مسلم يسال نصارى .............................!!! تعالوا وشاهدا ماذا قال ؟؟؟ a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

مسلم يسال نصارى .............................!!! تعالوا وشاهدا ماذا قال ؟؟؟

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 04-01-2012, 10:06 PM
الصورة الرمزية لـ محمد المظبوط
محمد المظبوط محمد المظبوط is offline
عضو دائم
 





محمد المظبوط is on a distinguished road
 
مسلم يسال نصارى .............................!!! تعالوا وشاهدا ماذا قال ؟؟؟

 

وفي ليلةٍ من الليالي كان هؤلاء النصارى يحتفلون في إحدى كنائسهم ، فرأى العالم المُسلم أن الوقت ملائمٌ ومناسبٌ للذهاب إليهم في عُقر دارهم ، وتنفيذ ما كان قد عزم عليه ؛ فما كان منه إلا أن استعان بالله وحده ودخل كنيستهم ، فلما رأوه عرفوه وأخبروا كبيرهم الذي سأله عن سبب وجوده بينهم وهو مسلمٌ وهم نصارى ، فقال له العالم المسلم : أتيت لأدعوكم إلى الدخول في دين الله الإسلام .
فقال كبيرهم بعد أن تشاور مع من حوله : يا مُسلم ، إني سائلُك عن أشياء ، فإن أجبت عنها كُلها أجبناك إلى ما جئت تدعو إليه ، وإن لم تُجب عن واحدٍ منها ضربنا عنقك . فاستعان العالم المسلم بالله تعالى وقال : سل ما بدا لك .

وهنا وجه كبير النصارى له الأسئلة التالية :
= من هو الواحد الذي لا ثاني له ؟
= وما هما الاثنان الذي ليس لهما ثالث ؟
= وما هي الثلاثة التي لا رابع لها ؟
= وما هي الأربعة التي لا خامس لها ؟
= وما هي الخمس التي لا سادس لها ؟
= وما هي الستة التي لا سابع لها ؟
= وما هي السبعة التي لا ثامن لها ؟
= ومنهم الثمانية الذين لا تاسع لهم ؟
= ومنهم التسعة الذين لا عاشر لهم ؟
= وما هي العشر التي ليس لها حادي عشر ؟
= ومنهم الأحد عشر ؟
= وما هي الاثنا عشر ؟
= ومنهم الثلاثة عشر ؟
= وما هو الدين الذي لا يقبل الله غيره ؟
= وما هي غِرَاسُ الجنة ؟
= وما هي صلاة كل شيء ؟
= وما أحب كلمةٍ إلى الله تعالى ؟
= ومنهم الأربعة الذين فيهم الروح ولم يكونوا في الأصلاب ولا الأرحام ؟
= ومن هو الرجل الذي لا أب له ؟
= ومن هو الرجل الذي لا أُمَّ له ولا أب ؟
= وما هو الموضع الذي لا قِبلة له ؟
= وما هو القبر الذي سار بصاحبه ؟
= وما هي البُقعة التي طلعت عليها الشمس مرةً واحدةً ولم تطلع عليها قبل ذلك ولا بعده ؟
= وما هو الشيء الذي حُرِّم بعضُه و أُحِل بعضُه ؟
= وما هو الشيء الذي بعثه الله وليس من الإنس ولا من الجن ولا من الملائكة ؟
= وما هي الشجرة التي نبتت على إنسان ؟
= وما هي النفس التي خرجت من نفسٍ ولا نسبة بينهما ؟
= وما هو الماء الذي لم ينبع من الأرض ولم ينزل من السماء ؟
= ومن هو النبي الذي نهى الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن يعمل عمله ؟
= ومنهم الشهود الذين شهدوا حقاً وهم كاذبون ؟
= ومنهم الشهود الذين شهدوا بالحق فأدخلوا النار ومن شهدوا عليه ؟
= وما هو الجبل الذي ارتفع ثم رجع ؟
= ومن هو الكافر الذي لم تأكل الأرض لحمه ؟
= وما هو الشيءُ الذي على الأرض وهو من الجنة ؟
= ومن هي المرأة التي أوحى الله إليها ؟
= ومن هي الأُم التي لم تولد ؟
= وما هي الأُم التي لم تلد ؟
= وما هو الشيءُ الذي يتنفس ولا روح له ؟
= وما هما الصيدان اللذان صادهما رجلٌ ، فحُرِّم عليه أحدهما وأُحلّ له الآخر ؟
= ومن هو الميت الذي مات ألف شهرٍ ومائتي شهر ؟
= ومنهم الذين سجدوا لغير الله تعالى وهم في فعلهم مُطيعون ؟
وهنا وقف العالم المسلم مُستعينا بالله وحده ليُجيب على هذه الأسئلة ، ثم قال :
= أما الواحد الذي لا ثاني له فالله جل جلاله وتقدست أسماؤه . قال تعالى : { قل هو الله أحد } .
= وأما الاثنان اللذان ليس لهما ثالثٌ فالليل والنهار .
= وأما الثلاثة التي ليس لها رابعٌ فالأديان السماوية ( الإسلام ، والمسيحية ، واليهودية ) .
= وأما الأربعة التي لا خامس لها فالكُتب السماوية ( القرآن الكريم ، والتوراة ، والإنجيل ، والزبور ) .
= وأما الخمس التي لا سادس لها فالصلوات الخمس المفروضة في اليوم والليلة .
= وأما الستة التي لا سابع لها فعدد الأيام التي خلق الله فيها السموات والأرض وما بينهما ، قال تعالى : { ولقد خلقنا السموات والأرض وما بينهما في ستة أيامٍ وما مسَّنا من لغُوب } ( سورة ق : 38 ) .
= وأما السبعة التي لا ثامن لها فأيام الأسبوع .
= وأما الثمانية الذين لا تاسع لهم فحملة العرش يوم القيامة ، قال تعالى : {ويحملُ عرش ربك فوقهم يومئذٍ ثـمانية } ( سورة الحاقة : 17 ) .
= وأما التسعة الذين لا عاشر لهم فالتسعة الرهط الذين يُفسدون في الأرض ، وقد ذكرهم الله في قوله تعالى : { وكان في المدينة تسعة رهطٍ يُفسدون في الأرض ولا يُصلحون } ( سورة النمل : 48 ) .
= وأما العشر التي ليس لها حادي عشرة فالليالي العشر التي ذكرها الله تعالى في قوله : { والفجر * وليالٍ عشر } ( سورة الفجر : 1 – 2 ) .
= وأما الأحد عشر فإخوة نبي الله يوسف عليه السلام .
= وأما الإثنا عشر فشهور السنة . قال تعالى : { إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله } ( سورة التوبة : 36 ) .
= وأما الثلاثة عشر فإخوة يوسف عليه السلام وأبوه وأُمه .
= وأما الدين الذي لا يقبل الله غيره دين الإسلام الحنيف ، قال تعالى : : { ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يُقبل منه } .
= وأما غراس الجنة فقول : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر .
= وأما صلاةُ كُلِ شيءٍ فسبحان الله وبحمده .
= وأما أحب كلمةٍ إلى الله تعالى فكلمة الإخلاص " لا إله إلا الله " .
= وأما الأربعة الذين فيهم الروح ولم يكونوا في الأصلاب ولا الأرحام فهم : ( أدم وحواء عليهما السلام ، وناقة صالحٍ عليه السلام ، وعصا موسى عليه السلام ، وكبشُ إسماعيل عليه السلام ) .
= وأما الرجل الذي لا أب له فنبي الله عيسى بن مريم عليه السلام .
= وأما الرجل الذي لا أُمَّ له ولا أب فأبو البشر آدم عليه السلام .
= وأما الموضع الذي لا قبلة له فسطح الكعبة .
= وأما القبر الذي سار بصاحبه فالحوت الذي التقم نبي الله يونس عليه السلام وسار به في البحر .
= وأما البُقعة التي طلعت عليها الشمس مرةً واحدةً ، ولم تطلع عليها قبل ذلك ولا بعده ، فأرض البحر الذي فلقَه الله تعالى لنبيه موسى عليه السلام ، ومن معه من بني إسرائيل .
= وأما الشيءُ الذي حُرم بعضه وأُحلَ بعضه فهو نهر طالوت الذي قال تعالى في شأنه : { إن الله مُبتليكم بنهرٍ فمن شرب منه فليس مني ومن لم يطعمه فإنه مني إلا من اغترف غُرفةً بيده } ( سورة البقرة : 249 ) .
= وأما الشيء الذي بعثه الله وليس من الإنس ولا من الجن ولا من الملائكة ، فهو الغراب الذي قال تعالى في شأنه : { فبعث الله غُراباً يبحث في الأرض } ( سورة المائدة : 31 ) .
= وأما الشجرة التي نبتت على إنسان فهي شجرة اليقطين أنبتها الله تعالى على نبيه يونس بن مَتَّى ، قال عز من قائل : { وأنبتنا عليه شجرةً من يقطين } ( سورة الصافات : 146 ) .
= وأما النفس التي دخلت في نفسٍ أُخرى ثم خرجت منها وليس بينهما مناسبةً فيونس بن متى عليه السلام الذي دخل في بطن الحوت وخرج منه بإذن الله ؛ قال تعالى : { فالتقمه الحوت } ( سورة الصافات : 142 ) .
= وأما الماء الذي لم ينبع من الأرض ولم ينزل من السماء ، فالماء الذي نَبَعَ بين أصابع النبي محمدٍ صلى الله عليه وسلم .
= وأما النبي الذي نهى الله النبي محمدٍ صلى الله عليه وسلم أن يعمل مثل عمله فهو نبي الله ( يونس ) عليه السلام حيث قال تعالى : { فاصبر لحُكم ربك ولا تكن كصاحب الحوت } ( سورة القلم : 48 ) .
= وأما الشهود الذين شهدوا حقاً وهم كاذبون ، فهم المنافقون الذين قال الله تعالى فيهم : { إذا جاءك المنافقون قالوا نشهد إنك لرسول الله والله يعلم إنك لرسوله والله يشهد إن المنافقين لكاذبون } ( سورة المنافقون :1 ) .
= وأما الشهود الذين هدوا بالحق وأُدخلوا النار ومن شهدوا عليه ، فالجوارح التي تشهد على أصحابها يوم القيامة ، قال الله تعالى في شأنها : { يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون } ( سورة النور : 24 ) .
= وأما الجبل الذي ارتفع ثم رجع فهو جبل الطور الذي قال تعالى في شأنه : { وإذ نتقنا الجبل فوقهم كأنه ظُلةٌ وظنوا أنه واقعٌ بهم } ( سورة الأعراف : 171 ) .
= وأما الكافر الذي لم تأكل الأرض لحمه فقارون عليه من الله ما يستحق .
= وأما الشيءُ الذي على الأرض وهو من الجنة فالحجر الأسود .
= وأما المرأة التي أوحى الله إليها ، فأُم موسى عليه السلام التي قال تعالى في شأنها : { وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه } ( سورة القصص : 7 ) .
= وأما الأُم التي لم تولد فحواء عليها السلام .
= وأما الأُم التي لم تلد فمكة المكرمة ( أم القُرى ) ، قال تعالى : { لتُنذر أُمَّ القُرى ومن حولها } ( سورة الشورى : 7 ) .
= وأما الشيءُ الذي يتنفس ولا روح له فالصُبح الذي قال تعالى في شأنه : { والصُبح إذا تنفس } ( سورة التكوير : 18 ) .
= وأما الصيدان اللذان صادهما رجلٌ فحُرِّم عليه أحدهما وأُحِلَ له الآخر ، فمُحرمٌ صاد صيدين من البر واحدٌ ومن البحر واحد ؛ فالصيد الذي من البَر حرامٌ ، والصيد الذي من البحر حلالٌ .
= وأما الرجل الذي مات ألف شهرٍ ومائتي شهر ثم أحياه الله تعالى فالعُزير عليه السلام ، الذي قال تعالى فيه : { فأماته الله مائة عامٍ ثم بعثه } ( سورة البقرة : 259 ) .
= وأما الذين سجدوا لغير الله تعالى وهم في فعلهم مُطيعون ، فهم الملائكة الكرام حينما أمرهم الله تعالى بالسجود لآدم عليه السلام .
وهنا انتهت أسئلة كبير النصارى ، ونجح العالم المُسلم في الإجابة عليها كلها مستندً في إجاباته كلها على ما جاء في كتاب الله العظيم وسنة رسوله الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ، وجاء دوره في أن يقول ما يشاء ، وهو ما سنعرض له في الخطبة الثانية ( بإذن الله تعالى ) .
أقول قولي هذا ، وأستغفر الله لي ولكم ، فاستغفروه وتوبوا إليه إنه هو الغفور الرحيم .

 


::: التوقيع :::

C:\Users\malessa\Pictures\TRv02135.gif


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 06-01-2012, 02:35 PM
الصورة الرمزية لـ سعود الناصر
سعود الناصر سعود الناصر is offline
عضو متميز
 






سعود الناصر is on a distinguished road
 

 

اللهم اجعلنا مسلمين موحدين لرب العالمين الواحد الاحد الفرد الصمد

جزاك الله خيرااااا

 


::: التوقيع :::



الــــدرعــــــيــــــــــة قلـــــــــعــة الامـــــــجــــــــا د


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 07:00 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www