رسالة أم فهد للأمير a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

رسالة أم فهد للأمير

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 15-07-2011, 10:24 AM
الصورة الرمزية لـ الساكتون
الساكتون الساكتون is offline
قلم جاد متميز
 





الساكتون is on a distinguished road
 
رسالة أم فهد للأمير

 

هي معاناة موجودة بيننا لكن ربما كثير منا لا يتخيلها
-------------------------------


ابني فهد - يا سمو الأمير- أظنك لا تعرفه، ربما يكون نكرة، من رعاع القوم، لا يأبه به أحد، حتى لو مات في أحد الأزقة المهجورة، لو مات وسط زنزانته، عندكم في السجن، فلن يتعاطف، ولن يسمع بقصته أحد!

اعتقَلوه - يا سمو الأمير- منذ دهر، ربما قبل سبع سنين، أو ثمان، أو ربما تسع، لم أعد أقوى على استدعاء الذكريات، أصبحتْ سنوات الحرمان والقهر.. في عيني سواء، اقتحموا دارنا عنوة، أفزعوني، أفزعوا بناتي، مازالت تفاصيلها محفورة في قلوبنا.

بعد هذه السنين.. هل ضاع ملفه يا سمو الأمير؟ هل نسيتم أمره، وحكمتم عليه بالموت المؤبد؟

لم تحاكموه، ولم تدينوه، وحتى لم تطلقوه، فإلى متى هذا الحال؟ هل سيهرَم عندكم ويموت؟

اسمه فهد، وحيدي في هذه الدنيا، لا أرى سواه، لم يكن لي أي طموحات، ولا تطلعات، ولا أمنيات، أمنيتي الوحيدة كانت.. أن أزوجَه، أن أرى أحفادي يتقافزون حولي، قبل اعتقاله بأسابيع.. كنا نضع لمساتنا الأخيرة على حفل زفافه، خطيبتُه -يا سمو الأمير- مازالت تصوم وتفطر على الحرمان، أَتعلَم أنه مازال ينتظرها وتنتظره؟ زارتْه مرةً في السجن، أهانوها، ثم أهانوها حتى حظيتْ معه ببضع دقائق مكشوفة!

ألا تعرفني يا سمو الأمير؟

أنا أمه، أنا جنته، ونعيمه، أَكانَ لديك أمٌ يا سمو الأمير؟ هل تعي معنى الأمومة؟

هل تعرف معنى القهر، والحرمان؟

كيف سأشرح لك معناها؟ إنك لم تذق الضيم في حياتك قط، لم تذق مراراته، لم تصطل بنيرانه، أَعلمُ أن خطابي ينضح بالعاطفة، ربما أنتم لا تعترفون بها في دنياكم، دنيا الصرامة، والحزم القاتل، لكن قلبي رغم ذلك قلبُ أم، يضجُّ بالعاطفة!

العاطفة؟

أَتعرِف معناهما الحقيقي يا سمو الأمير؟

سأحاول أن أشرح لك: "عاطفة الحرمان" يا سمو الأمير.. هي حُرقةٌ في القلب، هي دمعة تُلطِّخ اليدين، هي محاجرُ عافت كل شيء، هي.. بكاء، وبكاء، وبكاء.

أتريد أن أصارحك يا سمو الأمير؟ فأبوابكم كما تقولون مفتوحة..

سأصارحك..

فأنا -والله- لا أحبك، ولا أتخيل بأنني سأحبك يوماً ما، لن أتزلف، وأكذب عليك، وأقول سوى ذلك، أدري يا سمو الأمير بأنك لا تكترث لحب "ستينية" مثلي، روحها على شفير قبرها، لا يكترث لمشاعرها أحد، أعرف ذلك، لكن ربما أنك ستهتم لما سأقول، إن أبنائي، كلا.. ليسوا أبنائي فقط، بل جميع قرابتي، كلهم بلا استثناء يتعاطفون معنا، كلهم.. يكره الجهاز الأمني، يكره الجهاز الذي يحمي أمن الوطن، يكره أسماء بعينها، يكرهه من كل قلبه، ويتمنى زواله!

أعرف أنه مطلبٌ غير مشروع، لكنني عاهدتك على الصراحة، قبل ذلك.. كنا نحبكم فعلا، كنا لا نرضى لأحد أن يتعرّض لكم، كانت حميتنا فطرية، ساذجة، من القلب!

والآن.. لقد بدأتُ أميل لكل ما يُهمس في الخفاء ضدكم، أميل إلى تصديقه، وتبنّيه، ونشره..!

ياسمو الأمير؛ بالله عليك أرني "يدك"..!

يقولون بأنها غضة، لينة، ملمسها كالحرير، بعض من صافحوك أخبروني، لستُ أحسدك، ولا أتمنى تحول نعمتك، لكن أردتُ أن أخبرك بحالي، بحال "يدي"!

"يدي" ضامرةٌ يا سمو الأمير، أُقسم بأنها ميتة، ماتت نضارتها، في كل يوم.. أصعد إلى غرفة فهد، حبيبي فهد، أتحسس مرقده، موطئ قدميه، خياله، رائحته، ربما أنه قد عاد، كل ليلة أُمنّي نفسي به، أتلمّس طيفه، يدي تَلِفتْ، واسودت كمداً !

إني لا أبكي وحدي يا سمو الأمير، في كل ليلة.. سجادتي وعباءتي تبكيان معي، تدعوان عليك، إيه وربي تدعوان أن يُنصفنا ممن ظلمنا!

" عيني" يا سمو الأمير، بدأتُ أحس بأنها تخفت، وتذوب، هل سأصبح كفيفة؟ لا أبصر سوى السواد؟ يارب.. أدعوك بأن أرى "فهد" قبل أن تنام عيني!

كلا.. لن أبالغ، وأقول بأنني أستصحب ذكرى فهد في كل وقت، في كل ثانية، كلا.. بل إنني أنساه أحياناً، أو أقسر نفسي على نسيانه، وربما تمر عليّ لحظاتٌ في حياتي أبتسم فيها، أو أضحك، لكنني أُقسم لك يا سمو الأمير.. بأنني في كل مرة أضحك فيها.. أُصاب بغصة، بحشرجة، بألم سحيق، ثم ماذا؟

ثم تموت الضحكة على شفتي، وأتراءَى وجه حبيبي فهد!

ماذا يا سمو الأمير؟!

هل "سنعفو" عنكم لو أطلقتم سراحه؟

أنا، سأعفو عنكم، ربما، فأنا عجوزٌ أخوض في بحر "الستين"، قد هرمتُ اليوم، وغداً سأرحل، لقد عشتُ ما يكفي، ولا أطمع بالمزيد، ربما سنعفو عن إذلالنا، عن إرهاب بناتي، عن كل لحظات الأسى المريرة، ولكن..!

ولكن يا سمو الأمير.. هل تعتقد أن "قلب فهد" سيعفو عنكم؟

زهرةُ شبابه، عشرينياتُ عمره، أجمل سني حياته، مستقبله.. سحقتوها، ثم يعفو؟

هل تستطيع أن تردّ عليه "زهرة شبابه" التي ذبلت خلف قضبان القهر، قهر الرجال!

كنتُ أتساءل مرةً عن معنى "الوطن"، عن رحمته، عن عطفه بأبنائه، هل يمكن لوطنٍ أن يعذب أبناءه، أن يسحقهم، أن يسرق زهرة شبابهم؟

هل الوطن الحقيقي يزج بأبنائه في السجون من دون اكتراث؟!

تسألني عن الفرح؟

بعد اعتقال فهد، تغيرتْ فيّ أشياءٌ وأشياء، هكذا أخبروني، صوتي أصبح حزيناً، مبحوحاً، عينايَ تبكيان في صمت لا ينقطع، وجهي.. عميقةٌ جراحُه، غائرة، لا تصلها أكُفّ النجاة!

فهد..

حبيبي، أنتَ تعلم كم أنا ضعيفة، تعلم يقيناً هواني على الناس، لا أملك لك شيئا،ً أنثى وحيدة، لا أستطيع رد حقوقك، ولا نصرتك، ولا الثأر لك، لكني سأفعل ما أستطيع.. سأبكي من أجلك!

حبيبي.. أدري ، لا تنفعك الدموع شيئاً، ولكني سأبكي من أجلك، هذا مبلغ قدرتي، هذا ما أستطيع، سأكتب عنك، سأغرس قصتك في كل مكان، سأناضل لأجل أن أُسمع الناسَ صوتي!

ولكني.. سأستمر في البكاء لأجلك.

لا أكتمك - يا حبيبي- فقد كنتُ قديماً أحملُ وردةً في يدي اليمنى، وردةً بيضاءَ ناصعة، تحمل كل أوصاف الأمل، والفأل الحسن، لكن.. لم أعد أحملها بعد اليوم، سقطت من يدي، كلا يا فهد، فلم ييأس قلبي من روح الله، لكن.. يدي تخور قواها، ترتجف، الوهنُ غزاها، فقد حملت هذه الوردة طويلاً طويلاً.

أتدري عن مُنتهى أملي -ياسمو الأمير-؟

كلا.. ليس هو إطلاق سراح فهد ورفاقه، كلا يا سمو الأمير، مُنتهى أملي أن أشفي صدري ممن ظلمني، بالقصاص، برد الحق، ليس هنا، لن يشفيني سوى أن نقف أنا وأنت ومن ظلمي سوياً، أمام الله، أن أستكين إليه تعالى، أن أجأر، أن أتضرع، أن أبكي، أن أقول.. يارب إنهم أحرقوا قلبي، أحرقوا دمي، أحرقوا قلب حبيبي فهد، أنصفني يا رب، اشفِ صدري، يا أعدل العادلين.. يا رب..

تعبتُ من الشكوى يا سمو الأمير..!

أشكو إلى الله وحده..

لكني أناشدك الله والرحم.. إذا تقلّبتَ على أرائكك، على عرشك، بين أهلك، بين أحبابك، ناشدتك الله.. إذا تكحّلتَ يوماً، فأرجوك ثم أرجوك .. تذكرنا..!

كتبه: أم السجين.. فهد السعيد
---------
منقول م مجلة العصر الالكترونية

 


::: التوقيع :::

أحب الصالحين و لست منهم
و أرجوا أن أنال بهم شفاعه

و أكره من بضاعته المعاصي
و لو كنا سواء في البضاعة


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 16-07-2011, 01:29 AM
الصورة الرمزية لـ زهرة الحبق
زهرة الحبق زهرة الحبق is offline
عضو نشيط جداً
 





زهرة الحبق is an unknown quantity at this point
 

 

أسأل الله ان ينصفها ويقر عينيها بعودة ابنها إلى احضانها

 


::: التوقيع :::

ومن يتهيب صعود الجبال ***يعش ابد الدهر بين الحفر
http://www.islamway.net/?iw_s=Scholar


 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 16-07-2011, 02:58 AM
الصورة الرمزية لـ غريبة الدار
غريبة الدار غريبة الدار is offline
عضو مثالي
 





غريبة الدار is on a distinguished road
 

 

بارك الله فيك يالساكتون على نقلك هذي الرساله المحزنه والمخزيه !!

إقتباس
اسمه فهد، وحيدي في هذه الدنيا، لا أرى سواه، لم يكن لي أي طموحات، ولا تطلعات، ولا أمنيات، أمنيتي الوحيدة كانت.. أن أزوجَه، أن أرى أحفادي يتقافزون حولي، قبل اعتقاله بأسابيع.. كنا نضع لمساتنا الأخيرة على حفل زفافه، خطيبتُه -يا سمو الأمير- مازالت تصوم وتفطر على الحرمان، أَتعلَم أنه مازال ينتظرها وتنتظره؟ زارتْه مرةً في السجن، أهانوها، ثم أهانوها حتى حظيتْ معه ببضع دقائق مكشوفة!

اللهم عجل له ولشيخنا يوسف الاحمدولكل مسجون مظلوم بالفرج العاجل وحسبنا الله على الظالم

 


::: التوقيع :::

قال عمر بن عبد العزيز: اللهم أصلح من كان في صلاحه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم, وأهلك من كان في هلاكه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم


 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 16-07-2011, 04:27 AM
الصورة الرمزية لـ سأمضي ونور الله يكفيني
سأمضي ونور الله يكفيني سأمضي ونور الله يكفيني is offline
عضو متميز
 





سأمضي ونور الله يكفيني is on a distinguished road
 

 

حسبي الله ونعم لوكيل
الله يقر عينها بشوفة ولدها يارب

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 16-07-2011, 08:21 AM
الصورة الرمزية لـ جروح الوفا
جروح الوفا جروح الوفا is offline
عضو دائم
 





جروح الوفا is an unknown quantity at this point
 

 

يالبى قليبها

موضوع في قمه الروعه واحس انه يحزن شوي

يعطيك العافيه على النقل

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 16-07-2011, 08:13 PM
الصورة الرمزية لـ الساكتون
الساكتون الساكتون is offline
قلم جاد متميز
 





الساكتون is on a distinguished road
 

 

كنت أقرأ رواية قبل فترة عن نصراني سوري يقص قصته

قبض عليه النظام السوري على انه اخواني (بالغلط)

وينطق بالسجن 13 سنة

وفكوه بعدها و قالوا معليش على الغلط

------
لو كان له محامي
لو وجهت له تهمه واضحة بأدلة
لو حاكموه
لو طبق عليه أنظمة الإجراءات الجزائية

كان ما صار اللي صار

--------
الله يصلح الحال

 


::: التوقيع :::

أحب الصالحين و لست منهم
و أرجوا أن أنال بهم شفاعه

و أكره من بضاعته المعاصي
و لو كنا سواء في البضاعة


 
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 19-07-2011, 01:50 PM
شاطي الراحة شاطي الراحة is offline
عضو v.i.p
 





شاطي الراحة has a spectacular aura aboutشاطي الراحة has a spectacular aura about
 

 

للاسف تعج بيوت كثيرة بامثال الخالة ام فهد ولكن لاحياة لمن تنادي !!

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 19-07-2011, 11:14 PM
فجر الأمل فجر الأمل is offline
عضو مثالي
 





فجر الأمل is on a distinguished road
 

 

واس - الرياض: أكد المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي عدم وجود أي موقوف لدى الجهات الأمنية باسم فهد السعيد.

وأوضح أن مكتب التنسيق الأمني الذي يختص بالتواصل مع ذوي الموقوفين واستقبال اتصالاتهم، لم يتمكن من التوصل إلى أي معلومات تساعد على التعرف على هوية كاتب الرسالة التي يتم تداولها عبر المواقع الإلكترونية، بتوقيع أم فهد، وذلك للتواصل معها.

وأهاب اللواء التركي بمن تتوفر لديه أي معلومات للتواصل معها، الاتصال بالرقم "990 " .

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 20-07-2011, 04:37 PM
قيروان قيروان is offline
عضو نشيط
 





قيروان is an unknown quantity at this point
 

 

لااعرف المغزى من تلك الرسالة لكن من كتبها يكن حقد دفين على المملكة في ظل الحملات الشرسة الحاصلة على المملكة الحاقدون يستغلون ابناء البلد وجهلهم وسفاهتهم لينفذوا مخططاتهم فاعلم علم اليقين ان امن الدولة لايقبض على احد الا انه تسبب بشئ لبلده او يخطط لتنفيذ ه واتركوا عنكم نقل مايأتي في النت من بكائيات كاذبة وسطور ملغمة ان كان ماتقول تلك المرأة صحيح مالذي يجعلها لاتلجاء لولاة امر وليس عن طريق مشبوهه وان كانت صادقة فهاهم المسؤلون كذبوها وطلبوا ان تخرج لهم ويقابلوها لكي يبحذوا عن ابنها المزوعوم لما لاتخرج للعلن وتقول ها انا ياظلام لما اختفت تلك الخفاش اللهم اعز بلادي بالاسلام واجعلها شوكة في حلوق اعدائها تقض مضاجعهم وتمرضهم واجعل من يبث سموم اعدائهم ينقلب عليهم فنحن حماة الدين الحصن الحصين ومن لم يعجبه ما سطره كيبوردي فليغص في عالم الاعلام الاكتروني وسيجد مايريد ولكنه في الواقع كله اكاذيب كارسالة ام فهد الخفاشية التي لاتطيق رؤية النور لانه يعمي عينيها ويبين شكلها القبيح

 


آخر تعديل بواسطة قيروان ، 20-07-2011 الساعة 04:40 PM.
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 20-07-2011, 04:48 PM
ريم القراين ريم القراين is offline
عضو نشيط جداً
 





ريم القراين is an unknown quantity at this point
 

 

هذي قصة سبق وقريت ان موقع الفقيه هو اللي اطلقها
وباين انها غير صحيحة وان كاتبها رجل وعنده اسلوب بعد

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 20-07-2011, 07:21 PM
محمد بن سعد المهنا محمد بن سعد المهنا is offline
عضو مثالي
 





محمد بن سعد المهنا is on a distinguished road
 

 

إن لم يوجد اسم فهد السعيد
فغيره للأسف كثير بنفس المعاناة ونفس الألم
فقط من قرابتي 6 شباب
بعضهم له أكثر من 7 سنوات
ذهب شرخ شبابه في الحاير
لم يمكن من محام يدافع عنه
ولم يحقق عبر هيئة التحقيق والادعاء العام
ولم يحاكم حتى اللحظة
ملف المعتقلين ملف مؤلم وحل الملف ليس بطول الاعتقال ولا بالمكابرة وتجاهل القضية ووالله ان من يطالب بانهاء هذا الملف بعقل وحرص على اللحمة الوطنية لهو من الحريصين على هذا البلد ومن يدعو الى تجاهله لهو الحقد بقصد او بدون قصد
وأملنا بخادم الحرمين الشريفين أن يتدخل لانهاء هذا الملف بصورة جيدة

 


::: التوقيع :::

محمد بن سعد بن إبراهيم المهنا من ال غيهب


 
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 20-07-2011, 08:28 PM
الصورة الرمزية لـ زكي بن سعد أبومعطي
زكي بن سعد أبومعطي زكي بن سعد أبومعطي is offline
فتى بني زيد
:: الإدارة ::
 






زكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura aboutزكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura about
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة محمد بن سعد المهنا
ملف المعتقلين ملف مؤلم وحل الملف ليس بطول الاعتقال ولا بالمكابرة وتجاهل القضية ووالله ان من يطالب بانهاء هذا الملف بعقل وحرص على اللحمة الوطنية لهو من الحريصين على هذا البلد ومن يدعو الى تجاهله لهو الحقد بقصد او بدون قصد
وأملنا بخادم الحرمين الشريفين أن يتدخل لانهاء هذا الملف بصورة جيدة

الله المستعان

 


::: التوقيع :::

منقــطع مــؤقــــتاً عــن الدخــول للمنتـــدى


 
الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 20-07-2011, 09:25 PM
الصورة الرمزية لـ الساكتون
الساكتون الساكتون is offline
قلم جاد متميز
 





الساكتون is on a distinguished road
 

 

بالفعل حتى و إن كانت الرسالة ملفقة (ما يندرى)

فالمشكلة موجودة
وأنا أعرف أربعة تقريبا

كلهم لا يكنون للبلاد والمجتمع إلا الخير و الصلاح

 


::: التوقيع :::

أحب الصالحين و لست منهم
و أرجوا أن أنال بهم شفاعه

و أكره من بضاعته المعاصي
و لو كنا سواء في البضاعة


 
الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 20-07-2011, 09:40 PM
الصورة الرمزية لـ شَهرزاد بَنيّ زيد
شَهرزاد بَنيّ زيد شَهرزاد بَنيّ زيد is offline
يَمامة
 





شَهرزاد بَنيّ زيد is a jewel in the roughشَهرزاد بَنيّ زيد is a jewel in the roughشَهرزاد بَنيّ زيد is a jewel in the rough
 

 



حتى لو جزمنا ان ام فهد قلم وهمي له من الاهداف ما قاربَ القاع رداءه

-
الحقيقة لا تُغطى بغربال

ل نتحدث بنطاقٍ ضيق ونتساءل كم من ابناء منطقتنا او قبيلتنا معتقل في الحاير
اما قضية رأي او لاقضيه !

لا واحد ولا اثنين ولا ثلاثه
اكثر وأكثر ...
واتحدى لو سألت احد وقلت وش قضيته مايدرون ؟!

وكذاب اللي يقول انو ممكن يسمع لكم يالاهالي لاتطالبون ولا تحكون بشي اسكتوا


استغرب رد الاخت القيروان

نحن نحب الوطن - ونكرههم جداً وكثيراً والى الابد !
لأن ظلماً كان ونراه ونعلمه ثم نكمم عن الصراخ !

إقتباس
فهاهم المسؤلون كذبوها وطلبوا ان تخرج لهم ويقابلوها لكي يبحذوا عن ابنها المزوعوم لما لاتخرج للعلن وتقول ها انا ياظلام لما اختفت تلك الخفاش

ههههه يعني ممكن محمد بن نايف بيقابلهم بيسمع لهم
جربوا والله واسألي عن يوم الاحد امام وزارة الداخليه وش سووا
اكنسوهم في السجن
وقالوا شيعه ومظاهرات ضد الوطن - دغدغة احاسيس المواطن فقط !
اسالي عن احد الجبير والحضيف ومن معهم


لاتقتلك ياقيروان نظرية المؤامره !ولايغرك من يتلحف باسم الوطن ويقول اسكتوا

- : (

- بالمناسبة / كان لي موضوع حواري متشعب يخص هذا الامر كتبته بحرقة
التهمته ايديّ المشرفين وذهبوا به الى حاير المنتدى على مرأى من عيني
لكن فارقٌ وحيد هنا تهمتي ّ كانت بينّه

 

الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 22-07-2011, 07:16 AM
الصورة الرمزية لـ هيلة
هيلة هيلة is offline
عضو مستمر
 





هيلة is an unknown quantity at this point
 

 

الله يستر

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 08:31 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www