خطأ الاجتهاد في ضياع التراويح -الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أجهزة المحمول الصينيه وصحة الانسان ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    توقف رسمي لخدمة فايبر في السعودية ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أجمل وأروع مشروع بريال واحد فقط (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية ( آخر مشاركة : الطايل    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص وأجر خمس أوقاف بما فيها بئر للسقيا وجامع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

خطأ الاجتهاد في ضياع التراويح -الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 24-08-2011, 05:49 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 
خطأ الاجتهاد في ضياع التراويح -الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع

 

نافذة على المجتمع
الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع

صلاة التراويح من سمات شهر رمضان المبارك، وهي صلاة مشروعة على سبيل الاستحباب، ثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاها جماعة في المسجد. صلاها أول ليلة من رمضان ومعه بعض أصحابه، وصلاها الليلة الثانية ومعه العدد الكثير من أصحابه وصلاها الليلة الثالثة وقد امتلأ المسجد بالمصلين معه وصلاها الليلة الرابعة وقد ضاقت الطرقات المحيطة بالمسجد بعد امتلائه ثم صار يصليها في بيته، وعلل ذلك صلى الله عليه وسلم بأنه خشي أن تفرض فتعجز أمته عن أدائها، وهذا يدل على أمور منها:

١- صلاة التراويح سنّة صلاها صلى الله عليه وسلم ولم ينقل عنه أنه أمر بصلاتها على سبيل الوجوب.

٢- السنّة في أدائها أن تكون جماعة وفي المسجد.

٣- لم يُنقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تحديد لعدد صلاة التراويح حيث صلاها أربع تسليمات وخمس تسليمات وفي رواية ست تسليمات والوتر.

٤- حرص رسول الله صلى الله عليه وسلم على أمته بالرأفة ورفع الحرج ودفع العنت قال تعالى: (لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم).

وكان صلى الله عليه وسلم يصلي صلاته على أحسن هيئة فكان يطيل قيامه بقراءةٍ وَردَ أن الركعة قد تزيد القراءة فيها على أربعة أجزاء، وكان ركوعه وسجوده قدر قيامه. ثم بعد وفاته صلى الله عليه وسلم اتبع أصحابه رضي الله عنهم سنته في صلاة التراويح جماعة وفي المسجد، وفي عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه قام بترتيب صلاة التراويح حيث دخل مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان فوجد الناس يصلون التراويح أوزاعاً هذا يصلي وحده.. وهذا يصلي ومعه الرجل أو الرجلان، وهذا يصلي ومعه الرهط وهكذا. فجمع المصلين وراء إمام واحد هو كعب بن أُبي ووجَّه أن تكون عشرين ركعة وثلاث ركعات هي الشفع والوتر فاستجاب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لهذا التوجيه، ولم ينقل عن أحد منهم اعتراضه على ذلك فكان هذا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إجماعاً سكوتياً. وأهل العلم يعتبرون الإجماع السكوتي من مصادر التشريع. وقد تلقى غالب أهل العلم هذه السنّة المباركة من عمر بن الخطاب رضي الله عنه ونصحوا بها فأخذها العموم وصارت صلاة التراويح على هذا المسلك ثلاثاً وعشرين ركعة يُستكمل بها في رمضان في الغالب قراءة كامل كتاب الله جهراً يسمعه كل المصلين من ذكور وإناث.. وفي عصرنا الحاضر - ومع الأسف الشديد على الضياع - جاءت مناداة من علماء لهم ثقلهم ووزنهم في مجال العلم والدراية إلا أنهم غير معصومين من الخطأ. نادوا بالاقتصار بالتراويح على خمس تسليمات اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاته في قيام الليل مطلقاً. وسارع أهل الأهواء بالاستجابة لهذا النداء واقتصروا في صلاتهم التراويح على خمس تسليمات والشفع والوتر. فأخذوا بالسنّة في العدد دون أخذهم بالسنّة بالكيف؛ حيث إن صلاة التراويح في غالب المساجد بعد الاستجابة لهذا التخفيض لا تتجاوز ثلث ساعة وبعضها أقل من ذلك. وقد حاول هؤلاء الدعاة - عفا الله عنهم وغفر لهم - أن تستجيب رئاسة الحرمين لهذا التخفيض ولكن القائمين على شؤون الحرمين وبتوجيه من قيادتنا العليا رفضوا هذا النداء واستمروا على سنّة الفاروق من حيث العدد والكيف المناسب للحال. وقاموا جزاهم الله خيراً باختيار أئمة ذوي أصوات ندية في القراءة مشجعة فكانت التراويح في الحرمين متعة قلبية تهوى إلى الاستمتاع بها وصلاتها مئات الألوف من الحريصين على استباق الخيرات.

فيا أئمة مساجدنا في عموم بلادنا ألا ترون أنكم حرمتم إخوانكم المصلين معكم نصف أعمال صالحة كانوا يضيفونها إلى حسناتهم، وأضعتم بذلك عليهم سنّة من أمرنا بسنّته من الخلفاء الراشدين وهو عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - فلا نحن بهذه الاستجابة للتخفيض أخذنا بسنّة رسولنا في كيفية الصلاة استجابة لقول الله تعالى: (ليبلوكم أيكم أحسن عملا) ولا نحن أخذنا بسنّة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه في العدد والكيف المناسب للحال. ولا يجوز لنا أن نحتج بتوجيه سماحة شيخنا الشيخ عبدالعزيز بن باز فهو - رحمه الله - وجَّه بالتخفيض وبشرط أن تكون هيئة الصلاة مقاربة لسنّة رسولنا صلى الله عليه وسلم إن لم تكن وفقها. فنحن بهذا التخفيض لم نأخذ بسنّة رسول الله من حيث الكيف، ولم نأخذ بسنّة عمر رضي الله عنه من حيث العدد، ولم نأخذ بالتخفيض من حيث الكيف استجابة لفتوى شيخنا الشيخ عبدالعزيز بن باز، وإنما أخذنا بالضياع والحرمان ولا يورد علينا ونحن ننادي بالعودة إلى ما كان عليه أسلافنا في التراويح أن الناس يستثقلون العشرين ركعة. فباب المسجد مفتوح يصلي المأموم ما أراده ثم ينصرف إن رغب. ولا يجوز أن تكون رغبته ورغبة أمثاله سبباً لحرمان المسلمين من ذوي الاستباق في الخير والرغبة في الاستزادة منه، وأكاد أقسم بالله أن شيخنا الشيخ عبدالعزيز بن باز وهو حامل لواء الدعوة إلى التخفيض لو رأى ما آل إليه الأمر من وضع صلاة التراويح - تخفيض إلى النصف مع تسابق بين الأئمة أيهم أسرع في أدائها وإنهائها، لو رأى - رحمه الله - ما آلت إليه دعوته لسارع إلى الرجوع عنها فوالله لم يُرد - رحمه الله - إضاعة الخير على المسلمين وإنما أراد التوجيه إلى حسن العمل دون عدد.

وخلاصة القول أدعو اخواني المسلمين وعلى رأسهم أئمة المساجد أن يرجعوا بصلاتهم التراويح إلى ما كان عليه سلفهم الصالح فنحن بهذا التخفيض ما اتبعنا سنّة رسولنا صلى الله عليه وسلم في الكيف، ولا اتبعنا سنّة الخليفة الراشد في العدد ولا أخذنا بمناداة مشايخنا وعلى رأسهم الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمه الله - في العناية بكيفية الصلاة قياماً وركوعاً وسجوداً وتلاوة للقرآن وإنما أخذنا بمبدأ السباق أينا ينهي التراويح قبل الآخر.

وفي ختام قولي أوجه القول إلى سماحة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ المفتي العام أن يعمل لإعادة الناس إلى ما كان عليه سلفهم الصالح من آبائهم وأجدادهم، ومن سبقهم من أهل الخير والفضل والصلاح واستباق الخيرات.

فتوجيه من سماحته - بصفته المفتي العام للدولة - سيكون استجابة إن شاء الله ولو من بعض أئمة المساجد ومن لم يستجب الآن من الأئمة فسيستجيب بعد ذلك إن شاء الله بحكم ضغط أهل المسجد عليه.

وفق الله الجميع لما فيه مرضاة الله وهداه والله المستعان.

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 24-08-2011, 06:05 PM
الصورة الرمزية لـ المصباح المنير
المصباح المنير المصباح المنير is offline
مشرف القسم الشرعي
 





المصباح المنير will become famous soon enough
 

 

عبدالعزيز الجبرين

نفع الله بك

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " إِذَا أَمَّ أَحَدُكُمُ النَّاسَ ، فَلْيُخَفِّفْ ، فَإِنَّ فِيهِمْ ، الصَّغِيرَ ، وَالْكَبِيرَ ، وَالضَّعِيفَ ، وَالْمَرِيضَ ، فَإِذَا صَلَّى وَحْدَهُ ، فَلْيُصَلِّ كَيْفَ شَاءَ " .

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 25-08-2011, 04:47 AM
الصورة الرمزية لـ سأمضي ونور الله يكفيني
سأمضي ونور الله يكفيني سأمضي ونور الله يكفيني is offline
عضو متميز
 





سأمضي ونور الله يكفيني is on a distinguished road
 

 

جزيت الجنة ووالديك

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 07:17 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www