كالمـــاء يروي لهفة العطشان.." a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أجهزة المحمول الصينيه وصحة الانسان ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    توقف رسمي لخدمة فايبر في السعودية ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أجمل وأروع مشروع بريال واحد فقط (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية ( آخر مشاركة : الطايل    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص وأجر خمس أوقاف بما فيها بئر للسقيا وجامع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

كالمـــاء يروي لهفة العطشان.."

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 25-08-2011, 08:00 AM
الصورة الرمزية لـ سأمضي ونور الله يكفيني
سأمضي ونور الله يكفيني سأمضي ونور الله يكفيني is offline
عضو متميز
 





سأمضي ونور الله يكفيني is on a distinguished road
 
كالمـــاء يروي لهفة العطشان.."

 

بسم الله الرحمن الرحيم
-
-
يقول عثمان بن عفان رضي الله عنه (لو طهرت قلوبكم ماشبعت من كلام ربكم)


هنا سنعيش لحظات إيمانية
وإلتفاتة إلى كتاب الله
وتفكـرفي كلامه عز وجل



لتطمئن القلوب (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) ... وترسو النفوس الحائرة على شواطيء الإيمان الآمنة..








♥..هُنا نروي قلوبنـا من نبع متدفق إيماني♥


هنا نقف لنروي قلوبنا بكلام المولى











قال تعالى :{ إن الأبرار لفي نعيم}
هذا النعيم ليس مختصا بالآخرة، بل أيضا في الدنيا والبرزخ...فمحبة الله تعالى ومعرفته، ودوام ذكره والسكون إليه، وإفراده بالحب والخوف والرجاء والتوكل، بحيث يكون هو وحده المستولي على هموم العبد وإرادته هو جنة الدنيا، والنعيم الذي لا يشبهه نعيم، وهو قرة عين المحبين، ومن قرت عينه بالله قرت به كل عين.






●●|[ {ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون * الذين آمنوا وكانوا يتقون }]|●●

وصف الله أوليائه بهذين الوصفين الإيمان والتقوى ، وهما ركنا الولاية الشرعية ، فكل مؤمن تقي فهو لله ولي ، وهذا يعني أن الباب مفتوح أمام من يريد أن يبلغ هذه المنزلة العلية والرتبة السنية ، وذلك بالمواظبة على طاعة الله في كل حال ، وإخلاص العمل له ، ومتابعة رسوله - صلى الله عليه وسلم - في الدقيق والجليل .
يقول الشوكاني : " المعيار الذي تعرف به صحة الولاية ، هو أن يكون عاملاً بكتاب الله سبحانه وبسنة رسوله- صلى الله عليه وسلم - مؤثراً لهما على كل شيء ، مقدماً لهما في إصداره وإيراده ، وفي كل شؤونه ،فإذا زاغ عنهما زاغت عنه ولايته " ، وبذلك نعلم أن طريق الولاية الشرعي ليس سوى محبة الله وطاعته واتباع رسوله - صلى الله عليه وسلم - ، وأن كل من ادعي ولاية الله ومحبته بغير هذا الطريق ، فهو كاذب في دعواه .

روى الإمام البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن الله قال : ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه ) .



( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب )

كل من تدبر موارد التقوى في القرآن والسنة علم أنها سبب كل خير في الدنيا والآخرة ومفتاحه ، وإنما تأتي المصائب والبلايا والمحن والعقوبات بسبب الإهمال إو الإخلال بالتقوى وإضاعتها ، أو إضاعة جزء منها . [ ابن باز ] .




( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ))
قال الحسن البصري : استكثروا من الأصدقاء المؤمنين فإن الرجل منهم يشفع في قريبه وصديقه فإذا رأى الكفار ذلك قالوا ( فمالنا من شافعين ولا صديق حميم ) ..





( وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم ، إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله والله واسع عليم )

كم يحزن المسلم وهو يرى شبابا بلغوا سن الكهولة لم يتزوجوا بعد ، بحجة تأمين المستقبل ، وهم يتلون هذه الآية صباح مساء ، ويشتد الألم عندما يرى آباء يردون الخطاب عن بناتهم وهن و أولئك بأمس الحاجة لتحصين أنفسهم ، ويتعللون بأن دخلهم قليل ! ( أفلا يتدبرون القرآن ، أم على قلوب أقفالها . [ ناصر العمر ] .





(ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ، ادفع بالتي هي أحسن )
سبحان الله! إنسان بينك وبينه عداوة ، وأساء إليك ، فيقال لك : ادفع بالتي هي أحسن ، فإذا استجبت لأمر الله ودفعت بالتي هي أحسن ، يأتيك الثواب ( فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ) . الذي يقوله من ؟ هو الله عز وجل مقلب القلوب ، مامن قلب من قلوب بني آدم إلا بين اصبعين من أصابع الرحمن عز وجل يصرفه كيف يشاء [ ابن عثيمين ] ..







( ولقد نعلم أنه يضيق صدرك بما يقولون ، فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين ، واعبد ربك حتى يأتيك اليقين )

النبي صلى الله عليه وسلم يسؤوه تكذيب قومه مع علمهم بصدقه ، ووضوح أدلته ، فأرشده الله إلى ما يطرد الهم ، فأمره بخصوص ، ثم عموم ، ثم أعم : إذ أرشده إلى تسبيح الله ، ثم إلى أمر أعم من الذكر المجرد وهو الصلاة ، ثم إلى الإقبال على العبادة بمفهومها الشامل ، فيالها من هداية عظيمة لو تدبرناها وأخذنا بها

[ د. محمد الخضيري ] .




( مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ )

يعني: يا أيها المحب لربه، المشتاق لقربه ولقائه، المسارع في مرضاته،
أبشر بقرب لقاء الحبيب، فإنه آت، وكل آت إنما هو قريب، فتزود للقائه، وسر نحوه، مستصحبا الرجاء،
مؤملا الوصول إليه، ولكن، ما كل من يَدَّعِي يُعْطَى بدعواه، ولا كل من تمنى يعطى ما تمناه، فإن اللّه سميع للأصوات، عليم بالنيات، فمن كان صادقا في ذلك أناله ما يرجو، ومن كان كاذبا لم تنفعه دعواه، وهو العليم بمن يصلح لحبه ومن لا يصلح.



وقفة مع ما ذكره العلامة السعدي رحمه الله في تدبر كلام الله

إن من تدبر القرآن الكريم حق التدبر حصَّل من المنافع والمصالح الدنيوية والأخروية، ما لا يعلمه إلا الله، ومن أعظمها بقوله: "من فوائد التدبر لكتاب الله: أنه بذلك يصل العبد إلى درجة اليقين والعلم بأنه كلام الله، لأنه يراه يصدق بعضه بعضاً، ويوافق بعضه بعضاً" ولهذا لم ينته إخواننا من الجن إذ سمعوه حتى قالوا: {إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآَمَنَّا بِهِ} [الجن: 1،2]، ومنهم من سمع القرآن {فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ} [الأحقاف: 29]، وما هذا إلا لشدة تأثرهم النابع من التدبر والتفكر.




قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
الزهد ترك ما لا ينفع في الآخرة، والورع ترك ما تخاف ضرره في الآخرة، واستحسنه ابن القيم جدا.

قال ابن القيم :
والذي أجمع عليه العارفون : أن الزهد سفر القلب من وطن الدنيا، وأخذ في منازل الآخرة !!.

ويقول :
: والقرآن مملوء من التزهيد في الدنيا، والإخبار بخستها و قلتها، وانقطاعها وسرعة فنائها، والترغيب في الآخرة والإخبار بشرفها ودوامها.


ومن الآيات التي حثت على التزهيد في الدنيا :

1ـ قوله تعالى : { اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ
وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا
وَفِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ } [ الحديد : 20 ].

2ـ وقوله سبحانه : { زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنْ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنْ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ
وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ } [ آل عمران : 14 ].

3ـ وقوله تعالى : { مَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الْآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ
وَمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ نَصِيب } [ الشورى : 20 ].

4ـ وقوله تعالى : { قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا " } [ النساء : 77 ].

5ـ وقوله تعالى : { بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى } [ الأعلى : 16 - 17 ].




قال عثمان بن عفان رضي الله عنه :

لو طهرت قلوبنا لما شبعت من كلام ربكم


وقال ابن القيم رحمه الله

اذا أردت أن تعلم ما عندك وعند غيرك من محبة الله فانظر محبة القرآن من قلبك .


وقال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - :

فإذا كان ورقه لا يمسه إلا المطهرون ؛ فمعانيه لا يهتدي بها إلا القلوب الطاهرة .




( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا )
هذا من نعمه على عباده، الذين جمعوا بين الإيمان والعمل الصالح، أن وعدهم أنه يجعل لهم ودا، أي: محبة وودادا في قلوب أوليائه، وأهل السماء والأرض، وإذا كان لهم في القلوب ود تيسر لهم كثير من أمورهم وحصل لهم من الخيرات والدعوات والإرشاد والقبول والإمامة ما حصل، ولهذا ورد في الحديث الصحيح: " إن الله إذا أحب عبدا، نادى جبريل: إني أحب فلانا فأحبه، فيحبه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض"وإنما جعل الله لهم ودا،لأنهم ودوه، فوددهم إلى أوليائه وأحبابه




(وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوّاً مُبِيناً) (الإسراء:53)

يقول الشيخ السعدي رحمه الله:

وهذا من لطفه بعباده حيث أمرهم بأحسن الأخلاق والأعمال والأقوال الموجبة للسعادة في الدنيا والآخرة فقال‏:‏

( وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ‏ )‏ وهذا أمر بكل كلام يقرب إلى الله من قراءة وذكر وعلم وأمر بمعروف ونهي عن منكر وكلام حسن لطيف مع الخلق على اختلاف مراتبهم ومنازلهم، وأنه إذا دار الأمر بين أمرين حسنين فإنه يؤمر بإيثار أحسنهما إن لم يمكن الجمع بينهما‏.‏

والقول الحسن داع لكل خلق جميل وعمل صالح فإن من ملك لسانه ملك جميع أمره‏.‏

وقوله‏:‏(‏ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ‏ )‏ أي‏:‏ يسعى بين العباد بما يفسد عليهم دينهم ودنياهم‏.‏

فدواء هذا أن لا يطيعوه في الأقوال غير الحسنة التي يدعوهم إليها، وأن يلينوا فيما بينهم لينقمع الشيطان الذي ينزغ بينهم فإنه عدوهم الحقيقي الذي ينبغي لهم أن يحاربوه فإنه يدعوهم ( ليكونوا من أصحاب السعير)‏

وأما إخوانهم فإنهم وإن نزغ الشيطان فيما بينهم وسعى في العداوة فإن الحزم كل الحزم السعي في ضد عدوهم وأن يقمعوا أنفسهم الأمارة بالسوء التي يدخل الشيطان من قبلها فبذلك يطيعون ربهم ويستقيم أمرهم ويهدون لرشدهم‏.




قال ابن القيم (الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب ليذهب وهج الدنيا)
,,,,,,,,,,,,
((وقفه))

قال أبو عثمان:قال لي ابو حفص:

اذا جلست للناس فكن واعظا ً لنفسك وقلبك

ولا يغرنك اجتماعهم عليك فانهم يراقبون ظاهرك

والله رقيب على باطنك .
,,,,,,,,,,,

قال الامام ابن القيم :


فالقرآن هو الشفاء التام من جميع الأدواء القلبية والبدنية , وأدواء الدنيا والآخرة , وما كل أحد يؤهل ولا يوفق إلا للإستشفاء به فإذا أحسن العليل العليل التداوي به , ووضعه على دائه بصدق وإيمان وقبول تام , واعتقاد جازم واستيفاء شروطه لم يقاومه الداء أبدا .


فما من مرض من أمراض القلوب والأبدان إلا وفي القرآن سبيل الدلالة على دوائه وسببه والحماية منه , لمن رزقه الله فهما في كتابه فمن لم يشفه القرآن فلا شفاه الله , ومن لم يكفه فلا كفاه الله .
,,,,,,,,,,,,,

قال بعض السلف :
[متى أطلق الله لسانك بالدعاء والطلب، فاعلم أنه يريد أن يعطيك]
وذلك لصدق الوعد في قول الرب جل وعز :
[فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ]

,,,,,,,,,,,
كثير من الناس يقرأ الأوراد ولا يجد لها أثرا؟ ولو تدبر قوله سبحانه :

{ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا }

لأدرك السر في ذلك .. حيث يذكر الله بلسانه مع غفلة قلبه، فهل ينتظر أثرا لذاكر هذه حاله؟!

[أ.د. ناصر العمر]
,,,,,,,,,,,,,
{ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ }

قف عند هذه الآية ولا تعجل، فلو استقر يقينها في قلبك ما جفت شفتاك.

[خالد بن معدان]
,,,,,,,,,,,,,,
شرب عبدالله بن عمر _ رضي الله عنهما _ ماء باردا ،

فبكى فاشتد بكاؤه ،
فقيل له : ما يبكيك ؟!

قال : ذكرت آية في كتاب الله :

( وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ)) سبأ 54

فعرفت أن أهل النار لا يشتهون إلا الماء البارد ،
وقد قال الله عزوجل :

( أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ ) الأعراف 50

,,,,,,,,,,,,
قال ابن مسعود: ما في القرآن آية أعظم فرجا من آية في سورة الغرف –أي الزمر-: {قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم} [53].
يقول أحدهم: كلما ضاقت بي الدنيا صليت وقرأت هذه الآية فاتسع كل ضيق، وانفرج كل مضيق.
********************


(( فالقرآن بحر .. ليس له ساحل ولا قاع .. ولا سطح يرتمي عليه شعاع ..
بحر .. لكنه أعذب من كل نهر .. صخوره لؤلؤ ومرجان .. نسيمه ..
أحلى عبير من شذى الريحان ..
فاللهم اجعلنا من أهل القرآن .. ))

http://www.abo-ali.com/mp3/Rttl.mp3

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 25-08-2011, 08:10 AM
الصورة الرمزية لـ ترانيم الحياة
ترانيم الحياة ترانيم الحياة is offline
عضو ذهبي
 





ترانيم الحياة will become famous soon enough
 

 

جزآك الله خير
مني لك تقييم
-
اللهم اجعلنا من اهل القرآن الذين هم اهلك وخاصتك

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 25-08-2011, 10:25 AM
الصورة الرمزية لـ سعود الصبي
سعود الصبي سعود الصبي is offline
:: نائب المشرف العام ::
 






سعود الصبي is just really niceسعود الصبي is just really niceسعود الصبي is just really niceسعود الصبي is just really nice
 

 

اللهم نسألك القلوب السليمه والنفوس المطمئنة



ربي يسعدك ويجزاك خير على الموضوع

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 26-08-2011, 04:54 AM
الصورة الرمزية لـ سأمضي ونور الله يكفيني
سأمضي ونور الله يكفيني سأمضي ونور الله يكفيني is offline
عضو متميز
 





سأمضي ونور الله يكفيني is on a distinguished road
 

 

ترانيم الحياة..
سعود الصبي..
ـــــــــــــــــــ
شــــكراً لـمـروركـم
وحــرمـكـم الله فـي الـدنـيـا مـن الـعـاروفـي الآخـرة مـن الـنـار ,,

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 26-08-2011, 05:17 AM
الصورة الرمزية لـ الامل
الامل الامل is offline
عضو v.i.p
 





الامل is on a distinguished road
 

 

الله يعافيك
وبارك الله فيك
وجزاك الله خيراا
والله يجزاك ووالديك جنات النعيم

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 26-08-2011, 07:53 AM
الصورة الرمزية لـ لؤلؤة القران
لؤلؤة القران لؤلؤة القران is offline
عضو نشيط جداً
 






لؤلؤة القران is on a distinguished road
 

 

جزاك الله خير
اسال الله تعالى ان ينفع بك

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 26-08-2011, 07:59 AM
الصورة الرمزية لـ سأمضي ونور الله يكفيني
سأمضي ونور الله يكفيني سأمضي ونور الله يكفيني is offline
عضو متميز
 





سأمضي ونور الله يكفيني is on a distinguished road
 

 

الامل ..
لؤلؤة القرآن ..

ـــــــــــــــــــ
شــــكراً لـمـروركـم
وحــرمـكـم الله فـي الـدنـيـا مـن الـعـاروفـي الآخـرة مـن الـنـار ,,

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 09:21 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www