المجتمع الغربي ينادي بالعودة للعفة..؟؟ a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

المجتمع الغربي ينادي بالعودة للعفة..؟؟

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 03-03-2012, 01:34 AM
ماجد البلوي ماجد البلوي is offline
عضو دائم
 





ماجد البلوي is on a distinguished road
 
Mumayaz المجتمع الغربي ينادي بالعودة للعفة..؟؟

 

المجتمع الغربي ينادي بالعودة للعفة..؟؟

العفة: هي الكف عما لا يحل ويجمل ، وعف عن المحارم والأطماع الدنيوية, فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: 'وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً ' وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ' اللهم إني أسألك العفة والغنى ' وحياة المسلمين المتمسكين بدينهم اليوم، مبنية على إقامة العبودية لله تعالى، وعلى الطهر والعفاف، والحياء، والغيرة.

ولكن للأسف فاليوم في عصر ما يسمونه عصر العولمة يحاك أسوأ مخطط مسخر لحرب الإسلام، وأسوأ مؤامرة على الأمة الإسلامية للخلط بين الحق والباطل، والمعروف والمنكر، والصالح والطالح لتذويب الدِّين في نفوس المؤمنين، وتحويل جماعة المسلمين إلى قطيع مهزوز اعتقادُه، غارق في شهواته متبلد في إحساسه، لا يعرف معروفاً ولا يُنكر منكرا وحينما قاربت أهدافهم الدنيئة من تحققها في ديار المسلمين بدأوا هم أنفسهم يفيقون ويتفكرون فيما وصلوا إليه من الانحراف وفقدان العفة والفضيلة حتى وصل إلى مسامعنا أن هناك ثورة حقيقية تقتحم عالم المراهقة الغربي.

ونرى الآن حملة العفة تشق طريقها بسرعة مذهلة, فمؤخراً تجمع حوالي 212ألفا من المراهقين من الجنسين في إحدى الحدائق الكبرى في واشنطن كي يزرعوا على أرضها بطاقات العهود على أن يظلوا متمسكين بعفتهم حتى الزواج.

كما توجه 150 من هؤلاء المراهقين لمقابلة الرئيس وهم يرتدون شارات بيضاء فوق قمصان بيضاء كرمز للعفة, وناقشوه في قرار توزيع وسائل منع الحمل على الطلبة في المدارس وهو ما يرفضونه بشدة.

وفي مساء نفس اليوم وقف حوالي 25ألف شاب وشابة أمام البيت الأبيض وتحت المطر مرددين أناشيد العفة, وتتضح أهمية هذا الحدث عندما تعرف أن أغلب هؤلاء المراهقين من الجنسين يمارسون جريمة الزنا بمحض رغبتهم قبل تخرجهم من المدرسة الثانوية.

وبالرغم من أن الإحصائيات الرسمية الصادرة عن المركز الفيدرالي لمراقبة الأمراض تشير إلى أن 3 من كل 4 مراهقين يمارسون الزنا قبل التخرج, وأن 40% منهم يقعون في هذه الجريمة بداية من سن 14 سنة أو أقل.

إلا أن هناك قرابة 30 عذراء أمريكية راودهن الأمل في نشر أفكارهن الداعية إلى العودة إلى العفة والتمسك بها حيث قمن بمهمة في بريطانيا لنصح المراهقات بأن السبيل الوحيد لتحقيق الأمان في العلاقة الخاصة بين الجنسين هو عدم ممارستها على الإطلاق قبل الزواج .

وتأمل العذارى الأمريكيات في إقناع نظيراتهن البريطانيات بالتعهد بالحفاظ على عفتهن ووضع خاتم فضي في إصبعهن لتأكيد تمسكهن بعفتهن حتى الزواج.

وتبدو مهمة العذارى الأمريكيات صعبة حيث تشهد بريطانيا أعلى معدل للحمل بين المراهقات في غرب أوروبا, كما أن هناك انتشار كبير للأمراض التي تنتقل عن طريق الممارسات الجنسية.

وأظهرت بعض الإحصائيات أن 80% من الأمريكيات يرغبن في العودة للقيم والتقاليد القديمة التي تدعو إلى العفة والتمسك بالأخلاق الحسنة بعد أن زادت الحرية عن حدها وأدت إلى العنف والانحلال وقلة الحياء.

وقد أجريت دراسة على 4000 امرأة وكانت النتيجة أن 60% منهن يرفضن حصول بناتهن على الحرية الزائدة التي وقعن في براثنها و75% منهن يرغبن في العودة للحياة التقليدية لتجنب الانفصال العائلي والمشكلات الاجتماعية.

والطريف أن هذه الدراسة كشفت عن أن 87% من المشاركات في هذه الدراسة لن يطالبن بالمساواة مع الرجل لو عادت بهن عجلة الزمان.

وهناك مفارقة تدعو للدهشة ففي سنغافورة شركة تسوق حزام أسمته' حزام العفة' لحماية المرأة من الاغتصاب فمع التصاعد المستمر في جرائم الاغتصاب والتحرش الجنسي التي تتعرض لها النساء والفتيات سواء في الطريق العام أو وسائل المواصلات أو العمل وتقول الشركة أن حزام العفة غير قابل للصدأ والأغرب أن هذا الحزام مصنوع في الولايات المتحدة ويبلغ ثمنه 800 دولار.

ونحن الآن بعدما تكشف لنا ما ترجوه تلك المجتمعات الآن وتتمنى أن تصل إليه, فإننا ندعو شبابنا وفتياتنا للعفة ومقاومة الشهوة ودفع غوائلها فهي مطلبًا شرعيًا واجتماعيًا صيانة للدين وحفاظًا على المجتمع وذلك بحفظ أهم طبقة فيه وبرغم علمنا بصعوبة هذا المطلب إلا أنه يجب ألا نيأس ولا نستسلم, بل على العكس ينبغي أن نحث الهمم على العمل لدرء الفتن وصيانة الشباب. ونحن نعلم جميعنا أن العفة خلق إيماني رفيع وزينة ، به يُحفظ الإيمان و الاستقامة,و العفة كرامة في الدنيا و نجاة من النار كما أنها تجلب رضى الله و الإعتصام من معاصيه وسخطه والله الموفق إلى سواء السبيل.

تحيات
ماجد البلوي

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 03-03-2012, 02:16 AM
الصورة الرمزية لـ ابن لشدق
ابن لشدق ابن لشدق is offline
عضو نشيط جداً
 





ابن لشدق is an unknown quantity at this point
 

 

المجتمع الغربي ينادي بالعوده للعفه فعلاً
وقاموا بتجربة فصل الفتيات عن الاولاد في مجموعه من المدارس والجامعات .
وبعض الي عندنا الله يهديهم يطالبون بالتحرر والتبرج والاختلاط .

 


::: التوقيع :::

ربـــي أغـــفـــر لــي


 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 03-03-2012, 07:32 AM
صوت الماضي صوت الماضي is offline
عضو دائم
 






صوت الماضي is on a distinguished road
 

 

أسأل الله لنا العافية

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 04:09 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www