.d    |    هل تريد صدقة جارية وحسنات لاتنقضي في الحياة وبعد الممات في مكة المكرمة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد صدقة جارية وحسنات لاتنقضي في الحياة وبعد الممات في مكة المكرمة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان بمكة المكرمة داخل حدود الحرم(صورة) ( آخر مشاركة : حاص    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : حاص    |    سقيا مدى الحياة في مكة المكرمة داخل حدود الحرم (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

62 عاما لم يفترقا إلا قبل أيام!

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 28-09-2012, 07:59 PM
شاطي الراحة شاطي الراحة is offline
عضو v.i.p
 





شاطي الراحة has a spectacular aura aboutشاطي الراحة has a spectacular aura about
 
62 عاما لم يفترقا إلا قبل أيام!

 

نجيب الزامل
- أهلاً بكم في مقتطفات الجمعة رقم 450

***

: من يغادروننا إلى الحياة الخالدة، غريزتنا التلقائية تقودنا للحزن عليهم، لو سألناهم لما أرادوا لنا أن نحزن، فحزننا سيحزنهم، ويودون أن تكون حالنا معهم كمن يقف في أواخر الليل لا ليرى الظلام، بل ليتأكد أن النور يعود من جديد. ليتنا لا نذكرهم حزنا وظلاما، بل نذكرهم شوقاً ودعاءً ونوراً يفيض من القلوب.

***

- انتقلت إلى رحمة الله تعالى الخالة نورة بنت عبد العزيز القاضي بعد معاناة من مرض طال. وأول ما رآني الخال إبراهيم الصالح السحيمي زوجها قال وهو يمسح دمعة وترتجف بسمةٌ على شفتيه الهزيلتين: "أتعرف، لقد سجلتُ أنا وأم صلاح رقما قياسيا لم نفترق به، ولم نكف عن حب بعضنا البعض، فكنت أشتاق إليها لما أخرج إلى العمل وكأني مسافر، وكانت تستقبلني كل يوم وكأني عائد من سفر. اثنان وستون عاما من زواج سعيد، لم نعرف فيه طعما لشيء آخر".

***

- أرفع تعازي قرائي وتعازيّ إلى حبيبنا ومعلمنا الدكتور عبد الرحمن بن صالح الشبيلي في وفاة ابنه الفقيد طلال، ونسأل الله له الرحمة والغفران والاصطفاء مع الأبرار في عليين. والدكتور عبد الرحمن الشبيلي من علامات هذه الأمة التي لوّنت هويتها، وأعطت شكلها، أسس وأدار وأشرف على صناعات فكرية وإعلامية واجتماعية واستشارية متعددة، وقد وهبه اللهُ الطاقة وقوة العقل الحاضر، كما منحه حبا للعمل العام وتولعا في الارتقاء ببلاده.. لو كانت الأمم تضع مواطنين فخريين طيلة الحياة لكان الدكتور عبد الرحمن الشبيلي أحدهم. صبره الله وثبته في مصابه، وعزاؤنا موصولٌ لآل الشبيلي الكرام.

***

- وتوفي الشيخ محمد بن عبد العزيز الراجحي، واحد من أكبر رجال الأعمال الماليين في البلاد، بل في المنطقة العربية بأسرها. عائلة الراجحي تخصصت في إدارة الأموال بأنواعها، مراعية ما تقره الشريعة الإسلامية، خصوصا في وقت كان يبدو من المستحيل أن يخرج بيتٌ ماليٌ أو مصرف عن السرب المصرفي العالمي. على أن الراجحي إخوان ملكوا ذكاءً وحنكةً وجديةً وحساسية عظيمة للفرص، وخطّوا طريقا ماليا عالميا من عندهم برؤيتهم الخاصة، وليس مما يُدرّس ويطبق في كبرى الجامعات والمصارف. يبقى أنهم عائلة اكتسبت إعجاب وحب الجميع بتواضع أفرادها الجم، وبإنجازاتهم المبهرة، وبحبٍّ لا ينقطع سخاؤه في أعمال الخير والوقف. رحم الله الشيخ محمد الراجحي، ونسأل اللهَ له الرحمة وأن يسكنه في جنات الخلد.. آمين.

***

- في المسألة السورية: إني، وربما غيري كثيرون، لا يتوقعون نجاحا للسيد الإبراهيمي موفد الأمم المتحدة إلى سورية، قضية سورية صارت كالفالج الذي لا يعالج، ويبلغ الفشل أقصاه باعتراف الإبراهيمي بسوء الحال، وضعف القدرة، ويتوجها بقوله: إن أفضل الحلول هو ما تقدم به طيب الذكر كوفي عنان. يعني عود إلى بدء. في ظني أن من يحاولون إيجاد حل للمسألة السورية من الداخل لن يجدوا الحل. دعوني أروي قصة صغيرة لأشرح وجهة نظري: مرّ شرطيٌ على رجلٍ في نصف الليل وهو يبحث عن شيءٍ تحت عمود النور، فسأله: عن ماذا تبحث: فقال: عن قطعة نقد وقعت مني. فسأله الشرطي: وهل وقعت هنا؟ قال الرجل: "لا، لم تقع هنا، ولكن هنا نور، وأسهل لي البحث تحت النور!" غني عن الذكر أن الرجلَ لم يجد ما أضاعه. وحال البحث عن حل داخل سورية هو بحث في المنطقة الخطأ، لن نعثر على أي حل داخل سورية لا من الحكومة ولا من المعارضة، فالمسألة بينهما تعدت أي حدٍّ للحلول. أعتقد يجب أن نبحث عن الحل خارج سورية، في إيران وفي روسيا وفي الصين. إن التركيز مع هذه الدول وفتح أوسع أبواب النقاش وتفهم لمواقف وإقناع الأطراف هو في رأيي الطريق الصحيح، فهي الدول التي تملك مفاتيح لحل المعضلة السورية، لأن بشار الأسد لا يمكنه أن ينتعش ويستمر بلا رفد من هذه الدول، بل سيجف على الفور. حتى ذلك الوقت فالباحثون عن حلّ داخل سورية سينضمون لصاحبنا الباحث عن نقده تحت عمود لنور!

***

- في الأدبيات الغربية، خصوصا في الشمال الأوروبي، للشمس موقع خاص. والاسكندناف يرمزون لها أيام الفايكنج بأنها منقذة الكون. وولع الغربيين بالشمس ما زال نوعا من العشق الصوفي والحيوي. تم التأكد الآن ببحوث علمية أن هناك شعوبا أوروبية تصاب بالكآبة ويزداد عدد زياراتها للأطباء والمحللين النفسيين، بسبب الافتقار لضوء الشمس في فصل الشتاء. على أن هناك شيئا آخر، وهذا سيعنينا أيضا، أنهم وجدوا أن انتشار مرض الكآبة في بلدان مشمسة هو بسبب المكوث طويلا داخل المباني، والاستعاضة بضوء المصابيح التي تورث الكآبة رغم إضاءتها. يبقى أن نورَ الشمس، النور الإلهي هو نور الحبور والانشراح.

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 29-09-2012, 06:42 PM
الصورة الرمزية لـ ناصر النواصر
ناصر النواصر ناصر النواصر is offline
عضو v.i.p
 






ناصر النواصر will become famous soon enough
 

 

أتعرف، لقد سجلتُ أنا وأم صلاح رقما قياسيا لم نفترق به، ولم نكف عن حب بعضنا البعض، فكنت أشتاق إليها لما أخرج إلى العمل وكأني مسافر، وكانت تستقبلني كل يوم وكأني عائد من سفر. اثنان وستون عاما من زواج سعيد، لم نعرف فيه طعما لشيء آخر".


قمة الوفاء
رحم الله امواتنا واموات المسلمين

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 30-09-2012, 10:04 PM
الصورة الرمزية لـ محمد السعدان
محمد السعدان محمد السعدان is offline
مشرف قسم ضوء
 





محمد السعدان has a spectacular aura aboutمحمد السعدان has a spectacular aura about
 

 

الله يرجم اموات المسلمين اجمعين

لاتعليق

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 11-11-2012, 04:36 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

بآرك الله بكم وبطيب جهودكم

رعاكم الرحمن وحفظكم

 


::: التوقيع :::

اللهم أسالك ان ترحم والدتي وشيخنا ابن جبرين و تغفر لهما ولجميع المسلمين انك سميع مجيب



 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 10:46 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www